FDA توافق على تطبيق لـ Apple Watch يساعد في كبح كوابيس إضطراب ما بعد الصدمة

Apple Watch

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الناس يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة، وأحيانًا نتيجة لهذه الإضطرابات، يصابون أيضًا بالكوابيس أثناء نومهم والتي ترتبط بتلك الصدمات. هناك، بالطبع، طرق لعلاج هذه الأنواع من الأعراض، ولكن إذا كنت تمتلك Apple Watch، فقد تكون مهتمًا بمعرفة أن إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية المعروفة إختصارًا بإسم FDA قد وافقت مؤخرًا على تطبيق يهدف إلى علاج تلك الكوابيس.

يُطلق على التطبيق إسم Nightware وهو متوفر حاليًا فقط على Apple Watch. سيعتمد التطبيق على المستشعرات المدمجة في Apple Watch لإكتشاف ومراقبة نوم الشخص، مثل حركة الجسم ومعدل ضربات القلب. بناءً على تلك البيانات، يمكن للتطبيق بعد ذلك إكتشاف ما إذا كان الشخص يمر بكابوس وسيستخدم الإهتزازات في الساعة لإيقاظ النائم، ولكن ليس لإيقاظه تمامًا، وإنما لمساعدته على مقاطعة تلك الكوابيس مع الحفاظ على النوم.

إنه حاليًا تطبيق بوصفة طبية فقط وهو جزء من إستراتيجية تتضمن أيضًا الأدوية. في حين أنه لن يعالج بالضرورة إضطراب ما بعد الصدمة، إلا أنه على الأقل سيساعد في توفير نوم هادئ لمن يعانون منه. حتى الآن، بناءً على دراسة تم فيها إستخدام التطبيق Nightware مع مجموعة محدودة من المصابين بإضطراب ما بعد الصدمة، إتضح أن التطبيق أدى إلى تحسين جودة النوم، لذلك كما قلنا، هذا ليس بالضرورة علاجًا، ولكن لا يزال من الممكن أن يكون له بعض الإستخدامات المفيدة على الرغم من ذلك.

 

تطبيق Spotify أصبح الآن يعمل بشكل مستقل على ساعات Apple Watch

Apple Watch spotify

بعد ما يقرب من عامين من إصدار تطبيقها الخاص للساعة الذكية Apple Watch، أصبح بإمكان Spotify الآن العمل بشكل مستقل على جميع ساعات Apple Watch Series 3 والإصدارات الأعلى دون الحاجة إلى الإقتران بـ iPhone. يتيح لك هذا بدوره بث الأغاني إلى سماعة لاسلكية أو مكبر لاسلكي للصوت. يجلب التحديث بثًا مستقلاً إلى طرازات Apple Watch المتوافقة التي تعمل بتقنية WiFi فقط والشبكات الخلوية والتي تستخدم نظام WatchOS 6.0 أو إصدار أعلى.

حتى الآن، يُمكن إستخدام تطبيق Spotify على الساعة الذكية Apple Watch للتحكم عن بُعد في الأغاني أثناء إقترانها بـ iPhone. لا يزال التحديث الجديد يشق طريقه للمستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية ويظهر خيار البث الجديد على التطبيق مع عبارة ” Beta ” لدى بعض المستخدمين. ومع ذلك، من المتوقع أن يتم إصدار هذا التحديث الجديد على نطاق أوسع في الأيام المقبلة.

إنضم تطبيق Spotify الآن إلى تطبيقات Pandora و Apple Music التي أصبحت بدورها تعمل على طرازات Apple Watch الحديثة بشكل مستقل، وهذه هي التطبيقات الموسيقية الثلاثة الوحيدة التي تدعم الآن البث المستقل على ساعات آبل الذكية.

المصدر.

 

آبل تكسر حاجز 1 مليار هاتف iPhone مُفعل، وهناك توقعات كبيرة لـ Apple Watch

iPhone App Store

Above Avalon هي عبارة عن منصة مدعومة من قبل الجماهير لتتبع أداء آبل في سوق الهواتف الذكية منذ إطلاق أول هاتف iPhone في العام 2008. ووفقًا لمؤسسها Neil Cybart، فيبدو أن شركة آبل كسرت حاجز 1 مليار هاتف iPhone مفعل في العام 2020.

