الولايات المتحدة تُشدد القيود التجارية على شركة SMIC الصينية المتخصصة في صناعة الرقاقات

smic

أضافت وزارة التجارة الأمريكية، أكبر شركة لتصنيع الرقاقات في الصين، وهي شركة Semiconductor Manufacturing International Corporation المعروفة إختصارًا بإسم SMIC، إلى القائمة السوداء الخاصة بها، بعد أن قررت أن هناك ” خطرًا غير مقبول ” من أن المعدات التي تلقتها SMIC يمكن إستخدامها لأغراض عسكرية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

تمنع هذه الخطوة شركات رقاقات الحواسيب الأمريكية من تصدير التكنولوجيا الخاصة بها إلى SMIC بدون الحصول على ترخيص من الحكومة الأمريكية. SMIC هي أحدث شركة صينية كبرى يتم إدراجها في القائمة السوداء للحكومة الأمريكية؛ لتنضاف بذلك إلى Huawei التي دخلت إلى القائمة في العام 2019.

وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، كتبت وزارة التجارة الأمريكية في رسالة إلى شركة SMIC يوم الجمعة أن تصدير المنتجات إلى SMIC “سيشكل خطرًا غير مقبول من خلال الإنتقال لإستخدام معدات الشركة لأغراض عسكرية في جمهورية الصين الشعبية “.

وفي حالة إذا كنتم لا تعلمون ذلك، ففي شهر أبريل الماضي، قامت إدارة دونالد ترامب بتشديد قواعد التصدير الخاصة بشحن البضائع إلى الصين. تدعي أنها تسعى إلى منع الشركات الأمريكية من بيع المنتجات التي يمكن استخدامها للمساعدة في تعزيز قدرات الجيش الصيني.

وقالت شركة SMIC من جانبها لوكالة الأنباء رويترز في بيان رسمي أنها تصنع أشباه الموصلات وتقدم خدماتها ” للمستخدمين النهائيين التجاريين فقط ومن أجل الاستخدامات النهائية “، وأنه ” لا تربطها أي علاقة بالجيش الصيني ولا تصنع لأي مستخدمين عسكريين “.

الولايات المتحدة تخفف من موقفها إتجاه Huawei، وتسمح بالتعاون على معايير 5G

Huawei 5G

المعركة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية وشركة Huawei إتخذت إتجاهًا غير متوقع بعد أن أعلنت وزارة التجارة الأمريكية أنها ستسمح ببعض التعاون ما بين شركة Huawei والشركات الأمريكية.

على الرغم من أن Huawei ستظل في القائمة السوداء للحكومة الأمريكية، فإن هذا التعديل الجديد سيسمح الآن للشركات الأمريكية بتقديم التقنيات الأمريكية لشركات الإتصالات الكبرى في الصين دون الحاجة إلى ترخيص إذا كان ذلك لغرض تطوير شبكات الجيل الخامس 5G.

أشار إعلان وزارة التجارة الأمريكية إلى أن هذا التعديل يهدف إلى ضمان أنه بينما تظل Huawei في القائمة السوداء، فإنه ” لن يتم منع الشركات الأمريكية من المساهمة في تطوير المعايير المهمة على الرغم من مشاركة Huawei الواسعة في منظمات تطوير المعايير “.

قال Wilbur Ross من وزارة التجارة الأمريكية أن ” الولايات المتحدة الأمريكية لن تتخلى عن ريادة الإبتكار العالمي. يعترف هذا الإجراء بأهمية تسخير البراعة الأمريكية في تعزيز وحماية أمننا الإقتصادي والوطني “.

كشف المحللون أن كبار موردي البنيات التحتية للإتصالات الحاليين ليسوا من الولايات المتحدة الأمريكية، وهم Huawei من الصين، وشركة Ericsson من السويد، وشركة Nokia من فنلندا. وقال المحلل Sue Rudd من مؤسسة Strategy Analytics المتخصصة في بحوث السوق أن هذه الشركات الثلاث قدمت مساهمات أكثر أهمية لمعايير 5G من الشركات الأخرى.

