خدمة بيتس قد تاتي مع ios 8.4 و بسعر إشتراك لا يتجاوز الـ 5$

Beats-Apple

حتى الآن لم نتمكن من الحصول على خدمة بيتس الجديدة الذي تعمل عليها أبل بعد الاستحواذ على الشركة العام المنصرم، و حتى مع ذكر تقارير أن الخدمة لن نحصل عليها إلا مع نظام الـ ios 9، فيبدو و أن الخدمة أقرب للمستخدمين من ذلك بكثير. فحسب تقرير جديد فأبل قد تقوم بتوفير الخدمة مباشرةً مع تحديث الـ ios 8.4، بالإضافة لذلك فالتقرير أكد على أن التطبيق سيكون مبني بداخل النظام الجديد. أبل تسعى و من خلال خدمة بث المحتويات الموسيقية الجديدة Beats أن تنافس Spotify و التي تعد أفضل و أكثر خدمة يتم استخدامها حالياً. أحد طرق أبل لضرب Spotify هو توفير قيمة إشتراك أرخص من Spotify، و ذلك بجعل 5 دولارات كافية للاستمتاع بالمحتويات الموسيقية طوال شهر كامل عوضاً عن الـ 10 دولار الذي توفره Spotify.

المصدر.

بيانات الـ Apptsotre في الصين مزورة

Worker-sits-in-front-of-a-bank-of-Apple-iPhone-5c-units-downloading-installing-and-uninstalling-apps-in-a-cycle

يبدو و أن الصينين لن يتمكنوا من معرفة أفضل التطبيقات الموجودة على متجر الـ Appstore، أقله تلك الذي من المفترض أن تظهر بسبب عدد التحميلات الكبير لهذه التطبيقات. فحسب أخر التقارير الصادرة من الصين، فهنالك شركات متخصصة تهدف لتزوير هذه البيانات، و ذلك عبر توظيف أشخاص مهمتهم تحميل التطبيقات عبر عدد كبير من هواتف الأيفون، و ذلك بهدف وضع هذه التطبيقات ضمن أكثر التطبيقات الذي يتم تحميلها عبر متجر الـAppstore في الصين. فحسب الصورة المرفقة مع التقرير، فيوجد صينية تقوم بالعمل و أمامها عدد كبير من هواتف أبل الأيفون 5c و تقوم بتحميل عدد معين من التطبيقات الذي قام مطوري التطبيقات بدفع بعض الأموال للشركة المسؤولة عن هذه الخطوة.

المصدر.

أبل تبدأ في تدريب موظفيها إستعداداً لبيع ساعتها الذكية

Apple-Watch-41

أبل تستعد للبدأ في بيع منتج جديد كلياً، و ذلك في شهر إبريل القادم، و الشركة الأمريكية تريد أن تكون جاهزة للتعامل مع المستهلكين بخصوص هذا المنتج. حسب تقرير جديد ورد مؤخراً فموظفي أبل بدأوا بتلقي التدريبات الخاصة بالساعة، و ذلك لكي يكون الموظفين على علم بكل ما يتعلق بالساعة ليتمكنوا من مساعدة المستهلكين عند سؤالهم عن الساعة الذكية. أبل إختارت مجموعة من الموظفين لكي يتم تدريبهم حالياً، و العملية ستتم على شكل دفعات حتى تتمكن الشركة من تدريب جميع الموظفين قبل وصول الساعة لمتاجرها الخاصة و ذلك في شهر إبريل القادم.

المصدر.

محلل: شحنات أبل للأجهزة اللوحي لهذا العام ستشهد إنخفاضاً بنسبة 30%

chow

بعد أن تحدث عن شحن أبل لـ 73 مليون هاتف أيفون نهاية 2014، عاد المحلل Ming-Chi ليتحدث عن مشكلة تواجهها أبل، وهو إستمرار إنخفاض عدد شحنات الأيباد حسب توقعه لهذا العام. فحسب Ming-Chi فأبل ستشهد إنخفاضاً بنسبة تصل لـ 30% من وحدات الأيباد خلال عام 2015 بالكامل، و إن صح توقع Ming-Chi فحينها سيكون عام 2015 الأسوء في تاريخ أبل فيما يتعلق بأدائها في سوق الأجهزة اللوحية. فحتى لو قامت أبل بالكشف عن جهازها المزود بشاشة بحجم 12.9 إنش، فالجهاز لن يوفر مبيعات عالية بالنسبة للشركة في المدى القريب، و إنما يحتاج لبعض الوقت حتى يبدأ المستهلكون بشراء المنتج.

