Galaxy Watch Active 2 تحصل أخيرًا على ميزة ECG في كوريا الجنوبية

Galaxy Watch Active 2

تمامًا مثل Apple Watch، تحتوي Galaxy Watch Active 2 على جميع المستشعرات اللازمة لإجراء التخطيط الكهربائي للقلب ECG. ومع ذلك، تحتاج هذه الميزة إلى بعض الموافقات الإضافية من الهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم حتى تعمل. حسنًا، لقد حصلت الساعة الذكية الأحدث من شركة سامسونج أخيرًا على الضوء الأخضر من وزارة الأغذية والدواء في كوريا الجنوبية. كان لا بد على Apple Watch Series 5 المرور بهذه العملية في عدة مناطق حول العالم أيضًا، وقد إستغرقت الكثير من الوقت.

في منشور على مدونتها الرسمية، أعلنت شركة سامسونج أن الساعة الذكية Galaxy Watch Active 2 حصلت على شهادة ECG أخيرًا من كوريا الجنوبية وستبدأ في إرسال التحديثات لعملائها في كوريا الجنوبية في وقت ما في الربع الثالث من هذا العام.

الخبر غير السار هو أنه لا يزال يتعين على الساعة الذكية Galaxy Watch Active 2 الحصول على نفس الموافقة من الهيئات التنظيمية المماثلة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وبقية أنحاء العالم. ومع إستمرار تفشي فيروس COVID-19، نحن نتوقع أن يحدث تأخر في ذلك.

المصدر.

 

الأبحاث تشير أن فيروس كورونا يمكن أن ” يُعيد تنشيط نفسه ” في المرضى الذين تم شفاؤهم

coronavirus-image

بعض الأمراض مثل الإنفلونزا، مجرد تعافيك منها لا يعني أنه لا يمكن أن تُصاب بها مرة أخرى. لسوء الحظ، يبدو أن هذا هو نفس الحال مع فيروس كورونا المستجد لأنه وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض في كوريا الجنوبية، يبدو أن المرضى الذين أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه لا يزالون معرضين للأصابة به مرة أخرى.

وذلك لأن مركز السيطرة على الأمراض وجد أن هناك احتمال أن الفيروس قد ” يعيد تنشيط ” نفسه حتى بعد شفاء المريض على ما يبدو. وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، تبين أن هذا هو الحال مع 51 مريضًا تم تصنيفهم في البداية على أنهم شفيوا، ولكن تم إختبارهم لاحقًا وإتضح أنهم مُصابون بالفيروس مرة أخرى.

هذا لا يعني فقط أن المرضى يمكن أن يصابو بالمرض مرة أخرى، ولكن هناك فرصة أن يتمكنوا بعد ذلك من نشره بمجرد عودتهم إلى المنزل أو العمل أو المدرسة. وفقًا لـ Jeong Eun-kyeong، المدير العام لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية، فقد صرح بالقول : ” بينما نراهن كثيرًا على إعادة التنشيط كسبب محتمل، فإننا نجري دراسة شاملة حول ذلك. كانت هناك العديد من الحالات التي إختبر فيها المريض أثناء العلاج وكانت النتائج سلبية في اليوم الأول وإيجابية في اليوم التالي “.

لا يزال من غير الواضح ما هو السبب الذي أدى إلى حدوث ذلك، ولكن إقترح البعض أن الإختبار غير المتناسق قد يكون أحد الأسباب التي قد تجعل نتائج المرضى تظهر سلبية في البداية وإيجابية بعد ذلك.

LG تُغلق هي الأخرى مصنعها المتواجد في مدينة جومي الكورية الجنوبية بسبب فيروس كورونا

LG Company

قامت شركة LG Innotek التابعة للشركة الأم، LG Electronics بإغلاق مصنعها المتواجد في مدينة جومي ( Gumi ) الكورية الجنوبية لمنع تفشي فيروس كورونا. ويزعم تقرير جديد صدر اليوم أنه تم تشخيص إصابة عامل بفيروس كورونا وشرعت شركة LG في إغلاق المصنع يوم أمس الأحد لتطهير المنشأة.