 

ستوسع الولايات المتحدة الحظر المفروض على شركة Huawei في العام 2020

Huawei Company

تعمل الولايات المتحدة على توسيع نطاق الحظر المفروض على شركة Huawei في العام 2020. وكشف وزير التجارة، السيد Wilbur Ross لوكالة الأنباء Bloomberg أن الحكومة تعمل على وضع قواعد جديدة تهدف إلى حرمان Huawei من التكنولوجيا ذات الصلة بالولايات المتحدة.

حتى هذه النقطة إذا تم إنجاز 35 في المئة أو أقل من أعمال الشركة الصينية في الولايات المتحدة، فقد تم السماح بتصدير المنتجات إلى Huawei. وبحسب ما ورد، تتطلع الولايات المتحدة إلى خفض هذا العدد إلى 10 في المئة أو أقل، مما يحد بشدة من عدد الشركات الموجودة في الولايات المتحدة المسموح لها بالتعامل التجاري مع شركة Huawei.

ووفقًا للتقرير، تعمل الحكومة الأمريكية على وضع لائحة تمنع منتجات Huawei المصممة في الولايات المتحدة والمصنعة خارجها، مما يوسع نطاق الحظر بشكل أكبر.

أشار مصنعو أشباه الموصلات في الولايات المتحدة إلى أن فرض قيود صارمة على السلع الأمريكية لشركة Huawei سيكون له نتائج عكسية حيث من المحتمل أن تجد Huawei تقنيات بديلة لدى الشركات غير الأمريكية. مصدر القلق الآخر هو أن الصين يمكن أن تنتقم عن طريق إغلاق السوق الصيني بأكمله أمام الشركات الأمريكية. يعد السوق الصيني هو الأكبر في العالم، وتعتمد عليه شركة أبل وغيرها من الشركات المصنعة الأمريكية حاليًا.

لا يوجد موعد نهائي لسن الإجراءات الجديدة ، ولكن ورد أن ذلك سيحدث قريبًا.

اللاعبون في الولايات المتحدة أنفقوا 9.1 مليار دولار في الربع الثالث من هذا العام وحده

esports

ربما يدرك الكثيرون أن قطاع الألعاب مربح للغاية، ولكن إلى أي حد هو مدر للدخل؟ حسنًا، وفقا للإحصائيات والأرقام الصادرة من مؤسسة NPD Group المتخصصة في بحوث السوق، فقد إتضح أن اللاعبون في الولايات المتحدة الأمريكية أنفقوا ما يصل إلى 9.1 مليار دولار أمريكي على الألعاب الرقمية في الربع الثالث من هذا العام وحده.

هذا مبلغ ضخم من المال، ووفقا لمؤسسة NPD Group المتخصصة في بحوث، فهذا يمثل زيادة قدرها 24 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وبخلاف هذه الأرقام، فإن الأموال التي تم إنفاقها على ألعاب الفيديو مثل الألعاب نفسها، وملفات DLC، والإشتراكات بلغت 7.9 مليار دولار أمريكي، وهذا ما يمثل زيادة بنسبة 25 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. كما وجد التقرير أن الألعاب مثل Fortnite و Marvel Spider-Man و Madden NFL 19 و NBA 2K19 و Candy Crush Saga لها تأثير إيجابي على المبيعات أيضًا.

وفيما يتعلق بالإنفاق على الأجهزة، فقد نمت المبيعات بنسبة 11 في المئة لتصل إلى 737 مليون دولار أمريكي بينما شهدت مبيعات ملحقات الألعاب، بما في ذلك سماعات الرأس وبطاقات الألعاب وما إلى ذلك من الملحقات الأخرى زيادة بنسبة 44 في المئة. ووفقا للمحلل Mat Piscatella في شركة NPD Group، فقد صرح بالقول : ” يستمر سوق ألعاب الفيديو في الولايات المتحدة بالازدهار بفضل الألعاب الجذابة التي تعمل على توسيع السوق، مما يؤدي إلى زيادة الإنفاق على الأجهزة والملحقات والبرمجيات “.

