تقارير:أكثر من نصف مليار شخص يستخدمون تقنية 5G حول العالم بحلول نهاية 2021📶 حسب تقرير شركة

تقارير:أكثر من نصف مليار شخص يستخدمون تقنية 5G حول العالم بحلول نهاية 2021📶

حسب تقرير شركة Ericsson السويدية فأكثر المستخدمين يستهلكون أكثر من 10GB من البيانات شهريا .

كما تتوقع الشركة وصول عدد مستخدمي الجيل الخامس الى3 ونصف مليار في 2026.

Ericsson تكشف للعلن أنها ضد حظر معدات 5G التابعة لشركة Huawei في السويد

Huawei Company

تم حظر شركة Huawei مؤخرًا من توريد معدات شبكات الجيل الخامس 5G لشركات الإتصالات في السويد، موطن منافستها Ericsson. ومع ذلك، فقد تلقت شركة Huawei الآن دعمًا من مكان غير متوقع، فقد قال الرئيس التنفيذي لشركة Ericsson، السيد Borje Ekholm الآن في مقابلة مع وسائل الإعلام أن هذا القرار يقيد المنافسة الحرة والتجارة. كما قال أن الحظر سيؤخر إنتشار شبكة الجيل الخامس 5G.

قبل شهر واحد بالضبط، أصدرت هيئة البريد والإتصالات السويدية قائمة بأربع شركات يُسمح لها بالمنافسة على ترددات 5G في الدولة الواقعة في شمال أوروبا. كان إثنان من الشروط ألا تتضمن الشبكات معدات Huawei أو ZTE، وأن يتم التخلص التدريجي من البنية التحتية الحالية التي تستخدم معدات هاتين الشركتين بحلول العام 2025.

كشف Borje Ekholm أن شركته ” مبنية على فرصة التجارة بحرية ” ومن وجهة نظره، من المهم أن تكون لديك أسواق مفتوحة. كما قال أن السويد إنحرفت عن إرشادات الإتحاد الأوروبي بشأن شبكات الجيل الخامس الآمنة، وهي الإرشادات التي سمحت لشركات الإتصالات والهيئات التنظيمية بإخضاع الشركات المصنعة للمعدات لتدقيق موسع دون حظر أي شركة على وجه الخصوص.

هناك سبب آخر يجعل Ericsson ترغب في أن تكون Huawei قادرة على المنافسة، فالشركة الصينية تستأنف حاليًا هذا القرار في المحكمة مما يؤدي إلى إبطاء عملية توسيع شبكات الجيل الخامس 5G. عندما تم إطلاق شبكات الجيل الرابع 4G، كانت أوروبا بطيئة في تبنيها وإذا تكرر الوضع، فقد يُعاني الإقتصاد نتيجة لذلك.

 

Oppo تُجري أول مكالمة VoNR بالتعاون مع Ericsson و MediaTek

Oppo

مستقبل الإتصالات هو تكنولوجيا 5G، واليوم قامت ثلاث شركات كبرى بشكل مشترك بخطوة كبيرة نحو تبني الجيل المقبل من تكنولوجيا الإتصالات. أعلنت شركة Oppo في بيان صحفي أنها أجرت مُكالمة VoNR على أحد هواتفها الذكية المعدلة والمزود بالمعالج MediaTek Dimensity 1000L في بيئة 5G مقدمة من قبل شركة Ericsson الرائدة في مجال معدات الإتصالات.

وذكر البيان الصحفي أن مكالمة VoNR التي تم إجراؤها كانت تمتاز بكمون منخفض، وجودة أفضل على مستوى الصوت والصورة، وهذا ما سيؤدي في نهاية المطاف إلى ” تحسين التجربة الشاملة للمستخدمين “. وبخصوص هذا الموضوع، صرح نائب رئيس قسم هندسة البرمجيات في شركة Oppo، السيد Andy Wu بالقول : ” تعمل الشركة بشكل إستباقي لتسريع عملية تسويق تكنولوجيا 5G على نطاق واسع “.

