مرور عشرين عاماً على أول هاتف ذكي في العالم

gsmarena_001 (1)

في السادس عشر من أغسطس من عام 1994، ولد أول هاتف ذكي في العالم من قبل شركة IBM، وهو IBM Simon، ما يعني مرور عشرين عاماً على أحد اهم ما توصلت إليه التقنية آن ذاك. الهاتف ربما لا يطلق عليه لقب ذكي بالمعايير الحالية، لكن في ذلك الوقت، الهاتف كان شئ ’’ مهول ‘‘. IBM تمكنت من بيع 50 ألف وحدة من هذا الهاتف في الولايات المتحدة الأمريكية، و كان الهاتف في الأصل مشهوراً في قطاع الأعمال.

الهاتف كان يتوفر على تطبيقات بداخله، و تقويم و بريد إلكتروني و مع القدرة على الإتصال بأجهزة الفاكس، بالطبع بجانب إمكانية إجراء مكالمة مع أي شخص. الهاتف كان يحمل شاشة من نوع LCD و تعمل مع قلم، و كان يزن الهاتف حينها 500 جرام، وهو وزن ثقيل للغاية في الوقت الحالي حيث أن أغلب الهواتف الذكية لا يزيد وزنها عن الـ 200 جرام، فحتى الأيباد آير أخف من هذا الهاتف.

الهاتف كان سعره 899$ في القرن الماضي، وهذا السعر غالي جداً، فلو حولنا تلك القيمة للعصر الحالي بعد التغير في قيمة الدولار، فسيكون سعر الهاتف 1400 دولار.

المصدر.

نوكيا تعاونت مع باحثون لتطوير هاتف ذكي يمكن شحنه بإستخدام الصوت

Nokia Lumia 930 review (11)-623-80

تعاون بعض الباحثون في جامعة الملكة ماري في العاصمة البريطانية لندن مع شركة نوكيا لإنشاء هواتف ذكية يمكن شحنها بإستخدام الصوت. في الواقع، لقد تمكنت شركة نوكيا والباحثون في جامعة الملكة ماري من إنشاء نموذج أولي من هاتف ذكي يمكن شحن بطاريته بإستخدام الصوت، وهذا ما يعني أنه يمكن شحن مثل هذا الهاتف الذكي بإستخدام الضوضاء اليومية مثل حركة المرور والموسيقى، أصوات الناس.

النموذج الأولي الذي تم إنشاءها يملك تقريبا نفس حجم الهاتف Lumia 925، وهو يولد حوالي خمسة فولت وهو ما يكفي لشحن البطارية في الهاتف الذكي. من دون أدنى شك، هذه تبدو بالتأكيد فكرة مثيرة جدا للإهتمام، وفي حالة إذا خضعت هذه التقنية لمزيد من التطويرات وتم تضمينها في الهواتف الذكية المستقبلية، فقد لا تكون مضطرا بعد ذلك لربط هاتفك بقابس الكهرباء من أجل الشحن.

يمكن أيضا إستخدام هذه التكنولوجيا في عدد من الأجهزة الاخرى ليتم شحنها بإستخدام الصوت، وسيكون من المثير للإهتمام أن نرى كيف يمكن تطوير هذه التكنولوجيا وإلى أي حد يمكن أن تساعد في تيسير الحياة اليومية للمستخدمين.

المصدر.

26 ثانية ستكون كافية لشحن هاتفك بالكامل

74070131aa03f149ee20872a04b67ab8_large

التكنولوجيا المتعلقة بالبطارية مثل شحنها بسرعة فائقة و جعلها تدوم لفترة طويلة موجودة منذ سنوات، لكنها ليست جاهزة للعمل أو الشركات لا تريد أن تضعها لإعتبارات تجارية. المخترع Shawn West تمكن من تطوير بطارية بإمكانها أن تُشحن من 0 إلى 100% بظرف 26 ثانية فقط. البطاريات المطورة هي بأحجم مختلفة و هم AA و A و C و D. الشئ المميز في البطارية كذلك هو أنه بإمكانها أن تُشحن لألاف المرات دون أن تخرب.

المخترع يحتاج لعشرة ألاف دولار من أجل تمويل المشروع، و في سبعة أيام فقط تمكن من جمع $9141، و اليوم وصلت التبرعات لـ $11,664 دولار.

المصدر.

