Nvidia توضح ماهي التكنولوجيا التي توفرها لسيارات Uber الذاتية القيادة

uber-self-driving-san-francisco

أدى الحادث المميت المؤسف الذي كانت سيارة Uber الذاتية القيادة متورطة فيه إلى تسليط الضوء من جديد على السلامة والأمن العامين للسيارات القادرة على قيادة نفسها. وكما تعلمون على الأرجح، فإن Nvidia هي واحدة من الشركات التي توفر التكنولوجيا لسيارات Uber الذاتية القيادة، وقد قررت الشركة الأمريكية وضع الأمور في نصابها الصحيح بشأن التكنولوجيا الخاصة بها والتي تستخدمها شركة Uber في السيارات الذاتية القيادة التابعة لها.

وسط التقارير التي تفيد بأن شركة Uber تستخدم نظام الحوسبة للقيادة الذاتية التابع لشركة Nvidia، قام المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Nvidia، السيد Jen-Hsun Huang بدحض كل تلك الإدعاءات التي تم تداولها في الفترة الماضية مشيرًا إلى أن شركة Uber لا تستخدم نظام الحوسبة للقيادة الذاتية التابع لشركة Nvidia. وقال خلال جلسة أسئلة وأجوبة في مؤتمر GPU Technology Conference : ” تطور Uber تكنولوجيا الإستشعار وتكنولوجيا القيادة الخاصة بها “.

ما تستخدمه شركة Uber هو وحدة معالجة الرسوميات التابع لشركة Nvidia، وهذا ما يعني بأنها لا تستخدم منصة القيادة الذاتية التابعة لشركة Nvidia. وقد أكد المتحدث الرسمي بإسم شركة Uber أيضا أن الشركة لا تقوم بإستيراد سوى وحدة معالجة الرسوميات GPU من شركة Nvidia.

كانت شركة Nvidia تقوم بإختبار تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها على الطرقات العامة، ولكن الشركة أعلنت مؤخرًا أنها ستوقف إختباراتها لسياراتها الذاتية القيادة على الطرق العامة لفترة من الوقت. وأفيد أن هذا ربما يرجع إلى التكنولوجيا التي قامت بمنحها لسيارات Uber الذاتية القيادة، ولكن شركة Nvidia بددت هذه الفكرة الآن.

 

Nvidia تتوقف بدورها عن إختبار سياراتها الذاتية القيادة بعد حادثة Uber

Nvidia Car

كما تعلمون جميعا على الأرجح، فقد كانت سيارة Uber الذاتية القيادة متورطة في حادث مؤسف في الأسبوع الماضي أدى إلى وفاة أحد المشاة. وإصطدمت سيارة Uber الذاتية القيادة بمشاة في وقت مبكر من صباح يوم الإثنين الماضي بسرعة 40 ميلاً في الساعة، وأسفر الحادث عن وفاة المشاة. وفي الوقت الذي يستمر فيه التحقيق، قامت شركة Uber بإيقاف أسطولها الكامل من السيارات الذاتية القيادة إلى حين التوصل إلى نتيجة. وقررت شركة Nvidia كذلك الآن أن تقوم بالشيء نفسه. لقد أوقفت الشركة إختباراتها لتقنية القيادة الذاتية الخاصة بها.

كان هناك سائق سلامة خلف عجلة القيادة في سيارة Uber الذاتية القيادة التي تسببت في الحادث ولكن شريط الفيديو الذي أصدرته الشرطة يظهر أن السائق ربما كان مشتتًا لحظات قبل حدوث الحادثة. وقررت شركة Toyota إيقاف إختباراتها للسيارات الذاتية القيادة الخاصة بها مراعاة للأثر العاطفي للحادث على سائقي السلامة.

كشف تقرير نشر مؤخرًا عن وجود مشاكل في سيارات Uber الذاتية القيادة قبل وقت طويل من وقوع الحادث. ومع ذلك، فإن التحقيق مستمر ولم يتم إلقاء اللوم على أي شيء حتى الآن. والآن، التقرير الصادر من وكالة الأنباء رويتر يقول بأن شركة Nvidia قررت إيقاف إختباراتها لتقنية القيادة الذاتية الخاصة بها على الصعيد العالمي بعد الحادث المميت في الأسبوع الماضي. وقد كانت شركة Nvidia تختبر تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها في العديد من البلدان بما في ذلك اليابان وألمانيا والولايات المتحدة. وجدير بالذكر هنا أن Uber هي عميل لشركة Nvidia نظرًا لأنها تستخدم منصة الحوسبة الأساسية الخاصة بهذه الأخيرة في سياراتها الذاتية القيادة.

