تطبيق Spotify يصل أخيرًا لـ Apple Watch، ويتيح فقط التحكم في الأغاني

Spotify Apple Watch

وصل تطبيق Spotify الرسمي أخيرًا إلى الساعة الذكية Apple Watch، فقط قم بترقية التطبيق على iPhone الخاصة بك إلى الإصدار 8.4.79، وسيظهر على الساعة الذكية الخاصة بك إلا إذا قمت بتعطيل خيار التثبيت التلقائي للتطبيقات. إذا لم تفعل ذلك فعلاً، فبإمكانك تحميل تطبيق Spotify من متجر iTunes App Store.

لاحظ أن هذا التطبيق مصمم فقط لغرض التحكم في الأغاني على هاتفك، فهو يتيح لك فقط تشغيل وإيقاف وتخطي الأغاني. ومع ذلك، يمكنك أيضًا إستخدام هذا التطبيق للتحكم في مكبرات الصوت المقترنة بميزة Spotify Connect علمًا أنه تم الأونة الأخيرة توفير هذه الميزة لمستخدمي الخطة المجانية في خدمة Spotify.

تعمل Spotify على جعل هذا التطبيق يعمل كليًا من دون الحاجة إلى ربط الساعة الذكية مع iPhone مما سيجعله بديلاً حقيقيًا لتطبيق Apple Music، ولكن يبدو أن هذه النسخة من التطبيق ليست جاهزة بعد.

المصدر.

 

آبل تصدر تحديث WatchOS 5.1.1 لإصلاح الخلل الذي يمنع ساعات Apple Watch من الإقلاع

Apple Watch Series 4 ECG

قامت شركة آبل في الأونة الأخيرة بإصدار تحديث WatchOS 5.1 لساعاتها الذكية Apple Watch. وكان من المفترض أن يجلب هذا التحدث ميزات جديدة للساعات الذكية التابعة لشركة آبل، بما في ذلك ميزة التخطيط الكهربائي للقلب EKG للساعة الذكية Apple Watch Series 4. ومع ذلك، فقد قامت شركة آبل بسحب هذا التحديث بعدما ظهرت العديد من التقارير التي ذكرت بأن هذا التحديث يتسبب في إتلاف بعض الوحدات. والآن، قررت شركة آبل إصدار تحديث WatchOS 5.1.1 لمعالجة هذه المشكلة.

يجلب تحديث WatchOS 5.1.1 الجديد عددًا قليلاً من الميزات الجديدة إلى Apple Watch، مثل محادثات FaceTime الصوتية الجماعية، و70 رمز تعبيري جديد، وواجهة جديدة للساعة الذكية Apple Watch Series 4، فضلا عن مجموعة من التحسينات لميزة إكتشاف السقوط.

إشتكى بعض ملاك Apple Watch Series 4 من تخرب ساعاتهم الذكية بعد تثبيت تحديث WatchOS 5.1 مما يجعلها غير قادرة على تخطي شعار آبل الذي يظهر عند الإقلاع. هذا دفع شركة آبل في نهاية المطاف لسحب التحديث لمنع تضرر المزيد من الوحدات.

الآن، قامت شركة آبل بإصدار تحديث WatchOS 5.1.1 لإصلاح هذا الخلل. وبالتالي، إذا كنت من الأشخاص الذين تضرروا بسبب التحديث السابق، فمن الأفضل بالنسبة إليك الإتصال بشركة آبل للحصول على وحدة بديلة. لا يمكنها إصلاح هذه المشكلة حاليًا، وبالتالي إستبدال الوحدات للعملاء يعد أمرًا ضروريًا في هذه الحالة على الرغم من أن التحديث الجديد يعمل على إصلاح هذا الخلل.

آبل تجري تحقيقات بشأن توظيف عمال دون السن القانوني في خطوط تجميع Apple Watch

Apple Watch Series 4 ECG

تعرضت شركة آبل للكثير من الإنتقادات في الماضي حيث تم الإشارة إلى أن عدداً قليلاً من موردي شركة أبل وشركائها المصنعين إستخدموا عمالاً غير قانونيين، أي العمال الذين هم دون سن العمل القانوني. أقرت شركة أبل بذلك وعملت بسرعة للتعامل مع هذه المشكلة، ولكن يبدو أن هذه المشكلة عادت لتطفو على السطح من جديد.

