إشاعة جديدة تؤكد قدوم Galaxy S7 بهيكل مصنوع من سبائك المغنيزيوم

Galaxy-S6-Edge

ظهرت اليوم شائعات جديدة من كوريا الجنوبية تكشف لنا عن بعض التفاصيل الإضافية حول الهاتف الرائد المقبل لشركة سامسونج والذي من المتوقع أن يحمل إسم Galaxy S7. ويقال بأن هذه الشائعات الجديدة تستند على بعض وحدات Galaxy S7 التي دخلت بالفعل مرحلة التطوير. ووفقا لهذه التقارير، فيبدو أن الهاتف Galaxy S7 سيأتي مصنوعا من سبائك المغنيزيوم، على عكس هواتف Galaxy S6 الحالية التي تأتي مع هيكل مصنوع من الألومنيوم.

ويشاع أيضا بأن الهاتف Galaxy S7 سيأتي بهيكل مغلق مما يعني بأنه لن يكون هناك غطاء خلفي قابل للإزالة على غرار هواتف Galaxy S6 الحالية، وهذا ما يوحي إلى أن الهاتف الرائد المقبل لشركة سامسونج لن يضم بطارية قابلة للإزالة. ولكن على عكس الهاتف Galaxy S6 الذي يأتي مع خلفية مصنوعة من الزجاج، فيبدو أن الهاتف Galaxy S7 سيكون أول هاتف من شركة سامسونج بهيكل معدني بالكامل.

وقد إختارت شركة سامسونج تصنيع الهاتف Galaxy S7 من سبائك المغنيزيوم بسبب طبيعة هذه المادة والتي تعد أخف من الألومنيوم بنحو 65% وأقوى بنحو 2.8 مرات. وعلاوة على ذلك، فسبائك المغنزيوم تحتفظ بمقدار أقل من الحرارة بالمقارنة مع الألومنيوم، وهذه تعد ميزة رائعة جدا ومفيدة جدا للأجهزة المحمولة والتي تأتي مع معالجات تولد قدرا كبيرا من الحرارة.

ويقال بأن الهاتف Galaxy S7 سيصل في النصف الأول من العام المقبل، على الرغم من أننا لا نعرف متى بالضبط سيحدث ذلك في العام المقبل، ومع ذلك فنحن نأمل في الحصول على هذه المعلومة في المستقبل.

المصدر.

 

Galaxy S7 يظهر في إختبارات الأداء من جديد، وهذه المرة مع المعالج Exynos 8990

Galaxy-S6-Edge

في الأسبوع الماضي، تم رصد الهاتف Galaxy S7 وهو يخضع لإختبارات الأداء، وقد أظهرت نتائج إختبارات الأداء بأن هذا الهاتف يدعم المعالج Snapdragon 820. وسمعنا أيضا بعض التفاصيل حول قدوم النسخة المدعومة بالمعالج Exynos 8990 من الهاتف Galaxy S7. وعلى ذكر ذلك، فقد تم اليوم رصد النسخة المدعومة بالمعالج Exynos 8990 من الهاتف Galaxy S7 في إختبارات الأداء.

كانت شركة سامسونج في السنوات القليلة الماضية، تقوم بإصدار نسختين مع معالجات مختلفة من سلسلة هواتف Galaxy S، واحدة تدعم المعالج Exynos التابع للشركة، والأخرى تدعم المعالج Snapdragon التابع لشركة كوالكوم. ومع ذلك، فقد قررت شركة سامسونج التوقف عن إستخدام هذه الطريقة هذا العام عندما قامت بإطلاق الهاتف Galaxy S6. وقد تردد بأن السبب الذي دفع شركة سامسونج لإصدار النسخة المدعومة بالمعالج Exynos 7420 فقط من الهاتف Galaxy S6 يرجع إلى حقيقة معاناة المعالج Snapdragon 810 من مشكلة إرتفاع الحرارة عند القيام ببعض المهام.

ولكن بالنظر إلى أنه تم رصد نسختين من الهاتف Galaxy S7 في إختبارات الأداء مع معالجين مختلفين، فيبدو أن شركة سامسونج تعتزم إطلاق هاتفها الرائد المقبل في نسختين تدعمان معالجين مختلفين، وبالطبع هذا قد يتغير بحلول موعد الإعلان الرسمي عن هذا الهاتف.