وأضاف : ” مع المبيعات القوية للألعاب الحديثة مثل Marvel Spider-Man و NBA 2K19، بالإضافة إلى الألعاب التشاركية مثل Fortnite، فيبدو أنه لا يوجد تباطؤ في المبيعات مما ينذر بعائدات ضخمة خلال موسم العطلات. وكما قلنا سابقًا، فهذه الأرقام تمثل السوق الأمريكي فقط، لذلك إذا أخذنا بقية العالم في الإعتبار، فقد يكون هذا الرقم أكبر بكثير.

 

اليوتيوب قد يتجاوز الفيسبوك قريبًا ليصبح ثاني أكبر موقع إلكتروني في الولايات المتحدة

YouTube-Red

لقد كان الفيسبوك منذ فترة طويلة ثاني أكبر موقع إلكتروني في الولايات المتحدة. يعالج كمية هائلة من حركة المرور في جميع أنحاء العالم وفي الولايات المتحدة أيضًا. ويأتي الفيسبوك في المرتبة الثانية بعد محرك البحث Google الذي يعد أكثر محركات البحث استخدامًا على مستوى العالم. ومع ذلك، يبدو أن موقع اليوتيوب على وشك تجاوز الفيسبوك ليصبح أكبر موقع إلكتروني في الولايات المتحدة قريبًا.

المواقع الخمسة الأكثر زيارة في الولايات المتحدة على مدار السنوات القليلة الماضية كانت Google و Facebook و YouTube و Yahoo و Amazon. تشير شركة SameWeb المتخصصة في بحوث السوق في دراسة جديدة لها أن الفيسبوك شهد انخفاضًا حادًا في الزيارات الشهرية للصفحات في الولايات المتحدة.

إنخفضت الزيارات الشهرية من 8.5 مليار إلى 4.7 مليار في العامين الماضيين. على الرغم من نمو عدد زيارات تطبيق Facebook خلال هذه الفترة، فيبدو أنه لا يكفي لتغطية هذه الفجوة. من ناحية أخرى، تشير الدراسة إلى أن موقع اليوتيوب شهد زيادة في عدد الزيارات بالإضافة إلى الزيادة في نسب المشاهدات على التطبيق.

إذا استمرت الأمور على هذا النحو، فقد يصبح اليوتيوب ثاني أكبر موقع إلكتروني في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يفقد موقع Yahoo مكانته كذلك نظرًا إلى أنه من المتوقع أن تولد شركة أمازون قريباً عدداً أكبر من الزوار من Yahoo. محرك البحث Google لا يزال في القمة بفارق مريح مع ما يقرب من 15 مليار زيارة في الشهر الماضي.

 

قراصنة تمكنوا من إختراق محطة لسرقة أكثر من 2200 لتر من الوقود بالولايات المتحدة

10-07-2018 21-36-07

كشف تقارير إخبارية محلية من ديترويت أن الشرطة تبحث عن مشتبهين زُعم أنهما تمكنا من سرقة 2271 لتر من البنزين من محطة للوقود عن طريق اختراق المضخة. تقدر قيمة ليترات البنزين المسروقة بحوالي 1800 دولار مع العلم بأن عملية السرقة حدثت في منتصف النهار وكانت مستمرة لما يقرب من 90 دقيقة. تعذر على خادم محطة الوقود القيام بأي شيء لوقف القراصنة.

أفادت صحيفة ” Fox 2 Detroit ” أن السرقة وقعت في الساعة الواحدة ظهرًا بالتوقيت المحلي يوم 23 يونيو في محطة الوقود Marathon المتواجدة على بعد 15 دقيقة من وسط مدينة ديترويت. تعتقد الشرطة أن 10 سيارات على الأقل استفادت من مضخة الوقود التي كانت تقوم بضخ الوقود مجانًا. وبحسب ما ورد، فالشرطة لم تكتشف بعد الكيفية التي حدث بها ذلك.

ويعتقد أن القراصنة قد استخدموا نوعا ما من أجهزة التحكم عن بعد لتسلم زمام الأمور من المرافق في المحطة. وتمكنوا من اختراق المضخة باستخدام الجهاز الذي حال دون قيام المرافق بإيقاف تشغيل المضخة المعنية باستخدام نظام محطة الوقود.

