سامسونج تتطلع لتوقيع صفقة بشأن معالجات Exynos مع Xiaomi و Oppo

Exynos -

وفقًا لتقرير جديد صادر عن صحيفة Business Korea، فيبدو أن شركة سامسونج تتطلع إلى توسيع قائمة العملاء الذين تُزودهم بمعالجات Exynos من خلال إضافة Xiaomi و Oppo إلى شركة Vivo في القائمة. يشير التقرير الجديد إلى أننا سنرى هواتف إقتصادية من شركتين صينيتين مُزودة بمعالجات Exynos في النصف الأول من العام 2021.

وفقًا للتقرير، تُواجه كل من Xiaomi و Oppo صعوبات في الحصول على ما يكفي من المعالجات لتلبية أهدافهم المتمثلة في توسيع عمليات الإنتاج، وبالتالي لجأوا إلى معالجات Exynos التابعة لشركة سامسونج كحل. يُشار أيضًا إلى الأسعار التنافسية لمعالجات سامسونج كسبب رئيسي وراء قرار Xiaomi و Oppo باللجوء إلى معالجات Exynos.

في وقت سابق من هذا العام، بدأت شركة Vivo شراكتها مع سامسونج من خلال إطلاق الهاتف Vivo S6 5G المُزود بالمعالج Exynos 980 بالإضافة إلى الهاتف Vivo Y70s المُزود بالمعالج Exynos 880. وبالنظر إلى المستقبل، تخطط سامسونج للإعلان رسميًا عن المعالج Exynos 1080 من أجل الجيل التالي من الهواتف المتوسطة في اليوم 12 نوفمبر، ومن المتوقع أن يتم إستخدامه لأول مرة في الهاتف Vivo X60.

لقد حصلنا أيضًا على معلومات تُفيد بأن المعالج Exynos 981 قيد التطوير حاليًا، لذا قد تكون هذه هي المعالجات التي ستشق طريقها إلى هواتف Xiaomi و Oppo قريبًا.

 

Exynos 1080 هو أول معالج يستند على تقنية 5 نانومتر من سامسونج

Exynos -

خليفة المعالج Exynos 980 من سامسونج سيصل إلينا تحت إسم Exynos 1080، وقد كشف لنا أحد الباحثين في شركة سامسونج عن التفاصيل الأولى عنه. لاحظ أن هذا ليس أفضل معالج من شركة سامسونج للعام 2021، بل سيتم إستخدامه في هواتف 5G المتقدمة. لدى شركة Vivo أولى العينات ومن المحتمل أن تستخدمه في تشكيلة Vivo X60 Series القادمة.

سيتم تصنيع Exynos 1080 بإستخدام تكنولوجيا 5 نانومتر، على الرغم من أنه ليست هناك حاليًا أي معلومات حول تكنولوجيا التصنيع الدقيقة المستخدمة لتصنيع هذا المعالج. ومع ذلك، هو سيكون أول معالج يستند على تكنولوجيا 5 نانومتر لينضم بذلك إلى قائمة متزايدة من المعالجات التي تم تصنيعها هي الأخرى بإستخدام تقنية 5 نانومتر، بما في ذلك Apple A14 Bionic و HiSilicon Kirin 9000 و Snapdragon 875، فضلا عن Exynos 2100 الذي سيتم إستخدامه في تشكيلة Galaxy S21 Series.

The Exynos 1080 is the successor to the 980 - a 5 nm chip that will probably debut on a vivo phone

سيضم Exynos 1080 أنوية Cortex-A78 والتي ستحل محل أنوية Cortex-A77 المستخدمة في المعالج Exynos 980 الحالي. ووفقا للأرقام الرسمية لشركة ARM، فبإمكان أنوية Cortex-A78 التي تعمل بتردد 2.1GHz تقديم أداء أفضل بنسبة 20 في المئة مقارنة مع أنوية Cortex-A77 التي تمتاز بتردد 2.3GHz. يمكنك أن تتوقع أن يعمل معالج سامسونج الجديد بشكل أفضل قليلاً من المعالج Exynos 980 الذي يُشغل أنوية Cortex-A77 الخاصة به بتردد 2.2GHz.

بالنسبة لمعالج الرسوميات، فإن المعالج Exynos 1080 الجديد يستخدم معالج الرسوميات Mali-G78، والذي يُوفر أداءً أفضل مقارنة مع معالج الرسوميات Mali-G76 المستخدم في المعالج Exynos 980 الحالي، ويكون أكثر كفاءة في إستهلاك الطاقة، على الرغم من أن ذلك يعتمد على عدد الأنوية التي ستستخدمها شركة سامسونج.

The Exynos 1080 is the successor to the 980 - a 5 nm chip that will probably debut on a vivo phone

تم الكشف عن هذه المعلومات من قبل الدكتور Pan Xuebao، وهو مدير معهد سامسونج للأبحاث المتعلقة بأشباه الموصلات في الصين. الإعلان الكامل ينبغي أن يصل قريبًا.