وبالمثل أغلقت شركة سامسونج مصنعها المتواجد في نفس المدينة بسبب وجود حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا مع العلم بأنه تم تكليف ذلك المصنع بتجميع الهاتفين Galaxy Z Flip و Galaxy S20. وفي حالة إذا لم تسمع عن LG Innotek من قبل، فهي المورد الرئيسي لوحدات الكاميرا المستخدمة في هواتف iPhone من قبل بالإضافة إلى عدد من المكونات الأخرى.

تقع مدينة Gumi في نفس مقاطعة مدينة Daego حيث تم تأكيد وجود معظم الحالات المصابة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية.

المصدر.

 

سامسونج تهيمن على مبيعات الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية خلال الربع الأخير من العام 2019

Galaxy Note 10+

سيطرت شركة سامسونج مرة أخرى على شحنات الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية خلال الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر 2019. يشير تقرير صادر عن Korea Herald نقلاً عن إحصائيات وبيانات من شركة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق إلى أن شركة سامسونج قد تمكنت من الإستحواذ على حصة سوقية تبلغ 57 في المئة وهو ما يمثل إنخفاضًا بنسبة 14 في المئة مقارنة مع أرقام الربع الثالث من العام 2019. على الرغم من هذا التراجع، إلا أن 7 من أكثر 10 هواتف مبيعًا كانت من صنع شركة سامسونج مع تصدر الهاتف Galaxy Note 10+ 5G للقائمة ويليه iPhone 11 و Galaxy Note 10 5G.

احتلت شركة أبل المرتبة الثانية بحصولها على 28 في المئة من السوق بعدما حققت نموًا قدره 17 في المئة مقارنة مع الربع السابق، والفضل في ذلك يعود إلى الأداء القوي لسلسلة هواتف iPhone 11 Series. أكملت شركة LG قائمة الشركات الثلاثة الأولى بحصولها على حصة سوقية قدرها 15 في المئة. ككل، نما سوق الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية بنسبة 1.6 في المئة مقارنة مع الربع الثالث من العام 2019.

المصدر.

اليابان تعطي الضوء الأخضر للشركات الكورية الجنوبية لإستيراد المواد الكيميائية الضرورية لأجهزتها

Galaxy S10

وافقت اليابان على شحن مواد عالية التقنية إلى كوريا الجنوبية لأول مرة منذ فرض قيود التصدير في الشهر الماضي، ولكن هذا القرار جاء مع ضغوطات سياسية إضافية تحذر من إمكانية أن تُوسع اليابان من القيود المفروضة على عمليات التسليم إلى جارتها الآسيوية.

توضح الموافقة والتحذير اللاحق مدى استعداد طوكيو لزيادة الرهان في الخلاف الدبلوماسي، ومع ذلك فهي لا ترغب في قطع الصادرات بالكامل إلى كوريا الجنوبية. أدى هذا النزاع، والذي ترسخت جذوره في الحرب الماضية وتفاقم بسبب تشديد القيود على شحنات ثلاثة مكونات عالية التقنية، إلى تأجيج القومية وإثارة المخاوف التجارية.

تدهورت العلاقات بين الحلفاء الأمريكيين في أواخر العام الماضي كجزء من نزاع إستمر عقودًا على تعويض العمال القسريين أثناء الإحتلال الياباني. احتجت كوريا الجنوبية بتاريخها الصعب مع اليابان، والتي استعمرت شبه الجزيرة الكورية خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال وزير الصناعة الياباني Hiroshige Seko في مؤتمر صحفي : ” في العادة، لا نعلن في كل مرة نعطي فيها إذنًا بالتصدير. ومع ذلك، أشارت الحكومة الكورية الجنوبية إلى تحركاتنا على أنها حظر على الصادرات، وهو انتقاد غير عادل “. وقال الوزير الياباني أن هذه هي المرة الأولى منذ فرض قيود التصدير في الشهر الماضي، حيث سمحت اليابان بشحن واحدة من المواد الثلاث العالية التقنية.

