Xiaomi تحقق نموًا مُزدوج الرقم وتنجح في تخطي آبل لتحتل المرتبة الثالثة عالميًا

Xiaomi Mi Note 10

في الأسبوع الماضي، أوضحنا لكم أن شركة سامسونج عادت لتحتل المرتبة الأولى في سوق الهواتف الذكية خلال الربع الثالث من هذا العام بعدما خطفت العرش مرة أخرى من شركة Huawei، على الأقل وفقا للإحصائيات والأرقام المُقدمة من قبل شركة Canalys المتخصصة في بحوث السوق. الآن، تؤكد إثنتين من الشركات الأخرى المتخصصة في بحوث السوق نفس الأمر، فضلا عن حقيقة أن شركة Xiaomi نجحت في تخطي آبل لتصبح الشركة الثالثة الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية في العالم بعدما أبصمت على أداء قوي في الربع الثالث من هذا العام.

يقول المحللون في مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق أن السوق شهد تدفق شحنات ضخمة من الهواتف الذكية في الفترة ما بين يوليو وسبتمبر في الأسواق الناشئة مثل الهند والبرازيل وإندونيسيا وروسيا. كشفت نبيلة بوبال، مديرة الأبحاث في مؤسسة IDC، عن وجود بعد الطلب المكبوت على الهواتف الذكية، ولكن الزيادة الرئيسية جاءت من العروض الترويجية الضخمة والخصومات الكبيرة التي سرعت عجلة النمو من جديد.

عزز التعلم عن بعد الطلب على الهواتف الذكية الإقتصادية في الهند بحيث أصبحت الهواتف الذكية أقل تكلفة من الأجهزة اللوحية. أدى ذلك إلى رفع مستوى المنافسة في سوق الهواتف الإقتصادية، مما زاد الضغط على الشركات.

مؤسسة Counterpoint Research من جانبها أشارت إلى أن Realme تمكنت من الوصول إلى 50 مليون شحنة بوتيرة أسرع من أي شركة أخرى بسبب محفظة 5G المتنوعة للشركة والأداء القوي في الصين. حققت العلامة التجارية إنجازًا بارزًا في 9 أشهر فقط، حيث سجلت زيادة ربع سنوية بلغت 90 في المئة على مستوى المبيعات.

ومع ذلك، كانت هناك بعض المطبات في سوق الهواتف الذكية. شهدت الأسواق المتقدمة مثل الصين وأوروبا الغربية وأمريكا الشمالية انخفاضًا كبيرًا في الربع الثالث من العام 2020. وكان قرار آبل بإطلاق تشكيلة iPhone 12 Series في شهر أكتوبر سببًا رئيسيًا لإنخفاض الأرقام نظرًا لأن الشركة الأمريكية تُعتبر منافسة رئيسية في جميع هذه الأسواق.

سجلت سامسونج زيادة جيدة نسبيًا قدرها 2 إلى 3 في المئة على مستوى المبيعات، وإنخفضت مبيعات Huawei بأكثر من 20 في المئة بسبب إستمرار الحظر الأمريكي في إعاقة أدائها في الأسواق الخارجية، بينما سجلت Xiaomi زيادة على مستوى المبيعات فاقت 40 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي وتفوقت بذلك على شركة آبل لتصبح الشركة الثالثة الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية في العالم.

 

سوق الأجهزة القابلة للإرتداء في الصين يتراجع في الربع الأول، وHuawei تنتزع الريادة من Xiaomi

Huawei Watch GT 2

في حين نمت الشحنات العالمية للأجهزة القابلة للإرتداء خلال الفترة من يناير إلى مارس، فقد أظهر تقرير جديد من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق أن السوق الصيني يسير في الإتجاه الآخر حيث تقلصت شحنات الأجهزة القابلة للإرتداء هناك بنسبة 11 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. بلغ إجمالي الشحنات 17.6 مليون وحدة في الربع الأول من العام 2020 وكانت Huawei المستفيد الأكبر حيث تمكنت من التفوق على Xiaomi وإنتزاع الصدارة بفضل شحنات قدرها 2.48 مليون وحدة.

