في دبي #GITEX2021 زين أعمال توقع مذكرة تفاهم مع شركة نوكيا لتقديم حلول رقمية موثوقة

في دبي #GITEX2021

زين أعمال توقع مذكرة تفاهم مع شركة نوكيا لتقديم حلول رقمية موثوقة و عالية السرعة لعملاء زين في السعودية🇸🇦

الكشف عن عربة التسوق الذكية Caper في حدث #GITEX2020 في دبي 🛒 عربة التسوق الذكية مزودة

الكشف عن عربة التسوق الذكية Caper في حدث #GITEX2020 في دبي 🛒

عربة التسوق الذكية مزودة بالذكاء الاصطناعي لتحديد مواقع المشتريات في المتجر بالإضافة لإقتراح المشتريات والدفع على العربة مباشرة.

لمحة على المستقبل عبر أسبوع جايتكس للتقنية

gitex-2018-01

هناك معارض قليلة فقط في المنطقة بهذا الحجم الضخم، و أسبوع GITEX للتقنية بالتأكيد يعد أبرزها. فليس فقط هو منصة لأهم الجهات الحكومية الخليجية في مقدمتها الإماراتية و السعودية لإستعراض أحدث ما توصلوا اليه من توظيف التقنية لخدمة المواطن، بل هو أيضا منصة تربط بين أقصى بقاع العالم في مكان واحد تقوم فيه مختلف الدول بعرض آخر ما توصلت إليه في مجال التقنية الحديثة.

رأينا في نسخة 2018 و الدورة 38 لأسبوع جايتكس للتقنية العديد من الفعاليات البارزة. لعل أحدها كان إحتفال الشركة اليابانية العريقة Panasonic بمرور 100 عام على تأسيسها. الشركة التي كانت تعرف أيضا بإسم National قدمت العديد و العديد من المنتجات الرائعة للمستهلكين، من تلفزيونات و غسالات و غيرها من الأدوات التي غيرت حياتنا الى الأبدا و لا زالت تفعل ذلك. من الأمور الجميلة أيضا في المعرض هو أن الشركة كانت تعرض فيديو موجز يتحدث عن رؤيتها حتى العام 2030 و كيف ستقوم بجعل منازلنا ذكية أكثر من أي وقت مضى. الكثير من شركات منتجات المستهلك شاركت بشكل كبير في معرض جايتكس، منها شركات عالمية رائدة مثل بلاكبيري و LG و Linksys و غيرها الكثير.

gitex-2018-02

لكن GITEX ليس فقط منصة لعرض منتجات المستهلك، فهو أكبر من ذلك بكثير، و هنا نتحدث عن الحلول التقنية للعديد من الأعمال. كما ذكرنا سابقا كان هناك تواجد للعديد من الدول التي احتضنت شركاتها تحت مظلة واحدة في المعرض، و شملت دولا عديدة مثل الصين و روسيا و كندا و أمريكا و غيرها الكثير. تم عرض العديد من الحلول التقنية للشركات، سواء كانت عبارة عن حلول برمجية أو أجهزة إلكترونية. الحلول البرمجية تضمنت العديد من خدمات الحوسبة السحابية، منها شركة Zoho الهندية التي عرضت منصتها الشهيرة الخاصة ببرامج المحاسبة السحابية. أيضا كان هناك العديد من أجهزة تقديم الطلبات في المطاعم و لوحات العرض الكبيرة أو حتى اللوحيات الصغيرة التي تسمح للناس بتصفح قائمة الطعام و ما شابه.

الجهات الحكومية كان لها تواجد كبير في المعرض و خصيصا لعرض خدماتهم الإلكترونية أو ما يسمى “بالحكومة الذكية”. و من أبرز المشاركات كانت لهيئة الطرق و المواصلات في الإمارات حيث تم الكشف عن أول سيارة أجرة ذاتية القيادة. أما شرطة دبي فكان لديها إستعراض لامع خاص من نوع آخر، حيث عرض مركبة مروحية صغيرة يستطيع ركوبها شخص واحد من أفراد الشرطة. و تستطيع هذه المركبة الإنطلاق بسرعة 96 كم ساعة و تم صنعها من الفايبر كاربون و تعمل بالبطارية و ليس الوقود.