أوضح Neil Cybart أن وتيرة النمو في قاعدة مستخدمي iPhone تباطأت بسبب إنتشار الهواتف الذكية بشكل كبير. في السنوات الثلاثة الماضية، كان هناك أيضًا عدد أقل من المستخدمين الجدد لهواتف iPhone، وفي العام 2020 يتوقع أن يقوم 80 في المئة من المستخدمين بالترقية من هواتف iPhone القديمة وأن يكون هاتف واحد فقط من بين كل خمسة هواتف في يد مستخدم جديد.

بينما إنخفضت المبيعات مرتين ( الأولى بعد موسم العطلات في العام 2015، والثانية بعد موسم العطلات في العام 2018 )، تشير التقديرات إلى أن آبل ستتمكن من بلوغ ما يقرب من 250 مليون مبيعة في الربع الرابع من العام 2021 علمًا أن الرقم الحالي يبلغ حوالي 200 مليون مبيعة خلال كل فترة ثلاثة أشهر.

من أجل إبقاء مبيعات آبل قوية، إقترح Neil Cybart أن الشركة بحاجة إلى التركيز على ” دفع حدود تكنولوجيا الكاميرا “، والرفع من ” قيمة إمتلاك هاتف iPhone “، فضلاً عن “زيادة عدد الأدوار التي تتولاها هواتف iPhone “.

أنهى Neil Cybart تحليله بالتنبؤ بأنه في حين أن iPhone سمح لشركة آبل ببلوغ 1 مليار مستخدم نشط، فإن الساعة الذكية Apple Watch هي التي ستنقل الشركة إلى 2 مليار مستخدم.

تحديث WatchOS 7.0.2 يقوم بحل مشكلة إستنزاف البطارية في ساعات Apple Watch

Apple Watch Series 4

إذا كنت تملك Apple Watch وتواجه بعض المشاكل مع عمر البطارية بعد الترقية إلى WatchOS 7، فقد يُسعدك معرفة أن تحديث WatchOS 7.0.2 الذي أصدرته شركة آبل قبل بضعة أيام يعمل على إصلاح مشكلة إستنزاف البطارية التي واجهها بعض المستخدمين.

ووفقا لشركة آبل، فقد قالت عندما قامت بإصدار التحديث أنه يُعالج مشكلة تتسبب في إستنزاف البطارية بشكل أسرع من المعدل، فضلا عن حل مشكلة منعت بعض المستخدمين من الوصول إلى تطبيق التخطيط الكهربائي للقلب ECG في المناطق التي يكون فيها متاحًا. ووفقا لتقارير مختلفة من عدة مستخدمين، فإن تحديث WatchOS 7.0.2 الجديد يقوم فعلاً بمعالجة مشكلة إستنزاف البطارية المذكورة آنفًا، فضلا عن مشكلة ECG.

ومع ذلك، فقد سمعنا تقارير في الشهر الماضي تعرض فيها مستخدمو Apple Watch Series 3 لتجمد نظام التشغيل وعمليات إعادة التشغيل العشوائية على ساعتهم الذكية بعد الترقية إلى WatchOS 7. ولحد الآن، لا يزال من غير الواضح ما إذا كان تحديث WathOS 7.0.2 الجديد يقوم بإصلاح هذه المشاكل، وما إذا كانت آبل ستقوم بإطلاق تحديث آخر يقوم بحلها.

ومع ذلك، فقد بدأت شركة آبل فعلاً بإختبار تحديث WatchOS 7.1 والذي نأمل أن يُعالج مشاكل التجمد المفاجئ للنظام وإعادة التشغيل العشوائية في Apple Watch Series 3، لذلك ربما يتعين على ملاك Apple Watch Series 3 الإنتظار حتى ذلك الحين ليقوم هذا التحديث بحل مشاكلهم.

المصدر.

 

آبل تٌفعل ميزة ECG على Apple Watch في أربعة بلدان عربية مع تحديث WatchOS 7

Apple Watch Series 4 ECG

واحدة من أحدث الميزات التي جاءت بها الساعة الذكية Apple Watch Series 5 والإصدارات الأعلى هي ميزة التخطيط الكهربائي للقلب والمعروفة إختصارًا بإسم ECG. ومع ذلك، نظرًا لطبيعة الميزة، فهي تتطلب موافقة الهيئات التنظيمية الطبية في البلدان التي تم إطلاقها فيها. ونتيجة لذلك، فميزة ECG غير مُفعلة على الساعة الذكية Apple Watch Series 5 في جميع أنحاء العالم، وإنما في بعض البلدان فقط.