شهدت شحنات Xiaomi إنخفاضًا بنسبة 0.6 في المئة بعدما نجحت في شحن 4.14 مليون وحدة فقط، بينما جاءت شركة آبل في المرتبة الثالثة بفضل شحنات قدرها 2.84 مليون وحدة. شهدت العلامة التجارية المحلية LifeSense أكبر نمو بحيث إرتفعت شحناتها بنسبة 73 في المئة تقريبًا، بينما تراجعت شحنات BBK Electronics بنسبة 47 في المئة لتصل إلى 765 آلف وحدة فقط.

وبالنسبة لسوق الساعات الذكية على وجه الخصوص، فقد كانت Huawei هي المتسيدة مرة أخرى بفضل شحنات قدرها 1.04 مليون وحدة ونمو سنوي قدره 111.9 في المئة. تراجعت شركة آبل إلى المرتبة الثانية بعدما قامت بشحن 319 مليون وحدة، في حين إحتلت شركة Xiaomi المرتبة الثالثة بشحنات قدرها 128 آلف وحدة. أكملت كل من Garmin و Huami قائمة الشركات الخمسة الأولى. بشكل عام، شهد سوق الساعات الذكية زيادة بنسبة 8.4 في المئة مقارنة بالعام السابق.

 

شحنات الهواتف الذكية على الصعيد العالمي ستشهد إنخفاضًا بنسبة 12% في العام 2020

Smartphones

أحدث التوقعات من المحللين في مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق حول شحنات الهواتف الذكية العالمية تبدو قاتمة. من المتوقع أن يصل إجمالي الشحنات لعام 2020 إلى 1.2 مليار وحدة، وهو ما يمثل إنخفاضًا بنسبة 11.9 في المئة مقارنة بالعام 2019. ويستند التقرير الجديد إلى نتائج الشحن في الربع الأول من هذا العام والذي شهد أكبر إنخفاض في مبيعات الهواتف الذكية حيث بلغ هذا الإنخفاض 14.5 في المئة.

بالنظر إلى النصف الأول من العام 2020، تتوقع مؤسسة IDC إنخفاضًا بنسبة 18.2 في المئة في الشحنات بسبب إنخفاض إنفاق المستهلكين. ووفقا للمحلل Sangeetika Srivastava في مؤسسة IDC، فإن المشكلة الرئيسية الآن هي نقص الطلب من المستهلكين.

على أساس إقليمي أكثر، يشير التقرير الجديد إلى أن الصين ستشهد إنخفاضًا أحادي الرقم على مستوى الشحنات في العام الجاري بسبب نجاح البلاد في القضاء على فيروس COVID-19 وتعافي الطلب ببطء. الوضع في أوروبا أكثر صعوبة حيث لا تزال بعض الدول مثل إيطاليا وإسبانيا تُكافح الوباء.

على المدى الطويل، تتوقع شركة IDC أن يتعافى السوق في العام 2021 مدعومًا بالطلب على هواتف 5G. تشير المزيد من التوقعات إلى عودة الشحنات للنمو على أساس سنوي بنسبة 10 في المئة وإنخفاض طفيف في السنوات التالية.

 

الهند تشهد شحن 4.2 مليون جهاز قابل للإرتداء في الربع الأول من هذا العام

Apple Watch Series 4

وفقًا للتقرير الأحدث من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فقد إرتفعت شحنات الأجهزة القابلة للإرتداء خلال الفترة من يناير إلى مارس في الهند بأكثر من 80 في المئة على أساس سنوي. وبلغ إجمالي الوحدات التي تم شحنها خلال الفترة 4.2 مليون وحدة. وتجدر الإشارة إلى أن فئة المنتجات القابلة للإرتداء تشمل السماعات والأساور الذكية والساعات الذكية.

من خلال تقسيم الشحنات حسب فئة المنتج، فقد تصدرت سماعات الأذن الرسم البياني بثلاثة ملايين وحدة، وتليها الأساور الذكية التي بلغت مليون وحدة بينما لم يتم شحن سوى 200 آلف وحدة من الساعات الذكية.

