الفيسبوك تُطلق رسميًا الآن Messenger Rooms لإجراء محادثات فيديو مع ما يصل لـ 50 شخصًا

introducing-messenger-rooms

قامت شركة الفيسبوك في الفترة الماضية بالكشف عن ميزة Messenger Rooms كرد على الشعبية الكبيرة التي حظي بها تطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom خلال الأسابيع القليلة الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم. هذه الميزة لم تكن متاحة للإستخدام في الأيام القليلة الماضية، ولكن هذا تغير الآن بعدما قررت الفيسبوك إصدارها على الصعيد العالمي، على الرغم من أن عملية الإطلاق تتم بشكل تدريجي، مما يعني أنها ستظهر لدى البعض الآن، في حين سيضطر الآخرون للإنتظار لفترة إضافية قبل الحصول عليها.

تطبيق Facebook Messenger الحالي يوفر بالفعل للمستخدمين إجراء محادثات الفيديو الجماعية، ولكنه كان يسمح بإجراء محادثات الفيديو مع عدد محدود من الأشخاص في نفس الوقت، كما أنه كان يفرض على المستخدمين إمتلاك حساب فيسبوك، ولكن قررت الشركة الآن تغيير ذلك مع ميزة Messenger Rooms الجديدة.

مع ميزة Messenger Rooms الجديدة يُمكنك إستضافة محادثات فيديو جماعية تشمل ما يصل إلى 50 شخصًا، ولا يزال بإمكان أولئك الذين لا يملكون حسابات الفيسبوك الإنضمام إلى هذه المحادثات من خلال تلقي رابط يؤدي بهم إلى غرفة الدردشة التي تم إنشاؤها. بنقرة واحدة يمكنهم بعد ذلك الإنضمام إلى المحادثة، تمامًا مثل تطبيق Zoom. الأهم من ذلك، ليس لدى Messenger Rooms أي حد زمني.

إذا انضممت إلى غرفة من خلال تطبيق Messenger، فيمكنك إستخدام تأثيرات الواقع المعزز والميزات الجديدة مثل الخلفيات الغامرة وإضاءة المزاج. يختار منشئ الغرفة من يمكنه رؤيته والانضمام إليه، ويمكنه إزالة أي شخص من المحادثة في أي وقت، بالإضافة إلى قفل الغرفة إذا لم يرغب في دخول أي شخص آخر. ويمكنك بالطبع مغادرة الغرفة وقتما تشاء. الغرف التي تقوم بإنشائها من خلال Facebook Group تكون مفتوحة افتراضيًا لأعضاء تلك المجموعة.

المصدر.

محادثات WhatsApp الصوتية والمرئية الجماعية ستدعم رسميًا ما يصل لثمانية مشاركين قريبًا

WhatsApp

إتضح أن الشائعات التي تم تداولها في الفترة الماضية صحيحة، فقد أكدت لنا الفيسبوك اليوم أنها ستقوم برفع الحد الأقصى للأشخاص المسموح لهم بالمشاركة في محادثة صوتية جماعية أو محادثة فيديو جماعية على WhatsApp.

وكشفت الشركة اليوم أن الحد الحالي هو أربعة أشخاص، ولكن هذا العدد سيتضاعف ” قريبًا ” إلى ثمانية. تم رصد هذه الميزة الجديدة بالفعل في النسخة التجريبية الأخيرة من تطبيق WhatsApp. وكما هو الحال من قبل، فسوف يتم تشفير هذه المحادثات، سواء كانت صوتية أو مرئية بإستخدام التشفير المتناهي، مما يعني أنه لا يمكن لأي شخص آخر مشاهدتها أو الإستماع إليها، ولا حتى WhatsApp أو Facebook.

وهذا يتناقض بشكل صارخ مع ميزة Messenger Rooms التي تم الكشف عنها للتو، والتي لا تأتي مع التشفير المتناهي. من ناحية أخرى، تسمح ميزة Messenger Rooms بإستيعاب ما يصل إلى 50 شخصًا في محادثة واحدة.

لسوء الحظ، لم تكشف لنا الفيسبوك عن أي معلومات حول متى بالضبط ستقوم برفع الحد الأقصى للمشاركين في المحادثات الصوتية أو المرئية الجماعية على WhatsApp. ومع ذلك، تشير جميع الأدلة السابقة الموجودة في النسخة التجريبية الأحدث من التطبيق إلى أن جميع المشاركين الثمانية سيكونون بحاجة إلى إستخدام النسخة الأحدث من التطبيق للإستفادة من هذه التغييرات الجديدة.

