شركة Google اعلنت عن هاتفها Pixel 5a 📱 ⚫شاشة حجم 6.34 من نوع OLED FHD+. ⚫معالج

شركة Google اعلنت عن هاتفها Pixel 5a 📱

⚫شاشة حجم 6.34 من نوع OLED FHD+.

⚫معالج SN765G.

⚫ذاكرة عشوائية6GB.

⚫بطارية بسعة 4680mAh دعم الشحن بسرعة 18W.

⚫مقاومة المياه والغبار بتقييم IP67.

⚫آخر هاتف من Google سيتضمن شاحن في العلبة.

⚫سيتوفر في اليابان وامريكا بسعر 450$.

شركة مازدا توقف الإنتاج مؤقتًا في مصنع ياباني في يوليو بسبب نقص الرقائق🚗❌ حسب رويتر فشركة

شركة مازدا توقف الإنتاج مؤقتًا في مصنع ياباني في يوليو بسبب نقص الرقائق🚗❌

حسب رويتر فشركة مازدا قررت ايقاف التصنيع مؤقتا لمدة عشر أيام في مصنعها في جنوب غرب اليابان بسبب مشكلة نقص الرقائق العالمية والتي تؤثر على عملية التصنيع.

هل تذكرون لعبة Tamagotchi الشهيرة في التسعينات؟ شركة Bandai اعلنت عن عودتها كساعة ذكية هذه

هل تذكرون لعبة Tamagotchi الشهيرة في التسعينات؟

شركة Bandai اعلنت عن عودتها كساعة ذكية هذه المرة مع شاشة قابلة للمس وعداد للخطوات وستتوفر في اليابان في 23 نوڤمبر .

وستوفر الشركة خيار شراء العاب جانبية إضافية.

سامسونج تعلن عن نسخة خاصة من هاتف #GalaxyS21 بمناسبة الألعاب الأولمبية في طوكيو🥇 الهاتف يأتي بلون

سامسونج تعلن عن نسخة خاصة من هاتف #GalaxyS21 بمناسبة الألعاب الأولمبية في طوكيو🥇

الهاتف يأتي بلون بنفسجي وسيتوفر في اليابان في بداية شهر يونيو ولم يتم التأكيد عن إطلاق نسخة الهاتف الخاصة عالميا.

الحساب الرسمي لتطبيق #clubhouse يعلن بأن التطبيق سيتوفر عالميا لأجهزة الاندرويد يوم الجمعة القادم 📱 سيتوفر

الحساب الرسمي لتطبيق #clubhouse يعلن بأن التطبيق سيتوفر عالميا لأجهزة الاندرويد يوم الجمعة القادم 📱

سيتوفر التطبيق أولا لكل من اليابان والبرازيل وروسيا يوم الثلاثاء.

هذا مش بلايستيشن 3 اذا كان هذا أول شي جاء في بالك 😄 لكن هذا جهاز

هذا مش بلايستيشن 3 اذا كان هذا أول شي جاء في بالك 😄

لكن هذا جهاز خاص يتصل بالبلايستيشن 5 ، و يصدر في اليابان لاحقا هالسنة ، و يتيح للمستخدمين عن طريق تطبيق PS5 إنهم يتفرجون على القنوات التلفزيونية ، أو يسجلون برامجهم المفضة على سعة تخزينية 2TB، و يتفرجون عليها لاحقا

خريطة توضح أماكن الجيران أوالأطفال المزعجين تثير الجدل في اليابان ❗ حسب وسائل إعلام يابانية تعمل

خريطة توضح أماكن الجيران أوالأطفال المزعجين تثير الجدل في اليابان ❗

حسب وسائل إعلام يابانية تعمل الخريطة على جمع البيانات من المستخدمين عن جيران أو أطفال مثيرين للضوضاء وتعمل على تحديد المواقع الهادئة في اليابان ورغم الاقبال عليها الا أن الكثيرين يعتبرونها إعتداء على الخصوصية.

شركة Panasonic تبدأ اختبار لروبوت لتوصيل الطلبات في اليابان 🤖🇯🇵 الروبوت يتم اختباره حاليا في المدينة

شركة Panasonic تبدأ اختبار لروبوت لتوصيل الطلبات في اليابان 🤖🇯🇵

الروبوت يتم اختباره حاليا في المدينة الذكية Fujisawa والروبوت قادر على تجاوز مختلف العقبات في طريقة ويمكن ان يتم التحكم به عن بعد في حال مواجهة الروبوت لأي مشاكل.

