المستخدم البريطاني يقوم بتمرير نحو 8.2 كيلومتر كل عام على هاتفه الذكي

03-08-2016 01-09-27

الآن نحن هنا مع بعض الإحصائيات المتعلقة بمستخدمي الهواتف الذكية في بريطانيا. ووفقا لهذه الإحصائيات الجديدة، فيبدو أن المستخدم البريطاني يقوم في المتوسط بتمرير ( مقدار سحب الإصبع على الشاشة ) ما يقدر بنحو 8.286 كيلومتر في السنة من خلال شاشة هواتفهم الذكية، وهذا ما يعني 22.7 متر في اليوم لكل شخص. وعندما يتعلق الأمر بمستخدمي الهواتف الذكية في المملكة المتحدة كلها، فيتم تمرير ما يقدر بنحو 338 مليون كيلومتر كل عام.

وقد تم التوصل إلى هذه الإحصائيات من قبل مؤسسة Tesco Mobile وتم نشرها من قبل Leo Qin. وتكشف هذه الإحصائيات أيضا بأن كل مستخدم بريطاني يقوم بتمرير 62 آلف كلمة في اليوم، وهو ما يعادل قراءة بعض الروايات والقصص، على الرغم من أن عملية التمرير تختلف عن عملية القراءة.

شركة Sony تعدنا بقدوم هواتف ذكية أفضل بدلا من الخروج من سوق الهواتف الذكية

Sony Company

كانت هناك تكهنات غير منطقية منذ بداية هذا العام تشير إلى أن شركة Sony تدرس إمكانية بيع قطاعها المسؤول عن تطوير الأجهزة المحمولة بما في ذلك سلسلة هواتف Xperia. وقد تم تأكيد هذه الأنباء في الأونة الأخيرة بشكل مختلف من خلال القول بأنه سيتم إغلاق قسم الاجهزة المحمولة في شركة Sony في حالة إذا لم يستطع العودة إلى الربحية في العام المقبل.

شركة Sony أعلنت في الأونة الأخيرة عن ثلاثة هواتف الذكية راقية، ويتعلق الأمر هنا بكل من Xperia Z5 و Xperia Z5 Compact و Xperia Z5 Premium مما يوحي بأن شركة Sony لا تفكر جديا في ترك سوق الهواتف الذكية. وهذا بالفعل ما تم تأكيده من قبل الرئيس التنفيذي لقسم الأجهزة المحمولة في شركة Sony في تايوان السيد Jonathan Lin والذي أوضح مؤخرا بأنه ليس لدى شركة Sony حاليا أية خطط لترك سوق الهواتف الذكية.

ومن ناحية أخرى، فقد أوضح السيد Jonathan Lin بأن شركة Sony ستقوم بمضاعفة جهودها في سوق الأجهزة المحمولة بدلا من الخروج من هذا السوق. وقد أوضح أيضا بأن قسم الأجهزة المحمولة في شركة Sony يهدف في الواقع إلى تقديم المزيد من الهواتف الذكية التي تجلب معها شاشات أفضل، وكاميرات أحسن، وكفاءة أكبر في إستهلاك الطاقة، وتجربة مستخدم غنية. وتجدر الإشارة إلى أن السيد Jonathan Lin أدلى بهذه التصريحات في المؤتمر الصحفي الذي تم فيه إطلاق الهاتف Xperia Z5 Premium في تايوان.

 

1.2 مليار هاتف تم بيعهم في 2014

Best-Smartphone-2015

حسب الأرقام الذي نشرها مركز الدراسات الألماني GfK، ففي عام 2014 تم بيع أكثر من 1.2 مليار هاتف ذكي، وهو يعد أكثر عام شهد نمواً مقارنة بأي عام سابق، حيث أن مبيعات الهواتف الذكية في 2014 نمت بنسبة 23% عن مبيعات الهواتف الذكية في 2013. للأسف المركز ذكر بأنه يتوقع إنخفاض في المبيعات حتى نسبة 14% لهذا العام. عدد الهواتف الذكية الذي تم بيعهم خلال 2014 كان قرابة الـ 1.2 مليار، لكن عام 2015 فتوقعات GfK تشير لبيع فقط 1.368 مليار هاتف ذكي.