المصدر.

 

الفيسبوك تُطلق Messenger Rooms لإجراء محادثات فيديو غير محدودة مع ما يصل لـ 50 شخصًا

introducing-messenger-rooms

كشفت الفيسبوك اليوم عن ردها على الشعبية الكبيرة التي حظي بها تطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom خلال الأسابيع القليلة الماضية بسبب تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وهذا الرد يتمثل في إطلاق ميزة منافسة تُدعى Messenger Rooms.

تطبيق Facebook Messenger الحالي يوفر بالفعل للمستخدمين إجراء محادثات الفيديو الجماعية، ولكنه كان يسمح بإجراء محادثات الفيديو مع عدد محدود من الأشخاص في نفس الوقت، كما أنه كان يفرض على المستخدمين إمتلاك حساب فيسبوك، ولكن قررت الشركة الآن تغيير ذلك مع ميزة Messenger Rooms الجديدة.

مع ميزة Messenger Rooms الجديدة يُمكنك إستضافة محادثات فيديو جماعية تشمل ما يصل إلى 50 شخصًا، ولا يزال بإمكان أولئك الذين لا يملكون حسابات الفيسبوك الإنضمام إلى هذه المحادثات من خلال تلقي رابط يؤدي بهم إلى غرفة الدردشة التي تم إنشاؤها. بنقرة واحدة يمكنهم بعد ذلك الإنضمام إلى المحادثة، تمامًا مثل تطبيق Zoom. الأهم من ذلك، ليس لدى Messenger Rooms أي حد زمني.

إذا انضممت إلى غرفة من خلال تطبيق Messenger، فيمكنك إستخدام تأثيرات الواقع المعزز والميزات الجديدة مثل الخلفيات الغامرة وإضاءة المزاج. يختار منشئ الغرفة من يمكنه رؤيته والانضمام إليه، ويمكنه إزالة أي شخص من المحادثة في أي وقت، بالإضافة إلى قفل الغرفة إذا لم يرغب في دخول أي شخص آخر. ويمكنك بالطبع مغادرة الغرفة وقتما تشاء. الغرف التي تقوم بإنشائها من خلال Facebook Group تكون مفتوحة افتراضيًا لأعضاء تلك المجموعة.

المصدر.

الفيسبوك تضيف ميزة “Quiet Mode” حتى تأخذ إستراحة من الإشعارات

98798

تُدرك الفيسبوك أنه من المهم أن تأخذ إستراحة من وسائل التواصل الاجتماعي ليس فقط لقضاء الوقت مع العائلة أو الإنتاجية، ولكن أيضًا للصحة العقلية. ولهذا السبب، تمت إضافة ميزة جديدة عبارة عن مؤقت تُدعى ” Quiet Mode ” تم تصميمها في الأساس للمساعدة في تقليص مقدار الوقت الذي تنفقه على الفيسبوك. سيؤدي تفعيل الوضع ” Quiet Mode ” إلى كتم الإشعارات في الوقت الذي تحدده.

إذا حاولت فتح التطبيق أثناء تفعيل الوضع ” Quiet Mode “، فسوف يتم تذكيرك بأنك ما زلت في الوضع الهادئ مع إختصار لإدارة إعداداته. لم نتمكن من العثور على الخيار الجديد في أي مكان على الأندرويد، ولكن ربما يكون متاحًا على نسخة iOS من التطبيق بالفعل.

ليس هناك شك في أن العديد من الخدمات عبر الإنترنت تعمل على تقليص الضغط المفروض عليها في الأونة الأخيرة. خفضت Netflix و TikTok وحتى YouTube بالفعل جودة البث الافتراضية في محاولة لتعويض معدلات الإستخدام الإضافية. بالإضافة إلى ذلك، كافحت الفيسبوك بالفعل لإبقاء خدماتها تعمل على نحو جيد، فقد شهدت تطبيقات Facebook Messenger و Instagram و WhatsApp إستخدامًا متزايدًا حيث يستخدم الأشخاص الميزات التي توفرها هذه التطبيقات للبقاء على اتصال مع أحبائهم.