ووفقا لتقرير جديد من صحيفة The Financial Times، فيبدو أن جمعية SACOM لحماية حقوق العمال في هونغ كونغ زعمت أن شركة Quanta التي تشرف على تصنيع الساعة الذكية Apple Watch لشركة آبل إستخدمت عمال دون سن العمل القانوني للمساعدة في عملية تجميع ساعات Apple Watch الذكية. ويقول التقرير أن شركة Quanta قامت بتوظيف هؤلاء الطلاب كـ ” متدربين “، ولكنهم كانوا يعملون بالفعل على خطوط التجميع الخاصة بالشركة، وطوال الليل في بعض الأحيان، ولمدة ستة أيام في الأسبوع، وفي نوبات مدتها 12 ساعة.

ومن غير الواضح مدى صحة هذه الإتهامات، ولكن ردت شركة أبل على هذا التقرير بالقول : ” نحن نحقق على وجه السرعة في التقرير الذي يقول بأن المتدربون في شهر سبتمبر يعملون بدوام إضافي ونوبات ليلية. نحن لا نتسامح مطلقًا مع الفشل في الإمتثال لمعاييرنا، ونحن نضمن للجميع اتخاذ إجراءات سريعة وتقديم الحلول المناسبة إذا اكتشفنا أي إنتهاكات “.

 

شاحن Apple Watch مع موصل USb Type-C متوفر الآن للشراء بسعر 29$

7

حصلت الساعة الذكية Apple Watch Series على ملحق جديد. حتى الآن، كان يتم بيع هذه الساعة الذكية مع شاحن يضم موصل من نوع USB Type-A وبثلاثة أطوال مختلفة، ولكن قامت شركة آبل الآن بإصدار شاحن يضم موصل من نوع USB Type-C من دون تغيير السعر الذي يبلغ 29$.

الكابلات التي تمتاز بطول 1 متر أو 2 أمتار غير متوفر حتى الآن، ولكن نأمل أن تضيفها شركة آبل قريبًا. تبيع الشركة أيضًا مقابس تضم منافذ من نوع USB Type-A، ولكنك ستحتاج إلى محول من نوع ما من أجل إستخدام الكابل بشكل صحيح.

عموما، الشاحن USB-C Apple Watch Charger الجديد متوفر للشراء على المتجر الرسمي لشركة آبل على شبكة الإنترنت، ولكن من المفترض أن يكون متوفرًا الآن كذلك في متاجر التجزئة الفعلية التابعة للشركة الأمريكية.

المصدر.

 

إستطلاع يظهر أهم الأشياء التي يقوم بها المستخدمون مع ساعتهم الذكية Apple Watch

Apple Watch Series 4 ECG

يقوم الناس بشراء الساعات الذكية مثل Apple Watch لأسباب مختلفة. البعض يشتريها لغرض اللياقة البدنية، والبعض الآخر يشتريها من أجل الميزات الذكية التي تقدمها، في حين يقوم البعض الآخر بشرائها لأنها عصرية، والقائمة طويلة. ومع ذلك، بالنسبة لأولئك الذين يتساؤلون عن الأغراض التي يستخدم كثير من الناس Apple Watch من أجلها، فقد قامت شركة Creative Strategies بإجراء دراسة لمعرفة ذلك.

وجدت نتائج إستطلاع الرأي التي تم مشاركتها على شبكة تويتر من قبل Ben Bajarin أن أكثر ما يقوم به مستخدمي Apple Watch على ساعاتهم الذكية هو التحقق من الرسائل، وهو أمر منطقي في عالم تبدو فيه الرسائل الطريقة الأكثر تفضيلا للتواصل بدلا من المكالمات الهاتفية.

الأمر الثاني الذي يقوم به مستخدمي Apple Watch كثيرًا هو رفض المكالمات، وهذا لا يبدو مستغربًا بالنظر إلى أن القدرة على رؤية من يتصل بك دون الحاجة إلى إخراج هاتفك يجعل من السهل عليك رفض المكالمات عندما تكون مشغولاً. وبالنسبة للسلوك الثالث الأكثر شعبية لدى مستخدمي Apple Watch هو تفقد نشاطهم، فالمستخدمون يرغبون في معرفة عدد الخطوات التي قاموا بها أثناء تنقلاتهم، ومدة وقوفهم، وما إلى ذلك.

