الإتصالات السعودية STC تسحق منافسيها في إختبار سرعات الإنترنت من Speedtest

Stc internet-2

الكل يعرف أن المنافسة دائما شديدة بين شركات الإتصال في أي مكان، و خصوصا في السعودية فهي تحمل طابعا تنافسيا حادا. الإعلانات المتعددة و المفاخرة في سرعات الإنترنت و قوة التغطية تستمر دائما، لكن لم يكن هناك طريقة واضحة لمعرفة من هي الشبكة الأسرع فعليا. حسنا موقع Speedtest الشهير سيكون لديه المعلومة اللتي يمكن أن نثق فيها و ذلك عبر إختبارات المستخدمين الحقيقية في السعودية لسرعات الإنترنت بشبكات الموبايل، فكيف كانت النتائج؟

في إختيارات Speedtest لأفضل الشبكات للعام المنصرم حصلت شركة الإتصالات السعودية STC على جائزة أسرع شبكة موبايل سرعة من ناحية الإنترنت في السعودية، متفوقة على أقرب منافسيها بفارق كبير. فحسب موقع Speedtest الشهير لقياس سرعات الإنترنت فقد حصلت STC على معدل سرعة تحميل على شبكتها يصل الى 10.71 ميجا، بينما سرعة الرفع كانت ليست بالبعيدة فقد حققت 8.87 ميجا. و الملاحظ أن المنافسين الرئيسين موبايلي و زين حصلوا على نتائج متقاربة، و جميعها بعيدة عن نتائج STC، حيث حقق أقرب المنافسين موبايلي سرعة تحميل وصلت الى 6.74 ميجا كما يظهر في الصورة في الأسفل و اللتي تظهر النتائج كاملة.

speedtest-stc

يقوم موقع Speedtest بإجراء أكثر من 1 مليار إختبار أكثر من 1500 موفر خدمات حول العالم. و تتميز نتائج Speedtest أنها تملك رقابة شديدة لضمان نتائج نزيهة و منع أي محاولة إحتيال لتعديل النتائج بأي إتجاه. و تقوم سياسة Speedtest على حساب معدل سرعات التحميل لأفضل تقنية متوفرة في البلد المحدد. كمثال هذه التقنية سيتكون LTE أو 4G في السعودية، و لن يتم إدخال التقنيات الأضعف و ذلك لكي لا تكون النتائج مضللة.

المصدر.

موبايلي تستثمر بشركات الإنترنت و التقنية الناشئة بإطلاق صندوقها الإستثماري

mobily

تنضم موبايلي الى شركات عديدة في المملكة منها أرامكو السعودية و غيرها الكثير في إطلاق صندوق إستثماري في الشركات الناشئة. و يهدف المشروع الى البحث عن شركات ناشئة و سريعة النمو مع التركيز على تلك التي تتواجد في الوسط التقني و مجال الإتصالات.

و لا عجب أن الشركة إختارت مشاريع تتمحور حول تطبيقات الهواتف، حيث أن من أول استثماراتهم شركة “إيزي تاكسي” التي تقدم خدمة رأيناها بشكل متكرر مؤخرا و هي خدمة طلب سيارة أجرة الى حيث تتواجد.

يمكنكم قراءة المزيد من التفاصيل عبر البيان الصحفي التي نشرته الشركة اليوم:

موبايلي تطلق صندوق للاستثمار في الشركات الناشئة في مجالات الانترنت وتقنية المعلومات

الرياض – ضمن جهودها الرامية إلى تعزيز مفهوم الابتكار أعلنت موبايلي عن انشاء صندوق “موبايلي فنشرز” الذي يصنف ضمن صناديق رأس المال الجريء ويهدف إلى الاستثمار في الشركات التقنية الناشئة سريعة النمو في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات والاعلام والترفيه مقابل حصة من ملكية الشركة الناشئة.

ويركز صندوق “موبايلي فنتشرز” على عدة مجالات أبرزها التجارة الإلكترونية وتطوير مبيعات التجزئة، خدمات الجوال المالية والدفع الرقمي، الإعلانات الرقمية، المحتوى الرقمي والترفيهي، تقنية المعلومات والخدمات السحابية، تطبيقات الهواتف والمواقع الخدمية.

بالاضافة إلى الاستثمار المادي يهدف الصندوق إلى دعم الشركات من خلال تسهيل التكامل مع خدمات وقنوات موبايلي المختلفة التي تضيف قيمة فعلية للشركة الناشئة وتسهم في زيادة نجاحها وانتشارها.