المصدر.

تسريب صور و معلومات لوحي أبل الايباد بلس

ipad-mini-32

حسب منشور في موقع Weibo، فأبل ستقوم بتسمية جهازها اللوحي المزود بشاشة كبيرة أيباد بلس، و ذلك عوضاً عن كلمة الـ ’’ برو ‘‘ الذي كان من المتوقع أن تقوم أبل بإطلاقه على الجهاز. السبب في تسمية الجهاز بأيباد بلس يرجع لتشابه الإسم مع الأيفون 6 بلس، حيث أن كلا الجهازين يأتيان بشاشة كبيرة مقارنة بالأجهزة الأصلية لتلك الفئة، فالـ 6 بلس يأتي بشاشة بـ 5.5 إنش مقارنة بالـ 4.7 إنش في الأيفون 6، و الأيباد 6 بلس سيكون أكبر بكثير مقارنة بجهاز الأيباد آير 2 ذو الـ 9.7 إنش. المنشور ذكر بأن الجهاز سيأتي مع شاشة بحجم 12.9 إنش، و بدقة تبلغ 2K، فيما يتعلق بالبطارية فلن تقل عن 11 ألف ميلي أمبير، أي أكثر من 50% من حجم بطارية الأيباد آير 2، بالإضافة لنحافة الجهاز الذي لن تتجاوز الـ 7 ملم مع وزن يبلغ 700 جرام تقريباً.

الصورتين في الأسفل سيستعرضان جهاز أبل اللوحي الأيباد بلس، و التي تكشف عن أن أبل تعتزم تصغير حواف جهازها اللوحي الضخم القادم.

المصدر.

Jeff Gordon: الأيفون ممل

iPhone-6-versus-HTC-One-M8-HarmanKardon-edition

بعد تهنئته لأبل على أدائها القوي بنهاية 2014 من ناحية المبيعات، لم يتوانى نائب المدير العالمي لإتصالات الإنترنت في شركة HTC من مهاجمة أبل، ليس كشركة، بل بهاتفها الأيفون. فحسب Jeff Gordon فهاتف الأيفون هو هاتف ممل بشكل كبير، و من ناحية الهواتف الذي يحبها Gordon فهو يريد هاتف فريد من نوعه و يجذب الأنظار عندما يقوم بإخراجه من جيبه. بالطبع Gordon يقصد بأن هاتف الشركة التايوانية هو من يتميز بذلك بحكم أن الشركة تتفاخر بتصميم هواتفها، لكن هل فعلاً هاتف أبل ممل و ليس فريد من نوعه؟

المصدر.

أبل و جوجل و أمازون أمام مهلة لتغير بعض القواعد في متاجر تطبيقاتهم

Apple-Google-and-Amazon-settle-issue-with-Italy-and-the-EU-over-freemium-apps

في وقت سابق من العام الماضي، وافق كلاً من أبل و جوجل و أمازون على عملية تغير مسميات تطبيق الـ freemium  في متاجر تطبيقاتهم، و في الأمس فالسلطات الإيطالية قامت بإستدعاء ممثلين الشركات الثلاثة للتحدث فيما يتعلق بالإتفاق. الاتفاق و الذي ينص على أن الشركات الثلاثة يجب عليهم أن يقوموا بتغير التعبير الخاص بتطبيقات الـ freemium، و ذلك عبر عدم ذكر أن هذه التطبيقات مجانية أبداً، بالإضافة لتحذير كل من يقوم بتحميل هذه التطبيقات أنه سيتطلب منه دفع المزيد من الأموال لفتح جمع المميزات الخاصة بالتطبيق. السلطات الإيطالية أمهلت الشركات الثلاث 90 يوماً لإجراء التغير، و ذلك ليس فقط للمتجر المخصص لإيطالياً، بل لجميع دول الإتحاد الأوروبي.

