تقرير جديد يقترح وصول شاشات MicroLED إلى الساعة الذكية Apple Watch في العام المقبل

Apple Watch Series 4

يمكن لشركة آبل أن تزعزع الأوضاع في السوق في العام المقبل بسبب تشكيلتها القادمة من المنتجات. فمن غير المتوقع فقط أن تقوم الشركة بإطلاق أول هاتف iPhone متوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G في العام المقبل، فمن المتوقع أيضًا أن تقوم الشركة بإستخدام شاشات MicroLED في الساعة الذكية Apple Watch في العام المقبل. وتشير التقارير إلى أن شركة آبل على وشك توقيع صفقة مع إثنتين من الشركات المصنعة التايوانية لتزويدها بشاشات MicroLED من أجل Apple Watch.

يقال أن شركة Yu Chuang التي تقوم بتصنيع المعالجات لشاشات MicroLED، وشركة Sui Bao التي تقوم بتجميع الشاشات، قد تم إختيارها من قبل شركة آبل لتكون من مورديها من أجل الساعة الذكية Apple Watch في العام المقبل. ويضيف التقرير أن هذه الشركات قد عملت مؤخرًا على منتجات MicroLED التابعة لشركة سامسونج والتي من المتوقع أيضًا أن تصدر في العام المقبل.

لم تعلق شركة Yu Chuang على هذا التقرير حتى الآن، ولكن شركة Sui Bao ذكرت لصحيفة Economic Daily News أن خط الإنتاج جاهز وأنها في مناقشات متقدمة مع شركة أمريكية مصنعة للساعات الذكية، دون ذكر شركة آبل بالإسم.

نظرًا إلى أن الإنتاج الضخم لشاشات MicroLED سيستغرق وقتًا على الأرجح، فقد لا يتم إطلاق طراز 2020 من الساعة الذكية Apple Watch بحلول خريف العام المقبل. إذا كان الجدول الزمني دقيقًا، فسوف تكون شركة آبل قد إستغرقت ست سنوات قبل أن تقوم بجلب شاشات MicroLED إلى Apple Watch علمًا أننا سمعنا عن ذلك لأول مرة في العام 2014.

 

خاصية إكتشاف السقوط في الساعة الذكية Apple Watch تنقذ حياة إمرأة مسنة بعد حادث سيارة

Apple Watch Series 4 ECG

تتمثل إحدى ميزات الساعة الذكية Apple Watch Series 4 في أنها تأتي مع ميزة تدعى إكتشاف السقوط. يتم تفعيل هذه الميزة افتراضيًا للمستخدمين الذين تجاوزوا سن معينة، وكما يوحي إسمها، فهذه الميزة تعمل على إكتشاف متى يسقط الشخص وإذا لم يستجب في فترة معينة، فسوف تقوم هذه الميزة تلقائيًا بطلب المساعدة.

يبدو أنها ميزة مفيدة جدًا لأنه وفقًا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع News Center Maine، فقد تكون هذه الميزة أنقذت حياة امرأة تبلغ من العمر 87 عامًا تدعى Dotty White. وفقا للتقرير، فقد كانت Dotty White في طريقها إلى المنزل عائدة من متجر للبقالة عندما إتجه سائق نحوها مباشرة.

لم تتمكن من الوصول إلى هاتفها لطلب المساعدة، ولكن بما أن Apple Watch إكتشفت وقوع الحادث على أنه سقوط، فقد نبهت خدمات الطوارئ وأفراد أسرتها. ووفقا للسيدة Dotty White، فقد صرحت بالقول : ” إتصلت الساعة بإبني في فلوريدا، وإتصلت بإبنتي في ماساتشوستس وابنتي في ولاية ماين. لذلك عرفوا أن شيئًا ما قد حدث وعرفوا أين حدث ذلك “.

لحسن الحظ، لم يكن الحادث خطيرًا حيث عانت Dotty White من بعض الكسور على مستوى العظام. لقد أعربت منذ ذلك الحين عن إمتنانها لساعة Apple Watch الخاصة بها بحيث صرحت بالقول : ” من الجميل أن تمتلكها فقط على معصمك. لديك الوقت، والطقس والمساعدة “. وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن مساهمة ميزة إكتشاف السقوط على الساعة الذكية Apple Watch في إنقاذ أرواح المستخدمين، فقد سمعنا في الأونة الأخيرة كذلك أن خاصية التخطيط الكهربائي للقلب ECG في الساعة الذكية Apple Watch Series 4 ساهمت في إنقاذ حياة أحد المستخدمين في المملكة المتحدة.