فيما يتعلق بالربع الرابع من 2014، و إذا ما تحدثنا عن السوق الصيني و الذي يعد الأكبر في العالم، فتم بيع ما يقارب الـ 392.8 مليون هاتف ذكي، أما أمريكا الاتينية فباعت 36 مليون هاتف ذكي، بينما الشرق الأوسط و إفريقيا فنمت المبيعات من 2013 بنسبة 35% خلال العام الماضي، أما السوق أمريكا الشمالية فنمى بنسبة 31% ليتم بيع 57 مليون هاتف ذكي.

المصدر.

أدمغة مستخدمي الهواتف الذكية تتفاعل مع حركة الاصابع أكثر من مستخدمي الهواتف العادية

phone-sucking-brain

حسب دراسة أجريت من قبل جامعة زيورخ الألمانية، و التي تمت عبر دراسة عدد من مستخدمي الهواتف الذكية و مستخدمي الهواتف النقالة، فأدمغة مستخدمي الهواتف الذكية و المزودة بشاشة لمسية يتفاعل دماغهم بشكل أفضل و أسرع عما يتفاعل فيه دماغ مستخدمي الهواتف النقالة. فبعد مراقبة نشاط أدمغة المستخدمين عند تحريك الإبهام و السبابة و الوسطى، تبين أن أدمغة مستخدمي الهواتف الذكية يزيد نشاطها بشكل ملحوظ عند إستخدام هذه الأصابع بصورة أكبر عن أدمغة مستخدمي الهواتف العادية. المثير كذلك أنه كل ما كان المستخدم يستخدم هاتفه الذكي بكثرة فنشاط الدماغ مع إستخدام هذه الأصابع الثلاثة تزيد.

هذا ما يحدث مع أي جزء من جسد الإنسان، فإستخدام جزء معين من جسد الإنسان يسمح للدماغ بأن يزيد نشاطه للتفاعل مع النشاط المستمر في ذلك الجزء.

المصدر.

أوباما يوقع على إتفاقية لتسريع إستخدام الهواتف كوسيلة دفع

 2014.04.30-mrconservative-536162513d607

اليوم ستبدأ خدمة Apple Pay بالعمل بشكل رسمي، و هذا يعني أن تقوم بشراء ما تريده من المتاجر و بعدها تقوم بالدفع من خلال هاتفك الذكية مباشرة عبر إتصالات الـ NFC. أوباما و من منطلق دعمه لعملية الدفع من خلال الهواتف الذكية، قام بتوقيع على إتقافية تلزم الحكومة على دعم هذه العملية بأسرع وقت ممكن، و ذلك قبل أن تبدأ شركات بطاقات الإئتمان بالإنتقال لنظام الـ EMV. الإتفاقية تنص كذلك على تحسين مستوى الأمان في عماية تحويل الأموال.

المصدر.

لهذا يجب على الشركات أن تقوم بإستخدام الشاشات الكبيرة في الهواتف الذكية

5-inch-full-HD-Smartphones1

إذا كنت تتسائل عن السبب الذي يدفع أبل لإنتاج هاتف بشاشة كبيرة يصل حجمها لـ 4.5 إنش و تمسك الشركات بالشاشات الكبيرة، فإحصائيات Jana هي الإجبابة المثالية لك. الباحثون في الشركة قاموا بطرح سؤال على أشخاص في بلدان نامية كالبرازيل و الهند و فيتنام و إندونيسيا و كينيا و المكسيك و نيجيريا والفلبين و إفريقيا الجنوبية عن أفضل حجم لشاشات الهواتف الذكية. أغلب هذه البلدان كانت الهواتف التي تمتلك شاشة يبلغ حجمها 5 إنش هي الأفضل، مقارنة بنيجيريا كالدولة الوحيدة الذي كان الأغلبية يرون الشاشة الذي يبلغ حجمها 4 إنش هي الأفضل.