لا يزال هذا يجعل Exynos 2100 هو الخليفة الحقيقي للمعالج Exynos 990 الرائد الحالي، وبالتالي هذا يعني أن Exynos 2100 سيظهر لأول مرة في تشكيلة Galaxy S21 Series التي ستصل إلينا في أوائل العام المقبل. كان Exynos 990 أكثر تقدمًا من Exynos 980، فقد تم تصنيعه بإستخدام تكنولوجيا 7 نانومتر ويضم الأنوية الخاصة M5. هذا يعني أنه من المعقول تمامًا أن يستخدم المعالج Exynos 2100 المقبل نواة Cortex-X1 المتقدمة كما إقترحت بعض التسريبات.

المصدر.

 

معالجات Exynos و Snapdragon الرائدة القادمة ستضم نواة Cortex X1 العالية الأداء

snapdragon_

في شهر مايو الماضي، أعلنت شركة ARM عن خليفة النواة الأقوى التي تم إستخدامها في المعالجات الرائدة هذا العام والتي تحمل إسم Cortex-A78. هذه النواة الجديدة لا تعد فقط بزيادة على مستوى الأداء وإنما على مستوى الكفاءة أيضًا. يمكن القول إن الجزء الأكثر إثارة للاهتمام في إعلان ARM كان نواة Cortex X1 الفائقة القوة والتي تردد أنها ستعمل على تعزيز المعالجات الرائدة في المستقبل.

ووفقا لمسرب بارز لطالما كان صادقًا في الماضي، فسوف يتم إستخدام نواة Cortex X1 في كل من معالجات Exynos و Snapdragon الرائدة القادمة، لذلك من الآمن أن نفترض بأن إحدى أولى الأجهزة التي ستصل إلى السوق مع نواة Cortex-X1 هي تشكيلة Galaxy S21 Series.

سيستخدم كلا المعالجين نفس المعمارية 4 + 3+ 1. يمكننا بعد ذلك أن نتوقع أن تكون النواة الوحيدة القوية هي Cortex X1، وستكون النوى الثلاثة هي Cortex-A78، في حين من المرجح أن تكون النوى الأربعة الأخيرة هي Cortex-A55 ما لم تُعلن شركة ARM عن خليفة لنواتها الصغيرة ذات الكفاءة في إستهلاك الطاقة.

نواة Cortex X1 نفسها تعد بأداء أعلى بنسبة 30 في المئة مقارنة مع Cortex-A77 وبنسبة 23 في المئة مقارنة مع Cortex-A78. هذا هو السبب في أن هذه النواة ستبقى على الأرجح في مجموعة واحدة منفصلة نظرًا لحاجتها إلى الكثير من الطاقة.

المصدر.

سامسونج قد تبدأ بتصنيع معالجات Exynos من أجل حواسيب Windows

Exynos -

مع إعلان آبل عن خططها للإنتقال لإستخدام معالجاتها الخاصة التي تستند على معمارية ARM في الحواسيب الشخصية الخاصة بها بدلاً من معالجات Intel، يتعين علينا أن نتساءل عما إذا كانت الشركات الأخرى تخطط للقيام بشيء مماثل. يبدو أنها فرصة جيدة جدًا، ووفقا لتقرير جديد صدر اليوم من موقع SamMobile، فيبدو أن شركة سامسونج تخطط للقيام بشيء مشابه.

يدعي التقرير أن شركة سامسونج ستصنع على ما يبدو معالجات Exynos مصممة للحواسيب التي تعمل بنظام Windows. هذا أمر مثير للإهتمام في حالة إذا إتضح أنه صحيح، على الرغم من أننا لسنا متأكدين من مدى الإستقبال الذي ستحظى به. هذا لأن سامسونج تعرضت لإنتقادات كثيرة في الماضي بسبب معالجات Exynos، والتي وجد بعض المستخدمين أنها ليست قوية بقدر المعالجات التابعة لشركة كوالكوم.

إذا كان هذا هو الحال بالفعل، فسوف يتعين على شركة سامسونج إثبات نفسها حقًا إذا كانت تأمل في إقناع العملاء بشراء الحواسيب المُزودة بنظام Windows وتستخدم المعالج Exynos. بالإضافة إلى ذلك، ستكون هناك حاجة أيضًا إلى إقناع المطورين لإنشاء تطبيقات متوافقة مع المعالجات التي تستند على معمارية ARM، على الرغم من أنه بالنظر إلى هيمنة Intel على المشهد في الوقت الراهن، فسوف يكون من الصعب ذلك.