المهندس خالد بن عمر الكاف العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة موبايلي أكد أن الصندوق الاستثماري “موبايلي فنشرز” هو خطوة لتدعيم الموقع الريادي الذي تشغله موبايلي في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال تبني المنتجات والخدمات المبتكرة التي تقدمها الشركات الناشئة، ويكمل في نفس الوقت الدور الذي تقوم به موبايلي في دعم بيئة ريادة الأعمال في المملكة والوطن العربي عموماً، من جهته قال الدكتور كارل مايكل هينيكنج الرئيس التنفيذي للتخطيط والإندماج والاستحواذ بشركة موبايلي أن الشركة تحصل على معلومات قيمة توضح اتجاهات الاسوق من خلال الاستثمار في شركات التقنية الناشئة ، بالإضافة إلى أنها أيضا تقوم ببناء التكاتف التقني والاقتصادي مع قطاعات موبايلي المختلفة”.

وجاءت أولى استثمارات الصندوق في شركة “إيزي تاكسي” التي تقدم تطبيق للهواتف الذكية يمكن من خلاله حجز سيارة أجرة تأتي إلى الموقع حالاً، علمًا بأن تطبيق “إيزي تاكسي” متوفر لأجهزة الأيفون والأندرويد والبلاك بيري وويندوز فون ويمكن تحميله من خلال الموقع http://www.easytaxi.com/sa-ar/.

تلى ذلك شركة “أنغامي” كثاني شركة استثمرت فيها “موبايلي فنتشرز” ، وهي تقدم تطبيق هواتف موسيقي يوفر ملايين الأغاني العربية والغربية للاستماع والتحميل مجانًا، كما يمكن التطبيق من اكتشاف موسيقى جديدة بناءً على الذوق الخاص، إلى جانب إمكانية مشاركة الأغاني المفضلة مع الأصدقاء ويمكن تحميل التطبيق من خلال الموقع: https://www.anghami.com/ar/.

ودعت موبايلي أصحاب الشركات الناشئة المهتمين بالتعرف على المزيد عن الصندوق زيارة الموقع الالكتروني: http://www.mobilyventures.com لمعرفة تفاصيل أكثر تدعم رؤيتهم الطموحة لنجاح شركاتهم الناشئة.

شارك الآن في مسابقة موبايلي لمطوري التطبيقات 2012

إذا كنت أحد مطوري التطبيقات للأجهزة المحمولة بالتأكيد لن تفوت المشاركة في هذه المسابقة، شروط المسابقة بسيطة جدا و ستكون مرشجا لربح أحد 3 جوائز مختلفة، إقرأ البيان الصحفي في الأسفل لتتعرف أكثر على المسابقة:

عزيزي مطور التطبيقات على الموبايل، جائزة موبايلي لمطوري التطبيقات 2012 تتيح المجال لجميع مطوري التطبيقات المشاركة بتطبيقاتهم للفوز بجوائز قيمة. قامت موبايلي بإنشاء هذه المسابقة للمرة الأولى عام 2011 تشجيعا منها لمطوري التطبيقات من أجل إثراء المحتوى العربي والمساعدة في الحفاظ على استمرارية التطبيقات ذات الأفكار المبتكرة والمميزة.

للمشاركة، يجب أن تكون التطبيقات مخصصة للموبايل وأن تكون ضمن إحدى المجالات التالية: الإسلامية، الرياضية، الترفيه، الصحة والرشاقة، الإنتاجية، التواصل الاجتماعي، الأخبار، الألعاب، التعليم والأعمال.

سيكون هناك ثلاث فائزين في هذه المسابقة و الجوائز هي:

  • جائزة أفضل تطبيق، قيمة الجائزة 30,000 دولار.
  • جائزة أفضل فكرة تطبيق، قيمة الجائزة 30,000 دولار.
  • جائزة أفضل تصميم لتطبيق، قيمة الجائزة 30,000 دولار.

طريقة المشاركة:
المشاركة تتم بإكمال ثلاث خطوات بسيطة:

  • الخطوة الأولى: سجل مجانا في مجتمع موبايلي لمطوري التطبيقات http://developers.mobily.com.sa
  • الخطوة الثانية: ارفع تطبيقك أو تطبيقاتك في مجتمع موبايلي لمطوري التطبيقات.
  • الخطوة الثالثة: قم بتعبئة نموذج التسجيل في المسابقة

للاطلاع على طريقة المشاركة بالتفصيل، يمكنك زيارة موقع جائزة موبايلي لمطوري التطبيقات 2012 على الرابط التالي:

http://developers.mobily.com.sa/Award

مع ملاحظة النقاط التالية:

  • بإمكانك تخصيص تطبيق واحد لكل فئة من فئات المسابقة.
  • يمكنك المشاركة بثلاث تطبيقات كحد أقصى، بحيث أنه يجب عليك أن تقوم بتخصيص تطبيق واحد فقط لكل فئة من فئات المسابقة
  • يتم إغلاق باب المشاركة في المسابقة بنهاية بوم 14 ديسمبر 2012.
  • ستقوم لجنة التحكيم باختيار التطبيقات المرشحة لمرحلة التصويت خلال الفترة المستمرة من 15 إلى 17 ديسمبر 2012.
  • ستبدأ مرحلة التصويت على هذا الموقع بتاريخ 18 ديسمبر 2012، وتنتهي بنهاية يوم 24 ديسمبر 2012.