المصدر.

فيديو يستعرض طريقة تصميم متجر أبل الثاني في الصين

بعد أن إفتتحت المتجر الأول لها من بين الخمسة الذي تعتزم الشركة الأمريكية إفتتاحهم في الصين قبل بداية العام الجديد للصين، قامت أبل بالترويج لهذا المتجر بطريقة جميلة، خصوصاً من ناحية التصميم الخاص بالمتجر. فأبل هذه المرة إعتمدت على رسامة صينية تقوم برسم رسوماتها على جدران المتجر الخارجي، و هذه الرسومات مستوحاة من المدينة الصينية الذي تعتزم أبل إفتتاح متجرها فيه. المتجر سيفتتح اليوم بإذن الله، و سكيون ثاني متجر من الخطة الخاصة بأبل بتوفير منتجاتها مباشرةً للمستهلكين الصينيين.

ابل هي اكبر شركة منتجة للهواتف المتصلة بالـ 4G في الصين

applerussia

بعد أن وفرت هاتفيها بشاشة كبيرة و أخرى ضخمة، تمكنت أبل من رفع مبيعاتها بشكل كبير للغاية، و لعل أبرز ما سيهم أبل الآن هو قوتها السوقية في الصين، أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم. فحسب مركز الأبحاث Canalys، فإذا نظرنا لسوق الهواتف الذكية المتصلة بشبكات الجيل الرابع، فأبل ستعد أكبر شركة في الصين قامت بشحن وحدات العام المنصرم، و من بعدها Xiaomi ثم سامسونج ثم هواوي. القائمة و التي تقنصر على الهواتف الذكية المتصلة بالجيل الرابع، تعطينا لمحة عن قوة أبل في الصين. فهواتف أبل تتوفر بأسعار خيالية مقارنة بهواتف Xiaomi، و مع ذلك فنسبة مبيعات هواتف أبل أكبر من نسبة مبيعات هواتف Xiaomi.

المصدر.

الرئيس التنفيذي لهواوي: سامسونج هي من ننافسها و ليست xiaomi

huawei-richard-yu-mwc-2013-2

قائمة أكبر خمسة شركات في مجال الهواتف الذكية تنحصر بين سامسونج و أبل و ثلاثة شركات صينية، أحدهم بلاشك هواوي و أحد أبرز الشركات الصاعدة مؤخراً Xiaomi، و على الرغم من أن Xiaomi لا تزال تحقق نتائج مالية مذهلة من خلال بيعها لعدد ضخم من الهواتف خلال فترة الماضية، إلا أن ذلك لا يجعلها منافسة لهواوي على حد تعبير رئيس هواوي التنفيذي. فحسب Richard Yu فهواتف ساسونج هي من تنافس هواتف هواوي، و بالتالي المنافسة الآن هي بين الشركتين، أما هواتف Xiaomi فلا تنافس هواتفشركته. فهاتف كـ Mi Note لا يوفر مميزات كما يوفره هاتف Mate 7 من هواوي على حد تعبير Richard Yu، وهو ما يعني أن هواوي تعتبر Xiaomi شركة غير منافسة للهواتف الراقية، و نشطة فقط في مجال الهواتف المتوسطة.

المصدر.

ساعة أبل ستصل مع معالج قوي و شاشة واضحة، لكن على حساب البطارية

Apple-Watch-41

حسب ما ذكره موقع 9to5mac، فعملية تأخير طرح ساعة أبل تعود بسبب بطارية الساعة التي تؤرق الشركة الأمريكية. فالموقع و المتخصص في أجهزة أبل أكد على أن الساعة الذكية القادمة ستأتي محملة بمعالج Apple S1، و الذي سيقدم أداء قوي و مقارب لأداء هواتف الأيفون 4s و الأيبود Touch الجيل الخامس، و بإضافة الشاشة ذات الدقة العالية و عملها مع المعالج لتقديم المحتويات بسرعة تصل حتى 60 إطار في الثانية عند عرض الرسومات، فكل هذا سيؤثر على بطارية ساعة أبل الذكية المقبلة.