كانت السماعات هي الفئة الأكثر نموًا خلال هذه الفترة، فقد شهدت زيادة سنوية تُقدر بـ 289 في المئة على مستوى الشحنات مما ساهم في رفع حصتها السوقية لتشكل 71 في المئة من جميع أجهزتها القابلة للإرتداء. تأتي في المرتبة الثانية فئة الساعات الذكية التي شهدت نموًا بنسبة 43.4 في المئة ولكنها إستحوذت على 5 في المئة فقط من حصة السوق في الربع الأول. إنخفضت شحنات الأساور الذكية بأكثر من 28 في المئة على الرغم من أن حصتها في السوق بلغت 24.2 في المئة.

وبتقسيم الحصة السوقية وفقا للعلامات التجارية، فقد حافظت شركة boAt Audio على حصة سوقية قدرها 23.9 في المئة في فئة السماعات، متقدمة قليلاً على شركة سامسونج التي بلغت حصتها السوقية 23.6 في المئة. من حيث شحنات سماعات الأذن اللاسكلية الحقيقية، فقد حلت سامسونج في المرتبة الأولى، وتليها شركة آبل.

كانت Xiaomi هي الشركة المسيطرة في سوق الأساور الذكية بحصة 41.9 في المئة، وكانت GOQii Electronics هي أقرب منافسة لها. في عالم الساعات الذكية، إحتلت Huami المرتبة الأولى بحصة سوقية بلغت 22.4 في المئة، وتليها Fossil بحصة سوقية قدرها 17.9 في المئة، وشركة آبل بحصة سوقية قدرها 17.7 في المئة.

 

تقرير جديد يتوقع تراجع سوق الهواتف الذكية بنسبة 10.6% في النصف الأول من هذا العام

andy-rubin-smartphone

سيتم الشعور بالآثار الضارة لفيروس كورونا على سوق الهواتف الذكية على مدار العام 2020، ووفقا لآخر توقعات مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فقد يتسبب فيروس كورونا في إنخفاض شحنات الهواتف الذكية بنسبة 10.6 في المئة في النصف الأول من العام 2020. وعلى المدى الطويل، سيؤدي هذا الوباء إلى خفض شحنات الهواتف الذكية على مستوى العالم بنسبة 2.3 في المئة خلال العام 2020 بأكمله. كان من المفترض أن يشهد السوق نموًا على مستوى الشحنات هذا العام إستنادًا إلى التقديرات الأولية قبل تفشي فيروس كورونا، ولكن الوضع الجديد أجبر الشركات على إعادة تقييم التقديرات السابقة.

تتمثل المشكلة الرئيسية للشركات المصنعة للهواتف الذكية في الوقت الحالي في سلسلة الإمدادات المعطلة والخدمات اللوجستية وسط توقف العمل في المصانع الصينية خلال الأسابيع الماضية. من المتوقع أن يتم الشعور بالنقص في الشحنات في النصف الأول من العام 2020، ولكن من المتوقع أن تبدأ الأوضاع في التحسن والعودة إلى مسارها الطبيعي في الربع الثالث من هذا العام. وبالنسبة لسوق الهواتف الذكية الصيني على وجه الحديد، فإن التقديرات الجديدة تشير إلى أنه سيشهد إنخفاضًا بنسبة 40 في المئة في الربع الأول من هذا العام مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وفيما يخص المستقبل، فإن التوقعات تشير إلى أن العام 2021 سوف يشهد عودة سوق الهواتف الذكية إلى النمو على الصعيد العالمي بحيث يُتوقع أن يشهد نموًا قدره 6 في المئة بفضل الطلب المتزايد على الهواتف الذكية المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G.

المصدر.

 

سوق الهواتف الذكية في الصين يتراجع في العام 2019، وفيروس كورونا سيؤزم الوضع في 2020

Oppo Reno 3 Vitality

أصدرت مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق لتوها تقريرها عن سوق الهواتف الذكية الصيني في العام 2019. طبقًا للإحصائيات، إنخفض السوق بنسبة 7.5 في المئة أخرى في العام 2019 مقارنة بالعام 2018، وهذا ما يمثل إنخفاضًا للعام الثالث على التوالي و 11 ربعًا على التوالي.