 

Apple Watch قد تحصل على مُتتبع لمستويات الجلوكوز في المستقبل القريب

Apple Watch Series 4

كانت هناك شائعات في الماضي مفادها أن شركة آبل تعمل على دمج ميزة قياس مستويات الجلوكوز في الدم في الساعة الذكية Apple Watch. هذه ستكون ميزة رائعة لمرضى السكري الذين قد يبحثون عن وسيلة غير جراحية لتتبع مستويات الجلوكوز لديهم. يقال بأن هذه الميزة لا تزال بحاجة إلى بعض السنوات الإضافية قبل أن تصبح جاهزة، ولكن هذا المستقبل قد يأتي في وقت أقرب مما نعتقد مع بعض المساعدة الخارجية.

خلال مقابلة أجريت معه مؤخرًا على CNBC، شوق الرئيس التنفيذي لشركة Dexcom لشراكة قادمة مع آبل. وبالنسبة لأولئك الذين لم يسمعوا عن شركة Dexcom من قبل، فهي عبارة عن شركة متخصصة في إنشاء أجهزة تتبع الجلوكوز، ويتضمن أحد منتجاتها القادمة نظام G6 محدث لمرضي السكري والذي سيشق طريقه مباشرة إلى Apple Watch.

خلال المقابلة، نُقل عن الرئيس التنفيذي لشركة Dexcom، السيد Kevin Sayer قوله : ” إنها قادمة. وهذه الأداة ستكون رائعة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري “. يبقى أن نرى ما هو نوع التكامل الذي سنحصل عليه، ولكن حتى تقوم شركة آبل فعلاً بتضمين هذه الميزة في Apple Watch نفسها، فقد يكون هذا بديلاً مناسبًا لمرضى السكري.

تعمل أداة Dexcom G6 بالفعل مع Apple Watch من خلال جهاز إرسال، ولكن يبدو أن هذه المقابلة تشير إلى أن النسخة المستقبلية قد توفر تكاملاً أصليًا مع WatchOS  وأدوات محسنة أكثر لتتبع مستويات الجلوكوز لدى المستخدم.

المصدر.

 

WatchOS 6 سيسمح للمستخدمين بحذف التطبيقات التي تأتي مسبقًا مع ساعات Apple Watch

Apple Watch Series 4

على الرغم من أن التطبيقات الأصلية التي تأتي مسبقًا مع أجهزتنا تهدف إلى خدمة أغراض معينة، إلا أن هناك أوقاتًا لا تحتاج فيها إلى إستخدام تلك التطبيقات. لفترة طويلة جدًا، كانت شركة آبل لا تسمح للمستخدمين بحذف التطبيقات الأصلية التي تأتي مسبقًا مع أجهزة iOS الخاصة بها، ولكن هذا تغير في السنوات الأخيرة عندما سمح تحديث لنظام iOS للمستخدمين في النهاية بحذف التطبيقات الأصلية.

والخبر السار هو أنه إذا أردت أن تفعل الشيء نفسه مع الساعة الذكية Apple Watch الخاصة بك، فيبدو أن تحديث WatchOS 6 القادم سيسمح للمستخدمين أخيرًا بحذف التطبيقات من الجهاز. وبالطبع، يتوقف الأمر على ما إذا كنت ترغب في ذلك أم لا، ولكن على الأقل ستكون لديك الآن الحرية للقيام بذلك، وهذا بدوره يمنح Apple Watch إستقلالية أكبر عن iPhone.

قبل ذلك، كانت Apple Watch متشابكة مع iPhone. لقد كان الأمر منطقيًا من منظور الجهاز ومن منظور العمل، ولكن بدأنا نرى هذا التشابك يختفي شيئًا فشيئًا مع كل تحديث رئيسي لنظام WatchOS، مما يجعل من السهل على مستخدمي Apple Watch الإعتماد بشكل أقل على هواتف iPhone الخاصة بهم. واحد من التغييرات الرئيسية الأخرى التي سيأتي بها نظام WatchOS 6 هو السماح لـ Apple Watch بتحميل التحديثات مباشرة من الساعة الذكية نفسها.

في السابق، كان يتوجب على المستخدمين الإحتفاظ بهواتف iPhone الخاصة بهم قريبة منهم لتحميل التحديث وتثبيته، ولكن هذا سيوفر الآن لمستخدمي Apple Watch حرية أكبر.

المصدر.

 

آبل تكشف رسميًا كذلك عن نظام WatchOS 6، وسيصل لجميع ساعات Apple Watch المتوافقة

0

كما يمكنك أن تتوقع، فقد قامت شركة آبل كذلك اليوم في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2019 بإزاحة الستار رسميًا عن الإصدار الرئيسي الجديد من نظام WatchOS لساعاتها الذكية Apple Watch، وهو الإصدار الذي أطلقت عليه الشركة إسم WatchOS 6.