للتذكير، يمكنك دائمًا استخدام Digital Wellbeing على الأندرويد أو Screentime على iOS لتعيين حدود زمنية يومية للتطبيقات التي تقضي الكثير من الوقت عليها. مع عمل الكثير منا من المنزل، فمن السهل تشتيت انتباهنا إذا لم نراقب أنفسنا.

المصدر.

الفيسبوك حاولت شراء أداة تجسس لمراقبة مستخدميها

mark zuckerberg - facebook

لقد واجهنا جميعًا حالات تحدثنا فيها عن شيء ما، ليظهر إعلان ذات صلة بذلك المنتج لاحقًا على الفيسبوك. نفت الشبكة الاجتماعية الأكثر شعبية في العالم منذ فترة طويلة فكرة أنها تتجسس على مستخدميها، ولكن وفقًا لتقرير حديث من موقع Motherboard، فهذا لا يعني أنها لم تحاول ذلك.

هذا لأنه وفقًا للتقرير، يُقال أن الفيسبوك إتصلت بشركة متخصصة في تطوير برامج التجسس تدعى NSO Group في محاولة لشراء برنامج يمكن استخدامه للتجسس على مستخدميها.

وفي حالة إذا لم تكن على علم بذلك، فإن شركة NSO Group قامت بإنشاء برنامج تجسس يُدعى Pegasus. يمكن إستخدام هذا البرنامج لإصابة الهواتف المحمولة عن بعد وسرقة البيانات منها، وقد إستخدمته الحكومات سابقًا لإختراق WhatsApp. تواجه الفيسبوك حاليًا معركة قانونية مع NSO Group حول حادثة اختراق WhatsApp، وهذه هي الطريقة التي ظهرت بها هذه المعلومات.

في بيان صادر عن الرئيس التنفيذي لشركة NSO Group، السيد Shaley Hulio، فقد صرح بالقول : ” ذكر ممثلو الفيسبوك أن الشركة كانت قلقة من أن طريقتها في جمع بيانات المستخدمين من خلال Onavo Protect كانت أقل فعالية على أجهزة آبل من أجهزة الأندرويد. وذكر ممثلو الفيسبوك أيضًا أن الشركة أرادت إستخدام قدرات Pegasus لمراقبة المستخدمين على أجهزة آبل وكانت على إستعداد للدفع مقابل القدرة على مراقبة مستخدمي Onavo Protect “.

ردت الفيسبوك فيما بعد على الإعلان ببيانها الخاص الذي جاء فيه : ” تُحاول NSO Group صرف الإنتباه عن الحقائق التي تم تقديمها من قبل Facebook و WhatsApp في المحكمة منذ أكثر من ستة أشهر. تتضمن محاولتهم لتجنب المسؤولية تقديم بيانات غير دقيقة حول كل من برامج التجسس الخاصة بهم ومناقشاتهم مع الأشخاص الذين يعملون في Facebook “.

من غير الواضح ما إذا كان هذا صحيحًا أم لا، ولكن إجراءات الفيسبوك على مر السنين شوهت صورتها بسبب فضائحها المختلفة المتعلقة بالخصوصية.

المصدر.

تطبيق Facebook Messenger للحواسيب الشخصية أصبح متوفرًا الآن على منصتي Windows و MacOS

facebook-messenger

مع كل الإنتقادات التي يواجهها تطبيق Zoom هذه الأيام بسبب الخصوصية والأمان، إذا كنت غير مرتاح لإستخدم تطبيق مؤتمرات الفيديو هذا وتبحث عن بديل مناسب، فقد تكون سعيدًا بمعرفة أن تطبيق Facebook Messenger متوفر الآن لمنصات جديدة.

قامت الفيسبوك بإطلاق تطبيق Facebook Messenger للحواسيب الشخصية في شهر مارس الماضي بعد الإعلان عنه في مؤتمرها السنوي للمطورين Facebook F8 في العام الماضي، ولكن توافره كان محدودًا في عدد قليل من البلدان. ومع ذلك، هذا تغير الآن، فقد أصبح تطبيق Facebook Messenger متاحًا الآن لجميع مستخدمي Windows و Mac.

