الأخبار

أعترفت اليوم بشكل رسمي شركة فوكسكون الصينية والمصنعة للعديد من منتجات الشركات وأهمها الأيفون والأيباد، عن إستخدام طلاب تحت السن القانوني للعمل على الأيفون 5 الجديد داخل مصانعها.

وقد وردت العديد من الأخبار التي تتحدث عن إجبار فوكسكون الطلاب على العمل لتصنيع الأيفون 5 الجديد، بعد أن قام العديد من الموظفين بالإضراب عن العمل، ولكن جاءت المفاجأة حيث جميع تلك الطلاب تحت السن القانوني للعمل في الصين، واعتبرته الحكومة أنه اختراق صريح لقواعد وقوانين العمل داخل الصين، لكن فوكسكون لجأت لحجة ضعيفة لتبرر الأمر، حيث قالت أن تلك المشكلة تقع على عاتق المدارس التي أرسلت الطلاب دون السن القانوني للتدريب العملي داخل مصانع فوكسكون، بالطبع كان أمام الشركة أن تتحقق من ذالك بواسطة بطاقات الهوية.