267 مليون هاتف تم شحنهم في الربع الأول، 30% من سامسونج

Top-10-smartphones-2013-1

حسب شركة خاصة بدراسة حصة الأسواق TrendForce، فإنه تم شحن 266.9 مليون هاتف ذكي خلال الربع الأول من العام الحالي، المتمثلة في الفترة بين يناير و مارس. حسب الشركة فإن هذه النسبة إرتفعت بواقع 1.13%، و أنه في الربع الثاني ’’ الربع الحالي ‘‘ فإنهم يتوقعون أنه سيتم شحن 284.5 مليون هاتف ذكي. حسب الشركة فإن سامسونج كانت هي المسيطرة على عدد الشحنات عالمياً بنسبة 30% من هذه الشحنات، و أغلبهم يأتي من الهواتف المتوسطة و المنخفضة، و الإس 5 لم يأتي في هذه لأنه لم يصدر إلا في الربع الثاني. أما أبل فشهدت إنخفاضاً في عدد الشحنات خلال هذا العام.

المصدر.

الشركة الفرنسية UCall تعتزم الإعلان عن هاتف ذكي بنظام الويندوز فون قريبا

UCall

واحدة من المزايا التي يفتخر بها نظام الأندرويد هو كونه يمتلك العديد والعديد من الشركاء المتخصصين في صناعة الاجهزة المحمولة. في الواقع، نظرا لأنه نظام مفتوح المصدر، فهناك بعض الشركات المصنعة التي تصنع أجهزة الأندرويد ليس بالضرورة بعض الحصول على مباركة من شركة جوجل، ولكن هذه الأجهزة تفتقد لخدمات جوجل فضلا عن متجر Google Play، ولكن تظل هذه الحقيقة هي التي ساعدت شركة جوجل على إستقطاب العديد من الشركاء لتصنيع مجموعة واسعة من المنتجات للعملاء. كذلك يبدو أن شركة مايكروسوفت ونظام الويندوز فون سيحصلان على شريك تصنيع جديد، وهذا الشريك يتصادف أن يكون الشركة الفرنسية UCall، والتي تعتزم الإعلان عن هاتف ذكي بنظام الويندوز فون 8 في معرض MWC 2014 المقرر عقده أواخر هذا الشهر بمدينة برشلونة الإسبانية.

في الواقع، سيكون هذا الهاتف أول هاتف من شركة UCall بنظام الويندوز فون مع العلم بأن هذه الشركة قامت في الماضي بطرح هواتف الأندرويد فقط. وسيكون هاتف الويندوز فون الذي تعتزم شركة UCall الإعلان عنه عبارة عن هاتف منخفض السعر من شأنه أن يكلف أقل من 100 يورو، لذلك سيكون بالتأكيد من المثير للإهتمام معرفة ما هي المواصفات التقنية التي سيحضى بها هذا الهاتف.

بعدما ذهبت جميع هواتف الويندوز فون 8 المنخفضة السعر مثل Lumia 520 إلى القيام بعمل جيد في السوق، لذلك ربما هاتف UCall القادم سوف يكون هو الأخر قادرا على تحقيق نفس القدر من النجاح أيضا.

المصدر.

الهواتف الذكية تؤثر على أدائنا في العمل و النوم

smartphone-sleep

أكدت دراسة علمية من جامعة فلوريدا و واشنطن و Michigan State بأن من يقوم بتصفح البريد الإلكتروني أو القيام بأي عمل على الهاتف الذكي قبل النوم لا تجعل عملية النوم مريحة، ليس هذا فقط، بل إنها تقلل من مستوى الإنتاجية الذي قد تقدمه في اليوم التالي. الباحثون قالوا بأن الحل المثالي لقيام بعملك على أكمل وجه هو أن لا تقوم بتصفح هاتفك الذكية، حتى لو كان هنالك رسائل من العمل تصلك في الليل، أقله أخبره بأنك لن تقوم بفتح هاتفك الذكي في الليل.

المصدر.

رئيس موتورولا يؤكد خطط الشركة لإطلاق هاتف ذكي بسعر 50 دولار

Moto G

موتورولا قد تكون تبحث للتغلغل أكثر في سوق الهواتف الذكية المنخفضة السعر تماما كما فعلت عندما كشفت عن الهاتف Moto G والذي إستطاع إستقطاب عدد لا بأس به من المتابعين، وقد كان يعتبر هذا الهاتف في الأوساط الإستهلاكية واحد من أفضل الهواتف الذكية التي تأتي بأسعار معقولة للغاية. ولكن على ما يبدو، فإن شركة موتورولا تطمح لتحقيق أكثر من ذلك في المستقبل القريب، لأنها قد تستمر في إطلاق المزيد من الهواتف الذكية المنخفضة السعر والتي من شأنها أن يتردد صداها في سوق الهواتف الذكية المتدنية.