gitex-2018-03

جايتكس لم يكن فقط منصة للشركات العملاقة، بل كان أيضا فرصة ظهور للعديد من الشركات الناشئة و التي ربما كان يديرها شخص واحد فقط. احتوى المعرض على أكثر من 750 شركة ناشئة أو ما يسمى بـStart Up ، و كان جزء كبير من هذه الشركات إنطلقت محليا. تسنى لي شخصيا زيارة عدد منها و رؤية ما يعملون عليه، و كان بعضها ينطوي تحت منصة Inspire U الخاصة بشركة STC السعودية. و أحد المشاريع المميزة كانت شركة متخصصة في نشر رسوم الأنمي و المانجا. و شركة أخرى كانت تقدم تطبيق تجارة إلكتروني يتيح الشراء من سوق الجملة. الشركات الناشئة توافدت من مختلف أنحاء العالم، حيث التقيت بشخص من اليابان قدم ليستعرض مشروعهم و هو عبارة عن منصة إجتماعية للشركات و فيها يقوم الموظفين بتهنئة الأشخاص الذين يقدمون إنجازات مميزة و تقوم الشركة بمكافأتهم ماليا، ربما.

سنة بعد سنة لا يفقد معرض GITEX متعته للحظور، و أيضا كونه منصة تواصل ضخمة جدا لمختلف شركات التقنية من حول العالم. العديد من الشركات تستثمر العلاقات التي تبنيها عبر هذا المعرض و الفرص العديدة التي ناقشوها للإنطلاق في مسارات لم تكن تخطر على بالهم يوما ما. الكثير من الإفكار المستفادة و الإلهام عبر منصة مشاريع المستقبل و المشاريع الناشئة. نتمنى أن نكون قد شاركناكم ببعض منها عبر منصات التواصل الإجتماعي لموقعنا إلكتروني، و نلتقيكم بإذن الله في المناسبة التقنية الضخمة القادمة!

السعودية من أكبر أسواق الاتصالات في الخليج بأكثر من 56 مليون مشترك بالهاتف النقال

الهاتف النقال أصبح من الأشياء المهمة في حياة كل شخص، لدرجة أنك تجد بعض الأشخاص يملكون أكثر من هاتف نقال، ويؤكد خبراء أن كبرى الأسواق الصاعدة كالمملكة العربية السعودية باتت تقود عجلة النمو في العالم مستفيدة من قطاعاتها النشطة والراسخة، وفي طليعتها قطاع الاتصالات. ومن المتوقع أن يبلغ الإنفاق على حلول تقنية المعلومات والاتصالات بالمملكة العربية السعودية نحو 21.4 مليار ريـال بحلول نهاية العام 2014.

الإنفاق على التقنية بالمملكة يتجاوز 21 مليار ريـال في 2014

السعودية كبرى أسواق الاتصالات في الخليج بأكثر من 56 مليون مشترك بالهاتف النقال

الرياض، المملكة العربية السعودية

يؤكد خبراء أن كبرى الأسواق الصاعدة كالمملكة العربية السعودية باتت تقود عجلة النمو في العالم مستفيدة من قطاعاتها النشطة والراسخة، وفي طليعتها قطاع الاتصالات. ومن المتوقع أن يبلغ الإنفاق على حلول تقنية المعلومات والاتصالات بالمملكة العربية السعودية نحو 21.4 مليار ريـال (5.7 مليار دولار) بحلول نهاية العام 2014، مقارنة بنحو 13.1 مليار ريـال (3.5 مليار دولار) في العام 2010، وفقاً للمؤسسة البحثية والاستشارية العالمية المستقلة «آر إن سي أو إس»، التي توقّعت كذلك أن يبلغ معدّل إنفاق الفرد على تقنية المعلومات في المملكة نحو 750 ريالاً (200 دولار) خلال هذا العام. ورصدَ باحثو المؤسسة البحثية فرصَ نمو هائلة في كثير من القطاعات ذات الصلة مثل الهواتف الذكية، وخدمة التلفزيون عبر بروتوكول الإنترنت، وتقنية «واي ماكس»، وحلول أمن الإنترنت، منوِّهين بفرص النمو في تقنية الجيل الثالث وإنترنت النطاق العريض خلال الأعوام القليلة المقبلة. وفي السياق نفسه، أشارَ تقرير أصدرته هذا العام «الجزيرة كابيتال» إلى أن معدّل انتشار الهواتف النقالة بالمملكة العربية السعودية قد ناهز 198 بالمائة خلال العام 2011، متوقعين أن يتجاوز حاجز 200 بالمائة.