نظام WatchOS 6 الجديد سيصل إلى جميع ساعات Apple Watch المتوافقة في خريف هذا العام، وأول ما ستلاحظه هو مجموعة جديدة من الواجهات. هناك ساعة رقمية جديدة، ومجموعة من الواجهات الجديدة الأخرى. يمكنك تخصيص هذه الواجهة وإضافة الأشياء الأخرى التي تحتاج إليها.

قامت شركة آبل كذلك مع نظام WatchOS 6 الجديد بتوفير ثلاث تطبيقات جديدة، وهي Audiobooks و Voice Memos و Calculator مع خيار Tips. ولكن هذا ليس كل شيء. مع نظام WatchOS 6 الجديد، تسمح شركة آبل للمطورين أخيرًا بإصدار تطبيقات مستقلة للساعات الذكية Apple Watch، وهذا ما يعني عدم الحاجة إلى تطبيق مصاحب على iPhone الخاص بك. وسيتم توزيع هذه التطبيقات المستقلة الجديدة من خلال إصدار خاص من متجر App Store سيأتي مع نظام WatchOS 6.

ستقوم شركة آبل بتوفير مجموعة من واجهات برمجة التطبيقات الجديدة للمطورين، مثل Streaming Audio API. ستتيح هذه الواجهة لتطبيقات Apple Watch ببث الصوت إلى سماعات الرأس اللاسلكية الخاصة بك، ولا داعي لوجود iPhone الخاص بك.

أخيرًا، تم في نظام WatchOS 6 الجديد تحديث وظائف الصحة واللياقة البدنية أيضًا. هناك إتجاهات للأنشطة متاحة على تطبيق Activity الخاص بك. سيستخدم خيار Hearing الجديد الميكروفون للإستماع إلى البيئات الصاخبة وتحذيرك من مستويات الصوت الضارة. سيؤدي ذلك إلى تحليل الصوت المباشر فقط ولن يتم حفظ أي شيء على ساعتك، على الأقل هذا ما قالته شركة آبل.

هناك حتى خيار تتبع الدورة والذي يأتي كجزء من تطبيق Apple Health على كل من ساعتك الذكية Apple Watch وهاتفك iPhone. وقبل الختام، نود أن نشير إلى أنه سيتم أيضًا توفير حزام جديد لجميع ساعات Apple Watch الحالية، إذا كنت ترغب في شراء واحدة.

الساعة الذكية Apple Watch قد تكسب المزيد من الإستقلالية عن iPhone في المستقبل القريب

Apple Watch

واحدة من المشاكل مع الساعة الذكية Apple Watch هي أنها تعتمد بشكل كبير على iPhone لتعمل. على سبيل المثال، حتى قبل إطلاق النسخة التي تدعم الشبكات الخلوية من Apple Watch، كان يتوجب على المستخدمين إبقاء ساعاتهم الذكية مقترنة بهواتف iPhone الخاصة بهم لتلقي المكالمات الهاتفية والوصول إلى الإنترنت. في حين أن هذا قد تغير، فإن الساعة الذكية Apple Watch لا تزال تعتمد إعتمادًا كبيرًا على iPhone.

مثال آخر هو التطبيقات، حيث إذا كنت تريد تحميل تطبيق على الساعة الذكية Apple Watch، فسوف تحتاج إلى تحميله من خلال iPhone. ومع ذلك، يمكن أن يتغير ذلك في المستقبل القريب لأنه وفقا لتقرير صدر مؤخرًا من وكالة الأنباء بلومبورج، فيبدو أن الإصدار الرئيسي التالي من نظام WatchOS سيمنح للساعة الذكية Apple Watch إستقلالاً أكبر عن iPhone.

سيتم ذلك عن طريق منح Apple Watch متجر تطبيقات خاص بها يمكن الوصول إليه من خلال الساعة نفسها. هذا يعني أنه في حالة الحاجة إلى تحميل تطبيق للساعة الذكية، فبإمكانك القيام بذلك مباشرة من الساعة نفسها حتى لو كنت بعيدًا عن هاتفك. ومع ذلك، بالنسبة لأولئك الذين لا يملكون النسخة التي تدعم الشبكات الخلوية من Apple Watch، فهم سيظلون بحاجة إلى ربط الساعة مع iPhone لتلقي الإشعارات، لذلك يجب مراعاة ذلك.