سيستمر أسطول Nvidia العالمي في جمع البيانات إنطلاقا من السيارات التي يتم قيادتها يدويًا لتعليم تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها أكثر إلى حين وصول موعد إستئناف إختبارات السيارات الذاتية القيادة في الطرقات العامة.

المصدر.

 

Waymo تعتقد بأن تقنيتها للقيادة الذاتية بإمكانها تجنب حادثة السير المميتة لسيارة Uber

waymo-emergency

حتى الآن، ربما سمع الكثيرون عن الحادث المميت الذي تورطت فيه سيارة Uber الذاتية القيادة. بينما لا يزال التحقيق جاريًا، فيبدو أن شركة Waymo تعتقد بأنه لو كانت سيارتها على الطريق، فإن تقنية القيادة الذاتية القيادة الخاصة بها كانت ستقوم بتجنب الحادث الذي قامت به سيارة Uber.

هذا وفقا للسيد John Krafcik، وهو الرئيس التنفيذي لشركة Waymo والذي صرح خلال إحدى جلسات المؤتمر الأمريكي لإتحاد تجار السيارات في لاس فيغاس بالقول : ” أستطيع أن أقول مع بعض الثقة أنه في مثل هذه الحالة مع المشاة، لدينا الكثير من الثقة في أن تقنيتنا ستكون قوية وستكون قادرة على التعامل مع حالات كهذه “.

جاء تصريح John Krafcik ردًا على سؤال مباشر سئل فيه عما إذا كانت سيارة Waymo الذاتية القيادة ستتصرف بشكل مختلف عن سيارة Uber الذاتية القيادة أم لا. وأوضح السيد John Krafcik أيضا بأن هذا ” يعتمد على معرفتنا بما رأيناه حتى الآن في هذا الحادث ومعرفتنا الخاصة بمدى متانة أنظمتنا “.

عندما سئل عن الأشياء التي جعلته يدلي بهذه التعليقات، أشار السيد John Krafcik إلى الإختبارات الروتينية التي تخضع لها سيارات Waymo الذاتية القيادة. هذا يشمل إختبار الدورة المسائية ليلا، والبيانات التي يتم سحبها من الطرق العامة، مما يسمح للشركة بإنشاء محاكاة للمدن آلاف المرات. ومع ذلك، فإن كل هذه الأمور إفتراضية في الوقت الراهن، ولكن من الأسلم أن نقول بأن الحادث قد ألقى مزيدًا من الشك على تقنية القيادة الذاتية.

 

دراسة تجد بأن السيارات الذاتية القيادة تتسبب في رفع مستويات التوتر والإجهاد

Tesla model-s-interior-with-next-generation-leather-seats

من المتوقع أن تصبح السيارات الذاتية القيادة في نهاية المطاف وسيلة النقل المعتادة والأسرع في المستقبل. على كل حال، إذا إستطاع السائقون توفير المزيد من الوقت لأنفسهم من خلال الإستغناء عن القيادة لإنجاز أشياء أخرى، فلما لا؟ بالإضافة إلى أن لا أحد يحب الجلوس في إزدحام مروري، فإن وجود شخص آخر خلف عجلة القيادة أو شيء آخر يكون أمرًا رائعًا.

لكن وفقا لدراسة حديثة أجرتها جامعة كيمبتون للعلوم التطبيقية، فيبدو أن السيارات الذاتية القيادة تتسبب في رفع توتر الركاب. ووفقا لمؤلف الدراسة Bernhard Schick، فقد صرح بالقول : ” أردنا استكشاف كيفية تصميم سيارة المستقبل حتى يتمكن البشر من الوثوق بسيارتهم “.

أجرى Bernhard Schick الدراسة مع 50 مشاركًا بأعمار مختلفة، كما راقبت الدراسة المشاركين بينما كانوا في سيارة مزودة بنظام القيادة الذاتية. ووجدت أن مستويات الإجهاد والتوتر زادت لدى المشاركين في الدراسة بعد تفعيل نظام القيادة الذاتية، ولكن قيل بأن هذا يرجع إلى حد كبير إلى حقيقة أن المشاركين لم يكونوا متأكدين من شعور التنازل عن القيادة لصالح الحاسوب.