1

VoNR هي إختصار لـ Voice over New Radio مع العلم بأن New Radio هو الإسم الرسمي لشبكات الجيل الخامس 5G. هذا يعني أنه يمكن إجراء مكالمة هاتفية تعتمد بالكامل على شبكة 5G. تختلف شبكات 5G المستقلة عن شبكات 5G غير المستقلة، فالأولى قادرة على العمل من خلال الهوائيات الخاصة بها، بدلاً من إستخدام البنية التحتية لشبكات 4G LTE.

تم إجراء التجربة في المقر الرئيسي لشركة Ericsson في العاصمة السويدية ستوكهلوم. وأضاف البيان الصحفي أن الهواتف المستخدمة لإجراء الإتصال إقترنت بشكل فوري تقريبًا ثم تحولت بسهولة إلى محادثة فيديو عالية الجودة بضغطة زر واحدة.

 

الحكومة الأمريكية تنظر في إمكانية شراء حصة في Nokia أو Ericsson لإعاقة حملة Huawei للهيمنة

Nokia 5G

نظرًا لأن الحكومة الأمريكية لا تريد أن تكون لديها أي علاقة مع شركة Huawei، بما في ذلك تجنب إستخدام معدات وتكنولوجيا الجيل الخامس 5G الخاصة بها، فإن هذا يعني أنها ستحتاج إلى البحث عن شركات أخرى لملء هذا الفراغ. في الواقع، وفقا للمدعي العام الأمريكي William Barr، فقد طرح فكرة أن الحكومة الأمريكية يجب أن تستثمر في الشركات الأخرى من أجل سباق 5G.

وهذا يشمل أمثال كل من Nokia و Ericsson، وكلاهما يعملان أيضًا على تكنولوجيا 5G. ووفقا للسيد William Barr، فقد صرح بالقول : ” يتعين علينا اتخاذ قرار بشأن الحصان الذي سنركبه في هذا السباق. من هو مورد أو موردي معدات 5G الذي سنعتمد عليه للتنافس ضد شركة Huawei في جميع أنحاء العالم للفوز بعقود من شركات الإتصالات وإعاقة حملة Huawei للهيمنة “.

كما أشار إلى أن كلا من Nokia و Ericsson ليس لديهما حاليًا وزن Huawei أو دعم من ” دولة قوية ذات سوق كبير ” مثل الصين، مما أدى إلى اقتراحه بأن على الحكومة الأمريكية شراء حصة في هذه الشركات.

وأضاف السيد William Barr : ” كانت هناك بعض المقترحات التي يمكن من خلالها مواجهة هذه المخاوف، بما في ذلك تعامل الولايات المتحدة مع Nokia أو Ericsson من خلال إمتلاك الحكومة الأمريكية لحصة مسيطرة إما مباشرة أو من خلال مجموعة شركات أمريكية وشركات خاصة متحالفة معها “. وبطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كان ذلك سيحدث أم لا.

المصدر.

 

SK Telecom توقع إتفاقية شراكة جديدة مع Nokia و Ericsson لتطوير شبكات الجيل السادس 6G

635731842770670207-4G-LTE-field-work-photo-for-network-improvement-news-release

أبرمت شركة SK Telecom للتو شراكة إستراتيجية جديدة مع الشركتين الإسكندنافيتان Nokia و Ericsson لإحراز المزيد من التقدم في مجال تطوير شبكات الجيل السادس 6G. على الرغم من أن العالم لا يزال يحاول إطلاق شبكات الجيل الخامس 5G في المزيد من المناطق، إلا أن شركة الإتصالات الكورية الجنوبية تريد أن تظل في طليعة المنحنى وتضع الأساس من أجل مستقبل قوي ومتين.

