شركة Ford تؤكد تحولها الكامل لإنتاج السيارات الكهربائية في اوروبا بحلول عام 2030🚗⚡ حيث اشارت بأنها

شركة Ford تؤكد تحولها الكامل لإنتاج السيارات الكهربائية في اوروبا بحلول عام 2030🚗⚡

حيث اشارت بأنها ستنفق مليار دولار لتحويل خطوط الانتاج في المانيا لصناعة السيارات الكهربائية على ان تكون جميع سياراتها المخصصة للمستهلكين كهربائية بحلول 2030.

شركة Ford تؤجل إطلاق سيارات الأجرة الذاتية القيادة الخاصة بها إلى العام 2022

Ford Self-Driving

نتيجة لتفشي فيروس كورونا حول العالم، لا شك في أن الشركات التي كانت لديها خطط لإطلاق منتجاتها أو خدماتها الجديدة في العام 2020 ستضطر إلى إلعودة إلى لوحة الرسم لإجراء بعض التغييرات على خططها. على سبيل المثال، رأينا كيف تم إلغاء العديد من الأحداث الرئيسية، وهناك أيضًا شائعات تفيد بأن هناك العديد من المنتجات مثل تشكيلة iPhone 12 Series التي سيتم تأجيل إطلاقها.

الآن يبدو أن خطط Ford لإطلاق سيارات الأجرة الذاتية القيادة الخاصة بها سيتم تأجيلها أيضًا، فقد صدر الآن تقرير جديد من موقع TechCrunch يفيد أن الشركة ستقوم بتأجيل الإطلاق إلى العام 2022. وقد تم الكشف عن ذلك خلال التقرير المالي الأخير للشركة والذي أبلغت فيه عن تكبدها لخسائر قدرها 2 مليار دولار أمريكي في الربع الأول من هذا العام علمًا أنها حققت أرباحًا قدرها 1.1 مليار دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الماضي.

ووفقا لشركة Ford، فقد صرحت بالقول : ” نظرًا لتحديات بيئة الأعمال الحالية، فضلا عن الحاجة إلى تقييم التأثير طويل المدى لـ COVID-19 على سلوكيات العملاء، إتخذت شركة Ford قرارًا بتأجيل إطلاق خدمة سيارات الأجرة الذاتية القيادة الخاصة بها إلى العام 2022. إن فهم سلوك العملاء هو جزء بالغ الأهمية من بناء خدمة تنقل جديدة مبنية على الثقة وجعل حياة الناس أسهل “.

المثير للإهتمام هو أننا نتخيل أن السيارات الذاتية القيادة مثالية بالفعل في هذه الأزمة. ويرجع ذلك إلى أنه مع تطبيق إجراءات التباعد الإجتماعي، قد يكون إستخدام سيارات الأجرة الذاتية القيادة للتنقل أكثر أمانًا مقارنة بسيارات الأجرة العادية الذي يقودها الإنسان.

Ford تبدأ في صنع أجهزة التهوية وأجهزة التنفس الصناعي للمساعدة في مواجهة كورونا

Ford Company

بدأت المستشفيات حول العالم تنفد من المعدات واللوازم الطبية. ويرجع ذلك إلى تفشي فيروس كورونا الذي وضع ضغطًا هائلاً على مرافق الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، حيث يبدو أن عدد الحالات يتزايد كل يوم. ردا على الأزمة، يبدو أن العديد من الشركات بدأت الآن في تقديم المساعدة.

أعلنت شركة Ford مؤخرًا أنها ستقدم بدورها بعض المساعدة من خلال توقيع شراكة جديدة مع GE و 3M من أجل مشروع يسمى ” Project Apollo “. وسيشهد هذا المشروع عمل Ford مع GE و 3M للمساعدة في إنتاج أجهزة التنفس الصناعي التي يمكن إستخدامها من قبل المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

شركة Ford من جانبها، ستساعد شركة General Electric على توسيع إنتاجها لأجهزة التهوية، بينما ستقوم شركة General Electric أيضًا بوضع تصميم جديد لأجهزة التهوية يكون بسيطًا بما يكفي بحيث يمكن لشركة Ford نفسها المساعدة في إنتاجه في أحد مصانعها. لم يتم إعتماد هذا التصميم بعد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ولكنها تعمل على ذلك.