ومع ذلك، إذا كنت تملك النسخة التي تدعم الشبكات الخلوية من Apple Watch، فإن تحديث WatchOS الرئيسي القادم يستحق أن تتطلع إليه. ومن المتوقع أن تقوم شركة آبل بالكشف عن الإصدار الجديد من نظام WatchOS والإصدارات الجديدة من أنظمة التشغيل الأخرى التابعة للشركة في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2019 المقرر عقده في شهر يونيو المقبل.

 

Apple Watch تطلب المساعدة بعد تعرض إمرأة بعمر يناهز 80 عامًا للسقوط

Apple Watch Series 4

أثبتت الساعة الذكية Apple Watch أنها أكثر من مجرد ساعة ذكية لعدد قليل من الناس، فهي إعتنت بهم جيدًا. لقد رأينا العديد من القصص في الماضي حول الكيفية التي ساعدت بها هذه الساعة الذكية في إنقاذ حيوات العديد من الأشخاص من خلال إعلامهم بأنهم يعانون من الرجفان الأذيني على مستوى القلب. والآن وفقا لتقرير جديد، فيبدو أن الساعة الذكية Apple Watch طلبت المساعدة بعد تعرض إمرأة مسنة تبلغ من العمر 80 عامًا للسقوط في مدينة ميونخ الألمانية.

تحتوي الساعة الذكية Apple Watch Series 4 على نظام إكتشاف السقوط والذي يعرض تنبيهًا إذا شعر بحركة مفاجئة تدل على السقوط. يتم تفعيل هذه الميزة تلقائيًا فقط للمستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا. وفي حالة إذا لم يستجب المستخدم للتنبيه عن طريق النقر على زر خاص، فإن الساعة الذكية Apple Watch تتواصل تلقائيًا مع خدمات الطوارئ وأي أرقام قام المستخدمون بإعدادها في معلومات الهوية الطبية الخاصة بهم.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، تلقى أحد المرسلين في مركز التحكم مكالمة طارئة من الساعة بعد أن سقطت المرأة البالغة من العمر 80 عامًا في شقتها في حي هايدهاوزن بمدينة ميونخ الألمانية، بحيث أخبرته الساعة أن هذا الشخص تعرض لسقوط شديد.

كما نقلت الساعة الذكية Apple Watch إحداثيات مكان الحادث. وبحسب ما ورد، فقد إستخدمت الشرطة هذه البيانات لتحديد عنوان المرأة من أجل إرسال سيارة إسعاف. أخطرت الساعة الذكية إبنها أيضًا بالحادثة.

 

Apple Watch تبدد شكوك أحد المستخدمين بعدما كشفت له أنه يعاني من الرجفان الأذيني

Apple Watch Series 4 ECG

هناك العديد من الأسباب وراء قيام شخص ما بشراء الساعة الذكية Apple Watch. قد يرغب البعض في إستخدامها لأغراض اللياقة البدنية من خلال تتبع أنشطتهم الرياضية. قد يرغب البعض في إستخدامها لأغراض تحسين أسلوب الحياة، وقد يرغب البعض ببساطة في إستخدامها للتواصل بشكل أفضل مع هواتفهم الذكية، وبالتالي قد لا يتم إستخدام جميع ميزات الساعة.

على سبيل المثال، تحتوي Apple Watch Series 4 على ميزة الكشف عن السقوط، ولكن هناك إحتمال أن يتم إستخدام هذه الميزة من قبل كبار السن أكثر من الشباب، وبالتالي فليس من المستغرب أن نجد البعض يشككون في جدوى بعض هذه الميزات. كان هذا هو الحال مع أحد مستخدمي Apple Watch في ألمانيا، والذي شطب مبدئيًا على ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG بإعتبارها مصممة للأشخاص الذين يعانون من وسواس المرض.

ووفقا لصحيفة FAZ، فقد أرسل هذا المستخدم رسالة إلكترونية إلى الدكتور Michael Spher من هذه الصحيفة عبر فيها عن شكوكه الأولية في الميزة، ولكن عندما قرر تجربة الميزة من أجل المتعة، وجدت الساعة أنه يعاني من الرجفان الأذيني. ومنذ ذلك الحين، أجرى نفس الإختبار عدة مرات بإستخدام الساعة ووجد أنها تقوم نفس الأمر قبل أن يقرر التشاور مع طبيبه.