في الربع الرابع من العام 2019، إنخفضت الشحنات بنسبة 15.6 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2018، ولكن Huawei لم تتمكن من البقاء واقفة على قدميها فحسب، بل حققت أيضًا زيادة بنسبة 10.5 في المئة على مستوى الشحنات المحلية مقارنة بالربع الأخير من العام 2018. وجاءت Vivo و Oppo في المرتبة الثانية والثالثة من حيث الشحنات، في حين حلت كل من آبل و Xiaomi في المرتبتين الرابعة والخامسة على التوالي. ومع ذلك، جميع الشركات بإستثناء Huawei شهدت إنخفاضًا كبيرًا على مستوى المبيعات.

خلال العام 2019 بأكمله، سجلت شركة Huawei نموًا مذهلاً في المبيعات بلغ 33.9 في المئة مع تراجع باقي منافسيها في المراكز الخمسة الأولى. تمكنت شركة Xiaomi من إنتزاع المرتبة الرابعة، في حين تمكنت Vivo من تخطي Oppo في العام 2019. وسلطت IDC الضوء على الأداء القوي للهاتف Huawei Mate 30 Pro من شركة Huawei، وهواتف iQOO من شركة Vivo كعوامل محركة رئيسية لأداء كل من Huawei و Vivo في العام 2019. ويبدو أن إستراتيجية آبل لتسعير هواتفها بأسعار تنافسية بدأت توتي ثمارها بعدما حصلت آبل على المرتبة الخامسة.

وفيما يخص المستقبل، تقول مؤسسة IDC أن سوق الهواتف الذكية في الصين سيواجه تحديًا آخر بسبب تفشي فيروس كورونا، والذي لن يؤثر فقط على الأداء الكلي للسوق في الربع الأول من العام 2020، ولكن سيكون له تأثير طويل الأمد أيضًا خلال العام 2020.

سامسونج و Xiaomi تهيمنان على سوق الهواتف الذكية في الهند خلال النصف الثاني من العام 2019

Phones; Selfie; Selfie Shootout; Selfie Camera

نشرت مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق تقريرها الأحدث عن وضعية سوق الهواتف الذكية في الهند خلال الفترة من يوليو إلى نوفمبر، وهذا القرير يحمل أنباءً سارة لكل من Xiaomi و Samsung، اللتين ظلتا من أبرز الشركات في هذه الفترة.

شهد شهر سبتمبر خسارة شركة سامسونج لمرتبتها الثانية لصالح شركة Realme، ولكن مبيعات الشركة إنخفضت بعد ذلك وحلت في المرتبة الخامسة خلال الشهرين الأخيرين في التحليل. ومع ذلك، لا تزال أرقام Realme مذهلة وخصوصًا إذا أخذنا بعين الإعتبار أنها تأسست قبل عامين فقط. الشيء الآخر الذي يجب ملاحظته هو توسيع شركة Xiaomi للفجوة بينها وبين صاحبة المركز الثاني.

الحصة السوقية لكل شركة يوليو 2019 أغسطس 2019 سبتمبر 2019 أكتوبر 2019 نوفمبر 2019
Xiaomi 25.47 26.92 28.36 29.26 30.42
Samsung 22.55 19.23 16.19 19.85 21.08
vivo 17 14.86 14.31 16.25 16.92
Oppo 11.31 12.15 11.88 11.42 11.12
Realme 10.64 14.36 16.74 9.33 8.23

أداء الشركتين Vivo و Oppo تحسن أيضًا في أواخر العام الماضي، وإذا جمعنا مبيعات هاتين الشركتين مع مبيعات شركة Realme، فهذا سيجعل الشركة الأم لهذه الشركات الثلاثة، BBK Electronics هي الشركة الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية في الهند.

المصدر.

 

سوق الإسوارات الذكية ينمو بنسبة 65% في الربع الثالث من هذا العام، والريادة لـ Xiaomi

Xiaomi Mi Watch

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أكدت لنا مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق أن شركة آبل سيطرت على قطاع الأجهزة القابلة للإرتداء في الربع الأخير، وخاصة في الفئة الفرعية ” أجهزة الرأس القابلة للإرتداء ” بفضل تزايد شعبية سماعات AirPods. اليوم، صدر تقرير جديد من مؤسسة Canalys يركز فقط على سوق الإسوارات الذكية والذي يشمل إسوارات اللياقة البدنية والساعات الذكية والإسوارات الذكية، وذلك خلال الربع الثالث من هذا العام.