إلتقى الرئيس التنفيذي لشركة SK Telecom، السيد Park Jeong-Ho مع نظرائه Tommi Uitto من شركة Nokia Mobile Network، و Per Narvinger من شركة Ericsson لتوقيع مذكرات التطوير المشترك لشبكات الجيل السادس 6G. كلتا الإتفاقيتين تُعتبران جزءًا من التعاون الأوسع بين حكومتي كوريا الجنوبية وبلدان الشمال الأوروبي.

الهدف الرئيسي من هذه الصفقات هو إرساء أسس البحث والتطوير من أجل الجيل التالي من الشبكات اللاسلكية، وكذلك تحسين إمكانات البنية التحتية الحالية لشبكات 5G التابعة لشركة SK Telecom. ومن خلال الإطلاع على المزيد من التفاصيل، إتضح لنا أن شركة SK Telecom تتطلع كذلك إلى إستكشاف متطلبات الجيل السادس 6G وتطوير نموذج عمل جديد لتنفيذ الجيل التالي من الشبكات الخلوية. وبخصوص هذا الموضوع، صرح ممثل شركة SK Telecom بالقول :

” سيكون التعاون بين الشركات مثل هذه مهمًا لأن التكنولوجيا والمعايير الخاصة بشبكات الجيل السادس لم يتم بعد تحديدها بشكل واضح “.

بالإضافة إلى ذلك، ستعمل شركة SK Telecom عن كثب مع الشركتين الإسكندنافيتين لتحسين سرعة الإستجابة على شبكاتها الحالية بالإضافة إلى جلب شبكات الجيل الخامس التجارية المستقلة مع دعم النطاق 28GHz.

المصدر.

 

شركة آبل و Ericsson توقعان أخيرا صفقة ترخيص براءات الإختراع

apple1

قامت شركة Ericsson في السابق برفع العديد من الدعاوى القضائية ضد شركة آبل بداعي أن هذه الأخيرة إنتهكت العديد من براءات الإختراع التابعة لها والمرتبطة بتقنيات الإتصالات على الأجهزة المحمولة. ومع ذلك يبدو الآن أن النزاع القضائي بين الشركتين قد إنتهى.

في الواقع، لقد قامت شركة آبل مؤخرا بتوقيع إتفاقية ترخيص براءات الإختراع مع شركة Ericsson، وهذا ما يعني بأن النزاع القضائي بين الشركتين قد إنتهى الآن، على الرغم من أنه لم يتم الكشف حتى الآن عن شروط هذه الصفقة أو تكلفتها.

ومع ذلك، تقول شركة Ericsson بأن إجمالي الإيرادات التي حصلت عليها من مختلف الشركات في العام 2015 بفضل تراخيص براءات الإختراع ستبلغ ما بين 1.52 مليار دولار أمريكي و 1.64 مليار دولار أمريكي. وقبل الختام نود أن نشير إلى أنه تم رفع الدعوى القضائية الأولى من قبل شركة Ericsson ضد شركة آبل في شهر يناير الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم رفع الدعوى القضائية الثانية في أوروبا في مايو، ولكن تم الآن حل هذه القضايا بفضل هذه الصفقة الجديدة.

 

 

شركة Ericsson ترفع دعاوى قضائية جديدة ضد شركة آبل في أوروبا

Apple Company

أعلنت شركة Ericsson اليوم بأنها رفعت دعوى قضائية جديدة ضد شركة آبل في أوروبا مع العلم بأن الشركة السويدية كانت قد قامت برفع دعاوى قضائية أخرى ضد شركة آبل تتهم فيها هذه الأخيرة بإنتهاك 41 من براءات الإختراع التابعة لها والمتعلقة بالأجهزة المحمولة. والآن، قامت شركة Ericsson برفع دعاوى قضائية منفصلة ضد شركة آبل في المملكة المتحدة، وهولندا، وكذلك في ألمانيا.

