هواتف سامسونج أمنة بما فيه الكفاية لحمل البيانات السرية

classified

مشروع خدمة نوكس من سامسونج يواصل حصد ثمار قوة بنيته الأمنية، فبعد أن صُدقت على الهواتف التي تحمل هذه الخاصية من قبل عدة مؤسسات حكومية أمريكية و من ضمنهم وكالة أمن المعلومات الأمريكية للتعامل بهواتف سامسونج ’’ عبر نوكس ‘‘، و الآن أصبحت الخدمة أمنة بمافيه الكفاية لكي تحمل البيانات الحساسة و المهمة بالنسبة للحكومة الأمريكية، و ذلك من قبل NIAP أو الشراكة الوطنية لأمن المعلومات.

ما سيعطي دفعة قوية لسامسونج، أن هذه الشهادة هي الأولى من نوعها التي تعطى لأي جهاز موجه للمستهلكين، أي أن الأجهزة السابقة يتم تصميمها بشكل مباشر للتعامل مع الملفات المهمة، بينما هواتف سامسونج هي ذاتها الموجهة للمستهلكين، لكن بالطبع مع خدمة نوكس. الهواتف الذي تم التصديق عليها هي: جالكسي إس 4 و 5، نوت 3 و 4، نوت إيدج و ألفا، جالكسي تاب إس 8.4 و 10.5، جالكسي نوت 10.1 ( نسخة 2014 ).

المصدر.

تسريب صور واضحة و مميزات للتاب إس

رأينا صور للوحي سامسونج الجديد المقبل، و عرفنا بعض مزايا الجهاز اللوحي، لكن اليوم تم تسريب عدد جديد من الصور و المواصفات. فبجانب حساس البصمة و خاصية Download Booster و خاصية Remote PC و التي ستعرض كل ما على جهازك اللوحي على الحاسوب، سيتمتع الجهاز بخاصية تسمح لك بمعرفة إذا ما أتتك مكالمة على الجهاز، و لم يذكر إذا ما كان بإمكانك الرد على المكالمة من خلال الجهاز أم لا.

بخصوص التصميم، فالجهاز سيكون بوزن 400 جرام، و سيكون بنحافة تصل لـ 6.6 ملم. شاشة اللوحي ستكون بدرجة 2560×1600 بيكسل، و سيعمل الجهاز على معالج سامسونج إكسينوس 5420 و معالج رسوميات Mali-T628، ذاكرة عشوائية بحجم 3 جيجا بايت، كاميرا خلفية بدقة 8 ميجا بيكسل و سيعمل اللوحي بنظام الأندرويد كيت كات.

المصدر.

صور مسربة جديدة لـ Galaxy Tab S 8.4

gst1

في الأمس نشرنا لكم صورة للوحي سامسونج المقبل، لكن الصورة كانت للـ 10.5 إنش. evleaks قام بتسريب صورة جديدة لكن للوحي الـ 8.4 إنش. الجهاز اللوحي و حسب ما يتبين في الصورة، فسيمتلك حواف نحيفة للغاية، بجانب ذلك فاللوحي سيحمل نفس تصميم الجالكسي إس 5، عدى أن التاب إس سيمتلك دائرتين موجودتين في الخلف لأغراض مجهولة حتى اللحظة.

اGalaxy Tab S و حسب التسريبات السابقة سيأتي بشاشة تبلغ كثافتها 1,600 × 2,560 بيكسل بـ 359 بيكسل في الإنش الواحد، و سيعمل بمعالج Exynos 5420 و 3 جيجا بايت من الذاكرة العشوائية و بنظام الندرويد كيت كات.

المصدر.