بالنسبة للربع الثالث من هذا العام، كانت شركة Xiaomi وراء معظم الشحنات في الفئة في جميع أنحاء العالم، فقد شحنت 12.2 مليون وحدة بفضل تحقيقها لنمو قدره 74.4 في المئة مما جعلها تستحوذ على 27 في المئة من حصة السوق خلال هذا الربع. يُعزى نمو شركة Xiaomi إلى ” الأداء المحلي القوي والتوسع الخارجي القوي “. وجاءت آبل في المرتبة الثانية بحصة سوقية بلغت 15 في المئة بفضل وقوف Apple Watch Series 5 الجديدة وراء 60 في المئة من شحناتها.

إحتلت شركة Huawei المرتبة الثالثة بشحنها لـ 5.9 مليون وحدة مما جعل حصتها السوقية تبلغ 13 في المئة بفضل نمو سنوي بلغ 243 في المئة بفضل تزايد المبيعات في الصين. أما بخصوص شركة Fitbit، فهي تستحوذ على 8 في المئة من السوق وكانت الشركة الوحيدة التي لم تشهد الكثير من النمو مقارنة بالعام الماضي. إحتلت سامسونج المرتبة الخامسة بحصة سوقية بلغت 6 في المئة بفضل تزايد مبيعاتها في آسيا بفضل إسوارة اللياقة البدنية الإقتصادية Galaxy Fit.

في أمريكا الشمالية، حصدت شركة آبل مبيعات قوية بفضل الطلب القوي على الساعة الذكية الحديثة Apple Watch Series 5، حيث نجحت في بيع وحدات أكثر بنحو 3.5 مرة خلال ربع الإطلاق مقارنة بالساعة الذكية Apple Watch Series 4. وفي الوقت نفسه، أصبحت Apple Watch Series 3، مما عزز مبيعات Apple Watch خلال هذا الربع.

المصدر.

 

سوق الأجهزة القابلة للإرتداء يحقق نموًا قويًا في الربع الثالث من هذا العام بفضل السماعات اللاسلكية

Apple Airpods

قامت مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق بنشر تقرير جديد للربع الثالث من هذا العام يركز على تزايد شعبية المنتجات التي تندرج تحت فئة الأجهزة القابلة للإرتداء. في الربع الثالث من هذا العام، شهد سوق الأجهزة القابلة للإرتداء نموًا هائلاً بلغ 94.6 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

يُعزى معظم النمو إلى التوسع في فئة ” الأجهزة الصوتية القابلة للإرتداء ” والتي تشمل سماعات الأذن اللاسلكية التي كسبت شعبية كبيرة بفضل شركة آبل وسماعات AirPods الخاصة بها وغيرها من الشركات التي قامت بإطلاق سماعات مماثلة.

تعد شركة آبل هي المتسيدة لسوق الأجهزة القابلة للإرتداء، فقد قامت بشحن 29.5 مليون وحدة في الربع الثالث من هذا العام علمًا أنها قامت بشحن 10 ملايين وحدة فقط في الربع الثالث من العام الماضي، وهذا ما يمثل نموًا قدره 195.5 في المئة على أساس سنوي. حصلت شركة آبل على 35 في المئة من حصة السوق في هذا الربع. كانت مبيعات Apple Watch قوية على نحو مستمر، وإرتفعت شعبية AirPods بشكل مطرد في العام الماضي.

إحتلت شركة Xiaomi المرتبة الثانية في هذه الفئة حيث حققت نموًا بنسبة 66.1 في المئة بعدما نجحت في شحن 12.4 مليون وحدة مما خول لها الحصول على 14.6 في المئة من حصة السوق. تأتي شركة سامسونج في المرتبة الثالثة بحصة 9.8 في المئة من السوق بفضل 8.3 مليون وحدة التي تم شحنها. أما بخصوص المرتبتين الثالثة والرابعة، فهي كانت من نصيب Huawei و Fitbit على التوالي.