ستعمل Ford و 3M أيضًا معًا للمساعدة في زيادة القدرة التصنيعية لأجهزة التنفس، بينما تعمل أيضًا في نفس الوقت على تصميم مبسط يمكن لشركة Ford إنتاجه بنفسها. وتجدر الإشارة إلى أن Ford و GE و 3M ليست هي الوحيدة التي تقوم بمثل هذه الجهود.

في السابق، تردد أن هواة الطباعة ثلاثية الأبعاد قد بدأوا أيضًا في طباعة صمامات تنفس ثلاثية الأبعاد وإنشاء أجهزة تهوية بإستخدام تصميم مفتوح المصدر للمساعدة في تخفيف العبء على العاملين في مجال الرعاية الصحية. كما ذكر الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، السيد Elon Musk أن الشركة ستساعد في إنتاج أجهزة التهوية إذا كان هناك نقص فيها.

 

Volkswagen و Ford قريبتان من توقيع صفقة متعلقة بتطوير السيارات الذاتية القيادة

Tesla model-s-interior-with-next-generation-leather-seats

يتباحث إثنان من أكبر مصنعي السيارات في العالم حول صفقة محتملة بشأن شراكة لتطوير السيارات الذاتية القيادة. أفادت تقارير أن الرئيس التنفيذي لشركة Volkswagen قد أوضح أن Volkswagen و Ford على وشك التوصل إلى صفقة. تجري الشركتان محادثات منذ أشهر، ولكن هذه التعليقات من مسؤول تنفيذي رفيع المستوى في شركة Volkswagen توضح أن هذه المحادثات دخلت مرحلة متقدمة إلى حد ما.

أخبر الرئيس التنفيذي لشركة Volkswagen حوالي 500 من كبار المدراء التنفيذيين في الشركة من جميع أنحاء العالم في المقر الرئيسي للشركة في مدينة فولفسبورج اليوم أن المحادثات مع شركة Ford حول الشراكة في قطاع السيارات الذاتية القيادة تسير على ما يرام وستكتمل قريبًا. وستكون هذه الشراكة الإستراتيجية مع Ford مفيدة لشركة Volkswagen لأن الشركة الأمريكية كانت تستثمر بكثافة في تطوير السيارات الذاتية القيادة منذ عدة سنوات.

وخلال الإجتماع، صرح الرئيس التنفيذي لشركة Volkswagen بالقول : ” بدون وجود قوي في الولايات المتحدة حيث تواجدنا ضعيف، الصراعات التجارية العالمية ستجعلنا في وضع خطير “، وأضاف : ” اليوم نحن شركة مؤثرة بشدة في الصين. نحتاج إلى أن يكون لدينا تأثير وازن في الولايات المتحدة الأمريكية “.

تشير التقارير إلى أن الشركتين قد تعلنان عن توقيع إتفاقية الشراكة في أوائل الشهر المقبل. سوف يستلزم الأمر استثمارًا من Volkswagen في شركة Argo AI التابعة لشركة Ford والمهتمة بتطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية. من المتوقع أن تظهر المزيد من التفاصيل حول هذه الشراكة عندما يقترب موعد الإعلان الرسمي عنها.

 

Ford تقرر التعاون مع شركة Rivian لإنشاء سيارة كهربائية جديدة

A.-Rivian_R1T_Front_View-1-980x620

تستثمر شركة Ford بكثافة في التقنيات التي ستحدد مستقبل صناعة السيارات. وقد خصصت الشركة موارد كبيرة للسيارات الكهربائية والسيارات الذاتية القيادة. وأعلنت هذه الشركة الأمريكية الآن عن إستثمارها نحو 500 مليون دولار أمريكي في شركة Rivian الناشئة المتخصصة في إنشاء السيارات الكهربائية، وستعمل شركة Ford مع هذه الشركة الناشئة على بناء سيارة كهربائية جديدة بإستخدام تقنياتها.

