آبل تجري محادثات مع شركة Intel للإعتماد على معالجاتها مستقبلا

intel-apple

شركات آبل تعتمد منذ فترة طويلة على معالجات شركة سامسونج في أجهزتها الذكية، ولكن كما تعلمون فإن العلاقة بين الشركتين ليست في حالة جيدة بسبب المشاكل القضائية التي تتخبط فيها الشركتين في جميع أنحاء العالم. هذا الأمر قد يدفع شركة كوبرتينو للإعتماد على مصنع جديد لتصنيع معالجاتها والوجهة هذه المرة قد تكون هي عملاق المعالجات الأمريكي Intel.

كشفت وكالة الأنباء رويترز أنها حصلت على معلومات من مصادر مقربة من هذه المسألة تفيذ بأنه لم يتم توقيع أي شيء حتى الآن، ولكن رغم ذلك فإن المناقشات تجري بشكل جيد كما أنه تم إجراء حتى الآن العديد من الإجتماعات المغلقة بين قادة الشركتين ( Intel و Apple ) من أجل التوصل إلى إتفاق نهائي بخصوص هذا الموضوع.

وهكذا، فعلى الرغم من أن المناقشات لا تزال جارية بين الشركتين فمن المرجح أن تقوم شركة Intel بتصنيع المعالجات لشركة آبل، وهذا ما يعني أنه من المحتمل أن يتم الكشف عن الـ iphone 6 بمعالج تابع لشركة Intel، وهذا بدوره من شأنه أن يسمح لـ Apple بأخذ إستقلاليتها من سامسونج. وللتذكير، فإن الـ iPhone 5 يعتمد على معالج A6 في حين يعتمد آخر إصدار من الجهاز اللوحي iPad على معالج A6x.

المصدر.

Apple تنوي التخلي عن مساعدة Samsung فيما يخص الايباد و الايفون!


تحديدا Apple و سامسونج، تشعر بأنهم يملكون أكثر من وجه. وجه مختص بالمشاكل في المحاكم و القضايا في أرجاء العالم. و وجه أخر يتعاملون مع بعضهم البعض من أجل التجارة و كأنهم لا يملكون تاريخ سيء.

وفقا للمدير التنفيذي في سامسونج و في حديثه مع مجلة كوريا تايمز، فإنهم لم يتدخلوا في معالج Apple الجديد في الايفون و هو A6. و لكنهم ساعدوا Apple على تصميمه. وفقا للتقارير، Apple تريد أن تتخلى عن مساعدة سامسونج و تتجه لشركات أخرى تساعدها على إنتاج و تصميم المعالجات و هذه الحركة قريبة جدا و هي ستبدأ مع معالج A7 القادم. و يقال بأن Apple ستلجئ لـ TSMC.

نعلم بأن سامسونج تشكل من الايفون 25%، و لكن يبدو بأن النسبة ستتلاشئ قريبا، و يبدو بأن Apple ستقضي على وجهها الأخر و تترك معاملتها مع سامسونج في المحاكم.

Geeky-Gadgets

هل ستصدر نسخة محسنة من الـ New iPad بمعالج A6؟


وفقا لموقع MacRumors فإن هنالك ايباد جديد يحمل معالج A6 الذي رأيناه في الايفون 5. يقال بأن هنالك تطبيق خاص للمطورين توجد به تحليلاتهم. و من خلاله، يجدون ايباد 3 بمعالج A6 يعمل حاليا. فهل هذه إشارة على وجود نسخة محسنة؟ أيضا ظهرت إشاعات سابقة تشير بأن هنالك موديل جديد من الايباد سيصدر و سيحمل معه منفذ Lightning Dock و ربما سيأتي هذا الموديل مع المعالج الجديد.

يقال بأن هذا الموديل سيصدر قبل نهاية السنة الحالية.

GeekyGadget

ما الجديد الذي يقدمه iPhone 5 مقارنة بالـ iPhone 4s ؟

إذاً و أخيراً رأينا هاتف iPhone 5 و بغض النظر عما قدمت Apple في الهاتف فإنه لم يكن مثل الهواتف السابقة لها و في هذا التقرير سوف نستعرض أهم التغييرات التي حصلت بين الهاتف الجديد iPhone 5 و النسخة السابقة الأحدث iPhone 4s و نرى هل فعلاً حققت Apple النقلة اللازمة بين الهاتفين لتواكب التطور الذي وصلت له الهواتف الذكية الحديثة.