الخبر السار لأولئك الذين يعيشون في كولومبيا والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة هو أنه تم تفعيل هذه الميزة في هذه البلدان مع تحديث WatchOS 7 الأخير. وبالتالي، هذا يعني أن ملاك Apple Watch Series 5 و Apple Watch Series 6 في هذه البلدان سيكون بمقدورهم الآن إستخدام ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG.

لا تزال هناك العديد من البلدان حول العالم حيث لم يتم تفعيل ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG على الساعة الذكية Apple Watch Series 5 حتى الآن، ولكن كما قلنا، يتطلب هذا موافقة الهيئات التنظيمية المحلية، لذا قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تصبح الميزة متاحة على الصعيد العالمي. في هذه الأثناء، نشهد قدرًا كبيرًا من النجاح مع هذه الميزة، فقد رأينا العديد من التقارير التي تتحدث عن الكيفية التي ساهمت بها هذه الميزة في إنقاذ العديد من الأرواح.

المصدر.

الجيل المقبل من Apple Watch قد يدعم إمكانية مراقبة الربو

Apple Watch Series 4

على مر السنين، جلبت شركة آبل ميزات صحية جديدة إلى ساعاتها الذكية Apple Watch. على سبيل المثال، قامت الشركة بتضمين ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG في الساعة الذكية Apple Watch Series 5، وقامت أيضًا بإضافة ميزة قياس مستويات الأكسجين في الدم في الساعة الذكية Apple Watch Series 6. الآن يبدو أنه في المستقبل، سنحصل على Apple Watch قادرة على مراقبة الربو.

هذا وفقًا لتقرير جديد من CNBC والذي كشف لنا أن شركة آبل قررت التعاون مع العديد من الباحثين في Anthem و U.C. Irvine حيث يتطلعون لدراسة العلاقة بين مستويات الأكسجين في الدم والربو. في الأساس، تريد الدراسة معرفة ما إذا كانت Apple Watch قادرة على مراقبة أو إكتشاف المشاكل المتعلقة بالربو.

ومع ذلك، كما هو الحال مع جميع الميزات الصحية في Apple Watch، فهي ليست بالضرورة مصممة لتحل محل المعدات الطبية الإحترافية أو تشخيص الطبيب. ووفقًا لـ Sachin Gupta، إختصاصي أمراض الرئة في سان فرانسيسكو، فقد صرح بالقول : ” ستكون بالتأكيد فعالة في إرسال الإشعارات، ولكن سيتم تحديد ما إذا كانت تؤدي إلى تعديل السلوك أو في النهاية إلى إشعارات الإجهاد والتوقف “.

وبالعودة إلى الشائعات السابقة، فقد لمحت كذلك إلى أن شركة آبل تعمل على طريقة غير جراحية لمراقبة الجلوكوز، على الرغم من أنه يبقى أن نرى متى ستشق هذه الميزة طريقها إلى Apple Watch.

 

نظام طرد المياه في Apple Watch قد يشق طريقه إلى iPhone و iPad

iphone-11-pro_event_019

Apple Watch هي ساعة ذكية مقاومة للمياه والغبار يمكنك إصطحابها معك أثناء السباحة، ولكن ماذا يحدث بعد الخروج من المسبح؟ في حالة إذا كنت لا تعلم ذلك، فالساعة الذكية Apple Watch تأتي مع نظام لطرد الماء والذي يستخدم الإهتزاز الناجم عن مكبر الصوت لإخراج المياه بالقوة من منافذها.

إنها في الواقع ميزة رائعة جدًا وميزة ممتازة، وخاصة أن ترك الماء في بعض الأحيان قد يؤدي إلى تراكم غير ضروري للقاذورات والعفن، ولكن في بعض الحالات أيضًا يمكن أن يؤدي ذلك إلى تآكل المواد. هذه ميزة يبدو أن شركة آبل مهتمة بجلبها إلى هواتف iPhone ولوحيات iPad أيضًا.