ووفقا للفيسبوك، فقد صرحت بالقول : ” الآن أكثر من أي وقت مضى، يستخدم الناس التكنولوجيا للبقاء على إتصال مع الأشخاص الذين يهتمون بهم، حتى عندما يكونون منفصلين جسديًا. خلال الشهر الماضي، شهدنا زيادة بنسبة 100 في المئة في عدد الأشخاص الذين يستخدمون نسخة الويب من Facebook Messenger لإجراء المحادثات الصوتية والمرئية. الآن، مع تطبيقات نظامي MacOS و Windows، أصبح بإمكان مستخدمي هذين النظامين الحصول على أفضل تجربة Facebook Messenger، بما في ذلك محادثات الفيديو الجماعية غير المحدودة والمجانية “.

التطبيق يقوم بما تفعله نسخة الويب، فهو يدعم المحادثات الكتابية والصوتية والمرئية الفردية والجماعية، على الرغم من أنه بخلاف تطبيق Zoom، فإنه يقتصر على 8 مشاركين كحد أقصى. ومع ذلك، إذا كنت تفضل عدم الإبقاء على متصفحك مفتوحًا طوال الوقت، فقد يستحق هذا التطبيق المحاولة. سيكون التطبيق متوفرًا للتحميل على متجر Microsoft Store لمستخدمي Windows، وعلى متجر Mac Store لمستخدمي MacOS.

 

Zoom تزيل الشفرة البرمجية التي تقوم بإرسال البيانات إلى الفيسبوك من تطبيقها

zoom-meetings

مع تزايد شعبية تطبيق مؤتمرات الفيديو Zoom، تم إكتشاف أن التطبيق كان يرسل بيانات المستخدمين سرًا إلى الفيسبوك دون موافقتهم. وبالنسبة لأولئك الذين لا يشعرون بالإرتياح لهذا، فإن الخبر السار هو أنه بعد تقرير Motherboard، قامت الشركة التي تقف وراء تطبيق Zoom بإزالة التعليمات البرمجية المسؤولة عن ذلك.

وفي بيان تم إرساله إلى موقع Motherboard، نُقل عن الشركة قولها : ” إن Zoom تأخذ خصوصية مستخدميها على محمل الجد. لقد طبقنا في الأصل ميزة ” تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك ” بإستخدام حزمة تطوير البرمجيات Facebook SDK من أجل تزويد المستخدمين بطريقة ملائمة أخرى للوصول إلى منصتنا. ومع ذلك، تم إعلامنا مؤخرًا أن Facebook SDK كانت تجمع بيانات غير ضرورية عن الأجهزة “.

كما إعتذرت الشركة عن الأمر وأضافت : ” سنقوم بإزالة Facebook SDK وإعادة تشكيل الميزة حتى يتمكن المستخدمون من تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك عبر متصفحهم “. قام موقع Motherboard منذ ذلك الحين بتحميل النسخة الأحدث من تطبيق Zoom وأكد أن التطبيق لم يعد يرسل البيانات إلى الفيسبوك عندما يتم فتحه.

شهد تطبيق Zoom زيادة كبيرة على مستوى الشعبية في الأسابيع القليلة الماضية بعدما بدأ المزيد من الأشخاص في العمل والدراسة من المنزل بسبب فرض الحجر الصحي العديد من البلدان حول العالم لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

الفيسبوك وإنستاجرام و +Disney ستُقلص جودة البث في أوروبا لتقليص معدل إستهلاك البيانات

Disney+Plus

نظرًا لأن المزيد والمزيد من الأشخاص إما يعملون من المنزل أو يبحثون فقط عن الترفيه في المنزل، فإن البنية التحتية للإنترنت في أوروبا تُعاني من الضغط. ونتيجة لذلك، يطلب الإتحاد الأوروبي من الشركات المطورة لخدمات بث الأفلام والفيديوهات تقليص معدل بيانات الإنترنت الذي تستخدمه تلك الخدمات، وأحدث الشركات التي تستجيب لهذه المطالب هي Facebook و Disney.

سيؤثر هذا القرار على جودة الفيديوهات على الفيسبوك وكذلك إنستاجرام بما أنها مملوكة من قبل شركة الفيسبوك نفسها. يأتي هذا القرار بعد أن قامت Netflix و YouTube بتخفيض جودة البث في القارة العجوز، وكذلك فعلت Amazon Prime Video و+Apple TV.