وكان سريعًا في أن يضيف بأن طوكيو ستوسع القيود المفروضة على المواد الكيميائية الثلاثة العالية التقنية والتي تشمل البوليميد المفلور، ومقاوم الضوء، وفلوريد الهيدروجين، إذا كانت هناك أي حالات للإستخدام ” غير السليم “. وجدير بالذكر أنه يتم إستخدام هذه المواد الكيميائية الثلاثة لتصنيع شاشات الهواتف الذكية والمعالجات والرقاقات، وهي تُستخدم كذلك في نفس الوقت في تصنيع الأسلحة.

ذكر المسؤولون اليابانيون أسبابًا أمنية غير محددة لفرض قيود على التصدير، ولكنهم أشاروا إلى تآكل الثقة بعد أن أمرت محكمة كوريا الجنوبية العام الماضي الشركات اليابانية بتعويض العمال القسريين أثناء الإحتلال الياباني. وتقول طوكيو إن المسألة تمت تسويتها بموجب معاهدة عام 1965 لتطبيع العلاقات الثنائية.

 

كوريا الجنوبية تصل إلى 1 مليون مشترك في 5G، ومعدل التبني كان أسرع بكثير من 4G

5G

يبدو أنه يتم تبني تكنولوجيا 5G على نحو جيد في كوريا الجنوبية، على الأقل وفقا لوزارة العلوم والتكنولوجيا في البلاد، فبحلول يوم 10 يونيو، كان هناك مليون مشترك في الجيل الجديد من الشبكات. تم الوصول إلى هذا الرقم في غضون 69 يومًا فقط، أي في وقت أقل بنحو 11 مرة مقارنة مع شبكات الجيل الرابع 4G في العام 2011. تم إطلاق شبكات الجيل الخامس 5G التجارية في كوريا الجنوبية في اليوم 3 أبريل، وبالنظر إلى عدد المشتركين الحالي، فهذا يعني أن كل يوم يشهد تسجيل 17 آلف مشترك جديد في شبكات 5G.

تمتلك شركة الإتصالات SK Telecom نحو 40 في المئة من جميع إشتراكات 5G، بينما تمتلك كل من Korea Telecom و +LG U نحو 30 في المئة من الإشتراكات. شهدت كل من SK Telecom و Korea Telecom ترقية المزيد من العملاء من 4G إلى 5G، في حين حققت شركة +LG U أعلى نسبة نمو والبالغة 21 في المئة في الشهر الماضي.

وعلى الرغم من أوجه القصور الملحوظة بسرعات 5G والتغطية الأولية المحدودة، فيبدو أن تثبيت المزيد من المحطات والترقية القوية لهواتف 5G مثل Galaxy S10 5G و LG V50 ThinQ 5G قد أدى إلى إقناع المزيد من المستهلكين بالإنتقال إلى 5G.

ووفقا للتوقعات الأخيرة، فسوف ينضم 3 إلى 4 ملايين مستخدم إضافي في كوريا الجنوبية إلى قاعدة المستهلكين التي تستخدم 5G قبل نهاية هذا العام. سيكون الطلب على هواتف 5G والتغطية المُحسنة للشبكة المحرك الرئيسي للتبني السريع.

المصدر.

 

كوريا الجنوبية تملك الآن أكثر من 260 آلف مشترك في شبكات الجيل الخامس 5G

5G

كانت كوريا الجنوبية أول دولة تطلق شبكات الجيل الخامس 5G، فهي بدأت بإطلاق شبكات الجيل الخامس للمستهلكين في بداية شهر أبريل الماضي. ووفقا لوزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والإتصالات، فقد أصبحت شركات الإتصالات الثلاثة في البلاد تضم الآن 260 آلف مشترك في شبكات الجيل الخامس 5G.

من بين شركات الإتصالات الثلاثة الكبرى، تحتل شركة Korea Telecom المرتبة الأولى بـ 100 آلف مشترك، بينما لم تكشف SK Telecom و +LG U عن عدد عملاء 5G الذي بحوزتها بالضبط.

وتسبب الإنتقال السريع نحو 5G في حدوث بعض المشاكل للمتبنين الأوائل الذين بلغوا عن مشاكل في الإتصال مع هواتف Galaxy S10 5G الخاصة بهم. ووفقا لوزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فإن البلاد تفتخر الآن بإمتلاكها لأكثر من 54000 محطة لشبكات الجيل الخامس 5G والتي ينبغي أن تساعد في تحسين التغطية.

