Zepp Z هي ساعة ذكية تأتي مع Alexa وأسبوعين من عمر البطارية، ومظهر فخم⌚️ الساعة الذكية

Zepp Z هي ساعة ذكية تأتي مع Alexa وأسبوعين من عمر البطارية، ومظهر فخم⌚️

الساعة الذكية الجديدة Zepp Z بهيكل مصنوع من التيتانيوم المصقول مع حزام من الجلد البني. وعلاوة على ذلك، فهي تضم كذلك شاشة AMOLED دائرية بحجم 1.39 إنش وبدقة 454×454 وتتبع ل١٢ رياضة وستكلف349$.

Alexa سيكون قادرًا قريبًا على التحكم في تطبيقات الأندرويد و iOS

alexa-amazon-main-app

تأتي هواتف iPhone من آبل وهواتف الأندرويد من جوجل مع المساعدين الرقميين Siri و Google Assistant، على التوالي. تتمثل إحدى مزايا إمتلاك مساعد رقمي أصلي في أنه يكون مدمجًا بعمق في نظام التشغيل، مما يتح له القيام بأشياء لا يستطيع المساعدون الرقميون التابعون لأطراف ثالثة القيام بها.

ومع ذلك، يبدو أن المساعد الرقمي Alexa سيبدأ قريبًا في التسلل إلى المزيد من تطبيقات الأندرويد و iOS، فقد أعلنت شركة أمازون عن ميزة Alexa For App. هذه ميزة جديدة قيد المعاينة حاليًا وما تفعله في الأساس هو أنها تتيح للمساعد الرقمي Alexa الوصول إلى تطبيقات iOS والأندرويد، حيث يمكن للمستخدمين الذين يفضلون إستخدام Alexa الآن تشغيل هذه التطبيقات والتحكم فيها إلى حد معين.

ووفقا لشركة أمازون، فقد صرحت بالقول : ” مع إضافة Alexa For Apps إلى المهارات الخاصة، يمكن للعملاء الذين يقدمون الأوامر بإستخدام تطبيق Alexa أو الهواتف التي تأتي مسبقًا مع هذا المساعد الرقمي أو الملحقات المحمولة مثل Amazon Echo Buds، إستخدام صوتهم للتفاعل مع التطبيقات المحمولة. تشمل حالات الإستخدام الرئيسية إستخدام الصوت للبحث بسرعة وعرض المزيد من المعلومات والوصول إلى أي وظيفة داخل تطبيقك “.

وتجدر الإشارة إلى أن Siri و Google Assistant يُمكنهما فعلاً القيام بالأشياء الذي يخطط Alexa لتقديمها للمستخدمين، وسيكون العبء على المطورين لدمج Alexa في تطبيقاتهم. هذه هي العقبات التي يجب على أمازون التغلب عليها، ولكنها على الأقل ستوفر للمستخدمين المزيد من الخيارات. في هذه الأثناء، يمكنك التحقق من مثال لتكامل Alexa مع TikTok في الفيديو أعلاه.

تقرير جديد يدعي أن شركة أمازون لا تزال تعمل على الروبوت المنزلي المتنقل

amazon-logo

قامت شركة أمازون بإطلاق تشكيلة مختلفة من المنتجات على مدار الأعوام القليلة الماضية، ولكن الروبوت المنزلي المتنقل لم يكن أحدها. كانت هناك تقارير قليلة في الماضي لمحت إلى أن شركة أمازون تعمل على تطويل مثل هذا المنتج. يذكر تقرير جديد أن شركة أمازون لا تزال تعمل على روبوت منزلي مزود بعجلات والذي يضم أيضًا المساعد الرقمي Alexa.

تفيد وكالة الأنباء بلومبورج أن هذا الروبوت المنزلي المتنقل سيكون في الأساس بمثابة نسخة متنقلة من Alexa والتي ستتبع المستخدمين في جميع أنحاء منازلهم. لا يقدم التقرير أي تفاصيل إضافية حول هذا المنتج ولكنه يسلط الضوء على أن أمازون لا تزال حريصة للغاية على صنع هذا المنتج.