التصميم

في البداية دعونا نقارن بين تصميم الهاتفين أقصد iPhone 5 و iPhone 4s، و إذا ما عدنا لهاتف iPhone 4s فهو أصلاً لم يأتي بجديد من ناحية التصميم عن سابقه هاتف iPhone 4 و بذلك توقعنا أن نرى التغيير في هاتف iPhone 5 و لكن للأسف هذا ما لم يحصل و يبدو أن Apple فهمت الجمهور بطريقة خاطئة، Apple لم تغير من تصميم الهاتف iPhone 5 عن iPhone 4s بل إنها نسخة طبق الأصل مع تعديل بسيط من حيث الحجم الأكبر بسبب الشاشة الأكبر و جعلت الهاتف أقل سمكاً.

في نقطة التصميم فلن نعطي Apple أي نقطة إضافية بل هي خيبة أمل مدوية فهو لم يقدم الجديد نهائياً بإستثناء تقليل السمك أما التصميم الخارجي و شكل الحواف و الأزرار فهو نفس الهاتف السابق الذي بالأصل لم يقدم الجديد عن الذي سبقه.

الشاشة

ما قدمته Apple في هاتف iPhone 4s كان عبارة عن شاشة بحجم 3.5 إنش و بدرجة وضوح 640 × 960 من نوع IPS و تعتبر شاشة رائعة و مريحة للنظر حيث تملك 330 بيكسل في كل إنش، أما iPhone 5 فهو يقدم شاشة أكبر للمرة الاولى حيث بلغت الشاشة حجم 4 إنش و مع إستخدام نفس النوع و هو IPS بلغت درجة الوضوح 1136 × 640 مع 326 بيكسل لكل إنش أي أقل من عدد البكسلات لكل إنش المتواجدة في شاشة iPhone 4s، و إذا أردنا أن نقدم مقارنة بسيطة فإن شاشة iPhone 4s تملك عدد بكسلات أكبر و لكن درجة وضوح أقل و حجم أصغر ربما لن يلاحظ المستخدم لـ iPhone 5 ذلك التغيير الكبير في الشاشة رغم أن Apple وصفتها بأنها الأفضل في عالم الهواتف المحمولة.

المعالج

المعالج الذي كشفت عنه Apple اليوم هو معالج A6 الجديد و الذي يظهر لأول مرة في هاتف iPhone 5، و من خلال وصف Apple فإنه أقوى الضعف من معالج A5 المتواجد في iPhone 4s، و قالت أيضاً أن معالج الرسوميات أيضاً أقوى بالضعف من معالج الرسوميات في معالج A5 و بالتالي يمكن أن نعتبر هذه نقطة قوة في الآيفون الجديد رغم أنها لم تكشف للآن عن عدد الانوية للمعالج الجديد و لا عن تردد المعالج و لكن من المرجح أن يكون بتردد عالي بحكم أنه أسرع و أن يكون رباعي النواة أيضاً.

الكاميرا

اليوم أيضاً تحدثت Apple كثيراً عن الكاميرا و بداية فإنها سارت على درب سامسونج و البقية و لم تقدم كاميرا بدقة أكبر من 8 ميجا بيكسل و كاعلادة تكلمت عن خصائص الكاميرا الجديدة ما بين تحسين إستقرار الصورة و تحسين التصوير في الاماكن ضعيفة الإضاءة مع تقديم نموذج عن التصوير في iPhone 5 في الوقت الذي يملك فيه iPhone 4s أيضاً كاميرا 8 ميجا بيكسل و بخصائص رائعة و هنا لن نستطيع الحكم إلا بعد التجربة الشخصية المكثفة و إنتقاء الأفضل بوجهة نظرنا .

دعم الشبكات

iPhone 4s أتى بدعم كبير للشبكات إلا أنه إفتقر لدعم شبكات الجيل الرابع Lte، و يبدو أن Apple ركزت على هذه النقطة و كان هذا واضح اليوم فتكلمت بسخاء عن إضافة دعم شبكات الجيل الرابع لهاتف iPhone 5 و بالتالي التخلص من عقدة النقص التي لازمت منتجات Apple من هذه الناحية و كشفت على أن أغلب شبكات الهواتف المحمولة في أمريكا سوف تكون مدعومة من iPhone 5 لشبكات الجيل الرابع.

مدخل الشاحن

لا يبدو الامر مهم جداً عند التكلم عنه و لكن من الأشياء التي غيرت الآيفون الجديد عن السابق هو مدخل الشاحن فهو أصبح أصغر و أجمل و مضيئ، ربما لن يكون الامر بتلك الأهمية عند التفكير في التغيير و لكنه يستحق الذكر لمن يريد شكل أجمل عندما تقترب البطارية من الموت.