من المثير للإهتمام أن نجد بأن السباحة مع Apple Watch هو في الواقع النشاط الموجود أسفل الإستطلاع، حيث يقول حوالي 11 في المئة فقط من مستخدمي Apple Watch أنهم يفعلون ذلك. على أي حال، يمكنك التحقق من النتائج الكاملة للدراسة أدناه، ولكن ما هو إعتقادكم، هل هذه النتائج تعكس بشكل دقيق كيفية إستخدامكم لساعات Apple Watch الخاصة بك؟

آبل أنهت تجربتها مع ساعات Apple Watch الفاخرة بسبب خصوصية هذا السوق

apple-watch

عندما أعلنت شركة آبل عن الساعة الذكية Apple Watch Series 4 الجديدة، فإن ما لاحظه الكثيرون في حدث الإعلان الرسمي هو غياب نسخة Apple Watch Edition من هذه الساعة الذكية الجديدة. وفي حالة إذا لم تسمع بذلك من قبل، فقد كانت ساعات Apple Watch Edition هي طريقة آبل لمحاولة جذب العملاء الذين يرغبون في شراء ساعة ذكية فاخرة، ولكن يبدو الآن أن تجربة آبل مع الساعات الذكية الفاخرة قد إنتهت.

ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع The Verge، فقد لوحظ أن شركة آبل لم تعد تبيع Apple Watch Edition على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت. وبطبيعية الحال، بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في إنفاق أموالهم فهم مرحب بهم دائمًا لأنهم يستطيعون الحصول على Apple Watch مع أحزمة Hermes والتي ستكلفهم بسهولة أكثر من 1000 دولار أمريكي.

ومع ذلك، فهذه خيارات من الطرف الثالث، وعندما يتعلق الأمر بالعروض الخاصة بشركة آبل، فيبدو أنها إنتهت. بدأت شركة آبل في البداية مع Apple Watch المرصعة بالذهب والتي بلغت تكلفتها 10 آلاف دولار أمريكي. قدمت شركة آبل لاحقًا ساعة Apple Watch المصنوعة من السيراميك والتي حلت محل النسخة الذهبية، ولكن يبدو الآن أنه ليست هناك إصدارات فاخرة أخرى.

ربما أدركت شركة آبل أنه كان سوقًا خاصًا جدًا، وربما يكون إنفاق وقتها ومواردها في إقامة شراكات مع العلامات التجارية المتخصصة في عالم الأزياء مثل Hermes أفضل من صنع تلك الإصدارات الفاخرة بنفسها. هناك أيضا مشكلة الترقيات، فشركة آبل تقوم بترقية Apple Watch سنويًا، وبالتالي فمن المحتمل ألا يكون هناك عدد كبير من الأشخاص الذين يرغبون في التخلي عن هذا المقدار من المال على أساس سنوي.

 

90% من مشتري Apple Watch يفضلون الإصدارات القديمة على الإصدارات الحديثة

Apple Watch

تمامًا كما هو الحال مع الهواتف الذكية، فعادة ما يجلب كل جيل جديد من الساعات الذكية تحسينات للأداء والميزات، مما يعني أن كل طراز جديد يجب أن يكون أكثر إغراء للترقية إليه، أليس كذلك؟ من الغريب أن نجد بأن ذلك لا يبدو صحيحًا، على الأقل عندما يتعلق الأمر بالساعة الذكية Apple Watch.

كشف تقرير حديث من مؤسسة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق أنه عندما يتعلق الأمر بملاك الساعة الذكية Apple Watch، فإن 90 في المئة من أولئك الذين يشترون Apple Watch يختارون ساعات Apple Watch Series 1 بدلا من ساعات Apple Watch Series 3 الأحدث. وعلى ما يبدو، أولئك الذين لا يهتمون بالميزات الإضافية أو لا يحتاجون إلى ربط الساعة الذكية مع الشبكات الخلوية إختاروا الحصول على الساعة الذكية Apple Watch Series 1.

فقط أولئك الذين يحتاجون إلى ربط الإتصال بشبكات الجيل الرابع LTE هم الذين إختاروا الحصول على الساعة الذكية Apple Watch Series 3. ولا يزال من غير الواضح ما هو السبب الذي يجعل الساعة الذكية Apple Watch Series 1 تحظى بهذه الشعبية الكبيرة، ولعل حقيقة أنها أرخص هي أحد الأسباب. ومع ذلك، فمن المتوقع أن تعلن شركة آبل عن ساعتها الذكية الجديدة Apple Watch Series 4 في الأسبوع المقبل جنبا إلى جنب مع هواتف iPhone الجديدة.

