دولة الإمارات تعلن نجاح وصول #مسبار_الأمل الى مدار المريخ 🌌 وبذلك تنضم لعدد قليل من الدول

دولة الإمارات تعلن نجاح وصول #مسبار_الأمل الى مدار المريخ 🌌

وبذلك تنضم لعدد قليل من الدول التي تمكنت من الوصول لهذا الإنجاز من قبل.

ومن الجدير بالذكر بأن المسبار سيعمل على إستكشاف المزيد عن كوكب المريخ في شتى المجالات المختلفة.

إحتمال إكتشاف كوكب مؤهل لإحتضان البشر في النظام الشمسي المجاور

eso1629a

تشير التطورات العلمية الحديثة إلى وجود كوكب بحجم الأرض يدور حول أقرب نجم إلى الشمس وهو Proxima Centauri. هذا الكوكب يتواجد على مسافة قريبة من نجمه ويحتوي على مياه سائلة، وهي العنصر الأساسي للحياة كما تعلمون. هذه المنطقة والتي ليست قريبة، وليست بعيدة في نفس الوقت عن الشمس تدعى Goldilocks Zone.

كجزء من مبادرة Pale Red Dot، إستطاع العلماء رصد النجم Proxima Centauri بحثا عن أدلة على وجود كوكب حي. لآن الكواكب عادة ما تكون صغيرة بالنسبة لنجمها، ولأن النجوم تميل إلى أن تطغى على أية مستشعرات تستند على الضوء نملكها، فمن الصعب جدا في الواقع رؤية هذا الكوكب.

هناك العديد من الطرق للكشف عن الكواكب. واحدة من هذه الطرق هي النظر إلى الفراغات في سطوع النجم مما قد يشير إلى وجود شيئا ما في المدار يمر أمامه. والطريقة الأخرى تتمثل في النظر إلى تمايل النجم، والذي قد يكون سببه جاذبية الثقل بين النجم والكوكب.

This plot shows how the motion of Proxima Centauri towards and away from Earth is changing with time over the first half of 2016. Sometimes Proxima Centauri is approaching Earth at about 5 kilometres per hour — normal human walking pace — and at times receding at the same speed. This regular pattern of changing radial velocities repeats with a period of 11.2 days. Careful analysis of the resulting tiny Doppler shifts showed that they indicated the presence of a planet with a mass at least 1.3 times that of the Earth, orbiting about 7 million kilometres from Proxima Centauri — only 5% of the Earth-Sun distance.

هذا هو التذبذب الناجم عن قيام العلماء بإقامة نسخة لهذا الكوكب، معتبرا أن هذا كان دليلا قويا على أن شياء ما يفوق كتلة الأرض بنحو ×1.3 يدور حول هذا النجم. ووفقا للقراءات المحصل عليها، فيبدو أن هذا الكوكب يدور حول نجمه كل 11.2 يوما.

وهذا يعني أن هذا الكوكب قريب من شمسه بالمقارنة مع الأرض. ومع ذلك، النجم Proxima Centauri باهت كثيرا بالمقارنة مع الشمس، لذلك فهذا الكوكب الجديد يتواجد أيضا في منطقة معتدلة مثل الأرض. قبل أن تشعر بالحماسة، ينبغي الإشارة إلى أنه على الرغم من أن الظروف على هذا الكوكب يجب أن تسمح بوجود ماء سائل، فهناك أيضا فرصة جيدة أن تسمح المسافة القصيرة لأشعة الشمس بجعل سطح هذا الكوكب معرضًا للإشعاعات الشمسية مثل الأشعة السينية وما إلى ذلك من الإشعاعات الأخرى.

أيضا، لا يزال من غير الواضح في الوقت الراهن ما إذا كان نصف سطح الكوكب موجها نحو الشمس، أو ما إذا كان لديه تناوب يعمل على توزيع الأشعة الشمسية بشكل متوازن. بإختصار، نحن بحاجة إلى المزيد من المراقبة المباشرة، على الرغم من أن ذلك سوف يستغرق وقتا طويلا جدا لقمر صناعي بشري الوصول إلى هذا الموقع : ما يقدر بنحو 81000 سنة مع التكنولوجيات الحالية. على الرغم من أن الفضاء قد أصبح أساسيا لبقائنا، فهذا الإكتشاف الجديد هو خطوة واحدة صغيرة فقط نحو إستعمار الفضاء.

 

إكتشاف كوكب جديد يتكون من الألماس

أعلن علماء الفلك أمس عن اكتشافهم لكوكب حجمه ضعف حجم كوكبنا، ولكن يشكل الألماس المكون الرئيسي لهذا الكوكب والذي قاموا بتسميته بكاكنكري 55، و يدور حول نجم شبيها بشمسنا ويبعد عنا 40 سنة ضوئية، مع العلم أن السنة الضوئية تعادل 9.46 تريليون كيلومتر.

ويعود اكتشاف هذا الكوكب لفريق علمي يتكون من علماء أمريكيين وفرنسيين، وتبلغ درجة الحرارة على سطح الكوكب إلى 1648 درجة مئوية، وتبلغ السنة على سطحه 18 ساعة فقط، وأكتشف العلماء أن المكون الرئيسي لهذا الكوكب من مادة الألماس الثمين، وأن حجم الألماس فيه يعادل ثلاثي كتلة الأرض، جدير بالذكر أن لتك ليست المرة الأولى لاكتشاف كوكب المادة الأساسية فيه من الماس لكن هذا الكوكب يمتلك كمية ألماس أكبر بكثير.

المصدر: national geographic 

القمر الصناعي Rosat في طريقه للإصطدام بالأرض !

قبل شهر سقط القمر الصناعي UARS على الأرض، تحديدا في كندا، الآن هناك قمر صناعي آخر على وشك السقوط، ولكن لا نعلم أين !

خلال شهر سبتمبر الماضي تم الإعلان أن القمر الصناعي الألماني Roentgen الذي يسمى Rosat سيسقط على الأرض في الفترة ما بين نهاية أكتوبر و بداية نوفمبر، و تماما كالقمر الذي سبقة لا أحد يعلم أين سيسقط تحديدا ! في أي قارة أو في أي بحر و هل سيسقط في منطقة نائية أو مليئة بالسكان ؟

من المتوقع أن يسقط القمر الصناعي و يصل الأرض يوم الأحد “غدا” هناك دراسة أخرى تقول أنه سيسقط في منطقة قريبه من الصين، و لكن هذا مجرد توقع لا يوجد من قام بدراسة و “يبصم بالعشرة” أين سيسقط ! “الله يستر” .

من المؤكد أن القمر لن يصل كقطعة واحدة و سيفقد الكثير من أجزاءه عند السقوط و قد يصل منه ما يزن 1.6 طن، سنتابع معكم الأخبار غدا و نتمنى أن لا يصاب أحد بمكروه.