وسمعنا سابقا بأن الهاتف Galaxy S7 سيضم شاشة 5.7 إنش بدرجة وضوح 1440×2560 بكسل، ذاكرة عشوائية بحجم 4GB، ذاكرة داخلية بحجم 64GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، كاميرا أمامية بدقة 5 ميغابكسل وخلفية بدقة 16 ميغابكسل، وهي نفس الكاميرات الموجودة في هواتف Galaxy S6 الحالية، ولكن بطبيعة الحال فهناك إمكانية أن تتغير دقة الكاميرات في النسخة النهائية من الهاتف Galaxy S7. عموما، نحن نتوقع معرفة المزيد من المعلومات حول الهاتف Galaxy S7 الجديد مطلع العام المقبل، وذلك عندما يتم الإعلان عنه بشكل رسمي، ولكن هذا لا يعني بأننا لن نحصل على المزيد من التفاصيل حول Galaxy S7 في المستقبل القريب.

إشاعة جديدة تؤكد قدوم Galaxy S7 مع كاميرا مزدوجة وشاشة أكبر من المعتاد

Samsung-Galaxy-Note5221

تم إصدار هواتف Galaxy S6 الحالية في الأسواق قبل بضعة أشهر فقط، ومع ذلك فقد بدأنا في الأونة الأخيرة نسمع الشائعات حول الهاتف Galaxy S7 وهذا ما يلمح نوعا ما إلى صحة الشائعات السابقة والتي إقترحت بأن شركة سامسونج قررت إعتماد منهجية تطوير جديدة مخالفة للمنهجية التي إعتمدتها في السنوات الماضية من أجل تقصير فترة تطوير هاتفها الرائد المقبل. ووفقا لوسائل الإعلام الكورية، فقد إقترحت بأن الهاتف Galaxy S7 سيدخل مرحلة الإنتاج في شهر يناير من العام المقبل، مما يعني إحتمال أن يتم الإعلان عن هذا الهاتف في وقت ما من شهر فبراير أو مارس المواليين.

وعلاوة على ذلك، فقد سمعنا، بأنه سيتم الكشف عن نسختين من الهاتف Galaxy S7، واحدة تدعم المعالج Snapdragon 820، والأخرى تدعم المعالج Exynos M1. واليوم، ظهر تقرير جديد يفيد بأن النسخة المدعومة بالمعالج Exynos M1 من الهاتف Galaxy S7 ستقدم أداء أفضل من النسخة المدعومة بالمعالج Snapdragon 820. وفي نفس الوقت أكد نفس المصدر بأن الهاتف Galaxy S7 سيأتي مع شاشة بحجم أكبر من المعتاد يبلغ 5.7 إنش، وهذا ما يتماشى تماما مع الشائعات السابقة والتي إقترحت بأنه سيتم تقديم الهاتف Galaxy S7 في نسختين بأحجام مختلفة، واحدة تدعم شاشة بحجم 5.2 إنش، والأخرى تدعم شاشة بحجم 5.8 إنش.

والجزء الأكثر إثارة للإهتمام في هذا التقرير الجديد هو الجزء المتعلق بالكاميرا. في الواقع، هذا التقرير الجديد يقترح بأن الهاتف Galaxy S7 سيضم كاميرا خلفية مزدوجة على غرار العديد من الهواتف الذكية الأخرى مثل HTC One M8 و Huawei Honor 6 Plus. ومع ذلك، فيتعين علينا الإنتظار لنتأكد من صحة هذه التكهنات. وكما تعلمون على الأرجح، فكل من آبل وسامسونج تبحثان في قدرات الكاميرا المزدوجة، ولذلك فهناك إحتمال أن تقوم شركة سامسونج بتضمين هذه التكنولوجيا الواعدة في هاتفها الرائد المقبل، ولكن من يدري ما هي الأشياء التي سيأتي بها Galaxy S7.

المصدر.

 

تفاصيل إضافية حول مواصفات الهاتف Galaxy S7 تظهر في إختبارات الأداء

Galaxy-S6-Edge

بالأمس سمعنا بعض التفاصيل حول الهاتف Galaxy S7 الجديد والتي تفيد بأن هذا الأخير سيكون متاحين في نسختين بأحجام مختلفة، واحدة تحمل شاشة بحجم 5.2 إنش، في حين تحمل النسخة الأخرى شاشة بحجم 5.7 إنش. وعلى ما يبدو، فقد تم رصد النسخة التي تحمل شاشة 5.7 إنش من Galaxy S7 في قاعدة بيانات منصة إختبارات الأداء AnTuTu مع الإسم الرمزي Lucky.