وجدير بالذكر أن حواسيب Windows المُزودة بالمعالجات التي تستند على معمارية ARM ليست جديدة تمامًا. لقد رأينا حواسيب محمولة تعمل بمعالجات كوالكوم في الماضي، ولكنها لم تلقى ذلك النجاح الكبير. على أي حال، بالنظر إلى أن هذه إشاعة، فمن الأفضل التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة في الوقت الراهن.

 

سامسونج قد تتخلى عن معالجات Snapdragon في سلسلة هواتف Galaxy S21 Series

Qualcomm Snapdragon

لسنوات عديدة، كانت الهواتف الذكية الرائدة لشركة سامسونج تأتي إما مع المعالج Snapdragon أو Exynos إعتمادًا على السوق الذي يتم فيه بيع الهاتف. ومع ذلك، وفقًا لإشاعة جديدة، فيبدو أن شركة سامسونج تعتزم التخلص من المعالج Snapdragon في سلسلة هواتف Galaxy S21 Series القادمة في العام 2021، وستقوم بدلاً من ذلك بالإعتماد على المعالج Exynos الخاص بها.

وفيما يتعلق بالسبب الذي يجعل سامسونج تقرر القيام بهذه الخطوة، فهناك عدة أسباب. أحد هذه الأسباب هو التكلفة، فقد تردد أن المعالج Snapdragon 875 سيكون أغلى من المعالج Snapdragon 865 الحالي، مما يعني أنه يتوجب على شركة سامسونج إما زيادة سعر هواتفها الذكية أو أن تكون على إستعداد لتقليص هوامش ربحها.

ثانيًا، وهذا مجرد تكهن، فربما تتطلع شركة سامسونج إلى إستنساخ فكرة آبل. تعتمد شركة آبل على المعالجات الخاصة بها منذ سنوات عديدة لدرجة أنها طورتها لتكون قوية بما فيه الكفاية لإستبدال معالجات Intel على الحواسيب الخاصة بها. ربما تأمل سامسونج أيضًا في تحقيق شيء مماثل.

ومع ذلك، فإن معالجات Exynos من سامسونج إكتسبت سمعة سيئة إلى حد ما على مر السنين، فقد وجد أولئك الذين يملكون هواتف Galaxy المزودة بمعالجات Exynos أن هواتفهم الذكية لا تؤدي بشكل جيد مقارنة مع نظيرتها المزودة بمعالجات Snapdragon. يُرجى التعامل مع كل ما قيل حتى الّآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن ربما يتعين علينا الإنتظار بعض الوقت قبل أن نحصل على التفاصيل الرسمية.

 

سامسونج ستقوم بتصميم معالج خاص لشركة جوجل، وفقا لتقرير جديد

Exynos -

صدر اليوم تقرير جديد يقول أن شركة جوجل إستعانت بشركة سامسونج للإنتاج رقاقة خاصة. بينما حصدت معالجات Exynos نجاحات كبيرة في الأونة الأخيرة، فسوف يستخدم هذا التصميم الجديد أنوية ARM الأساسية بالإضافة إلى حلول جوجل الخاصة.

سيحتوي المعالج الجديد على نواتين من فئة Cortex-A78، ونواتين إضافيتين من نوع Cortex-A76، فضلا عن أربعة أنوية أخرى من فئة Cortex-A55. وفيما يخص الرسوميات، فسوف يأتي هذا المعالج الجديد مع معالج الرسوميات Mali-MP20 والذي يستند على معمارية Borr الجديدة مع العلم بأنه لم يتم بعد الإعلان عن أنوية Cortex-A78 ومعمارية Borr.

ومع ذلك، مع الأخذ بعين الإعتبار أن نواة Cortex-A77 تُعتبر أسرع بنسبة 20 في المئة تقريبًا من نواة Cortex-A76، فهذا يعني أن نواة Cortex-A78 ستكون أسرع، وهذا ما يلمح إلى أنه سيتم إستخدام هذا المعالج الجديد في أجهزة قوية جدًا مع العلم بأن التقرير يُلمح إلى أنه سيتم تصنيع هذا المعالج بإستخدام تكنولوجيا 5 نانومتر، وهو الأمر الذي سيزيد من كفاءة هذا المعالج في إستهلاك الطاقة وتقليص الحرارة المتولدة إلى حد ما، ولكن من الصعب تحديد ما إذا كانت الهواتف الذكية تحتاج إلى كل هذه القوة مما يقودنا مرة أخرى الإعتقاد بأنه سيتم إستخدام هذا المعالج على الأرجح في أجهزة أخرى تتطلب قوة معالجة أكثر من تلك التي تتطلبها الهواتف الذكية، مثل حواسيب Chromebook.

