Web

الدكتور نوح الشهري هو المشرف على كرسي الأمير سلطان لأبحاث الشباب وقضايا الحسبة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة و قد نفى مؤخرا لصحيفة سبق الإلكترونية الأخبار التي ظهرت هذا الصباح تحديدا من جريدة عكاظ عن رجال الهيئة. الشهري وضح أن الموضوع يخص بحثا جديد بعنوان “تحليل الاحتياجات التدريبية لأعضاء الهيئة الميدانيين فيما يتعلق بالتعامل الأمثل مع الشباب”، حيث تم إقامة ورش يتم فيها أخذ نصائح بكيفية تعامل رجال الهيئة مع فئة الشباب و تحسين مقدرة التواصل معهم. أحد الأفكار التي تم طرحها هي مشاركة رجال الهيئة في المواقع الإجتماعية مثل فيسبوك و التواصل مع الشباب و محاولة فهمهم بشكل أكبر.

الهيئة عانت كثيرا مؤخرا من إنخفاض شعبيتها و كثرة الإنتفاد الموجه لها من قبل الإعلام المطبوع تحديدا. لكن مؤخرا تم تحديث تغييرات على الهيئة لمحاولة إعطاء هذه الجهة نظرة إيجابية أكثر من قبل المجتمع. بالتأكيد أي خطوة من شأنها تدريب المسؤولين في الهيئة على التواصل بشكل أفضل مع الشباب هي شيء إيجابي، بما في ذلك استخدام طرق التواصل الحديثة المبنية على التقنية.