ووفقا لتقرير صدر مؤخرا، فقد عرضت شركة Ericsson في وقت سابق على شركة آبل فرصة الدخول في مفاوضات مع شركة آبل حول إتفاقيات ترخيص براءات الإختراع على الصعيد العالمي. وبخصوص هذا الموضوع، صرح الرئيس التنفيذي لقسم براءات الإختراع والملكية الفكرية في شركة Ericsson السيد قاسم الفلاحي بأن شركة آبل تواصل الإستفادة من التكنولوجيات التابعة لشركة Ericsson دون وجود ترخيص قانوني ساري المفعول. وأضاف بأن شركة آبل تستخدم العديد من التكنولوجيات التابعة لشركة Ericsson في العديد من الميزات والوظائف المتاحة في أجهزتها المحمولة، وقال أيضا بأن شركة Ericsson واثقة من أن المحاكم في ألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا ستكون قادرة على مساعدة شركة Ericsson لإيجاد حل لهذه المسألة بطريقة عادلة.

أما بخصوص شركة آبل، فهي لم تصدر حتى الآن أي بيان رسمي حول الدعاوى القضائية الجديدة المرفوعة ضدها من قبل شركة Ericsson في جميع أنحاء أوروبا.

المصدر.

Ericsson ترفع دعوى قضائية جديدة على شركة آبل بداعي إنتهاكها لبراءات إختراعها

Apple Company

قامت شركة Ericsson مؤخرا برفع دعوى قضائية جديدة ضد شركة آبل، وتقول الشركة السويدية في هذه الدعوى القضائية الجديدة بأن شركة آبل تنتهك أزيد من 41 براءة إختراع تابعة لها والمتعلقة بالأجهزة المحمولة والهواتف الذكية. وقالت شركة Ericsson بأنها عرضت على شركة آبل توقيع إتفاقية ترخيص إستخدام هذه البراءات التي قامت بإنتهاكها، على الرغم من أن شركة آبل قررت في الأخير عدم توقيع أية إتفاقية مع شركة Ericsson. وبخصوص هذا الموضوع، صرح الرئيس التنفيذي لقسم الملكية الفكرية في شركة Ericsson السيد Kasim Alfalahi بأن شركته عرضت على شركة آبل توقيع إتفاقية ترخيص هذه البراءات التي تم إتنهاكها، وصرح كذلك بأن شركة Ericsson لا تخطط لإستخراج أكثر من القيمة التي وضعتها على الطاولة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة آبل كانت قد وقعت إتفاقية ترخيص مع شركة Ericsson، على الرغم من أن هذه الإتفاقية إنتهت في شهر يناير الماضي، ولم تتمكن كلا الشركتين من التوصل إلى إتفاق جديد.

المصدر.

آبل تقاضي شركة Ericsson بخصوص براءات الإختراع المرتبطة بتقنية 4G LTE

Apple Company

آبل ليست غريبة على الدعاوى القضائية، فقد واجهت الشركة عددا من الدعاوى القضائية على مدى السنوات القليلة الماضية، كما أنها رفعت العديد من الدعاوى القضائية أيضا ضد عدد من الشركات الأخرى، بما في ذلك شركة سامسونج بداعي إنتهاك براءات الإختراع الخاصة بها والمرتبطة بالأجهزة المحمولة بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. وبصرف النظر عن ذلك، قامت شركة آبل الآن برفع دعوى قضائية جديدة ضد الشركة السويدية Ericsson بخصوص براءات الإختراع المتعلقة بالأجهزة المحمولة، وهذه الدعوى الجديدة من شركة آبل تقول بأن شركة Ericsson فرضت رسوم إضافية على براءات إختراعها المتعلقة بتكنولوجيا شبكات الجيل الرابع 4G LTE.

شركة Ericsson على ما يبدو تطلب من شركة آبل دفع رسوم إضافية في حالة إذا أرادت إستخدام براءات الإختراع التابعة للشركة السويدية والمرتبطة بتقنية 4G LTE، وذلك كله على أساس نسبة مئوية من سعر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التابعة لشركة آبل. والشركتان وقعتا بالفعل على إتفاقية ترخيص براءات الإختراع منذ العام 2008، على الرغم من أنه يبدو أن شركة Ericsson تبحث الآن عن رسوم إضافية مقابل إستخدام براءات إختراعها المرتبطة بتكنولوجيا LTE من قبل شركة آبل.