أكد الرئيس التنفيذي لشركة موتورولا السيد Dennis Woodside بالفعل عن وجود خطط للكشف عن هاتف ذكي منخفض السعر، بحيث صرح بأنه في كثير من الأماكن حول العالم لا تزال 179 دولار مكلفة، لذلك فهناك سوق كبير لأجهزة تكلف أقل من 179 دولار. ولهذا السبب، فإن شركته في طريقها للنظر في ذلك، وأكد أيضا بأن شركته تعمل جاهدة على إيجاد طريقة لإطلاق هواتف ذكية بسعر يحوم حول 50 دولار أمريكي، وصرح بأنه لا توجد هناك أسباب من شأنها أن تمنع الشركة من القيام بذلك، لذلك فهي في طريقها لتحقيق هذا الهدف.

نعم، لماذا لا يمكن أن نجد أجهزة ذكية في السوق بسعر 50 دولار أمريكي؟ أنا واثقة تماما بأن وجود هاتف ذكي بهذا السعر في السوق سيجعله مرغوبا جدا، وخاصة في الأسواق النامية، على الرغم من أن الأسواق الكبرى والناضجة قد تفضل الهواتف الذكية الراقية عن هواتف موتورولا المنخفضة السعر.

المصدر.

توقعات بشحن أكثر من 1 مليار هاتف ذكي في العام 2013

smartphones

شهر واحد تقريبا هو الذي يفصلنا عن توديع العام الحالي، ومع ذلك فسوف يكون هناك الكثير من المستهلكين الذين سوف يقومون بشراء الهواتف الذكية في تلك الفترة الزمنية. وبالنظر إلى أن اليوم هو Black Friday فنحن سوف نرى الكثير من الهواتف الذكية التي سوف تباع في هذا اليوم بسبب الخصومات الكبيرة التي تعلن عنها الشركات على منتجاتها. وبعبارة أخرى، فسوف يتم بيع عدد هائل من الهواتف الذكية خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

كيف سنقيس مدى نجاح مصنعي الهواتف الذكية في هذا العام؟ حسنا، وفقا لشبكة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فإنه بنهاية هذا العام سوف تكون الشركات المصنعة قد تمكنت من شحن أكثر من 1 مليار هاتف ذكي خلال هذا العام. هذا يمثل زيادة بنسبة 40% مقارنة بالعام الماضي. وتقول شبكة IDC بأن هذا العدد سوف ينمو ليصل إلى حوالي 1.7 مليار هاتف ذكي في العام 2017. وهذا ما يعني أن شحنات الهواتف الذكية ستنمو بنسبة 18.4% على أساس سنوي ما بين 2013 و 2017.

أحد العوامل المؤدية إلى تزايد عدد شحنات الهواتف الذكية هو إنخفاض متوسط سعر بيع الهواتف الذكية. ووفقا لشبكة IDC، فإنه في الربع الثالث من هذا العام، عرف سعر الهواتف الذكية إنخفاضا بنسبة 12.5% ليصل إلى 317 دولار في المتوسط، وتظهر التوقعات بأن أسعار الهواتف الذكية سوف تواصل إنخفاضها. وبحلول العام 2017، فمن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر الهواتف الذكية حوالي 265 دولار أمريكي.

وتقول IDC بأن الأندرويد لا يزال يهيمن على 81% من الهواتف الذكية التي تم شحنها في الربع الثالث من هذا العام على الصعيد العالمي. وبالنسبة لهواتف iPhone من شركة آبل فقد كانت تمثل 12.9% من الهواتف الذكية الإجمالية التي تم شحنها في هذا الربع، في حين مثلت هواتف الويندوز فون 5% من هذه الشحنات، وهذا ما يعني شحنات هواتف الويندوز فون قد إرتفعت بنسبة 156% على أساس سنوي مع العلم بأن هذه الشحنات لا تشمل الهاتف Lumia 1520 الذي يعتبر أول هاتف ويندوز فون يأتي مع تحديث GDR3 وأول هاتف لوحي يدعم نظام تشغيل مايكروسوفت. وبالنسبة لتحديث GDR3 فهو يسمح للشركات المصنعة الآن بإنتاج هواتف ويندوز فون 8 مع مواصفات تقنية مساوية للهواتف الرائدة التي تدعم نظام الاندرويد. وكما هو متوقع تماما، فإن شحنات هواتف البلاكبيري لا تزال تواصل تراجعها، بحيث كانت هواتف الشركة الكندية تمثل 1.7% فقط من مجموعة شحنات الهواتف الذكية في الربع الثالث من هذا العام.

