محلل: شحنات أبل للأجهزة اللوحي لهذا العام ستشهد إنخفاضاً بنسبة 30%

chow

بعد أن تحدث عن شحن أبل لـ 73 مليون هاتف أيفون نهاية 2014، عاد المحلل Ming-Chi ليتحدث عن مشكلة تواجهها أبل، وهو إستمرار إنخفاض عدد شحنات الأيباد حسب توقعه لهذا العام. فحسب Ming-Chi فأبل ستشهد إنخفاضاً بنسبة تصل لـ 30% من وحدات الأيباد خلال عام 2015 بالكامل، و إن صح توقع Ming-Chi فحينها سيكون عام 2015 الأسوء في تاريخ أبل فيما يتعلق بأدائها في سوق الأجهزة اللوحية. فحتى لو قامت أبل بالكشف عن جهازها المزود بشاشة بحجم 12.9 إنش، فالجهاز لن يوفر مبيعات عالية بالنسبة للشركة في المدى القريب، و إنما يحتاج لبعض الوقت حتى يبدأ المستهلكون بشراء المنتج.

المصدر.

تسريب صور و معلومات لوحي أبل الايباد بلس

ipad-mini-32

حسب منشور في موقع Weibo، فأبل ستقوم بتسمية جهازها اللوحي المزود بشاشة كبيرة أيباد بلس، و ذلك عوضاً عن كلمة الـ ’’ برو ‘‘ الذي كان من المتوقع أن تقوم أبل بإطلاقه على الجهاز. السبب في تسمية الجهاز بأيباد بلس يرجع لتشابه الإسم مع الأيفون 6 بلس، حيث أن كلا الجهازين يأتيان بشاشة كبيرة مقارنة بالأجهزة الأصلية لتلك الفئة، فالـ 6 بلس يأتي بشاشة بـ 5.5 إنش مقارنة بالـ 4.7 إنش في الأيفون 6، و الأيباد 6 بلس سيكون أكبر بكثير مقارنة بجهاز الأيباد آير 2 ذو الـ 9.7 إنش. المنشور ذكر بأن الجهاز سيأتي مع شاشة بحجم 12.9 إنش، و بدقة تبلغ 2K، فيما يتعلق بالبطارية فلن تقل عن 11 ألف ميلي أمبير، أي أكثر من 50% من حجم بطارية الأيباد آير 2، بالإضافة لنحافة الجهاز الذي لن تتجاوز الـ 7 ملم مع وزن يبلغ 700 جرام تقريباً.

الصورتين في الأسفل سيستعرضان جهاز أبل اللوحي الأيباد بلس، و التي تكشف عن أن أبل تعتزم تصغير حواف جهازها اللوحي الضخم القادم.

المصدر.

محلل: أبل شحنت 73 مليون هاتف أيفون نهاية 2014

iPhone 6654654654654

ذكر أحد محللي شركة KGI Securities السيد Ming-Chi Kuo بعض المعلومات المتعلقة بشحنات أجهزة أبل لنهاية 2014. المحلل و المعروف بأنه يمتلك معارف قوية بداخل أبل و الذي تزوده بمعلومات صحيحة حول أبل، ذكر بأن الشركة الأمريكية و خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من 2014 تمكنت من شحن 73 مليون هاتف أيفون، 42 مليون منهم كانوا أيفون 6 و 16 مليون للأيفون 6 بلس. هذه الأرقام تعني بأن أبل تمكنت من رفع نسبة الشحنات عن نفس الفترة من العام الماضي بـ 43.1%، و 85.4% عن الربع الثالث من 2014. توقعات المحلل للربع الحالي هو أن تتمكن أبل من شحن 61 مليون هاتف أيفون، و على رأسهم الأيفون 6 و 6 بلس.

فيما يتعلق بأجهزة أبل الأخرى، كالأيباد، فأبل لم تتمكن من شحن أكثر من 21 مليون جهاز، 11 مليون كانوا للأيباد آير 2 و 2.6 مليون للأيباد ميني 3. هذه الأرقام ليست مبشرة لأبل، حيث أنها تمثل إنخفاض بنسبة 17.8% عن نفس الفترة من العام الماضي، لكنها أعلى من الربع الثالث بـ 73.8%. حواسيب الماك تشهد هي الأخرى بجانب هواتف أبل إرتفاعاً في الشحنات، حيث أن أبل شحنت 5.8 مليون حاسب ماك، و ذلك بـ 21.3% أعلى من نفس الفترة من 2013.

breakpple

المصدر.