قررت شركة Disney أيضًا في ظل هذا الوضع السائد حاليًا تأخير إطلاق خدمة بث الأفلام +Disney الخاصة بها في فرنسا بناءً على طلب من الحكومة الفرنسية. سيتم إطلاق خدمة +Disney في المملكة المتحدة والأسواق الأخرى في الموعد المحدد، ولكنها ستبدأ ببث المحتوى بجودة أقل. سيتم تقليص معدل نقل البيانات بنسبة 25 في المئة على الأقل في جميع الأسواق الأوروبية الجديدة والتي تشمل أيضًا أيرلندا وألمانيا والنمسا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وسويسرا.

يقول مفوض الإتحاد الأوروبي للأسواق الداخلية، السيد Thierry Breton أن هناك حاجة إلى معدل نقل البيانات الإضافي لإستخدامه في الرعاية الصحية بالإضافة إلى التعلم عن بعد. ستستمر هذه الإجراءات طالما هناك قلق بشأن الضغط الزائد على البنية التحتية.

الفيسبوك تُطلق أخيرًا تطبيق Facebook Messenger لمنصة MacOS

facebook-messenger

في العام 2019، أعلنت الفيسبوك عن خططها لإطلاق تطبيق Facebook Messenger لحواسيب Mac. كان الهدف هو إطلاق هذا التطبيق بحلول نهاية العام، ولكن من الواضح أن هذا لم يحدث. ومع ذلك، فإن الخبر السار لأولئك الذين يتطلعون لإستخدام تطبيق Facebook Messenger الأصلي على حواسيب Mac الخاصة بهم هو أن هذا التطبيق أصبح متوفرًا للتحميل الآن.

وفقا لتقرير صادر عن MacGeneration، فيبدو أن تطبيق Facebook Messenger لمنصة MacOS متوفر حاليًا في فرنسا. يبدو أنه يجري إطلاق هذا التطبيق على مراحل لأن هناك تقارير تفيد بأن التطبيق غير متاح حتى الآن في المناطق الأخرى، ولكن هي مسألة وقت فقط قبل أن يشق هذا التطبيق طريقه إلى بقية أنحاء العالم.

كما أوضح موقع 9to5Mac أيضًا، فيبدو أن تطبيق Facebook Messenger لمنصة MacOS تم إنشاؤه بإستخدام Electron، بدلاً من Mac Catalyst، وهذا شيء يجب مراعاته. يبدو أيضًا أن تطبيق Facebook Messenger لمنصة MacOS يُشبه نسخة الويب من حيث الوظائف، لذلك إذا إستخدمت نسخة الويب من قبل، فلا ينبغي أن يكون التطبيق الجديد مختلفًا جدًا أو يتطلب بعض الوقت للتعود عليه.

في غضون ذلك، قام الفيسبوك أيضًا بتحديث تطبيق Facebook Messenger على منصة iOS قبل بضعة أيام حيث جعلته أسرع من ذي قبل وأقل حجمًا.

 

تطبيق Facebook Messenger لمنصة iOS أصبح الآن أسرع مرتين، وأخف وزنًا

0

قامت الفيسبوك بإعادة إنشاء تطبيق Facebook Messenger لنظام iOS من الآلف إلى الياء. عملت الشركة على إعادة كتابة الشفرة المصدرية للتطبيق منذ العام الماضي، وتُطلق على هذا المشروع إسم Project LightSpeed. هذا يخبرك عن السبب الرئيسي وراء هذا المشروع، وهذا السبب هو جعل التطبيق أسرع.

تقول الفيسبوك أن النسخة الجديدة من تطبيق Facebook Messenger لمنصة iOS تُفتح مرتين أسرع مقارنة مع النسخة السابقة، كما أن حجمها يمثل فقط ربع حجم النسخة السابقة. لقد أدركت الشركة بطريقة أو بأخرى أنه من المهم للغاية أن تكون تطبيقات الدردشة سريعة التحميل، لأن الناس لا يفتحونها مرة واحدة فقط في اليوم أو مرتين في اليوم، وإنما عشرات المرات في اليوم إن لم نقل مئات المرات.

تطبيق Facebook Messenger أصبح بسيطًا أيضًا، وبينما أصبح غنيًا بالميزات، فقد سهل ذلك على المهندسين في الفيسبوك إنشاء تجارب أفضل. ووفقا لشركة الفيسبوك، فقد ذكرت أنها قامت بتقليص الشفرة المصدرية لتطبيق Facebook Messenger الجديد من 1.7 مليون سطر إلى 360 آلف سطر، مما يعني أنه أصبح الآن أخف وزنًا وأكثر إستجابة. كجزء من إعادة الإنشاء، قد تكون بعض الميزات غير المذكورة غير متوفرة مؤقتًا، ولكن يجب أن تعود مرة أخرى قريبًا.