الإحصائيات الأخيرة لشبكة IDC تظهر أيضا بأن نظام الأندرويد لا يزال يستحوذ على 81% من سوق أنظمة التشغيل المحمولة، ويليه نظام iOS بحصة 14% ونظام الويندوز فون بحصة 4% ونظام البلاكبيري بحصة 1.5%، على التوالي.

المصدر.

سامسونج تستعرض فكرة لهاتف ذكي قابل للتحول إلى جهاز لوحي

samsung

سبق لشركة سامسونج أن وعدتنا في مؤتمر Analyst Day الذي أقيم يوم الأربعاء الماضي بكوريا الجنوبية بقدوم شاشات قابلة للطي في العام 2015، وعلى ما يبدو فإن الشركة الكورية عرضت نماذج لأجهزة تحمل هذه الشاشات للمسثتمرين في الشركة.

للآسف، هذه النماذج التجريبية تم إخفاءها عن أعين الصحفيين، لذلك فقد لجأنا إلى إنطباعات بعض الأطراف الثالثة التي كانت حاضرة في لحظة عرض هذه النماذج على المستثمرين، وعلى عدد قليل من براءات الإختراع. وقيل بأن شركة سامسونج عرضت نموذج لجهاز بحجم هاتف ذكي يمكن أن يتحول إلى جهاز لوحي.

ووفقا لأحد المصادر الذي أتيحت له فرصة إلقاء نظرة على هذا الجهاز أكد بأنه في اللحظة التي شاهد فيها هذا النموذج لاحظ بأنه يمتلك نفس حجم Galaxy S3 ويمكن طيه في النصف من الأعلى إلى الأسفل، ولذلك فهو يشبه علبة البودرة المضغوطة التي تستخدمها النساء. وأكد مصدر آخر بأن هذا النموذج الأولي يأتي بحجم محفظة يد طويلة والتي يمكن أن تنفتح إلى كلا الجانبين لتتخذ شكل جهاز لوحي.

علينا أن نعترف بأننا مهتمون للغاية بالحصول مستقبلا على هاتف ذكي يقبل التحول إلى جهاز لوحي، ولكنه في نفس الوقت بالحجم العادي للهواتف الذكية الحالية لكي يتاح للمستخدمين إمكانية وضعه في الجيب.

المصدر.

تسريب صورة من الدليل الخاص بهاتف LG Nexus 4 ومعلومات جديدة حول الشاحن ألاسلكي

تسربت أمس صورة من الدليل الخاص بهاتف جوجل القادم والتي سيتم إنتاجه بواسطة شركة آل جي الكورية، ومن المتوقع أن يحمل الهاتف أسم Nexus 4، الصورة التي تم تسريبها من الدليل توضح شكل الهاتف البياني والذي يتوافق مع الشكل الذي تم تسريبه خلال الأيام الماضية.

ومن المتوقع أن يدعم النيكسوس 4 الجديد تقنية الشحن ألاسلكي، ولكن لن يباع مع وحدة شحن لا سلكي ولن تكون مرفقه مع الهاتف أثناء شرائه، ولكن يمكنك شراء وحدة الشحن ألاسلكي بشكل مستقل، أيضاً من الأمور الذي تم تأكيدها أن الهاتف سيأتي بمساحة 8 جيجا بايت أو 16 جيجا بايت بدون إمكانية إضافة ذاكرة إضافية.

تحكم بهاتفك المحمول عن بُعد من خلال قفازات الـ Bluetooth !

هذه الإكسسوارة تذكرني كثيرا بالقفازات التي كنا نراها في متاجر العاب الفيديو، حيث كنا نرى قفازات تؤدي وظيفة ذراع التحكم في أجهزة العاب الفيديو كالبلاي ستيشن و الننتندو.