حصلت شركة Rivian على الكثير من الإهتمام من الشركات الكبرى الأخرى أيضًا. قامت شركة أمازون بإستثمار 700 مليون دولار أمريكي في هذه الشركة الناشئة قبل شهرين فقط. وبحسب ما ورد، فقد كانت شركة جنرال موتورز تدرس الإستثمار في الشركة أيضًا.

قد لا تكون الشركة معروفة جيدًا ولكنها موجودة منذ ما يقرب من عقد من الزمن، وتعمل على تكنولوجيا السيارات الكهربائية بهدوء إلى حد ما. حتى أنها لم تعلن عن سياراتها الأولى حتى إمتلكت منشأة لتصنيعها. لم تشوق لها حتى عندما كانت في مرحلة النموذج الأولي، وإختارت إظهارها عندما بلغت مراحل متقدمة من عملية التطوير.

لقد عملت شركة Ford على إطلاق نسخة كهربائية بالكامل من شاحنتها Ford F-150 ولن تؤثر هذه الصفقة على ذلك. ستقوم شركة Ford بإنشاء سيارة كهربائية أخرى تستند على منصة ” Flexible Skateboard Platform ” التابعة لشركة Rivian. ويشمل ذلك نظام الدفع الكهربائي وحزمة البطارية المستخدمة في سيارتها الكهربائية الخاصة Rivian R1S SUV وشاحنة Rivian R1T المقرر صدورها في العام المقبل.

 

Ford تستفيد من تكنولوجيا السيارات الخاصة بها لإنشاء عربة تسوق ذاتية الكبح

https://youtu.be/IqrDFWmehDU

Ford هي شركة معروفة إلى حد كبير بسياراتها. ربما إستثمرات الشركة ملايين، إن لم تكن مليارات الدولارات على مر السنين في التكنولوجيات التي يمكن أن تجعل سياراتها أكثر جاذبية من سيارات المنافسين. ومع ذلك، لا يجب أن تكون هذه التقنيات دائمًا حصرية للسيارات.

كانت الشركة قد إستكشفت في الماضي بعض الأفكار غير المعتادة، مثل قفص للكلاب مزود بتقنية إلغاء الضوضاء، لذلك لم يكن مفاجئًا حقًا أن نعلم بأن الشركة تتطلع الآن لإعادة تصور عربة التسوق التي يمكنك العثور عليها في السوبر ماركت.

ما يجعل هذه العربة مختلفة عن العربات التقليدية هو أنها تأتي مع تقنية الكبح الذاتي. يتحقق ذلك من خلال استخدام تقنية المساعدة في مرحلة ما قبل التصادم الخاصة بشركة Ford والتي تأتي مع بعض السيارات التابعة للشركة. وفي حالة إذا لم تسمع عن هذه التقنية من قبل، فهي تستخدم الكاميرات الأمامية للكشف عن الأشياء الموجودة أمام السيارة لإجبار السيارة على الفرملة إذا لم يستجب السائق للتحذيرات.

لذلك عن طريق أخذ هذه التقنية وتطبيقها على العربات، سيتم منح المتسوقين بعضًا من الراحة أثناء التسوق في السوبر ماركت، بحيث لن يكون عليهم القلق بعد ذلك بشأن أطفالهم الذين يأخذون العربات ويسيرون بها وراء أرجلهم، وأرجل غيرهم من الناس، أو في إتجاه رفوف العرض. يجب أن نشير إلى أن هذا مجرد نموذج أولي ونشك في أننا سنبدأ برؤية المتاجر الكبرى تتبى عربات التسوق المتقدمة هذه، ولكنها لا تزال فكرة ممتعة رغم ذلك.

المصدر.

 

شركة Ford تختبر إستخدام الواقع الإفتراضي لتصميم السيارات الخاصة بها

ford-gravity-sketch

طرق التصميم قطعت شوطًا طويلاً، فقد أصبح قطاع التصميم يعتمد على أدوات وأجهزة وبرمجيات متقدمة جدًا على عكس العقود الماضية عندما كان المصممين يعتمدون على القلم والورق فقط. في وقتنا الراهن توجد العديد من البرمجيات التي تساعد المصممين على الرسم علمًا أن بعض هذه البرمجيات توفر للمصممين القدرة على إنشاء تصاميم ثلاثية الأبعاد للحصول على صورة عامة أفضل عن التصميم النهائي الذي سيحصل عليه المنتج.