حتى مع ذكر تيم كوك بأن عمر بطارية الساعة لن يستمر لأكثر من يوم كامل، فمهندسي أبل كان لديهم هدف فيما يتعلق ببطارية الساعة، ألا وهي جعلها تدوم لأكثر من 4 ساعات في الاستخدام المكثف و 19 ساعة في الاستخدام المتوسط و الخفيف، إلا أن المهندسين و الذين أجبروا أبل على تأخير طرح الساعة، أصبح لديهم هدف جديد بسبب عدم تمكنهم من تحقيق الهدف الأول، و ذلك بجعل الساعة تصمد لساعتين و نصف من الاستخدام المكثف و 3 ساعات و نصف من الاستخدام المكثف للتطبيقات الأخرى و 3 ساعات عند جعل الساعة تعرض الوقت فقط بالإضافة لاستمرارها لـ 4 ساعات فقط في الوضع المخصص لتتبع لياقة المستخدم و نشاطاته.

المصدر.

شاهد نموذج للوحي أبل الأيباد برو مع القلم الذكي

Apple-iPad-Air-Pro-3D-renders (12)

منذ فترة و يشاع بأن أبل تعمل على جهاز لوحي كبير الحجم، و سيكون مزود بشاشة بحجم 12 إنش و التي ستكون مخصصة في المقام الأول لمن يبحث عن جهاز إنتاجي. حتى الآن بالطبع أبل لم تكشف عن الجهاز، لكن بإمكاننا أن نرى توقعات البعض فيما يتعلق بالجهاز. فأحد المبدعين و الذي يحمل الإسم martin hajek قام بعمل نموذج للوحي الأيباد برو لكن مع تصميم مشابه للأيباد آير. المصمم إعتمد على وضع الجهاز بجانب لوحيات أبل الحالية، الأيباد آير 2 و الميني 3، و ذلك لمعرفة الحجم المتوقع للجهاز قبل الكشف عنه. المصمم قام كذلك بالإعتماد على الإشاعات التي تتحدث عن أن جهاز أبل اللوحي المرتقب سيأتي مع قلم ذكي، و ذلك بهد الإستفادة من الشاشة الكبيرة للجهاز.

المصدر.

Xiaomi تخطط لإستهداف مستخدمي هواتف الأيفون

nanosim

أحد أكبر الشركات الصينية تستهدف جلب مستخدمي هواتف الأيفون لإستخدام هواتفها عوضاً عن هواتف الشركة الأمريكية. فـ Xiaomi تخطط لفتح المجال أمام كل من يمتلك هاتف أيفون 5s أو حتى أقدم بأن يحصل على هاتف Xiaomi الأخير الـ Mi Note، و ذلك بغض النظر إذا كان هاتف الأيفون بحالة جيدة أم سيئة. المشكلة التي قد تواجه من يخطط بالفعل لإقتناء هواتف Xiaomi هو أن الشريحة التي يقبلها هاتف الأيفون صغيرة للغاية، و المعروفة بـ nano sim، لكن الشركة و عبر هاتف الجديد لا ترى أن تلك مشكلة حقيقة. فبمجرد حصولك على النسخة التي تقبل شريحتي إتصال، ستحصل على منفذ خاص بشريحة الـ micro sim بجانب الـ nano sim كذلك، وهو ما يعني أن من يمتلك هاتف أيفون و شريحة الاتصال الخاصة به صغيرة لن يواجه أي متاعب في الإنتقال لشركة Xiaomi.

المصدر.

أبل ستسمح للسطات الصينية بتفتيش هواتف الأيفون و الأيباد للتأكد من بنيتها الأمنية

new-apple-store (1)

المشاكل الواقعة بين الشركات التقنية و الحكومات تتمحور حول نية الأخيرة الحصول على جميع المعلومات التي تريدها بذريعة الحفاظ على إستقرار البلاد، و في اجتماع سابق جمع تيم كوك و و رئيس مكتب معلومات الإنترنت في الصين، فالحكومة الصينية تحدثت حول البنية الأمنية لأجهزة أبل، و على ما يبدو فالحكومة تريد الدخول من باب خلفي لهذه الأجهزة لتحصل على المعلومات الذي تريدها. كوك ذكر للحكومة بأن أجهزة أبل لا تحمل أبواب خلفية مخصصة لحكومات لتجمع البيانات الذي تريدها، لكن الحكومة الصينية لن تقف و تصدق ما قاله كوك.