ومن المثير للإهتمام أن هذا المعالج الخاص سيحتوي على معالج الصور Google Visual Core ISP ووحدة المعالجة العصبية التابعة لشركة جوجل. هذا قد يفتح إمكانية إستخدام هذا المعالج في الخوادم. عمومًا، سيتعين علينا الإنتظار لفترة قبل أن نتأكد من الحاجة إلى تطوير هذا المعالج الخاص من قبل شركة جوجل.

المصدر.

الحصة السوقية لمعالجات Exynos تنمو لتحتل المرتبة الثالثة على الصعيد العالمي

Exynos -

أصبح قسم المعالجات Exynos في شركة سامسونج هو ثالث أكبر مورد لمعالجات الهواتف الذكية في العالم ليحل بذلك محل شركة آبل التي تراجعت إلى المرتبة الرابعة، على الأقل وفقا لأحدث الإحصائيات والأرقام الصادرة من مؤسسة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق.

تمتعت معالجات Exynos بحصة سوقية بلغت 14.1 في المئة في العام 2019، وهذا ما يمثل زيادة بنسبة 2.2 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق. ويرجع الفضل في ذلك إلى النمو القوي في أمريكا الشمالية والهند. وجدير بالذكر إلى أن سامسونج و Huawei هما البائعان الوحيدان في قائمة الخمسة الكبار الذين حققوا نموًا في هذا السوق.

في نفس الوقت، إنخفضت الحصة السوقية لشركة آبل بنسبة 0.5 في المئة لتصل إلى 13.1 في المئة لتحتل بذلك المرتبة الرابعة متقدمة على شركة Huawei التي حلت في المرتبة الخامسة. وتحتفظ كوالكوم و MediaTek بالمرتبتين الأولى والثانية على التوالي بحصص سوقية قدرها 33.4 في المئة و24.6 في المئة على التوالي.

سيكون من المثير للإهتمام أن نرى كيف سيتطور الوضع هذا العام. تستخدم شركة سامسونج بالفعل بعض معالجات MediaTek في بعض هواتفها الذكية الإقتصادية وستستخدم المزيد في هواتف 5G الإقتصادية. وعلاوة على ذلك، فشركة OnePlus التي لطالما عملت حصرًا مع شركة كوالكوم، ستقوم هي الأخرى هذا العام بإطلاق الهاتف OnePlus 8 Lite مع معالج من شركة MediaTek.

قسم المعالجات في شركة سامسونج لن يقف مكتوفي الأيدي، فهو الآخر وجد عميل جديد، وهو Vivo التي قامت بإطلاق الهاتف Vivo X30. وعلى الرغم من أن سامسونج توقفت عن تطوير النوى الخاصة بها، فهي دخلت في شراكة مع شركة AMD لجلب تكنولوجيا الرسوميات AMD Radeon إلى معالجات Exynos.

سامسونج تشوق لقدوم معالج Exynos جديد تعد بأنه سيكون إستثنائيًا

Exynos soc

قامت شركة سامسونج بنشر تغريدة جديدة على شبكة تويتر تشوق فيها لقدوم معالج Exynos جديد. لم تكشف الشركة عن الكثير من التفاصيل، ولكن العبارات ” New Frontier ” و ” Cutting-Edge Processor ” تشير إلى معالج رائد جديد.

في وقت سابق من هذا العام، أكملت شركة سامسونج عملية تطوير تكنولوجيا التصنيع 5nm EUV، والتي من المتوقع أن يجري العمل بها في العام 2020. ووفقا للشركة، فعملية التصنيع هذه تعد بزيادة الكثافة بنسبة 25%، وتقليص إستهلاك الطاقة بنسبة 20% أو توفير أداء أعلى بنسبة 10% مع إستخدام نفس القدر من الطاقة.

كما يمكنك أن تتخيل، الشائعات تشير إلى أن الهاتف Galaxy S11 سيصل مع معالج Exynos أو Snapdragon جديد سيتم تصنيعهما بإستخدام تكنولوجيا 5nm EUV. في حين ستقوم شركة سامسونج بتصنيع معالج Exynos الخاص بها بنفسها، فسوف تلجأ شركة كوالكوم إلى شركة TSMC للإشراف على عملية تصنيع معالجها الرائد المقبل.

سيبدأ مؤتمر Samsung Tech Day 2019 اليوم. سيكون هذا هو المكان المثالي للإعلان عن المعالج الجديد. لاحظ أن هناك شائعات مفادها أن شركة سامسونج ستكشف النقاب عن المعالج Exynos 9630 الذي سينتمي إلى الفئة المتوسطة، لذلك قد يتعين علينا الإنتظار لفترة أطول قبل أن نرى المعالج الذي سيتم إستخدامه في Galaxy S11.