تعزيز التنافسية

تمتلك المملكة العربية السعودية أكبر أسواق الاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي، ويشير تنفيذيون في «شركة الاتصالات السعودية»، أحد أبرز مزوِّدي خدمات الاتصالات بالمملكة إلى تواصل الطلب الهائل على خدمات الاتصالات المختلفة، مثل إنترنت النطاق العريض وتطبيقات الهواتف الذكية والخدمات المالية والمصرفية النقالة، وغيرها من خدمات الاتصالات المتقدمة. وتشارك شركة الاتصالات السعودية لأول مرة هذا العام بحدث «أسبوع جيتكس للتقنية 2012» الذي تستضيفه دبي في الفترة بين 14 و18 أكتوبر 2012.

ويرى الدكتور خالد بن عبدالعزيز الغنيم، الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية أن الخبراء متفقون على أن الدول التي تملك قطاع اتصالات راسخاً وتنافسياً كانت الأقدر دوماً على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وقال: “من المعروف أن المملكة العربية السعودية تملك أكبر أسواق الاتصالات في دول الخليج، وهي مهيأة لتحقيق الاستفادة القُصوى من الموجة القادمة من فرص النمو مع تواصل تحرير قطاع الاتصالات على مدى الأعوام القليلة الماضية”. وأشار الدكتور الغنيم إلى أن النهضة الاقتصادية تستمدّ جانباً من زخمها من استحداث فرص الأعمال المجزية، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعزيز وتيرة التطوير والابتكار، واستقرار النمو الاقتصادي الشامل، مؤكّداً أن قطاع الاتصالات يلعب دوراً بارزاً في تحفيز التنافسية الاقتصادية.

من ناحيتها اعتبرت تريكسي لوه، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظِّمة لحدث «أسبوع جيتكس للتقنية»، أن قدرة المؤسسات على تحقيق الاتصال الفوري والسريع تعتبر من الحاجات الماسّة، قائلة إن هذه الحاجة عززت الابتكار في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالمملكة، وأضافت: “اجتذب قطاع الاتصالات السعودي استثمارات ضخمة، أسهمت على نحو مباشر وغير مباشر في دعم اقتصاد المملكة من خلال استحداث آلاف الوظائف وتحفيز قطاع الإعلان ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتوفير أفضل حلول الاتصالات المتقدمة الداعمة لقطاع الأعمال.

آفاق النمو

صنَّف تقرير نشرته هذا العام كلية إدارة الأعمال الدولية الرائدة «إنسياد»، بالتعاون مع المؤسسة الاستشارية والاستثمارية في مجال الاتصالات والتقنية والإعلام «دلتا بارترنز»، المملكة العربية السعودية بين أهمِّ عشرين دولة في العالم على صعيد تحفيز نمو قطاع الاتصالات، متوقِّعاً أن تستحوذ هذه الأسواق الصاعدة على قرابة 75 بالمئة من نمو الناتج المحلي الإجمالي التراكمي حتى العام 2016.

من جهة أخرى يشير تقرير صادر عن «الجزيرة كابيتال» إلى أن قطاع الاتصالات السعودي هو الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط قاطبة بعد تجاوز عدد المشتركين بالخدمة النقالة حاجز 56 مليوناً، وتجاوز الإيرادات المجمَّعة للقطاع ذاته حاجز 77 مليار ريـال (20.5 مليار دولار)، فيما يتوقع محلِّلو «شعاع كابيتال» أن تواصل كبرى شركات الاتصالات السعودية تحقيق نمو مستدام في إيراداتها خلال المرحلة المقبلة بفضل الطلب المتزايد على خدمات الإنترنت المنزلية والنقالة.