كشف تسريب حديث أن الساعة الذكية Apple Watch Series 4 ستضم شاشة أكبر على الرغم من أنها ستحتفظ بنفس الأبعاد الإجمالية. ربما الشاشة الكبيرة ستكون سببًا مقنعًا للمستخدمين للبدء بالترقية، ولكن سيتعين علينا الإنتظار ورؤية ما الذي سيحدث في نهاية المطاف.

 

آبل على مشارف إنهاء دراستها لمعدلات ضربات القلب بإستخدام ساعات Apple Watch

Apple's New Nike Watch Goes On Sale

لقد سمعنا وقرأنا جميعًا العديد من القصص التي قامت فيها الساعة الذكية Apple Watch بفضل مستشعر ضربات القلب المدمج فيها بإنقاذ حياة الكثير من الأشخاص حيث أدى تنبيه هؤلاء المستخدمين لمعدل ضربات القلب غير الطبيعي إلى زيارة الطبيب من أجل العلاج المبكر مما سمح لهم بتجنب الموت. اكتشف الباحثون فيما بعد أن الساعة الذكية Apple Watch كانت ماهرة في اكتشاف أمراض القلب.

دفع ذلك شركة آبل للعمل مع جامعة ستانفورد للطب للقيام بدراسة شملت معدلات ضربات القلب غير المنتظمة بإستخدام الساعة الذكية Apple Watch. ومع ذلك، يبدو أنه بعد مرور حوالي عام أصبحت هذه الدراسة تقترب من نهايتها. هذا وفقًا لإشعارات تم إرسالها للمستخدمين الذين شاركوا في هذه الدراسة حيث تم شكرهم فيها عن مشاركتهم.

من المتوقع أن تنتهي هذه الدراسة في شهر يناير من العام المقبل، ولكن يبدو أنها إنتهت مبكرًا بالنسبة للبعض. ومن غير الواضح ما الذي ستفعله شركة آبل وجامعة ستانفورد للطلب بنتائج هذه الدراسة، وما إذا كان من الممكن إستخدمها لتحسين ساعات Apple Watch المستقبلية لتصبح أفضل.

كانت هناك شائعات تشير إلى أن الساعة الذكية Apple Watch Series 4 ستضم ميزات متطورة لتتبع معدل ضربات القلب بحيث ستتعدى مجرد قياس معدل ضربات القلب أثناء التمارين، ولكن علينا الإنتظار لنتأكد من صحة ذلك. ومن المرجح أن تعلن شركة آبل عن الساعة الذكية Apple Watch Series 4 في نفس الحدث الذي ستقوم فيه الشركة بالكشف عن هواتف iPhone الجديدة في الأسبوع المقبل، وبالضبط في اليوم 12 سبتمبر.

 

براءة إختراع من آبل تلمح لقدوم خاصية Always On Display للساعة الذكية Apple Watch

Apple Watch

منذ أن قامت شركة آبل بإطلاق الجيل الأول من الساعة الذكية Apple Watch، كنا نتطلع إلى الحصول على ميزة Always On Display حتى نتمكن من رؤية الوقت دون تشغيل الشاشة. كان الجميع يتساءل عن سبب عدم قيام الشركة بإحضار هذه الميزة لأن ساعاتها الذكية تضم شاشات بتقنية OLED. حسنًا، أحدث براءة إختراع من الشركة تعطينا بعض الأمل.

وفقا لبراءة إختراع جديدة قدمتها شركة آبل، فقد كان المهندسون مترددين في تضمين ميزة Always On Display بسبب مشاكل إحتراق الصورة في شاشة OLED وإستنزاف البطارية. وفي هذه البراءة الجديدة تقول شركة آبل بأنه يمكن حل هذه المشكلة الأخيرة عن طريق التحول إلى الوضع الرمادي الباهت عندما لا تكون الساعة قيد الإستخدام للحفاظ على البطارية. أما بخصوص المشكلة الأولى، فهي متعلقة بشاشات OLED نفسها، فما يسمى بإحتراق الصورة في الشاشة هو أمر يحدث في الواقع مع مرور الوقت عندما يتم تشغيل مجموعة من البكسلات نفسها لفترات طويلة من الزمن.

الحل المقترح في براءة الإختراع الجديدة من شركة آبل لا تدور حول منع حدوث إحتراق الصورة في الشاشة، بل يخفيها في الواقع. سيتم جمع إحصائيات الإستخدام حول شاشة OLED وإستخدامها لإستعادة التماثل المرئي للشاشة عن طريق ضبط سطوع وألوان المناطق غير الثابتة. بهذه الطريقة يمكن للمستخدمين الحصول على حل مناسب للمشكلة.