إربح 30000$ مع جائزة مطوري موبايلي

أعلنت موبايلي عن جائزتها الخاصة لمطوري التطبيقات التي سيحصل فيها الثلاث الفائزين في هذه المسابقة على مبلغ 30000$. قامت موبايلي بإطلاق هذه المسابقة لأول مرة في 2011 لتقوم بتشجيع المطورين على إثراء المحتوى العربي و الحفاظ على إستمرارية التطبيقات ذات الأفكار المبتكرة، يجب أن تكون التطبيقات مخصصة للهاتف المحمول و في إحدي المجالات التالية: الإسلامية، الرياضية، الترفيه، الصحة والرشاقة،الإنتاجية، التواصل الاجتماعي، الأخبار، الألعاب، التعليم والأعمال.

عزيزي مطور تطبيقات الموبايل،
جائزة موبايلي لمطوري التطبيقات 2012 تتيح المجال لجميع مطوري التطبيقات المشاركة بتطبيقاتهم للفوز بجوائز قيمة. قامت موبايلي بإنشاء هذه المسابقة للمرة الأولى عام 2011 تشجيعا منها لمطوري التطبيقات من أجل إثراء المحتوى العربي والمساعدة في الحفاظ على استمرارية التطبيقات ذات الأفكار المبتكرة والمميزة.
للمشاركة، يجب أن تكون التطبيقات مخصصة للموبايل وأن تكون ضمن إحدى المجالات التالية: الإسلامية، الرياضية، الترفيه، الصحة والرشاقة،الإنتاجية، التواصل الاجتماعي، الأخبار، الألعاب، التعليم والأعمال.

سيكون هناك ثلاث فائزين في هذه المسابقة و الجوائز هي:
· جائزة أفضل تطبيق، قيمة الجائزة 30,000 دولار.
· جائزة أفضل فكرة تطبيق، قيمة الجائزة 30,000 دولار.
· جائزة أفضل تصميم لتطبيق، قيمة الجائزة 30,000 دولار.

طريقة المشاركة:
المشاركة تتم بإكمال ثلاث خطوات بسيطة:
ü الخطوة الأولى: سجل مجانا في مجتمع موبايلي لمطوري التطبيقات http://developers.mobily.com.sa
ü الخطوة الثانية: ارفع تطبيقك أو تطبيقاتك في مجتمع موبايلي لمطوري التطبيقات.
ü الخطوة الثالثة: قم بتعبئة نموذج التسجيل في المسابقة
للاطلاع على طريقة المشاركة بالتفصيل، يمكنك زيارة موقع جائزة موبايلي لمطوري التطبيقات 2012 على الرابط التالي:
http://www.MobilyDevelopersAward.com
مع ملاحظة النقاط التالية:
· بإمكانك تخصيص تطبيق واحد لكل فئة من فئات المسابقة.
· يمكنك المشاركة بثلاث تطبيقات كحد أقصى، بحيث أنه يجب عليك أن تقوم بتخصيص تطبيق واحد فقط لكل فئة من فئات المسابقة
· يتم إغلاق باب المشاركة في المسابقة بنهاية بوم 14 ديسمبر 2012.
· ستقوم لجنة التحكيم باختيار التطبيقات المرشحة لمرحلة التصويت خلال الفترة المستمرة من 15 إلى 17 ديسمبر 2012.
· ستبدأ مرحلة التصويت على هذا الموقع بتاريخ 18 ديسمبر 2012، وتنتهي بنهاية يوم 24 ديسمبر 2012.

موبايلي و Du يطلقان نوكيا لوميا 920 و 820 بشكل حصري

من خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في دبي قامت Nokia بإعلان شركائها في حملة إطلاق اجهزة لوميا الجديد في الخليج العربي. و قد أعلنت نوكيا أن موبايلي ستقوم بإطلاق الجهاز بشكل حصري في المملكة العربية السعودية، بينما ستقوم Du بإطلاق الجهاز في الإمارات العربية المتحدة. يمكنكم معرفة المزيد عن الأجهزة و مواعيدها هنـــــا.