 

سوق الهواتف الذكية في الصين يواصل التراجع ببطء في الربع الثالث من هذا العام

oppo reno-x10-zoom-01

وفقا للتقرير الأخير من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فلا يزال سوق الهواتف الذكية الصيني في تراجع ولكنه بدأ على الأقل يُظهر علامات على الإنتعاش. الشحنات إنخفضت بنسبة 3.6 في المئة فقط مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وهو أداء أفضل بكثير مقارنة مع الربعين السابقين.

خلال الربع الثالث من هذا العام، بلغ إجمالي الشحنات 98.9 مليون وحدة، وكما جرت العادة دائمًا، فقد كانت شركة Huawei تقف وراء غالبية هذه الشحنات مما جعلها تواصل زعامتها للسوق الصيني. رفعت شركة Huawei حصتها السوقية في الصين إلى 42 في المئة، وزيادة شحناتها بنسبة 64.6 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

جاءت شركة Vivo في المرتبة الثانية بحصة سوقية تبلغ 18.3 في المئة، وتليها شركة Oppo بنسبة 16.6 في المئة، وشركة Xiaomi بنسبة 9.8 في المئة. وجاءت شركة آبل في المرتبة الخامسة حيث حققت نموًا بنسبة 5.6 في المئة على مستوى المبيعات مما جعلها تحصل على 8.1 في المئة من المبيعات.

تعتقد شركة IDC أن تكنولوجيا 5G ستكون العامل والدافع الرئيسي لنمو السوق في الفصول القادمة، لا سيما بمجرد وصول هذه التكنولوجيا إلى الهواتف المتوسطة والإقتصادية.

المصدر.

 

سوق الهواتف الذكية ينمو بشكل طفيف في الربع الثالث، وشركة سامسونج تقف وراء أغلب الشحنات

Galaxy A40

وفقا للتقرير الأحدث من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فقد نمت الشحنات العالمية للهواتف الذكية بما يُقدر بنحو 8 في المئة خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر. ككل، شهد السوق شحن 358.3 مليون وحدة علمًا أنه تم شحن 355.6 مليون وحدة فقط في نفس الفترة من العام الماضي ونما أيضًا بنسبة 8.1 في المئة مقارنة مع الربع الثاني من العام 2019. تؤكد الشركة على أن هذا هو الربع الأول الذي تنمو فيه شحنات الهواتف الذكية على مدار العامين الماضيين.

من خلال إلقاء نظرة على أفضل خمس شركات مصنعة، إحتلت شركة سامسونج المرتبة الأولى بعدما نجحت في شحن 78.2 مليون وحدة خلال هذه الفترة مما جعل حصتها السوقية تبلغ 21.8 في المئة، وهو ما يمثل نموًا بنسبة 8.3 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. تأتي شركة Huawei في المرتبة الثانية بعدما تمكنت من شحن 66.6 مليون هاتف ذكي خلال هذه الفترة مما جعل حصتها السوقية ترتفع إلى 18.6 في المئة. الشيء الأكثر إثارة للإعجاب هو أن شركة Huawei حققت أعلى معدل نمو على أساس سنوي بنسبة 28.2 في المئة، وهو ما يُمكن أن يُعزى إلى الدعم القوي الذي تلقته في الصين.

0

إحتلت شركة آبل المرتبة الثالثة بشحنها لـ 46.6 مليون وحدة مما جعل حصتها السوقية تبلغ 13 في المئة، ولكنها شهدت إنخفاضًا بنسبة 0.6 في المئة على مستوى الشحنات مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. تأتي شركة Xiaomi في المرتبة الرابعة بعدما نجحت في شحن 32.7 مليون وحدة أي أقل بنسبة 3.3 في المئة مقارنة مع العام السابق. حصلت شركة Oppo على المرتبة الخامسة بعدما نجحت في شحن 31.2 مليون هاتف ذكي، وهو ما يمثل نموًا بنسبة 4.1 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

المصدر.

 

آبل تقود سوق الأجهزة اللوحية في الربع الثالث من هذا العام، وفقا لتقرير جديد

ipad pro 2018

أظهر سوق الأجهزة اللوحية بعض علامات الحياة خلال الربع الثالث من هذا العام بعدما حقق نموًا قدره 1.9 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. يُظهر أحدث تقرير من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق أن ثلاثة من أكبر خمس شركات مصنعة للأجهزة اللوحية شهدت تراجعًا مهمًا على مستوى الشحنات، وخصوصًا كل من Samsung و Huawei.