يبدو الآن أن شركة Ford قررت أخذ التصميم إلى المستوى التالي لأن الشركة بدأت الآن في إختبار Gravity Sketch. هذه أداة تسمح للمصممين بإنشاء تصاميمهم في الواقع الإفتراضي، مما يعني أنه سيكون بمقدور المصممين إلقاء نظرة على تصاميمهم الثلاثية الأبعاد في بيئة أكبر وإلقاء نظرة أفضل على رسوماتهم علمًا أن هذه الرسومات ستبدو غامرة لأن تكنولوجيا الواقع الإفتراضي ستسمح لهم بأن يكون داخل التصميم نفسه.

عادة ما تبدأ عملية تصميم السيارة برسم ثنائي الأبعاد، يتم بعد ذلك مسحه ضوئيًا إلى حاسوب يتم فيه إنشاء نسخة ثلاثية الأبعاد من التصميم. ولكن بإستخدام Gravity Sketch، يمكن تخطي بعض المراحل مما يوفر على المصممين الكثير من الوقت. وعلاوة على ذلك، فالتصميم الثلاثي الأبعاد في الواقع الإفتراضي يتيح للمصممين النظر إلى التصميم من زوايا فريدة، مثل الدخول إلى مقعد السائق أو مقعد الراكب.

ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن نبدأ برؤية سيارات Ford التي تم تصميمها بإستخدام أداة Gravity Sketch في السوق. تقوم الشركة بإستكشاف الإحتمالات في الوقت الراهن، وإستنادًا إلى الملاحظات، قد تستمر أو لا تستمر في إستخدام هذه الأداة بدوام كامل.

 

Ford تؤكد رسميًا إستحواذها على شركة Spin المتخصصة في تأجير الدراجات الكهربائية

0_FuBWqUSQ7aMqeZsH

هناك العديد من الشركات التي تقدم إمكانية تأجير الدراجات النارية في الولايات المتحدة الأمريكية. بعض هذه الخدمات أضافت حتى الدراجات الكهربائية إلى أسطولها. وسيلة النقل هذه أصبحت تحظى بشعبية كبيرة جدًا في البلاد، وبالتالي فليس من المستغرب أن نسمع الآن بأن شركة Ford قررت الآن الإستحواذ على شركة متخصصة في تأجير الدراجات تدعى Spin.

وقد تردد أن شركة Ford كانت مهتمة بالإستحواذ على شركة Spin في وقت سابق من هذا العام، والأن إتضح أن تلك الشائعات كانت صحيحة. وأكدت شركة Ford إستحواذها على هذه الشركة الآن ولكنها لم تكشف عن التفاصيل المالية للصفقة.

تقدم Spin خدمة تأجير الدراجات الكهربائية في 13 مدينة وجامعة بالولايات المتحدة الأمريكية. وهي تفرض على المستخدمين 1 دولار لإستئجار دراجة كهربائية و 15 سنتًا للدقيقة. وبعد إستحواذ شركة Ford عليها الآن، فقد قررت Spin إطلاق خدمتها في ديترويت كجزء من خطة الشركة لجلب خدماتها إلى 100 مدينة خلال الأشهر الـ 18 القادمة.

وقد أكدت شركة Spin أنها ستستمر في العمل كشركة مستقلة تحت مظلة Ford، ولا سيما قسم Smart Mobility التابع لها والمهتم بإستراتيجية النقل التي تتخطى السيارات. وبعدما أصبحت الآن ملكًا لشركة Ford، فقد أصبح بإمكان شركة Spin الآن الوصول إلى مجموعة أكبر من الموارد، وهذا هو السبب في أنها ستوسع الآن فريقها من المصممين والمهندسين والمشغلين والمحامين.