إتفاقية جديدة بين موبايلي و الخطوط الجوية الملكية الأردنية

بالتأكيد أنت تملك الكثير من النقاط في برنامج نقاطي و الذي تقدمه لنا موبايلي، الآن وفي إتفاقية جديدة بين إتحاد الإتصالات موبايلي و الخطوط الملكية الأردنية أصبح بإمكانك الآن إستبدال نقاطك بأميال سفر في برنامج المسافر الدائم من الخطوط الملكية.

الخطوط الملكية الأردنية تعتبر أحد أعضاء التحالف العالمي للطيران، و ستقدم لك الكثير من المزايا عند إستخدامك لهذه النقاط و بهذه الخطوة موبايلي تقطع شوطا طويلا عالميا حيث و بالتأكيد خطوة كهذة ستلقى رواجا كبيرا خصوصا لمحبي السفر.

يذكر أنك تستطيع الإستفادة من نقاطي في خدمات كثيرة داخل موبايلي كالرسائل المجانية و باقات الإنترنت و دقائق مجانية كذلك.

المصدر AMEInfo

قطاع الإتصالات في السعودية يحقق أرباحا كبيرة في 2012

مقارنة بالربع الأول من العام الماضي، فإن الزيادة في الأرباح التي شهدتها السوق السعودية “طبعا في مجال الإتصالات” بلغت 62%! و هذه نسبة كبيرة تقدر بـ 3.3 مليار ريال سعودي.

العام الماضي و في نفس الفترة كانت العائدات تبلغ 2 مليار ريال سعودي و ذلك وفقا لصحيفة الإقتصادية، و يب أن نذكر أمرا مهما و هو أن أرقام الربع الأول من هذا العام تعتبر أقل من أرقام الربع الأخير من 2011 و الذي بلغت أرباحه 3.7 مليار ريال سعودي وهذا يشكل هبوطا بنسبة 7% تقريبا.

و يذكر أن الفضل الكبير في زيادة هذه الأرباح هو النمو الذي تحققه شركات الإتصالات حيث أن الإتصالات السعودية حققت نموا بلغ 60% عن العالم الماضي “2.5 مليار ريال” و موبايلي ارتفعت ارباحها 20% عن العام الماضي “مليار ريال سعودي”، أما زين فعلى الرغم أنها لا تزال تخسر إلا أنها قلصت خسائرها بنسبة 21%.

المصدر: AMEInfo

تأخر إطلاق الـ Galaxy SIII في السعودية

تعلمون جميعا أنه من الفمترض أن تكون السعودية هي أول من يطلق جهاز Galaxy SIII في المنطقة، و لكن ما حدث هو أن الجهاز أطلق في الإمارات و الكويت قبلهم.

في البداية نحن لا نشعر بالغيرة أبدا من اخواننا في الامارات و الكويت “واضح جدا”، ثانيا وفقا لمصدر خاص لدى عالم التقنية فإن سبب تأخير وصول الجهاز للسوق السعودي ليس بسبب الإتصالات السعودية او موبايلي و لكن بسبب وجود تلاعب في الشحنات “وربما لوكيل سامسونج علاقة بالموضوع” و الدليل على ذلك هو أن الإتصالات أطلقت الجهاز في الكويت في حين أنه لم يصل لنا بعد. السبب في هذا التلاعب هو إتاحة الفرصة لبيع الجهاز بأسعار عالية قبل عرضة بالسعر الرسمي.

بعض المحلات الآن توفر الجهاز و لكن بأسعار خيالية حيث أنهم يربحون ما يقارب الـ 500~700 ريال سعودي إضافي! أعتقد أن عليكم الإنتظار قليلا و كما نقولها باللهجة العامية “ملحقين على الجوال” !

نبضات تقنية 19: موبايلي أوكيه .. زين تخسر و STC لا تعليق !

بما أن الشركات أنهت فترة الربع الأول فبالتأكيد معظم الشركات ستقوم بكشف أرباحها و خسائرها، و اليوم أحمد يتحدث عن أرقام كل من موبايلي و زين و الإتصالات السعودية و نوكيا، ثم القليل عن أخبار سامسونج و آبل و قصة المحكمة بينهما و كيف من الممكن أن يتم التصالح من قبل رؤساءهما التنفيذيين!

موبايلي تحقق إرتفاع في أرباحها في الربع الأول من 2012

نشر موقع “أرقام” نسبة أرباح موبايلي للربع الأول من 2012 و التي يبدو أنها تشكل نسبة جيدة جدا حيث كانت 21% و ذلك ما يعادل 1207 مليون ريال سعودي.