هذه القفازات هنا تعمل بالبلوتوث، جميل أليس كذلك؟ حسنا أنت هنا لن تتحكم بجهاز العابك، بل ستتحكم بهاتفك المحمول! خصوصا في مجال مشغل الأغاني، نعم في طرف كل أصبع هناك قطع خاصة كل منها ستؤدي وظيفة معينة فمنها من يتحكم بالصوت، يساعدك في التغيير بين الأغاني … إلخ

هذه الإكسسوارة لم تطلق تجاريا حتى الآن ولا تزال في مرحلة التصميم، هل ترونها عملية؟ و هل تفكر في إقتناءها في حال توفرت في الأسواق؟

عبر Gizmodo

HP: لن نقدم هواتف ذكية في عام 2013

المديرة التنفيذية لـ HP السيدة ميج وايتمان ذكرت مسبقا أن الشركة تعمل على العودة لسوق الهواتف الذكية، لكن يبدو أن هذا الأمر لن يكون خلال هذا العام.

تقول وايتمان:

نحن بالتأكيد نرغب و بشرة بتقديم هاتف ذكي لأنه و في كثير من الدول هاتفك الذكي يصنف كأول جهاز حاسب بالنسبة لك

و تضيف:

ليس لدينا خطط لتقديم هاتف ذكي في 2013، و لكننا نخطط لتقديم هويتنا المميزة، و إذا مرت خمسة سنوات و نحن لم نقدم هاتفنا الذكي أعتقد بأننا سنكون متأخرين جدا في سباق المنافسة

صحيح أن HP توقفت عن تقديم أجهزتها الخاصة بنظام الويب أو إس، و لكنها لا زالت تقدم أجهزة بأنظمة و لعل آخرها لوحيات ويندوز 8 التي ستصدر في الأسواق قريبا.

المصدر SlashGear

أول هاتف ذكي صنع في أفريقيا !

كشف رجل الاعمال الكونغولي فيرون منكو النقاب عن أول هاتف ذكي صنع بافريقيا وتحديدا بالكونغو ويحمل الهاتف الذكي اسم “إلكيا” والتي تعني “الأمل” باللغة الافريقية، و يعتبر تصميم الجهاز ثمرة المشروع الذي كلف “منكو” 120 ألف دولار أمريكي .

و سيتم العمل على تسويق الجهاز في أكثر من عشر بلدان أفريقية و بلجيكا و فرنسا أيضا و بتكلفة زهيدة نسبياً 160 دولار أمريكي ، حيث ان منكو صرح بأنه تم العمل على تخفيض سعر الجهاز من 250 دولار الى 160 دولار ، ليكون بمتناول الجميع، و مواصفات هذا جهاز ستكون كالتالي : شاشة لمس 3.5″ و معالج أحادي النواة 650 MHz و الذاكرة الداخلية داخلية 256 ميغا بايت و يمكن توسيعها لتصل الى 32 جيجا بايت و كاميرة 5 ميغابايت .

المصدر : china.

كيف و لماذا إخترت جهازك الذكي؟

انطلق مع النوت كما يفعل باتمان

مع وفرة الأجهزة الذكية الصادرة عن أكبر الشركات، سواءً الهواتف النقالة أو الأجهزة والحواسيب اللوحية، و إختلاف مواصفتها وفقاً لإحتياجات المستخدم، ومستوى تطورها المتسارع وسخائها التكنولوجي المدهش والدائم، قد يدخل المرء في دوامة من الحيرة في إختيار الجهاز الذكي الأمثل لمتطلبات أعماله وتسهيل حياته اليومية أو المجرد الترفيه عنه، لا سيما أن إستخدام الشخص لا يقتصر على وظيفة واحدة فحسب، فلا بد من إنجاز مهامك والترويح عن نفسك في آن واحد، هل يمكن لجهاز ذكي واحد أن يجمع بينهما، وكيف تستقر باختيارك؟

مالذي قد يجذبك لأحدهم؟

المسهب في تتبع إصدارات الأجهزة الذكية وقراءة مراجعاتها، من كافة الشركات الكبرى، سيرى أنه لا يوجد جهاز متكامل دون هفوات، وهي حقيقة واضحة، وبالتالي يختار المستخدم الجهاز الذي يراه الأكمل بالنسبة إليه على الأقل.

واحدة من ميزات شركة سامسونج بنظري هي مصداقية حملاتها الإعلانية تجاه المنتجات التي تروجها، وبقوة لا مثيل لها في الوقت الحالي “هذا لا يعني أن الشركات المنافسة مضللة أو شيء من هذا القبيل”. والمستهلك الفعلي يدرك هذا الأمر بدءً من الهواتف النقالة إلى التلفزيونات، الخ. نعم قد لا تكون مثالية ومطابقة تماما لما يُعرض في مقاطع الفيديو الترويجية “هل المشكلة أن الصور والفيديوهات التي ألتقطها وأسجلها ليست بجمال ودقة غيري؟”، إلا أنها “من خلال تجربتي” أكثر الشركات اهتمامها باحتياجات المستهلك.