ويعتقد بأن النسخة التي تم رصدها في إختبارات الأداء على منصة AnTuTu من Galaxy S7 ما هي إلا نسخة تجريبية، لذلك فهناك إحتمال أن تتغير هذه المواصفات التقنية بحلول موعد إصدار هذا الجهاز. وتسرد قاعدة بيانات AnTuTu بأن الهاتف Galaxy S7 سيضم مواصفات تقنية راقية تشمل شاشة 5.7 إنش بدرجة وضوح 1440×2560 بكسل، معالج راقي من فئة Snapdragon 820، معالج رسوميات من فئة Adreno 530، ذاكرة عشوائية بحجم 4GB، ذاكرة داخلية بحجم 64GB. ومن المثير للإهتمام أن نجد قاعدة بيانات AnTuTu تسرد بأن الهاتف Galaxy S7 سيضم كاميرا أمامية بدقة 5 ميغابكسل وخلفية بدقة 16 ميغابكسل مع العلم بأن هذه الدقة هي نفسها المعتمدة في كاميرات جميع الهواتف الذكية الرائدة التي أصدرتها شركة سامسونج هذا العام.

ولكن كما أشرنا سابقا، فهذه مجرد نسخة تجريبية من الهاتف Galaxy S7، لذلك فهناك إحتمال أن يتم تغيير دقة الكاميرات في النسخة النهائية من الهاتف الرائد المقبل لشركة سامسونج، ونفس الشيء ينطبق أيضا على الشاشة والتي من المرجح أن تنتقل إلى دقة 4K Ultra HD، على الرغم من أننا لا نزال نعتقد بأن هناك إحتمال كبير أن تحتفظ شاشة Galaxy S7 بدقة Quad HD.

المصدر.

 

Galaxy S7 قد يدعم MicroSD، ولكنه لن يضم بطارية قابلة للإزالة

Samsung-Galaxy-S6-edge-official-images (13)

لقد تم للتو إصدار هواتف Galaxy S6، ومع ذلك فقد بدأنا نسمع الشائعات حول Galaxy S7، مما يشير إلى أن شركة سامسونج نجحت بالفعل في تقصير الفترة الزمنية لتطوير هاتفها الرائد المقبل من خلال إستخدام تقنيات أكثر تقدما في إدارة المشاريع.

سمعنا بالفعل بأن الهاتف Galaxy S7 سيدعم معالجين مختلفين، الأول هو Snapdragon 820، في حين يعد Exynos M2 والذي من المحتمل أن يحمل إسم Exynos 8990 هو المعالج الثاني. وعلاوة على ذلك، فقد علمنا أيضا بأن شركة سامسونج تعمل على نسختين من الهاتف Galaxy S7، واحدة تحمل شاشة بحجم 5.2 إنش، في حين تحمل النسخة الأخرى شاشة بحجم 5.8 إنش.

الآن، ظهرت شائعات جديدة تفيد بأن الهاتف Galaxy S7 سيضم منفذ الذاكرة الخارجية MicroSD على عكس جميع الهواتف الذكية الرائدة التي أصدرتها شركة سامسونج هذا العام، ولكن التصميم سيبقى محكم الإغلاق وهذا ما يعني بأن المستخدمين لن يكونوا قادرين على إزالة الغطاء الخلفي للهاتف من أجل الوصول إلى البطارية. وغنى عن القول، فقد تردد كذلك بأن الهاتف Galaxy S7 الجديد سيأتي مصنوعا مرة أخرى من المعدن على غرار هواتف Galaxy S6 الحالية.

بالمناسبة، في حالة إذا كانت هذه الشائعات صحيحة، وجاء Galaxy S7 حقا بمنفذ للذاكرة الخارجية MicroSD، فهذا يعني بأننا لن نعاني بعد الآن من مشكلة نفاد الذاكرة التخزينية للجهاز، على الرغم من أن المصدر يقول بأن الهاتف Galaxy S7 سيصل في نسختين على الأقل، واحدة مع ذاكرة داخلية بحجم 32GB، والأخرى مع ذاكرة داخلية بحجم 64GB.

المصدر.