بعض الدول كجنوب إفريقيا و البرازيل لا يحبون الشاشات الذي يبلغ حجمها 5 إنش، بل الشاشات الأكبر من الـ 5.5 إنش و التي تكون أقرب للأجهزة اللوحية منها للهواتف الذكية. ماذا عنك، أي حجم للهواتف الذكية تفضله؟

Infographic-shows-why-manufacturers-continue-producing-large-screened-smartphones

المصدر.

شراء الهواتف الذكية من أمريكا و فتحها أصبح قانونياً

iphone-unlock

في السابق، كان من يحتاج لشراء هاتف ذكي في أمريكا من خلال شركة معينة، كان يتوجب عليه أن يبقي هاتفه مع شركة الإتصالات تلك، و كانت عملية فتح الهاتف أو فك القيد عنه غير قانوني، لكن ليس بعد. فالآن أصبح بإمكان المبتعثين مثلاً أن يقوموا بشراء هاتفهم من أمريكا و أن يأتوا إلى بلادهم دون الحاجة للإلتزام بشريحة الإتصالات الأمريكية و إستخدام شريحة الإتصال المحلية.

هذا القنون يأتي بعدما قام باراك أوباما بالتوقيع على وثيقة تسمح لجميع سكان الولايات المتحدة الأمريكية بإلغاء القيود عنها خطوة قانونية ولا يعاقب عليها القانون، و ذلك يشمل عملية الفتح في أمريكا أو خارجها. للأسف، هذا القانون صالح حتى 2015 فقط، أي أن مدته هي عبارة عن أشهر معدودة.

المصدر.

 

مايكروسوفت تخطط لتطوير هواتف ذكية مع بطاريات قادرة على الصمود لمدة 7 أيام

Nokia-Lumia-930

المشكلة الوحيدة التي تعيق تطور مختلف التقنيات الحديثة هي البطارية بما في ذلك الهواتف الذكية. معظم الهواتف الذكية المتاحة في السوق حاليا تستطيع الصمود على الأغلب مدة يوم أو يومين على أقصى تقدير في حالة الإستخدام المتوسط، ولكن على ما يبدو فإن شركة مايكروسوفت تعمل على حل هذه المشكلة بحيث تخطط لجعل الهواتف الذكية تصمد معنا لمدة أسبوع كامل.

الهواتف المحمولة العادية كانت قادرة على الإستمرار معنا لمدة أسبوع أو أكثر، ولكن يبدو أن قسم الأبحاث في شركة مايكروسوفت يأمل في تحقيق تلك المستويات من عمر البطارية مرة أخرى. متحدثا في قمة MIT Tech Review كشف رئيس قسم البحوث في شركة مايكروسوفت السيد Ranveer Chandra بأن هذه الأخيرة تعمل حاليا على إستكشاف فكرة إنشاء هواتف ذكية يمكنها أن تستمر معنا لمدة 7 أيام متواصلة دون الحاجة إلى مساعدة خارجية والمتمثلة في الاغطية الواقية المرفقة بالبطاريات.

واحدة من الأفكار التي قد تجعل هذا ممكنا نجد إنشاء بطارية تحتوي على إثنتين من بطاريات ليثيوم أيون مقابل واحدة. من خلال وجود إثنتين من بطاريات ليثيوم أيون، سوف تكون هناك القدرة على تقسيم إستخدامات البطارية، لذلك يمكن للمرء إستخدامها لتوفير كميات كبيرة من الطاقة بالمقارنة مع البطاريات الحالية عندما يكون هناك إستخدام كثيف، في حين يتم إستخدام البطارية الأخرى أثناء وضع الإستعداد. هناك أيضا طريقة أخرى من شأنها إطالة عمر البطارية وهي تحسين البرمجيات وذلك من خلال تحديد التطبيقات التي تستهلك الكثير من الطاقة لكي يتم إيقاف عملها في الخلفية في حالة إذا كان المستخدم لا يستخدمها بنشاط. ووفقا للسيد Ranveer Chandra، فقد تمكنت شركة مايكروسوفت من بناء عدد من النماذج حيث عمر البطارية قد تحسن بنسبة 20% إلى 50%، وبطبيعة الحال يجعلنا متفائلين بخصوص مستقبل الهواتف الذكية بشكل خاص وبمستقبل الأجهزة المحمولة بصفة عامة.

