الشباب خبوا الإيرتاج و تحدوني أحصله

الشباب خبوا الإيرتاج و تحدوني أحصله

24% من الشباب توقفوا عن إستخدام التلفزيون وخدمات الأقمار الصناعية وفقا لدراسة جديدة

watching-tv

في العقد الماضي، كان يتم إستخدام أجهزة التلفزيون فقط لمشاهدة البرامج التلفزيونية، ولكن في ذلك الحين كانت البرمجة المحلية غير مسلية بالضبط. ولكن بعد ذلك، جاءت خدمات الكابل والأقمار الصناعية مع مجموعة من القنوات الجديدة والمثيرة والمتخصصة والتي تلبي جميع أنواع الترفيه، بدء من الأفلام والبرامج الوثائقية، والطبخ، والسفر، والموسيقى، وغيرها من أنواع الترفيه الاخرى.

ومع ذلك، أصبحت كل تلك الأشياء متاحة اليوم على شبكة الإنترنت، والعديد منها بشكل مجاني. أو على أقل تقدير أرخص بكثير من الحاجة إلى دفع ثمن الكابل أو الأقمار الصناعية والخدمات، ولذلك فليس من الغريب أن نسمع الآن بأن الشباب قد توقفوا أو بالأحرى تخلوا عن عناء الإشتراك في خدمات الأقمار الصناعية أو الكابل.

هذا وفقا لدراسة حديثة أجراها مركز Pew Research Center والذي وجد بأن ما يقرب من 1 في 5 شباب قد قام بإلغاء أو لم يشترك أبدا في خدمات الكابل أو الأقمار الصناعية. ولنكون أكثر تحديدا، وجدت هذه الدراسة أن 24% من الشباب البالغة أعمارهم 18 و 29 سنة لا يشتركون بعد الآن في خدمات الكابل والأقمار الصناعية.

ووفقا لنتائج هذه الدراسة، فنحو 71% من هؤلاء الشباب وجدوا بأن هذه الخدمات مكلفة للغاية، وقال 64% من هؤلاء الشباب بأنه يمكنهم فعلا الحصول على المحتوى عبر الإنترنت أو عبر الهوائي، في حين قال 46% من هؤلاء الشباب بأنهم لا يشاهدون التلفزيون كثيرا بما يكفي لتبرير الإشتراك. وفي كلتا الحالتين، يتضح أن الإقبال على الوسائل التقليدية لمشاهدة البرامج التلفزيونية والأفلام بدأ ينخفض في ظل ظهور المزيد من الخدمات المتصلة بشبكة الإنترنت مثل Netflix و Hulu.

pew-research-cable

المصدر.

 

نبضات تقنية 18: من يهدد عرش نوكيا بعد 14عام من الصدارة؟

في هذه الحلقة يتحدث أحمد عن مايكروسوفت و خططها للحصول على المزيد من براءات الإخترع و ربما مساعدة ريم، أيضا نتطرق عن العيوب التصنيعية في جهاز htc ون إس، أرقام نوكيا و تهديد سامسونج لها و أخيرا نتحدث عن خطط سوني المستقبلية و تغييرها لنهج عملها.