يبدو أنها أرادت إطلاق هذا الروبوت المنزلي المتنقل هذا العام، ولكنها لم تكن جاهزة لإنتاجه على نحو ضخم. وأفادت التقارير أن شركة أمازون قامت بسحب المهندسين من مشاريع أخرى للعمل على هذا الروبوت المتنقل، والذي تردد أنه بإمكانه التنقل بإستخدام مجموعة من كاميرات الرؤية الحاسوبية.

ويقال أن شركة أمازون تعمل على طراز جديد متطور من مكبر الصوت الذكي Amazon Echo والذي من الممكن أن يتم إطلاقه في العام المقبل. سيكون مكبر الصوت الذكي الأسطواني الجديد أكبر من أجهزة Amazon Echo الحالية بحيث يمكن تركيب المزيد من المكونات داخله لتوفير تجربة إستماع أفضل بشكل عام.

المصدر.

 

أمازون تعترف بأنها تقوم بتخزين نسخ من محادثاتك مع المساعد الرقمي Alexa

amazon echo Alexa

لطالما أكدت شركات مثل أمازون وجوجل أن أجهزتها الذكية مثل مكبرات الصوت المدعومة بالمساعدين الرقميين مثل Alexa و Google Assistant لا تستمع إلى محادثاتك، ولكن ماذا عن الاحتفاظ بسجل لها؟ بينما لا يمكننا التحدث عن جوجل، فقد تبين أن شركة أمازون تفعل ذلك.

هذا ما كشفه السناتور Chris Coons الذي أرسل منذ شهرين رسالة إلى أمازون يطلب فيها إجابات عن Alexa وما إذا كانت تحتفظ بالتسجيلات الصوتية لمستخدميها أم لا. رداً على الرسالة، أكد نائب رئيس السياسة العامة في شركة أمازون، السيد Brian Huseman أن شركة أمازون تحتفظ بتسجيلاتك الصوتية وكذلك نسخ محادثاتك مع Alexa، على الأقل حتى يتم حذفها من قبل المستخدمين.

وفي رده، قال السيد Brian Coons : ” إجابات أمازون تترك إمكانية عدم حذف تفاعلات المستخدم الصوتية مع Alexa من جميع خوادم أمازون، حتى بعد حذف المستخدم لتسجيله الصوتي. والأكثر من ذلك، أن مدى مشاركة هذه البيانات مع الأطراف الثالثة، وكيفية إستخدام هذه الأطراف الثالثة لهذه المعلومات والتحكم فيها، لا يزال غير واضح “.

على الرغم من أن هناك الكثير من الوظائف والراحة المصاحبة لمكبرات الصوت الذكية، فقد ترغب في التفكير مرتين قبل إستخدامها، على الأقل إذا كنت لا تريد أن يتم تسجيل محادثاتك.

 

أمازون تخطط لإطلاق خدمة موسيقية مجانية مدعومة بالإعلانات لمنافسة Spotify، وفقا لتقرير جديد

Amazon Music Unlimited

تقدم خدمة Spotify شيء لا تحظى به الخدمات المنافسة الأخرى، وهي الخطة المجانية المدعومة بالإعلانات. من الواضح أنك تحصل على المزيد من الميزات أثناء الإشتراك في الخطط المدفوعة، ولكن إذا كنت من المستخدمين الذين لا يواجهون أي مشكلة في إستخدام الميزات الأساسية فقط، فلا شك أن الخطة المجانية تبدو ملائمة لك. أما وقد قلنا ذلك، فيبدو أن شركة أمازون ترغب الآن في السير على خطى Spotify في هذا الجانب.

سمع موقع Billboard من مصادره الخاصة أن شركة أمازون تجري محادثات مع الأطراف المعنية بشأن إطلاق خدمة موسيقية مجانية مدعومة بالإعلانات في المستقبل القريب. يقال بأن الخدمة ستوفر إمكانية الوصول إلى ” كتالوج محدود ” من الأغاني، ولكن هذا سيمكن الناس من تشغيل شيء ما على مكبرات الصوت الذكية المدعومة بالمساعد الرقمي Alexa الخاصة بهم على سبيل المثال، دون الحاجة إلى الإشتراك والدفع مقابل خدمة أخرى.