السهم الواحد يعادل 1.72 ريال سعودي، نفس الفترة 2011 كانت أرباح موبايلي 998 مليون ريال سعودي و هنا يظهر الفرق الكبير هذا العام، بالتأكيد الإرتفاع يعود للإزدياد في معدل إستخدام الهواتف في المكالمات و كذلك مداخيل قطاع الأعمال.

بالنسبة لإيرادات البيانات فقد إرتفعت بنسبة و قدرها 28% خلال هذا الربع مقارنة بنفس الفترة العام الماضي وهذا يشكل 23% من مدخول العام الحالي، العام الماضي من نفس الفترة شكلت إيرادات البيانات 20% من المدخول لموبايلي.

عبر AMEinfo

المهندس سعود الدويش لصحيفة الإقتصادية: السعودية لا تحتمل مزود خدمة رابع

في حديثاً له مع صحيفة الإقتصادة تحدث المهندس سعود الدويش الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية بالقول ان السوق السعودي لا يحتمل أربع مزودين للخدمة و أن ثلاث مزودين للخدمة كافي جداً حيث أنه صرح بالقول:

إن وجود ثلاث شركات اتصالات تعمل في مجال الهاتف المتنقل في السعودية يكفي، فهناك دول كبيرة مثل أمريكا وصل عدد شركات الهاتف المتنقل فيها إلى تسع شركات، والآن رجعت إلى شركتين، لأنهم وجدوا أنهما كافيتان

و أكد الدويش على أهمية وجود أكثر من مزود خدمة بسبب منح العميل عدد الإختيارات، و كذلك زيادة الإبتكار و المنافسة بين الشركات.

موبايلي و STC و الضرب تحت الحزام

لقد مر وقت طويل على المنافسة القوية في قطاع الإتصالات في المملكة، و ربما الأبرز فيها هي المنافسة المعروفة بين الإتصالات السعودية STC و موبايلي. هذه المنافسة ظهرت على أصعدة كثيرة مختلفة، فالشركتين تتنافسان على رعاية الأحداث الكبيرة، و الظهور على قمصان أندية كرة القدم الشهيرة، و حتى وصلت للظهور على ملاعب عالمية مثل ملعب برشلونة و مدريد. لكن من أكثر منصات المنافسة إثارة هي الإعلانات التلفزيونية، حيث أصبحت الشركتين تسددان اللكامات واحدة تلو الأخرى و أحيانا بشكل صريح جدا و عبر أكثر القنوات التلفزيونية مشاهدة في المنطقة.

بعض هذه الإعلانات كانت تقدم رسالة قوية جدا، و تهكم واضح و صريح على خدمات معينة عند المنافس، اخترنا لكم أشهر هذه الإعلانات و نقدم لكم وصفا بسيطا لها، و لكن بالتأكيد ننصحكم بمشاهدتها جميعا.

البداية عبر الصحف
قبل أن تنتقل المعركة الى التلفزيون، بدأت معركة صغيرة عبر الصحف، و كانت في فترة إطلاق خدمة نقل رقم الهاتف بين مقدمي خدمات الإتصال. كان الإعلان في شهر رمضان، و قامت الإتصالات السعودية STC بتوجيه ضربة نحو شبكة موبايلي، التي كانت حينها لا تقدم نفس التغطية التي تقدمها الإتصالات في السعودية.

مباشرة بعد هذا الإعلان، قررت موبايلي الرد بطريقة متزنة، فأطلقت إعلان يحمل خلفه معاني كثيرة، يمكنكم مشاهدة صورة للإعلان في الأسفل.

إعلان موبايلي: صراخ و آهات
في هذا الإعلان تظهر موبايلي منظر لنوافذ خارج مجموعة من البنايات، و في كل مرة هناك صرخة مختلفة. الإعلان عبارة عن تهكم على حالة مستخدمي إنترنت DSL من الإتصالات السعودية، حيث يعرف عنهم المعاناة الدائمة بسبب إنقطاع الإنترنت المستمر و السرعات التي لا تصل الى مستواها الموعود.

موبايلي: انتظر ثلاث أسابيع
يعلم الكثير منا أن البعض لا زال ينتظر توفر خدمة DSL لمنزله من الإتصالات السعودية، و هنا موبايلي تسخر من الوقت الطويل الذي يضطر البعض لإنتظاره للحصول على خدمة الإنترنت من الإتصالات.

