عملية تشريح Apple TV

جهاز Apple TV الذي تم بدأ بيعه في الأسبوع الماضي، قام أحد السادة من موقع xbmc بتفكيك التلفاز قطعة قطعة ليخبرنا ما هى مواصفات الجهاز الداخلية.

في البداية يعمل الجهاز بمعالج إحادي النواة من نوع A5 و هو معالج محسن من معالج A4 الذي كان موجود في الجيل الثاني من التلفزيون، كذلك وصلت الذاكرة العشوائية إلى 1GB تقريباً و هى ضعف الذاكرة العشوائية السابقة التي كانت 512MB بالإضافة إلى ذاكرة داخلية بحجم 8GB.

SWYP طابعة المستقبل اللمسية !

يبدو أن حمى الأجهزة اللوحية والتي من أهم مميزاتها العمل باللمس إنتقل بالعدوى إلى الطابعات، يعرض  الفيديو في الأعلى طابعة من تصميم شركة Artefact بحجم ورقة  A4 وتعمل على التعديل على الصورة بشكل إحترافي، وتطبع ما تم  تعديله بالضبط، ليس ذلك فقط بل تستطيع مشتركة الصورفي فليكر وفيسبوك بلمسة واحدة!

سيذهلك التصميم الجديد المبتكر، وبصراحة كنت أنتظر تطور ملموس  في عالم صناعة الطابعات منذ زمن، و طابعة من المستقبل تأتيك اليوم بخصائص كثيرة.

 

http://www.youtube.com/watch?v=uJ6yx1AErBg

أبل تريد التخلص من رقائق سامسونغ

أكد موقع Reuters بأن أبل قد توصلت إلى اتفاق مع مؤسسة TSMC التايوانية لصناعة رقائق جديدة ستجهز بها الهواتف و الأجهزة اللوحية مستقبلا، و تأتي هذه الخطوة من مؤسسة كوبرتينو سعيا منها لتقليص التبعية للكوريين الذين يسيطرون على سوق الهواتف الذكية حاليا.

على صعيد آخر، ما زالت الشركتان في منافسة شرسة على الساحة التجارية، الهواتف الذكية من جهة (iPhone 3GS و 4 iPhone ضد Samsung Galaxy S و Galaxy S 2) و الأجهزة اللوحية من جهة أخرى (iPad 1 و 2 ضد Samsung Galaxy Tab) و من المفارقات أن كل هذه الأجهزة مزودة برقائق سامسونغ.

و حسب المحللين فإن أبل لن تنتقل من سامسونغ إلى TSMC بسهولة، فوفقا لبعض التقديرات فان سامسونج ستواصل إدارة 70-80 % من الرقائق المصنعة لأبل في حين ستتكفل TSMC بالـ 20-30 % المتبقية. بمزانية تقدر بـ 7,2 مليار دولار خصصتها أبل لهذا الهدف.

 

آبل قد تستغني عن معالجات سامسونج للآيباد والآيفون

معالج سامسونج لأجهزة آبل

ذكر أحد المصادر لأحد الصحف الصينية بأن آبل قد تستغني عن معالجات سامسونج التي تزود أجهزة الآيفون والآيباد A5، وطبعا هذا القرار بني على سلسلة القضايا التي تمت بين شركة سامسونج وآبل في أكثر من دولة، ومن المتوقع أن تتعاون آبل مع شركة تايونية تدعى TSMC وقد تكون مزود آبل للمعالجات الجديدة A6 للسنة القادمة .

ويشاع أيضا بأن آبل قد تتعاون مع شركة Intel لصنع المعالجات إذا كانت التكاليف مناسبة و موافقة للمواصفات المطلوبة من آبل، في النهاية الخيار الأخير لآبل هو خيار ليس به إسم سامسونج ولكن كل ذلك في بند الإشاعات إلى الآن .