سامسونج تشوق لقدوم معالج Exynos جديد يوم 7 أغسطس من أجل Galaxy Note 10

Exynos 9

في السنوات الأخيرة، إعتادت هواتف Galaxy S و Galaxy Note التي تم إطلاقها في نفس السنة إستخدام نفس معالج Exynos التابع للشركة، ولكن هذا على وشك أن يتغير. هذا العام، ستقوم شركة سامسونج بإطلاق الهاتف Galaxy Note 10 مع نسخة محسنة من المعالج Exynos 9820 الذي تم إستخدامه في سلسلة هواتف Galaxy S10 Series مع العلم بأن هذه النسخة المُحسنة ستحمل على الأرجح إسم Exynos 9825. وتجدر الإشارة إلى أنه تم بالفعل رصد الهاتف Galaxy Note 10 في منصة إختبارات الأداء مع المعالج Exynos 9825، ولكن قسم المعالجات في شركة سامسونج ظل صامتًا بشأن ما إذا كانت الشركة تملك بالفعل مثل هذا المعالج.

ظلت شركة سامسونج صامتة إلى غاية هذا اليوم حيث قامت بنشر فيديو دعائي في حساب Exynos الرسمي على شبكة تويتر، وهو الفيديو الذي يلمح إلى أن هناك ” معالج ذكي ” جديد ومن ” المستوى التالي ” سيصل في اليوم 7 أغسطس. وبالتأكيد، فليس من قبيل الصدفة أن يتم الكشف عن هذا المعالج في نفس اليوم الذي سيتم فيه الكشف عن الهاتفين Galaxy Note 10 و +Galaxy Note 10. لذلك، بدون الكشف عن أي تفاصيل حول هذا المعالج الغامض الجديد، أخبرنا حساب Exynos الرسمي على شبكة تويتر أساسًا أن الشائعات كانت صحيحة طوال الوقت.

https://twitter.com/SamsungExynos/status/1157290006995767296

نأمل أن يؤدي المعالج Exynos 9825 الجديد إلى تحسين بعض الجوانب التي كانت بحاجة إلى بعض التحسينات في المعالج Exynos 9820 الحالي، مثل معالجة صور الكاميرا والأداء العام وعمر البطارية، مقارنة بالمعالج Snapdragon 855. وفي سلسلة هواتف Galaxy S10 Series، الإختلافات في تلك الجوانب بين طرازات Galaxy S10 المزودة بالمعالج Exynos 9820 والطرازات المزودة بالمعالج Snapdragon 855 واضحة تمامًا. وفي حالة إذا كانت الشائعات السابقة صحيحة، فيبدو أنه سيتم تصنيع المعالج Exynos 9825 الجديد بإستخدام عملية 7 نانومتر على عكس المعالج Exynos 9820 الحالي الذي تم تصنيعه بإستخدام عملية 8 نانومتر. وبالتالي، فمن شأن عملية التصنيع الجديدة أن تؤدي إلى تحسين عمر البطارية قليلاً حتى لو بقي كل شيء كما هو.

لا توجد أية تفاصيل أخرى حول المعالج Exynos 9825 في الوقت الراهن، لذلك يتعين علينا إما انتظار تسرب المزيد من الأشياء أو وصول 7 أغسطس من أجل معرفة المزيد.

سامسونج تقلص معدل إنتاج معالجات Exynos بنحو 10% في ضوء النزاع التجاري بين كوريا الجنوبية واليابان

Exynos 9810

في بداية هذا الشهر، فرضت اليابان قيودًا على صادراتها من المواد الكيميائية إلى كوريا الجنوبية المستخدمة في إنتاج الشاشات وأشباه الموصلات. ونتيجة لذلك، يزعم تقرير جديد صادر من وكالة الأنباء الكورية الجنوبية The Korea Herald أن شركة سامسونج تعمل على خفض إنتاجها من معالجات Exynos 9825 بنحو 10% مما سيؤدي بدوره إلى إبطاء معدل إنتاج Galaxy Note 10.

ووفقا لمسؤول في شركة سامسونج والذي لم يتم الكشف عن إسمه، فسوف يتم تعويض البطء في إنتاج المعالجات في الأشهر القادمة. وقد أوضح المتخصصين في القطاع أيضًا أن شركة سامسونج ستضطر إلى إعادة جدولة خطط إنتاج Galaxy Note 10 بسبب الإنخفاض في الإمدادات من المواد الكيميائية مثل فلوريد الهيدروجين الذي يعتبر حيويًا في عملية إنتاج المعالجات والرقاقات.

نتيجة لذلك، قام نائب رئيس شركة سامسونج، السيد Lee Jae-yong بزيارة سريعة إلى اليابان لإجراء لقاء مع موردي المكونات ومحاولة إيجاد حل للنزاع التجاري الناشئ. ومن المقرر حاليًا الإعلان عن Galaxy Note 10 في اليوم السابع من شهر أغسطس المقبل بينما أكدت تقارير سابقة أن الهاتف سيصل إلى رفوف المتاجر في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية في اليوم 23 أغسطس.