وإتضح في وقت لاحق أن الساعة الذكية Apple Watch كانت دقيقة وتم تزويده بالأدوية المناسبة لمعالجة مشكلته. وبخصوص هذا القضية، صرح المستخدم بالقول : ” صحيح، ساهمت الساعة في إطالة أمد حياتي. الآن أرى المناقشة بأكملها من وجهة نظر مختلفة “. وكما تعلمون على الأرجح، فهذه ليست هي المرة الأولى التي نسمع فيها بأن ميزة ECG ساهمت في إنقاذ حيوات بعض المستخدمين، والآن بعد أن تم إطلاق هذه الميزة في أوروبا، فنحن نتوقع أن نسمع المزيد من هذه القصص في المستقبل.

المصدر.

 

الطرازات المستقبلية من Apple Watch و iPhone قد تكون قادرة على مراقبة رائحة جسمك

Apple Watch Series 4

أصبحت أجهزتنا الذكية هذه الأيام أكثر قوة وذكاءً، فقد أصبحت لديها القدرة على قياس أشياء مثل معدل ضربات القلب. ومع ذلك، يبدو أنه في المستقبل، يمكن أن تصبح أجهزة آبل المحمولة، بما في ذلك Apple Watch و iPhone أكثر قدرة على مراقبة جوانب أخرى من صحتنا، مثل رائحة الجسم.

هذا وفقا لبراءة إختراع تم إكتشافها مؤخرًا والتي تحمل العنوان ” الأنظمة والطرق لإستشعار البيئة “، وهي براءة الإختراع التي تتحدث فيها شركة آبل عن الكيفية التي يمكن بها لساعات Apple Watch وهواتف iPhone في المستقبل أن تأتي مع المستشعرات والذكاء الإصطناعي لإلتقاط الروائح المرتبطة ببعض المواد الكيميائية.

ما يعنيه هذا هو أنه في المستقبل، يمكن لأجهزتنا الذكية إكتشاف بعض الروائح في الهواء، مثل رائحة أجسامنا. في حين أن هذا قد يبدو أشبه بشيء زائد عن اللزوم، إلا أن الحقيقة هي أن رائحة أجسامنا وبعض الروائح التي نبعثها قد تكون مؤشرًا على صحتنا. على الرغم من أن ذلك ليس بالضبط تشخيصًا، إلا أنه قد يكون مفيدًا مثل ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG في الساعة الذكية Apple Watch حيث قد يٌطلب من المستخدمين البحث عن طبيب مختص للتأكد من الأمر.

هذه ليست التقنية الوحيدة التي تعمل عليها شركة آبل من أجل ساعتها الذكية Apple Watch، فلقد سمعنا منذ فترة طويلة أن آبل تعمل على تطوير طريقة غير جراحية لقياس مستويات الجلوكوز في الدم من خلال الساعة الذكية Apple Watch، ولكن لم يتم إطلاق هذه الميزة حتى الآن. أيضًا، نظرًا لأن هذه لا تزال مجرد براءة إختراع، فليس هنا ما يؤكد لنا بأنها ستصبح حقيقة واقعة، ولكن من الجيد أن نرى شركة آبل تستكشف على الأقل مثل هذه الأفكار.

 

Japan Display ستشرف على تصنيع شاشات OLED من أجل الجيل المقبل من Apple Watch

Apple Watch Series 4

مرت شركة Japan Display ببعض السنوات الصعبة، وخصوصًا بعدما إنتقلت شركة آبل لإستخدام شاشات OLED في أجهزتها. وبالتالي، الإكتفاء بإنتاج شاشات LCD فقط لم يكن كافيًا مما جعلها غير قادرة على المنافسة وكان وجودها غير مؤكد. ومع ذلك، فقد ظهرت مؤخرًا بعض الأنباء التي ذكرت بأنه تم ضخ 1 مليار دولار أمريكي في الشركة من قبل المستثمرين الصينيين والحكومة اليابانية لمساعدتها على بدء إنتاج شاشات OLED.

اليوم، كشفت لنا وكالة الأنباء رويترز عن المزيد من الأخبار الجيدة حول شركة Japan Display. في الواقع، لقد كشفت لنا وكالة الأنباء هذه أن شركة Japan Display ستشرف على تصنيع شاشات OLED لساعة Apple Watch القادمة. وكما تعلمون جميعًا على الأرجح، فقد كانت شركة آبل تستورد شاشات OLED التي تستخدمها في هواتف iPhone وساعات Apple Watch من شركتي سامسونج و LG على التوالي، مما يتيح لشركة آبل من خلال هذه الخطوة تنويع سلسلة التوريد الخاصة بها. ومن المرجح أن تظل شاشات OLED التي تصنعها سامسونج هي الخيار الأفضل لطرازات iPhone القادمة نظرًا للخبرة المتقدمة وقدرة الشركة الكورية الجنوبية على تلبية الطلبات الضخمة، لذا قد لا نرى شاشات OLED المصنوعة من قبل شركة Japan Display في هواتف آبل في المستقبل القريب.