هذا الإصدار الجديد من تطبيق Facebook Messenger يضع أيضًا الأساس لتحقيق رؤية الفيسبوك المتمثلة في توحيد تطبيقات الدردشة الخاصة بها في المستقبل.

المصدر.

 

الفيسبوك تُلغي مؤتمرها السنوي للمطورين F8 بسبب مخاوف من فيروس كورونا

mark zuckerberg Facebook

يبدو أن الكثير من الأحداث الكبرى قد تواجه مشكلة هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا. على سبيل المثال، انسحبت Sony من PAX East، وتم إلغاء MWC 2020، ومؤخرًا، لمح مسؤول في اللجنة الأولمبية الدولية إلى أن هناك احتمالًا بإمكانية إلغاء دورة الألعاب الأولمبية المقرر عقدها صيف هذا العام بالعاصمة اليابانية طوكيو إذا لم تتحسن الأمور.

الآن إتضح أن هناك ضحايا آخرين لفيروس كورونا، فقد أعلنت الفيسبوك الآن أنها ستقوم بإلغاء مؤتمر Facebook F8 الخاص بها. تمامًا مثل معظم الشركات التقنية الكبرى، تستضيف الفيسبوك عادةً حدثًا سنويًا تُعلن فيه عن منتجات وخدمات جديدة وتقدم معلومات حول ما تقوم به وما تخطط له.

ووفقا لـ Konstantinos Papamiltiadis من الفيسبوك، فقد صرح بالقول : ” لقد إستكشفنا طرقًا أخرى للحفاظ على الجزء الشخصي من F8، ولكن من المهم بالنسبة لنا استضافة حدث شامل ولم يكن من الصواب أن نعقد مؤتمر F8 بدون حضور مطورينا الدوليين “. وبدلاً من ذلك، ستستضيف الفيسبوك الآن سلسلة من الأحداث المحلية التي سيتم بثها مباشرة.

ومع ذلك، فإن إلغاء الفيسبوك لمؤتمر F8 الخاص بها دفع العديد من الأشخاص ليتساؤلوا عن مصير المؤتمرات السنوية الخاصة بالشركات التقنية الأخرى. من المقرر أن يتم عقد مؤتمري جوجل وآبل في منتصف العام وفقًا للتقاليد، لذلك من غير الواضح ما إذا كانت هذه المؤتمرات ستتم الآن أم لا.

 

الفيسبوك تعتزم إجراء تغييرات طفيفة على تصميم Facebook Messenger لتبسيطه

facebook-messenger-4

على مر السنين، يتم تحديث التطبيقات لإضافة ميزات جديدة وتغيير واجهة المستخدم وإضافة المزيد من التحسينات. ومع ذلك، هذا لا يجعل بالضرورة التطبيقات تُصبح أفضل لأن هذا من شأنه أن يجعل التطبيق البسيط مع مرور السنوات معقدًا ومملوءًا بالميزات. لحسن الحظ، تتطلع الفيسبوك لتقليص الدهون إذا جاز التعبير في تطبيق Facebook Messenger الخاص بها.

سيخضع التطبيق، المصمم لمساعدة المستخدمين على التواصل مع بعضهم البعض، لبعض التغييرات الطفيفة على مستوى التصميم لإزالة بعض الميزات منه وترتيبها للمساعدة في تبسيط تجربة المستخدم الإجمالية. إحدى هذه التغييرات هي إزالة التبويب Discover، بينما تم إزالة ميزات أخرى مثل Instant Games و Transportation من شريط الأدوات. وفي حين لا تزال الموجيبات الآلية Chat bots جزءًا من تطبيق Facebook Messenger، فقد تم إخفاؤها الآن.

لم تشر الفيسبوك إلى سبب قيامها بالتغييرات التي تقوم بها، ولكن تم التكهن بأنها قامت بذلك للمساعدة في تحسين التطبيق وجعه أكثر سهولة وأسرع في الإستخدام. بعد كل شيء، إذا كان التطبيق مليئًا بالعديد من الميزات التي ليست ضرورية وليست جزءًا أساسيًا من التطبيق، فمن المحتمل أن يدفع ذلك المستخدمين بعيدًا عن التطبيق والبحث عن تطبيق بديل.