الاتصالات: التغطية مش كفاية
الإتصالات السعودية تستمتع كثيرا خصوصا قبل عدة سنوات بالسخرية من تغطية شبكة موبايلي. في هذا الاعلان شخص يريد تغطية جسمه اثناء النوم لكنه يواجه بعض الصعوبات.

http://www.youtube.com/watch?v=pwa5Ld9OkUo

موبايلي: توصيل انترنت
هنا تقوم موبايلي مرة أخرى بالسخرية من مسألة تمديد انترنت DSL من الإتصالات السعودية، لكن هذه المرة مع صيغة المبالغة الشديدة.

إعلان الإتصالات: حطه عند الشباك
في هذا الإعلان ترد الإتصالات على موبايلي بقوة، و هذا الإعلان كان شديد الأثر لما فيه الى تلميحات مباشرة و صريحة أن الطرف الثاني هو شركة موبايلي. الإعلان يظهر عدة مستخدمين يحاولون إلتقاط اشارة الواي ماكس، و من المعروف عنها أنها صعبة الإلتقاط في بعض الأحيان و يجب تثبيت المودم الخاص بها في مكان قريب من نوافذ المنزل.

إعلان موبايلي: احذروا التقليد
بعد الهجوم بشكل مستمر على STC فجأة أصبحت موبايلي في غاية الأدب في إعلانها الجديد. يظهر أحد موظفي موبايلي و يعرض علبة الواي ماكس المقلدة التي ظهرت في إعلان STC، و يقارتها بالعلبة الأصلية محذرا عملاء موبايلي من التقليد، و مذكرا لهم بأن موبايلي تقدم “أسهل و أسرع” انترنت.

موبايلي: حالات طارئة
هذا الإعلان كان قاسيا جدا على STC، و كما يبدو لاحقا أنه تم ايقافه بسرعة من قبل هيئة الإتصالات السعودية. في هذا الإعلان يظهر طبيب يستقبل حالات طارئة في المستشفى، و هذه الحالات الطارئة تمثل مستخدمين قد واجهوا وعكة صحية بسبب الفواتير العالية التي حصلو عليها، في تهكم واضح على ارتفاع فواتير STC المعروف.

موبايلي: مولود جديد
إعلان آخر قوي تتهكم فيه موبايلي على بطء تقديم الخدمات في STC. في هذا الإعلان يتحدث اثنين من الآباء بالقرب من موالديهم الجدد، و يقوم أحدهم بطلب الإنترنت لابنه مباشرة، مبينا أنه على أمل أن تصل الخدمة لإبنه بعد عدة سنوات.

إعلان موبايلي: فتى البيتزا
في هذا الإعلان الحديث تقوم موبايلي بتسويق خدمة الإنترنت لديها و التي لا تحتاج الى تركيب أو أي توصيلات إضافية. هنا يأتي فتى البيتزا بالطلب الى بيت أحدهم، ليتفاجأ صاحب المنزل أن البيتزا لم تطبخ بعد. انترنت بدون تركيب هو ما تقدمه موبايلي، مقابل خدمة الـDSL التي تحتاج الى تدخل فني مختص في كثير من الأحيان لكي تبدأ بالعمل.

هذا كل ما وجدناه للآن، لكن المعركة مستمرة، و ربما نرى الكثير مستقبلا. إن كانت تعرف عن إعلان آخر أو تفاصيل إضافية، لا تتردد بمراسلتي لأقوم بإضافاتها للمقال.

هل سترفع STC معايير المنافسة مرة أخرى في المملكة؟

مفهوم المنافسة في قطاع الإتصالات في المملكة لم يكن معروفا قبل العام 2004، أي أنه حديث الولادة مقارنة بالتجارب العالمية. بدأت المنافسة في قطاع الإتصالات عندما تم تخصيص شركة الإتصالات السعودية و طرح جزء من حصة الشركة كأسهم في السوق، لاحقا تأسست موبايلي كأول منافس في قطاع الإتصالات في العام 2004. عندما كنت أدرس في سكتلندا في العام 2004، كانت لدي خيارات بين 7 شركات إتصال مختلفة، فلكم أن تتخيلوا كيف يمكن أن تكون المنافسة عندما يكون عدد اللاعبين في هذه المسابقة الكبيرة يصل الى 7.