هذا وفقا لبراءة إختراع إكتشفها موقع Apple Insider مؤخرًا والتي يبدو أن آبل تستكشف فيها مجموعة متنوعة من الطرق للتخلص من المياه التي قد تدخل أو تبقى محاصرة في شبكة مكبرات الصوت على هواتف iPhone ولوحيات iPad. تعتمد معظم الأجهزة المقاومة للماء في الوقت الراهن على إغلاق المنافذ لمنع دخول المياه، ولكن نظرًا لأن شبكة مكبرات الصوت ومنفذ الميكروفون تظل مفتوحة، فإن هذا ليس حلاً مضمونًا بنسبة 100 في المئة.

من غير الواضح ما إذا كانت براءة الإختراع هذه ستتحول إلى حقيقة أم لا، ولكنها قد تكون إحدى نقاط البيع الهامة والفريدة إلى حد ما لأجهزة آبل. حاليًا، لا توجد هواتف ذكية مقاومة للماء بنسبة 100 في المئة، فمعظم الهواتف الذكية الحالية تُقاوم المياه بنسبة معينة فقط.

Apple Watch تستحوذ كليًا على سوق الساعات الذكية في أمريكا الشمالية

Apple Watch Series 4 ECG

هناك العديد من الساعات الذكية من مختلف العلامات التجارية للإختيار من بينها، ولكن يبدو أنه عندما يتعلق الأمر بأمريكا الشمالية، فيبدو أن آبل تستحوذ على سوق الساعات الذكية في هذه المنطقة بالكامل لأنه وفقا لتقرير جديد من مؤسسة Canalys المتخصصة في بحوث السوق، فإن Apple Watch هي الساعة الذكية المفضلة إلى حد ما من قبل المستهلكين في هذه المنطقة.

يقول التقرير أن Apple Watch تفوقت على العلامات التجارية الرائدة في مجال الساعات الذكية بنسبة 7:1. هذا يعني أنه في الوقت الذي يشتري فيه شخص واحد ساعة ذكية غير تابعة لشركة آبل يقوم سبعة أشخاص آخرين بشراء الساعة الذكية Apple Watch. نظرًا لأن الساعات الذكية غير التابعة لشركة آبل تعمل بأنظمة تشغيل مختلفة مثل WearOS و TizenOS و LiteOS، فلا توجد علامة تجارية أخرى تجرؤ حتى على الإقتراب من شركة آبل.

من حيث الأجهزة القابلة للإرتداء بشكل عام، من المحتمل أن تكون Fitbit هي الأقرب إلى آبل عندما يتعلق الأمر بأرقام الشحن. ووجدت الدراسة أن شركة آبل تسيطر على 37.6 في المئة من سوق الأجهزة القابلة للإرتداء في أمريكا الشمالية، بينما تمتلك شركة Fitbit نحو 19.3 في المئة من السوق. في الواقع، شهدت شركة Fitbit إنخفاضًا كبيرًا جدًا مقارنة مع الربع الثاني من العام 2019 عندما كانت حصتها السوقية تبلغ 24.1 في المئة.

ووجدت الدراسة أيضًا أن الشركة شحنت عددًا أقل من الأجهزة في العام 2020 مقارنة بما شحنته في العام 2019، في حين قامت شركة آبل بشحن المزيد من الأجهزة القابلة للارتداء في الربع الثاني من العام 2020 مقارنة بنفس الربع من العام السابق.

 

 

Apple Watch Series 6 لن تصل في شهر سبتمبر الجاري، وفقا لإشاعة جديدة

Apple Watch Series 4 ECG

وفقا لتقرير جديد صدر في الشهر الماضي، فقد إقترح أن تكشف شركة آبل النقاب عن الساعة الذكية Apple Watch Series 6 في شهر سبتمبر. ومع ذلك، فقد ظهرت أنباء أخرى الآن تدعي عكس ذلك. تقول تغريدة جديدة من المسرب البارز @L0vetodream أن شركة آبل لا تخطط للإعلان عن ساعتها الذكية الجديدة في شهر سبتمبر الجاري.