اليابان تُطور أداة لإختبار فيروس كورونا تستغرق 10 دقائق فقط

doctor-health-science

إحدى مشاكل إختبارات فحص الأمراض هي فترة الإنتظار. يُمكن أن يكون هذا مدمرًا للأعصاب لأن عدم اليقين يمكن أن يسبب الكثير من الإجهاد للناس. نظرًا لتفشي فيروس كورونا في العالم، نحن على يقين من أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يشعرون بالقلق.

ومع ذلك، تمكنت مجموعة من الباحثين في اليابان من إنشاء أداة لإختبار فيروس كورونا والتي يقولون أنها ستكون قادرة على تحديد النتائج في غضون 10 دقائق فقط. على الرغم من أن هذا ليس علاجًا، إلا أنه سيوفر على الأقل بعض الراحة للأشخاص الذين قد تكون لديهم أعراض تشبه أعراض فيروس كورونا، ولكنهم غير متأكدين مما إذا أصيبوا بالمرض.

تخضع أداة الإختبار هذه حاليًا لتجارب إكلينيكية في محافظة ناكازاكي في اليابان، وهي تتضمن أخذ عينة من أنف أو حلق المريض، وإستخدام صبغة الفلورسنت لتوضيح ما إذا كان الشخص مصابًا بالفيروس أم لا. كما أن الأداة نفسها صغيرة الحجم وتزن 2.4 كيلوجرام، مما يجعلها قابلة للحمل بسهولة وإستخدامها في جميع أنحاء البلاد.

كما أن مدة الاختبار البالغة 10 دقائق أسرع أيضًا من بعض الطرق الأخرى التي تم تطويرها في بلدان أخرى، مثل كندا حيث طور الباحثون هناك أداة إختبار تستغرق نحو 30 دقيقة.

 

قد يكون دواء الإنفلونزا الذي طورته اليابان في العام 2014 فعالاً ضد فيروس كورونا

doctor-health-science

السباق مستمر الآن لتطوير علاج فعال ولقاح ضد فيروس كورونا، والذي تسبب إنتشاره في الكثير من الذعر والخوف في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، يبدو أنه قد يكون هناك بالفعل دواء يمكن أن يكون فعالًا في الواقع ضد فيروس كورونا.

وفقًا للحكومة الصينية، فهي تقول أن دواء الإنفلونزا الذي طورته اليابان في العام 2014 أثبت فعاليته في علاج فيروس كورونا. يُقال أن الدواء الذي طوره عضو في مجموعة Fujifilm Holdings القابضة، ليس آمنًا فحسب، ولكنه فعال أيضًا، حيث تخطط الحكومة الصينية للتوصية رسميًا بالدواء لإستخدامه في علاج فيروس كورونا.

ونُقل عن مدير المركز الوطني الصيني لتطوير التكنولوجيا الحيوية التابع لوزارة العلوم، السيد Zhang Xinmin قوله : ” إنه يتمتع بدرجة عالية من الأمان ومن الواضح أنه فعال في العلاج “. خلال تجربة سريرية أُجريت في مستشفيات ووهان وشنتشن، كانت نتيجة فحص الفيروس لدى المرضى الذين تلقوا الدواء سلبية في فترة زمنية أقصر، مع تحسن أعراض الالتهاب الرئوي بمعدل أعلى.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن التجربة شملت 200 مريض فقط، لذلك لا يمكننا أن نؤكد إلى أي مدى ستتوسع، لذلك ربما يجب علينا التعامل مع كل هذا بتفاؤل حذر. أيضا، هذا ليس العلاج الأول الذي أثبت فعاليته. في السابق، كان هناك بعض المرضى الذين عولجوا بإستخدام أدوية فيروس نقص المناعة البشرية التي إتضح أنها ساعدت أيضًا في علاج بعض المرضى.

 

فيروس كورونا قد يفرض على طوكيو إلغاء دورة الألعاب الأولمبية 2020

tokyo-2020-olympics

لم يؤثر فيروس كورونا على الشركات والرحلات فحسب، بل أجبر الشركات أيضًا على الإنسحاب من المعارض والمؤتمرات. وقد أدى ذلك أيضًا إلى إلغاء أحد أكبر المعارض التجارية المتعلقة بالأجهزة المحمولة. الآن يبدو أن حدث رياضي كبير آخر قد يتعرض لخطر الإلغاء، وهذا الحدث هو دورة الألعاب الأولمبية المقرر عقدها في العاصمة اليابانية، طوكيو صيف هذا العام.

