هل أقوم بشراء MacBook Pro حالياً ؟

بعد صدور أجهزة MacBook Pro الجديدة خلال الأسبوع الماضي رأينا معظم التحديثات و الترقيات وكانت بسيطة و غير هامة بالنسبة للكثيرين، قد يتسائل البعض هل أقوم بشراء جهاز جديد الآن ؟ خاصة المستخدمين من قامو بشراء أجهزتهم قبل 2011 أو لديهم الرغبة بشراء جهاز جديد و يتسائلون هل ستوجد تحديثات خلال الستة شهور القادمة ؟

أولا لا بد آن نعرف ما هى الإضافات و التحديثات الجديدة مقارنة بالأجهزة التي صدرت في ربيع 2011 حيث أن المقارنة تمت بين جهازين MacBook Pro بشاشة 15″ ، و كانت النتائج رائعة حيث أن الأجهزة الجديدة من الفئة الدنيا أصبحت بنفس كفائة الأجهزة العليا القديمة، حيث وصل المعالج إلى 2.2 Ghz و 2.4 Ghz بعدما كانت 2.0 GHz و 2.2 GHz، و تمت رفع كفائة البطاقات الرسومية و زيادة مساحة الهارديسك و يمكنكم معرفة المزيد من التفاصيل من هذا المقال.

الآن للإجابة عن السؤال الذي تم طرحة هل أقوم بشراء جهاز جديد الآن ؟ إذا قمت بشراء جهاز الآن فهذا معناه بأنك ستحصل على معالج انتل Core i من الجيل الحالي، إذا لن تحتاج إلى القيام بأي تحديثات لأنك ستقوم بشراء نفس الجهاز لإحتوائة على نفس المعالج ولكن بأداء أسرع بشكل غير ملحوظ إلا عند المقارنة المباشرة. حتى لو كنت تملك أجهزة أبل التي صدرت قبل شهر ابريل 2010 و التي تحتوي على معالجات Intel Core 2 Due، من المفترض أن يعمل حتى الآن بشكل جيد.

بالنسبة لمن يريد شراء جهاز ماكبوك جديد و يخشى من صدور جهاز أكثر حداثة بعدة بفترة وجيزة، ليست لدينا معلومات عن خطط أبل لأجهزتها حيث لم تكشف آبل عن أي شيء حاليا، و لكن كما هو الحال دائما من المحتمل نزول تحديثات جديدة بعد ستة شهور تقريباً، كذلك صدرت إشاعة عن وجود جهاز حاسب محمول جديد من حجم 15″ و لكن من عائلة Air.

كما أن “دورة حياة” أجهزة MacBook Pro قد قاربت على الإنتهاء، حيث أنها أوشكت على إكمال 4 سنوات تقريبا و وفقا لـ SplaF فمن المفترض أن نرى الجيل الجديد في 2012، و أخيراً أجهزة أبل الجديدة تعتبر رائعة لمن يريد شراء جهاز جديد عموما و لا يهتم لموضوع “تغيير الشكل أو جيل جديد”، لكن بالنسبة للمستخدمين الذين ينتظرون رؤية تحديثات جوهرية و تصميم جديد فعليهم آن ينتظروا فترة أطول قليلاً.