نفترض أن هذا هو السلوك الطبيعي الذي ينبغي أن يشعر به الركاب في البداية، ولكن ذلك سيختفي مع الوقت عندما يتعود الناس على ركوب السيارات الذاتية القيادة. وفي غضون ذلك، الحوادث مثل تلك التي تسببت فيها إحدى سيارات Uber الذاتية القيادة في الأونة الأخيرة تضع تكنولوجيا القيادة الذاتية على المحك نوعا ما، بغض النظر عمن كان على خطأ.

 

Toyota تقرر إيقاف إختباراتها لسياراتها الذاتية القيادة بعد حادثة Uber المميتة

2018-Toyota-C-HR-XLE-Ruby-Flare-Pearl

كما سمعتم جميعا على الأرجح، فقد تسببت إحدى سيارات Uber الذاتية القيادة في حادث صباح يوم الإثنين الماضي أسفر عن مقتل أحد المشاة. ومع إستمرار التحقيق، فقد أوقفت شركة Uber أسطولها الخاص من السيارات الذاتية القيادة بالكامل حتى إشعار آخر. وقررت شركة Toyota التي قيل قبل بضعة أيام أنها تجري محادثات مع شركة Uber للحصول على تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها إيقاف إختباراتها لسياراتها الذاتية القيادة على الطرق العامة أيضا.

وأكدت شركة Toyota أنها قد أوقفت إختباراتها للسيارات الذاتية القيادة على الطرق العامة في الولايات المتحدة الأمريكية في أعقاب الحادث المميت الذي وقع يوم الإثنين الماضي. وكانت السيارة التي تسببت في الحادث في وضع القيادة الذاتية وكان سائق السلامة البشري وراء عجلة القيادة.

وقال متحدث باسم الشركة في بيان تم تقديمه إلى Bloomberg : ” لأننا نشعر بأن الحادث قد يكون له تأثير عاطفي على سائقي السيارات الإختبارية، فقد قررنا مؤقتًا إيقاف اختبار وضع القيادة الذاتية على الطرقات العامة “. وأضاف أن شركة Toyota لا تستطيع التكهن حول سبب الحادثة أو ما قد يعنيه ذلك لمستقبل السيارات الذاتية القيادة.

تختبر شركة Toyota سياراتها الذاتية القيادة على الطرقات العامة في مدينة ميشيغان بولاية كاليفورنيا. وقد قامت بوضع عدد صغير من السيارات على الطرقات العامة بحيث يكون بإمكانها تحديثها بسرعة كلما تحسنت التكنولوجيا.

 

سيارة Uber الذاتية القيادة تتسبب في مقتل إمرأة في حادثة سير بولاية أريزونا الأمريكية

uber-self-driving-san-francisco

بدأت شركة Uber بإختبار السيارات الذاتية القيادة على الطرقات العامة في أريزونا منذ فترة، وبينما كانت هناك تقارير عن وقوع سياراتها في حوادث طفيفة، فهي لم تتورط في حادث مميت حتى اليوم. وقد تسببت إحدى سيارات Uber الذاتية القيادة هذا الأسبوع في قتل أحد المشاة بعد أن صدمته السيارة في منطقة تيمبي بولاية أريزونا. وأكدت شرطة تيمبي أن السيارة كانت في وضع القيادة الذاتية عندما وقع الحادث.

وقع الحادث بالقرب من طريق Mill Avenue و Curry Road في وقت سابق من صباح يوم الأحد الماضي في تيمبي بولاية أريزونا. وكانت السيارة في إتجاه الشمال عندما ضربت إمرأة كانت تمشي خارج ممر الراجلين. تم نقل المرأة إلى المستشفى حيث توفيت متأثرة بجراحها. وقد حددت الشرطة الضحية على أنها Elaine Herzberg البالغة من العمر 49 عاما.

كما أكدت شركة Uber أن السيارة كانت في وضع القيادة الذاتية عند وقوع الحادث ولكن كان هناك سائق سلامة بشري خلف عجلة القيادة. هذا مطلب قانوني للسيارات الذاتية القيادة التي تضع تقنياتها قيد الإختبار على الطرقات العامة. وأضاف متحدث بإسم الشركة أنه لم يكن هناك أي شخص آخر في السيارة بإستثناء سائقة للسلامة والتي لم تتضرر في هذا الحادث. ولم يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل حول السائقة وقد إستولت الشرطة الآن على السيارة.

بدأت هيئة سلامة النقل الوطنية الأمريكية تحقيقا في هذا الحادث وأرسلت فريقًا إلى تيمبي. ووجه Dara Khosrowshahi، وهو الرئيس التنفيذي لشركة ” Uber ” ، تعازيه إلى الأسرة المتضررة وقال إن ” Uber ” تعمل مع الهيئات القانونية المحلية لمعرفة ما حدث.