لا يوجد الكثير مما يمكن القيام به الآن والذي يمكن أن يفسر بشكل كافٍ ما حدث ولكن يبدو أنه تم استهداف نظام إدارة الوقود الذي تستخدمه المحطة. ما زال غير معروف حتى الآن ما كان عليه هذا الجهاز وكيف منع المرافق في المحطة من استخدام نظام المحطة لإيقاف المضخة المعنية. الشرطة لا تزال تبحث عن المشتبه فيهم.

 

المملكة المتحدة والولايات المتحدة تحذر من أن روسيا إخترقت أجهزة التوجيه على الصعيد العالمي

thumbnail_RT1900ac Router

إذا كان هناك وقت لتعزيز أمان حاسوبك في المنزل، فسوف يكون الآن. ويرجع هذا إلى أنه في حالة إذا كانت التقارير الأخيرة صحيحة، فيبدو أن الحكومة الروسية كانت تقوم بإختراق أجهزة التوجيه ” الروتورات ” في المنازل في جميع أنحاء العالم. هذا وفقا لإعلان مشترك من قبل كل من وكالات الإستخبارات الأمريكية والبريطانية.

ووفقا للمخابرات البريطانية ومجلس الأمن القومي، ومكتب التحقيقات الفدرالي، فقد إتهموا الحكومة الروسية بمحاولة إختراق أجهزة التوجيه على مدار الأشهر القليلة الماضية في محاولة لإختراق البنية التحتية لشبكة الإنترنت. كما تم إقتراح أن الأجهزة المخترقة قد لا تسمح فقط للقراصنة بالوصول إلى معلومات المستخدم، ولكن يمكن إستخدامها أيضا كأساس للهجمات المستقبلية.

وقد حذر التقرير حتى الآن من أن الأهداف الرئيسية تشمل مقدمي خدمات الإنترنت والدوائر الحكومية الدولية، والدوائر الحكومية المحلية، والشركات الكبرى، وكذلك الشركات المشاركة في إدارة ” البنيات التحتية الحيوية “. لا توجد أي معلومات حول عدد الأجهزة التي قد تكون تعرضت بالفعل للإختراق أو الشركات التي يمكن أن تكون قد تأثرت بالفعل.

في تصريح أدلى به متحدث بإسم السفارة الروسية في لندن ، ” نحن نعتبر هذه الاتهامات والتكهنات أمثلة رائعة على سياسة متهورة واستفزازية لا أساس لها ضد روسيا. ونشعر بخيبة أمل من حقيقة أن مثل هذه الادعاءات الخطيرة قد تم الإعلان عنها علانية، دون تقديم أي دليل ودون أي محاولة من جانب المملكة المتحدة لتوضيح الموقف مع الجانب الروسي في المقام الأول “. وأضاف : ” روسيا لا تخطط للقيام بأي هجمات عبر الإنترنت ضد المملكة المتحدة. نتوقع من الحكومة البريطانية أن تعلن عن نفس الشيء “.

 

آبل ستقوم بإعادة 250 مليار دولار من أموالها المخزنة في الخارج إلى الولايات المتحدة

Apple Store

آبل تملك وديعة مالية ضخمة تبلغ قيمتها أكثر من 250 مليار دولار أمريكي، ولكن غالبية تلك الأموال تحتفظ بها شركة آبل في الخارج لأسباب ضريبية. ومع ذلك، يبدو أن الشركة قررت إعادة كل تلك الأموال إلى الولايات المتحدة الأمريكية الآن بعد أن تم إقرار قانون ضريبي جديد. وقد كشفت الشركة عن بعض الأرقام تشير إلى أنها سوف تعيد تقريبا كافة أموالها البالغة قيمتها 250 مليار دولار إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت شركة آبل أنها سوف تعيد مئات المليارات من الدولارات من أجل تمويل الإستثمارات المستقبلية في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تساعد هذه الخطوة أيضا على زيادة عوائد رأس مال الشركة، وهو الأمر الذي سيقدره المستثمرون بالتأكيد.