وفقا للعضو البارز في اللجنة الأولمبية الدولية (IOC)، السيد Dick Pound، فقد إقترح أنه بسبب القلق المتزايد جراء إنتشار فيروس كورونا، هناك فرصة أنه إذا لم تتحسن الأمور، فإن دورة الألعاب الأولمبية لعام 2020 يمكن أن تتعرض للإلغاء. في السابق، كان هناك بعض القلق بشأن ما إذا كان الحدث سيستمر أم لا.

في البداية، كان يُعتقد أن هذا لن يكون مشكلة، ولكن بعد تأكد ظهور حالات جديدة مُصابة بفيروس كورونا في اليابان، فهناك إحتمال أن تتعرض دورة الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو للإلغاء. هذا صحيح، لن يتم تأجيل الدورة أو نقلها إلى بلد آخر، ولكن سيتم إلغاؤها مباشرة. في السابق، كان عمدة لندن قد عرض إستضافة دورة الألعاب الأولمبية إذا تطلب الأمر نقلًا، ولكن يبدو أن هناك الآن إحتمالًا لإلغائها.

هذا قرار منطقي، فنظرًا لإنتشار الفيروس حيث أثر على العالم بأسره تقريبًا، فإن النقل لن يكون منطقيًا لأنه سيشكل نفس المخاطر. ومع ذلك، لا ينبغي إعتبار تصريحات Dick Pound بمثابة تأكيد. لقد اقترح فقط أن هناك احتمال أن تكون هذه هي النتيجة، ولكن حتى نحصل على بيان رسمي، لا تزال الألعاب مستمرة.

المصدر.

 

على غرار الصين، اليابان تدرس تقييد الوقت المسموح به يوميًا للهواتف الذكية و الألعاب

iphone 11 pro max-ou-acheter

أشارَ تقريرٌ جديدٌ على شبكة الانترنت بأن مقاطعة Kagawa اليابانية، تتجه لإصدار تعليماتها بتقييد الفترة الزمنية التي يُسمح فيها باستعمال الهواتف الذكية و الألعاب يوميًا لتصل إلى 60 دقيقة اليوم الواحد من أيام الأسبوع، و 90 دقيقة يوميًا في عطلة نهاية الأسبوع فحسب، بالإضافة إلى إغلاق الهواتف في الساعة العاشرة مساءً، لتسيرَ بذلك على نهج الحكومة الصينية التي بدأت بذلك، بهدف تجنب الإدمان على استعمال هذه الأجهزة من المُستخدمين.

و أكّد التقرير أنه لا عقوبة حاليًا لخرق هذه القوانين، إلا أن النظرة العامة هي أن التعليمات الحالية هي خطوةٌ أولى، و قد تم إرسال هذا المُقترح في العاشر من يناير، و سيكون بمقدور قاطني المُقاطعة أن يقوموا بطرح وجهة نظرهم قبل الشهر القادم الذي يُفترض أن يتم التطبيق فيه من أجل أية اقتراحاتٍ أو تعديلات. إن عبر هذا المُقترح، سيبدأ تطبيقه مع بداية دوام المدارس في شهر آبريل القادم.

اليابان تبدأ ببيع طوابع حبر الأشعة فوق البنفسجية للمساعدة في تمييز المنحرفين على القطارات

2838279

عندما يتعلق الأمر بالسلامة الشخصية، فهناك الكثير من الأشياء التي يمكننا شراؤها للمساعدة في الحفاظ على أماننا في الأماكن العامة. على سبيل المثال، يمكنك شراء رذاذ الفلف لصد المهاجمين، وهناك أيضًا صفارات وأجهزة تصدر ضوضاء عالية وصاخبة لردع المهاجمين أو لجذب الإنتباه إلى نفسك.

ومع ذلك، في اليابان، بدأت شركة Shachihata المتخصصة في إنشاء قرطاسية الأقلام وأدوات الكتابة في بيع شيء يُدعى ” ختم مكافحة الإزعاج | Anti-Nuisance Stamp “. هذا طابع يَستخدم حبر الأشعة فوق البنفسجية لتمييز الشخص الذي تم ختمه به، على غرار الطريقة التي تستخدم بها بعض النوادي علامات حبر الأشعة فوق البنفسجية للسماح للمدراء بدخول المؤسسة.