على الرغم من أن التغريدة لم تذكر موعد الإعلان عن Apple Watch Series 6، فمن المرجح أن يحدث ذلك في شهر أكتوبر المقبل. هذا لأن أحدث الشائعات تزعم أن شركة آبل ستستضيف حدث الإعلان الرسمي عن تشكيلة iPhone 12 Series الجديدة في النصف الثاني من شهر أكتوبر المقبل، ومن المفترض أن تستغل شركة آبل هذه الفرصة للإعلان عن Apple Watch Series 6 في ذلك الوقت.

تُعلن آبل عادة عن الإصدارات الأحدث من Apple Watch في المؤتمرات التي تُعلن فيها عن الطرازات الجديدة من iPhone، لذلك بدا من الغريب أن تقترح الشائعات السابقة الإعلان عن Apple Watch Series 6 في حدث منفصل. إذا كان هناك شيء، فهو قدوم هذه الساعة الذكية في شهر أكتوبر المقبل يبدو منطقيًا أكثر.

Apple Watch Series 6 ستكون مثيرة للإهتمام إذا كانت الشائعات صحيحة. هذا لأن آبل ستقدم على ما يبدو نسختين من هذه الساعة، واحدة عادية وأخرى إقتصادية مصممة لتحل محل Apple Watch Series 3 الحالية. يُرجى التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن نأمل أن نحصل على معلومات رسمية من آبل قريبًا.

 

تقرير جديد يقترح قدوم نسختين من Apple Watch، وجهاز iPad Air جديد في غضون شهر

iPhone 11 Pro Max

طلبت شركة آبل من مورديها تصنيع ما لا يقل عن 75 مليون هاتف iPhone مُزود بتقنية 5G، فهي تتوقع شحن 80 مليون وحدة من هواتف iPhone 12 Series الجديدة هذا العام، على الأقل وفقا لتقرير جديد صدر اليوم من وكالة الأنباء Bloomberg نقلاً عن أشخاص مطلعين على المسألة.

تخطط الشركة الأمريكية لإطلاق أربع طرازات من iPhone 12 في وقت لاحق من هذا العام علمًا أن إثنين منهما سيحملان شاشات بحجم 6.1 إنش، في حين سيحمل الطرازين المتبقيين شاشات بأحجام 5.4 إنش و 6.7 إنش. وبالنسبة للهاتف iPhone 12 الذي سيضم شاشة 5.4 إنش وiPhone 12 Max الذي سيضم شاشة 6.1 إنش، فهما سيأتيان مع إطار مصنوع من الألومنيوم، بينما سيضم iPhone 12 Pro الذي سيأتي مع شاشة 6.1 إنش وiPhone 12 Pro Max الذي سيضم شاشة 6.7 إنش إطار مصنوع من المعدن المقاوم للصدأ. ومع ذلك، ستأتي جميع الطرازات الأربعة مع إطار مسطح يذكرنا بالإطار المسطح للهاتفين iPhone 4 و iPhone 4S.

التقرير الصادر من وكالة الأنباء Bloomberg أشار كذلك إلى أن شركة آبل ستقوم بإطلاق iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max باللون الأزرق الداكن والذي سيحل محل اللون الأخضر الداكن الذي رأيناه في iPhone 11 Pro. سيحصل iPhone 12 Pro Max أيضًا على كاميرا LiDAR والتي رأيناها لأول مرة في iPad Pro 2020.

يقول التقرير أيضًا أن شركة آبل ستكشف عن جهاز iPad Air جديد مع شاشة تشبه iPad Pro مما يعني أنها ستمتد من الحافة إلى الحافة، فضلا عن نسختين جديدتين من الساعة الذكية Apple Watch، واحدة منهما ستأتي لخلافة Apple Watch Series 5، والأخرى ستصل كبديل لـ Apple Watch Series 3. ويُشاع أنه سيتم إطلاقهما إما هذا الشهر أو في أكتوبر إلى جانب iPhone 12 Series وملحق التعقب AirTags الذي كتبنا عنه في أكثر من مرة في الماضي.

بالإضافة إلى جميع هذه المنتجات، من المتوقع أن تُعلن شركة آبل كذلك عن نسخة أصغر وأرخص من مكبر الصوت الذكي Apple HomePod، وأول سماعات رأس تحت علامتها التجارية بدلاً من العلامة التجارية Beats. الشركة تُطور أيضًا جهاز Apple TV جديد يضم معالج أسرع وأداة تحكم جديدة عن بُعد، وتخطط لإطلاق النسخة الرسمية والمستقرة من نظام iOS 14 هذا الشهر.