ومن غير الواضح في الوقت الراهن إلى أي حد سيكون هذا الكتالوج كبيرًا، ولكن يقال أن شركة أمازون مستعدة للدفع لصناع الموسيقى مقابل كل عملية بث بصرف النظر عن عدد الإعلانات التي تم عرضها إلى جانب الأغنية. لم تعلق شركة أمازون على هذا التقرير حتى الآن.

قد لا يكون الكتالوج أكبر من ذلك المتوفر في خدمة Amazon Prime Music المدفوعة على أي حال. كان لدى Amazon Prime Music و Amazon Music Unlimited نحو 20 مليون مشترك حتى العام الماضي. يأتي هذا الرقم من شركات الطرف الثالث المتخصصة في بحوث السوق، فشركة أمازون نفسها لم تكشف لنا حتى الآن عن عدد الأشخاص الذين يدفعون مقابل خدماتها الموسيقية.

المصدر.

 

أمازون لديها الآلاف من الموظفين الذين يستمعون لما تقوله لمساعدها الرقمي Alexa

Amazon-lance-les-nouveaux-Echo-Dot-Echo-Show-et-Echo-Plus-et-présente-Echo-Sub-pour-plus-de-basses

مفهوم مكبرات الصوت الذكية جيد، ولكن هناك في الواقع بعض المخاوف المشروعة التي لدى البعض، مثل ما إذا كانت الشركات تستمع إليك وما إذا كانت تسجل ما تقوله لجهازك. إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص الذين لديهم مثل هذه المخاوف، فقد ترغب في إعادة التفكير فيما إذا كان من الأفضل الإحتفاظ بمكبر الصوت الذكي في منزلك أم لا.

هذا لأنه وفقا لتقرير صدر اليوم من وكالة الأنباء بلومبورج، فيبدو أن لدى شركة أمازون فريق عمل يتآلف من آلالاف الموظفين الذين يستمعون إلى ما تطلبه من المساعد الرقمي Alexa التابع لها والذي يمكن أن تجده في جميع مكبرات الصوت الذكية، Amazon Echo. الآن قبل أن تشعر بالقلق الشديد، فيبدو أن شركة أمازون تقوم بذلك لتحليل الكلام في محاولة لتحسين Alexa، بدلا من التجسس على العملاء لبيع معلوماتهم الشخصية.

أكدت شركة أمازون أن هذا صحيح في بيان رسمي قالت فيه : ” نحن نستوضح فقط عينة صغيرة للغاية من التسجيلات الصوتية لـ Alexa من أجل تحسين تجربة العملاء “. وتضيف الشركة : ” لدينا ضمانات تقنية وتشغيلية صارمة، ولدينا سياسة عدم التسامح مطلقًا مع إساءة إستخدام نظامنا. لا يتمتع الموظفون بوصول مباشر إلى المعلومات التي يمكن أن تحدد هوية الشخص أو الحساب كجزء من سير العمل “.

يُبرِز التقرير أيضًا كيف يمكن أن يكون هذا في أغلب الأحيان عملاً عاديًا إلى حد ما لأن معظم الطلبات مملة جدًا. كانت هناك بعض الحالات التي يمكن فيها سماع أجزاء من المحادثات المزعجة، ولكن من الواضح أن أمازون لديها سياسات معمول بها لمساعدة الموظفين على التعامل مع مقاطع الصوت المحزنة.

 

مايكروسوفت تريد تحويل Cortana إلى مهارة على المساعد الرقمي Alexa

Cortana Android

كان المساعد الرقمي Cortana موجودًا منذ فترة طويلة. في الواقع، هذا المساعد الرقمي كان موجودًا لفترة أطول من المساعد الرقمي Alexa التابع لشركة أمازون، ولكن بعد أن هيمن Alexa على المشهد بسرعة، إقتنعت شركة مايكروسوفت على ما يبدو بحقيقة أنها لن تتغلب عليه، وبالتالي قررت الإنضمام إليه، على الأقل هذا ما لمح إليه الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، السيد Satya Nadella في تقرير من موقع Business Insider.