تم تصميم هذا الطابع لمساعدة النساء على محاربة المنحرفين على القطارات. إذا كنت معتادًا على زيارة اليابان، فربما تعلم أن البلد يواجه مشكلة المضايقات الجنسية حيث يستغل الرجال إزدحام القطارات للتحرش بالنساء.

الفكرة من وراء إنشاء هذا الطابع هي أنه سيسمح للنساء بختم المهاجمين بسرعة دون أن يعرفوا بالضرورة ذلك. بعد ذلك، إذا قامت النساء بإبلاغ الشرطة بالحادث، يمكن أن تساعد هذه الطوابع في التعرف على الجاني بسرعة. يبدو أن هذه الطوابع قد حققت نجاحًا كبيرًا حيث باعت الشركة مجموعتها بالكامل في اليوم الأول بعد طرحها للبيع.

 

اليابان تعطي الضوء الأخضر للشركات الكورية الجنوبية لإستيراد المواد الكيميائية الضرورية لأجهزتها

Galaxy S10

وافقت اليابان على شحن مواد عالية التقنية إلى كوريا الجنوبية لأول مرة منذ فرض قيود التصدير في الشهر الماضي، ولكن هذا القرار جاء مع ضغوطات سياسية إضافية تحذر من إمكانية أن تُوسع اليابان من القيود المفروضة على عمليات التسليم إلى جارتها الآسيوية.

توضح الموافقة والتحذير اللاحق مدى استعداد طوكيو لزيادة الرهان في الخلاف الدبلوماسي، ومع ذلك فهي لا ترغب في قطع الصادرات بالكامل إلى كوريا الجنوبية. أدى هذا النزاع، والذي ترسخت جذوره في الحرب الماضية وتفاقم بسبب تشديد القيود على شحنات ثلاثة مكونات عالية التقنية، إلى تأجيج القومية وإثارة المخاوف التجارية.

تدهورت العلاقات بين الحلفاء الأمريكيين في أواخر العام الماضي كجزء من نزاع إستمر عقودًا على تعويض العمال القسريين أثناء الإحتلال الياباني. احتجت كوريا الجنوبية بتاريخها الصعب مع اليابان، والتي استعمرت شبه الجزيرة الكورية خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال وزير الصناعة الياباني Hiroshige Seko في مؤتمر صحفي : ” في العادة، لا نعلن في كل مرة نعطي فيها إذنًا بالتصدير. ومع ذلك، أشارت الحكومة الكورية الجنوبية إلى تحركاتنا على أنها حظر على الصادرات، وهو انتقاد غير عادل “. وقال الوزير الياباني أن هذه هي المرة الأولى منذ فرض قيود التصدير في الشهر الماضي، حيث سمحت اليابان بشحن واحدة من المواد الثلاث العالية التقنية.

وكان سريعًا في أن يضيف بأن طوكيو ستوسع القيود المفروضة على المواد الكيميائية الثلاثة العالية التقنية والتي تشمل البوليميد المفلور، ومقاوم الضوء، وفلوريد الهيدروجين، إذا كانت هناك أي حالات للإستخدام ” غير السليم “. وجدير بالذكر أنه يتم إستخدام هذه المواد الكيميائية الثلاثة لتصنيع شاشات الهواتف الذكية والمعالجات والرقاقات، وهي تُستخدم كذلك في نفس الوقت في تصنيع الأسلحة.

ذكر المسؤولون اليابانيون أسبابًا أمنية غير محددة لفرض قيود على التصدير، ولكنهم أشاروا إلى تآكل الثقة بعد أن أمرت محكمة كوريا الجنوبية العام الماضي الشركات اليابانية بتعويض العمال القسريين أثناء الإحتلال الياباني. وتقول طوكيو إن المسألة تمت تسويتها بموجب معاهدة عام 1965 لتطبيع العلاقات الثنائية.

 

هذه هي ميداليات الألعاب الأولمبية لدورة طوكيو 2020 المصنوعة من الإلكترونيات المعاد تدويرها

نحن نستخدم المعادن في الكثير من الأشياء، مثل الميداليات الممنوحة للرياضيين في الأحداث الرياضية. ومع ذلك، فالأحداث الضخمة والكبيرة مثل الألعاب الأولمبية تعني أيضًا أن هناك حاجة إلى الكثير من المعادن لصنع العدد الكافي من الميداليات التي يتم توزيعها على الفائزين في الألعاب، ولكن كما سمعت على الأرجح من قبل، فالألعاب الأولمبية التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو في العام 2020، ستشهد قيام اليابان ببعض التغييرات.