المصدر.

Xiaomi تنتهك براءات إختراع Ericsson، وهي مطالبة بوقف مبيعاتها في الهند

xiaomi-mi3

أمرت محكمة دلهي العليا شركة Xiaomi بوقف المبيعات، والحملات التسويقية، والتصنيع وإستيراد الهواتف الذكية في الهند. ويأتي هذا القرار من المحكمة الهندية نتيجة لكون شركة Xiaomi قد إنتهكت عددا من براءات الإختراع الأساسية التابعة لشركة Ericsson. وقد تمكنت شركة Ericsson من الحصول على أمر قضائي ضد شركة Xiaomi، والذي يمنع هذه الأخيرة من بيع هواتفها الذكية في الهند.

ووفقا لشركة Ericsson، فقد كانت الشركة قد حاولت التواصل مع شركة Xiaomi في العديد من المناسبات في الماضي ولكن تم تجاهلها من قبل الشركة الصينية. وردا على سؤال بشأن أمر قضائي، قال رئيس فرع شركة Xiaomi في الهند السيد Manu Jain بأن شركته لم تتلقى أي إشعار من المحكمة، ولكن ستعمل مع المحكمة وشركة Ericsson لحل هذه المسألة.

إعتبارا من الآن، سيتم قريبا أخذ جميع هواتف Xiaomi من متجر FlipKart، والذي يعد أيضا طرفا في هذه القضية، وذلك عندما تتلقى هاتين الشركتين إشعارا رسميا من المحكمة العليا.

المصدر.

سامسونج توقع إتفاقية ترخيص مع شركة Ericsson

samsung Company

بالعودة إلى العام 2012 قدمت شركة Ericsson دعوى قضائية ضد شركة سامسونج تتهم فيها الشركة السويدية الشركة الكورية بإنتهاك بعض براءات الإختراع التابعة لها. تم ثلت هذه الدعوى طلب لحظر الإستيراد ضد منتجات شركة سامسونج، وهذا ما أضاف المزيد من المشاكل القضائية لشركة سامسونج مع العلم بأن هذه الأخيرة كانت تقاتل في ذلك الوقت ضد شركة آبل أيضا. بينما آبل وسامسونج تعملان في الوقت الراهن على تسوية خلافاتهم، فيبدو أن شركة سامسونج تعمل أيضا على تسوية نزاعاتها الدائرة بينها وبين شركة Ericsson، بحيث أعلنت الشركة الكورية يوم أمس الإثنين أنها تمكنت من توقيع إتفاقية تبادل التراخيص مع شركة Ericsson على الرغم من عدم وجود أية معلومات إضافية حول الإطار الزمني لإنتهاء هذه الإتفاقية.

هذه الصفقة سوف تغطي براءات الإختراع المتعلقة بشبكات LTE و UMTS و GSM، وهذه الصفقة سوف تضع حدا أيضا لأية دعاوى قضائية تجري في الوقت الراهن بين الشركتين، والتي تغطي أيضا الشكاوي المقدمة من قبل الشركتين إلى لجنة التجارة الدولية الأمريكية وإلى المحكمة الجزئية في المنطقة الشرقية من ولاية تكساس. وكما هو متوقع، فإن شركة سامسونج لم تكشف عن القيمة المالية التي دفعتها للشركة السويدية لتوقيع هذه الإتفاقية. وبالإضافة إلى ذلك، فقد صرحت شركة Ericsson بأن الرسوم المالية التي دفعتها شركة سامسونج لن يكون لها تأثير على التقرير المالي للشركة للربع الرابع من العام 2013، وفي بداية هذا العام. وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي صفقة تبادل التراخيص الثانية لشركة سامسونج في الأونة الأخيرة بعدما وقعت في وقت سابق صفقة مماثلة مع شركة جوجل.