سامسونج تختبر الكيت كات 4.4.3 على الإس 4 و الإس 5

gsmarena_001

حسب تسريب جديد، فإن سامسونج تعمل على تحديث الـ 4.4.3 الغير معلن عنه لهاتف جالكسي إس 5 و الإس 4 نسخة LTE-A. ذلك بجانب عملها على وصول تحديث الكيت كات للاجهزة الأخرى. الوثيقة تكشف بأن سامسونج قررت أن تجعل بعض الهواتف لا تحصل على الـ 4.4.2، و ذلك لكي تحصل على الـ 4.4.3 مباشرةً. هذا لا يعني أن التحديث سيصل بسرعة كبيرة، حيث أن سامسونج تختبر خدماتها الخاصة على الهاتف الذكي، و لن تحصل على خدمات جووجل إلا بعد الإعلان الرسمي عنه، و الذي من المتوقع أن يكون في مؤتمر I\O.

gsmarena_002

المصدر.

هاتف سامسونج الراقي يرصد بشاشة 1080 بيكسل

sm-g906a-antutu

يبدوا و أننا مقبلون على هاتف غريب نوعاً ما. فتم رصد هاتف سامسونج الراقي بشاشة ليست QHD كما كان متوقع، بل fHD. قد تكون هذه نسخة أخرى من الهاتف، حيث أن الرمز الذي يحمله هو SM-G906A، و قد يكون تكون سامسونج تلاعبت قليلاً في العتاد لكي ترى النتائج على هاتف أضعف قليلاً، لكننا لا نستطيع أن نجزم حقاً حول مواصفات الهاتف.

الهاتف و الذي رصد في منصة Antutu، يحمل شاشة fHD، و بمعالج كوالكم سنابدراجون 801، ذاكرة تخزين عشوائية بحجم 2 جيجا بايت. هذه كانت مواصفات الهاتف الراقي لسامسونج، و التي تتنافى مع الإشاعات السابقة حول تقديمه لعتاد قوي للغاية.

المصدر.

قضية جديدة بين أبل و سامسونج اليوم

اليوم سنكون على موعد لقضية بين أبل و سامسونج، و التي قامت فيها أبل برفع قضية على سامسونج بسبب إنتهاك 5 برائات إختراع تعود للشركة الأمريكية. أبل تهدف خلال الجلسة اليوم بمنع عملية بيع هواتف سامسونج أبرزهم الإس 3. سامسونج بدورها تتهم أبل بإنتهاك برائات إختراع تتعلق بتقنية الوايرليس، بينما أبل تتجه نحو السوفتوير للهجوم على سامسونج. إحدى البرائات التي تعدت عليها سامسونج كانت ’’ السحب لفتح القفل ‘‘ و ’’ عند البحث بإمكنك الإتصال بشخص أو إضافة عنوان على الخريطة ‘‘، ولا نعلم إذا ما كانت هذه الإختراعات كافية لمنع بيع هاتف الإس 3 أم لا. أبل تريد من سامسونج دفع 40$ على كل هاتف تم بيعه.

المصدر.

هاتف سامسونج القادم سيمتلك زوايا حادة حسب إشاعة جديدة

samsung-sign-nan-2

قبل عشرة أيام فقط من الإعلان عن هاتفها القادم، لا يزال هنالك الكثير من الإشاعات التي تدور حول مواصفات هاتف سامسونج القادم. حسب موقع Sammobile فإن Move Player proposes لديه بعض المعلومات عن الإس 5، و يجدر القول بأن تسريباتهم كانت دقيقة في السابق. حسب Move Player proposes فإن أبرز الأشياء التي يتتغير عن هاتف الإس 4 هو أن الإس 5 سيمتلك زوايا حادة أو مربعة كما يقال، ذلك عوضاً عن الزوايا الدائرية المسخدمة حالياً في هواتفها.

الهاتف سيمتلك واجهة مستخدم جديدة وهو ما سمعناه في السابق من عدة تسريبات، الحواف ستكون موجودة لكنها أنحف عن الجيل السابق، و زر الرئيسية سيكون موجود كذلك و لن يكون إفتراضي.

المصدر.