أعلنت اللجنة المنظمة في وقت سابق من هذا العام أن اليابان تعتزم إستخدام الإلكترونيات المعاد تدويرها لإنشاء الميداليات التي سيتم توزيعها على الرياضيين الفائزين، وإذا كنت تتساءل عن الشكل الذي ستبدو عليه هذه الميداليات، فيجب أن يوفر لك الفيديو أعلاه فكرة عما يمكنك توقعه. ستحتاج اللجنة المنظمة إلى تصنيع 5000 ميدالية، ومن أجل هذا الغرض قامت اللجنة التنظيمية في طوكيو بجولة حول اليابان لجمع المنتجات الإلكترونية التالفة والمهملة بغرض إعادة تدويرها من أجل إستخراج المعادن النادرة التي بداخلها.

وإلى غاية هذه اللحظة، تمكنت الهيئة التنظيمية من جمع حوالي 78000 طن من الأجهزة الإلكترونية، والتي تضم 6 ملايين هاتف ذكي، وذلك من أجل إستخراج 32 كيلوجرام من الذهب، و3500 كيلوجرام من الفضة، وحوالي 2200 كيلوجرام من النحاس. وكما تلاحظون، فهذه الميداليات تبدو جيدة ولن تعرف بأنها مصنوعة من الإلكترونيات المعاد تدويرها.

لسنا متأكدين مما إذا كان سيتم تطبيق نفس الإستراتيجية في النسخ المقبلة من الألعاب الأولمبية، ولكن هذه تمثل فكرة جيدة وطريقة مثالية لإعادة إستخدام الإلكترونيات القديمة غير المستخدمة، لذلك نأمل أن نرى المزيد من الأحداث تتبنى هذه الفكرة في المستقبل.

هواتف iPhone تقهر المنافسين في اليابان، وتحتفظ بحصة سوقية ضخمة

red-iphone-x-skins

في حين أن هواتف iPhone من شركة آبل لا تحقق أداءً جيدًا حاليًا في الصين، فيبدو أن شركة آبل تواصل الهيمنة على السوق الياباني، وليس بنسبة ضئيلة أيضًا. ووفقا للإحصائيات الجديدة الصادرة من مؤسسة Canalys المتخصصة في بحوث السوق، فيبدو أن شركة آبل تمتلك حصة سوقية تبلغ 56 في المئة في اليابان خلال الربع الرابع من العام 2018، مما يضعها في مقدمة التصنيف.

وإستنادًا إلى الأرقام، تأتي شركة Sharp في المرتبة الثانية بحصة سوقية تبلغ 9.8 في المئة، وشركة Sony في المرتبة الثالثة بحصة سوقية تبلغ 8.6 في المئة، وشركة سامسونج في المرتبة الرابعة بحصة سوقية تبلغ 6.8 في المئة، في حين تأتي شركة Kyocera في المرتبة الخامسة بحصة سوقية تبلغ 6.2 في المئة. وكما قلنا، من الواضح أن شركة آبل تهيمن على السوق الياباني بشكل كبير. ومع ذلك، يبدو أنه على الرغم من إستحواذها على نسبة كبيرة من السوق في اليابان، فإن حصتها السوقية البالغة 56 في المئة تمثل في الواقع إنخفاضًا طفيفًا في النمو.

تقول مؤسسة Canalys أن شركة آبل تشهد إنخفاضًا بنسبة 10.5 في المئة على أساس سنوي في النمو، وهذا ينطبق على جميع الشركات المذكورة أعلاه، بإستثناء شركة سامسونج التي نمت بنسبة 10.1 في المئة. ومع ذلك، فإن اليابان يمثل واحدًا من الأسواق التي تتواجد فيها شركة آبل حاليًا.

كما هو الحال، فإن هواتف iPhone الأحدث من آبل لا تباع بقدر الطرازات القديمة. وقد إعترفت شركة آبل بأن هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تكون وراء ذلك، وأحدها إرتفاع الأسعار، وبرنامج إستبدال البطارية مقابل 29$ والذي أدى إلى إحتفاظ العملاء بهواتف iPhone القديمة الخاصة بهم لفترة أطول من المتوقع.