البطارية

البطارية المتواجدة في iPhone 5 غير معروفة السعة و لكننا نستطيع أن نعرف أنها أقوى من بطارية هاتف iPhone 4s و ذلك من خلال الأرقام المقدمة من Apple، الهاتف الجديد يصمد لـ 225 ساعة في وضعية الإنتظار بينما هي فقط 200 ساعة لهاتف iPhone 4s، غير ذلك فإن البطاريتان لا تختلفان كثيراً عن بعضهما البعض و ربما يعود عشاق Apple لنفس المعاناة مع البطارية الضعيفة.

تحديث: ابرز إشاعات iPad 3

مع نجاح الـiPad 2 فإن العالم في تسائل ماذا تستطيع Apple أن تقدمه في جهاز iPad 3، هذه حتى الآن أبرز الإشاعات الموجودة حتى موعد الإعلان الرسمي الذي يتوقع أن يكون في أبريل 2012.

  • Siri على الايباد

 

الميزة الأهم في الإصدار الجديد من الايفون 4S ربما ستشق طريقها نحو الإصدار القادم من الايباد. الكثير من المبرمجين إستطاعوا من إختراق هذه التقنية و جعلها تعمل على أجهزة ابل الأخرى مثل الايبود و الايفون 3GS حسنا إذا صحت الإشاعات ستكون هذه ميزة رائعة سيحصل عليها الايباد القادم.

  • دعم متكامل للبعد الثالث

 

الكثير منا كان يعتقد بأن هذه السنة ستشهد عدد كبير من الأجهزة التي ستدعم خاصية البعد الثالث، حسنا سأتحدث قليلا عنها و كيف أبلت هذه التقنية منذ بداية هذا العام. كبداية رأينا دعم كبير لشاشات التلفاز و لا أظن بأننا إستطعنا الحصول على تجربة مختلفة، أيضا جهاز نينتندو 3DS قدم التقنية بشكل رائع و مبتكر و لكن لم يحصل الجهاز على بداية قوية لذلك رأينا تخفيضات على سعر الجهاز. الآن نعلم بأن هنالك الكثير من الإشاعات عن دعم الايباد لهذه التقنية في إصداره الجديد لكن لا نملك كلمة رسمية و لكن هذه الإشاعات التي تظهر كثيرا حول هذا الأمر و عن تغير الشاشة و نوعها قد تقدم لنا صورة بسيطة عن ظهور التقنية في الايباد للمرة الأولى.

  • معالج جديد

 

يملك الايباد بإصداره الأخير معالج من نوع A5 و هو يعتبر من أفضل معالجات الأجهزة اللوحية، الكثير من الأجهزة حصلت على معالجات ثنائية النواه هذه السنة و ظهرت إشاعات عن الأجهزة في السنة المقبلة و عن كونها ستحصل على معالجات رباعية النواه و هذا أمر أكيد. العديد من المواقع نشرت أخبار عن كون الايباد القادم سيحصل على معالج A6 مما يعني بأنه سيحصل على معالج رباعي النواه إن صحت الإشاعات و هذا أمر رائع إن امكن الجهاز أن يكون أول الأجهزة اللوحية التي ستحصل على معالجات رباعية النواه.

  • أكثر من إصدار للايباد

 

هل سيحصل على الايباد على إصدارات أخرى؟ حسنا يبدو الأمر غريبا لكن في الآونة الأخيرة ظهرت بعض الإشاعات عن كون الايباد سيحصل على إصدار أخر أو بالأحرى إصدار مصغر يدعي iPad Mini، لا شك بأن الأمر قد يثير إعجاب محبي الأجهزة اللوحية ذات الحجم الأصغر و لكن هل سنرى هذا الإصدار فعلا؟ علما بأن الإشاعات تخبرنا بنظام تشغيل الجهاز المصغر و هو iOS 5.

 

  • أقل رقة من السابق

 

 

ما اللذي يهمك عزيزي القارئ البطاريات النحيفة أم نحف الجهاز بشكل عام؟ بالطبع الشكل الخارجي و لكن بما أن هنالك توقعات بأن الإصدار القادم من الايباد سيحصل على تغيير في الشكل من ناحية السمك أو الرقة بالطبع سيتغير حجم البطارية أيضا، حيث بأن هنلك مجموعة من المواقع تحدثت عن كون البطارية في تغير للحجم المناسب مع حجم الجهاز الذي يبدو بأنه سيتخطى سمك الإصدار الحالي.