أبل و سامسونج تقدمان القائمة النهائية بخصوص الأجهزة المنهكة لبرائة إختراعهم

apple-v-samsung-2014-02-05-01

قامت شركتا أبل و سامسونج بإعطاء المحكمة القائمة النهائية للأجهزة التي إنتهكت برائة إختراع بعضهما البعض، و ذلك قبل بدء المحكمة في نهاية شهر مارس القادم. أبل و سامسونج كان لهما خمسة برائات إختراع لتقديمها، لكن سامسونج سحب منها واحد من قبل القاضية و المتعلقة بمزامنة الوسائط، كما قامت بإعطاء حكم مستعجل بفوز أبل على سامسونج فيما يخص الإكمال التلقائي للـ IP الخاص بأبل، ما يعطي أبل أفضلية حتى قبل البدء في المحاكمة.

برائات إختراع أبل تتمحو حول تفاعل المستخدم، بينما برائات سامسونج تتمحور حول برائات FRAND و التي يجب على سامسونج أن تقوم بترخيصها للشركات الأخرى. أبل تريد حظر أجهزة الـ: الإس3 و النوت 2 و الجالكسي نيكسس و جالكسي تاب 2 10.1، بينما سامسونج تريد حظر الـ: أيفون 5 و 4s و أيباد 2 و 3 و 4 و ميني.

المصدر.

تحليل لأداء سامسونج في عام 2013

1-13061QSR2

عام جديد، منتجات جديدة و مميزات جديدة. سامسونج خلال العام الحالي أدت أداءاً جيداً، بعض الهفوات الكارثية منها، لكن هذا لم يمنعها من بيع ملايين الهواتف و تحقيق أرباح مهولة و مواصلة النجاح.

بدأت سامسونج عام 2013 بخمسة عشر هاتفاً، بينهم ذكي و أخر عادي، و لوحيان. أولى المفاجأت كانت الإعلان عن نسخة محسنة من هاتف الإس2، لا ليست محسنة، مجرد إسم جديد. لماذا تقوم الشركة بطرح هذا النوع من الهواتف؟ ما فائدته؟ فهو بحمل نفس مواصفات هاتف الأس2، لا أعلم بماذا كانت تفكر سامسونج في هذا الهاتف. فيما يخص الهواتف العادية، فالشركة لا تستخدم سوى نفس مفهوم الإس3 غالباً و هو قريب من تصميم الإس4. لماذا لا تقوم سامسونج بتخصيص تصميم خاص بالهواتف بعيداً عن سلسلة الإس؟ فالتصميم المستهلك قد يصبح سئ، وهو أمر يعود بالسوء على مستخدمي هاتف إس 3. فعند إمتلاكي هاتف راقٍ، لا أريد أحد أن يشاركني التصميم ذاته، لكي أشعر بأنني أمتلك شئ مختلف كلياً.

بعدها تم الإعلان عن هاتف جالكسي إس 4. الهاتف كعتاد كان ممتازاً، بشاشة فائقة الوضوح و كاميرا ممتازة و بطارية و سلاسة أكثر عن الهواتف السابقة، بالرغم من وجود بعض التعليقات في الإستخدام المكثف. سامسونج لا تزال تنفرد بسياسة طرح مميزات سوفتوير خاصة بها، أطلقت عدة مميزات في هاتفها كتطبيق متخصص في الصحة و أخر للترجمة. هاتين الميزتين سامسونج لم تعرف كيف تسوق لهم، فهما أفضل ما قدمته الشركة بجانب الـ Air View. خاصية الصحة تفتقر لبعض الدقة في حساب عدد خطواتك، فستزيد أو تنقص خطوتين، أما ميزة الترجمة، فكانت ممتازة. حسب كثير ممن سافرو و قامو بمراجعتها بشكل عملي، فإنها ساعدتهم، نظراً لأنها ستقوم بتوفير عناء إستأجار مترجم أو مواجهة مشاكل فيما يخص اللغة. التطبيق يفتقر لشيئين، الأول هي اللغة العربية، الثانية هي الدقة، التطبيق دقيق، لكنه في بعض الأحيان يقول أشياء غريبة، لا أعرف ماذا سيكون موقفك إذا ما إستخدمته و قال أشياء لا تمت لما تقوله.

