إتصالات

تستمر Google بطرح خدماتها بشكل قوي بالآونة الأخيرة فقد أعلنت أمس عن تقديم خدمة الإنترنت بسرعة تصل إلى 1 جيجابت في الثانية وما يعادل 50 إلى 300 ضعف سرعة الـDSL والألياف الضوئية المستخدمة بالولايات المتحدة الأمريكية التي سرعتها تتراوح بين  3 إلى 20 ميجابت .

ستكون شركة Google منافسة لمزودي الخدمة في أمريكا وستطرح شبكتها بسعر أرخص من الأسعار الحالية ، وتتصور الشركة أن تتيح للمستخدمين سرعة تمكنهم من تزيل أفلام عالية الدقة بأقل من 5 دقائق ، وستمكن المستشفيات أيضا من إرسال صور طبية ثلاثية الأبعاد بواسطة الإنترنت .

من المحتمل أن يكون المشروع ممولا من الحكومة الأمريكية لكي تستفيد الدولة بأكملها من هذه الشبكة ، وستكون الخدمة مفيدة أيضا للجامعات التي تطور شبكة  Internet 2.

متى ستصل هذه السرعات لدينا ؟ عندما تظهر سرعات جديدة لديهم .