على الرغم من دخولها المتأخر إلى سوق إنتاج شاشات OLED، فقد أثبتت شركة Japan Display أنها شريك موثوق به لشركة آبل على مدار سنوات. نمت شحنات الساعات الذكية بأكثر من 40 في المئة خلال العام الماضي لتصل إلى 149 مليون وحدة في المجموع، لذلك هناك بالتأكيد مجال للتوسع والنمو.

المصدر.

 

رفع دعوى قضائية جديدة ضد شركة آبل بسبب تورم بطاريات Apple Watch

Apple Watch Series 4

تبدو فكرة وضع بطاريات الليثيوم أيون في جيوبنا عبر هواتفنا الذكية خطيرة بما فيه الكفاية، ويمكننا قول نفس الأمر عن الساعات الذكية التي تعمل بدورها بهذا النوع من البطاريات. ولكن لحسن الحظ، لم نسمع عن حالات إحترقت فيها الساعات الذكية حتى الآن، ولكن كاد أن يحدث ذلك في بعض الحالات.

في الأونة الأخيرة، قامت إحدى ساكنات نيوجرسي تدعى Gina Priano-Keyer برفع دعوى قضائية ضد شركة آبل بسبب الممارسات الإحتيالية وخرق إتفاقية الضمان. وتدعي Gina Priano-Keyer أن ساعات آبل الذكية، بما في ذلك Apple Watch Series 4 معرضة لخلل تضخم بطارية الليثيوم أيون داخل الساعة، مما يؤدي إلى تحطم أو تلف المكونات الداخلية أو إنفصال هيكل الساعة.

تدعي Gina Priano-Keyer أيضًا أن شركة آبل تدرك المشكلة ولكنها إستمرت في بيع الساعة على أي حال. كانت السيدة Gina Priano-Keyer قد إكتشفت هذه المشكلة لأول مرة مع ساعتها الذكية أثناء الشحن، ولكن أثناء نقلها إلى متجر آبل من أجل إصلاحها، تم حرمانها من الإصلاح المجاني على الرغم من أن ساعتها لا تزال في فترة الضمان، وقيل لها أنه يتوجب عليها دفع 229$ من أجل الإصلاح.

السيدة Gina Priano-Keyer ليست الوحيدة التي واجهت هذه المشكلة، فالشكوى تشير إلى أن هناك عشرات من المستخدمين الآخرين الذين يعانون من نفس الأمر. لقد سمعنا عن بعض مشاكل Apple Watch في الماضي، مثل تسببها في الطفح أثناء إرتدائها. كانت هناك حادثة واحدة لرجل زعم أن Apple Watch أحرقت معصمه، على الرغم من أن هذا يبدو هو الحادث الوحيد الذي يمكننا تذكره حتى الآن.

وبطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كانت Gina Priano-Keyer ستنجح في طلبها لرفع دعوى قضائية جماعية ضد شركة آبل أم لا.

 

تحديث WatchOS 5.2 يجلب معه تطبيق ECG وإشعارات إيقاع القلب غير المنتظم لأوروبا وهونغ كونغ

Apple Watch Series 4

بعد إصدار تحديث iOS 12.2 في وقت سابق من هذا الأسبوع، قامت شركة آبل كذلك اليوم بإصدار تحديث WatchOS 5.2 لساعات Apple Watch الذكية الخاصة بها. وأبرز ما في هذا التحديث هو قدومه مع تطبيق التخطيط الكهربائي للقلب ECG والإشعارات الخاصة بضربات القلب غير المنتظمة إلى 19 دولة في أوروبا بالإضافة إلى هونغ كونج.

فيما يلي القائمة الكاملة للبلدان الأوروبية التي حصلت على الميزات المذكورة آنفًا مع تحديث WatchOS 5.2 : النمسا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وفرنسا وألمانيا واليونان والمجر وإيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورج وهولندا والنرويج والبرتغال ورومانيا وإسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة.

يمكنك الحصول على التخطيط الكهربائي للقلب على الساعة الذكية Apple Watch Series 4 في أي وقت، ويتم تخزين التسجيلات والتصنيفات المرتبطة بها وأي أعراض ملحوظة بشكل آمن في تطبيق Apple Health على الآيفون الخاص بك، حيث يمكنك مشاركة النتائج على شكل PDF مع طبيبك.