سامسونج وضعت مميزات أخرى، كألبوم الصور و مميزات الكاميرا و خصائصها، إنتهاءاً ببعض الميزات المبنية بداخله. لكن عندما نصل لخصائص الحركات أو الـ motions، فميزتي الـ air gesture و smart scrolling، لا يوجد فائدة لهم، فالإستخدام بالأصبع أفضل من تحريك رأسي، أولاً بسبب أن الخاصية تتطلب أن يكون الهاتف موجود على مسافة معينة، و إذا ما قمت بتغير هذه المسافة ستظهر أيقونة العين. خاصية الـ Air gustre أيضاً لا فائدة منها سوى عندما يكون الهاتف مغلق لمعرفة التنبيهات، أما التبديل بين الصور و واجهة الهاتف يبدو سخيفاً و غير عملية على الإطلاق. إذا كنا سنمدح خصائص أخرى متعلقة بالحركات، فخاصيتا الـ Air view و  smart pause كانا جيدتين، فالأولى ستعرض ما تريده دون الضغط أو حتى تكبير صفحة الويب، أما خاصية الـ smart pause فمع أنها مفيدة، إلا أنها سيئة بنفس الوقت، فالخاصية تتطلب ضوء عالي لكي تعمل، و لن تعمل بضوء متوسط و هو شئ سئ جداً خصوصاً إذا ما كنت تعتمد عليها وقت النهار. في النهاية، سامسونج لا تزال تملك خصائص في هاتفها يجعله متميزاً عن بقية الهواتف، خصوصاً مع إستهداف أشياء كنا نحتاجها في هواتفنا، و لاتزال أجهزتها تملك طابعاً مميزاً خاصاً بها.

أما سلبية الهاتف بشكل عام هو التصميم، لا أعلم ماذا لماذا لا تستغل سامسونج جميع قدراتها، فالشركة الكورية تمتلك مصممو أزياء، ألا يمكن لهؤلاء تصميم هواتفها؟ فالهاتف من الخلف ملمسه سئ جداً بجانب التصميم الذي سيجبرك على شراء حافظة للهاتف، أما بخصوص البلاستيك فهي ليست مشكلة بحد ذاتها، فكلا الألمنيوم و البلاستيك لهم مميزات و سلبيات، لكن المشكلة في ملمسه. سامسونج كانت تستطيع تجنب هذا التصميم و إستخدام مادة تجعل ملمس الهاتف أفضل، كالنوت مثلا، فهو بلاستيك، لكن ملمسه كان جيداً و ناعماً. غير ذلك إلا أن الهاتف أصبح أنحف و أخف من الجيل السابق، قد تكون الحواف الصغيرة في الهاتف هي أفضل ما صنعته سامسونج في تصميم هاتفها. على سامسونج أن تعلم بأن المستهلكين أصبحو يولو التصميم أهمية كبرى، فالهواتف الذي تنافس الشركة يملكون تصاميم متميزة و هو ما جعل المستهلكون يلفتون أنظارهم إليها.