 

Uber قد تقوم بتزويد شركة Toyota بتكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها

2018-Toyota-C-HR-XLE-Ruby-Flare-Pearl

هناك سبب يجعل شركات مثل Uber تعمل على تكنولوجيا القيادة الذاتية. أنت لا تتوقع أن تقوم خدمة لسيارات الأجرة حسب الطلب في الواقع ببناء وبيع السيارات الخاصة بها. تعمل الشركة على هذه التقنية على أمل بيعها للشركات المتخصصة في صناعة السيارات. هذا هو السبب في أننا لم نستغرب عندما سمعنا بأن هناك تقرير جديد يقول بأن شركة Uber تجري محادثات مع شركة Toyota اليابانية لتزويدها بتكنولوجيا القيادة الذاتية.

أفاد التقرير الصادر من وكالة الأنباء Nikkei بأن شركة Uber تجري محادثات مع شركة Toyota لبيعها تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها. إنها تتفاوض على إمكانية تثبيت نظام القيادة الذاتية في سيارات Toyota. ويقال بأن الرئيس التنفيذي لشركة Uber، السيد Dara Khosrowshahi قد إلتقى مع كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة Toyota في وقت سابق من هذا الأسبوع.

الأمر ليس كما لو أن Toyota ليس لديها طموحاتها فيما يخص تكنولوجيا القيادة الذاتية. في الواقع، هي تنفق مليارات الدولارات في شركة متخصصة في تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية لتقوم بهذا الجانب من العمل. ومع ذلك، فالشركة لديها خطط لإستخدام تقنيات من شركات أخرى مثل Uber لتسريع عملية تطوير السيارات الذاتية من أجل خدمات النقل المستقلة.

لم تؤكد شركة Toyota هذا التقرير أو ترفضه حتى الآن. في الحقيقة ليس من الصعب رؤية الشركتين تعملان معًا في هذا الأمر نظرًا للعلاقة الوثيقة التي كانت بين Toyota و Uber. وفي حالة إذا كنتم تتذكرون، فقد قامت شركة Toyota بالإستثمار في شركة Uber في العام 2016، ثم وقعت شراكة في شهر يناير لتطوير منصة للقيادة المستقلة.

 

جنرال موتورز تنفق 100 مليون دولار من أجل الإنتاج الضخم للسيارات الذاتية القيادة

gm-general-motors-autonomous-ceo

جنرال موتورز هي واحدة من العديد من الشركات المتخصصة في صناعة السيارات التي تعمل على السيارات الذاتية القيادة بحيث تعتقد بدورها أن السيارات الذاتية القيادة هي المستقبل. وأنفقت الشركة أكثر من عام لإنشاء السيارات الذاتية القيادة الإختبارية لتجربة تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها، وقد أعلنت الشركة الآن أنها ستنشئ نسخًا ذاتية القيادة من سيارة GM Cruise AV في مصنع التجميع Orion Township التابع للشركة في ولاية ميتشيغان الأمريكية. وسيتم تجميع وحدات السقف لهذه السيارات في مصنع Brownstown.

وتخطط شركة جنرال موتورز لبيع سيارات GM Cruise AV في العام المقبل. وتقول الشركة بأن GM Cruise AV هي أول سيارة جاهزة للإنتاج ستكون قادرة تماما على القيادة بنفسها دون الحاجة إلى أي سائق أو عجلة القيادة أو أدوات تحكم يدوية.

سيتعين على شركة جنرال موتوروز ترقية منشآتها في مصانع Orion Township و Brownstown من أجل إنتاج GM Cruise AV، وقد أعلنت الشركة أنها ستستثمر 100 مليون دولار أمريكي لهذا الغرض. وقد بدأت بالفعل بإنتاج وحدة السقف، بينما من المتوقع أن يصل الجيل الرابع من طراز GM Cruise AV إلى خط الإنتاج في العام 2019.

تتميز وحدات السقف بأهمية خاصة لأنها تحتوي على الكثير من المعدات الخاصة المطلوبة لتشغيل السيارات الذاتية القيادة مثل LIDAR والكاميرات وأجهزة الإستشعار، وبقية المكونات الأخرى. وسيتم تجميع كل هذا في خط إنتاج خاص في المصنع.