 

Ford ستقوم بإختبار السيارات الذاتية القيادة في الصين بالتعاون مع شركة Baidu

Ford Self-Driving

Ford هي واحدة من العديد من الشركات الكبرى المتخصصة في صناعة السيارات التي تعمل على السيارات الذاتية القيادة، وBaidu هي واحدة من العديد من الشركات التقنية الكبرى التي تعمل على تطوير هذه التكنولوجيا. وقد قرر الإثنان الآن التعاون من أجل إختبار السيارات الذاتية القيادة على الطرق العامة في الصين. وستكون الاختبارات جزءًا من مشروع جديد مدته سنتان بين كلا الشركتين.

وقالت كل من Ford و Baidu في بيان صدر مؤخرًا أنهما ستبدأن بإختبار السيارات الذاتية القيادة على عدد من الطرقات في العاصمة الصينية بكين قبل نهاية هذا العام. قد يتم أيضًا توسيع هذا الإختبار ليشمل مدنًا أخرى في الصين.

وأضافت الشركات أن السيارات المستخدمة للإختبار ستكون قادرة في وقت لاحق على العمل بمفردها في بعض الظروف بحلول نهاية عملية تطوير واختبار هذا المشروع. والهدف هو نقل المشروع إلى المستوى الرابع من تكنولوجيا القيادة الذاتية.

القدرة على القيادة بشكل مستقل في بعض الظروف هو ما يشار إليه بالمستوى الرابع من تكنولوجيا القيادة ذاتية. القدرة على القيادة بشكل مستقل في جميع الظروف هو ما يشار إليه بالمستوى الخامس من تكنولوجيا القيادة الذاتية، وفي حالة إذا حصلت السيارة على هذا المستوى من تكنولوجيا القيادة الذاتية، فهي ستكون قادرة على التنقل في الطرقات العامة بشكل مستقل من دون أي تدخل من السائق.

لن تكون Ford أول شركة أجنبية متخصصة في صناعة السيارات التي تقرر إختبار السيارات الذاتية القيادة على الطرقات العامة في الصين. كانت الحكومة الصينية قد منحت هذا الإذن لمجموعة Daimler AG، والتي تملك الشركة الألمانية العريقة في مجال صناعة السيارات Mercedes-Benz.

 

Ford تعرض لنا بالتعاون مع Postmates سيارات التوصيل الذاتية القيادة

تكنولوجيا القيادة الذاتية ستفعل أكثر من مجرد تحريرنا من قيادة السيارات الخاصة بنا، فهي ستساهم في تطوير طريقة سير العمل في العديد من القطاعات وسيكون قطاع اللوجستيك بالتأكيد واحد من هذه القطاعات. وقد أظهرت لنا شركة Ford لمحة عن هذا المستقبل كجزء من شراكتها الجديدة مع الشركة الناشئة Postmates المتخصصة في تسليم الطلبات. وتقوم كلا الشركتين حاليا بإختبار نظام للتسليم الذاتي في كل من ميامي وفلوريدا مع حوالي 70 شركة.

الفكرة هنا هي أن يكون هناك أسطول من سيارات التوصيل الذاتية القيادة على الطريق والتي يمكن أن تنقل أي شيء بدءًا من الأغذية وصولا إلى الأجهزة، وهو ما تفعله شركة Postmates بالفعل الآن ولكن مع كون البشر جزءًا أساسيًا من العملية.

وسيمكّن هذا المشروع الشركات من معرفة كيف ستتفاعل الشركات والزبائن مع سيارات التوصيل الذاتية القيادة. سوف يتلقى الموظفون رمز وصول لوضع العناصر داخل السيارة بينما سيحصل العميل على رسالة نصية تحتوي على رمز وصول عندما يكون الطلب جاهزًا للاستلام. كما تقوم شركة Ford بتجربة تصاميم مختلفة لسيارات التوصيل الذاتية القيادة والتي تشمل خزانات متعددة بحيث يمكن لهذه السيارات أن تخدم عملاء متعددين على نفس الطريق.

بخصوص هذا الموضوع، صرحت شركة Ford بالقول : ” من خلال تعاوننا مع Postmates، نقوم باختبار طرق مختلفة لتسليمات فعالة من أجل مساعدة الشركات المحلية على توسيع نطاق وصولها وتوفير تجربة سلسة للعملاء “. وتتوقع الشركة أن تضع سياراتها الذاتية القيادة المصممة لهذا الغرض على الطرقات بحلول العام 2021.