لا تزال تغطية 5G في كوريا الجنوبية تقتصر على المناطق في العاصمة سيول. ونظرًا لأن البلدان الأخرى تستعد بدورها لتبني شبكات الجيل الخامس 5G، فيمكننا أن نتوقع الإنتظار لبعض الوقت قبل أن تتمكن شركات الإتصالات من حل كافة المشاكل وجعل شبكات الجيل الخامس 5G الخاصة بها متوفرة على نطاق واسع وتعمل على النحو المطلوب.

المصدر.

 

هاتف سامسونج القابل للطي قد يحصل على نسخة 5G في كوريا الجنوبية

Galaxy Foldable

نحن نعلم أن شركة سامسونج تعمل على هاتف ذكي متوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G تخطط لإطلاقه في الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع كبرى شركات الإتصالات هناك، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كان هذا الهاتف سيكون جزءًا من سلسلة Galaxy S10 Series أم لا. ومع ذلك، يبدو أنه سواءً كان جهازًا مستقلاً أو أحد طرازات Galaxy S10، فقد صدر اليوم تقرير جديد من موقع SamMobile يقول بأن هاتف سامسونج القابل للطي سيحصل أيضا على الأرجح على نسخة متوافقة مع شبكات 5G.

يقول هذا التقرير الجديد أنه سيتم إطلاق النسخة المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G من هاتف سامسونج القابل للطي في كوريا الجنوبية، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كانت هذه النسخة ستشق طريقها للأسواق الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية أم لا. وبطبيعة الحال، هذه أخبار جيدة لأولئك الذين يخططون لتبني الهاتف، على الرغم من أننا نتصور أن هذا ربما سيجعل هاتف سامسونج القابل للطي أكثر تكلفة مما كان متوقعًا.

كانت هناك تقارير تقول بأن هاتف سامسونج القابل للطي سيكون باهظًا بحيث من المتوقع أن يكلف نحو 1800 دولار أمريكي. لا يعد هذا الأمر مفاجئًا بالنظر إلى أنه سيستخدم تكنولوجيا جديدة تمامًا، وستدفع في الأساس تكاليف الهاتف الذكي والجهاز اللوحي في الوقت نفسه. ومن المحتمل أن يؤدي دعم 5G إلى رفع سعر الهاتف إلى مستوى أكبر، لذلك فنحن لن نتفاجأ في حالة إذا كانت النسخة المتوافقة مع شبكات 5G من هاتف سامسونج القابل للطي تكلف 2000 دولار أو أكثر.

قامت شركة سامسونج بتقديم لمحة عن هاتفها القابل للطي في مؤتمرها السنوي للمطورين SDC 2018 في أواخر العام الماضي حيث رأينا هذا الهاتف وهو قيد العمل، ولكن الشركة تستضيف حدثًا آخر يوم 20 فبراير حيث سيتم الكشف عن سلسلة هواتف Galaxy S10 Series، والهاتف القابل للطي أيضًا.

 

بعض هواتف iPhone ولوحيات iPad تواجه خطر الحظر في كوريا الجنوبية

iPhone X 2017

يبدو أن شركة آبل قد تواجه بعض المشاكل في كوريا الجنوبية مما قد يعرض هواتف iPhone ولوحيات iPad التابعة لها لحظر الإستيراد في البلاد، مما يعني أن الشركة لن تتمكن من بيع هواتف iPhone ولوحيات iPad في كوريا الجنوبية حتى يتم حل المشكلة.

هذا وفقا لنزاع حول براءة إختراع لها علاقة بتكنولوجيا الترانزستورات التي يملكها المعهد الكوري للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة المعروف إختصارًا بإسم KAIST. ووفقا لهذا المعهد الكوري، فهو يقول بأن شركة آبل إنتهكت براءة الإختراع الخاصة به. وعلى الرغم من أنه لم يتم إصدار حكم رسمي بعد، إلا أنه يعتقد على نطاق واسع أن الحكم سيكون لصالح المعهد الكوري للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة مما يعرض بعض منتجات شركة آبل، بما في ذلك iPhone 8 و iPhone 8 Plus و iPhone X وعدد من طرازات iPad للحظر في البلاد.