احد إعلانات الإتصالات السعودية حيث يتم مقارنة أسعار الأجهزة مع باقتهم الخاصة بالمنافسين

رغم أن المنافسة تعتبر شيء جديد في سوق الإتصالات في المملكة، الا أنها كانت شديدة منذ بدايتها، و استمرت في الإزدياد خلال السنوات الماضية. الرائع هو ما نتج عن ذلك من فوائد كثيرة للمستهلك، و أصبحت الأسعار تنخفض و العروض تتوالى. رغم ذلك لم تصل المنافسة المحلية الى ذلك المستوى الذي وصلته اليه مثيلاتها عالميا. و لعلنا ناخذ بالمثال الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تشتد المنافسة بين Verizon و AT&T و Sprint و غيرهم. أحد الوسائل الجديدة التي تتخذها هذه الشركات ضمن استراتيجيتها التنافسية هي الحصول على هواتف بشكل حصري و بيعها بإرتباط خاص مع خط بيانات من المشغل نفسه. ربما أحد أقرب الأمثلة لذلك هو كيف حصلت AT&T على حقوق بيع هاتف أبل iPhone ثم قفله على شبكتها الخاصة. المنافسة لم تقف هناك، بل امتدت حتى رأينا بعض الهواتف الخاصة التي تصدر و هي حاملة لشعار Sprint على واجهتها، نعم أصبح المشغلين هناك يقومون بالإتفاق مع الشركات المصنعة بتخصيص هواتف بالكامل لهم. سامسونج كمثال تقوم بإصدار هاتف جالكسي اس بأربع أشكال و أسماء مختلفة، كل هذا ليحصل كل مشغل هواتف في أمريكا على نسخته الخاصة و المميزة من الهاتف.

بعض هذه الأفكار لا تعتبر جديدة بالكامل، عندما كنت في اسكتلندا كنت أحصل على رقم هاتف محمول مفوتر و عقد لمدة عام، و بالإضافة لذلك أستيطع الحصول على هاتف مجاني، و أحيانا أحدث الهواتف المتوفرة في السوق مقابل مبلغ رمزي جدا لا يتعدى 500 ريال. ليس ذلك فقط، بل عند التجديد السنوي أستطيع إعادة الكرة و الحصول على هاتف مجاني جديد لمجرد تجديد عقدي مع المشغل. لنعد الآن للسوق المحلية، و تحديدا STC التي تقوم مؤخرا بحملة كبيرة جدا لتسويق الأجهزة التي تباع عن طريقها. ما يحدث هو أن STC تربط العملاء بعقد سنوي معين و تحصل منهم على مبلغ اشتراك عالي بشكل شهري، و بالمقابل توفر لهم مجموعة من أحدث الأجهزة في السوق، و هذا يتمضن الهواتف و الأجهزة اللوحية. نحن الآن وصلنا الى مرحلة أخرى من المنافسة، و نقف هنا عند توفير أجهزة حديثة للمشتركين الجدد مقابل اشتراكات معينة.

الخطوة التي قامت بها STC ليست بسيطة، فهي تعاقدت مع سامسونج و موتورولا لتنفيذ خطتها الجديدة، و كثير من المستهلكين بدأو يغيرون طريقة تفكيرهم أثناء شراء جهاز جديد. موبايلي المنافس الرئيسي للإتصالات السعودية لم يتخذ خطوات مشابهة الى الآن، بإستثناء حصوله على حصرية أيفون 3G قبل أكثر من سنتين، الا أنه لم يقدم على خطوات حقيقية مشابهة مع شركات أخرى. ربما سنجد تحركا جديدا من موبايلي قريبا، خصوصا أن STC تبدو جادة باستراتيجيتها الجديدة و الحملة التسويقية الكبيرة التي تدور خلفها.

لكن هناك أيضا ضغوطات أكبر على شركات خارج قطاع الإتصالات، فمثلا مكتبة جرير أصبحت مهددة رغم كونها أحد أكبر اللاعبين في قطاع الكترونيات المستهلك. الآن STC أصبحت منافسا حقيقيا لمكتبة جرير، و رأينا كيف قامت الشركة بحملة قوية لتسويق أيفون 4 كي تواجه الحملة المضادة من شركات الإتصال، و هذا تضمن إعلانات تلفزيونية نادرا ما تقوم بها الشركة.

لا نستطيع الهروب بعيدا من الواقع العالمي، فعندما ستحتد المنافسة التي انتقلت الآن للهواتف و الأجهزة بين شركات الإتصال، فستصبح الشركات المصنعة تحت الضغط أكثر من أي وقت مضى. ربما نرى قريبا هواتف و أجهزة مغلقة على شركات اتصال معينة، لكن هذا قد يعود بشكل كبير الى هيئة الإتصالات و الموافقة الحكومية. أمر آخر قد نراه قريبا هو أن تقوم STC أو موبايلي بتقديم هواتف تحمل أسمائهم. إن كانت الأحداث الأخيرة تدل على شيء فهو أن معايير المنافسة سترتفع مرة أخرى، و هذا كله سيكون من صالح المستخدم في آخر الأمر.