 

شاحنات Uber الذاتية القيادة بدأت بنقل الشحنات في الولايات المتحدة

Uber truck

بدأت السيارات الذاتية القيادة بنقل الركاب على الطرقات العامة منذ فترة، والآن يبدو أن الشاحنات الذاتية القيادة تمهد بدورها طريقها إذا جاز التعبير. وقد وسعت شركة Uber نطاق جهودها لتشمل الشاحنات الذاتية القيادة كذلك، والآن إتضح أن الشاحنات الذاتية القيادة التابعة للشركة بدأت فعلا بنقل البضائع. وأعلنت شركة Uber رسميا أن شاحناتها الذاتية القيادة بدأت تقوم بتسليم الحمولات في ولاية أريزونا منذ شهرين.

وتشرح الشركة أن لديها محطتي نقل رئيسيتين في توبوك وساندرز. هذه هي جل المعلومات التي كشفت عنها شركة Uber حتى الآن. ولسبب ما، فهي لم تكشف لنا عن أية معلومات إضافية حول شاحناتها الذاتية القيادة.

هذا هو السبب في أنه ليس من المعروف كم عدد شاحنات Uber الذاتية القيادة الموجودة في الطرقات، وكم عدد الأميال التي قطعتها حتى الآن، وما هي الحمولة التي تقوم بشحنها، وكم عدد المرات التي يتسلم فيها السائقين البشريين الذين يتم وضعهم وراء عجلة القيادة زمام الأمور.

النظام يعتمد على سائقي الشاحنات الصغيرة العادية، كما أنهم يستلمون الشحنة من الشاحن ثم يسلمونها إلى مراكز نقل Uber، وبعد تسليم الحمولة الأولى يقومون بتسلم حمولة أخرى ليتم نقلها إلى مكان آخر. ويظهر الفيديو الذي تم نشره أعلاه هذا النظام وهو قيد العمل.

Uber قد تتعاون مع شركة Waymo على السيارات الذاتية القيادة

waymo-emergency

بعد ترك الخلاف القانوني المرير ورائها، فقد أصبحت كل من Uber و Waymo الآن حرة لتشكيل شراكة محتملة للعمل معا على السيارات الذاتية القيادة. ووفقا لتقرير جديد، فيبدو أن شركة Uber تفكر في طرق لوضع ركابها في سيارات Waymo الذاتية القيادة. وجدير بالذكر أن شركة Waymo وقعت بالفعل شراكة مع العديد من الشركات للعمل على السيارات الذاتية القيادة، وبالتالي فليس هناك حقًا ما يمنع الشركة من توقيع إتفاقية شراكة أخرى مع Uber.

شركة Waymo لديها أيضا شراكة مع شركة Lyft والتي تعد المنافسة الرئيسية لشركة Uber في قطاع سيارات الأجرة حسب الطلب، ولكن مبادرة مشتركة مع Uber يمكن أن يساعد شركة Alphabet، وهي الشركة الأم لشركة Waymo على وضع المزيد من السيارات الذاتية القيادة الخاصة بها على الطرقات العامة.

وصل الخلاف الطويل بين الشركتين إلى نهايته في الشهر الماضي عندما تم تسوية المعركة القانونية بين كلا الشركتين بشكل سري مقابل 244.8 مليون دولار أمريكي نقدًا والتي ستدفعها شركة Uber لشركة Alphabet. ووعدت شركة Uber أيضا بأنها لن تستخدم أي من الأسرار التجارية التابعة لشركة Waymo في التكنولوجيا الخاصة بها.

حتى لو كان كل شيء منطقي على الورق، فالتقارير تقول بأنه لا يوجد مؤشر في الوقت الراهن يشير إلى أن شركة Waymo على إستعداد لإجراء صفقة مع شركة Uber. ويبدو أن الرئيس التنفيذي الجديد لشركة Uber، السيد Dara Khosrowshahi يدرس هذا الإحتمال وهو يدرك  أيضا بأن تكنولوجيا القيادة الذاتية التابعة لشركة Waymo هي الأكثر تقدما وأنها سوف تستفيد من العمل مع هذه الشركة التابعة لشركة Alphabet.

 

محلل يعتقد بأن آبل ستدخل كليا أو تخرج كليا من سوق السيارات الذاتية القيادة في غضون عامين

Tesla model-s-interior-with-next-generation-leather-seats

لفترة طويلة جدًا، كان يشاع بأن شركة آبل تعمل على تطوير السيارة الخاصة بها. ومع ذلك، بعد الشائعات التي لا تعد ولا تحصى بدأنا نسمع التقارير التي تقول بأن شركة آبل تركز على تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها بدلا من تطوير السيارة الذاتية القيادة الخاصة بها. ومن الواضح الآن أن شركة آبل تركز الآن على تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية مع هدف محتمل وهو ترخيص تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها للشركات الأخرى المتخصصة في صناعة السيارات. ومع ذلك، يعتقد أحد المحللين بأن شركة آبل ستقوم إما بالإنغماس كليا في سوق السيارات أو ستخرج كليا من هذا السوق في غضون عامين.