وقالت الشركة في بيان صحفي : ” إن شركة آبل، والتي تعد بالفعل من أكبر دافعي الضرائب في الولايات المتحدة الأمريكية، تتوقع دفع ضرائب العودة إلى الوطن والتي تقدر بنحو 38 مليار دولار أمريكي حسبما تقتضيه التغييرات الأخيرة في قانون الضرائب “. وأضافت أن الدفع من هذا النوع من المحتمل أن يكون الأكبر على الإطلاق.

معدل الضريبة الجديدة لإعادة الأموال إلى الوطن هو 15.5 في المئة، وتأكيد شركة آبل على أنها ستدفع 38 مليار دولار أمريكي كضريبة على إعادة أموالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية يكشف بأن الشركة ستقوم بإعادة نحو 250 مليار دولار أمريكي من الأموال المخزنة إلى البلاد.

وبمجرد أن تدفع للحكومة، سوف يصبح لدى شركة آبل ما يقرب من 207 مليار دولار أمريكي من الأموال المخزنة في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي الأموال التي سوف تكون الشركة قادرة على إستخدامها في الإستثمارات، وعمليات الإستحواذ، وإعادة شراء الأسهم، وزيادة أرباح الأسهم للمساهمين. وتقول شركة آبل بأنها ستخصص أكثر من 30 مليار دولار أمريكي من النفقات الرأسمالية في الولايات المتحدة الأمريكية على مدى السنوات الخمسة المقبلة.

 

الولايات المتحدة تحتل المرتبة 61 فيما يخص سرعة شبكات الجيل الرابع 4G LTE

Google Pixel 2 xl

الولايات المتحدة ليست الأولى عندما يتعلق الأمر بتوافر وسرعات شبكات الجيل الرابع 4G. إنها بالفعل وراء 60 دولة أخرى. يضع تقرير OpenSignal الأخير الولايات المتحدة في المرتبة 61. ويستند مسح الشركة على قياسات تقدر بنحو 50 مليار قياس تم أخذها من قبل التطبيق الخاص بها والذي يعمل على أكثر من 3.8 مليون جهاز في 77 بلدا. وكانت فترة المسح من 1 يوليو إلى 1 أكتوبر. وتعطي النتائج الأولوية مدى توافر 4G، وهو مقياس لعدد مرات التقاط الهاتف لإشارة LTE.

أما فيما يتعلق بالتوافر، فإن الولايات المتحدة تحتل المركز الخامس خلف كوريا الجنوبية (96.69٪) واليابان (94.11٪) والنرويج (88.66٪) وهونج كونج (87.23٪) بمعدل توافر يبلغ 86.94%. خذ بعين الإعتبار أن التوافر لا يعني بالضرورة التغطية. إذا كان من المعروف أن المنطقة لديها إشارة LTE سيئة والمستخدمين يتجنبونها، فإن فجوة التغطية لا يتم احتسابها في هذا المقياس. وعلاوة على ذلك، فلم يتم الأخذ بعين الإعتبار أن الولايات المتحدة هي أكبر بكثير من الأسواق الأربعة الأولى في هذه القائمة.

إنها قصة مختلفة تماما عندما يتعلق الأمر بمتوسط سرعة شبكات 4G. الولايات المتحدة تأتي في المرتبة 61 مع سرعة متوسطة تبلغ 13.98 ميغابت في الثانية. وتتسيد سنغافورة القائمة بسرعة متوسطة تبلغ 46.64 ميغابت في الثانية، في حين تأتي كوريا الجنوبية في المرتبة الثانية بسرعة متوسطة تبلغ 45.85 ميغابت في الثانية، والنرويج في المرتبة الثالثة بسرعة متوسطة تبلغ 42.03 ميغابت في الثانية.

حتى تصنيف كندا والمكسيك أعلى في تلك القائمة، فكندا تمتاز بسرعة متوسطة تبلغ 29.79 ميغابايت في الثانية، في حين تمتاز المكسيك بسرعة متوسطة تبلغ 22.03 ميغابايت في الثانية. والتقرير الأخير من شركة OpenSignal يشير إلى أن متوسط سرعة شبكات الجيل الرابع في الولايات المتحدة الأمريكية تبلغ 14.99 ميغابت في الثانية.