الآن، بفضل تحديث WatchOS 5.2 سيتم إعلامك بشأن إيقاع القلب غير المنتظم على Apple Watch Series 1 أو أي إصدار أحدث. سيتم في بعض الأحيان التحقق في الخلفية بحثًا عن علامات على عدم إنتظام ضربات القلب وإذا تم إكتشاف ذلك في خمس فحوصات خلال مدة لا تقل عن 65 دقيقة، فسوف يتم تنبيهك من خلال إشعار.

تحديث WatchOS 5.2 يجلب معه الدعم كذلك لسماعات AirPods 2 الجديدة، وخدمة الأخبار +Apple News، والنص في الوقت الفعلي للمكالمات الهاتفية وبعض واجهات Hermes الجديدة للمستخدمين الذين يملكون طرازات Hermes من ساعات Apple Watch.

المصدر.

 

آبل تكشف عن ألوان جديدة لأحزمة Apple Watch ولأغطية iPhone الواقية

10

بغض النظر عن الإعلان عن الجيل الثاني من سماعات AirPods، فقد قامت شركة آبل كذلك مؤخرًا بالكشف عن ألوان جديدة لأحزمة Apple Watch، وللأغطية الواقية الخاصة بهواتف iPhone بمناسبة حلول فصل الربيع.

البطارية الواقية Apple Smart Battery Case للهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max أصبحت متوفرة الآن باللون الوردي كذلك بعدما كانت متوفرة باللونين الأسود والأبيض. أما بخصوص أغطية السيليكون الواقية المصممة للهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max، فهي حصلت على ثلاث ألوان جديدة تشمل الأزرق الداكن والبرتقالي الفاتح والأخضر الفاتح. وستكون أحزمة الساعة الذكية Apple Watch المصنوعة من السيليكون متوفرة بنفس الألوان التي ذكرناها للتو.

وفي الوقت نفسه، ستصبح الأغطية الواقية الجلدية Apple Leather Folio متوفرة باللون الأرجواني والبرتقالي والأزرق الداكن. وبالعودة إلى الساعة الذكية Apple Watch، فقد حصلت أحزمة Apple Watch Sport Loop Band على ألوان جديدة تشمل البرتقالي والأخضر الفاتح والأرجواني والأزرق الداكن، في حين حصلت أحزمة Nike Sport Band على ألوان إضافية تشمل الأسود والأخضر الفاتح والرمادي الداكن.

وأخيرًا، ستقوم شركة آبل ببيع Modern Buckle باللون الأرجواني والبرتقالي والأزرق الداكن، في حين ستقوم ببيع Leather Loops باللونين البرتقالي والأزرق الداكن.

المصدر.

 

الساعة الذكية Apple Watch ستحاول تقليص إشعارات الرجفان الأذيني الخاطئة

Apple Watch Series 4

واحدة من الميزات الجديدة في الساعة الذكية Apple Watch Series 4 هي التخطيط الكهربائي للقلب ECG. يبدو أن هذه الميزة أنقذت نصيبها العادل من الأرواح حتى الآن، ولكن في الوقت نفسه يبدو أن بعض الأطباء لا تعجبهم هذه الميزة لأنها تسبب ذعرًا لا مبرر له لمرضاهم.

لقد قال بعض الأطباء أنه يمكن تجاهل هذه الميزة بالنسبة للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أقل. لسنا متأكدين مما إذا كانت هذه الفكرة جيدة، ولكن وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Men’s Health، فيبدو أن شركة آبل تعمل بأي حال من الأحوال على تقليل عدد الإخطارات الكاذبة من ميزة ECG حول الرجفان الأذيني على الساعة الذكية Apple Watch Series 4.

وفي حالة إذا كنتم لا تعلمون ذلك، فبإمكان الرجفان الأذيني أن يؤدي إلى عدد من الحالات الصحية، مثل السكتات الدماغية أو جلطات الدم أو قصور القلب. حذرت شركة آبل من أن ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG لا تهدف إلى أن تكون بمثابة أداة تشخيصية، وإنما كتحذير لمرتديها لإعلامهم بضرورة زيارة الطبيب لكي يتم تشخيصهم بشكل صحيح بإستخدام معدات أكثر تقدمًا.

ووفقا للدكتور Sumbul Desai، والذي يشغل منصب نائب رئيس قسم الصحة في شركة آبل، فقد صرح بالقول : ” قبل إرسال إشعار إلى شخص ما، يتعين على الميزة أن ترى خمس حالات تبدو وكأنها للرجفان الأذيني. من خلال القيام بذلك في خضم الخوارزمية، فهذا يجعل آبل تحترم الخصوصية وتتجنب التنبيهات غير الضرورية “.