بإمكانك تدريب الـ Touch ID ليستجيب لك خلال فترة أقل من السابق

touch ID 2-578-80

حسب شخص يدعى Josh Betz، فحساس الـ TouchID بإمكانه أن يصبح ذو استجابة أفضل مما هو عليه الآن، و ذلك عبر تدريبه لبعض الوقت. الكاتب ذكر بعض الخطوات التي ستسمح بتقليل عدد المرات الذي سيخبرك فيها الهاتف بأنك لم تضع إصبعك بالطريقة المناسبة بالإضافة لتسريع عملية الاستجابة فور وضع إصبعك. عملية جعل الحساس يستجيب لك بصورة تعتمد على كمية البيانات الذي يحصل عليها الحساس، و لإضافة المزيد من البيانات حول بصمة إصبعك، قم بالذهاب لـ Touch ID & Passcode في الإعدادات، و هنالك سيطلب منك الـ Passcode بأن تغير إعدادات الـ TouchID، و من هنا قم بوضع أحد أصابعك المسجلة سابقاً في حساس البصمة، و هذه العملية ستسمح للحساس بأن يحصل على المزيد من البيانات المتعلقة ببصمة إصبعك، و هنا عليك أن تضع جميع أجزاء إصبعك  لكي يحصل على أكبر كمية ممكنة من البيانات.

البيانات الكبيرة الذي سيحصل عليها الحساس ستسمح له بالتعرف على إصبعك بأفضل طريقة ممكنة، بالإضافة لتقليلل عدد المرات الذي لم يتمكن فيها الحساس من التعرف على بصمتك.

المصدر.

Change is in Air، دعاية جديدة من أبل للأيباد أير 2

رفعت أبل فيديو ترويجي جديد يتعلق بالأيباد آير 2. الفيديو الجديد و الذي يأتي تحت عنوان ’’ Change is in Air ‘‘، و هنا ترمز للوحي أبل الجديد الأيباد آير 2. الفيديو الجديد يهدف للتعريف في البداية في أن لوحي أبل بإمكانه مساعدة جميع الناس بمختلف مجالاتهم، مثل الميكانيكين و النحاتين و المغنيين و المصورين و غيرهم، و الهدف من ذلك بالطبع الترويج لإمكانيات الجهاز من حيث مكتبة التطبيقات الضخمة و الذي بإمكانها أن تخدم الكثير من المستخدمين في مجال عملهم و ليس فقط للتسلية.

http://youtu.be/ROZhrRm88ms

أبل تخالف قوانينها في الترويج لحملتها لمحاربة مرض الإيدز

red-a

ضمن القوانين الذي يخضع لها المطورون لدى أبل، هو أنه يمنع الترويج لأي شئ على مركز التنبيهات في أجهزة المستهلكين، لكن يبدو و أن أبل خالفت قواعدها. حيث أن أبل قامت بالترويج لحملتها و التي تهدف لمحاربة الإيدز من خلال الترويج للمستخدمين بأن شرائهم لبعض التطبيقات المحددة سيساهم في دفع بعض الأموال للحملة. أبل و ربما خالفت قوانينها عندما يتعلق الأمر بشئ جيد كمحاربة مرض ما. أبل تقوم حالياً بحملة تدعى RED، و تهدف هذه الحملة لدعم المنظمات الخاصة بمحاربة مرض نقص المناعة المكتسبة، و ذلك من خلال تحويل أرباح التطبيقات محددة يحمل لونها اللون الأحمر خلال وقت معين للمنظمات في إفريقيا على وجه الخصوص.

المصدر.

شحنات الأجهزة اللوحية تستمر بالنمو

Tablets

نشرت مؤسسة IDC للإحصائات نسبة شحنات الأجهزة اللوحية، و التي تشير إلى أن شحنات الجهزة اللوحية تستمر بالنمو، و من المتوقع أن يستمر النمو على الأقل حتى 2018. فحتى الان تم شحن ما يقارب 235.7 مليون جهاز لوحي خلال هذا العام، 159.5 منهم يعملون بنظام الأندرويد و 64.9 مليون يعملون بنظام الـ ios بينما الويندوز فشحن 10.9 مليون وحدة. نسبة الأندرويد من سوق الأجهزة اللوحية وصل لـ 67.7%، أما الأيباد فنسبته 27.5% و الويندوز 4.6% فقط.