ومع ذلك، فتطبيق WhatsApp من شركة الفيسبوك نفسها هو في الواقع مثال جيد على ذلك، فهذا التطبيق إستمر على مر السنين في الحفاظ على وظائفه الأساسية مع إضافة ميزات جديدة لا تسلب جاذبيته.

الفيسبوك تبدأ بحرب ضارية أخرى، وهذه المرة ضد الإعلانات التي تزعم علاج فيروس كورونا

Financial Markets Wall Street Facebook, New York, USA - 29 Mar 2018

في الوقت الحالي، لا يوجد علاج معروف لفيروس كورونا. في حين أن هناك بعض الأساليب التي إستخدمت ويبدو أنها تُظهر بعض الوعود، فلا وجود لعلاج رسمي حتى الآن. أفضل تقدم شهدناه حتى الآن هو لقاح تم إرساله ليتم إختباره على البشر، على الرغم من أنه يبقى أن نرى ما إذ كان سيتم الموافقة عليه أم لا.

ومع ذلك، مع كل الذعر الذي أحدثه تفشي فيروس كورونا، فإنه ليس من المفاجئ أن نعلم أن هناك بعض الأفراد الذين يستغلون ذلك من خلال الإدعاء بأنهم يقدمون علاجات لهذا الفيروس وغير ذلك. لقد تم إجبار الفيسبوك على البدء في إتخاذ إجراءات صارمة وحظر الإعلانات التي تقدم إدعاءات مثل الوعد بعلاج الفيروس.

في بيان تم إصداره لموقع Business Insider، نُقل عن متحدث باسم الفيسبوك قوله : ” لقد قمنا مؤخرًا بتنفيذ سياسة تقوم بحظر الإعلانات التي تشير إلى فيروس كورونا وخلق شعور بالنقص في الإمدادات، أو ضمان علاج أو وقاية. لدينا أيضًا سياسات لمنصات مثل Facebook Marketplace التي تقوم بحظر نفس السلوك “.

لطالما عانت المنصات مثل الفيسبوك بمثل هذه المشاكل، حيث إستفاد البعض من مساحاتها الإعلانية لبيع إعلانات مضللة أو تحتوي على محتوى تحريضي. تعمل الشركة أيضًا على مُكافحة الأخبار المزيفة، حيث لجأت إلى جميع أنواع الطرق الممكنة للمساعدة في تثقيف المستخدمين للتفريق بين الأخبار الصحيحة والكاذبة.

الفيسبوك تريد أن تدفع لك مقابل التسجيلات الصوتية الخاصة بك

facebook

هل تتذكر تلك الفترة التي حاولت فيها الفيسبوك الدفع للمستخدمين للتخلي عن بعض خصوصيتهم؟ يبدو أن الفيسبوك ليست لديها أية مخاوف بشأن هذا النهج لأن الشركة أعلنت الآن عن برنامج جديد يُدعى “Pronunciations”. من خلال هذا البرنامج الجديد، تعرض الفيسبوك الدفع للمستخدمين مقابل التسجيلات الصوتية الخاصة بهم.

لذا، كم سوف تدفع الفيسبوك للمستخدمين؟ وفقًا للتفاصيل، ستدفع الفيسبوك للمستخدمين بالنقاط، والتي يمكن صرفها لاحقًا. مقابل كل مجموعة ناجحة من التسجيلات الصوتية ستحصل على 200 نقطة. ومع ذلك، لن يتمكن المستخدمون من تحويل تلك النقاط إلى أموال إلا بعد جمع 1000 نقطة على الأقل، وهي النقاط التي يتم صرفها بـ 5 دولارات يتم دفعها من خلال PayPal.

إذا كنت تشعر بالقلق تجاه هذا الموضوع وتأثيرات الخصوصية الكامنة وراءه، أوضحت الفيسبوك أن هذه التسجيلات لن تكون مرتبطة بملفك الشخصي على الفيسبوك، وأنه لن يتم مشاركة أنشطتك مع الفيسبوك أو الخدمات الأخرى المملوكة للشركة بدون إذن.

ومع ذلك، لن يتمكن الجميع من المشاركة في هذا البرنامج. هذا البرنامج يتطلب أن تبلغ 18 سنة على الأقل وهو مفتوح فقط لأولئك الذين يعيشون في الولايات المتحدة. أيضًا، سيحتاج المستخدمون إلى التسجيل للمشاركة فيه، وقد لا يتم قبول الجميع بالضرورة.