الأرقام المقدمة من الخدمات الأخرى التي تتبع الأداء اللاسلكي من خلال تطبيقاتها من المرجح أن تكون مختلفة قليلا، ولكن هذه الأرقام تظهر أن هناك مساحة أكبر بكثير للنمو في هذا الجانب.

 

الفيسبوك تريد إطلاق خدمة الإنترنت المجانية الخاصة بها في الولايات المتحدة

Inside The F8 Facebook Developers Conference

وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، فيبدو أن شركة الفيسبوك تتطلع لإطلاق خدمة الإنترنت المجانية التابعة لها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد قامت شركة الفيسبوك بإطلاق خدمة الإنترنت المجانية Facebook Free Basics في الهند، على الرغم من أنه تم إزالة هذه الخدمة من البلاد، والآن على ما يبدو تريد إطلاقها في الولايات المتحدة الأمريكية. وتجدر الإشارة إلى أن خدمة Facebook Free Basics تعطي للناس إمكانية الوصول إلى محتوى معين ولكن ليس كل المحتوى، وهذا هو السبب في تعرضها للإنتقادات.

الفيسبوك ترى في ذلك وسيلة لجلب المزيد من المستخدمين لخدماتها من خلال السماح بحرية الوصول إلى محتوياتها مع خدمة الإنترنت المجانية الخاصة بها والتي لن تستخدم البيانات المحمولة للمستخدمين وستستهدف على ما يبدو ذوي الدخل المنخفض والأمريكييين في المناطق الريفية.

ووفقا لصحيفة واشنطن بوست، فقد كانت شركة الفيسبوك في محادثات مع البيت الأبيض حول جلب خدمة الإنترنت المجانية Facebook Free Basics إلى الولايات المتحدة الأمريكية. الفيسبوك على ما يبدو تحاول العمل على طريقة لإطلاق خدمتها في الولايات المتحدة الأمريكية دون الإخلال بالقوانين التنظيمية، لأن هذا هو ما حدث في الهند.

المصدر.

 

مبيعات Xbox One تتفوق على Playstation 4 في شهر يوليو بالولايات المتحدة

Xbox-One-S

كشفت لنا شركة مايكروسوفت أنه وفقا لشركة NPD المتخصصة في بحوث السوق، فإن جهاز Xbox One كان جهاز الألعاب المنزلي الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر يوليو الماضي متجاوزا بذلك منافسه الأول Playstation 4 من شركة Sony. وقد تم الكشف عن هذا الخبر من قبل رئيس التسويق في قسم Xbox بشركة مايكروسوفت السيد Aaron Greenberg على شبكة تويتر.

وتجدر الإشارة إلى أن شهر أكتوبر من العام الماضي كان آخر مرة يتصدر فيها جهاز Xbox One الرسوميات البيانية للمبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية، ففي غالب الأحيان كان جهاز Playstation 4 هو الذي يسيطر على السوق الأمريكي.

ومع ذلك، هذا لا يعني أن أجهزة Xbox One لا تباع بشكل جيد. في الواقع، كان شهر ديسمبر من العام الماضي أفضل شهر لهذا الجهاز. أيضا، في شهر يناير من هذا العام، كشفت لنا شركة مايكروسوفت أن مبيعات Xbox One كسرت حاجز 18 مليون وحدة في ذلك الوقت.

إرتفاع مبيعات Xbox One في شهر يوليو يمكن أن يعزى إلى العروض التي تقدمها شركة مايكروسوفت للمهتمين بشراء هذا الجهاز قبل أن يتم إصدار جهاز Xbox One S. ومن الجدير بالذكر أن تقرير مؤسسة NPD لشهر يوليو غير متاح بعد للجمهور، ولكنه سيصدر في الأسبوع المقبل.

المصدر.

 

Apple Pay مسؤولة عن 75% من عمليات الدفع التي تمت عبر الأجهزة المحمولة في الولايات المتحدة

apple-Pay

خلال المؤتمر الذي كشفت فيه شركة آبل عن نتائجها المالية للربع الثالث من سنتها المالية 2016، كشف الرئيس التنفيذي لشركة آبل السيد Tim Cook عن بعض التفاصيل حول الشعبية المتزايدة لخدمة الدفع Apple Pay.