زيادة مطردة في أعداد العارضين السعوديِّين

يستضيف «أسبوع جيتكس للتقنية 2012» كثيراً من الأقسام والفعاليات غير المسبوقة التي ستجتذب التنفيذيين وصانعي القرار ورجال الأعمال والمختصين من المملكة العربية السعودية، لا سيَّما مع ازدياد أعداد العارضين السعوديِّين على نحو مطّرد. يُذكر أن «أسبوع جيتكس للتقنية» انطلق قبل 32 عاماً وهو يُعدُّ اليوم ثالث أكبر معارض تقنيات المعلومات والاتصالات في العالم، وقد أكَّدت الجهة المنظِّمة ازياد أعداد العارضين هذا العام بنسبة 25 بالمائة ونمو مساحة العرض بنسبة 15 بالمائة مقارنة بأرقام العام 2011.

ومن بين أبرز العارضين السعوديِّين في مجال تقنية المعلومات والاتصالات المشاركين بالدورة المرتقبة من المعرض «شركة الإلكترونيات المتقدِّمة» ذات المكانة الإقليمية البارزة في مضمار تصنيع الإلكترونيات وتكامل النظم وخدمات الصيانة، ومن بين العارضين السعوديِّين الجُدد «شركة العِلم» المعنيَّة ببناء منظومة وطنية سعودية للأعمال الإلكترونية الآمنة.

ويستحوذ «أسبوع جيتكس للتقنية» الذي ينعقد هذا العام تحت شعار «التقنية مفتاح نجاح الأعمال» على مكانة ريادية دولية مستحقة كأحد أهمِّ ثلاثة معارض متخصّصة بتقنيات المعلومات والاتصالات في العالم، إذ يجتذب أكثر من 138,000 من المختصين في قطاعات التقنية المختلفة وأكثر من 3,500 شركة عالمية وإقليمية متخصِّصة تمثل 144 دولة من حول العالم. وتترسَّخ أهمية «أسبوع جيتكس للتقنية» ومكانته مع إقبال دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على عرض أحدث الحلول التقنية الفائقة الداعمة لمسيرة نموِّها وتطوُّرها.

معرض جيتكس السعودية 2012 سينطلق بمشاركة 250 عارض من 16 دولة مختلفة

نحن على بعد أيام قليلة من إنطلاق واحدة من أهم الأحداث التقنية في المملكة العربية السعودية و لمزيد من الدقة في مدينة الرياض، التي ستشهد إنطلاق معرض جايتكس السعودية في دورته الحادية عشر و تحت رعاية معالي وزير الإتصالات وتقنية المعلومات السعودي، المهندس محمد جميل بن أحمد ملا.

و إستقطبت أجندة المعرض إستقبال كبير سواءً كان من القطاع الحكومي أو الخاص من خلال مشاركة كل من وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات ومركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية ووزارة العدل وبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسِّر) و غيرها من الأمانات و الوزارات.

انطلاق معرضجايتكس السعودية 2012″ في 21 مايو بمشاركة 250 عارضا

المعرض التجاري الرائد يستقطب مشاركة حكومية واسعة

16 مايو 2012

تحت رعاية معالي وزير الإتصالات وتقنية المعلومات السعودي، المهندس محمد جميل بن أحمد ملا، تنطلق فعاليات الدورة الحادية عشرة من المعرض التجاري الرائد لتقنية المعلومات والإتصالات في السعودية، “جايتكس السعودية 2012″، في 21 مايو الجاري بمشاركة 250 عارضا من 16 دولة، ويستمر لغاية 24 مايو الجاري، وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وإستقطبت أجندة معرض “جايتكس السعودية 2012” إهتمام كبيرا من القطاع الحكومي المحلي، حيث تجلى ذلك من خلال مشاركة كل من وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات ومركز المعلومات الوطني بوزارة الداخلية ووزارة العدل وبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسِّر) وأمانة منطقة الرياض ومؤسسة التدريب المهني والفني وهيئة الإتصالات وتقنية المعلومات وبرنامج بادر لتقنية المعلومات والاتصالات، وذلك بهدف إستعراض آخر التطورات والاتجاهات الجديدة والإزدهار الكبير الذي يشهده قطاع تقنية المعلومات والإتصالات في المملكة. وأتت المشاركات الدولية من كل من الصين والهند وباكستان وتايوان واليابان والإمارات وقطر والأردن ولبنان والجمهورية التشيكية وانكلترا وتركيا والمملكة المتحدة وألمانيا والمملكة العربية السعودية.