 

  • أقل سعراً من منافسيه

 

 

قد يكون التهديد الذي ستحصل عليه أجهزة الايباد هو تحدي شعبية الأجهزة اللوحية الأخرى، بالطبع متابعي التقنية يعلمون بأن هنالك الكثير من الشركات إستطاعات من كسب سوقها الخاص عبر إصدارات أجهزة لوحية بحجم 7 انش، و هذا قد ينتج رابط مشترك بين الايباد و الأجهزة الأخرى و لكن كيف؟ حسنا بما أن الأجهزة اللوحية ذات السبعة انش تتمتع بسعر مناسب للمشتري و هذا ينتج نظرة بأن الايباد أغلى من منافسية. ستيف جوبز كان يعلم بأن الايباد لن ينجح بحجم 7 انش و لذلك وصفة بالميت قبل الكشف عنه! و هنا قد يستنتج البعض سعر أقل للإصدار القادم من الجهاز.

معالج A5X يظهر و ربما يكون للـ iPad 3

ضمن سلسلة إشاعات لوحي أبل المنتظر آيباد 3 ظهرت اليوم إشاعة أخرى تتعلق هذه المرة بالمعالج الذي سيحتويه الجهاز، المعالج الذي كان أكثر تداولاً سابقاً هو A6 و لكن يبدو أن هذا سيتغير حيث ظهرت صورة اليوم على لوح التجربة الخاص بتجربة القطع قبل إعتمادها معالج بإسم A5X ربما يكون هو المستخدم في جهاز الآيباد القادم .

المعالج الجديد يحمل اسم مبهم الحقيقة فربما الحرف X يدل على أن المعالج A5 ربما يحوي على تحديث مثل A5.1 أو ما شابه و ربما يعني أن المعالج A6 عليه الإنتظار قليلاً أو ربما ليس هناك معالج رباعي هذا العام على الآيباد 3، و ربما لن نرى الآيباد 3 بل سنرى اللوحي الذي دارت عليه الإشاعات يوماً ما iPad 2s و لكن كل هذه تبقى إشاعات و تكهنات و لنرى ما سيقدمه المستقبل لنا من إشاعات جديدة .

هل سيحمل الآيباد 3 معالج رباعي النواة و دعم لشبكات الجيل الرابع ؟

نعم عزيزي، إنه الآيباد 3 و من هناك حيث تسربت المعلومات فإن التقارير تشير أولاً إلى أنه يوجد هناك آيباد 3 و بنسختين الأولى فقط مع الواي فاي أما الأخرى فهي ليست فقط لشبكات الجيل الثالث بل أنها ستعمل مع شبكات الجيل الرابع أيضاً، و أما الشيئ الأهم فهو معالج A6 و الذي سيحتويه الجهاز، التقارير أشارت إلى أن المعالج الجديد سيكون رباعي النواة و إذا ما صدقت هذه التقارير فلربما أننا سنرى أسرع جهاز بنظام iOS مقدم من أبل .

اللوحي المتوقع من أبل أثار العديد من الشكوك حول ماهية المعالج الذي سيحمله و لكن أكثر ما أثار التخوف عند عشاق تفاحة ستيف جوبز هو إمكانية عدم الكشف عن الآيباد 3 و الإكتفاء بالكشف عن نسخة محسنة من الآيبا 2 بالضبط كما حصل عند الكشف عن الآيفون 4S، التقارير الأخيرة أشارت إلى أن إسم الجهاز هو iPad3 و بالتالي على عشاق أبل الإسترخاء قليلاً، قليلاً و ليس كثيراً .

آبل تعمل على جهازين iPad في 2012 !

معلومات مهمة تسربت من آبل اليوم، هذه الإشاعات تتحدث عن رغبة آبل في توفير جهازين آيباد في يناير.

DigiTimes ذكرت أن آبل تعمل على فئتين من جهازها اللوحي، الأول يحمل كاميرا 8ميجابيكسل و شاشة بلوحتين LED بوضوح 1536 x 2048 معالج A6 رباعي النواة و بطارية عملاقة 14000mAh و هذه المواصفات تقريبا تقدم ضعف ما يقدمه الآيباد 2 في كل شيء.

الجهاز الآخر سيكون بسعر معقول و سيحمل كاميرا 5 ميجابيكسل  و سيكون بسعر أقل،  آبل تود دخول سوق اللوحيات الأصغر حجما و الأقل سعرا لمنافسة أجهزة مثل كيندل فاير و جالاكسي تاب 7 انش المعقولة السعر.

سننتظر و نرى ما ستكشف عنه آبل خلال يناير، شخصيا أراها خطوة موفقة و ذلك لتلبيه رغبات جميع المستهلكين.

