شركة HP تعلن نسخة HP Elite Dragonfly MAX 💻 تعتبر نسخة مخصصة من الكمبيوتر المحمول Dragonfly

شركة HP تعلن نسخة HP Elite Dragonfly MAX 💻

تعتبر نسخة مخصصة من الكمبيوتر المحمول Dragonfly موجهة لمستخدمي برامج الاجتماعات عن بعد٫وستحتوي هذه النسخة على كاميرا امامية أفضل بدقة 5MPبالاضافة الى مايكروفونات لاتقاط الصوت بجودة عالية و سماعات Elite Wireless Earbuds.

#CES2021

شركة HP تعلن عن الجيل الثاني من الكمبيوتر المحمول HP Elite Dragonfly 💻 الكمبيوتر سيحصل

شركة HP تعلن عن الجيل الثاني من الكمبيوتر المحمول HP Elite Dragonfly 💻

الكمبيوتر سيحصل على عدة ترقيات على العتاد الداخلي كمعالج انتل من الجيل الحادي عشر بالاضافة الى ذاكرة عشوائية تصل الى 32GB ودعم شبكة5G، والإصدار في نهاية يناير.

#CES2021

جوجل تجري ” مراجعة الأداء ” لمحرك البحث الخاضع للرقابة المصمم للسوق الصيني

Google Company

يزعم تقرير جديد من The Intercept أن المدراء التنفيذيين في شركة جوجل يقومون بإجراء تقييم سري عبر الإنترنت لمحرك البحث الخاضع للرقابة الذي تطوره الشركة من أجل السوق الصيني. تشدد الحكومة الصينية مراقبتها لمحتوى الإنترنت في بلدها، وبسبب ذلك، لا يُسمح للشركات الأجنبية مثل Google بإطلاق خدماتها في البلاد إلا إذا إمتثلت للقوانين المحلية الصارمة.

ويضيف التقرير أن مجموعة صغيرة من كبار المدراء التنفيذيين في شركة جوجل تقوم بمراجعة أداء مشروع ” Dragonfly “، وهو المشروع الذي يهدف في الأساس لإطلاق محرك بحث خاضع للرقابة في الصين. عملية مراجعة الأداء هذه تتم سنويًا في جوجل لتقييم التطويرات وإقتراحات الموظفين. ويُسمح للموظفين بتصنيف مشاريع بعضهم البعض ثم يتم تقييم النتائج من قبل الإدارة.

في حالة Dragonfly، تم إلغاء الجانب المتعلق بمراجعة النظراء. يقول إثنان من مصادر جوجل المذكورة في التقرير أن هذا الإجراء غير عادي إلى حد كبير حيث أن المدراء التنفيذيين أنشأوا مجموعة منفصلة من ” لجان المراجعة ” المغلقة التي تضم كبار المدراء التنفيذيين الذي تم إطلاعهم جميعًا على مشروع Dragonfly مسبقًا. كانت هناك إنتقادات داخل الشركة حيث لم يكن الموظفون راضين عن هذا المشروع المثير للجدل.

قالت شركة جوجل في العام الماضي أنها لا تعتزم حاليًا إطلاق Dragonfly. ويذكر التقرير أن العمل على محرك البحث الخاضع للرقابة مستمر ولكن الشركة تقول أنها ” لم تعد تعمل على هذا المشروع، وأنه تم نقل أعضاء الفريق للعمل على مشاريع جديدة “.

 

جوجل تتوقف عن جمع بيانات البحث في الصين في ضربة موجعة لمشروع Dragonfly

google search

أفيد في وقت سابق من هذا العام أن شركة جوجل تعمل سرًا على محرك للبحث من أجل السوق الصيني يتوافق مع قوانين الرقابة في الصين. وقد تلقت الشركة العديد من التحذيرات بشأن هذا المشروع الذي تطلق عليه جوجل الإسم الرمزي ” Dragonfly “، وقد شهدت شركة جوجل معارضة كبيرة من قبل العديد من الموظفين في الشركة كذلك. ووفقا لتقرير جديد، فيبدو أن شركة جوجل قامت الآن بإيقاف عملية جمع البيانات في الصين من أجل هذا المشروع.