الأسعار الرسمية للـ iPhone4S في المملكة العربية السعودية

جهاز آبل المنتظر الـ iPhone4S سيتوفر في الأسواق السعودية في يوم الجمعة 16 ديسمبر، من الملاحظ إرتفاع سعر الجهاز عن الإصدار السابق الـ iPhone4.

إليكم قائمة الأسعار من موبايلي و الإتصالات السعودية:

هل تفكر بإقتناء الجهاز؟ أخبرنا من أي الجهتين ستأخذ الجهاز و الفئة التي تريدها و ذلك لنتطارح الآراء و تعم الفائدة للجميع.

 

موبايلي تعلن عن تدشين خدمات الجيل الرابع

أعلنت شركه اتحاد الإتصالات موبايلي عن تدشين خدمات الجيل الرابع للأتصالات LTE  ابتداء من تاريخ هذا اليوم 13-9-2011، وقد أرسلت موبايلي هذا الخبر برسائل جوال لجميع عملائها بهذا التاريخ. كما ورد أنه سيتم توفير شبكات الجيل الرابع في أغلب المدن منتصف الشهر القادم وبهذا سوف تغطي 85 بالمئة من المدن المأهولة بالسكان في أرجاء المملكة العربية السعودية. ننتظر خدماتها في هذا الجيل آملين أن تكون بالسرعة والتفوق الذي نأمل منه (والسعر المناسب).

موبايلي تطلق مسابقة رسمية لمطوري التطبيقات في السعودية

مسابقة موبايلي الجديدة و التي أعلن عنها بشكل رسمي تبدو امتداد للإهتمام الكبير مؤخرا في المنطقة لسوق التطبيقات و برمجيات الهواتف المحمولة. موبايلي ستقوم بمكافأة المطورين على أفضل برنامج، أفضل فكرة و أفضل تصميم أيضا. الجوائز ستكون ضخمة و تصل قيمتها الى 90 ألف دولار، موزعة على الفئات المختلفة. يمكنكم زيارة الموقع الرسمي للمسابقة و أيضا قراءة البيان الصحفي الكامل في الأسفل:

كشفت شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” عن إطلاق حملة “أفضل برنامج تطبيقات مطور” لتحفيز العقول الشابة على الإبداع في مجال تطبيقات الهواتف الذكية.

وتهدف “موبايلي” من خلال إطلاق حملة ” أفضل برنامج تطبيقات مطور” إلى إتاحة الفرصة أمام كافة العقول الشابة، لاطلاق العنان لأفكارهم المبدعة التي تحفزهم على إنتاج تطبيقات جديدة تتوافق مع قيم المجتمع السعودي، وليشاركوا في إثراء المحتوى العربي بأفكارهم وتطبيقاتهم المتطورة في ظل تنامي أعداد المشتركين الباحثين عن تطبيقات اسلامية وثقافية وتعليمية وترفيهية متنوعة.

وأوضحت “موبايلي” بأن الحملة التي تستهدف المحترفين والهواة المطورين لتطبيقات الهاتف المتحرك في أي من المجالات الثقافية، الترفيهية، الدينية، التعليمية، الرياضية ستنفذ على ثلاث مراحل متتالية، تبدأ بتلقي المشاركات، ثم مرحلة التصويت، وأخيراً مرحلة إعلان الفائزين وتسليم جوائز المسابقة بفروعها الثلاثة التي تشتمل على جائزة أفضل برنامج، وجائزة أفضل فكرة برنامج ، وجائزة أفضل تصميم برنامج.

وأكدت “موبايلي” على ضرورة اشتمال المشاركات على شرح تفصيلي للتطبيقات مع صورة توضيحية ومن ثم ادراجها في الموقع الخاص بالمسابقة mobily.com.sa/apps-award والتي تستمر حتى 25 من شهر يونيو القادم من العام الحالي قبل البدء في مراحل التصويت لأفضل تطبيق في الأول من يوليو، علماً بأن التصويت سيكون متاحاً لجميع أعضاء “ملتقى مطوري موبايلي”.

وكانت موبايلي قد بادرت بخطوة فريدة من نوعها مؤخراً من خلال إطلاق (ملتقى مطوري موبايلي) لاستهداف المطورين في المنطقة العربية من أجل بناء تطبيقات وبرمجيات للهواتف المحمولة تتوافق مع الهوية الإسلامية والعربية بغرض إثراء المحتوى العربي على شبكة الانترنت، وتقوم “موبايلي ” من خلال الملتقى بنشر البرامج والتطبيقات تحت حساب الشركة في متجر آبل الالكتروني ، إلى جانب حملة الإعلان و الإشهار التي تتكفل “موبايلي” بها لمنح العاملين على هذه البرمجيات مزيداً من التشجيع والتألق.