ولكن كما أشار البعض، فإن المفارقة في هذا الموقف هي أن المساعدة التي تتطلع إليها شركة آبل قد تأتي من شركة سامسونج، والتي كانت قبل بضع سنوات في معركة قانونية مريرة مع شركة آبل بسبب إنتهاكات براءات الإختراع أيضًا. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن شركة سامسونج تعارض صحة براءة الإختراع هذه لأنها تستخدم نفس التكنولوجيا في الرقاقات الخاصة بها أيضًا.

يبقى أن نرى كيف ستنتهي هذه القصة، ولكن بالنظر إلى أن موعد إطلاق هواتف iPhone الجديدة يقترب على الرغم من أننا لسنا متأكدين مما إذا كانت ستتأثر أيضًا، فهذا توقيت سيء إلى حد ما.

 

 

شركة الإتصالات الكورية SK Telecom ستطلق إنترنت بسرعة 10Gbps هذا العام

sk-broadband

في حين أن سرعة الإنترنت التي تبلغ 1Gbps ليست في متناول معظمنا، فسوف يكون الناس في كوريا الجنوبية قادرين على الحصول على شبكة إنترنت بسرعة 10 جيجابت في الثانية في وقت لاحق من هذا العام. وأعلنت شركة SK Broadband، وهي شركة تابعة لشركة الإتصالات الكورية الجنوبية SK Telecom أنها ستقوم بإطلاق خدمة الإنترنت بسرعة 10 جيجابت في الثانية قبل نهاية هذا العام. وهذا يعني أن المستخدمين سيتمكنون من الوصول إلى سرعة تحميل تزيد عن 1 جيجابايت في الثانية مع إتصال 10 جيجابت في الثانية.

أعلنت شركة SK Broadband فعليًا عن خدماتها التي تبلغ 2.5 جيجابت في الثانية مؤخرًا، وذلك عندما ذكرت أن العملاء سيتمكنون قريبًا من الحصول على باقات 5Gbps و 10Gbps. وهي ذاهبة لإستخدام شبكة Gigabit Passive Optical Network التي توفر بالفعل خدمة 2.5Gbps لإطلاق خدمة 5Gbps و 10Gbps أيضًا.

تكنولوجيا الشبكات هذه تستخدم معمارية ” نقطة إلى نقط متعددة ” والتي تعتمد على خط واحد للألياف البصرية مع العديد من مقسمات الألياف غير الموصلة بالطاقة. يمكن لخط Gigabit Passive Optical Network واحد الوصول إلى سرعة قصوى تصل إلى 52.2Gbps، على الورق على الأقل، مع السماح للشركة للمستخدمين بالإستفادة من هذه التقنية إلى حدود 10Gbps.

أكدت شركة SK Broadband أنها ستقوم بإطلاق خدمة الإنترنت السريعة هذه في النصف الثاني من هذا العام. وجدير بالذكر أن SK Telecom ليست الشركة الوحيدة في البلد التي ستقدم الإنترنت بسرعة 10 جيجابت في الثانية هذا العام، فشركة Korea Telecom المنافسة أعلنت بدورها عن خططها لإطلاق خدمة إنترنت بسرعة 10Gbps في شهر سبتمبر من هذا العام.

 

LG G7 ThinQ يحقق بداية جيدة، وحصد 70 آلف طلب مسبق في كوريا الجنوبية في غضون 6 أيام

LG G7 ThinQ

بعد إنتظار دام لعدة أشهر، قامت شركة LG أخيرًا بإطلاق الهاتف LG G7 ThinQ في كوريا الجنوبية وعدد من البلدان الرئيسية الأخرى. ووفقا للصحافة المحلية، فالطلبات المسبقة على الهاتف LG G7 ThinQ فاقت الطلبات المسبقة التي حصدها الهاتف LG G6 في العام الماضي.

عدد الطلبات المسبقة على الهاتف LG G7 ThinQ بلغ 70 آلف طلب في ستة أيام فقط، أي ما يعادل ضعف عدد الوحدات التي تم طلبها مسبقًا من الهاتف LG G6 في العام الماضي. وبطبيعة الحال، هذه الأرقام لا تقترب من الأرقام التي حصدها الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 إلا أن النمو سيثير بعض الآمال في قسم الهواتف الذكية في شركة LG.