وذكر التقرير الصادر من موقع The Intercept أنه على الرغم من أن شركة جوجل لا تزال تبحث عن طريقة للعودة إلى سوق البحث الإلكتروني في الصين، فقد تم تأجيل الإطلاق الرسمي لـ Dragonfly إلى أجل غير مسمى. وأفادت تقارير أن المدراء التنفيذيين للشركة أغلقوا أحد أهم مصادر البيانات للمشروع وسط معارضة من الموظفين. وهذا من شأنه أن يجعل العمل صعبًا جدًا على فريق Dragonfly من الآن فصاعدًا.

بدأت شركة جوجل البحث في عمليات البحث التي تتم عبر الإنترنت في الصين من خلال إنشاء محرك بحث وهمي تحت النطاق www.265.com. يتم إعادة توجيه الاستفسارات التي تتم عبر محرك البحث هذا إلى Baidu، وهو أكبر محرك بحث في الصين. وبالتالي يمكن لشركة جوجل التعرف على ما كان يبحث عنه المستخدمون الصينيون على الإنترنت.

يقال الآن أن شركة جوجل قامت بإغلاق محرك البحث www.265.com، وتركت فريق Dragonfly يواجه الكثير من الصعوبات للحصول على البيانات. وعلى الأرجح، المعارضة القوية لمشروع Dragonfly أجبرت شركة جوجل على التخلي عن طموحاتها في الصين. أثناء ظهور الأخير أمام اللجنة القضائية في مجلس النواب، قال الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، السيد Sundar Pichai بأن الشركة لا تملك ” أي خطط ” لإطلاق محرك بحث في الصين.

 

جوجل تؤكد أنها تعمل على مشروع ” Dragonfly ” خلال جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي

google search-2-min

في الشهر الماضي، كانت هناك شائعات تقول بأن شركة جوجل تعمل على محاولة العودة إلى الصين من خلال إطلاق محرك بحث تم تجديده ليتوافق مع قوانين الرقابة المحلية. تم تسمية هذا المشروع بإسم ” Project Dragonfly ” الذي أكدت شركة جوجل وجوده مؤخرًا.

ومع ذلك، تأكيد شركة جوجل غير مكتمل، فقد أكدت شركة جوجل فقط أنها تعمل على مشروع يدعى Dragonfly. تم تأكيد ذلك من قبل المسؤول عن الخصوصية في شركة جوجل، السيد Keith Enright خلال جلسة إستماع في مجلس الشيوخ والتي قال فيها أن جوجل لديها مشروع بهذا الإسم، على الرغم من أنه لم يقم بالغوص في التفاصيل لأنه غير متأكد من هوية المشروع. ونقل عن Keith Enright قوله : ” لست واضحًا بشأن معالم ما هو في نطاق أو خارج نطاق ذلك المشروع “.

منذ ذلك الحين، قامت شركة جوجل بإصدار بيان لموقع VentureBeat بشأن تصريحات Keith Enright خلال الجلسة جاء فيه : ” لقد تم الإستثمار لسنوات عديدة لمساعدة المستخدمين الصينيين، من خلال تطوير الأندرويد، ومن خلال التطبيقات المحمولة مثل Google Translate و Files Go، وأدوات المطورين لدينا. لكن عملنا على البحث كان إستكشافيًا “.

جوجل لم تأتي برد رسمي تؤكد فيه خططها للعودة إلى الصين. ومع ذلك، التكهنات لم تمنع المشرعين الأمريكيين من الرغبة في معرفة المزيد. كانت شركات مثل آبل قد تعرضت لإستجواب في الماضي بسبب علاقاتها مع الحكومة الصينية، ويبدو أيضًا أن موظفي جوجل ليسوا مسرورين بشأن فكرة إطلاق محرك بحث خاضع للرقابة في الصين بحيث إحتجوا على المشروع داخليًا.

المصدر.