نحن لسنا متأكدين مما إذا كان هذا يعني أن شركة سامسونج هي الآن في مزاج جيد، ولكن نأمل أن نكون قادرين على رؤية نوع من أنواع التسوية بين أبل وسامسونج في المستقبل القريب مع العلم بأنه من المتوقع أن تجرى في الشهر المقبل محادثات اتفاق بين الشركتين.

المصدر.

Ericsson تشارك في يوم المهنة لدعم المواهب السعودية الشابة

The Ericsson team at the event

شاركت إريكسون مؤخراً في فعاليات يوم المهنة الذي تنظمه كلية دار الحكمة، لإتاحة الفرصة للطلاب بالانخراط في الشركات الرائدة والتي يمكن أن تصبح مكان عملهم في المستقبل. وجمع الحدث، الذي عقد في حرم كلية دار الحكمة في جدة يومي 3 و4 مارس، المهنيين من ذوي الخبرة وطلاب الجامعات والباحثين عن عمل مع الخبراء من مختلف الصناعات، بما في ذلك قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

إريكسون تدعم المواهب السعودية الشابة في يوم المهنة بكلية دار الحكمة

  • إريكسون تؤكد دعمها للمواهب المحلية في المملكة العربية السعودية
  • إريكسون تقدم للطلاب استشارات التطويرالمهني وتناقش فرص العمل المستقبلية 

 

في إطار سعيها لدعم المواهب الشابة في المملكة العربية السعودية، شاركت إريكسون مؤخراً في فعاليات يوم المهنة الذي تنظمه كلية دار الحكمة، لإتاحة الفرصة للطلاب بالانخراط في الشركات الرائدة والتي يمكن أن تصبح مكان عملهم في المستقبل.

وجمع الحدث، الذي عقد في حرم كلية دار الحكمة في جدة يومي 3 و4 مارس، المهنيين من ذوي الخبرة وطلاب الجامعات والباحثين عن عمل مع الخبراء من مختلف الصناعات، بما في ذلك قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ومن أجل تعزيز مشاركتها مع قادة القطاع المستقبليين، تحدثت إريكسون إلى الطلاب حول المشهد الحالي لسوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وناقشت فرص العمل المحتملة، مسلطة الضوء على حاجة القطاع إلى التدفق المستمر للمواهب الشابة. كما قدم المسؤولون التنفيذيون في إريكسون للخريجين استشارات نوعية بشأن التطوير المهني.

وفي هذه المناسبة قال علي عيد، رئيس شركة إريكسون في المملكة العربية السعودية: “يشهد القطاع الذي نعمل فيه نمواً مستمراً، ويعتمد هذا النمو بشكل كبير على المواهب الشابة التي تسعى إلى جعل خدماتنا وحلولنا مبتكرة ومرنة في سبيل بناء المجتمع الشبكي. وانطلاقاً من إيماننا الراسخ بأن قادة المستقبل في قطاعنا هم من المواهب السعودية الشابة، يسرنا الالتقاء بهم من خلال مثل هذه الفعالة في كلية دار الحكمة، ونحن ملتزمون باستغلال كل الفرص المتاحة للانخراط معهم بشكل مستمر”.

وقد حمل يوم المهنة، الذي أقيم في دورته السنوية الثامنة في كلية دار الحكمة، شعار “رحلتك إلى المستقبل”، حيث تم تخصيص اليوم الأول لمعرض التوظيف في الكلية بمشاركة عدد من الشركات الكبيرة. كما قدم الحدث منصة مثالية للطلاب للتفاعل مع أصحاب العمل المستقبليين واستكشاف فرص التدريب المهني.

