أسهم AMD تصل إلى أعلى أرقام في تاريخها📈 تُحقق شركة AMD نجاحات ضخمة جدًا، تقرير الشركة

أسهم AMD تصل إلى أعلى أرقام في تاريخها📈

تُحقق شركة AMD نجاحات ضخمة جدًا، تقرير الشركة المالي للربع الثاني من 2021 لم يكن قويًا فحسب و إنما تفوق على توقعات المحللين.

و السبب وراء ذلك هو الأداء التجاري القوي لمعالجات Ryzen و قطاع العتاد المخصص لمراكز البيانات.

تقارير: تسريب البيانات الشخصية لأكثر من 533 مليون مستخدم للFacebook ❗ حسب الباحث Alon Gal فالمعلومات

تقارير: تسريب البيانات الشخصية لأكثر من 533 مليون مستخدم للFacebook ❗

حسب الباحث Alon Gal فالمعلومات المسربة تسربت في يناير الماضي وتحتوي على أرقام الهواتف والبريد الالكتروني وتاريخ الميلاد وكانت تستخدم بسرية الا انها تسربت للعامة الآن.

ولم تعلق Facebook حتى الآن عن الحادثة.

متاجر التطبيقات لكل من iOS و Andriod تحقق أرقام قياسية في المبيعات في 2020 مع

متاجر التطبيقات لكل من iOS و Andriod تحقق أرقام قياسية في المبيعات في 2020 مع جائحة كورونا 📱

في موسم العطلات الحالي فقط :متجر Apple App حصل على نصيب الأسد بأكثر 278 مليون $ بارتفاع 35% عن نفس الفترة في 2019 في حين حقق متجر Google play أكثر من 129 مليون $ بارتفاع 33% عن 2019.

الأندرويد ينفجر في إنجلترا

أرقام جديدة و هذه المرة ليست من أبل بل من أحد المنافسين الشرسين، الأمر يتعلق إذا بالأندرويد. النظام سجل و خلال عام واحد فقط أي خلال الفترة التي تنحصر بين مايو 2010 إلى مايو 2011، أرقاما خرافية في إنجلترا جعلته يعود إلى المنافسة المباشرة مع أبل.

فلقد كشف التقرير الذي نشره Comscore عن صعود صاروخي لنظام جوجل خلال سنة واحدة، حيث ارتفعت مبيعات النظام عند الإنجليز بنسبة وصلت إلى 634 %، و في كل الأحول تبقى هذه الأرقام مؤقتة بما أن النظام يغزو حاليا سوق الأجهزة اللوحية و الهواتف الذكية، و نظرا للأجهزة التي ستصدر مستقبلا على هذا النظام. بالإضافة إلى ذلك أشار التقرير إلى أن هذا الارتفاع يعود أساسا إلى المستخدمين الجدد و ليس لمستخدمين غيروا النظام.

أبل قريبا أكبر شركة في العالم ؟


هناك طرق عديدة تعتمد لترتيب شركة ما، لكن إذا ما اعتمدنا على رسملة السوق (سعر السهم مضروبا x عدد الأسهم المتداولة) فالشركة النفطية Exxon Mobil هي من تملك حصة الأسد. و للحديث عن الأسد فأبل ليست ببعيدة عن مجاراة Exxon.

هذا على الأقل ما قاله المحلل الإقتصادي Brain Marshall من Gleatcher & Co، “ما تفعله أبل أمر لم يرى له مثيل من قبل. حتى مبادئ الاقتصاد الحديث لا تستطيع توقع الأمور، للنمو السريع للشركة”، ليضيف قائلا :

« نحن نتوقع أن تصبح أبل صاحبة أكبر رسملة سوقية في العالم عندما يصل أداء أسهمها 445$. »

و وصلت رسملة السوق لأبل الخميس الماضي، 358.9 مليار دولار في حين وصلت شركة Exxon Mobil إلى 421.5 مليار دولار، مما يعني أنه لم يتبقى على  أبل إلا 60 مليار دولار إضافية لتزيح الشركة النفطية. مع العلم أن رسملة التفاحة و في شهر يونيو/جوان فقط زادت بـ 60 مليار دولار، لم يتبقى إذا إلا متابعة نمو Exxon Mobil.