وتتضمن براءة الاختراع أيضًا تقنية جديدة لمنع التشوهات وتهيئة المحتوى بشكل أفضل على الجوانب المنحنية للشاشة، مما يؤكد مرة أخرى قدوم الساعة الذكية Apple Watch Series 4 مع شاشة أكبر. وفي حالة إذا كنت لا تعلم ذلك، فمن المتوقع أن تقوم شركة آبل بالكشف عن هذه الساعة الذكية الجديدة جنبا إلى جنب مع هواتف iPhone الثلاثة الجديدة في الحدث الذي ستعقده الشركة في الأسبوع المقبل بمسرح ستيف جوبز بالمقر الرئيسي للشركة في مدينة كوبرتينو.

 

آبل ستقوم بإطلاق ثلاثة هواتف جديدة هذا العام، ونسخة جديدة من Apple Watch مع شاشة أكبر

iPhone X Camera

تميل شركة آبل إلى إطلاق هواتفها الذكية الجديدة في شهر سبتمبر من كل عام، ونحن على بعد أيام فقط من هذا الشهر. كان هناك تدفق مستمر للشائعات المتعلقة بهواتف iPhone القادمة هذا العام. أما وقد قلنا ذلك، فنحن هنا اليوم مع تقرير جديد يقول بأن شركة آبل ستقوم بإطلاق ثلاث هواتف iPhone جديدة هذا العام جنبا إلى جنب مع إصدار جديد من الساعة الذكية Apple Watch يضم شاشة أكبر.

التقرير الصادر اليوم من موقع Bloomberg يؤكد صحة التقارير السابقة التي لمحت لقدوم ثلاثة هواتف iPhone جديدة هذا العام. وأضاف نفس التقرير بأن هواتف iPhone القادمة هذا العام ستحتفظ بنفس تصميم iPhone X. وبالعودة إلى التقارير السابقة، فمن المتوقع أن نرى هاتفين مع شاشات OLED بأحجام 5.8 إنش و 6.5 إنش، وهاتف ثالث مزود بشاشة LCD يبلغ حجمها 6.1 إنش. وقد يأتي الهاتفين الكبيرين مع منفذين للشريحة SIM.

التقرير الجديد يقول كذلك بأن بعض الأشخاص داخل شركة آبل يشيرون إلى هواتف iPhone الجديدة القادمة هذا العام على أنها هواتف ” iPhone S “، مما يعني بأنه لن تكون هناك أي تغييرات كبيرة نتطلع إليها على مستوى التصميم. هذه هي الإستراتيجية التي تتمسك بها شركة آبل منذ سنوات عديدة وقد نجحت بالفعل. ويقال بأن شركة آبل تخطط لإجراء تغييرات كبيرة على هواتف iPhone القادمة في العام 2020.

ويقال أيضًا بأن شركة آبل تعمل على نسخة جديدة من الساعة الذكية Apple Watch ستقوم بإطلاقها في وقت لاحق من هذا العام، ويقال بأن هذه الساعة الذكية ستكون مشابهة لساعة Apple Watch الحالية ولكنها ستضم شاشة أكبر تمتد من الحافة إلى الحافة كذلك. ومن المتوقع أن يظل الحجم الكلي هو نفسه مما يجعلها متوافقة مع الأحزمة الحالية.

الشركة لم تؤكد لنا بعد متى ستقوم بإزاحة الستار رسميا عن هواتف iPhone الجديدة، ولكن التقديرات تشير إلى أنه من المرجح أن يحدث ذلك في غضون أسبوعين.

 

عائدات آبل من الأجهزة القابلة للإرتداء شهدت نموًا بنسبة 60 في المئة في الربع السابق

Apple Watch

لطالما كانت شركة آبل خجولة بعض الشيء عندما يتعلق الأمر بالإعلان عن عدد ساعات Apple Watch التي تمكنت من بيعها حتى الآن. إذا كنت تأمل في أن يتغير ذلك في أي وقت قريب، فقد تحتاج إلى إعادة التفكير في ذلك لأن شركة آبل قامت مرة أخرى بإلتزام الصمت فيما يخصص المبيعات التي حصدتها Apple Watch حتى الآن عندما قامت بالكشف عن نتائجها المالية للربع الثالث من سنتها المالية 2018.