مليون iPad3 بنهاية العام الحالي

بعض المحللين أكدوا أن آبل جهزت موعد البدء بتصنيع الآيباد 3 و الذي سيبدأ تصنيعه قبل نهاية السنة الحالية.

جيفري فيداكارو من مجموعة سوسكويهانا المالية ذكر أن آبل أمرت بتجهيز مليون جهاز آيباد3 بنهاية العام الحالي، وهذا يطابق ما ذكره السيد كريستوفر كاسو من شركة انتل المصنعة للمعالجات حيث ذكر مسقا أن آبل تريد تجهيز ما بين الـ 600 ألف إلى مليون آيباد3 قبل إطلاقه رسميا 2012.

ولا ننسى أيضا أن المحلل براين وايت من تيكونديجورا سيكوريتيز ذكرأن آبل تعمل أيضا على فئة رخيصة من الآيباد و ذلك رغبه منها في توسيع سوقها أكثر و الحصول على شريحة أكبر من المستخدمين.

الآيباد2 حتى هذه اللحظة يصنف كأنجح جهاز لوحي على الإطلاق، مالذي تريد رؤيته في الآيباد3 حال نزوله؟

 

 

 

سامسونج ستزود أبل بمعالجات A6 للجيل القادم من الآيفون

رغم كل الخلافات بينهما و ملاحم المحاكم و التي آخرها كان رفع سامسونج دعوى قضائية ضد أبل في اليابان لوقف مبيعات الآيفون 4S و الآيباد 2 فإن مصادر مطلعة من الشركتين أكدت أن أبل لن تتخلى عن سامسونج كشريك إستراتيجي في صناعة رقائق المعالجات الخاصة بها و بالتحديد سوف تكون سامسونج هي المصنع الرسمي لمعالجات الــ A6 الخاصة بالجيل القادم من أجهزة أبل .

سامسونج لطالما كانت المزود الأكبر خارج الولايات المتحدة لأبل فالعلاقة تمتد منذ إنشاء سامسونج مصانعها في الولايات المتحدة في تكساس عام 2007 و الإستثمار وصل لأكثر من 8 مليار دولار و بالتالي فالشركتين رغم كل خلافاتهما إلا أنهما يقدمان سوياً منتج قوي و رائع و يتوقع إستمرار هذه الرابطة مدة أطول حسب المصادر، رغم أن أبل تخلت عن سامسونج في تصنيع رقائق معالجات الـ A5 و سلمتها للشركة التايوانية لصناعة أشباه الموصلات و التي لم تكن أبداً بسمتوى سامسونج من ناحية المواعيد و ما إلى ذلك و بالتالي أبل يبدو أنها قررت العودة لسامسونج مرة أخرى .

شراكة بين أبل و TSMC حتى 2013

توصلت شركة كوبرتينو إلى اتفاق مع المصنع التايواني TSMC (اختصارا لـ Taiwan Semiconductor Manufacturing Company)، يقضي بتزويد أبل برقائق SoC Ax بدقة 28nm ثم 20nm حسب ما ذكره موقع Digitimes.

و بما أن سامسونج هي المزود الرئيسي لشركة أبل بالرقائق (SoC) التي تحملها أجهزتها المحمولة (الأيباد 2 و الأيفون 5)، فإن TSMC ستهتم بتصنيع جزء (على الأقل) من الـ A6 (الذي سيحمل معالج رباعي النواة من دون شك) بدقة 28nm، كما ينص الإتفاق أيضا على تزويد المصنع الأمريكي بشرائح A7 بدقة 20nm. أما بقية العمليات كتركيب هذه الشرائح على الأجهزة ستهتم بها شركات أخرى و الكل يتكلم عن شركتي SPIL أو (Siliconware Precision Industries) وAmkor Technology.

آبل قد تستغني عن معالجات سامسونج للآيباد والآيفون

معالج سامسونج لأجهزة آبل

ذكر أحد المصادر لأحد الصحف الصينية بأن آبل قد تستغني عن معالجات سامسونج التي تزود أجهزة الآيفون والآيباد A5، وطبعا هذا القرار بني على سلسلة القضايا التي تمت بين شركة سامسونج وآبل في أكثر من دولة، ومن المتوقع أن تتعاون آبل مع شركة تايونية تدعى TSMC وقد تكون مزود آبل للمعالجات الجديدة A6 للسنة القادمة .

ويشاع أيضا بأن آبل قد تتعاون مع شركة Intel لصنع المعالجات إذا كانت التكاليف مناسبة و موافقة للمواصفات المطلوبة من آبل، في النهاية الخيار الأخير لآبل هو خيار ليس به إسم سامسونج ولكن كل ذلك في بند الإشاعات إلى الآن .