 لماذا اخترت الجالكسي نوت شخصيا؟

 بصرف النظر عن مواصفات النوت الرقمية المعروفة، معالج “1.4 جيجا هيرتز” وذاكرة “1 غيغا رام”، فإن النوت هو أحد الأجهزة التي تصنف تحت بند “اختيار خاص” لما يحمله من خصائص لم يشهدها أي هاتف نقال آخر، ألا وهي:

 حجم الشاشة: 5.3 مزعج للكثيرين – مضحك للبعض خاصة في المكالمات الهاتفية – لكنه الحل الأمثل لأصحاب الأيدي الكبيرة ومحبي المالتيميديا. وهو بديل مصغر لحاسوبي المتنقل، لقد حولت النوت إلى لابتوب متكامل باستخدام فأرة ولوحة مفاتيح لاسلكيين؛ ثمة برنامج بديل لمعظم البرامج التي أستخدمها يومياً على الويندوز في البلاي ماركت.

 قلم إس: لست فناناً ولا أنوي رسم اسكتشات قصص باتمان الجديدة (رغم أني أتمنى ذلك) والنوت يوفر عدة برنامج رائعة للرسم وتطوير هذه الحرفة عند المستخدمين من كافة الأعمار. ما يحققه لي هذا القلم هو حرية تامة في الكتابة على أي شاشة أمامي، وهو مهم للذين افتقدوا استخدام القلم وخط اليد في حياتهم.

 الألعاب: ليس مشبعاً كالأجهزة اللوحية، لكنه الجهاز الأكثر إمتاعاً بين الهواتف النقالة بوزنه ونحافته وشاشته لتجربة الألعاب بشتى أنواعها.

 مهما كان سببك اختيارك للنوت، فالواضح أنه من الأرقى الأجهزة الذكية الموجودة في السوق، شكلاً ومضموناً.

 لقد حان دورك. ما هو جهازك الذكي، ولماذا اخترته؟

لامبورغيني تكشف عن هاتف ولوحي بنظام Android

بالتأكيد لامبورغيني شركة عريقة تمتاز بإنتاج أكثر السيارات الفارهة في العالم، والتي تعد ثاني مصنع لإنتاج السيارات الخارقة بعد فيراري، ومثلها مثل شركات السيارات الأخرى، تضع لامبورغيني بصمتها في الهواتف الذكية وأيضا اللوحيات.

حيث أعلنت الشركة عن هاتف TL700 الذكي والذي يأتي بمواصفات شاشة بحجم 3.7 أنش مع كاميرا بجودة 5 ميجا بيكسيل، وأخرى أمامية بجودة VGA، وذاكرة تخزينية تقدر بـ4 جيجا بايت ومعالج من كوالكوم، ويتكون غلاف الهاتف من الذهب الخاص وجلد التمساح وسيعمل بنظام اندرويد 2.3 وسيباع بسعر 2750 دولار فقط.

أما اللوحي فيحمل اسم L2800 ومواصفات شاشة بحجم 9.7 أنش وكاميرا خلفية بجودة 5 ميجا بيكسيل وأخرى أمامية بجودة 2 ميجا بيكسيل، وذاكرة عشوائية تصل إلى 512 ميجا بايت، والتخزينية تصل إلى 4 جيجا بايت، ومعالج كوالكوم، ومن المفترض إن يحمل تحديث الأيس كريم ساندوتش لاحقا، وسيباع بسعر 2290دولار أمريكي، ومن المفترض إن نرى الهاتف واللوحي في شهر أغسطس القادم.

الباحثون يحاولون إختراع هاتف يشحن نفسه بنفسه

وفقاً لبعض الأخبار فإن فريق علماء من جامعة Cambridge بقيادة البروفيسور Arokia Nathan يعملون على جعل عملية وصل الهاتف بالكهرباء للقيام بعملية الشحن شئ من الماضي،فهم الآن يعملون على الإستفادة من الإضاءة الصادرة من شاشات الـOLED الموجودة في الهواتف الذكية ليقوم الهاتف بإعادة شحن نفسة أو أن يطيل من عمر البطارية على الأقل.
و بحسب ما تحدث به الباحث Arman Ahnood أن 36% فقط من إضائة الهاتف موجهه للأمام و الباقي يعتبر طاقة مهدورة و هم يحاولون أن يستطيعوا الإستفادة منها.