المصدر.

شحنات الهواتف الذكية ذات الحجم الكبير ترتفع بنسبة 369%، و سامسونج المسيطرة

canalst

شركة الأبحاث Canalys تعطينا بعض المعلومات المثيرة حول شحنات الهواتف الذكية للربع الأول من العام الحالي. الأرقام التي نشرتها Canalys، تبين أن عدد شحنات الهواتف الذكية التي تمتلك شاشة بحجم 5 إنش أو أكبر إرتفعت بنسبة 369% للربع الأول من العام الحالي، وهو ما يعني أن الطلب إرتفع بشكل مهول على هذا النوع من الهواتف الذكية. عالمياً، هذه النسبة تشكل 34% من الشحنات للهواتف الذكية من مختلف الأحجام، و 39% من الشحنات للسوق الصيني.

47% من الهواتف التي تحمل شاشات كبيرة بحجم 5 إنش كان سعرها 500$ أو ما فوق. بخصوص أكبر شركة تصنع هواتف بشاشات أصغر من الخمسة إنش، فهي بالطبع أبل بنسبة مهولة تصل لـ 87%، بينما تستحوذ سامسونج على 44% من الهواتف ذات شاشات الخمسة إنش وما فوق. أما شاشات الـ 5.5 إنش وما فوق، فسامسونج تسيطر على 53%.

المصدر.

Archos تكشف النقاب عن ثلاثة هواتف وجهاز لوحي قبل معرض MWC

archos-50c-oxygen

كما هو معتاد، فقد قامت شركة Archos بالكشف رسميا عن عدد من الأجهزة لفتح شهيتنا قبل إنعقاد المؤتمر العالمي للجوال. في الواقع، قامت شركة Archos بالإعلان رسميا عن ثلاثة هواتف ذكية إضافة إلى جهاز لوحي واحد.

بالنسبة للهاتف الأول، فهو يحمل إسم Archos 50c Oxygen وهو بمثابة النسخة الثنائية الشريحة SIM من الهاتف Archos 50 Oxygen الذي تم الإعلان عنه منذ مدة. ولكن في نفس الوقت تم تزويد هذا الهاتف الجديد بالمعالج الثماني النواة MediaTek MT6592 بتردد 1.7GHz، بدلا من المعالج الرباعي النواة من شركة MediaTek أيضا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الهاتف Archos 50c Oxygen يأتي كذلك مع شاشة 5 إنش بدرجة وضوح 720p، معالج رسوميات من فئة Mali-450، ذاكرة عشوائية بحجم 1GB، فضلا عن كاميرا خلفية بدقة 8 ميغابكسل. وبخصوص السعر فقد أعلنت شركة Archos بأن هذا الهاتف سوف يكلف 331 دولار أمريكي.

archos-64-xenon

أما بخصوص الهاتف الثاني، فهو يحمل إسم Archos 64 Xenon ويصنف ضمن الهواتف اللوحية بحيث يضم شاشة بحجم 6.4 إنش وبدرجة وضوح 720p، معالج رباعي النواة من فئة MediaTek MT6582 بتردد 1.3GHz، معالج رسوميات من فئة Mali-400، كاميرا خلفية بدقة 8 ميغابكسل، ذاكرة داخلية بحجم 4GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، بطارية بسعة 2800mAh.

