كيوتل تستحوذ على جميع أسهم الوطنية الكويتية للاتصالات

ستقوم كيوتل القطرية بالإستحواذ على جميع أسهم الوطنية للإنترنت المطروحة في سوق المال الكويتية، و قد قامت هيئة أسواق المال الكويتية بالموافقة على مستند عرض الشركة القطرية. و ستقوم كيوتل بشراء كل سهم مقابل دينارين و 600 فلس، و يصل المجموع كاملا الى 622.4 مليون دينار كويتي.

رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني كان له التصريح التالي:

ان هذا العرض النقدي يعتبر مغريا للمساهمين

أما الرئيس التنفيذي للمجموعة الدكتور ناصر معرفيه فقال:

أن فوزنا برخصة الجيل الثالث وتشغيل خدمات الخط الثابت في تونس سيحتاج منا لاستثمارات كبيرة في بناء شبكات جديدة إضافة إلى انه يتعين علينا الاستثمار بشكل كبير في شبكات البيانات في الكويت والجزائر

يذكر أن هذه ليست صفقة الإستحواذ الوحيدة التي تحدث في المنطقة، فقد كانت هناك صفقة فاشلة لمحاولة شراء أسهم زين الكويتية من قبل إتصالات الإماراتية.

الوطنية للإتصالات تتوجه إلى عالم التلفاز

قريبا : قناة الوطنية

أعلنت شركة الوطنية للإتصالات عن نيتها بإطلاق قناة تلفزيونية في شهر رمضان القادم تحت إسم “الوطنية”، وقالت الشركة بأنها تهدي هذه القناة لجميع مشتركيها وعملائها بالإضافة إلى الجمهور، وسوف تعقد الشركة مؤتمرا صحفيا في بداية الأسبوع القادم في أحد الفنادق للقيام بالكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة في القناة القادمة. بما أن القناة جديدة هل نتوقع أن يكون البث بالتعريف العالي HD ?

سبق وأن ذكرنا بأن الوطنية للإتصالات لا يوجد لها أي صيت إعلامي في الفترة السابقة بعد الحرب الإعلامية بين زين الكويتية وVIVA بطرحهم آخر الأجهزة كالآيفون 4 والجالكسي أس 2 وتبقت الوطنية متمسكة بطرح البلاكبيري وخدماته فقط ولا يوجد أي عروض أو باقات جديدة من الشركة، هل هذه القناة هي بداية العاصفة التي يسبقها الهدوء ؟ سنرى ذلك قريبا .

سيتم تخفيض أسعار الإنترنت في الكويت ودخول شركات جديدة وتخفيض أسعار التجوال في دول مجلس التعاون الخليجي

شركات الإتصالات في الكويت

قام وزير الإعلام ووزير المواصلات سامي النصف بإصدار قرار لتخفيض أسعار التجوال في دول مجلس التعاون الخليجي  لشركات الإتصالات في الكويت لإجراء المكالمات المحلية والمحلية في هذه الدول بسعر أرخص، وجاء هذا القرار على الإتفاقية الموقعة بين دول مجلس التعاون الخليجي لوزراء البريد وتقنية المعلومات السنة الماضية في الكويت .

أصدر وزير الاعلام ووزير المواصلات سامي النصف قرارا بشأن تخفيض أسعار التجوال لمشتركي شركات الاتصالات المتنقلة في البلاد أثناء تجوالهم واجرائهم المكالمات الدولية والمحلية بأي من دول مجلس التعاون الخليجي.
وقالت وزارة المواصلات في بيان صحافي اليوم ان القرار الوزاري رقم (119/2011) الصادر بناء على توصية الاجتماع ال19 لوزراء البريد والاتصالات وتقنية المعلومات في دول مجلس التعاون في العام الماضي بالكويت ينص على ضرورة التزام جميع شركات الاتصالات المتنقلة المرخصة محليا بقواعد وأسعار التحاسب المبينة في القرار لمكالمات التجوال لعملائها أثناء تواجدهم في أي من دول المجلس.
وأضاف البيان أن أسعار التحاسب والتحصيل على أسعار المكالمات الدولية أو المحلية للمتجول الخليجي داخل دول المجلس تحتسب بسعر لا يزيد على سعر أعلى دقيقة لمكالمة دولية أو محلية مطبق حاليا في دول المجلس على أن يعمل بالقرار اعتبارا من 8 يونيو الجاري.
أكبر شركات الإنترنت في الكويت

ومن جهة أخرى ذكرت وزارة المواصلات بأنها طرحت دراسة لتخفيض أسعار الإنترنت حيث ستقوم بتخفيض الأسعار على الشركات مما يمكن الشركات بتقديم خدمة أفضل للمواطنين عبر الكابل البحري، وتعتبر هذه الخطوة مؤقتة لعدم وجود قانون يضبط شركات الإنترنت إلى أن يتم إنشاء هيئة الإتصالات والذي ستعتمد يوم الأحد المقبل مما يتيح للشركات الجديدة أن تدخل قطاع الإنترنت (منافسة أكثر) .

الكويت – 15 – 6 (كونا) — أكد وكيل وزارة المواصلات عبدالمحسن المزيدي هنا اليوم جدية الوزارة في خفض أسعار الانترنت وفتح المجال أمام مزيد من الشركات لدخول سوق الانترنت في الكويت.
وقال المزيدي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان “هناك العديد من الامور المتعلقة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات بما فيها أسعار الانترنت ستتبلور الرؤى بشأنها بعد استكمال قانون هيئة تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات “.
وأضاف أن وزارة المواصلات لا تتوانى عن مطالبة الشركات المزودة لخدمة الانترنت بخفض أسعار الانترنت وبالسعات المتفق عليها الى ما كانت عليه.
وأكد المزيدي سعي الوزارة لاستكمال قانون هيئة الاتصالات الذي سيرى النور قريبا حيث من المتوقع اعتماد مشروع القانون باجتماع لجنة المرافق العامة في مجلس الأمة يوم الأحد المقبل معربا عن شكره وتقديره لرئيس وأعضاء اللجنة على جهودهم المكثفة في الاونة الاخيرة لاستكمال القانون.

وأخيرا بدأنا نرى بعض التحركات الحكومية، أتمنى أن لا تكون “هدّت حصن” .

كونا

جريدة الوطن