لا يزال هناك متسع من الوقت لرؤية أداء الهاتف LG G7 ThinQ في الأسواق الأخرى حول العالم، وهو بحاجة إلى بذل المزيد من المجهودات لإنعاش آمال قسم الهواتف الذكية في شركة LG لأنه القسم الوحيد غير المربح في الشركة الكورية الجنوبية في السنوات الأخيرة.

المصدر.

 

إستقبال فاتر للهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 في كوريا الجنوبية

galaxy-s9-ar-emoji-6

لا تشعر كوريا الجنوبية، وهو البلد الأم لشركة سامسونج بسعادة غامرة بشأن الثنائي Galaxy S9 و +Galaxy S9. وتشير التقارير من متاجر التجزئة المحلية بأن هذين الهاتفين يعانيان من ضعف المبيعات بسبب العديد من أوجه التشابه مع هواتف Galaxy S8 و Galaxy A8 2018.

وعلى ما يبدو، لا يحصل الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 على إستقبال حماسي تقليدي في كوريا الجنوبية على الرغم من الإطلاق المبكر والعروض الحصرية ومساعدات شركات الإتصالات. ووفقا لأحد متاجر التجزئة في كوريا الجنوبية، فقد أوضح بأن المستهلكين لا يقومون بشراء الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 بسبب التشابه الكبير مع الهاتفين Galaxy S8 و +Galaxy S8، ومع هواتف Galaxy A8 2018.

حاليا، الجهاز الأكثر مبيعا بين المراهقين الكوريين هو Galaxy A8 2018، والذي يقدم تجربة سلفي مميزة وبسعر متوسط. ومن الجدير بالذكر أن هواتف Galaxy S8 حققت نجاحًا كبيرًا في كوريا الجنوبية، نظرًا إلى أنه تم دعمها بشكل كبير من قبل شركات الإتصالات المحلية وتم بيعه بسعر منخفض يعادل 180 دولارًا. ومع ذلك، فقد أوقفت الحكومة الكورية الجنوبية هذه الممارسة على الرغم من أن سعر Galaxy S9 المدعوم يبلغ 430 دولارًا تقريبًا، وهذه قفزة هائلة.

المصدر.

 

الطلبات المسبقة على Galaxy S9 أدنى من التوقعات في كوريا الجنوبية

galaxy-s9-ar-emoji-6

قبل أن تبدأ شركة سامسونج بتلقي الطلبات المسبقة على الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 كانت الشركة تتوقع أن تكون مبيعات هذين الهاتفين أعلى من مبيعات Galaxy S8 و +Galaxy S8. ومع إقتراب تاريخ الإطلاق، فقد بدأت المصادر الصناعية تشك في أن هذا سيكون هو الحال.

وقال مسؤول من شركة سامسونج : “نعتقد أن الطلبات المسبقة على الهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 مماثلة من حيث الحجم للطلبات المسبقة التي حصدها Galaxy S8 و +Galaxy S8 “. ويقول المسؤول التنفيذي بأنه في العام الماضي حظي الهاتفين Galaxy S8 و +Galaxy S8 بوقت أطول بين الإعلان الرسمي والطلبات المسبقة لإثارة الضجة الإعلامية.

ومع ذلك، فإن المسؤولين في شركات الإتصالات لديهم تقدير مختلف حول المبيعات، فهم يقولون بأن المبيعات ستكون مماثلة أو أقل قليلا. ويقول أحد المطلعين على المسألة في إحدى شركات الإتصالات : ” يمكن للعملاء العثور على Galaxy S9 بشكل لا يختلف كثيرًا عن الهواتف الذكية الأخرى، فالشعبية وإهتمام العملاء ليس عاليا مقارنة بالطرازات السابقة “.

على سبيل المقارنة، حطم الهاتفين Galaxy S8 و +Galaxy S8 الرقم القياسي للطلبات المسبقة في العام الماضي عندما حصدَا 550 آلف طلب مسبق في غضون يومين فقط، وهذا ما يعني أكثر من ضعف الطلبات المسبقة التي حصدها كل من Galaxy Note 7 و Galaxy S7.