ووفقا للسيد Satya Nadella، فقد صرح بالقول : ” هل سيكون من الأفضل، على سبيل المثال أن نجعل Cortana عبارة عن مهارة قيمة لأي شخص يستخدم Alexa؟ أو يجب أن نحاول التنافس مع Alexa؟ قررنا بصراحة تامة أن نقوم بالخيار الأول نظرًا لأن Cortana يجب أن يكون هذه المهارة لكل شخص مشترك في Microsoft Office 365 “.

وأضاف : ” يجب أيضًا أن تكون قادرًا على إستخدام Cortana على Google Assistant. يجب أن تكون قادرًا على إستخدامه على Alexa، تماما كما تستخدم تطبيقاتنا على الأندرويد أو iOS. هذا ما نريد أن نصل إليه على الأقل “. إقتراح Satya Nadella يلمح إلى الإستراتيجية التي ستنهجها شركة مايكروسوفت الآن لمواصلة المنافسة.

في السابق، كانت الشركة قد حاولت التنافس مع نظامي الأندرويد و iOS مع نظام Windows Phone الخاص بها، وفي حين كان نظامها الخاص يمتلك مزايا خاصة به، إلا أنه لم يتمكن من كسب ود المستخدمين. وفي السنوات الأخيرة، قررت شركة مايكروسوفت إنشاء التطبيقات الخاصة بها لكل من iOS والأندرويد، ودمج برامجها وخدماتها الخاصة في هذه الأنظمة بدلاً من ذلك.

المصدر.

 

سماعات Sony المزودة بتقنية إلغاء الضوضاء ستحصل على دعم Alexa قريبًا

sony-wh-1000xm2-wireless-noise-cancelling-headphones-black

إذا كنت تملك إحدى سماعات الرأس التابعة لشركة Sony والتي تمتاز بتقنية إلغاء الضوضاء، فقد تكون مهتمًا بمعرفة أن شركة Sony ستقوم بإصدار تحديث جديد لهذه السماعات لإضافة الدعم للمساعد الرقمي Alexa، والسماعات المعنية بهذا التغيير تشمل Sony WH-1000XM2 و WH-1000XM3 إضافة إلى WI-1000X.

وكما تعلمون على الأرجح، فهذه السماعات تدعم بالفعل المساعد الرقمي Google Assistant، ولكن لمزيد من التنوع ولإعطاء المستخدمين المزيد من الخيارات، فإن التحديث المقبل سيوفر المساعد الرقمي Alexa كخيار أيضًا. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن تشغيل سوى مساعد رقمي واحد، لذلك لا يمكنك إستخدام كلاهما في الوقت نفسه.

بمجرد تحديث سماعات الرأس، سيكون بإمكانك الإستعانة بالمساعد الرقمي Alexa للقيام بكل ما يمكنه القيام به على الأجهزة الأخرى. على سبيل المثال، يمكنك إستخدام Alexa لتغيير الأغاني، والتحكم في الأجهزة المنزلية الذكية، وتعيين التذكيرات، وطلب البيتزا، وما إلى ذلك، طالما أن سماعات الرأس مقترنة بهاتفك الذكي.

للآسف، لم تكشف لنا شركة Sony عن أي معلومات حول الموعد الذي ستقوم فيه بإطلاق هذا التحديث، ولكنها تهدف إلى إصداره في وقت ما خلال الربع الأول من هذا العام، لذلك سنراقب الوضع لنخبركم بموعد حدوث ذلك بالضبط.

المصدر.

 

تم بيع أكثر من 100 مليون جهاز مزود بالمساعد الرقمي Amazon Alexa حتى الآن

160419_EM_Echo

عززت أمازون قدرات وإمتداد مساعدها الرقمي Alexa على مدار العامين الماضيين. وكما تعلمون جميعًا على الأرجح، فقد قامت الشركة بفتح هذا المساعد الرقمي لمطوري الطرف الثالث وسمحت أيضا للشركات المصنعة بإستخدامه في أجهزتها مما جعل Alexa متوفرًا الآن على عدد هائل من الأجهزة. وعلى ذكر ذلك، فقد كشفت لنا شركة أمازون اليوم أنه تم بيع أكثر من 100 مليون جهاز مزود بالمساعد الرقمي Alexa حتى الآن.