الفيسبوك تُحاول الإنقضاص على Pinterest مع تطبيقها الجديد Hobbi

facebook-hobbi

إذا كنت تبحث عن طريقة لجمع الأفكار أو تخزين بعض النتائج المفضلة لديك على الإنترنت، فمن المحتمل أن تكون Pinterest مكانًا جيدًا للبدء. ومع ذلك، يبدو أن الفيسبوك تقوم حاليًا بمحاولة للتغلب على Pinterest عن طريق شيء خاص بها، فقط قامت الشركة مؤخرًا بإطلاق تطبيق جديد يُدعى Hobbi.

هذا التطبيق الجديد يُشبه تطبيق Pinterest بمعنى أنه يُتيح للمستخدمين توثيق وجمع الأفكار لهواياتهم أو إلهاماتهم أو أفكارهم للمشاريع القادمة. سيسمح أيضًا للمستخدمين بتنظيم المحتوى في مجموعات تتألف من صور ومقاطع فيديو، مع ميزة إضافية تتمثل في القدرة على تتبع حالة البرنامج على مدار فترة زمنية.

ومن المثير للاهتمام أن نجد تطبيق Hobbi غير مرتبط بالفيسبوك لأنه لا يوجد مكون للتواصل الاجتماعي داخل التطبيق. وكما أوضح موقع TechCrunch، فإن هذا يجعل التطبيق يبدو وكأنه مُنظم رقمي من نوع ما بدلاً من أن يكون امتدادًا للفيسبوك أو تطبيقًا للتواصل الاجتماعي.

ومع ذلك، من غير الواضح ما مدى توافر تطبيق Hobbi في الوقت الراهن. كما هو الحال بالنسبة لمشاريع الفيسبوك التجريبية، فهذا التطبيق سيكون متوفرًا في بعض المناطق فقط، مما يعني أن هناك إحتمالاً أن لا يكون متوفرًا على نطاق واسع، على الأقل في الوقت الراهن. وأيضًا، لسنا متأكدين من أهداف الفيسبوك على المدى الطويل للتطبيق، ولكن من المفترض أن ذلك سيعتمد إلى حد كبير على مدى أدائه.

 

 

الفيسبوك تقول أن هدفها هو أن لا تكون ” محبوبة ” بعد الآن

Financial Markets Wall Street Facebook, New York, USA - 29 Mar 2018

على مر السنين، كانت الفيسبوك متورطة في العديد من الفضائح والخلافات، ولكن بغض النظر عن ما قامت به الشركة لمُحاولة التخفيف من حدة هذه الأخطاء أو تصحيحها، فإن نظرة المستخدمين نحوها تغيرت عما كانت عليه في الماضي. ومع ذلك، بالمضي قدمًا إلى الأمام، يبدو أنه سيكون لدى الفيسبوك هدف جديد.

أثناء الكشف عن التقرير المالي للشركة، كشف الرئيس التنفيذي لشركة الفيسبوك، السيد Mark Zuckerberg، أن الشركة لديها هدف جديد، وهو أن يتم فهمها، حتى لو كان هذا لا يعني بالضرورة أن يحبها المستخدمين خلال هذه العملية. ووفقا لـ Mark Zuckerberg، فقد صرح بالقول : ” يحتاج الناس إلى معرفة المكان الذي تقف فيه “، وهو ما يعتقد أنه سيساعدهم على الوثوق بهم.

نقل عن الرئيس التنفيذي لشركة الفيسبوك قوله : ” كانت إحدى الإنتقادات التي وجهناها خلال معظم العقد الماضي هو أننا لأننا كنا نرغب في أن نكون محبوبين، فنحن لم ننقل دائمًا وجهات نظرنا بشكل واضح لأننا كنا قلقين من إساءة الناس “.

على الرغم من كل ما حدث ومع كل الخلافات المحيطة بالشركة، يبدو أن الفيسبوك نجحت في تجاوز التوقعات. ووفقًا لـ Debra Aho Williamson، المحلل الرئيسي في مؤسسة eMarketer، فقد صرح بالقول : ” هذه شركة أثبتت أنها قادرة على الصمود أمام الإنتقادات المستمرة لممارساتها ومع ذلك لا تزال تجني المكاسب على مستوى الإيرادات والمستخدمين “.

المصدر.