إريكسون تعلن عن مسابقتها للتطبيقات مع مبالغ مالية كبيرة

Ericsson-Application-Awards-2013-300x150

أعلنت شركة إريكسون عن مسابقتها العالمية للتطبيقات و التي  تتيح المسابقة للمطورين والشركات حديثة التأسيس والأفراد الفوز بجوائز نقدية مقابل تقديم أفكار مبتكرة للتطبيقات و تتراوح الجائزة ما بين  5 آلاف يورو و 25 ألف يورو، ، الجدير بالذكر أن الشركة تلقت عدداً كبيراً من المشاركات من الشرق الأوسط وأفريقيا.

مسابقة “إريكسون” العالمية للتطبيقات تشجع الابتكارات المحلية في المملكة العربية السعودية

  • ·   تتيح المسابقة للمطورين والشركات حديثة التأسيس والأفراد الفوز بجوائز نقدية مقابل تقديم أفكار مبتكرة للتطبيقات
  • ·       تتيح المسابقة فرصة الفوز بمبلغ يتراوح ما بين  5 آلاف يورو و 25 ألف يورو
  • ·       الموعد النهائي للمشاركة هو 28 فبراير 2013

تلقت شركة إريكسون عدداً كبيراً من المشاركات من الشرق الأوسط وأفريقيا لمسابقة “جوائز إريكسون للتطبيقات” (Ericsson Application Awards). وقد تم إطلاق المسابقة للمرة الأولى في المنطقة هذا العام.

“جوائز إريكسون للتطبيقات” (Ericsson Application Awards)، هي مسابقة عالمية تتيح للفرق والأفراد في المملكة العربية السعودية فرصة كسب الشهرة في مجال ابتكار التطبيقات، إلى جانب تكوين علاقات جديدة ضمن قطاع الاتصالات. وقد أعلنت إريكسون أن المسابقة العالمية ستضم مشاركة من المنطقة لاول مرة  في اكتوبر عام 2012.

Ericsson ترفع قضية على Samsung لإنتهاكها براءات إختراع خاصة بها

قدمت شركة إريكسون السويدية دعوى قضائية في المحكمة الإتحادية الأمريكية على سامسونج لإنتهاكها لبراءات إختراع بعد فشل الشركتين في الإتفاق على شروط الترخيص يوم الثلاثاء، هذه البراءات تدور حول الزيادة في مبيعات أجهزة الكمبيوتر اللوحي و الهاتف الذكي و التحول في حركة المرور على شبكات الإتصالات من المكالمات الصوتية بشكل رئيسي إلى الفيديو و الموسيقى، و التي تستهلك قدرة أكثر عن سابقها.

وقالت سامسونج إنها ستتخذ جميع التدابير القانونية اللازمة لحماية مصنعها ضد مطالب إريكسون المفرطة. وقالت إريكسون إن براءات الاختراع كانت تستخدم غالبا في المنتجات اللاسلكية و إلكترونيات المستهلك وقبل منافسون آخرون في السابق شروط استخدامها، وكانت سامسونج قد حصلت على ترخيص عام 2001 وتم تجديده عام 2007 ولكنه قد انتهى الآن.

المصدر

سوني تنقل مقر قطاع الموبايل الى طوكيو

يبدو أن سوني تريد أن تتخلص من كل ما يتعلق بالتعاون القديم مع اريكسون، حيث ستقوم الآن رسميا بنقل عمليات إدارة قطاع الهواتف المحمولة من مقره الحالي في السويد الى طوكيو اليابانية في أكتوبر القادم. هذه الخطوة سيترتب عليها فصل 1,000 موظف تقريبا أغلبهم من المقر السويدي السابق لسوني اريكسون.

سوني تطمح بنقل إدارة الموبايل الى طوكيو بجعلها قريبة من عملياتها الأخرى، و محاولة خلق توافق أكبر بين أقسام و منتجات الشركة المختلفة.

تقنية الجيل الرابع و فتح أفاق خدمات جديدة

تحدثت إريكسون عن خدمات الجيل الرابع 4G LTE و عن إمكانية أنها ستقوم بفتح آفاق لخدمات جديدة للمستخدمين.