ومع ذلك، فقد أعلنت الشركة أن العائدات التي إستقطبتها من الأجهزة القابلة للإرتداء مثل Apple Watch شهدت نموًا بنسبة 60 في المئة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وهذا ما يعني بأن الأجهزة القابلة للإرتداء إستقطبت أكثر من 10 مليارات دولار من العائدات في الأرباع الأربعة الماضية. هذا وفقا للمدير المالي لشركة آبل، السيد Luca Maestri الذي أكد هذه الأرقام لصحيفة Financial Times.

ووفقا للسيد Luca Maestri والذي بدا فخورًا بشكل خاص بهذا الإنجاز، فقد صرح بالقول : ” هذه فئة منتجات لم تكن موجودة أساسًا منذ ثلاث سنوات “. وبالنظر إلى أن Apple Watch تم إطلاقها في الأصل منذ 3 أعوام، فإن إستقطاب شركة آبل لأكثر من 10 مليارات دولار من العائدات من مبيعات هذه الساعة الذكية لوحدها هو بالفعل إنجاز رائع وشيء يستحق أن نصفق له.

من غير الواضح لماذا لا تزال شركة آبل تلتزم الصمت بشأن عدد الوحدات التي تمكنت من بيعها من الساعة الذكية Apple Watch، ولكن الأرقام الأخير الصادرة من الشركات المتخصصة في بحوث السوق أظهرت أن آبل قامت بشحن 3.5 مليون وحدة من ساعاتها الذكية Apple Watch في الربع الثاني من هذا العام، وهذا ما يجعل المبيعات الإجمالية تقدر بنحو 46 مليون وحدة.

 

شحنات الساعة الذكية Apple Watch بلغت 3.5 مليون وحدة في الربع الثاني من هذا العام

Apple Watch

يبدو أن الساعة الذكية Apple Watch ناجحة بكل المقاييس، ولكن لسبب ما لم تكشف شركة آبل بعد عن عدد الوحدات التي قامت بشحنها أو بيعها. ولكننا سمعنا في آخر مرة بأن شركة آبل تمكنت من بيع 46 مليون وحدة حتى الآن على أساس تقديرات أحد المحللين. ومع ذلك، لا يبدو أن ساعة آبل الذكية تظهر أي علامات على التباطؤ.

ووفقا لآخر الإحصائيات والأرقام الصادرة من مؤسسة Canalys المتخصصة في بحوث السوق، فيبدو أن شركة آبل تمكنت من شحن 3.5 مليون وحدة من ساعتها الذكية Apple Watch في الربع الثاني من هذا العام. وكما ذكرنا من قبل، فالشحنات لا تعني أساسًا المبيعات، فالشحنات تشير إلى عدد الوحدات التي تم إرسالها إلى متاجر التجزئة، في حين تشير المبيعات إلى عدد الوحدات التي تم بيعها بالفعل للعملاء.

ومع ذلك، تحاول الشركات بشكل عام توقع الطلب، وبالتالي فهي لن تقوم بشحن أكثر مما هو ضروري، لذلك نتوقع أن يكون عدد الوحدات المباعة قريبًا من هذا الرقم. وعلاوة على ذلك، فقد أوضحت مؤسسة Canalys أن شحنات الأجهزة القابلة للارتداء بلغت إجمالاً 10 ملايين وحدة في الربع الثاني مما يمنح شركة آبل حصة سوقية في سوق الساعات الذكية تقدر بحوالي 34٪.

ويقال أيضا أن نسخة LTE من الساعة الذكية Apple Watch كانت تمثل غالبية الشحنات في آسيا، نحو 60 ٪ على وجه التحديد. لا ينبغي أن يكون هذا مفاجئًا لأننا سمعنا أن نسخة LTE كانت تحظى بشعبية كبيرة منذ إصدارها.

 

هواتف iPhone 2018 ستشحن جميعها في شهر سبتمبر، وApple Watch ستحصل على شاشة أكبر

DenyCB6X4AA8pfL

قام المحلل الصيني الشهير Ming-Chi Kuo بالكشف عن العديد من المعلومات الجديدة المتعلقة بمنتجات آبل القادمة في تقريره الأخير، وقد تحدث عن هواتف iPhone ولوحيات iPad القادمة في العام 2018 و 2019، فضلا عن حواسيب MacBook Air الرخيصة ولوحيات iPad المزودة بخاصية Face ID.