بعدها، قامت سامسونج بالإعلان عن 3 هواتف جديدة مشتقة من هاتف الإس4. الزووم و الأكيف و الميني. سامسونج لم تكتفي بإستهلاك تصميم فئة الإس و وضعها في الهواتف المتوسطة و الضعيفة، بل واصلت ذلك في إضعاف مكانة الهاتف. عدى الميني، فالزووم و الأكتيف كان من المفترض على الشركة أن تقوم بتغير أسمائهم و أن لا تمت بالأس4 بصلة. لأن ذلك سيضعف من مكانة الهاتف، فكلما أستهلك أحد جوانبه، ضعف ذلك الجانب فيه. هذه النقطة مرتبطة بتحديثات الشركة. فمن المفترض أن تكون مميزات الأس4 بالكامل حصرية على الهاتف و على النوت 3 فقط، لماذا يملك هاتف الـ ace 3 خاصية الترجمة؟ قد تكون ميزة للهاتف، لكن يبقى على سامسونج أن تحافض بهذه المميزات لهاتف الإس4 و النوت 3 فقط لعام كامل، ثم تطرح هذه المميزات في هاتف الإس 3 ثم بشكل تدريجي الهواتف المتوسطة. فمن حق ملاك هاتف الإس 4 أن يمتلكو شئ يميزهم لا أن يستهلك التصميم و إنتاج هواتف مشتقة منه و طرح مميزاته في هواتف أخرى متوسطة.

سامسونج قامت بعدها بطرح 24 هاتف دون إحتساب هواتف الإس4. سامسونج لم تكتفي بدخولها لسوق الهواتف اللوحية بشاشة لا تتخطى الـ 5.7 إنش، لكنها أيضاً قامت بطرح هاتفين لوحيين كبيران جداً، الأول 5.8 إنش و الأخر 6.3 إنش. كفكرة، الهاتفان جيدان، لكن المواصفات هي السيئة. فعتاد الهاتف هو عتاد هاتف متوسط، لو أطلقت الشركة نسختين أفضل مما هي عليه الآن لكان أفضل. فهاتفي الميجا لم يتفوقا على الإكسبيريا زد ألترا. أما الهواتف الأخرى كانت جيدة، فسامسونج لاتزال تغزو السوق بهواتف كثيرة قد يعتبرها البعض بأنه سلبية، إلا أنه شئ إيجابي. فسامسونج ستوفر لك الهواتف ذات الشاشة الكبيرة و المتوسطة و العملاقة بأسعار مختلفة، و هو ما جعلها تبيع عدد مهول من الهواتف و جني أرباح كثيرة، خصوصاً في ظل غياب منافس قوي لها، فجميع الشركات تطرح عدد هواتف أقل بكثير من سامسونج، ما سيوفر عدد أقل من الخيارات.

في النهاية، أعلنت سامسونج عن عن النوت 3، وهو أفضل هاتف أطلقته الشركة هذا العام. السبب يعود لأن التصميم الخاص بالهاتف أصبح ممتازاً عكس الإس 4، كما أنه يوفر عتاد خارق، كشاشة و بطارية و كاميرا ممتازة. لكن الفائدة الكبرى هي مميزات الهاتف، فالشركة قامت بإضافة مميزات جديدة على قلمها الذكي، و أصبح يؤدي مهام أفضل بكثير من السابق. سامسونج و من خلال هذه المميزات، تريد و بشكل واضح أن تجعل هاتف النوت أقرب للحاسوب منه للهاتف، فميزة النوافذ المتعددة أصبحت تملك إمكانيات تلك الموجودة على نظام الويندوز، وميزة البحث عن كل شئ و فتح نوافذ صغيرة. ببساطة سامسونج لا تزال تبدع في هذه السلسلة، فهي ستوفر لك كل ما سيجعلك تستفيد من كبر حجم الشاشة.