على أي حال، هذه مجرد شائعات في الوقت الراهن مما يعني أنه ينبغي التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن نود أن نشير إلى أن هذه الشائعات تتماشى مع تصريحات العديد من المصادر التي لطالما كانت صادقة في الماضي.

المصدر.

الساعة الذكية Apple Watch تُهيمن تمامًا على السوق

Apple Watch Series 4

هناك الكثير والكثير من الأجهزة القابلة للإرتداء في السوق اليوم، ولكن يبدو أنه على الرغم من وجود العديد من الخيارات، خاصة الطرازات الإقتصادية، يبدو أن الساعة الذكية Apple Watch هي الإختيار المهيمن. هذا وفقا للتقرير الأحدث من مؤسسة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث والذي أوضح أنه لا يوجد جهاز آخر قابل للإرتداء يقترب من منافسة Apple Watch.

إستنادًا إلى الإحصائيات، وجد التقرير أن Apple Watch كانت وراء 51.4 في المئة من عائدات الساعات الذكية على الصعيد العالمي خلال الربعين الأولين من العام 2020. كما قلنا، العلامات التجارية الأخرى لا تقترب حتى من آبل، فشركة Garmin تملك 9.4 في المئة من الحصة السوقية، وتليها شركة Huawei بـ 8.3 في المئة من حصة السوق.

يبدو أيضًا أنه على الرغم من الأزمة الإقتصادية العالمية الناجمة عن جائحة COVID-19، فيبدو أن شحنات الساعات الذكية نمت بنسبة 20 في المئة، وهذا ما يُعادل شحن 42 مليون ساعة ذكية في النصف الأول من العام 2020. وفيما يخص شحنات Apple Watch، فقد وجدت الإحصائيات الأخيرة أنها نمت بنسبة 22 في المئة، والنسبة الأكبر من النمو كانت في أوروبا وأمريكا الشمالية.

من المتوقع أن تُعلن شركة آبل عن الجيل التالي من ساعتها الذكية Apple Watch، والتي من المفترض أن تحمل إسم Apple Watch Series 6 في الأشهر المقبلة حيث يمكن أن تأتي مع ميزات جديدة لتتبع الصحة مثل مراقبة مستويات الأوكسجين في الدم.

المصدر.

 

Apple Watch Series 6 قد تأتي مع ميزة قياس مستويات الأكسجين في الدم

Apple Watch Series 4

تأتي Apple Watch بالفعل مع العديد من الميزات الصحية مثل تعقب معدل ضربات القلب وميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG. ومع ذلك، في حالة إذا كان تقرير جديد من موقع DigiTimes صحيحًا، فيبدو أن شركة آبل تستعد لتضمين ميزة صحية جديدة في الساعة الذكية Apple Watch Series 6.

يدعي التقرير أنه مع الساعة الذكية Apple Watch Series 6، يمكن أن تقوم شركة آبل بتضمين ميزة قياس مستويات الأوكسجين في الدم. إذا كنت تتساءل لماذا يبدو هذا مألوفًا، فذلك لأنه في وقت سابق من هذا العام، ورد أنه ضمن الشفرة المصدرية لنظام iOS 14، كان هناك دليل يشير إلى أن مراقبة الأكسجين في الدم يمكن أن تكون إحدى الميزات التي ستصل مع Apple Watch القادمة.

مراقبة الأكسجين في الدم ليست ميزة جديدة كليًا في الساعات الذكية، فقد تم تضمينها بالفعل من قبل بعض الشركات في أجهزتها القابلة للإرتداء. وفي حالة إذا كنت تتساءل عن دور هذه الميزة، فهي في الأساس تعمل على مراقبة مستويات الأكسجين في الدم حيث إذا إنخفض إلى أقل من 80 في المئة، فقد يكون علامة على وجود خطأ.