في البداية، أوضح المحلل Ming-Chi Kuo بأنه سيتم الإعلان عن هواتف iPhone الثلاثة القادمة هذا العام في شهر سبتمبر المقبل وسيتم إطلاقها في نفس الشهر على الرغم من التأخير الذي سيعاني منه iPhone المزود بشاشة LCD البالغ حجمها 6.1 إنش. ويعتقد Ming-Chi Kuo أيضًا بأن هذا iPhone بالذات سيجذب ملاك iPhone الحاليين للترقية لأنه سيوفر ميزات مشابهة للهاتف iPhone X الحالي بسعر أكثر تنافسية يتراوح بين 600 و700 دولار أمريكي.

بالنسبة لهواتف iPhone القادمة في العام 2019، فقد أوضح المحلل Ming-Chi Kuo بأنها ستأتي مع إبتكارات جديدة لم يسبق لها مثيل من قبل، ولكن المزيد من التفاصيل حول التصميم والتقنيات المعنية ستظهر في شهر سبتمبر وأكتوبر من هذا العام.

عندما يتعلق الأمر بالساعة الذكية Apple Watch، فقد أوضح المحلل Ming-Chi Kuo بأننا سنرى ساعة ذكية جديدة في النصف الثاني من هذا العام مع شاشة أكبر ومستشعرات إضافية ذات صلة بمراقبة صحة المستخدمين. وكما سبق وأشرنا في تقرير سابق، فمن المتوقع أن يتم أيضا هذا العام إصدار جهاز iPad جديد مزود بتقنية Face ID، فضلا عن حاسب MacBook Air جديد بسعر أكثر تنافسية. وسيكون هذا الأخير موضع ترحيب كبير، وخصوصا إذا أخذنا بعين الإعتبار أن حواسيب MacBook Air الحالية أصبحت قديمة بمعايير اليوم وتكلف أسعار باهظة بشكل غير معقول.

مستخدم للساعة الذكية Apple Watch يرفع دعوى قضائية ضد شركة آبل

Apple Watch

مثل معظم الأجهزة المزودة بالشاشات، فإنه يأتي وقت تتعرض فيها للخدش، وهذا هو السبب في أن واقيات الشاشة لا تزال تعتبر ملحقات ضرورية وشائعة للغاية. ولكن في حالة الساعة الذكية Apple Watch، يبدو أن مالكًا واحدًا يدعى Dean Lubaki من كندا قرر أن الدخوش على ساعته الذكية تستدعي رفع دعوى قضائية ضد شركة آبل.

على وجه الخصوص، يبدو أن الشاب البالغ من العمر 21 عامًا، Dean Lubaki يشعر بالسخط إزاء الحملة التسويقية لشركة آبل والتي تدعي فيها بأن الساعة الذكية Apple Watch تقاوم الخدوش ” ببراعة ” لأنه يعتقد بأن ساعة آبل الذكية ليست مقاومة للخدوش وإنما هي في الواقع أكثر عرضة للخدوش.

أشار إلى أن الحلقة المغناطيسية لحزام الملانيز نفسها هي من تتسبب في الخدوش للساعة الذكية Apple Watch، وصرح Dean Lubaki بالقول : ” إن حقيقة أن الواجهة الخلفية للساعة الذكية Apple Watch تجذب الحلقة مما يؤدي إلى إنشاء تأثير الكشط دون أن يعلم المستهلك بأن ذلك يحدث بسبب عيب في التصميم. يمكن أن يحدث التآكل نفسه على الشاشة عند إزالة الحزام لتغييره. مرة أخرى، لم تقل آبل في أي مكان أن الحلقة قد تتسبب في الضرر للساعة الذكية “.

حاول Dean Lubaki إستبدال ساعته الذكية في أحد متاجر آبل الرسمية ولكن تم رفض طلبه على الرغم من أنه إشترى خطة AppleCare. وبعد ذلك، قرر مواجهة شركة آبل في المحكمة، وهو الآن يسعى لإستعادة ماله الذي أنفقه على شراء Apple Watch Edition و +AppleCare، إلى جانب التعويضات العقابية والتعويضية عن ” الإجهاد الذهني، والوقت المهدر والنفقات التي حدثت بسبب هذه القضية “. لقد عرضت شركة آبل على Dean Lubaki بعد ذلك إستبدال ساعته الذكية، فضلا عن تقديم ملحق مجانًا له، ولكنه رفض العرض.

 

ساعات Apple Watch المستقبلية قد تحصل على أزرار غير ميكانيكية حساسة للمس

Apple Watch

أحد التغييرات التي أجرتها شركة آبل على هواتف iPhone في السنوات الأخيرة هي إزالة الزر الرئيسي الفعلي التقليدي لصالح زر رئيسي جامد حساس للمس. هذا الزر يحاكي الزر الرئيسي الفعلي التقليدي ولكن لأنه لا يتحرك، فهذا يعني بأنه أقل عرضة للضرر الميكانيكي مع العلم بأن هذا هو الضرر الذي إضطر العديد من مستخدمي iPhone للتعامل معه في الماضي.