يقول المحلل Robert Cirha بأنه بينما تستثمر شركة آبل بشكل كبير في مشروع القيادة الذاتية، إلا أنها لا تزال مترددة بشأن فكرة إنشاء السيارة الخاصة بها. ونظرًا إلى أن شركة آبل تميل إلى تحكم كليا في الجزء المتعلق بالبرمجيات والأجهزة، فهذا المحلل يشعر بأنه من غير المرجح أن تقوم شركة آبل بترخيص تكنولوجيا القيادة الخاصة بها لطرف ثالث. وأضاف المحلل : ” نحن نتوقع بدلا من ذلك أن تدخل آبل كليا أو تخرج كليا على مدى العامين المقبلين “.

ويتوقع أيضا أن تدخل شركة آبل كليا إلى سوق السيارات بسبب تجزء التكنولوجيا والحجم الهائل من إجمالي السوق الذي يمكنها تلبيته. مستقبل التنقل يعتمد على نحو متزايد على السيارات الكهربائية والسيارات الذاتية القيادة، ونظرًا إلى أن كبرى الشركات المتخصصة في صناعة السيارات تستثمر بشكل كبير في كلا القطاعين، فهناك فرصة لشركة آبل كذلك.

عودة شركة آبل إلى لوحة الرسم للتخطيط من جديد لإنشاء السيارة الخاصة بها سيجلب معه بعض التحديات. هي لا تملك القدرة على التصنيع لذلك سيتوجب عليها العثور على شركات مصنعة للإشراف على عملية تصنيع السيارات الخاصة بها. كما سيتعين عليها توسيع البينة التحتية للدعم والتكيف مع دورات الترقية الأطول لأن معظم الناس قد يشترون جهاز iPhone كل عام، ولكن عدد قليل فقط هم الذين سيشترون سيارة جديدة كل عام.

 

Toyota تستثمر مليارات الدولارات في شركة جديدة للسيارات الذاتية القيادة

2018-Toyota-C-HR-XLE-Ruby-Flare-Pearl

Toyota هي واحدة من العديد من الشركات التي تستكشف تكنولوجيا السيارات الذاتية القيادة. وأعلنت الشركة العملاقة اليابانية مؤخرًا أنها تتعاون مع إثنين من مورديها لإنشاء شركة جديدة تكرس جهودها لتطوير السيارات الذاتية القيادة. وستقوم شركة Toyota وشركاؤها بإستثمار ما يقرب من 3 مليارات دولار في هذه الشركة والتي سوف تعمل على تطوير ” برامج جودة المنتج ” للسيارات الذاتية القيادة.

وستحصل Toyota Research Institute-Advanced Development على هذا الإستثمار البالغ 2.8 مليار دولار أمريكي لتطوير برامج جودة الإنتاج للسيارات الذاتية القيادة. ومن المقرر أن تحصل شركة Toyota على حصة بنسبة 90 في المئة في الشركة الجديدة.

وبخصوص هذا الموضوع، صرح الرئيس التنفيذي لشركة Toyota Research Institute-Advanced Development، السيد James Kuffner بالقول : تتمثل مهمة هذه الشركة في تسريع تطوير البرمجيات بطريقة أكثر فعالية “. وسوف تبدأ هذه الشركة عملياتها مع 300 موظف، ولكن سيصل عدد موظفي الشركة في نهاية المطاف إلى 1000 موظف.

وبمجرد أن تقوم بإنشاء برنامج متكامل تماما، وإنشاء برنامج لقياس جودة السيارات المستقلة، فإن الهدف بعد ذلك سيكون هو ربط هذا البرنامج مع السيارات الذاتية القيادة التي يتم إنشاؤها من قبل شركة Toyota. والهدف من هذه المبادرة الجديدة هو بالتأكيد تمكين شركة Toyota من تحقيق الإستقلالية الكاملة بشكل أسرع ولكن يبقى أن نرى كم من الوقت ستستغرق هذه الشركة الجديدة لتحقيق هدفها.