 

تقرير جديد يؤكد عمل شركة سامسونج على نسختين بأحجام مختلفة من Galaxy S7

Galaxy-S6-Edge

وفقا لتقرير جديد صدر اليوم من كوريا الجنوبية، فيبدو أن شركة سامسونج تعتزم الكشف عن نسختين من هاتفها الرائد المقبل Galaxy S7 والذي من المتوقع أن يتم إصداره في النصف الأول من العام المقبل. وفي حالة إذا كنت هذه الشائعات الجديدة صحيحة، فيبدو أن شركة سامسونج تخطط لإصدار نسخة 5.2 إنش من Galaxy S7، إضافة إلى نسخة 5.8 إنش من نفس الهاتف. في حين يبدو هذا بعيد المنال، فنحن نود أن نشير إلى أن شركة سامسونج قامت بمثل هذه الخطوة تقريبا خلال هذا العام من خلال إصدار هاتفين بأحجام مختلفة ولكن بنفس التصميم وبنفس المواصفات التقنية تقريبا، وبطبيعة الحال فنحن نتحدث هنا عن كل من Galaxy S6 Edge و +Galaxy S6 Edge.

ويشير التقرير الجديد أيضا إلى أن الهاتف Galaxy S7 سيأتي مع شاشة بدقة 4K، ولكن المصدر لم يذكر ما إذا كانت هذه الدقة تنطبق على نسخة 5.8 إنش أو 5.2 إنش أوكلاهما. وكما تعلمون على الأرجح، فالهاتف Galaxy S6 يأتي مع شاشة Quad HD بحجم 5.1 إنش توفر كثافة بكسلات عالية جدا تبلغ 577 بكسل في كل إنش، لذلك فإن تزويد الهاتف Galaxy S7 بشاشة بدقة تبلغ أكثر من Quad HD سيكون نوعا من الإفراط. لاحظ أن الهاتف Xperia Z5 Premium والذي يعد أول هاتف ذكي في العالم مع شاشة بدقة 4K يوفر كثافة بكسلات تصل إلى 808 بكسل في كل إنش.

يقال أيضا بأن الهاتف Galaxy S7 سيأتي مع ذاكرة عشوائية بحجم 4GB، وهذا ما يعني بأن ذاكرة 6GB العشوائية التي أعلنت عنها شركة سامسونج في وقت سابق من هذا اليوم قد تكون محجوزة للهاتف Galaxy Note 6 أو للهاتف Galaxy S8.

والشيء الأكثر إثارة للإستغراب في هذا التقرير هو تأكيده على أنه سيتم إطلاق كلا النسختين من الهاتف Galaxy S7 بحلول نهاية هذا العام. وهذا يبدو مستبعد جدا بالنظر إلى أنه لم تمر بعد سنة واحدة على تاريخ إصدار هواتف Galaxy S6 الجديدة كما أنه تم إصدار الهاتف Galaxy Note 5 و +Galaxy S6 Edge قبل بضعة أسابيع فقط، وهذا ما يدفعنا لنشك تماما في صحة هذه الشائعات الجديدة، على الرغم من أن الشائعات السابقة إقترحت بأن شركة سامسونج تهدف إلى أن يصبح الهاتف Galaxy S7 جاهزا بحلول نهاية هذا العام.

المصدر.

سامسونج تجلب المزيد من المهندسين لتزويد Galaxy S7 بالمعالج Snapdragon 820

snapdragon-h1

قبل بضعة أسابيع، ظهرت تقارير جديدة من وسائل الإعلام الكورية الجنوبية تفيد بأن شركة سامسونج تدرس إمكانية إطلاق نسختين من هاتفها الرائد المقبل Galaxy S7، واحدة تدعم خليفة المعالج Exynos 7420، في حين تدعم النسخة الأخرى المعالج Snapdragon 820. والآن، نحن هنا مع إشاعة جديدة تفيد بأن شركة سامسونج وسعت في الأونة الأخيرة فريق المهندسين التابع لها لتحقيق الإستفادة المثلى من المعالج Snapdragon 820 من أجل أن يتم إستخدامه في الهاتف Galaxy S7.

واحدة من التفاصيل الجديدة التي ظهرت في التقرير الصادر هذا اليوم هي أن شركة سامسونج تعد الشركة الأولى التي تحصل على العينات الإختبارية من المعالج Snapdragon 820. الآن، يبدو أن مثل هذا التطور يشير إلى أن شركة سامسونج قد أمنت بالفعل تصنيع المعالج Snapdragon 820 لشركة كوالكوم بإستخدام تكنولوجيا 14 نانومتر التابعة لها، تماما كما أشيع في وقت سابق. ومع ذلك، فينبغي الأخذ بعين الإعتبار أن هذه المعلومات الأخيرة ناتجة عن قرائتنا لما بين السطور، وليست ضمن المعلومات القادمة من مصدر هذه الشائعات.