على الرغم من أننا لم نسمع تقارير كثيرة عن فشل الحلقة الرقمية للساعة الذكية Apple Watch، إلا أن شركة آبل تحاول تجاوز هذه المشكلة المحتملة. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Fast Company، فهو يقول بأنه حصل على معلومات من مصادره الخاصة تقول بأن ساعات Apple Watch في المستقبل ستستخدم على الأرجح الزر الرئيسي الجامد الحساس للمس.

لا يزال بإمكان الزر نفسه الدوران مثل القرص، إلا أنه من حيث حساسية اللمس، فإنه سيحاكي الزر الرئيسي الجامد في هواتف iPhone الحديثة حيث سيزود محرك الإهتزاز Taptic Engine المستخدمين بردود الفعل اللمسية التي تشير إلى الضغط على الزر. وبالإضافة إلى تقليل الفشل الميكانيكي، فإن إزالة الزر الفعلي يؤدي أيضا إلى تحرير مساحة داخل الساعة مما قد يسمح بإستخدام بطارية أكبر.

موقع Fast Company لم يوضح متى ستبدأ شركة آبل بإستخدام هذا الزر الجديد في Apple Watch، ولكنه إقترح بأنه سيصل إما هذا العام أو العام المقبل. لقد سمعنا شائعات بأن Apple Watch Series 4 يمكن أن تحصل على تصميم جديد مع شاشة أكبر، لذلك ربما يكون هذا الزر الحساس للمس جزءًا من هذا التصميم الجديد، ولكن حتى نحصل على التفاصيل الرسمية، يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة.

المصدر.

سوق الأجهزة القابلة للإرتداء يتباطأ، وساعة آبل تواصل الريادة

Apple Watch

كان الربع الأول من هذا العام بطيئًا بالنسبة لسوق الأجهزة القابلة للإرتداء، على الأقل وفقا لمؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق والتي ذكرت بأنه نما بنسبة 1.2 في المئة ليصل إلى ما مجموعه 25.1 مليون وحدة. ومع ذلك، الأجهزة القابلة للإرتداء الباهظة من آبل و Fitbit والعلامات التجارية المتخصصة في الموضة وفت بوعدها.

نمت شحنات Apple Watch بنسبة 13.5 في المئة على أساس سنوي، وهذا على الأرجح بسبب إطلاق نسخة LTE من الساعة الذكية Apple Watch Series 3 في المزيد من المناطق. وتأتي شركة Xiaomi في المرتبة الثانية من حيث الحصة السوقية، ولكنها حصلت على 1.8 في المئة من المال بسبب إمتلاكها لأدنى سعر ضمن الخمسة الأوائل.

حققت الساعة الذكية Fitbit Versa بعض النجاح وساعدت شركة Fitbit في الحفاظ على المرتبة الثالثة، على الرغم من الإنخفاض الحاد في الشحنات. لقد أثبتت ميزات تتبع اللياقة البدنية التي تركز على الإناث شعبيتها والتي يستخدمها أكثر من 2 مليون مستخدم.

تحتفظ شركة Huawei والعلامة التجارية الفرعية Honor التابعة لها والموجهة نحو الشباب بالمرتبة الرابعة بفضل مجموعة كبيرة من الساعات الذكية وغيرها من الأجهزة الذكية الأخرى التي تلبي إحتياجات أي شخص بدءًا من الأطفال وصولا إلى عشاق اللياقة البدنية. وتضاعفت حصة Huawei في السوق مقارنة مع العام الماضي، على الرغم من أن نجاحها لا يزال في معظمه مقيدًا في آسيًا.

تنتقد IDC شركة Garmin لكونها بطيئة في تبني الميزات الموجودة في منصات التشغيل المستخدمة في الساعات الذكية الأخرى، ولكن إطلاق Garmin Pay مع القدرة على تشغيل الموسيقى زاد من شعبية منتجاتها. ومن المثير للاهتمام أن نجد الملابس الذكية شهدت نمواً قوياً بنسبة 58.6٪ على مدار العام، رغم أنها ما زالت في الأيام الأولى، فالساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية تمثل 95٪ من سوق الأجهزة القابلة للارتداء.