أكثر من مليون تحميل للأسد في 24 ساعة

أرقام أبل الرائعة تتوالى هذه الأيام، فبعد نجاحها في إزاحة نوكيا من على عرش أفضل مبيعات الهواتف الذكية، جاء الدور الآن على أرقام نظامها الجديد الذي أطلقته المؤسسة يوم الأربعاء. فلقد تخطى نظام الأسد و بعد 24 ساعة فقط من إطلاقه حاجز المليون تحميل، أرقام نارية من كوبرتينو يضاف إليها المداخيل التي فاقت 30 مليون دولار. و يبدو أن أبل توقعت كل هذا بما أن خوادم هذه الأخيرة لم تتأثر بهذا الكم الهائل من التحميلات في يوم واحد. برأيكم ما سبب كل هذه النجاحات من أبل في هذا الأسبوع الحافل !

 

نوكيا: مبيعات مخيبة للآمال

نوكيا ليست في أفضل حالتها منذ مدة و الكل يعلم ذلك، لكن هذه الأرقام الأخيرة أقل ما يقال عنها أنها مخيبة للآمال بالنسبة للشركة. فلقد أعلن العملاق الفنلندي عن نتائجه الخاصة بالثلاثي الثالث من السنة الحالية حيث سجل أول هبوط فصلي منذ 18 شهر، وصل إلى 487 مليون يورو مقابل 295 مليون يورو من الأرباح في نفس الفترة من السنة الماضية.

مبيعات الهواتف النقالة بدورها سجلت هبوطا بـ 20% مع 88,5 مليون وحدة بيعت من نوكيا. هذه النتائج يمكن أن تفسر بتوقعات المستخدمين صدور هواتف جديدة من الشركة على نظام Windows Phone 7 بما أن الكل يعلم ذلك. فهل كان على نوكيا المواصلة مع أنظمة Symbian و Meego لتفادي هذه الأرقام ؟

أبل تسجل أرقاما تاريخية و زيادة %125 في الأرباح

توقع المحلولن أرقاما قياسية في الثلاثي المالي الثالث لأبل، التي من جهتها لم تخيب آمالهم. برقم أعمال وصل إلى 28.57 مليار دولار (+82% في سنة)، و أرباح صافية قدرت بـ 7.31 مليار (+125%) و أرباح لكل سهم بـ 7.79 دولار، مؤسسة كوبرتينو و بكل بساطة : حققت أفضل ثلاثي لها في التاريخ.

زيادة  في الأرباح بـ 125 %

20.34 مليون جهاز iPhone و 9.25 مليون iPad، ما يمثل حجم زيادات 142% و 183% على التوالي. و مع 3.95 مليون وحدة زادت مبيعات نظام الـ Mac بـ 14%. من جهتها واصلت أرقام الـ iPod هبوطها إلى 7.54 مليون وحدة (-20%). و مع نهاية هذا الثلاثي، سجلت أبل 222 مليون جهاز يعمل على الـ iOS و أرباح قدرت بـ 3.8 مليار دولار جناها iTunes  أي بزيادة +36%.

« نحن سعداء جدا بهذه الأرقام التي حققناها و تسجيل أفضل ثلاثي في تاريخنا، برقم أعمال و أرباح تزداد بـ 82 % و 125 % على التوالي. و نحن الآن مركزون جدا و متحمسون لفكرة توفير الـ iOS 5 و iCloud لمستخدمينا هذا الخريف »، في تصريح لستيف جوبز في البيان الصحفي الذي نشر من Apple.

مرحلة  ما بعد ستيف جوبز ؟

و على هامش هذه الأرقام، كشفت جريدة Wall Street Journal عن أن بعض أعضاء مجلس الإدارة أثاروا مسألة خلافة ستيف جوبز الذي يتواجد الآن في عطلة مرضية غير محددة. هذه المحادثات  التي وصفت بالغير رسمية قد تكون أجريت حتى مع مدير أحد أكبر شركات القطاع . الـ WSJ أشار كذلك إلى أن الأمر لا يتعلق بمبادرة مركزة من مجلس الإدارة و لا تعلم الجريدة إن كان Steve Jobs على علم أو لا.