الهاتف Archos 64 Xenon ليس هاتف لوحي مثير للإعجاب، ولكن سعره يعتبر كذلك بالنظر إلى أنه يكلف 331 دولار أمريكي، وهو نفس سعر الهاتف Archos 50c Xenon.

archos-40b0-titanium

الهاتف الثالث الذي أعلنت عنه شركة Archos هو الهاتف Archos 40b Titanium الذي يأتي مع مواصفات متدنية تشمل شاشة 4 إنش بدرجة وضوح WVGA، معالج ثنائي النواة من فئة MediaTek MT6572 بتردد 1.3GHz، ذاكرة عشوائية بحجم 1GB، ذاكرة داخلية بحجم 4GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، كاميرا خلفية بدقة 5 ميغابكسل، بطارية بسعة 1400mAh، ويأتي هذا الهاتف كذلك مع مكبرات صوت مزدوجة في الواجهة الأمامية. وبالنسبة للسعر، فإن الهاتف Archos 40b Titanium يكلف 165 دولار أمريكي.

archos-80-helium-4g

عندما يتعلق الأمر بالأجهزة اللوحية، فقد قامت شركة Archos بالإعلان عن جهاز لوحي واحد ويحمل إسم Archos 80 Helium 4G. هذا الجهاز اللوحي يأتي بمواصفات تقنية جيدة نسبيا تشمل شاشة 8 إنش بدرجة وضوح 1024×768 بكسل، معالج رباعي النواة من فئة Snapdragon 400 بتردد 1.2GHz، ذاكرة عشوائية بحجم 1GB، ذاكرة داخلية بحجم 8GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD. والمثير في الجهاز اللوحي Archos 80 Helium هو دعمه لشبكات الجيل الرابع، إضافة إلى كونه الجهاز الوحيد من بين هذه الأجهزة الذي يأتي مع نظام الأندرويد 4.3 Jelly Bean. وبالنسبة لسعر هذا الجهاز اللوحي فهو يبلغ 381 دولار أمريكي.

المصدر.

IDC: أندرويد تواصل إكتساح السوق مع تقدم ملحوظ للويندوزفون

Global-Operating-System-Sales

نشرت إحصائية تتحدث حول حصة أنظمة التشغيل للربع الرابع من العام الماضي، و يبدو و أن الأندرويد لا يزال المسيطر الأول على حصة هذه الأنظمة بحصة وصلت لـ 78.1%. الأندرويد يمتلك 226.1 مليون هاتف ذكي تم شحنهم في ذلك الربع مقارنةً بـ 161.1 مليون جهاز فقط تم شحنهم لنفس الفترة في العام الماضي و ذلك بإرتفاع 40.3%. نظام أبل وصلت حصته لـ 17.6% مقارنة بـ 20.9% للربع الرابع من 2012، و تمكنت من شحن 51 مليون هاتف ذكي عامل بنظام ios مقارنة بـ 47.8 مليون في العام الماضي بإرتفاع 6.7%.

أما نظام ويندوزفون فشحن 8.8 مليون هاتف ذكي فقط مقارنة بسة ملاين في نهاية العام الماضي، و إمتلك نسبة 3% من حصة الأنظمة مقارنة بـ 2.6 للربع الرابع من 2012. بلاكبيري عشات كابوساً، حيث أن حصتها قلت من 3.2% لـ 0.6% و لم تشحن سوى مليون و سبع مئة ألف هاتف.

Global-Operating-System-Sales

على صعيد عام 2013 ككل، فهنالك 793.6 مليون هاتف أندرويد تم شحنهم في 3013 مقارنة بخمسئة مليون هاتف فقط، و بذلك إمتلكت 78.6% من حصة الأنظمة مقارنة بـ 69% لعام 2012 و ذلك بإرتفاع 58.7%. نظام أبل إحتل نسبة 15.2% مقارنة بـ 18.7% من عام 2012، حيث قامت أبل بشحن 153.4 مليون هاتف مقارنة بـ 135.9 مليون في 2012.

ويندوزفون إمتلك نسبة 3.3% مقارنة بـ 2.4% في 2012، و ذلك بشحنه لـ 33.4 مليون هاتف مقارنة بـ 17.5 مليون في 2012 و بزيادة قدرت بـ 90.9%. بلاكبيري شحنت 19.2 مليون هاتف مقارنة بـ 32.5 مليون بإنخفاض قدر بـ 40.9%.