بعد إسقاط الكرة مع المعالج Snapdragon 810 بسبب معاناة هذا الأخيرة من الحرارة المفرطة، أصبحت شركة كوالكوم الآن تركز كل جهودها على المعالج Snapdragon 820 الجديد. وعلى الرغم من أنه لم يتم بعد الكشف عن المواصفات التقنية الخاصة بهذا المعالج، فقد كشفت شركة كوالكوم بأن هذا المعالج سيقدم مستويات عالية من الأداء، وأنه سيضم أنوية بمعمارية خاصة بشركة كوالكوم، فضلا عن معالج الرسوميات Adreno 530 مع العلم بأن هذا الأخير سيكون أسرع بنسبة 40% بالمقارنة مع معالج الرسوميات Adreno 430 المتواجد في المعالج Snapdragon 810. وعلاوة على ذلك، فالمعالج Snapdragon 820 سيأتي كذلك مع نظام خاص يحمي المستخدمين من البرمجيات الخبيثة.

للآسف، لا يمكننا التأكد من صحة هذه الشائعات، لذلك تأكد من التعامل مع هذه المعلومات المدرجة في التقرير بأقل قدر ممكن من الإهتمام إلى حين تأكيدها من قبل مصادر رسمية أو شبه رسمية.

 

كوالكوم تزود سامسونج بنسخة محسنة من المعالج Snapdragon 820 من أجل Galaxy S7

snapdragon-h1

سمعنا في الأونة الأخيرة بأن شركة سامسونج بدأت بإختبار المعالجين Snapdragon 820 و Exynos M1 على الهاتف Galaxy S7، وفي حالة إذا نجحت الإختبارت فمن التوقع أن يتم تضمين المعالج Snapdragon 820 في بعض نسخ Galaxy S7 الموجهة لأسواق معينة. اليوم، نحن هنا مع تقرير جديد يفيد بأن شركة كوالكوم زودت شركة سامسونج للتو بالنسخة 3.0 من المعالج Snapdragon 820 والتي أنفقت عليها شركة كوالكوم المزيد من الوقت لتحسينه.

ونتيجة لذلك، النسخة الأحدث من المعالج Snapdragon 820 والتي سيتم توفيرها لشركة سامسونج ستحتفظ بأنوية Kryo الأربعة وبمعالج الرسوميات Adreno 530، وعملية التصنيع 14 نانومتر، ولكن سيتم توفير إنخفاض أكبر في إستهلاك الطاقة وإدارة أفضل للحرارة، مما أدى إلى زيادة الأداء العام بنسبة تصل إلى 10% مع إحتمال أن تزيد هذه النسبة بشكل أكبر من خلال إضافة بعض التعديلات.

وبالنظر إلى أنه يمكن للمعالج Snapdragon 820 الوصول من الناحية النظرية لسرعة تصل إلى 3GHz لكل نواة، فمن شأن هذا التردد أن يتغير في الهاتف Galaxy S7. على أي حال، يمكن للمرء أن يكون على يقين بأن النسخ النهائية من الجيل المقبل من معالجات Snapdragon و Exynos ستقدم أداء قوي في إختبارات الأداء ولكن هذا لن يتضح غدًا أو بعده وإنما في أوائل العام المقبل.

المصدر.

سامسونج بدأت بإختبار المعالج Snapdragon 820 من أجل Galaxy S7

Galaxy-S6-Edge

قررت شركة سامسونج عدم إستخدام المعالج الثماني النوى Snapdragon 810 في سلسلة هواتف Galaxy S6 التي أعلنت عنها هذا العام، وبدلا من ذلك قررت الشركة الكورية الإعتماد على المعالج Exynos 7420 التابع لها. وكان السبب الذي دفع شركة سامسونج لعدم تزويد هواتفها الذكية الرائدة الحديثة بالمعالج Snapdragon 810 هو معاناة هذا الأخير من مشكلة إرتفاع الحرارة، ولكن الآن يبدو أن شركة سامسونج تختبر المعالج الجديد Snapdragon 820 من أجل الجيل المقبل من سلسلة هواتف Galaxy S والذي من المفترض أن يحمل إسم Galaxy S7.

ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا، فيبدو أن شركة سامسونج أخضعت المعالج Snapdragon 820 الجديد للعديد من الإختبارات لتقرر ما إذا كانت سوف تستخدم هذا المعالج في هاتفها الرائد المقبل Galaxy S7 والذي من المفترض أن يتم الإعلان عنه في النصف الأول من العام المقبل.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يتم بعد الإعلان بالتفصيل عن المعالج Snapdragon 820، ومن غير المتوقع أن يتم إطلاق هذا المعالج حتى أوائل العام المقبل، لذلك نحن لا نتوقع أن نرى المعالج Snapdragon 820 في الأجهزة المحمولة حتى العام المقبل. وحتى الآن ليست لدينا أية تفاصيل بشأن المواصفات الأخرى التي سيأتي بها الهاتف Galaxy S7، على الرغم من أنه يتوقع أن يتم إطلاق هذا الجهاز في العام المقبل.

وثائق مسربة جديدة تلمح لإمكانية قدوم Galaxy S7 مع معالج كوالكوم الأقوى

Galaxy-S6-Edge

في شهر يوليو الماضي تردد بأن شركة سامسونج تختبر هاتفها الرائد المقبل Galaxy S7 مع معالج من شركة كوالكوم، وأيضا نسخة أخرى من هذا الهاتف مع معالج من فئة Exynos. والآن، وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من الصين إستنادا على بعض الوثائق المسربة على الشبكة الإجتماعية Weibo، فيبدو أن شركة سامسونج تختبر بالفعل الهاتف Galaxy S7 مع المعالج Snapdragon 820.

ووفقا لهذه الوثائق المسربة، فيبدو أن شركة سامسونج تطلق على الهاتف Galaxy S7 الإسم الرمزي Jungfrau، وقد نرى شركة سامسونج تنتهي من عملية تطوير الهاتف Galaxy S7 في مدة أقل بنحو شهر إلى شهرين بالمقارنة مع المدة التي تقوم فيها عادة بتطوير هواتفها الذكية الراقية من فئة Galaxy S، وهذا راجع لكون شركة سامسونج قد إعتمدت على منهجية تصنيع جديدة تدعى ” Agile ” والتي تتيح للشركة الكورية تسريع وتيرة تطوير هواتفها الذكية الراقية لإصدارها في وقت مبكر. وفي حالة إذا كانت هذه الشائعات صحيحة، فمن المتوقع أن تنتهي شركة سامسونج من عملية تطوير الهاتف Galaxy S7 في شهر ديسمبر المقبل، على الرغم من أنه لن يتم إصدار هذا الهاتف حتى الربع الاول أو الثاني من العام المقبل كما هو الحال دائما مع سلسلة هواتف Galaxy S.

عموما، الوثائق المسربة على الشبكة الإجتماعية الصينية Weibo هي للجدول الزمني الخاص بالترقية إلى نظام Android M، ويمكننا أن نرى بوضوح في هذه الوثيقة الإسم الرمزي Jungfrau للهاتف Galaxy S7 جنبا إلى جنب مع الوصف ” بطل | Hero “، في حين تم من جهة أخرى الإشارة إلى أن الهاتف Jungfrau سيضم المعالج Qualcomm MSM8996 وهو الإسم الرمزي للمعالج Snapdragon 820.

على أي حال، شركة سامسونج قد تكون تفكر بشأن العودة إلى منهجيتها القديمة والتي تتمثل في إصدار نسختين من هواتفها الذكية الرائدة، واحدة تضم المعالج Exynos والأخرى تضم المعالج Snapdragon، ولكن لا شيء مؤكد حتى الآن لذلك فما علينا سوى الإنتظار على أمل الحصول على المزيد من التسريبات التي تؤكد صحة ما قلناه حتى الآن.

المصدر.

رصد هاتف غامض من سامسونج يحقق أكثر من 95 آلف نقطة على منصة AnTuTu

Galaxy S6 Edge Plus

تم مؤخرا رصد هاتف غامض جديد من شركة سامسونج يسجل نحو 95972 نقطة على منصة AnTuTu مع العلم بأن هذا الهاتف الغامض من الشركة الكورية يحمل الإسم الرمزي SM-8508S. وبالنظر إلى أنه تم رصد Galaxy Note 5 يحقق نحو 69702 نقطة على منصة AnTuTu فنحن نتوقع أن يحقق +Galaxy S6 Edge نقطة مماثلة أو أقل بسبب إمتلاكهما لنفس المعالج، وهذا ما يؤدي بنا إلى الإعتقاد بأن هذا الهاتف الغامض الجديد من شركة سامسونج قد يكون هو Galaxy S7.