في الولايات المتحدة الأمريكية، خدمة الدفع Apple Pay مسؤولة عن 75 في المئة من جميع عمليات الدفع التي تمت عبر الأجهزة المحمولة، وهناك أكثر من 3 ملايين موقع يدعمون هذه الخدمة. وبخصوص هذا الموضوع صرح الرئيس التنفيذي لشركة آبل بالقول :

” عشرات الملايين من المستخدمين في جميع أنحاء العالم يستمتعون بإستخدام Apple Pay اليوم في المتاجر أو في التطبيقات، مع نمو في معدل المستخدمين النشطين للخدمة بنسبة تقدر بأكثر من 450٪ على أساس سنوي في الشهر الماضي. الشركاء الرائدون في مجال المال قالوا لنا بأن 3 من أصل 4 عمليات دفع عبر الأجهزة المحمولة في الولايات المتحدة الأمريكية تتم بإستخدام Apple Pay. هذا مذهل! “.

هناك أكثر من 11 مليون موقع يقبلون إمكانية الدفع عبر الأجهزة المحمولة في البلدان حيث تم إصدار خدمة Apple Pay. وكشفت شركة آبل أيضا بأن معدل مستخدمي خدمة Apple Pay في تزايد مستمر، وسيكون من المثير للإهتمام أن نعرف مقدار مستخدمي هذه الخدمة بحلول نهاية الربع الرابع من السنة المالية الحالية لشركة آبل.

المحكمة الأمريكية تقوم بحظر بيع أجهزة سامسونج القديمة في الولايات المتحدة

Samsung Company

حرب براءات الإختراع بين آبل وسامسونج لا تزال مستمرة. ربما هي ليست عنيفة كما كانت عليه سابقا، وإنطلاقا مما سمعناه حتى الآن، فيبدو أن كلا الشركيتن تعملان على إيجاد طريقهما ببطء نحو الحل. ولكن في الوقت نفسه، لا تزال كلا الشركتين تستهدفان بعضهما البعض.

في تطور آخر، منحت القاضية Lucy Koh بالمحكمة الجزئية الأمريكية لشركة آبل إقتراح حظر العديد من أجهزة سامسونج التي تنتهك براءات الإختراع التابعة لشركة آبل. ولكن في حين أن هذا قد يبدو وكأنه إنتصار، فيجب الأخذ بعين الإعتبار بأن هذا الأمر القضائي ينطبق على أجهزة سامسونج القديمة والتي لم تعد تباع في الأسواق الأمريكية.

وأجهزة سامسونج التي ينطبق عليها هذا الأمر القضائي تشمل Galaxy Nexus و Galaxy Note و Galaxy Note 2 و Galaxy S2 و Galaxy S2 Epic 4G Touch و Galaxy S2 Skyrocket و Galaxy S3 و Stratosphere. قد تكون نسيت وجود بعض هذه الأجهزة، ولكن في كلتا الحالتين لن يتم السماح لشركة سامسونج ببيع المزيد من هذه الأجهزة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا للقاضية Lucy Koh، فقد صرحت بالقول : ” المحكمة وجدت بأن آبل ستعاني من ضرر لا يمكن إصلاحه إذا واصلت شركة سامسونج إستخدام الميزات المخالفة، والتعويضات المالية لا يمكن أن تعوض بشكل كاف شركة آبل عن الأضرار الناتجة عن ذلك، لذلك هذا الأمر القضائي دائم “.

خدمة Skype for Web متاحة الآن للجميع في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة

skype for web

بعد أسابيع من الإختبار، قامت شركة مايكروسوفت أخيرا بإصدار خدمة Skype for Web التجريبية لجميع المستخدمين المتواجدين في الولايات المتحدة الأمريكية وفي المملكة المتحدة. وتهدف خدمة Skype For Web الجديدة من شركة مايكروسوفت لتوفير بديل لتطبيق Skype من خلال توفير نسخة الويب من هذه الخدمة من أجل التنافس مع أمثال WhatsApp و Telegram.