أكد نائب رئيس قسم الأجهزة والخدمات في شركة أمازون، السيد Dave Limp لموقع The Verge أنه تم بيع أكثر من 100 مليون جهاز مزود بالمساعد الرقمي Alexa حتى الآن. ما لم يتم تأكيده حتى الآن هو عدد الأجهزة التي تحمل علامة أمازون التجارية.

لم تكشف لنا الشركة كذلك عن الأرقام حسب الفئة، لذا لا نعرف ما إذا كانت مكبرات الصوت الذكية تمثل الجزء الأكبر من هذه الأجهزة التي تم بيعها. ومع ذلك، لا يمكننا إنكار حقيقة أنه من المثير للإعجاب رؤية مبيعات الأجهزة المزودة بالمساعد الرقمي Alexa تكسر حاجز 100 مليون وحدة.

هناك عشرات الآلاف من الأجهزة المتوافقة مع المساعد الرقمي Alexa المتاحة في السوق اليوم. ما لا يمثله هذا الرقم هو عدد هذه الأجهزة التي يتم إستخدامها فعليًا للوصول إلى Alexa. يمكن لأي شخص شراء جهاز يحتوي على Alexa، ولكن لا يستخدمه كثيرًا أو مطلقًا. هذا ممكن تمامًا.

السيد Dave Limp ذكر أيضًا أن الشركة شهدت طلبًا كبيرًا على أجهزة Amazon Echo. وعلى ذكر ذلك، فقد نفد مكبر الصوت الذكي Amazon Echo Dot مؤخرًا من متجر أمازون.

 

معدل توظيف شركة أمازون للمهندسين من أجل فريق Alexa أعلى من آبل

160419_EM_Echo

تأخرت شركة أمازون بعض الشيء قبل أن تقرر الدخول إلى سوق المساعدين الرقميين، فهي لم تطلق المساعد الرقمي Alexa إلا بعد سنوات من إطلاق شركات مثل آبل للمساعد الرقمي Siri، وشركة جوجل للمساعد الرقمي Google Now الذي تحول لاحقًا إلى Google Assisant. ومع ذلك، يبدو أنه على الرغم من تأخر أمازون، إلا أن سرعان ما إستحوذ Alexa على إهتمامنا بفضل إطلاق شركة أمازون لمكبرات الصوت الذكية وكذلك فتح هذا المساعد الرقمي لمطوري الطرف الثالث في وقت مكبر جدًا.

الآن نعتقد أنه قد يكون هناك سبب وجيه آخر وراء هيمنة Alexa على المشهد، على الأقل بالمقارنة مع أمثال Siri. ووفقا للمعلومات الجديدة الصادرة من Thinknum، فيبدو أن معدل توظيف شركة أمازون للمهندسين من أجل تعزيز الفريق الذي يشرف على تطوير Alexa يعد أكبر بمعدل 5:1 مقارنة بمعدل توظيف شركة آبل للمهندسين من أجل فريق Siri. هذا يعني أنه في الوقت الذي تقوم فيه شركة أمازون بتوظيف خمسة مهندسين جدد من أجل فريق Alexa، تقوم شركة آبل بتوظيف مهندس واحد فقط من أجل فريق Siri.

أسفر البحث عن الوظائف الشاغرة مع مصطلح Alexa عن 750 فرصة عمل، في حين أسفر البحث مع مصطلح Siri عن نحو 170 وظيفة فقط. ومع ذلك، فقد أشير إلى أن حجم الشركتين مختلف تمامًا، فشركة أمازون تملك أكثر من 600 آلف موظف، في حين تملك شركة آبل نحو 80 آلف موظف في الوطن الأم، مما يعني أن شركة آبل قد لا تحتاج إلى التوظيف بنفس المعدل الذي توظف به شركة أمازون.

على أي حال، بغض النظر عن ذلك، يبدو أن إستراتيجية التوظيف في أمازون أتت ثمارها حيث أن Alexa هو بلا شك واحد من أفضل المساعدين الرقميين في السوق حاليًا.