شركة Ford ستتوقف عن بيع معظم سياراتها في أمريكا الشمالية

Ford Company

بالنظر إلى طول مدة عمل شركة Ford في مجال صناعة السيارات، فقد أقامت على مر السنين محفظة تتألف من عدة طرازات تلبي إحتياجات العملاء والإستخدامات المختلفة. ومع ذلك، يبدو أن الشركة ستبسط محفظتها بشكل كبير، على الأقل في أسواق أمريكا الشمالية.

أعلنت الشركة مؤخرًا أنها ستتوقف عن بيع معظم طرازات السيارات التي تصنعها بإستثناء سيارتين هما : Ford Mustang و Ford Active. ووفقا للشركة، فقد صرحت بالقول : ” نظراً لانخفاض الطلب الاستهلاكي والربحية، فإن الشركة لن تستثمر في الأجيال القادمة من سيارات سيدان التقليدية في أمريكا الشمالية. على مدى السنوات القليلة المقبلة، ستتقلص مجموعة سيارات Ford في أمريكا الشمالية إلى سيارتين، وهما سيارة Mustang الأكثر مبيعاً وسيارة Ford Active الجديدة كلياً التي ستصدر في العام المقبل “.

لاحظ أن تبسيط محفظتها لا ينطبق إلا على سيارات مثل سيارات سيدان. ومن المتوقع أن تحتفظ الشركة بشاحناتها وسياراتها التجارية التي يبدو أنها مشهورة في أسواق أمريكا الشمالية. وتعتقد شركة Ford بأن 90 في المئة من محفظتها ستتكون من هذه السيارات بحلول العام 2020.

في الوقت الراهن، تتألف تشكيلة سيارات سيدات التابعة لشركة Ford من Fiesta و Focus و Fusion و C-Max و Mustang و Taurus، ولكن مثلما قلنا، فسوف يتم تقليص هذه التشكيلة في أمريكا الشمالية لتشمل Mustang و Ford Active فقط.

 

Ford تنشئ آلة عملاقة لبيع السيارات بالتعاون مع شركة Alibaba

ford-car-vending-machine-1

تبحث شركة Ford عن طرق جديدة لبيع سياراتها، وعلى مدار العاميين الماضيين، كانت الشركة الأمريكية تتعامل مع فكرة إنشاء هياكل عملاقة تشكل في الأساس آلة بيع للسيارات. وقد قامت شركة Ford الآن بإنشاء أول آلة بيع لسياراتها مع عملاقة التجارة الإلكترونية الصينية Alibaba بعد شراكة دامت لنحو عامين تقريبًا.

آلة البيع العملاقة الجديدة المتعددة الطوابق موجودة في مدينة Guangzhou الصينية وتضم عشرات السيارات التي تحمل العلامة التجارية لشركة Ford. ويمكن للمستخدمين ببساطة إختيار السيارة التي يريدونها من تطبيق Tmaill التابع لشركة Alibaba ثم أخذها لإختبار القيادة لمدة ثلاثة أيام.

وبالتالي سيكون لدى العملاء متسع من الوقت للتعود على السيارة الجديدة وتحديد ما إذا كانوا يرغبون في شرائها أم لا. ويستفيد البرنامج من خدمات Alibaba ويمنح العملاء المحتملين خصومات وحوافز وفقًا لمعدل إستخدامهم للخدمات التي تعد جزءًا من منظومة Alibaba.

إن مفهوم تخزين السيارات في المنشآت الميكانيكية ليس جديدًا. في الواقع، تعود جذور هذه الفكرة إلى أوائل القرن العشرين، ولكن نادرًا ما يستخدم هذا النظام لبيع السيارات. لهذا السبب، قررت شركة Ford التعاون مع شركة Alibaba وتزويد العملاء بطريقة جديدة لشراء السيارات. ومع ذلك، يبقى أن نرى ما إذا كانت هذه الطريقة الجديدة في بيع السيارات ستشق طريقها إلى الأسواق الأخرى في جميع أنحاء العالم أم لا.