في سوق الأجهزة اللوحية، أطلقت سامسونج ثمانية لوحيات، إذا ما إستثنينا لوحي النوت 10.1 ( 2014 ) و لوحي الـ ativ Q، فلوحيات الشركة كانت سيئة. لنبدأ باللوحيات العادية و هي جالكسي تاب، حيث أن سامسونج كانت تعول على طرحها لجهاز لوحي بسعر منخض، و سيبيع هذا اللوحي أكثر من لوحي النيكسس. حسناً، الشهرة لا تنفع دائماً يا سامسونج، فهذه اللوحيات تملك عتاد سئ، خصوصاً شاشتها، فدقة لوحيات التاب سيئ و خصوصاً الـ 10.1 إنش. هذه اللوحيات كانت مخيبة، فاللوحيات الحالية تملك شاشات فائقة الوضوح و كاميرا و معالج أفضل مما عليه الآن في لوحيات التاب بمراحل. سلسلة النوت لم تختلف، فمواصفاتها كانت سيئة أيضاً، سامسونج أذت سمعة هواتف النوت بهذه اللوحيات السيئة، فشاشات الوحيين و كاميرته لا تؤدي أداءاً جيداً، بجانب التصميم بالطبع.

أما بخصوص لوحي النوت لنسخة 2014 فكان مميزاً و ممتازاً، و أحد أفضل اللوحيات في السوق حالياً. اللوحي و بجانب مميزات هاتف النوت و تصميمه، فإنه يقدم كاميرا و شاشة ممتازة. سامسونج أصلحت أخطاء الأداء السيئ للوحياتها في النصف الأول. أما لوحي الـ ativ Q فكان مفاجأً، شاشة خارقة الوضوح، نظامي الأندرويد والويندوز ما سيجعله ترفيهي و إنتاجي، بجانب أنه يستطيع التحول لحاسب محمول بفضل لوحة المفاتيح المبنية فيه. هنالك نقطتين سلبيتين فيه، الأولى هي إفتقار اللوحي لكاميرا خلفية، و وزن اللوحي و كبر حجمه.

سامسونج تسابقت مع الزمن بخصوص طرح ساعتها الذكية Galaxy Gear. الساعة في البداية كانت جيدة لحدٍ ما بخصوص مزاياها، إلا أن الإنتقادات التي وجهت لسامسونج حول فائدتها جعلتها تعيد ترتيب أوراقها و دعم الساعة بشكل كبير. الساعة أصبحت تعرض جميع التنبيهات بجانب التحكم بالتلفاز مع الربط بهاتفك و عدد من المزايا الأخرى لها. الساعة لا ينقصها سوى أن تكون مستقلة عن الهاتف و تمتلك بطارية قوية، عدى ذلك، فكثير من الأشخاص أصبحو يعتمدون عليها. الساعة ستشكل هاتف ثانوي لك، و منقذ إذا ما نسيت هاتف أو إبتعدت عنها لمسافة محددة. كما أن وجود الـ S-voice و الكاميرا و خاصية إجراء المكالمات جعلت من الساعة ذو فائدة أكبر.

في مجال التلفزيونات، سامسونج قدمت تلفزيونات ممتازة، مع تخفيض لسعر بعض تلفزيونات الـ 4k لتصبح بسعر مقارب لـ 2000 ريال سعودي، دون نسيان شاشة الأوليد المنحنية. سامسونج قامت كذلك بإصدار جهازي تحكم بالألعاب خاص بهواتفها، الأول لم أراه شخصياً حتى الآن، ثم قامت بطرح أخر مؤخراً. فكرة الجهاز جيدة جداً، حيث أنها ستوفر تجربة أفضل للعب على هواتف الشركة. كما قامت بطرح إكسسوارات مختلف كالـ s-cover و التي ستظهر لك ملخص تنبيهات الهاتف و الساعة دون فتح الهاتف.

بفضل إدارة سامسونج، الشركة لاتزال تحقق نجاح على صعيد المبيعات و الأرباح، حتى تمكنت من بيع ما بين 85 إلى 89 مليون هاتف خلال الربع الثالث لهذا العام، مع أرباح قياسية وصلت لـ 9 مليارات دولار. هذا يرجع لتسويق سامسونج، فدعايات الشركة دائماً ما تكون ممتعة و عامل جذب للمستهلكين، إلا أن خططها لدفع 13 مليار العام القادم ستكون خطوة كبيرة جداً من قبل الشركة نحو تسويق دعاياتها. كما أن الشركة إستطاعت أن تطبق بعض أفكار هوليوود الغريبة، بفكرة محاربة مخلوقات فضائية من أجل الحفاظ على الأرض.