نظام الأندرويد نمى بنسبة 16% على أساس سنوي، أما أبل فشحناتها إنخفضت بنسبة 27.5%، أما الويندوز فكان الأكثر نمواً بـ 67.3%. من المتوقع أن ترتفع شحنات الأجهزة اللوحية عام 2018 حسب التوقعات لـ 285.9 مليون جهاز لوحي، على أن يكون 183.1 مليون وحدة منهم تعمل بنظام الأندرويد و 70.1 مليون بنظام الـ ios و 32.6 مليون بنظام الويندوز.

idc-tablet-1

المصدر.

iPad Air 2

منذ كشفه الأول و لا يزال الأيباد يتفوق سنويا و يحافظ على مكانته على قمة الأجهزة اللوحية، هذه الأجهزة التي أدت الى ثورة في عالم الحوسبة و استبدلت بشكل كبير أجهزة اللابتوب و النوت بوك في الأسواق لكثير من المستخدمين. الأيباد الأول هو من وضع الأساسات لهذا القطاع الجديد، حيث أعطى الناس جهازا جميلا و بواجهة مستخدم سهلة و ميسرة لأي شخص كان. بعد ذلك قدمت لهم عالم التطبيقات الذي يركز بشكل كبير على ما يحتاجه المستهلك العادي أكثر من اللابتوب الذي يحاول أن يقدم شيئا للجميع في وقت واحد. الأيباد حصل على سلسلة تطويرات كثيرة خلال الفترة الماضية، و رغم أن أي منها لم يكن جذريا لكنها كانت كافية لحمله عبر السنين كخيار أول للمستهلك الباحث عن أجهزة لوحية. هذه السنة أبل تقدم iPad Air 2 و هو ترقية جديدة لـiPad Air الذي صدر السنة الماضية و كان تركيزه الكبير منصب على جسمه النحيل جدا. اذا انضموا لنا في هذه المراجعة الكاملة لنرى ما يحمله لنا الأيباد اير الجديد هذا العام من مزايا و عيوب.

التصميم و الشاشة

هل شاهدت جهاز أيباد اير من السنة الماضية؟ حسنا الشكل هذا العام مشابه بالكامل من رؤية تصميمية. لكن أبل أرادت أن تبهر الجميع بتقنياته المطورة، و البداية كانت مع جسم أنحف بنسبة 18% عن العام الماضي. الآن الأيباد اير 2 أصبح بسمك 6.1 مم فقط، و هو بذلك يصبح أقل جهاز iOS سماكة متفوقا على iPhone 6 أيضا. على صعيد آخر الجهاز أيضا أصبح أخف وزنا عن السابق، حيث يبلغ وزنه حاليا بنسخة واي فاي 437 غراما فقط. هذا يعتبر تطويرا مرحبا به جدا، خصوصا أن عتاد الجهاز أصبح أفضل رغم تقليص حجم الجهاز بشكل عام. لكن السماكة القليلة لها نتائجها العكسية من جانب واحد، و هو سماعات الجهاز، و التي تسبب إرتجاج واضح للجهاز أثناء رفع صوتها. طبعا من الإضافات الجديدة و المتوقعة بقوة هذه السنة مستشعر البصمات و الذي يعمل كما يتوقعه أي شخص تقريبا. و أخيرا أماكن الأزرار و المنافذ تبقى كما هي، بإستثناء الزر القابل للتخصيص و الذي تخلصت منه أبل لسبب ما هذا العام.

ipad-air2-01

لا زال اللوحي يحافظ على بعض مواصفات شاشته من السنة الماضية، فهي لا زالت بحجم 9.7 انش، و دقة 2048×1536 بكسل، و هذا يجعل من كثافته عند 264 بكسل لكل انش. لكن ما الذي تغير اذا؟ أبل لتحقق سماكة الجهاز عند 6.1 مم اضطرت الى تعديل تصميم الشاشة، و كان ذلك عبر توحيد طبقات الشاشة الثلاثة في طبقة واحدة فقط تقوم بجمع كل ما سبق. النتيجة حسب زعم أبل هي شاشة ريتنا أفضل أداء مع ألوان زاهية أكثر. هل النتيجة فعلا كذلك؟ يمكنني أن تأكيد ذلك، فالشاشة هي أجمل شاشة أيباد رأيتها الى الآن.