إذا كنت تتساءل عن الأشياء التي تختلف فيها هواتف Galaxy S9 الجديدة عن هواتف Galaxy S8، فالكاميرا هي مكان جيد للبدء. ولا تنسى أنه بمقدور Galaxy S9 قياس ضغط الدم، وليس فقط معدل ضربات القلب. لمزيد من المعلومات، شاهد مراجعتنا القصيرة للهاتفين Galaxy S9 و +Galaxy S9 في الفيديو أدناه :

المصدر.

 

المدعون العامون في كوريا الجنوبية يحققون الآن في قضية تعمد آبل إبطاء هواتفها الذكية القديمة

Apple iphone 6 Plus

إعتراف شركة آبل بتعمدها إبطاء هواتف iPhone القديمة ذات البطاريات المتدهورة تسبب لها بالعديد من المشاكل القانونية ومشاكل الثقة مع المستهلكين. ونتيجة للجدل الكبير الدائر حاليا حول هذه القضية، فقد بدأت العديد من الهيئات التنظيمية في العديد من البلدان بفتح تحقيق حول تعمد شركة آبل إبطاء هواتف iPhone القديمة، والآن إنضمت كوريا الجنوبية إلى هذه القائمة أيضا.

وحتى الآن، قامت شركة آبل إصدار بيان رسمي تعتذر فيه للعملاء وتؤكد فيه أنها ستقوم بإستبدال البطاريات للهواتف الذكية المتضررة بسعر منخفض. وجدير بالذكر أن تكلفة إستبدال بطاريات الهواتف الذكية التي هي خارج الضمان تبلغ عادة 79 دولار أمريكي، ولكن شركة آبل أعلنت الآن أنها ستقوم بتقليص هذا السعر إلى 29 دولار أمريكي فقط لجميع ملاك هواتف iPhone 6 أو الإصدارات الأعلى التي هي بحاجة إلى إستبدال البطارية، وذلك إبتداء من أواخر شهر يناير إلى غاية شهر ديسمبر من العام 2018.

أوضحت شركة آبل كذلك أنها تخطط أيضا لإطلاق تحديث iOS والذي من شأنه أن يعطي للمستخدمين المزيد من ” الرؤية ” على صحة بطاريات هواتف iPhone الخاصة بهم حتى تكون لديهم فكرة أفضل عما إذا كانت البطارية تؤثر في الواقع على أداء أجهزتهم. وقد تم إقتراح ذلك بالفعل حيث إقترح على شركة آبل عرض إشعار للمستخدمين يحذرهم بشأن بطارية الجهاز التي هي بحاجة إلى إستبدال.

هذا لم يكن كافيا، على ما يبدو. وقد تم بالفعل رفع العشرات من الدعاوى القضائية ضد شركة آبل بينما تواجه الشركة أيضا تحقيقات بشأن تعمدها إبطاء هواتف iPhone القديمة الخاصة بالعملاء في كل من الولايات المتحدة والصين وإيطاليا وفرنسا لتنضم كوريا الجنوبية أيضا إلى القائمة الآن.

قدم المواطنون في سيول للهيئة المسؤولة عن حقوق المستهلكين شكاوى ضد شركة آبل يقولون فيها بأن هدف شركة آبل من ذلك هو التأثير على العملاء لدفعهم من أجل الترقية إلى هواتفها الذكية الأحدث في وقت أقرب من الذي خططوا له. وقد بدأ مكتب المدعين العامين في العاصمة الكورية الجنوبية سيول بإجراء تحقيق في هذا الأمر.

في معظم الأحيان، لا تزال شركة آبل متشبتة بمواقفها السابقة، والتي تتمثل في إبطائها لهواتف iPhone القديمة عمدًا من أجل توفير تجربة أفضل للمستخدمين ومنع الإنطفاء العشوائي لأجهزتهم، ولكنها تعتذر عن الطريقة التي تعاملت بها مع القضية. في الأونة الأخيرة، شركات مثل موتورولا و HTC و LG وسامسونج خرجت بتصريحات تؤكد فيها أنها لا تقوم أبدًا بإبطاء هواتفها الذكية على الرغم من البطاريات المنهكة والقديمة.