الملخص.

سامسونج تواصل نجاحها في مجال الهواتف الذكية، لكن لا تزال مشكلتها في نقطتين، الأولى تصميم و ملمس الهواتف الذكية لكن الشئ الذي تغير مع هاتف النوت، و النقطة الثانية هي إستهلاك جوانب سلسلة الإس، عدى ذلك، فالشركة لا تزال تقدم منتجات مميزة ورائعة لتثبت العمل الذي تقوم به. في مجال اللوحيات، الشركة لم تقدم التجربة المثالية لسلسة التاب ولا النوت، إلا أنها تغيرت في لوحي النوت 10.1 لنسخة 2014 و الـ ATIV Q. ساعة الجالكسي Gear كانت متميزة، بخصائص تخفف من إستخدامك للهاتف بشكل بسيط، إلا أن البطارية و إستقلالية الساعة هي أبرز ما تفتقده. سامسونج إذا ما إستمرت على هذه الخطوات مع تغير سلبياتها أو تقليلها لدرجة كبيرة، فإن نجاحها سيتضاعف أكثر خلال الأعوام المقبلة.

تسريب موعد تحديث الكيت كات للأس 4 و 3 و النوت 2 و 3

android-4-4

أخيراً، ظهرت بعض التقارير و التي تكشف عن موعد تحديث الهواتف الراقية لسامسونج للعام الجاري أو السابق لنظام الأندرويد الأخير، حيث أنه تم تسريب الجدول الخاص بالتحديث من خلال مذكرة تقول بأن الأس 4 و النوت 3 سيحصلان على التحديث في يناير المقبل. المذكرة و التي سربت من قبل iTechAddict بأن هاتف الإس 4 و الذي يحمل الرقم GT-I9500 ’’ نسخة الجيل الثالث ‘‘ و هاتف النوت 3 صاحب الرقم SM-N900 سيحصلان على تحديث الكيت كات في يناير من عام 2014.

كما أن هاتف الأس 3 سيحصل بدوره على طعم الكيت كات بجانب النوت 2، حيث أن نسختي GT-I9300 و SM-N7100 سيحصلان على التحديث في مارس أو إبريل. حسب التقرير، فإنه من المقرر أن نرى سامسونج تعلن و بشكل رسمي عن التحديث و موعد طرحه خلال شهر ديسمبر و عن الهواتف التي ستحصل على التحديث.

المصدر.

سامسونج جالكسي إس 4 و نوت 3 لن يعملون بمعالج ثماني النواة حقيقي

samsungexynos

تم الإعلان في السابق أن معالجات إكساينوس تستطيع العمل بمعالج ثماني النواة حقيقي دون الإعتماد على مبدأ 4+4، شركة Meizu هي أحد تلك الشركات التي ستقوم بتحديث هاتفها بواسطة تنكولوجيا (HMP) لكي تعمل الأنوية الثمانية جميعها، لكن يبدوا وأن سامسونج لا تريد هذا في هاتف جالكسي إس 4 و النوت 3. حيث أن كبير الخبارء التقنيين في سامسونج قال بأن الشركة لن تكون قادرة على جلب المعالج ذو الثمان أنوية حالياً للهاتفين، و أكمل بأن الشركة بإستطاعتها طرح هذا التحديث، لن مكونات الهاتف لم تصمم من أجل العمل مع هذا النوع من المعالجات ما سيسبب درجة حرارة عالية في الهاتف.