Global-Operating-System-Sales

المصدر.

Meizu تشوق للهاتفين Meizu MX4G و Meizu MX4G Mini

MEIZU

Meizu هي شركة صينية أظهرت مؤخرا رغبتها في التوسع خارج الحدود الصينية إلى الولايات المتحدة الامريكية وأوروبا، ومؤخرا قامت الشركة بالحديث عن إثنين من هواتفها الذكية القادمة، ويتعلق الأمر هنا بكل من Meizu MX4G و Meizu MX4G Mini، ومن الأرجح أن يكون هذا الأخير النسخة الأقل قوة من الهاتف الأول. للآسف، التفاصيل حول هذين الهاتفين لا تزال نادرة في الوقت الحالي، وعلى الرغم من ذلك فقد تم الإعلان بالفعل من قبل الرئيس التنفيذي لشركة Meizu السيد J.Wong في حسابه الشخصي على الشبكة الإجتماعية Weibo ردا على سؤال لأحد المستخدمين عن بعض التفاصيل الطفيفة. وكان الشيء الوحيد الذي إستطاع السيد J.Wong أن يؤكده هو أن الهاتف Meizu MX4G سيحمل شاشة 5 إنش بدرجة وضوح غير معروفة في الوقت الراهن.

بناء على الشائعات الماضية، فمن المتوقع أن يأتي الهاتف Meizu MX4G بنسختين على الأقل، لذلك فنحن نخمن بأن كل من Meizu MX4G و Meizu MX4G Mini هما النسختين المقصودتين في هذه الإشاعة. وقد سمعنا كذلك بأن الهاتف Meizu MX4G سيحمل شاشة 5.5 إنش بدرجة وضوح 1536×2560 بكسل، أحدث معالج Snapdragon من شركة كوالكوم، ذاكرة عشوائية بحجم 3GB أو 4GB، ومن المتوقع إلى حد كبير أن يدعم هذا الهاتف شبكات 4G LTE.

في الوقت الراهن، نحن لسنا متأكدين متى بالضبط تخطط شركة Meizu للكشف عن هواتفها الذكية الجديدة، ولكن بما أن معرض MWC 20114 أصبح قاب قوسين أو أدنى، فربما قد تستفيد شركة Meizu من هذا الحدث للإعلان عن المزيد من التفاصيل حول هذه الأجهزة.

المصدر.

سامسونج تتوقع بيع 330 مليون هاتف ذكي في العام المقبل

Samsung-Company

قسم الأجهزة المحمولة في شركة سامسونج هو بمثابة بقرة حلوب بالنسبة للشركة الكورية، فهو مسؤول عن تطوير وتصنيع بعض من هواتف الاندرويد الذكية والاجهزة اللوحية الأكثر شعبية على هذا الكوكب. وفي الوقت الذي كنا نتوقع فيه أن تقوم شركة سامسونج بزعزعة الأمور قليلا، فقد تردد بأن شركة سامسونج سوف تركز بدرجة أقل على الهواتف الذكية الراقية، وأنها ستقوم بنقل تركيزها نحو الهواتف الذكية المتدنية ونحو الأجهزة اللوحية. وبحسب ما ورد اليوم، فإن الشركة الكورية خفضت توقعاتها لمبيعات الهواتف الذكية في العام المقبل، وكان يشاع في وقت سابق بأن شركة سامسونج تتوقع بيع نحو 360 مليون هاتف ذكي في العام المقبل. ولكن أحدث الإشاعات التي وردتنا من وسائل الإعلام الكورية تفيد بأن شركة سامسونج تهدف إلى بيع 330 مليون هاتف ذكي فقط في العام المقبل.