 

إختبار لمكبرات الصوت الذكية وجد بأن Google Assistant هو الأكثر دقة بين المنافسين

speakers

هناك مجموعة متنوعة من مكبرات الصوت الذكية في السوق، على الرغم من أن مكبرات الصوت الذكية التابعة لكل من أمازون وجوجل هي التي تحصد معظم المبيعات. وتحظى كلتا الشركتين بأفضلية أن شركات الطرف الثالث تقوم بتبني الذكاء الإصطناعي الخاص بها في أجهزتها، ولكن هل هذا يعني أن ذكاءها الإصطناعي هو الأفضل؟

في إختباره السنوي لمكبرات الصوت الذكية التي تستخدم كل من Google Assistant و Siri و Alexa و Cortana، وجد موقع Loup Ventures أن المساعد الرقمي Google Assistant هو الأكثر دقة من بين كل المساعدات الرقمية المذكورة آنفا. ووجد التقرير أنه من حيث الدقة، فقد حاز المساعد الرقمي Google Assistant على حصة الأسد بعدما تمكن من الإجابة على 87.9 في المئة من الأسئلة بشكل صحيح.

يبدو أيضًا أنه لا يواجه أي مشكلة في فهم إستفسارات مستخدميه حيث سجل 100 في المئة على هذا الجانب. في المرتبة الثانية، حل المساعد الرقمي Siri التابع لشركة آبل والذي أجاب على 74.6 في المئة من الأسئلة بشكل صحيح علمًا أنه فهم 99.6 في المئة من إستفسارات مستخدميه. وبالنسبة للمرتبة الثالثة، فقد كانت من نصيب Alexa التابع لشركة أمازون والذي سجل 72.5 في المئة من حيث الدقة ونسبة 99 في المئة من حيث الفهم.

وبالنسبة للمرتبة الأخيرة، فقد كانت من نصيب Cortana التابع لشركة مايكروسوفت بفضل دقته التي وصلت إلى 63.4 في المئة، ونسبة فهمه التي بلغت 99.4 في المئة. ومع ذلك، يبدو أن معظم هؤلاء المساعدين الرقميين شهدوا تحسينات مع مرور الوقت، مما يثبت أن هناك الكثير من العمل الذي يجري وراء الكواليس لتقديم أفضل أداء ممكن.

 

خدمة Apple Music ستصل أيضا لأجهزة الطرف الثالث المزودة بالمساعد الرقمي Alexa

Apple music

قبل بضعة أيام، تردد أن الخدمة الموسيقية Apple Music أصبحت تدعم الآن سلسلة مكبرات الصوت الذكية Amazon Echo التابعة لشركة أمازون، مما يعني أنه إذا كنت ترغب في تشغيل الأغاني في Apple Music عبر مكبرات الصوت Amazon Echo التي بحوزتك، فقد أصبح بإمكانك القيام بذلك. ولكن في ذلك الوقت، تردد أن هذا الدعم كان حصريًا لمكبرات الصوت Amazon Echo.

وبالنسبة لأولئك الذين يملكون أجهزة الطرف الثالث المزودة بالمساعد الرقمي Alexa ويتساءلون عما إذا كانوا سيحصلون أيضًا على الدعم لخدمة Apple Music، فقد قام المدون Raymond Wong من موقع Mashable بنشر تغريدة يقول فيها بأن شركة أمازون أكدت له بأن الدعم لخدمة Apple Music سيصل لمكبرات الصوت المصنعة من قبل شركات الطرف الثالث والمزودة بالمساعد الرقمي Alexa في المستقبل القريب. وللآسف، ليس هناك موعد محدد، ولكن عليك أن تدرك أنها مسألة وقت فقط.

ومع ذلك، يجب أن نشير إلى أن هناك بعض القيود على Apple Music على مكبرات الصوت Amazon Echo مقارنة باستخدامها عبر مكبر الصوت الذكي Apple HomePod، فمكبر الصوت الذكي التابع لشركة آبل يوفر ميزات أكثر تقدمًا قليلاً مثل إضافة الأغاني التي يتم تشغيلها من محطة إلى مكتبة Apple Music. ومع ذلك، إذا كنت تحب فقط التحكم في الأغاني التي تريد تشغيلها وبث الأغاني حسب الطلب، فيجب أن يكون هذا كافيًا بالنسبة إليك، على الرغم من أننا لن نتفاجأ إذا تم إضافة ميزات وعناصر تحكم إضافية عبر التحديثات المستقبلية.