خدمة Skype for Web الجديدة متاحة للمستخدمين الحاليين وكذلك للمستخدمين الجدد مما يتيح لهم تسجيل دخولهم والبدء في إستخدام واجهة المحادثات الصوتية والرسائل الفورية. ونظام العرض الجديد لخدمة Skype for Web يجعل من السهل على المستخدمين البحث عن المحادثات الأخيرة والقديمة. الآن كل ما تحتاجه هو متصفح ويب وحساب Skype لبدء إجراء المحادثات الصوتية والدردشة.

على ما يبدو، ستكون في حاجة إلى تثبيت إضافة ( Plug-in ) على المتصفح Internet Explorer أو Google Chrome أو Safari أو Firefox من أجل إجراء أو إستقبال المكالمات. وليس هناك حاجة لمسح رمز QR Code أو كتابة رمز سري قصير من أجل الوصول إلى خدمة Skype for Web. فقط تحتاج إلى إدخال البيانات المعتمدة الخاصة بك لتسجيل الدخول إلى الخدمة. وقبل الختام نود أن نشير إلى أن جودة أن المحادثات المرئية والمحادثات الصوتية تعتمد كليا بطبيعة الحال على جودة شبكة الإنترنت لديك.

المصدر.

الولايات المتحدة تفشل في تخريب البرنامج النووي لكوريا الشمالية بنسخة من فيروس Stuxnet

3583186241

وفقا لتقرير جديد مثير للإهتمام صدر مؤخرا من وكالة الأنباء رويترز، فيبدو أن وكالة الأمن القومي الأمريكية ( NSA ) نفذت قبل خمس سنوات محاولة فاشلة لتدمير البرنامج النووي لكوريا الشمالية بإستخدام نسخة مطورة من فيروس Stuxnet.

ووفقا للتقرير، فقد تمت العملية في نفس الوقت تقريبا الذي شل فيه فيروس Stuxnet الشهير البرنامج النووي الإيراني. ومع ذلك، فقد كانت وكالة الأمن القومي NSA غير قادرة على الوصول إلى الأنظمة الأساسية التي تشغل البرنامج النووي لكوريا الشمالية بسبب السرية المتعامل بها في كوريا الشمالية فضلا عن العزلة القصوى في شبكة الإتصالات الكورية الشمالية، حسب التقرير.

ومن الجدير بالذكر أن سكان كوريا الشمالية يحتاجون إلى تصريح من الشرطة لإمتلاك جهاز كمبيوتر في البلاد، والوصول المفتوح إلى شبكة الإنترنت متاح فقط لجزء من سكان كوريا الشمالية.

المصدر.

الطلبات المسبقة على هواتف Galaxy S6 أعلى بمرتين من Galaxy S5 في الولايات المتحدة

Galaxy S6 Edge

الهاتفين Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge يحظيان بشعبية كبيرة جدا لدرجة أن شركة سامسونج تعمل جاهدة لإنتاج ما يكفي من الوحدات. وقد قيل بأن الطلبات المسبقة على هواتف Galaxy S6 الجديدة في سويسرا أعلى بنحو أربع مرات من الطلبات المسبقة التي حققها الهاتف Galaxy S5 في العام الماضي.

والآن وفقا لتقارير جديدة من وسائل الإعلام الكورية، فإن السوق الأمريكي يشهد طلبا مرتفعا أيضا على هواتف Galaxy S6 الجديدة بحيث أشارت هذه التقارير إلى أن شركات الإتصالات الأمريكية تلقت طلبات مسبقة على هواتف Galaxy S6 تفوق بنحو مرتين الطلبات المسبقة التي تلقتها هذه الشركات عندما قامت بإصدار Galaxy S5 في العام الماضي. وقد وصل كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge إلى شركات الإتصالات الأمريكية يوم الجمعة الماضي ومن المتوقع أن تبدأ عملية الشحن يوم 11 أبريل.

لم يتم تأكيد هذه الأرقام بشكل رسمي من قبل شركة سامسونج أو من قبل شركات الإتصالات، ولكن يتوقع المحللون أن تبلغ مبيعات كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge نحو 55 مليون وحدة مباعة على الصعيد العالمي بحلول نهاية هذا العام.

المصدر.