في أواخر الأسبوع الماضي قلنا لكم بأن شركة سامسونج قررت الإعتماد على منهجية التطوير ” Agile ” في عملية تطوير Galaxy S7 مما سيتيح للشركة الكورية تقصيرة مدة تطوير هذا الهاتف الرائد المنتظر بنحو شهر أو شهرين مما سيتيح لشركة سامسونج الإنتهاء من عملية تطوير الهاتف Glaxy S7 في شهر ديسمبر المقبل. نحن لا نعتقد بأن شركة سامسونج مضطرة للكشف عن هاتف رائد جديد في وقت مبكر. بعد كل شيء، فإن Galaxy Note 5 و +Galaxy S6 Edge لا يزالان جديدين إلى حد ما، ولذلك لا ينبغي التأثير سلبا على مبيعات هذين الهاتفين خلال موسم العطلات.

من الواضح أن الهاتف الغامض الجديد من شركة سامسونج لا يضم المعالج Exynos 7420، وهناك إحتمال أن يكون المعالج الموجود في هذا الهاتف هو المعالج Snapdragon 820 خصوصا إذا علمنا أنه كانت هناك شائعات سابقة تقول بأن شركة سامسونج ستعود إلى إستخدام معالجات كوالكوم مع الهاتف Galaxy S7.

تحديث : يبدو أن المعدل 95972 على منصة AnTuTu كانت وهمية. في حين أننا لم نسمع عن الإسم الرمزي SM-8508S من قبل فهو يقترب نوعا ما من النسخة الشرق آسيوية من الهاتف Galaxy Alpha والتي حققت بالفعل 83997 على منصة AnTuTu. عموما، يوما ما سيكون هناك هاتف سيكسر حاجز 100 آلف نقطة على منصة AnTuTu، فقط هذا اليوم لم يحن بعد.

uu-a

المصدر.

قد تستخدم سامسونج منهجية التصنيع ” Agile ” لتقصير فترة تطوير Galaxy S7

Galaxy S6 Edge

وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من كوريا الجنوبية، فيبدو أن شركة سامسونج قررت إستبدال منهجيتها القديمة ” Waterfall ” بمنهجية ” Agile ” من أجل تصنيع الهاتف Galaxy S7 والتي يمكن أن تؤدي إلى تقصير عملية تطوير هذا الهاتف بنحو شهر إلى شهرين. وتعني منهجية ” Agile ” إنشاء مشروع مع بدايات سهلة وبنائه عن طريق تقسيم عملية التطوير إلى مراحل مختلفة للإنتهاء من المشروع في أسرع وقت ممكن. ويتم إختبار المشروع وتقييمه في كل مرة يتم فيها الإنتهاء من مرحلة معينة ولكن الميزة الرئيسية لهذا الأسلوب هو إمكانية تغيير المنتج في منتصف عملية التطوير بسبب مرونة عملية التطوير التي تنقسم إلى عدة مراحل أو بالأحرى إلى عدة وحدات. وهذا ما يعد مختلفا كليا عن منهجية Waterfall والتي تعني أساسا خطة دقيقة للغاية، وبمجرد الإنتهاء من مرحلة معينة من المشروع لن يكون بمقدور الشركة العودة.

إذا قامت شركة سامسونج بالفعل بالإعتماد على منهجية ” Agile ” في عملية تطوير هاتفها الرائد المقبل Galaxy S7، فمن الممكن أن تتمكن الشركة الكورية من الإنتهاء من عملية تطوير خليفة Galaxy S6 في وقت ما من شهر ديسمبر المقبل، وهو الأمر الذي سيمنح لشركة سامسونج فرصة إطلاق الهاتف Galaxy S7 في وقت مبكر من العام المقبل. ويبقى أن نرى ما إذا كان الإنتقال إلى منهجية Agile سيجلب لنا الهاتف الرائد المقبل لشركة سامسونج في وقت مبكر مما كان متوقعا أم لا، ولكن في الوقت نفسه ما هو رأيك حول هذا الموضوع من خلال ترك تعليقك أدناه.