المصدر.

 

سامسونج قد تكون صاحبة أول معالج يدعم شبكات الجيل الخامس 5G في السوق

Exynos 9

في الوقت الراهن، تعد كوالكوم هي الشركة الوحيدة التي تملك معالج متوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G، والمعالج المعني هنا هو Snapdragon 855 الذي يمكن العثور عليه في غالبية الهواتف الذكية الرائدة المتاحة في السوق اليوم. ومع ذلك، يجب الأخذ بعين الإعتبار أن الهواتف الذكية المزودة بالمعالج Snapdragon 855 لا تدعم كلها شبكات 5G.

هذا لأن المودم Qualcomm X50 المتوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G لا يزال منفصلاً عن المعالج نفسه، مما يعني أن هناك بعض الهواتف التي تستخدم المعالج Snapdragon 855 والتي لا تدعم شبكات الجيل الخامس 5G. ومع ذلك، يبدو أن شركة سامسونج تعمل بالفعل على دمج كل ذلك معًا، أو على الأقل هذا ما يشير إليه تقرير صدر مؤخرًا من كوريا الجنوبية والذي يقول بأن سامسونج تسرع في تطوير أول معالج يدعم شبكات الجيل 5G في السوق.

ما يعنيه هذا هو أنه في المستقبل، سيكون من الممكن أن نرى معالجات Exynos مدمج فيها مودم 5G. متى سنراها؟ إذا كان محتوى هذا التقرير صحيحًا، فربما سنراها بحلول نهاية هذا العام، على الرغم من أنه يبقى أن نرى ما إذا كانت معالجات Exynos هذه التي تدعم شبكات 5G ستظهر لأول مرة مع Galaxy Note 10 القادم أم لا.

وقد قيل أيضًا بأن Qualcomm و MediaTek تعملان كذلك على حلول مماثلة، ولكن يقال بأن شركة سامسونج ستنجح في ذلك قبل أن تقوم الشركات الأخرى بذلك.

 

معالجات Exynos وكاميرات ISOCELL من سامسونج ستشق طريقها للسيارات في المستقبل

Samsung Car

قامت شركة سامسونج بإنشاء القسم المسؤول عن تطوير وتصنيع المعالجات في العام 2010 فقط، وعلى الرغم من ذلك فقد إكتسب هذا القسم زخمًا كبيرًا عندما بدأت شركة سامسونج تستخدم معالجات Exynos في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تبيعها في جميع أنحاء العالم. وينطبق الشيء نفسه على مستشعرات الكاميرات ISOCELL التي تجعل من هواتف Galaxy واحدة من أفضل الهواتف الذكية من حيث قدرات الكاميرا. واليوم، أعلنت الشركة الكورية الجنوبية أنها ستقوم بجلب معالجات Exynos ومستشعرات ISOCELL لقطاع السيارات.

لا شك أنك تتساءل الآن كيف ستفيد التكنولوجيات التي تستخدمها شركة سامسونج اليوم في الهواتف الذكية الشركات المصنعة للسيارات؟ حسنًا، بفضل الجهود المتواصلة لجعل السيارات أكثر ذكاءً وأكثر أمانًا، فقد أصبحت هناك ضرورة ملحة إلى إستخدام مستشعرات ومعالجات أكثر تقدمًا وأسرع في معالجة البيانات. هنا يأتي دور Exynos Auto و ISOCELL Auto.

في منشور على مدونتها الرسمية، تشرح شركة سامسونج لفترة وجيزة ما يمكن لمعالجات Exynos Auto ومستشعرات ISOCELL Auto القيام به. ووفقا لشركة سامسونج، فقد تم إختبار معالجات Exynos Auto في أقسى الظروف مما يجعله موثوقًا للغاية. كما يتم تجميعها أيضًا في ثلاث فئات فرعية بحيث يهتم Exynos Auto V بنظام المعلومات والترفيه داخل السيارة، ويهتم Exynos Auto A بالنظام المتقدم لمساعدة السائق، بينما يتم إستخدام Exynos Auto T من أجل المعلوماتية البعدية وهو ما يعني أيضًا الإتصالات عن بعد.

ISOCELL Sensor

ترغب مستشعرات ISOCELL Auto في أن تصبح عيون سيارتك. تجلب شركة سامسونج تكنولوجيا الكاميرا الخاصة بها لجعل السيارات قادرة على إلتقاط المزيد من التفاصيل في الظلام مما يؤدي إلى تحديد الأجسام بدقة أكثر وتحسين الرؤية في الأماكن المنخفضة الضوء. ومن خلال دمج النظرة الثاقبة لهذه الكاميرات مع قوة المعالجة الكبيرة لمعالجات Exynos Auto، سيكون بمقدور السيارات معرفة مخاطر الطريق المحتملة حتى في الأنفاق و ” البيئات الأخرى عالية التباين “.