التصوير و الكاميرا

هل التصوير غير مهم في الأجهزة اللوحية؟ بالنسبة لي هو كذلك لكن لا أستطيع التعميم على الجميع. على كل حال الأجهزة اللوحية لا زالت لا تحصل على كاميرات بقوة و تفوق الهواتف المحمولة. في الأيباد اير 2 تبقى الكاميرا الأمامية بنفس الدقة السابقة عند 1.2 ميجا بكسل، لكن هذه المرة نرى تحسنا في أدائها خصوصا مع فتحة العدسة f2.2 الجديدة. أما الكاميرا الخلفية فتم تريقتها الى 8 ميجا بكسل و تقدم أداء ممتاز كما هو الحال مع غالب أجهزة أبل في التصوير. للأسف الكاميرا لا تحمل خاصية Focus Pixel كما في الأيفون 6 و بالتالي لا تصل الى دقته في التركيز على أهداف التصوير. لكن بشكل عام و مع خاصية Advance Optics فالتصوير سيقدم نتائج مرضية.

ipad-air2-02

الواجهة و الأداء

أبل تبقى دائما على نفس الواجهة منذ البداية مع تغييرات طفيفة، و لا زلنا لا نرى اليوم أي استغلال من iOS للواجهة الكبيرة في الأجهزة اللوحية. الجهاز يعمل على نظام iOS 8 بتحديثه الأخير، و يمكن توقع نفس الأشياء و المزايا التي رأيناها و تحدثنا عنها كثيرا مؤخرا. النظام متزن جدا و ثابت في الأداء حيث يقدم تجربة سريعة و سلسة. و لا زال الأيباد يقف شامخا في ساحة اللوحيات بأكبر و أفضل مكتبة من التطبيقات المخصصة و المصممة بشكل خاص للأجهزة اللوحية.

لكن الأداء لا ينبع فقط من نظام التشغيل المتقن، و لكنه أيضا من العتاد القوي الذي يحمله الجهاز. هذه المرة المعالج أسرع بنسبة 40% و ذلك عبر شريحة A8X الحديثة. أيضا هذه أول مرة تقدم أبل 2GB من الذاكرة العشوائية في أجهزتها اللوحية. لا يهم ما تفعله على الأيباد، سواء كنت تتحدث عن مشاهدة الفيديو بالدقة العالية أو تجربة الألعاب المتقدمة بالجرافيكس العالي، الأيباد يقدم أداء ثابت و رائع في كل مرة.

و رغم الجسم الأصغر و المعالج الأكثر تطورا و الشاشة الأفضل، فإن الأيباد لا يضحي أبدا من ناحية البطارية. نعم البطارية تبقى كما هي من السنة الماضية، لكنها كانت متميزة منذ ذلك الوقت، و ستضل تقدم لك الآن 10 ساعات من التصفح و مشاهدة الفيديو متى ما رغبت بذلك. إنها بطارية مرضية بكل المقاييس.

ipad-air2-03

الخلاصة

بالإضافة لكل ما تحدثنا عنه سابقا فستجد بعض التغييرات الإضافية للأفضل، فالجيل الرابع و WiFi أصبح أكثر سرعة من السابق، الواي فاي تحديد بضعفين كما تدعي أبل. و هناك أيضا مساحة أكبر الآن للتخزين بنفس السعر، فالفئة المتوسطة أصبحت 64 GB بدلا من 32 و بنفس التكلفة. الأيباد أصبح يحصل على ترقية سنوية للمواصفات مثله مثل أي جهاز ذكي آخر، لقد أصبحت هذه الأجهزة أمرا أساسيا و وصلت الى مرحلة كبيرة من الإتقان، و لم يعد الآن بالإمكان الا ترقيتها من ناحية العتاد.

الأيباد اير 2 بحد ذاته يثبت نفسه كأفضل جهاز لوحي في السوق. لكن هل يستحق الأمر الترقية؟ ربما لا لمن اشترى جهاز السنة الماضية، لكن إن كنت تملك جهاز لوحي آخر مضى عليه ما يقارب سنتين، فربما تكون هذه فرصة ممتازة للترقية، و بالتأكيد ستجد في iPad Air 2 ما يسرك حقا.