المصدر.

 

المساعد الرقمي Alexa سيكون قادرًا قريبًا على قراءة الأخبار مثل المذيع

amazon alexa

شركة أمازون تواصل بدون ممل تحسين قدرات مساعدها الرقمي Alexa. تتجاوز التحسينات إضافة ميزات جديدة، فهي تقوم كذلك بتحسين الأداء العام للمساعد الرقمي. أحد هذه التحسينات سوف يغير بشكل كبير الكيفية التي يقرأ بها Alexa الأخبار. وقالت شركة أمازون أن طريقة سرد الأخبار من قبل المساعد الرقمي Alexa في المستقبل القريب ستكون مماثلة لطريقة سرد الأخبار من قبل مذيعي الأخبار المحترفين.

سيتم إصدار نمط سرد الأخبار على شكل مذيعي الأخبار للأجهزة المزودة بالمساعد الرقمي Alexa في غضون أسبوعين. في حين أن الصوت سيبقى كما هو من دون تغيير، فإن الشيء الذي سيتغير هو طريقة نطق الكلمات وكيفية تسلسل العبارات، تماما كما يفعل مذيعي الأخبار المحترفين.

كشفت إستطلاعات الرأي التي أجرتها شركة أمازون أن المستخدمين يفضلون أسلوب Alexa المعتاد في سرد الأخبار. وتقول الشركة أن هذا أصبح ممكنًا بفضل تكنولوجيا ” تحويل النص إلى كلام “. هذه التقنية تمثل قفزة كبيرة إلى الأمام في تركيب الكلام بإستخدام التعلم الآلي لتوليد أصوات أكثر تعبيرًا بسرعة.

تقسم التقنية أولاً عينات الكلام إلى أصوات مميزة تسمى صوتيات ثم تقوم بتجميعها معًا لتكوين كلمات وجمل جديدة. أنشأت أمازون صوت السرد هذا من خلال تسجيل مقاطع صوتية من قنوات إخبارية حقيقية. واستخدمت التعلم الآلي لإكتشاف الأساليب المعتمدة في قراءة مذيعي الأخبار للنصوص.

المصدر.

 

محادثات Skype أصبحت متوفرة أخيرًا على الأجهزة المزودة بالمساعد الرقمي Alexa

Amazon-Echo-Show-Smart-Display-3

يمكنك الآن إجراء محادثات Skype من خلال جهازك المزود بالمساعد الرقمي Alexa من شركة أمازون. تم الإعلان عن هذا التوافق في البداية في شهر سبتمبر الماضي، ولكن لم يتم إصداره حتى اليوم. ويمكنك إستخدام Skype عبر المساعد الرقمي Alexa إذا كنت تملك Amazon Echo أو Amazon Echo Plus أو Amazon Echo Dot أو Amazon Echo Show أو Amazon Echo Spot بغض النظر عن الجيل الذي لديك.

يمكنك الاتصال بأصدقائك وعائلتك في ما يصل إلى 150 دولة حول العالم باستخدام Skype. ولفترة محدودة عندما تقوم بربط حسابك مع Alexa تحصل على 100 دقيقة من المكالمات المجانية كل شهر لمدة شهرين.

وإليك كيفية المضي قدما. يجب عليك أولاً إعداد مكبر الصوت الذكي أو الشاشة الذكية الخاصة بك بإستخدام تطبيق Alexa لنظام الأندرويد أو iOS. في تطبيق Alexa، انتقل إلى الإعدادات > الاتصال > Skype، وقم بتسجيل الدخول بإستخدام نفس حساب مايكروسوفت الذي تستخدمه على Skype. هذا كل شيء، الحسابات تصبح مرتبطة وبعد ذلك يمكنك البدء في التحدث.

المصدر.

 

نظارات ذكية مدعومة بالمساعد الرقمي Alexa ستصل بحلول نهاية هذا العام

apple glasses

مفهوم النظارات الذكية يبدو منطقيًا. بدلاً من الحاجة إلى إلقاء نظرة على هاتفك الذكي للإطلاع على الإشعارات أو إلتقاط صورة، يمكن للنظارات الذكية القيام بكل ذلك. ويمكنها أيضًا عرض معلومات مثل خريطة لإخبارك بالمكان الذي ستذهب إليه، ولكن لم يتم بعد تحويل مفهوم النظارات الذكية إلى حقيقة، على الرغم من الجهود المبذولة من قبل شركة جوجل.

