كم يقضي الموظف من وقته في قراءة بريده الإلكتروني؟

ماهي أهم أولوية يقوم بهاالموظف خلال عمله؟ بالتأكيد هي عمله الرئيسي، بعد ذلك مباشرة يأتي تصفح البريد الإلكتروني و ذلك لعدة أسباب منها لتعرف مالذي يحدث داخل الشركة و ما يدور بين شركتك و الشركات الأخرى و تعرف أيضا واجباتك وواجبات غيرك … إلخ.

وفقا لدراسة جديدة من قبل شركة ماكينزي فإن قراءة و تصفح البريد الإلكتروني يشكل 25%~30% من وقت عمله و ذلك ما يعادل تقريبا ساعتين و 14 دقيقة يوميا “إذا إفترضنا أن مدة دوامك الرسمي هي 8 ساعات”.

مكينزي لم يوضحوا كم عدد الإيميلات اليومية التي يتلاقاها الموظف وهذا أمر غريب قي الحقيقة، و لكن هناك دراسة أخرى من راديكيت تقول بأن الموظفين يتلقون تقريبا 105 بريد إلكتروني خلال اليوم الواحد، 19% منها هي عبارة عن Spams أو رسائل مزعجة كما أن 10 بالمئة فقط الرسائل التي تكون مفيدة فعلا للموظف.

المصدر: Mashable

تسوق لمنتجك من خلال الإيميل؟ لا تذكر إسم الشخص المرسل له حتى لا يغضب !

وفقا لدراسة أقيمت على 600 ألف شخص تبين أن نسبة 95% منهم ينزعجون جدا عندما يتلقون رسائل بريدية تبدأ بالترحيب بهم و بذكر أسمائهم شخصيا.

الدراسة لم تستطع توضيح السبب الرئيسي لذلك فوفقا لهم كانت معقدة جدا و تختلف من شخص لآخر، و لكن أعتقد أن هناك سببا ربما يتفق فيه الكثيرون، وهو معرفتك أن المرسل أرسل لك هذا البريد رغبة منه في سرقة مافي محفظتك.

لنقل أنك ذهبت و إشتريت سيارة بمبلغ 20 ألف دولار، و بعد سنة وصلتك رسالة بريد إلكتروني تقول: “عزيزي فلان المحترم، لدينا سيارة بـ 80 ألف دولار و عشان خاطر عيونك سنعطيك إياها 78 ألف دولار تفضل بزيارتنا”، أعتقد أن ردة فعلك ستكون كهذه.

على الرغم من أن هذه ليست أول دراسة تؤكد هذه المعلومة إلا أن الشركات لا تزال تستمر بالقايم بنفس الخطوة، هل من المعقول أن الـ 5% المتبقية مكفيه و موفيه؟

المصدر the next web

فولكس واجن توقف إيميلات البلاكبيري عن موظفيها في إجازاتهم

فولكس واجن إتخذت قرارا مهما بمنع إيميلات البلاكبيري عن موظفيها و ذلك خلال عطلهم، الشركة تستخدم أجهزة بلاكبيري داخليا و ذلك للتواصل بين فريق العمل و يعتقد المسؤولون داخل الشركة أنه من الأفضل أن تتوقف الإيميلات خلال الإجازات لكي يستطيع الموظفون أن يرتاحوا و أن ينسوا هموم الدوام.

الفكرة هي أن تتوقف الإيميلات عن الوصول للموظفين قبل إنتهاء فترة العمل بنصف ساعة و تعود للوصول إلى أجهزة الموظفين قبل نصف ساعة من بدء الدوام، خطوة موفقة من فولكس واجن وهي تعمل حاليا على تطبيقها في جميع فروعها المختلفة حول العالم و ذلك بعد أن نجحت في تطبيقها في مقرها الأم في المانيا.

Facebook ستضيف نظام “الفزعات” !

 

فيسبوك تستعد لتوفير خاصية جديدة و هي “أصدقاء الثقة” و ذلك لمساعدتك عند تعرض حسابك للسرقة من قبل القراصنة!

الفكرة بسيطة، ستختار 3 إلى 5 من أصدقائك الذين تثق بهم و سيطلب من كل منهم أن يدخل رمز معين ليثبتوا هويتك الحقيقة كمالك للحساب، هذه الخاصية مفيدة جدا عند سرقة الحساب فكل ما عليك فعله هو طلب “الفزعة” أو المساعدة من أصدقائك !

وفقا لتحديث وضعه فريق الحماية في الفيسبوك، أن هذه الخاصية الجديدة تم تشبيهها بمفتاح إحتياطي لباب منزلك ! يقول الفريق :

مثل جميع الخصائص السابقة التي قدمناها، الخاصية الجديدة تسمح لك بإختيار أصدقائك المقريبن لمساعدتك على إستعادة حسابك المفقود، تماما كالذي يعطي نسخة إحتياطية من مفتاح بيته لصديقة المقرب، في حال فقدت كلمة السر و لم تستطع الدخول لحسابك فقد إطلب من صديقك أن يثبت هويتك لنا و سيعود كل شيء كما كان حيث سنرسل لهم أكواد معينه يقدمونها لك لتعود لإستخدام حسابك من جديد !

فكرة جيدة جدا في الحقيقة و ستوفر الكثير من العناء و المجهود ! بخصوص كلمة “فزعة” أو “الفزعات” هي كلمه باللهجة العامية السعودية و تعني الأصدقاء الذين تجدهم دائما عند الحاجة.