أما السبب وراء هذا التغيير المفترض قد يكون ببساطة راجع إلى نزول أرباح شركة سامسونج في السنوات الأخيرة. وقد قيل بأن هواتف Galaxy S6 الجديدة لا تؤدي بشكل جيد في السوق كما كانت تأمل شركة سامسونج، والنتائج المالية الأخيرة المخيبة للآمال للشركة قد تكون دفعت سامسونج للتكيف وتبني أسلوب مختلف لتطوير هاتفها الرائد المقبل.

agile_v_waterfall

Galaxy S7 قد يأتي مع معالج من فئة Snapdragon

Samsung Company

ظهر اليوم تقرير جديد من الموقع التقني الكوري الجنوبي ETNews يفيد بأن شركة سامسونج تعمل بالفعل على الهاتف Galaxy S7، والذي يحمل الإسم الرمزي Jungfrau. لا شيء غير طبيعي هنا، فدورة التجديد والبالغة 12 شهرا هي شاقة جدا وليس هناك راحة لمن يريد البقاء في القمة، لذلك فشركة سامسونج تعمل منذ الآن على الهاتف Galaxy S7 من أجل إعداده وإختباره في أقرب وقت ممكن.

والشيء الأكثر إثارة للإهتمام في التقرير هو إقراره على أن شركة سامسونج تختبر وحدات من الهاتف Galaxy S7 تضم معالج من شركة كوالكوم جنبا إلى جنب مع معالجات أخرى بما في ذلك Exynos. لذلك، إذا كانت هذه الشائعات صحيحة، فيبدو أن العلاقة بين شركة سامسونج وشركة كوالكوم لا تزال على ما يرام. وتماما مثل ما رأيناه في سلسلة هواتف Galaxy الراقية من قبل، فمن المتوقع أن تكون هناك نسختين من الهاتف Galaxy S7، واحدة تدعم معالج من فئة Snapdragon، والأخرى تدعم معالج من فئة Exynos.

بالطبع، هناك إحتمال أخر على إفتراض أن هذا التقرير صحيح، ويتمثل هذا الإحتمال في قيام شركة سامسونج بإختبار نسخ متعددة من الهاتف Galaxy S7 مع معالجات مختلفة قبل التوصل إلى القرار النهائي بشأن المعالج الذي سيتم الإعتماد عليه في الهاتف Galaxy S7. هذه مجرد تكهنات في الوقت الراهن، خصوصا إذا علمنا أن ” الشيء الكبير المقبل ” لم يدخل مرحلة الإنتاج بعد.

المصدر.

Galaxy S7 سيضم شاشة عالية الدقة وسيأتي مصنوعا من مواد مميزة

Galaxy S6 Edge

قامت شركة سامسونج للتو بالإعلان رسميا عن هواتفها الذكية الرائدة، ونقصد هنا بطبيعة الحال كل من Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge، وكلاهما يأتي مع شاشة Quad HD بدرجة وضوح 1440×2560 بكسل، والآن يبدو أن Galaxy S7 سيحصل على شاشة أعلى دقة من شاشة هواتف Galaxy S6 الحالية. في الواقع، لقد أعلنت شركة سامسونج مؤخرا في إجتماع للمساهمين بأن الشركة تعتزم التركيز على جلب شاشات عالية الدقة إلى أجهزتها المحمولة، مما يوحي إلى أن Galaxy S7 سيحصل على شاشة أعلى دقة من شاشة Galaxy S6.

وأعلنت شركة سامسونج أيضا بأنها تعتزم التركيز على إستخدام مواد مميزة في هواتفها الذكية القادمة في المستقبل، ولذلك فيمكننا أن نتوقع قدوم عددا من أجهزة سامسونج الجديدة مع أغطية معدنية مثل Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge. وبخصوص هذا الموضوع، فقد صرح الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة المحمولة في شركة سامسونج بأن شركته تعتزم تعزيز ريادتها في سوق المنتجات المتميزة، ولذلك فهي تخطط لتغيير سلسلة هواتفها الذكية لتعزيز القدرة التنافسية.

نحن لا نتوقع أن نرى Galaxy S7 حتى العام المقبل، ونحن نتطلع إلى رؤية ما هي الأجهزة الأخرى التي تخطط شركة سامسونج لإطلاقها هذا العام.

المصدر.