فيما يخص تحديث الكيت كات، فقال الخبير بأن التحديث على بعد عدة أشهر من الطرح، و أن الشركة الكورية الجنوبية تركز حالياً على تحديث الـ 4.3. حسناً، يبدوا و أن شركة Meizu يتقدم على سئ خاطئ، فالشركة نفسها المصنعة للمعالج قالت بأن القطع غير مصممة لهذا النوع من المعالجات ما سيجعل الهاتف يسخن بشكل كبير. يذكر أن هنالك عدد من هواتف الأس4 التي تعمل بمعالج إكساينوس تعاني من إرتفاع لدرجة الحرارة في الهاتف.

المصدر.

نبضات تقنية 22: ماكبوك برو نحيف و شاشة OLED من سامسونج

في هذه الحلقة يتحدث أحمد عن أهم آخر أخبار منتجات آبل من الآيباد و الماكبوك إير و برو، كذلك يتحدث عن النتائج المحبطة لـ إتش تي سي على الرغم من روعة هواتفها الجديدة، القليل من نوكيا و أخيرا نريكم شاشة سامسونج الرائعة بتقنية الـ OLED.

لا نتسى دعمنا من خلال الإشتراك في قناتنا على يوتيوب.

HTC تشوقنا أكثر لتحديث ساندوتش الآيسكريم !

HTC ذكرت بأنها على بعد خطوات بسيطة فقط من إطلاق تحديث الآندرويد 4.0 الآيسكريم ساندوتش لأجهزتها و تحديدا عائلة السينسيشن، الشركة تقول أن التحديث سيتوفر خلال الأسابيع القليلة القادمة و ربما من الأمور التي أدت إلى تأخيره قليلا هو رغبتها في توفير التحديث للأجهزة القديمة تزامنا مع أجهزة One الجديدة X و S و V و التي تأتي جميعا مزودة بهذا النظام إضافة لواجهة سينس 4 الجديدة.

في نفس الوقت و من خلال مدونتها الرسمية وضعت HTC قائمة الأجهزة النهائية التي تم تأكيد حصولها على ساندوتش الآيسكريم:

* HTC Amaze 4G
* HTC Desire S
* HTC Desire HD
* HTC EVO 3D
* HTC EVO Design 4G
* HTC Incredible S
* HTC Sensation
* HTC Sensation XL
* HTC Sensation 4G
* HTC Sensation XE
* HTC Raider
* HTC Rezound
* HTC Rhyme
* HTC Thunderbolt
* HTC Vivid

إلكتروني في MWC12: جولة في قسم Samsung

نأخذكم أعزائنا متابعي إلكتروني في جولة داخل قسم سامسونج داخل معرض MWC 2012 في برشلونة، نستعرض لكم عددنا من أهم التقنيات و النشاطات التي قدمتها سامسونج للحضور، متابعة ممتعة:

إلكتروني في MWC12: نظرة أولى على Galaxy S Advance

أخذنا نظرة سريعة على جهاز سامسونج جالاكسي إس أدفانس و الذي يصنف كنسخة مطورة من جهاز الجالاكسي إس الأصلي، الجهاز قد يكون خيار جيد لمن يبحث عن جهاز جالاكسي بمواصفات جيدة.

بريطانيا تبدأ بإستقبال الطلبات المسبقة لجهاز سوني إكسبيريا S

مزودوا الخدمة في بريطانيا أعلنوا بدأهم بإستقبال طلبات شراء جهاز سوني إريكسـ.. عفوا سوني إكسبيريا S، هؤلاء المزودون هم O2، T-Mobile ، أورانج و فودافون.

طبعا العروض مختلفة من قبل هذه الشركات و إذا ما كنت ممن يعيشون في بريطانيا و تطمح لشراء هاتف آندرويد جديد فربما حانت الفرصة الملائمة لذلك، الجهاز يملك شاشة 4.3″ بوضوح 720p و معالج ثنائي النواة بسرعة 1.5جيجاهيرتز و كاميرا 12ميجابيكسل.

الجهاز الآن سيباع بنظام خبز الزنجبيل 2.3 و سيحصل في المستقبل القريب على ساندوتش الآيسكريم.