فالحكومة طلبت من أبل الإذن بتفتيش أجهزة أبل أمنياً للتأكد من صحة ما يقوله كوك، و  نعلم ما الذي ستقوم به الحكومة الصينية إذا لم يحمل نظام أبل باب مخصص لجمع المعلومات السرية من قبل الحكومات.

المصدر.

محلل: أبل شحنت 73 مليون هاتف أيفون نهاية 2014

iPhone 6654654654654

ذكر أحد محللي شركة KGI Securities السيد Ming-Chi Kuo بعض المعلومات المتعلقة بشحنات أجهزة أبل لنهاية 2014. المحلل و المعروف بأنه يمتلك معارف قوية بداخل أبل و الذي تزوده بمعلومات صحيحة حول أبل، ذكر بأن الشركة الأمريكية و خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من 2014 تمكنت من شحن 73 مليون هاتف أيفون، 42 مليون منهم كانوا أيفون 6 و 16 مليون للأيفون 6 بلس. هذه الأرقام تعني بأن أبل تمكنت من رفع نسبة الشحنات عن نفس الفترة من العام الماضي بـ 43.1%، و 85.4% عن الربع الثالث من 2014. توقعات المحلل للربع الحالي هو أن تتمكن أبل من شحن 61 مليون هاتف أيفون، و على رأسهم الأيفون 6 و 6 بلس.

فيما يتعلق بأجهزة أبل الأخرى، كالأيباد، فأبل لم تتمكن من شحن أكثر من 21 مليون جهاز، 11 مليون كانوا للأيباد آير 2 و 2.6 مليون للأيباد ميني 3. هذه الأرقام ليست مبشرة لأبل، حيث أنها تمثل إنخفاض بنسبة 17.8% عن نفس الفترة من العام الماضي، لكنها أعلى من الربع الثالث بـ 73.8%. حواسيب الماك تشهد هي الأخرى بجانب هواتف أبل إرتفاعاً في الشحنات، حيث أن أبل شحنت 5.8 مليون حاسب ماك، و ذلك بـ 21.3% أعلى من نفس الفترة من 2013.

breakpple

المصدر.

تيم كوك تلقى أرباحاً ضخمة في 2014، أكثر من أي رئيس تنفيذي أخر

Tim Cook

بعد إستمرار أرباح أبل في الارتفاع بشكل ملحوظ في 2014، لا يمكن إلا أن يتم مكافأة المسؤولين عن النجاح، و لعل أبرزهم تيم كوك، الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية. فبسبب نجاح الشركة، تمكن تيم كوك من الحصول على قرابة الـ 9,222,638 دولار أمريكي بسبب أداءه في عام 2014. في الواقع 1.7 مليون دولار أمريكي مما حصل عليه تيم كوك هم بالأصل مرتبه السنوي، أما الـ 6.7 مليون دولار أمريكي فكانوا على شكل مكافأة لكوك بسبب أداءه المميز و الذي مكن أبل من الحصول على أرباح خيالية العام المنصرم، أما الـ 774,176 دولار فحصل عليهم كوك كتعويضات إضافية.

أرباح كوك للعام المنصرم كانت كبيرة للغاية، خصوصاً مقارنة بما حصل عليه عامي 2012 و 2013، حيث أنه حصل على 4,174,992$ عام 2012 و 4,252,727$ عام 2013، و بالنظر لما حصل عليه كوك خلال تلك الفترة، فما حصل عليه في 2014 يعد أكثر مما حصل عليه عامي 2012 و 2013 مجتمعين. بهذه الأرباح سيكون تيم كوك هو أكثر رئيس تنفيذي جنياً للأرباح لعام 2014، و ذلك متفوقاً على رئيس سامسونج الذي كان يحتل المركز الأول عام 2013، لكن بالطبع بسبب أداء شركته لم يتمكن من الحصول على أرباح كبيرة.

المصدر.