 

بيعت 55 آلف وحدة من جهاز Nintendo Switch في كوريا الجنوبية خلال ثلاثة أيام فقط

nintendo-switch-7

بناء على ما أعلنت عنه شركة Nintendo في الأونة الأخيرة، فيبدو أن هذه الأخيرة تمكنت من بيع 10 ملايين وحدة من جهاز Nintendo Switch على الصعيد العالمي في أقل من عام. هذا هو السبب في أننا لم نتفاجأ عندما علمنا بأن جهاز Nintendo Switch يؤدي بشكل جيد جدًا في كوريا الجنوبية أيضا.

ووفقا لمنشور على Reset Era، فقد قيل بأن شركة Nintendo تمكنت من بيع أكثر من 55 آلف وحدة من جهاز Nintendo Switch في كوريا الجنوبية خلال ثلاثة أيام فقط. هذا يتجاوز المبيعات التي حققتها أجهزة Nintendo الأخرى، بما في ذلك Nintendo DS و Nintendo 3DS.

على ما يبدو، مبيعات جهاز Nintendo Switch في كوريا الجنوبية لم تكن قوية فقط خلال الأسبوع الذي تم فيه إطلاق الجهاز هناك، فهذا الجهاز إستمر في حصد مبيعات جيدة في البلاد بعد ذلك مع العلم بأن كوريا الجنوبية إنتظرت إلى غاية وقت سابق من هذا الشهر قبل الحصول على جهاز Nintendo Switch على عكس معظم الأسواق الأخرى في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، يبدو أنه على الرغم من الإضطرار إلى الإنتظار لمدة عام تقريبًا، فيبدو أن اللاعبين في كوريا الجنوبية لا يزالون متحمسين جدًا لجهاز Nintendo Switch، على الأقل بناء على هذه الأرقام.

المصدر.

 

سامسونج تتطلع لبيع 700 آلف وحدة من Galaxy Note 8 في كوريا الجنوبية خلال الشهر الأول

Galaxy Note 8

وفقا لتقرير جديد صدر اليوم من كوريا الجنوبية، فيبدو أن شركة سامسونج تستهدف بيع ما مجموعه 700 آلف وحدة من الهاتف Galaxy Note 8 في كوريا الجنوبية خلال الشهر الأول من توافر الجهاز.

ويشير التقرير إلى أن الشركة الكورية الجنوبية الرائدة في مجال صناعة الهواتف الذكية ستبدأ بتوريد العدد المذكور من الوحدات بنهاية هذا الشهر. وعلى مستوى الأرقام، 60 في المئة من الوحدات ستضم 64GB من الذاكرة الداخلية، في حين ستضم النسبة المتبقية 256GB من الذاكرة الداخلية..

وبالحديث عن نسخة 64GB، فسوف تكون 40% من الوحدات باللون الأزرق السماوي، و30 في المئة من الوحدات باللون الأسود، في حين ستكون نسبة 30 في المئة المتبقية باللون الرمادي. وبالمثل، 60% من الوحدات من نسخة 256GB ستكون باللون الأزرق، في حين ستكون نسبة 40 في المئة المتبقية باللون الأسود.

ويقول التقرير بأن نسخة 128GB والنسخة الذهبية تم إستبعادها من قائمة الإطلاق. وعلى ما يبدو، تتطلع شركة سامسونج لبيع 700 آلف وحدة من الهاتف Galaxy Note 8 في كوريا الجنوبية خلال الشهر الأول لتحقيق نفس قدر المبيعات التي حققها الهاتف Galaxy S8 في نفس البلد خلال شهره الأول.

كما تعلمون على الأرجح، الهاتف Galaxy Note 8 سيكون متاحا للطلب المسبق في كوريا الجنوبية في الفترة ما بين 7 سبتمبر و 14 سبتمبر، وسيصبح متاحا للشراء إبتداء من 15 سبتمبر. في الأونة الأخيرة، قال رئيس قسم الأجهزة المحمولة في شركة سامسونج، السيد Koh Dong-Jin بأن شركته تتوقع بيع أكثر من 11 مليون وحدة من الهاتف Galaxy Note 8 في جميع أنحاء العالم.

المصدر.