يمكن أن يكون أيضًا علامة على أنه قد يكون لديك ضعف في وظائف القلب أو الدماغ. على الرغم من أنه ربما لا يجب إستخدامه كأداة تشخيصية، نأمل أن تتيح هذه التنبيهات للمستخدمين على الأقل معرفة شيء ربما لم يلاحظوه بأنفسهم ويطلبون المساعدة الطبية التي يمكن أن تساعد في إنقاذ حياتهم.

المصدر.

 

ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG في Apple Watch قد تكون ساهمت في إنفاذ حياة مستخدم آخر

Apple Watch Series 4 ECG

في الماضي، صادفنا قصصًا عدة حول الكيفية التي أنقذت بها الساعة الذكية Apple Watch حياة مستخدميها بفضل ميزة تتبع معدل ضربات القلب المدمجة. الآن وفقًا لمنشور جديد على Reddit، يبدو أن هذه الساعة الذكية ساهمت في إنقاذ حياة مستخدم آخر. ووفقًا للمنشور، فيبدو أن الساعة الذكية Apple Watch نبهت مستخدمها الذي يبلغ من العمر 22 سنة إلى كونه يُعاني من مشكلة الرجفان الأذيني على مستوى القلب على الرغم من أنه لم تظهر عليه أي أعراض.

الآن، وفقًا للتعليقات المختلفة على الموضوع، يبدو أن بعض المستخدمين ينصحونه بعدم القلق كثيرًا لأن عمره 22 عامًا، في الغالب، لا يجب أن تكون لديه أي مشاكل في القلب وأن القراءة قد تكون خاطئة. ومع ذلك، تشير سلسلة التعليقات إلى أنه من المحتمل أن يمثل ذلك مشكلة لأنه ” يمكن أن يشعر حرفيا بالإختلاف في فترات ضربات القلب “.

وأشار إلى أن التنبهيات ظهرت طيلة 48 ساعة، وعلى الرغم من إجراء الإختبارات فقد أظهرت جميع العلامات أن الوضع طبيعي، ولم تختفي العلامات. ومع ذلك، فقد قال بعض الأطباء المتخصصين على شبكة Reddit في الماضي أن Apple Watch ليست بأي حال من الأحوال جهازًا طبيًا وأن قراءاتها قد لا تكون دائمًا دقيقة بنسبة 100%.

بينما نتمنى أن يكون صاحب المنشور في حالة جيدة جيدًا وأن يكون قلبه سليمًا بالفعل، فمن الصعب تجاهل حقيقة أن العديد من الأرواح قد تم إنقاذها في الماضي بفضل الأجهزة القابلة للإرتداء، وأن الحصول على رأي ثان لن يضر بالتأكيد.

 

يمكن لـ Apple Watch الآن إكتشاف متى تغسل يديك تلقائيًا

Apple Watch Series 4

يُعتبر غسل اليدين ممارسة شائعة في النظافة الصحة الجيدة، ولكنه أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى بعد تفشي فيروس COVID-19 لأن غسل اليدين بالماء والصابون يساعد في منع إنتشار الفيروس وتقليل فرصة الإصابة بالعدوى.

النصيحة العامة هي أنه يجب غسل اليدين لمدة 20 ثانية على الأقل، أو أن تطرب أغنية ما وأنت تغسل. إذا كنت تفضل ألا تبدو كشخص مجنون في مرحاض عام يُغني، فإن شركة آبل لديها حل إذا كنت تملك Apple Watch.

مع نظام WatchOS 7 الجديد، قامت شركة آبل بتضمين ميزة الكشف التلقائي عن غسل اليدين في Apple Watch. إستنادًا إلى حركة اليدين والمستشعرات الأخرى والميكروفون، يجب أن تكون Apple Watch قادرة على إكتشاف متى بدأت في غسل يديك. سيبدأ بعد ذلك مؤقت العد التنازلي لمدة 20 ثانية لإعلامهم بموعد التوقف. إذا إكتشفت أنك توقفت مبكرًا جدًا، فسوف تطلب منك الإستمرار في الغسل.

على الرغم من أنها تبدو كميزة جديدة، إلا أن جائحة COVID-19 هذه قد شددت على أهمية النظافة الجيدة ويمكن أن تظل ميزة غسل اليدين هذه وثيقة الصلة في المستقبل، حتى بعد العثور على لقاح للفيروس.