Ford ستقوم بإستثمار 11 مليار دولار أمريكي على السيارات الكهربائية بحلول العام 2022

Ford Self-driving

شركة Ford غير مهتمة فقط بالسيارات الذاتية القيادة، فهي تخصص أيضا مقدار كبير من المال من أجل جهودها في مجال تطوير السيارات الكهربائية الكاملة. وأعلنت الشركة الأمريكية مؤخرا أنها ستقوم بزيادة إستثماراتها المخطط لها في قطاع السيارات الكهربائية بشكل كبير. في الواقع، لقد أعلنت شركة Ford أنها ستقوم بإستثمار 11 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2022 وستقدم تشكيلة تتألف من 40 سيارة هجينة وكهربائية بالكامل. هذا ما أكده الرئيس التنفيذي لشركة Ford، السيد Bill Ford في معرض ديترويت للسيارات.

وكانت شركة Ford قد ذكرت في وقت سابق أنها ترغب في إستثمار 4.5 مليار دولار أمريكي في طموحاتها للسيارات الكهربائية بحلول العام 2020. وقد قامت الشركة الآن بزيادة الإستثمار الأولي المخطط له بمقدار الضعف مع العلم بأن هذا الإستثمار سيغطي أيضا تكلفة تطوير هياكل السيارات الكهربائية.

وكانت الشركة قد ذكرت بالفعل أنها سوف تقتص 14 مليار دولار أمريكي من التكاليف على مدى السنوات الخمس المقبلة وتحويل الإستثمار الرأسمالي بعيدًا عن سيارات سيدان ومحركات الديزل للعمل على المزيد من الشاحنات والسيارات الكهربائية، والسيارات الهجينة.

وتخطط شركة Ford لإضافة 40 سيارة كهربائية إلى تشكيلتها العالمية بحلول العام 2022، ونحو 16 من تلك السيارات ستكون كهربائية بالكامل في حين أن البقية ستكون عبارة عن سيارات هجينة. وبخصوص هذا الموضوع صرحت شركة Ford بالقول : ” نحن كلنا في هذا، ونحن سنأخذ سياراتنا الرئيسية، والسيارات الأكثر شهرة لدينا، وتحويلها إلى سيارات كهربائية “. وتقول الشركة بأنها في حالة إذا كانت تريد أن تكون ناجحة في سوق السيارات الكهربائية، فعليها أن تقوم بذلك مع سياراتها الأكثر شعبية بالفعل.

وقد قامت شركة Ford فعلا بالتشويق لقدوم سيارة كهربائية بنظام الدفع الرباعي تدعى March 1 تهدف لإطلاقها في العام 2020.

 

Ford تختبر البزات الآلية الخارجية من أجل عمالها في المصانع

ford-exoskeleton

الفكرة وراء إنشاء البزات الآلية الخارجية ليست جديدة على الإطلاق. في حين أنها كانت موجودة في البداية كمفهوم في الكوميديا، والبرامج التلفزيونية، والأفلام، ففي هذه الأيام تستخدم البزات الآلية الخارجية في الحياة الواقعية، وتم إستخدامها لمساعدة المصابين بالشلل النصفي، وأيضا لمساعدة كبار السن على النهوض والجلوس من أجل تجنب السقوط.

لكننا نفترض بأن الإستخدام الأكثر وضوحا لمثل هذه الأجهزة سيكون في المجال الصناعي، حيث يمكن لهذه البزات الآلية الخارجية أن تساعد العمال البشريين على زيادة قوتهم أثناء أداء وظائفهم. في الواقع، هذا هو الشيء الذي تتطلع إليه شركة Ford في الوقت الراهن بحيث تختبر تجهيز بعض العمال في مصانعها بالبزات الآلية الخارجية.

هذه البزات الآلية الخارجية التي توفرها شركة Ford لعمالها تدعى EksoVest وقد تم تطويرها من قبل شركة Esko Bionics. جدير بالذكر أن هذه البزة الآلية الخارجية قادرة على رفع من 5 إلى 15 باوند. في حين أن هذا قد لا يبدو وزن كبير، فشركة Ford تقول بأن بعض الموظفين يقومون بنحو 4600 مهمة في اليوم، وهذا ما يعني بأن هذه البزة الآلية الخارجية ستقدم بالتأكيد المساعدة لهؤلاء العمال وكذلك تقليل فرص الإصابة.