 

الفيديو الأحدث من Waymo يتيح لك معرفة كيف ” ترى ” السيارات الذاتية القيادة

يتم تجهيز السيارات الذاتية القيادة بمجموعة من المستشعرات والأدوات التي تهدف لمساعدتها على تحديد أين ومتى بإمكانها الدوران، وكيفية تجنب العقبات مثل العناصر والناس، ولكن كيف تقوم هذه السيارات بذلك بالضبط؟ حسنا، إذا كنت من المهتمين بذلك، فالمهندسين في شركة Waymo قاموا مؤخرًا بنشر مقطع فيديو على اليوتيوب يتيح لك معرفة كيف ترى السيارات الذاتية القيادة العالم.

ووفقا لشركة Waymo، فقد صرحت بالقول : ” تجمع هذه التجربة بين اللقطات والبيانات في الوقت الحقيقي من رحلة حول Metro Phoenix بولاية أريزونا في واحدة من سيارات Chrysler Pacifica الهجينة. هو يضعك في قلب التكنولوجيا، مما يتيح لك الرؤية من خلال عيون أجهزة الإستشعار، بما في ذلك LiDAR، والرادار، والكاميرات. إنه يجلب إلى الحياة كيف ترى Waymo العالم من حولها، وتتعرف على الأشياء مثل السيارات والمشاة، وتوقع ما ستقوم به تلك الأشياء، ومن ثم التخطيط لطريق آمن “.

إنه فيديو مثير جدًا للإهتمام إذا كنت تتطلع لفهم كيفية عمل السيارات الذاتية القيادة. في حين أن هذا الفيديو لا يغوص في التفاصيل الفنية، فهو يظهر مختلف العمليات التي تجري وراء المشهد، مثل تحديد السيارات الأخرى من حولها، وقياس السرعة والمسافة، وتحديد إشارات المرور عندما تكون خضراء والوقت للتحرك، وما إلى ذلك من الأمور الأخرى.

السيارات الذاتية القيادة تأخذ أيضا تلك المعلومات في محاولة للتنبؤ بما سيحدث بعد ذلك، وهذا هو الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تجنب الحوادث، مثل إنقلاب السيارة فجأة أو إنقطاع كابل الفرامل. إذا كانت لديك بضع دقائق، فقم بمشاهدة الفيديو أعلاه لأنه يستحق أن تلقي نظرة عليه.

 

ولاية كاليفورنيا ستسمح بإختبار السيارات الذاتية القيادة كليًا في شهر أبريل المقبل

waymo-emergency

في الوقت الراهن يمكن إختبار السيارات الذاتية القيادة على الطرقات العامة، ولكن الهيئات التنظيمية تطلب من الشركات وضع سائق بشري وراء عجلة القيادة في جميع الأوقات للتحكم في السيارة عندما لا تكون الأمور على ما يرام. ومع ذلك، في ولاية كاليفورنيا، ذكرت هيئة إدارة السيارات والطرقات أنه يمكن إختبار السيارات الذاتية القيادة بدون سائق على الإطلاق إبتداء من شهر أبريل المقبل.

ولكن من الطبيعي أن يكون هناك نوع من النظام الإحتياطي في حالة حدوث أي شيء خاطئ. ووفقا لهيئة إدارة الطرقات والسيارات في كاليفورنيا، فينبغي على الشركات التي ترغب في إختبار هذا النوع من السيارات الذاتية القيادة أن تكون قادرة على التحكم عن بعد في هذه السيارات عن طريق متحكم بشري. وهذا يعني أنه في حين أن التدخل البشري لا يزال ضروريا في حالة وقوع حادث، فالسائق البشري لا يحتاج في الواقع إلى أن يكون داخل السيارة للقيام بذلك.

وبالنظر إلى أن هناك بعض الذين يعتقدون بأنه في المستقبل ستكون السيارات وسيارات الأجرة مدعومة بالذكاء الإصطناعي والقيام ذاتيا بنقل الركاب إلى وجهاتهم، فهذه الإختبارات سوف تجعل الشركات تقطع شوطا طويلا للمساعدة في تحقيق ذلك، وخصوصا إذا علمنا أن هناك العديد من الشركات التي تعمل بالفعل على أنظمة القيادة الذاتية الخاصة بها، مثل Waymo و Nissan و Lyft و Uber وآبل وغيرها من الشركات الأخرى.

ولكن وفقا لهيئة الطرقات والسيارات في ولاية كاليفورنيا، فالشركات التي لا تملك مثل هذه الأنظمة، سوف يسمح لها بالإستعانة بشركات الطرف الثالث للتعامل مع وظيفة التحكم عن بعد.