 

آبل نجحت في شحن 9.2 مليون وحدة من Apple Watch في الربع الرابع من العام 2018

Apple Watch Series 4

ظلت شركة آبل حتى الآن صامتة بشأن عدد ساعات Apple Watch التي باعتها. لسنا متأكدين من السبب، وخاصة إذا علمنا أن الإحصائيات والأرقام الصادرة من مختلف المؤسسات المتخصصة في بحوث السوق تشير إلى أن هذه الساعة الذكية تحقق مبيعات جيدة. شركة آبل لا تزال تلتزم الصمت، لذا سيتعين علينا الإعتماد مرة أخرى على المعلومات الصادرة من المؤسسات المتخصصة في بحوث السوق.

ووفقا للأرقام الأخيرة الصادرة من مؤسسة Strategy Analytics المتخصصة في بحوث السوق، يبدو أن شركة آبل تمكنت خلال الربع الرابع من العام 2018 من شحن ما يصل إلى 9.2 مليون وحدة من الساعة الذكية Apple Watch. لاحظ أن هذه الأرقام تخص الشحنات، مما يعني أن العدد الفعلي للوحدات المباعة قد يكون أقل، ولكن نظرًا لأن شركة آبل تجيد التعامل مع الطلب على أجهزتها، فقد تكون أرقام المبيعات قريبة من أرقام الشحنات.

الشحنات البالغة 9.2 مليون وحدة تعني أيضًا أن شركة آبل تمكنت من الإستحواذ على 50.7 في المئة. ومع ذلك، وفقا لمؤسسة Strategy Analytics، فإن نسبة 50.7 في المئة هي في الواقع أقل بكثير من الربع الرابع من العام 2017 حيث قيل أن شركة آبل كانت تقود 60.4 في المئة من سوق الساعات الذكية. وأقرب شركة في هذه القائمة هي Fitbit التي بلغت حصتها السوقية 12.2 في المئة بعدما كانت تبلغ 1.7 في المئة فقط في الربع الرابع من العام 2017. وعلى ما يبدو، شركة سامسونج تمكنت بدورها من زيادة حصتها في السوق من 10.6 في المئة إلى 11.8 في المئة.

على الرغم من فقدان شركة آبل لنسبة قليلة من حصتها في السوق، إلا أنها لا تزال في الصدارة. بسبب القصص المختلفة حول الكيفية التي ساهمت بها Apple Watch في حفظ الأرواح بفضل ميزاتها الجديدة، فنحن نعتقد بأن ذلك ساعد في زيادة المبيعات.

آبل تتطلع لإضافة ميزة تتبع النوم الخاصة بها لساعات Apple Watch المستقبلية

Apple Watch Series 4 ECG

في الوقت الراهن، يمكن للساعة الذكية Apple Watch تتبع نوع المستخدم. يتم ذلك من خلال تطبيقات مثل Sleep Cycle والتي يمكنها مراقبة مقدار النوم الذي تحصل عليه إستنادًا إلى تحركاتك. ولكن وفقا لتقرير من Mark Gurman من موقع Bloomberg، قد تتطلع آبل إلى تضمين ميزة تتبع النوم الخاصة بها في ساعات Apple Watch المستقبلية.

يقول هذا التقرير أن شركة آبل قامت بالفعل بإختبار هذه الميزة في السر في مواقع سرية مختلفة في مقرها الرئيسي، ولكن على الرغم من أنها قيد الإختبار بالفعل، فنحن لا نتوقع رؤيتها في أي وقت قريب. ويرجع ذلك إلى أنه وفقا للتقرير، إذا سارت الأمور على ما يرام، فسوف تقوم شركة آبل بتضمينها في Apple Watch القادمة في العام 2020، وبالتالي لا تتوقع رؤية هذه الميزة في ساعة Apple Watch التي ستصل في النصف الثاني من هذا العام.

ومن غير الواضح ما مدى إختلاف هذه الميزة عن ميزات تتبع النوم الأخرى التي رأيناها في الماضي، ولكن ربما ستقوم شركة آبل بإضافة بعض الخصائص إلى ميزة النوم الخاصة بها لجعلها مختلفة عن الميزات الأخرى. وجدير بالذكر أن شركة آبل كانت قد قامت في العام 2017 بالإستحواذ على شركة Beddit المتخصصة في تتبع أنماط النوم.

لم تقم الشركة بالكثير منذ عملية الإستحواذ هذه، بإستثناء أنها واصلت بيع جهاز مراقبة النوم، ولكن ربما يكون هذا التكامل في Apple Watch هو الكيفية التي تخطط بها شركة آبل للإستفادة الكاملة من عملية الإستحواذ هذه.

المصدر.