الأخبار

يستعد ستيف بالمر رئيس شركة مايكروسوفت الحالي لبداية جولة خاص في السعودية تبدأ غدا و تستمر لعدة أيام. الزيارة سيقوم خلالها بالمر بإحياء تجمع تقني كبير تحت اسم Open Door يتوقع أن يكون حافلا جدا سواء بالحضور أو المعلومات. أحد الأخبار التي سمعناها خلال الفترة الماضية هي أن بالمر قد يعلن بنفسه عن إصدار ويندوز فون 7 الخاص بالسعودية و ما اذا كان هناك عقد حصرية مع أحد مشغلي الإتصالات المحليين.

تستطيعون قراءة البيان الصحفي الكامل للمزيد من المعلومات:

يعقد خلالها سلسلة من الاجتماعات مع كبار مسؤولي القطاعين العام والخاص:
رئيس مايكروسوف “ستيف بالمر” يبدأ زيارة
إلى السعودية يوم غد الثلاثاء

الرياض، 31 اكتوبر 2010: تشهد المملكة العربية السعودية يوم غد الثلاثاء وصول ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت في زيارة له إلى المملكة من المقرر أن يعقد خلالها سلسة من اللقاءات والاجتماعات النوعية التي تجمعه مع كبار قيادي وصناع القرار في المؤسسات الحكومية وشركات وهيئات القطاع الخاص، إلى جانب افتتاحه لأعمال أكبر تجمع تقني متخصص تقيمه مايكروسوفت في المملكة “مايكروسوفت – أوبن دورOpenDoor “، والذي تنطلق فعالياته يوم غد الثلاثاء، وعلى مدار يومين، بحضور نخبة من كبار خبراء تقنية المعلومات في شركة مايكروسوفت وشركائها عالميا.

وتاتي زيارة ستيف بالمر لتسلط الضوء على التزام شركة مايكروسوفت الكبير تجاه المملكة العربية السعودية، وحرصها على توفير قنوات من التواصل عبر قاعدة واسعة من اللقاءات التفاعلية مع قيادي المؤسسات الحكومية وكبار تنفيذييي شركات القطاع الخاص في المملكة حول كيف غدت أدوات تقنية المعلومات تلعب دورا محوريا في دعم عجلة التنمية المحلية وتطوير آلياتها بما ينعكس على حياة المواطنين وطريقة حياتهم.

من جانبه، أكد سمير نعمان رئيس شركة مايكروسوفت في السعودية أن زيارة بالمر تكتسب خصوصية كبيرة من كونها تؤسس لمرحلة جديدة من التعاون ما بين مايكروسوفت ومختلف القطاعات المشكلة للاقتصاد السعودي، حيث نتطلع كفريق عمل مايكروسوف في السعودية إلى الترحيب به ومشاركته في تحقيق نتائج إيجابية للزيارة، معتبرا ان مايكروسوفت تستهدف خلق فرص اقتصادية مستدامة يكون فيها لجميع المواطنين القدرة على اكتشاف وتجربة دور تقنية المعلومات في تفعيل أدوات مجتمع المعرفة.

وأوضح نعمان أن قيادي القطاعات الحكومية باتوا على دراية كاملة بأهمية الدور الذي تقوم به التقنية في زيادة القدرات التنافسية للبلدان والهيئات والأفراد على حد سواء، وفاعلية مساهمتها في دعم نمو الناتج المحلي للبلدان، وتحقيق فرص اقتصادية واستثمارية واسعة قادرة على خلق فرص وظيفية في المستقبل. وقال نعمان ان مايكروسوفت ستبقى على الدوام تعمل بالتزام عميق تجاه منطقة الخليج والشرق الأوسط ومستقبل الشعوب العربية، وأن تحقيق شراكات نوعية ما بين قطاع صناعة تقنية المعلومات، والهيئات الاكاديمية وممثلي قطاع الاعمال، سيبقي مايكروسوفت على ثقة بمواصلة تحقيق المنطقة لمسارات متصاعدة من النمو على المدى الطويل، لايمان الشركة بان المستقبل يرتكز على الاستثمار في التعليم والتقنية لإيجاد تغيير حقيقي، ومجتمع قائم على المعرفة.

وتشكل زيارة ستيف بالمر فرصة نوعية لخبراء صناعة تقنية المعلومات في المملكة للاقتراب أكثر من التوجهات العالمية المتسارعة في مجال تطوير البرمجيات وتحديد اتجاهاتها واستشراف مستقبلها بما يمكن من تحديد الشركات لاستراتيجياتها في مجال تبني حلول تقنية جديدة تتناسب واحتياجات الشركات العاملة في قطاع الاعمال على اختلافها، حيث اعتبر خالد الطويل رئيس مجلس إدارة شركة انظمة الخدمات الآمنة لتقنية المعلومات المحدودة أن اللقاء المرتقب مع الرئبيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت سيحدد مسارات جديدة لمستقبل حلول تقنية المعلومات في السعودية بما يساعد الشركات على تحديد استراتيجياتها في مجال تطوير وتحسين كوادرها البشرية وسياساتها الداخلية ورؤيتها لتطوير كفاءة اجراءاتها التنظيمية والرقابية والتشغيلية لتكون أكثر جاهزية لاستقبال الجيل الجديد من التقنية ذات الحلول المتنوعة والواسعة، التي صممت لزيادة مستوى الاداء الكلي وكفاءة حصيلة مخرجات الأعمال.

وستتضمن أجندة زيارة بالمر للسعودية افتتاح أعمال أكبر تجمع تقني تنظمه الشركة في المملكة “مايكروسوفت – أوبن دورOpenDoor ” والذي من المتوقع له ان يستقطب اكثر من3000 متخصص في مجال تقنية المعلومات وتطوير البرمجيات في السعودية، انطلاقا من يوم غد الثلاثاء الموافق 2 نوفمبر وعلى مدار يومين في فندق الفور سيزنز في مدينة الرياض، فيما ستشهد مدينة جدة استضافة المشاركين يوم 7 نوفمبر القادم في فندق الانتركونتيننتال.

وتتفرع مسارات “مايكروسوفت- أوبن دورOpenDoor ” من محاضرات تفاعلية وحلقات نقاش وورش عمل حول مختلف مستجدات قطاع تقنية المعلومات عالميا وكيفية تطبيقها في المؤسسات والشركات والهيئات المختلفة المشكلة لقطاعات أعمال الاقتصاد السعودي. فيما تتنوع عنواين المسارات وطبيعة مادتها العملية بما يتناسب خلفيات الحضور من مطورين تقنيين ومدراء في مجال تنقية المعلومات ومتخصصين.