على الرغم من أن هذا العدد الجديد هو أقل مما كان يعتقد أصلا أن يكون هدف الشركة للعام المقبل، فإنه لا يزال أكثر بكثير من 290 مليون هاتف ذكي الذي تهدف شركة سامسونج لبيعه في العام الحالي. ومن غير المعروف ما إذا حققت الشركة هدفها المنشود لهذا العام، لأن هناك تقارير متعددة تشير إلى أن هاتف واحد على الأقل لم يحصل على المبيعات المرجوة منه، والجهاز المقصود هنا هو Galaxy S4. والمثير للإهتمام حتى الآن أننا لم نرى حتى الآن أية إشاعات أو تقارير تتناقض مع تلك الشائعات التي تقول بأن شركة سامسونج سوف تقوم بالتركيز أكثر على الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية المتدنية في العام المقبل. وقالت الشركة الكورية بأنها تعمل على لوحيات كبيرة الحجم، مع شاشات 12.2 إنش و 13.3 إنش. ويعتقد أيضا بأن شركة سامسونج ستعود للكشف عن لوحيات Super AMOLED في العام المقبل.

المصدر.

الهواتف الذكية قد تستحوذ على 82% من السوق

vcsprasset_520707_121927_5868cc97-a74e-4f90-b51c-4a8f4fe351e7_0-540x273

إذا ما كنت تظن بأن الهواتف الذكية لها السيطرة التامة فيما بتعلق بحصة السوق للهواتف فأنت على خطأ، حيث أنه مؤخراً تجاوزت حصة الهواتف الذكية ما نسبته 50%، هذه النسبة من المرشح أن تزيد بعد إصدار العديد من الهواتف الرخيصة من قبل عدة شركات أبرزهم سامسونج و قد تنمو حصتهم أكثر من التقرير. في عام 2017، مليار و ثمان مئة مليون هاتف ذكية سيتم بيعهم حسب NPD. المعلومات تشير إلى أن أغلبية هذه الهواتف سيكون حجم شاشاتها بين 4 إلى 4.9 إنش، و الثلث فقط للهواتف التي تزيد شاشاتها عن الخمسة إنش.

تقريباً 43% من الهواتف ستملك شاشات HD، و 16% هواتف تملك شاشات QHD. هذا النمو سيكون أفضل للأندرويد، حيث أنه يوفر عدد كبير من الهواتف منخفضة التكلفة.
المصدر.

35% من شحنات الهواتف كانت من سامسونج

Samsung Company

حسب دراسة قام بها Strategy Analysts فإن شحنات الهواتف الذكية للربع الثالث لهذا العام إرتفعت بنسبة 45% عن نفس الفترة من العام الماضي، حيث وصلت تلك الشحنات لـ 250 مليون هاتف. وكانت سامسونج قد أعلنت بأنها شحنت 88.4 مليون هاتف خلال ذلك الربع، ما يعني بأنها تستحوذ على 35% من الشحنات العاملة للهواتف الذكية، و هو ما يمثل إرتفاع بنسبة 55% عن الربع الثالث للعام الماضي. أبل إرتفعت نسبة شحناتها عن الربع الثالث للعام الماضي بنسبة 26%.

المصدر.

نجاح سامسونج في قطاع الهواتف يؤثر على مبيعات الثلاجات ؟

samsung-fridge

لا يخفى على أحد أن سامسونج تعد أفضل شركة هواتف ذكية في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أبل، وقد يتعجب البعض بإعلانات الشركة الكورية لهواتفها الذكية، لكن حسب صحيفة Wall Street Journal أن سمعة سامسونج في الهواتف الذكية ساعدت على زيادة بيع ثلاجاتها. سامسونج تستحوذ على 10% من سوق الأجهزة المنزلية في الولايات المتحدة الأمريكية، هذا الرقم كان قد تضاعف لخمس مرات خلال الأعوام الخمس الماضية، مع إعلانات ضخمة كلفتها $600 مليون. كما يقول تاجر الأجهزة المنزلية الأمريكية Rocco Perla أنه يسمع ’’ أوه، أنا أمتلك أحد هواتف هذه الشركة‘‘، كما أنه يضع محركات أجهزة سامسونج في محله بشكل بارز.

المصدر.