آبل تجلب أخيرًا ميزة تتبع النوم الخاصة بها إلى Apple Watch مع نظام WatchOS 7

Apple Watch Series 4

ميزة تتبع النوم تُعتبر واحدة من الميزات الأساسية التي يمكن لأي شخص توقعها في الأجهزة القابلة للإرتداء، ولكن لسبب ما، لم تقم شركة آبل بتضمين هذه الميزة في الساعة الذكية Apple Watch. لقد سمعنا في العام 2019 أن شركة آبل تخطط لتضمين هذه الميزة في ساعتها الذكية، ولكن هذا ما لم يتحقق في نظام WatchOS 6.

كانت هناك شائعات تفيد بأنه سيتم تضمين هذه الميزة في نظام WatchOS 7، وإتضح الآن أن تلك الشائعات صحيحة. خلال مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2020، كشفت الشركة وأكدت أن ميزة تتبع النوم ستأتي مع نظام WatchOS 7. في الغالب، ستعمل مثل ميزات تتبع النوم الأخرى.

ستعتمد على المستشعرات المدمجة في الساعة الذكية Apple Watch مثل مستشعر التسارع لإكتشاف الحركات الدقيقة من أجل تتبع أنماط نومك. عندما يستيقظ المستخدم، سيتمكن من رؤية تقرير عن نومه في الليلة السابقة، بما في ذلك وقت إستيقاظه ومتى عاد للنوم. سيتمكن التطبيق أيضًا من عرض مخطط أسبوعي يوضح إتجاهات نوم المستخدم.

ستقوم شركة آبل كذلك ببناء ميزة التنبيه في تطبيق النوم والتي ستستخدم إما محرك الإهتزاز لإيقاظ المستخدم أو من خلال الأصوات اللطيفة. ستكون هناك أيضًا القدرة على إعداد روتين قبل النوم، والذي وفقا للأكاديمية الأمريكية لطب النوم، سيساعد على إعداد الجسم بشكل أفضل للنوم.

يمكن القيام بذلك من خلال وضع ” Wind Down ” الذي يتيح للمستخدمين إعداد روتين مثل الاستماع إلى مشهد صوتي مهدئ، أو استخدام تطبيق تأمل، أو إعداد مشهد في تطبيق Home من شأنه إعدادهم بشكل أفضل للنوم.

ميزة إكتشاف السقوط في Apple Watch تطلب خدمة الطوارئ نيابة عن مستخدمها الفاقد للوعي

screen-shot-2018-09-12-at-41321-pm_feature

واحدة من الميزات التي جلبتها آبل إلى الساعة الذكية Apple Watch قبل بضع سنوات هي الكشف عن السقوط. تعتمد هذه الميزة على مستشعرات مدمجة في الساعة الذكية تطالب مرتديها بالإستجابة لأوامرها عندما تكتشف أنه تعرض للسقوط. إذا لم يقم هذا المستخدم بالإستجابة، فهي تفترض أنه فقد الوعي أو لا يستجيب وتطلب المساعدة نيابة عنه.

في الماضي، رأينا كيف ساهمت هذه الميزة في إنقاذ حياة بعض مستخدميها، والآن يبدو أنها فعلت ذلك مرة أخرى لأنه وفقًا للتقارير، فقد تم إستدعاء حالة الطوارئ نيابة عن أحد المستخدمين في مدينة فينيكس بولاية أريزونا الأمريكين بحيث قامت هذه الميزة بالإتصال بحالة الطوارئ وأخبرتهم بأن مرتدي الساعة الذكية سقط ولم يعد يستجيب.

عندما تم إرسال فرق الطوارئ الطبية إلى الموقع، إكتشفوا رجلاً كان فاقدًا للوعي، ونقل عن المشرفة على الإرسال Adriana Cacciola قولها : “لم يكن ليتمكن أبدًا من تزويدنا بموقعه أو أي معلومات حول ما يجري. لم يكن يدرك حتى أن هناك مساعدة قادمة حتى أصبحنا هناك بالفعل “.

في الوقت الحالي، يتم تفعيل ميزة إكتشاف السقوط على Apple Watch بشكل افتراضي للمستخدمين الذين يبلغون 65 عامًا أو أكثر. ومع ذلك، لا يزال بإمكان المستخدمين الأصغر سنًا تفعيل هذه الميزة ليكونوا في الجانب الآمن.