بطارية الأيباد ميني 3 هي أسوء كذلك من بطارية الميني 2!

Apple-iPad-mini-3

نشرنا لكم في الأمس نتائج إختبار لبطارية الأيباد آير 2، و التي فاجأتنا بصمودها لفترة أقل من الأيباد آير 1، و ذلك كان بلاشك خيبة أمل، و يبدو و أن الأيباد ميني 3 هو الأخر لن يبلي بلاءاً حسناً مقارنة بالجيل الثاني من الجهاز الصغير. فحسب إختبارات موقع Phonearena، تمكن الجهاز من الصمود لـ 6 ساعات و 53 دقيقة، و كمقارنة، فالأيباد ميني 2 صمد لـ 8 ساعات و 28 دقيقة، أي أكثر من ساعة ونصف كفارق فيما بينهما.

Facebook_Launch_WallPost-590x330

المصدر.

أبل تكشف عن نتائجها المالية، و تعلن عن بيع 40 مليون أيفون

apple-money-logo

كشفت أبل عن نتائجها المالية للربع المالي الرابع، و الذي حققت من خلاله أرباح تفوق التوقعات. فحسب توقعات الوول ستريت جورنال بتحقيق أبل لربح يعادل 1.31$ للسهم الواحد، لكن أبل حققت ربح يصل لـ 1.42$ للسهم الواحد، و بذلك تكون قد حققت دخل يصل لـ 42.1$ مليار. الربح الصافي الذي حققته أبل وصل لـ 8.5 مليار دولار أمريكي، و جزء كبير من هذه الأرباح أتت جراء بيع 39.3 مليون هاتف أيفون.

عدد هواتف الأيفون المباع خلال الربع الرابع تفوق ما باعته أبل خلال نفس المدة من العام الماضي، حيث باعت في تلك الفترة 33.8 مليون هاتف حينها. مبيعات لوحيات الأيباد لا تزال تنخفض، و هذه المرة وصلت لإنخفاض بنسبة 12.8% بـ 12.3 مليون وحدة مباعة فقط مقارنة بـ 14.1 مليون وحدة من الأيباد تم بيعها في نفس الفترة من 2013.

المصدر.

صور مسربة لقطع الأيباد آير 2 تؤكد قدومه مع رام 2GB

banner

سربت صور جديد تتعلق بمكونات جهاز الأيباد أير 2. الجهاز و الذي سيتم الكشف فيه بعد أيام معدودة فقط، سيحمل و لأول مرة ذاكرة تخزين عشوائية بحجم يصل لـ 2 جيجا بايت، و يمكننا التأكد من ذلك من خلال الصورة المسربة و التي تبين وجود هذه المساحة في الجهاز بخلاف الـ 1GB المستخدمة في الجيل الحالي، و ذلك بالطبع بجانب معالج A8 الذي قدمته أبل مع الأيفون 6 و 6 بلس. الصور تؤكد كذلك إمتلاك الأيباد آير 2 لحساس البصمة، و ذلك بالرغم من أن الإشاعات دارت حول حمل الأيباد آير 1 لهذا الحساس من قبل.

المصدر.

أبل ستبث مؤتمرها القادم، لكن ليس للكل

banner

الشركات التقنية تقوم عادة بعمل بث حي لمؤتمراتها، و في الغالب يكون ذلك على اليوتيوب لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المستخدمين بأن يشاهدوا المؤتمر، لكن أبل و من المعروف أنها لا تقوم بذلك. فعبر مؤتمراتها السابقة، تقوم أبل ببث مؤتمراتها، لكن ذلك فقط لمن يمتلك أجهزة أبل المختلفة، وهو نفس الشئ الذي سيحدث مع مؤتمرها القادم. حيث أعلنت أبل أنها ستقوم ببث مؤتمرها القادم على الأجهزة التي تحمل شعار التفاحة فقط.

لمن يريد مشاهدة المؤتمر، يجب عليه أن يمتلك حاسب ماك بنظام OS X 10.6.8 على الأقل، أيفون أو أيباد أو أيبود يعمل بنظام iOS 6 و إذا كنت تريد مشاهدته على تلفازك يجب أن تمتلك الجيل الثاني من Apple TV بنظام 6.2. المؤتمر و الذي سيعقد بعد خمسة أيام، سيكشف فيه عن جيل الجديد من الأيباد آير 2 و الميني 3.