 

سيارات Waymo الذاتية القيادة لديها أدنى معدل لتدخلات السائقين البشريين

waymo-emergency

معظم الهيئات التنظيمية والولايات تطلب من الشركات التي ترغب في إختبار السيارات الذاتية القيادة أن تضع سائق بشري وراء عجلة القيادة. وهذا بطبيعة الحال يعد كنوع من الأمان بحيث يمكن للسائق البشري بسهولة تولي قيادة السيارة في حال حدوث شيء خاطئ من أجل المزيد من السلامة.

الآن يبدو أنه إستنادا إلى الإحصائيات المقدمة من شركة Waymo التابعة لشركة Alphabet، فيبدو أن الشركة لديها أدنى معدل لتدخلات السائق البشري بالمقارنة مع الشركات المنافسة. وتقول شركة Waymo أيضا بأن تدخلات السائقين البشريين في سياراتها الذاتية القيادة غير متعلقة بالسلامة، وأن هذا من أجل الدخول والخروج من وضع القيادة الذاتية.

وإستنادا إلى الأرقام التي تم تقديمها، فقد أوضحت شركة Waymo بأنه منذ شهر ديسمبر من العام 2016 إلى شهر نوفمبر من العام 2017، كان هناك ما مجموعه 63 حالة تدخل للسائق البشري في مسافة مقطوعة قدرها أكثر من 352 آلف ميل.

المعلومات التي أدلت بها شركة Waymo تؤكد أيضا أن معدل تدخلات سائقيها في سياراتها الذاتية القيادة هو في الواقع الأدنى بحيث يتولى سائقيها التحكم في سياراتها الذاتية القيادة نحو 0.18 مرة لكل 1000 ميل في ولاية كاليفورنيا. وتأتي في المرتبة الثانية شركة Cruise بمعدل 0.80، وبعد ذلك يبدو أن بقية الشركات المنافسة تواجه معدلات عالية نسبيا تتراوح بين 4.8 و 774.6.

 

شركة Waymo تخطط ربما لإطلاق أسطولها من سيارات الأجرة الذاتية القيادة

waymo-emergency

يبدو أن شركة Waymo التابعة لشركة Alphabet تتطلع لإنشاء أسطول كبير من السيارات الذاتية القيادة، لأن شركة Fiat Chrysler أعلنت مؤخرا أنها توصلت إلى صفقة جديدة مع شركة Waymo تقدم بموجبها الشركة الأولى ” آلاف ” الوحدات من سيارة Chrysler Pacifica للشركة الثانية، وهي السيارات التي من المفترض أن يتم تحويلها إلى سيارات ذاتية القيادة.

لم تكشف Waymo ولا Fiat Chrysler عن تفاصيل هذه الصفقة، ولكن أوضحت بعض التقارير بأن طراز 2018 من سيارة Chrysler Pacifica تكلف حوالي 40 آلف دولار أمريكي، مما يعني أن ” آلاف ” الوحدات التي قامت شركة Waymo بشرائها ستؤدي إلى صفقة يمكن أن تكلف نحو 40 مليون دولار أمريكي، على الرغم من أن هناك فرصة أن تحصل شركة Waymo على سيارات Chrysler Pacifica في هذه الصفقة بسعر أقل.

في الوقت الراهن، تستخدم شركة Waymo سيارات Chrysler Pacifica لتحويلها إلى سيارات ذاتية القيادة من خلال تزويدها بالمستشعرات والكاميرات والردارات اللازمة من أجل إختبار تكنولوجيا القيادة الذاتية التابعة لها في الطرقات العامة. ومع ذلك، لا يزال من غير الواضح ما الذي تعتزم شركة Waymo القيام به مع آلاف الوحدات من سيارة Chrysler Pacifica، ولكننا لن نتفاجأ في حالة إذا قررت شركة Waymo إطلاق الأسطول الخاص بها من سيارات الأجرة الذاتية القيادة الخاصة بها للتنافس مع أمثال Uber و Lyft.

ووفقا للرئيس التنفيذي لشركة Fiat Chrysler، السيد Sergio Marchionne، فقد صرح بالقول : ” من أجل التحرك بسرعة وكفاءة في مجال القيادة الذاتية، من الضروري إقامة شراكة مع قادة التكنولوجيا الذين لديهم نفس التفكير. تواصل شراكتنا مع Waymo النمو والإزدهار؛ وهذا يمثل آحدث علامة على التزامنا بهذه التكنولوجيا “.