وقال متحدث من شركة “معارض الرياض المحدودة”، الجهة المنظمة لفعاليات الحدث: “يساهم النمو المتوقع في قطاع تقنية المعلومات المحلي بتعزيز الطلب على الحلول المتقدمة في مجال تقنية المعلومات، وذلك لمواكبة تطور إحتياجات العمل وأساليب الحياة الإجتماعية والثقافية. وسوف يقدم معرض “جايتكس السعودية 2012″ رؤى قيمة حول مستقبل سوق تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة، كما سيوفر للمصنعين ومزودي الخدمات والمشرعين والمستهلكين منصة مثالية لاستعراض مختلف المتطلبات التقنية المرتبطة بأعمالهم.”

ومن المقرر أن يسلط المعرض هذا العام الضوء على أحدث حلول مزودي خدمات الإنترنت، وتقنيات البطاقات والرقاقات الذكية، والخبرات الإستشارية والتدريبية، وإدارة علاقات العملاء، وحلول التصوير الرقمي والرسوم البيانية، والأعمال الإلكترونية، وإدارة الأموال، وإدارة المعلومات، والشبكات والإتصالات التجارية، وأتمتة المكاتب، ونظم المعلومات على شبكة الانترنت، والحلول الأمنية، والحوسبة اللاسلكية وغيرها.

يذكر أنّ معرض “جايتكس السعودية 2012” يقام بالتزامن مع معرض “الإتصالات السعودي 2012″، المعرض الدولي الرابع عشر للإتصالات والذي يمثل منصة مثالية للتواصل المؤسسي للشركات والمؤسسات والمستثمرين من القطاعين العام والخاص. ويحظى الحدث بإعتماد “الإتحاد الدولي للمعارض” (UFI) ويقام بتنظيم من شركة “معارض الرياض المحدودة”. وللإطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بالحدث، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني: HYPERLINK http://www.saudigitex.com

 

جيتكس دبي في اكتوبر المقبل

من منا لم يسمع من قبل بمعرض جيتكس؟

معرض جيتكس يقام سنويا في عدد من المدن الرئيسية حول العالم و دبي ستستضيف المعرض مره اخرى في اكتوبر المقبل و ذلك لمده 5 ايام متتاليه، معرض جيتكس معروف بانه يضم العديد من الشركات التي تعرض اخر افكارها و تقنياتها و يتم من خلاله تبادل الافكار و طرح احدث المنتتجات.

يذكر ان جيتكس احتفلوا في معرضهم الاخير بعامهم الثلاثين.

 

سوق إلكترونيات المستهلك السعودي قد يصل الى 14 مليار ريال في 2010

قامت شركة الأبحاث ‘بزنس مونيتور إنترناشيونال’ بنشر توقعات لها أن سوق إلكترونيات المستهلك في السعودية قد تصل الى 14 مليار ريال هذا العام، و هذا ليس مستغربا بحكم أنها السوق الأكبر في المنطقة. هذا التقرير قد صدر بمناسبة قرب إنطلاق معرض جايتكس دبي في شهر أكتوبر القادم، و تحديدا “أسبوع جيتكس للتقنية” الذي يفتح أبوابه للزوار من المستهلكين خلال الفترة من 19-21 أكتوبر 2010. بالتأكيد لا نريد أن نخلط بين معرض “جايتكس دبي” أحد أكبر المعارض العالمية في قطاع الإلكترونيات و النسخة المقلدة البائسة “جايتكس السعودية”.
Continue reading “سوق إلكترونيات المستهلك السعودي قد يصل الى 14 مليار ريال في 2010”

اليوم افتتاح معرض GITEX 2010 السعودية

يتم اليوم افتتاح معرض جايتكس السعودية 2010 بمشاركة 450 شركة من 17 دولة مختلفة و يستمر المعرض حتى 29 أبريل الحالي. المعرض هذا العام يقام بالتزامن مع معرض “الاتصالات السعودية 2010” الذي سيقوم بتصليط الضوء على قطاع الإتصالات و آخر تطوراته و أحداثه. يذكر أن معرض GITEX السعودية لا زال ضعيفا بحيث لا يتواجد أي من الشركات الكبيرة بإستثناء من قدم من قطاع الإتصالات. يعتبر معرض GITEX دبي هو الحدث الأكبر على مجال التقنية و الإلكترونيات حيث تفضل الشركات العالمية حضوره سنويا على أي حدث آخر. يقام معرض GITEX دبي نهاية العام الحالي.