جدير بالذكر أنه تم عرض معالجات Exynos Auto ومستشعرات ISOCELL Auto في المعرض الدولي للموردين المعروف إختصارًا بإسم IZB والذي أقيم في مدينة فولفسبورغ الألمانية يوم أمس.

 

سامسونج تعمل على معالج الرسوميات الخاص بها من أجل معالجات Exynos

2

بناء على طلبات التوظيف في شبكة LinkedIn، فيبدو أن شركة سامسونج قررت العمل على إنشاء معالج الرسوميات الخاص بها. وبحسب ما ورد، فقد كانت شركة سامسونج تخطط للإستعانة بكل من AMD و Nvidia كموردين محتملين، ولكن لم يحدث أي شيء. الآن قد تسير شركة سامسونج على خطى آبل وإنشاء معالج الرسوميات الخاص بها.

فريق التصميم التابع لشركة سامسونج والمتواجد حاليا في كاليفورنيا يعمل على جذب المواهب من كوالكوم و AMD و Nvidia لتصميم معالجات رسوميات بديلة لمعالجات ARM Mali التي تستخدمها حاليا في معالجات Exynos الخاصة بها.

وستهدف شركة سامسونج لإنشاء معالج رسوميات متقدم، ولكنها ستبدأ بإنشاء معالج رسوميات ذو أداء متوسط حتى تتمكن من إكتساب الخبرة. وبعد ذلك، ستقوم الشركة الكورية الجنوبية بإستخدام الجيل الثاني من معالجات الرسوميات الخاصة بها في الهواتف الراقية والأجهزة الأخرى مثل السيارات الذاتية القيادة.

تتفوق أنوية Mongoose التابعة لشركة سامسونج على أنوية Cortex-A التابعة لشركة ARM، وإذا تمكنت من تكرار ذلك النجاح في مجال الرسوميات، فسوف تكون قادرة على تقليل إعتمادها على شركة ARM. أيضا، شركة سامسونج لديها أفضلية على شركة آبل بفضل إمتلاكها للمودم الخاص بها بينما تواصل شركة آبل الإعتماد على كل من كوالكوم و Intel للحصول على هذا المكون الهام.

المصدر.

 

سامسونج تكشف عن المعالج Exynos 7 9610 لجلب المزيد من الميزات الراقية للهواتف المتوسطة

Exynos

قامت شركة سامسونج للتو بالإعلان رسميا عن معالجها الأحدث، وهو Exynos 7 9610 علما أن هذا المعالج يعد جزءًا من سلسلة معالجات Exynos 7 Series والتي نجدها عادة في الهواتف الذكية المتوسطة التابعة للشركة مثل سلسلة هواتف Galax A Series.

المعالج Exynos 7 9610 الجديد يضم ثمانية أنوية في المجموع. ووفقا لشركة سامسونج، فهذا المعالج يضم أربعة أنوية Cortex-A73 بتردد 2.3GHz، وأربعة أنوية Cortex-A53 أخرى بتردد 1.6GHz. وفيما يخص مهام الرسوميات، فيتم توليها في المعالج الجديد من قبل معالج الرسوميات Mali-G72MP3.

المعالج Exynos 7 9610 يضم أيضا وحدة معالجة جديدة للصورة ISP تدعم إمكانية تسجيل الفيديوهات بدقة 4K وبسرعة 120 إطار في الثانية، وفيديوهات FullHD بسرعة 480 إطار في الثانية. وستتمكن الكاميرا المقترنة بهذا المعالج من تجميع الصور لتقليل الضوضاء وتحسين الصور الملتقطة في الظروف التي تكون فيها الإضاءة منخفضة. وبفضل محرك جديد للشبكة العصبية، فإنه سيكون أيضا قادرًا على التعرف على العديد من المشاهد والوجوه ويحدث تأثيرات الخلفية المضببة.

المعالج Exynos 7 9610 الجديد يدعم أيضا شبكات الجيل الرابع مع سرعة تحميل تصل إلى 600 ميغابايت في الثانية وسرعة رفع تصل إلى 150 ميغابايت في الثانية. وبغض النظر عن شبكات الجيل الرابع LTE، فهذا المعالج يدعم أيضا Bluetooth 5.0 و FM Radio و GPS و GLONASS و BeiDou و Galileo.

قبل الختام، نود أن نشير إلى أنه سيتم تصنيع المعالج Exynos 9610 بإستخدام عملية 10nm FinFET التابعة لشركة سامسونج، وسوف يدخل مرحلة الإنتاج الضخم في النصف الثاني من هذا العام.

المصدر.