المصدر.

إشاعة: طرح الأيباد آير 2 سيكون في الشهر المقبل، و 2015 للميني

Apple-iPad-Air-21

ذكرت بعض التقارير من تايوان أن أبل تنوي إيصال الأيباد آير 2 لأرفف المتاجر في الشهر المقبل، وهو ما يعني بأن أبل ستقوم بطرح جهازها اللوحي بعد الكشف عنه الشهر المقبل في الثاني و العشرين من أكتوبر المقبل. التقرير أشار كذلك عن أن أبل ستقوم بطرح جهازها الأيباد ميني في العام المقبل و ليس في العام الحالي، و التقرير إستمر في التحدث عن خطط أبل بقوله أن أبل تنوي البدأ في تصنيع جهازها اللوحي الكبير الـ iPad Pro ذو الشاشة الذي يبلغ حجمها 12.9 إنش في الربع الثاني من العام القادم.

الأيباد آير 2 من المتوقع أن يأتي مع خاصية التعرف على بصمة الإصبع، و من المتوقع كذلك أن يصل مع رام بحجم 2 جيجا بايت و معالج A8 الجديد.

المصدر.

أبل تضيف خيارات جديدة في الـ iAd

iad

أعلنت أبل يوم الثلاثاء عن تقديمها لخيارات جديدة في خدمة الإعلانات iAd. الخيارات الجديدة ستتضمن إمكانية وضع إعلان يغطي شاشة الجهاز بالكامل، و ذلك عوضاً عن الضغط على الإعلان لجعله يغطي شاشة الجهاز، حيث أن الخيار الجديد سيسمح لك بنشر إعلانك و أن يغطي شاشة الأيباد  أو الأيفون بشكل كامل تلقائياً. هنالك خيار كذلك لوضع الإعلان إما في أسفل أو أعلى الجهاز بجانب إمكانية عرض فيدوات حسب مدة زمنية لا تتعدى الـ 15 أو 30 أو 60 ثانية حسب طلبك، و يجب أن يكون الفيديو إما بأبعاد 4:3 أو 16:9.

المصدر.

أيباد آير من المتوقع أن يحمل رام بحجم 2 جيجا بايت

Biggest-iPad-Air-2-leak-yet-shows-remarkably-thin-design

بعد أن كذبت التقارير الأخيرة ما أشيع حول إمتلاك أيفون 6 لذاكرة تخزين عشوائية بحجم 2 جيجا بايت، حسب Republic of China، فالجيل الثاني من الأيباد آير هو من سيحصل على هذه المساحة. لا يوجد تأكيدات حول ذلك، فهذه مجرد تقارير من مصدر لا يمتلك أي مصداقية كبيرة. الجهاز من المتوقع أن يكشف عنه في بداية شهر أكتوبر المقبل، و قبل هذا الموعد من المتوقع أن نرى كم هائل من التسريبات حول جهاز أبل اللوحي.

المصدر.

مساعدة طيار مشغولة بالأيباد بينما الطائرة تسقط لخمسة ألاف قدم!

Boeing_777_above_clouds,_crop

عندما كانت طائرة Boeing 777 تابعة للخطوط الهندية، متجهة من مدينة بروكسل إلى مومباي، قائد الطيارة و القبطان عندما كانت الطائرة فوق تركيا في فترة راحة، وهو شئ مسموح في الرحلات الطويلة، لكن يجب أن يكون مساعد الطيار موجود في مكانهما وقت الراحة، و ليس كما فعلت هذه الطيارة. مساعدة الطيار في هذه الرحلة كانت مشغولة بجهازها الأيباد، و لم تنتبه بوجود شئ ما في الطائرة الذي جعلها تنخفض لخمسة ألاف قدم للأسفل فوق سماء تركيا.

مراقبين الحركة الجوية قاما بتنبيه الطياران بهذه المشكلة و إعلامهم بأن الطائرة تتجه نحو الأسفل، و على الفور قاما بإصلاح مسار الطائرة. الطائرة و التي هبطت بسلام في مومباي، لم تعلم شركة الطياران بما حدث من الطياران، و إنما وصلتهم رسالة نصية من شخص مجهول، و حالياً الطياران تم إيقافهم و تحويلهم للتحقيق، بينما ماسعدة الطيار تقول بأنها كانت تستخدم الأيباد.

المصدر.