وفقا لنائب رئيس شركة Ford، السيد Jimmy Settles فقد صرح بالقول : ” إن صحة وسلامة عمالنا كانت دائما على رأس أولوياتنا. مع النجاح الباهر في المصانع التجريبية، ونحن نتطلع إلى توسيع هذه التكنولوجيا إلى غيرها من مرافق التصنيع التابعة للشركة “.

 

Ford تعتزم استثمار 1 بليون دولار في شركة ناشئة لتكنولوجيا القيادة الذاتية

ford-ceo-alan-mulally-2

لا زالت كُبرى الشركات المصنعة للسيارات تواصل سعيها الحثيث والدؤوب من أجل إنتاج سياراتٍ قابلة للقيادة الذاتية خلال السنوات القليلة القادمة، أحد هذه الشركات هي العملاقة الأمريكية Ford ذات الباع والتاريخ الطويل في صناعة السيارات، وفورد أعلنت نيتها استثمار 1 مليار دولار في الشركة التقنية الناشئة Argo المتخصصة في الذكاء الاصطناعي.

فورد تتأمل أن يُساهم استثمارها هذا بجعلها جاهزة لطرح سيارات ذاتية القيادة في العام 2021، ومن خلال هذا المبلغ فإن فورد ستكون المستثمر الأكبر في شركة Argo التي أسسها موظفون سابقون في Google و Uber عملوا على تكنولوجيا القيادة الذاتية في هذه الشركات.

Argo AI التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات، ستُساعد على ما تُسميه فورد “نظام السائق الافتراضي”، والذي سيكون بمثابة القلب النابض لسيارات فورد ذاتية القيادة، وبعد ذلك فإن التكنولوجيا يُمكن ترخيصها لشركات أخرى أيضاً.

شركة Ford تخطط لشحن السيارات الذاتية القيادة الكاملة بحلول العام 2021

Ford Self-driving

بالنظر إلى الطريقة التي تسير بها الأمور، فنحن نعتقد بأنه ليس من الصعب أن نرى السيارات الذاتية القيادة تشق طريقها إلى الطرقات العامة في المستقبل القريب. التزاوج بين هذه السيارات الذاتية القيادة والمدن الذكية سيسمح لهذه السيارات والمدن بالتحدث مع بعضهم البعض وبالتالي تقليل عدد الحوادث، وكذلك السماح لحركة المرور بالدفق بسهولة لأن كل شيء يحتمل أن يكون آليا.

ولكن لندع هذا النقاش إلى وقت آخر، ولكن أولا نحن بحاجة إلى السيارات الذاتية القيادة، وهذا هو الشيء الذي تعتقد شركة Ford بأنها ستكون قادرة على تحقيقه في السنوات الخمسة المقبلة. وقد أعلنت الشركة مؤخرا أنها تخطط لبدء تسليم السيارات الذاتية القيادة بحلول العام 2021، ولكن هذه ليست مجرد سيارات عادية ذاتية القيادة.

وتخطط شركة Ford لجعل هذه السيارات ذاتية القيادة بالكامل بإستخدام أنظمة تشغيل مصممة لهذا الغرض، وهذا يعني أنه سوف يتم شحن هذه السيارات الذاتية القيادة من دون عجلة القيادة، والفرامل، أو حتى دواسات البنزين. وهذا يعني أن الركاب هم الوحيدين الذين سيكونون داخل السيارة، وسيحددون الوجهة التي يريدونها، ولن يضطروا إلى القيام بأي شيء آخر.

5 سنوات لا تزال فترة طويلة نسبيا، ولكن سيكون من المثير للإهتمام أن نرى إلى أي حد يمكن للهيئات التنظيمية أن تكون قادرة على الإستجابة وتعديل القواعد الحالية لتتناسب مع السيارات الذاتية القيادة بحلول ذلك الوقت. ولكن في الوقت نفسه، كيف سيكون شعوركم داخل السيارات الذاتية القيادة بالكامل؟ هل ستشعرون بالخوف أو الإنفعال؟