إريكسون: تكنولوجيا الجيل الرابع تفتح أفاقاً جديدة لنمو خدمات
البيانات المتنقلة
• إريكسون تسلط الضوء على الانتشار العالمي الواسع لتكنولوجيا التطور طويل الأمد LTE، والبيانات المتنقلة
• تزايد حجم الطلب على البيانات والمعلومات أثناء التنقل يوفر فرصاً جديدة لمزودي خدمات التطور طويل الأمد
• أصبحت خدمات التطور طويل الأمد حاجة لا غنى عنها لتلبية الطلب المتزايد على البيانات
سلطت إريكسون اليوم، ضمن إطار عرض توضيحي قدمته خلال مؤتمر LTE الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2012 الذي تقام فعالياته في دبي على مدى يومين، الضوء على أحدث التوجهات التي أظهرت نمواً قوياً في الطلب على خدمات الإنترنت المتنقل عريض النطاق وخدمات التطور الطويل الأمد – 4G (LTE) في المنطقة وحول العالم.
وقدم هذا العرض التوضيحي، بعنوان “نظرة جديدة على خدمات الإنترنت المتنقل عريض النطاق: بناء شبكة عالية الأداء وذات تغطية أفضل”، إريك إيكودن، نائب الرئيس، رئيس الاستراتيجيات التكنولوجية في إريكسون. وضمن إطار العرض، ناقش إيكودن أيضاً المزايا العديدة التي توفرها شبكة LTE لشركات الاتصالات وعملائها.
وفي هذه المناسبة، قال إيكودن: “نعيش في عالم لا يخلو فيه جهاز من تقنية الاتصال بالإنترنت، وتمثل فيه تكنولوجيا الإنترنت المتنقل عريض النطاق حلقة وصل رئيسية بين المستهلكين والكم الهائل من المعلومات التي يسعون إلى الوصول إليها بشكل فوري. ويؤكد الانتشار الواسع لأجهزة الهواتف الذكية، إلى جانب إمكانية الدخول إلى الإنترنت أثناء التنقل، ضرورة وجود تكنولوجيا شبكية توفر سرعة اتصال فائقة وكفاءة معززة، الأمر الذي يمكن تحقيقه من خلال اعتماد تقنيات جديدة، مثل شبكة التطور طويل الأمد “.
وخلال عرضه التوضيحي، سلّط إيكودن أيضاً الضوء على التقارب الكبير بين وسائط الإعلام والاتصالات خلال السنوات الماضية، والذي يعزى انتشارها بشكل كبير على الطلب القوي على أجهزة الهواتف الذكية، والكمبيوتر اللوحي والكمبيوتر المحمول، ما يفتح آفاقاً واسعة أمام تكنولوجيا التطور طويل الأمد.
وأضاف إيكودن: “كل الدلائل تشير إلى أن نمو الطلب على البيانات سوف يزداد خلال السنوات القادمة. ونعتقد بأننا سوف نتمكن من الوصول إلى 50 مليار جهاز متصل بحلول عام 2020، حيث سيكون كل جهاز يحتوي على ميزة الاتصال بالإنترنت متصلاً. ويؤكد النمو الهائل الذي تشهده العديد من شركات الاتصالات حالياً في حجم الطلب على خدمات البيانات أن إقبال المستهلكين على هذه الخدمات مستمر دون توقف. لذلك، أصبحت عملية إطلاق شبكة التطور طويل الأجل أمراً ضرورياً لتلبية هذا النمو المتسارع في الطلب”.
تعتبر شبكات التطور طويل الأمد LTE أسرع الأنظمة تطوراً في تاريخ الاتصالات المتنقلة، ويتجاوز عدد مشتركيها اليوم 150 مليون مشترك، ما يمثل نمواً ملحوظاً منذ إطلاقها في نهاية عام 2009. وقد وفرت إريكسون الغالبية العظمى من شبكات LTE التجارية، كما وقعت عقوداً مع ست من أصل أكبر سبع شركات اتصالات من حيث الإيرادات العالمية وفقاً لإحصائيات عام 2010.