ولكن وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع CNBC، فيبدو أنه بحلول نهاية هذا العام، يمكننا أن نتوقع رؤية نظارات ذكية جديدة يجري إطلاقها من قبل شركة تدعى North المدعومة من قبل شركة أمازون. ستضم هذه النظارات الذكية المساعد الرقمي Alexa مع العلم بأنه تم تصميمها لتكون غير مثيرة للأنظار.

بخلاف نظارات Google Glass من جوجل والتي يشير تصميمها بشكل واضح إلى أنها نظارات ذكية، فإن هذه النظارات الذكية الجديدة المطورة من قبل شركة North تبدو مثل النظارات العادية وستدعم أيضا العدسات الموصوفة طبيًا. وستضم هذه النظارات بروجكتور صغير يعرض معلومات مثل الوقت والتاريخ والطقس والرسائل وما إلى ذلك.

لمعالجة مسألة الخصوصية، إختارت شركة North عدم تضمين كاميرا في هذه النظارات الذكية، وسيتم تشغيل الميكروفون المدمج في هذه النظارات الذكية عند الحاجة فقط. ومع ذلك، سيكون هناك حاجة لإرتداء خاتم للتفاعل مع النظارات الذكية، لذلك إذا كنت لا تشعر بالراحة عندما يتعلق الأمر بإرتداء الخواتم، فإن إرتداء هذه النظارات الذكية قد يكون غير مريح أيضًا بالنسبة لك. وعلاوة على ذلك، يجب أيضًا الأخذ بعين الإعتبار أن هذه النظارات الذكية ستكلف نحو 1000$ عندما يتم إصداره في وقت لاحق من هذا العام.

تطبيق Alexa يحصل على تصميم جديد على منصتي الأندرويد و iOS

alexa_ios

في حين أن الهدف من إستخدام تطبيق Alexa هو أن يكون بمقدور المستخدمين التفاعل مع أجهزتهم بإستخدام صوتهم، فإنه في بعض الأحيان قد يكون إستخدام تطبيق الهاتف الذكي مفيدًا أو ضروريًا. إذا كنت تستخدم تطبيق Alexa من وقت لآخر، فقد يهمك معرفة أن شركة أمازون قامت بمنح تطبيق Alexa تصميم جديد.

الإصدار الجديد من تطبيق Alexa يمنح واجهة المستخدم ألوان جديدة تمامًا، كما أنه يجلب معه بعض التغييرات الأخرى لتحسين الطريقة التي يمكن بها للمستخدمين التحكم في الأجهزة المنزلية الذكية المتصلة بالإنترنت، مثل تبويبات الأجهزة حيث سيتمكن المستخدمين من التحكم في كل مصباح على حدة، ومنافذ الطاقة، وغيرها من الأشياء الأخرى، وكل ذلك من شاشة واحدة، بدلا من تجميعها حسب الغرف.

بالنسبة لأولئك الذين يفضلون التجميع حسب الغرف، فإن القدرة على التحكم في أجهزتك الذكية المجمعة حسب الغرفة لا تزال موجودة، ولكن النسخة الجديدة من التطبيق تتيح لك الآن المزيد من مرونة التحكم. بخلاف ذلك، فإن معظم التغييرات التي يأتي بها الإصدار الجديد لها علاقة بالتصميم.

عموما، يجب أن يكون الإصدار الجديد من تطبيق Alexa متوفرًا بالفعل على منصتي الأندرويد و iOS، وبالتالي إذا كنت تستخدم التطبيق بالفعل على جهازك وترغب في ترقيته إلى الإصدار الجديد أو ترغب في تجربة هذا التطبيق لأول مرة، فبإمكانك ذلك من خلال التوجه إلى متجر Google Play Store في حالة إذا كنت تملك جهاز أندرويد أو إلى متجر iTunes App Store في حالة إذا كنت تملك جهاز iOS.

المصدر.