 

سامسونج ستقوم ببيع معالجات Exynos للشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية، وفقا لتقرير جديد

Exynos

سامسونج تعتمد في المقام الأول على سلسلة معالجات Exynos الخاصة بها في هواتفها الذكية. وبالنسبة لهواتفها الذكية الرائدة مثل Galaxy S8، فلا بد من الإعتماد على معالجات Snapdragon التابعة لشركة كوالكوم في بعض الأسواق مثل الولايات المتحدة الأمريكية. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا، فيبدو أن شركة سامسونج منفتحة الآن حول بيع سلسلة معالجات Exynos الخاصة بها للشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية.

لا يتم إستخدام معالجات Exynos التابعة لشركة سامسونج على نطاق واسع من قبل الشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية، ولكن هناك بعض الشركات التي قررت فعلا إستخدام معالجات سامسونج في هواتفها الذكية، مثل شركة Meizu التي قامت بإصدار العديد من الهواتف الذكية المدعومة بمعالجات Exynos.

ومع ذلك، وفقا للتقرير الجديد الذي صدر اليوم من تايوان، فيبدو أن شركة سامسونج تريد تعزيز معدل إستخدام المعالجات الخاصة بها مع هذه الخطوة، وبعد ذلك زيادة حصتها السوقية في سوق معالجات الهواتف الذكية، وخاصة من أجل الهواتف الذكية المتوسطة.

وتستخدم معالجات MediaTek على نطاق واسع من قبل الشركات المصنعة للهواتف الذكية المتوسطة، ومن المتوقع أن يكون لقرار سامسونج بالإنتقال إلى هذا السوق بقوة تأثير سلبي على عائدات شركة MediaTek.

بغنى عن القول، شركة سامسونج لم تؤكد أي شيء مما قلناه حتى الآن، ومن غير المرجح أن تقوم بذلك نظرًا إلى أن الشركات لا تعلق عادة على التقارير القادمة من سلسلة التوريد. ومع ذلك، سنعرف ما إذا كان هذا التقرير صحيحا إذا بدأنا برؤية المزيد من الهواتف الذكية المتوسطة غير التابعة لشركة سامسونج تعتمد على معالجات Exynos التابعة للشركة الكورية الجنوبية في المستقبل.

 

سامسونج تعمل على المودم Exynos 5G من أجل هواتفها الذكية القادمة في العام 2019

exynos-9810-samsung

من الواضح أن شبكات الجيل الخامس 5G هي تقنية الإتصال اللاسلكية التي تتطلع إليها جميع الجهات الفاعلة في سوق المعدات والأجهزة، وقد أعلنت شركات الإتصالات الأمريكية AT&T و Verizon عن خططها لإطلاق شبكات الجيل الخامس بالتدريج في الولايات المتحدة الأمريكية، لذلك ليس من المفاجئ أن تعلم بأن شركة سامسونج تعد نفسها من أجل هذا الجيل الجديد من الشبكات اللاسلكية الفائقة السرعة.

ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من كوريا الجنوبية، فيبدو أن شركة سامسونج تعمل على مودم للأجهزة المحمولة يدعم شبكات الجيل الخامس 5G. تحدثت شركة سامسونج لفترة وجيزة عن شبكات الجيل الخامس 5G خلال معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2018 الذي أقيم مؤخرًا بمدينة لاس فيغاس الأمريكية، ولكن على ما يبدو قامت الشركة بعرض ما تعمل عليه خلف الأبواب المغلقة. وفي حالة إذا كان هذا التقرير صحيحًا، فهذا المودم ” Exynos 5G ” سيشق طريقه على الأرجح إلى الهواتف الذكية القادمة من الشركة في العام 2019، والتي من المفترض أن تشمل Galaxy S10 و Galaxy Note 10 أو أيا كانت الأسماء التي ستأتي بها.

التقرير ذهب أيضا إلى حد القول بأن رقاقة المودم التي تعمل عليها شركة سامسونج تتماشى مع متطلبات الإصدار 15، وهو المعيار المبكر الذي وضعته منظمة 3GPP لشبكات الجيل الخامس 5G. ومن المتوقع أن يكون المودم التابع لشركة سامسونج يدعم النطاقات المنخفضة التردد مثل 6GHz والنطاقات العالية التردد مثل 28GHz و 39GHz. ويقال أيضا بأنه سيكون متوافقا مع شبكات 2G و 3G و 4G LTE.

ونقل عن مسؤول في القطاع قوله : ” من المتوقع أن تصل رقاقة المودم Exynos 5G إلى الهواتف الذكية التجارية في العام 2019 عندما يتم توفير شبكات الجيل الخامس 5G مبدئيًا في بعض المناطق. سامسونج ستدخل إلى سوق الهواتف الذكية التي تدعم شبكات الجيل الخماس بشكل جدي في النصف الثاني من العام 2021 أو 2022 من خلال المشاركة بنشاط في الإصدار 16، والذي يعد المعيار الكامل لشبكات الجيل الخامس 5G “.

المصدر.