آبل كما جرت العادة دائمًا كانت هي المتسيدة للسوق بعدما بلغت حصتها السوقية 31.4 في المئة خلال الربع الثالث من هذا العام بفضل الطلب القوي على جهاز iPad. تأتي شركة أمازون في المرتبة الثانية بعدما شهدت حصتها السوقية نموًا بنسبة 14.5 في المئة بفضل تشكيلتها الجديدة من لوحيات Amazon Kindle Fire. إحتلت شركة سامسونج الآن المرتبة الثالثة بحصة سوقية تبلغ 12.3 في المئة، وتليها شركة Huawei بحصة سوقية تبلغ 9.5 في المئة، وشركة Lenovo بحصة سوقية تبلغ 6.7 في المئة لتكمل بذلك المراتب الخمسة الأولى.

الآن، يبقى أن نرى كيف سيكون الوضع في سوق الأجهزة اللوحية خلال الربع الرابع من هذا العام، ونحن نتساءل حول ما إذا كان هذا السوق سيشهد مزيدًا من التحسين أو ما إذا كان سيعود إلى التعثر.

المصدر.

 

آبل تنزف حصتها السوقية مع انخفاض مبيعات الهواتف الذكية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في الربع الأول

iPhone XS Max

وفقا للتقرير الأحدث من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فقد بلغت مبيعات الهواتف الذكية في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا 83.7 مليون وحدة خلال الربع الأول من هذا العام. هذا يمثل إنخفاضًا بنسبة 3.3 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. من حيث القيمة الإجمالية، يكون الإنخفاض أكبر حيث يقدر بقيمة 26.8 مليون دولار أمريكي، وهذا ما يمثل إنخفاضًا بنسبة 10 في المئة مقارنة مع الربع الأول من العام 2018.

شهدت شركة Huawei أكبر نمو في المنطقة مع زيادة بنسبة 66.1 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وتلتها شركة Xiaomi بنسبة 33.3 في المئة. جميع العلامات التجارية الكبرى الأخرى قامت بشحن عدد أقل من الهواتف، فشركة HMD Global Oy شهدت إنخفاضًا بنسبة 32.6 في المئة، في حين تراجعت شحنات آبل بنسبة 22.73 في المئة. لا تزال شركة سامسونج هي الرائدة في هذه المناطق بحصة سوقية تبلغ 29.5 في المئة، وتليها شركة Huawei بحصة سوقية تبلغ 25.4 في المئة، وشركة آبل في المرتبة الثالثة بحصة سوقية تبلغ 14.7 في المئة. كانت هذه النتيجة هي الأدنى لشركة آبل منذ خمس سنوات. ونظرًا إلى أنه من غير المتوقع ظهور هواتف جديدة من آبل حتى الربع الثالث، فمن المحتمل أن نرى الشيء نفسه يتحقق في الربع القادم.

” تباطأت الشحنات مع إحتفاظ المستهلكين بأجهزتهم لفترات أطول. واجهت آبل تحديًا مع أحدث هواتفها الذكية، والشركات المصنعة الصينية تخطو خطوات كبيرة كل ثلاثة أشهر “.

شهدت منطقة الشرق الأوسط أكبر انخفاض في الشحنات بنسبة 18.8% على أساس سنوي على الرغم من الإنخفاض الكبير في متوسط أسعار الهواتف. وعلى الجانب الآخر، نمت الشحنات في أفريقيا بنسبة 6%. أوروبا ككل لم تشهد إلا القليل من التغيير. شهد متوسط الأسعار في أوروبا الغربية انخفاضًا طفيفًا بينما بقيت الأسعار في أوروبا الوسطى والشرقية ثابتة.

وفيما يخص المستقبل، تتوقع مؤسسة IDC المزيد من عدم اليقين لمبيعات الهواتف الذكية بسبب التوترات الجيوسياسية وتمسك المستهلكين بأجهزتهم لفترات أطول.

 

شركة Huawei تصل إلى أعلى حصة سوقية لها في الربع الأول من هذا العام

Huawei P30 Pro --

بعد ساعات من ظهور تقرير IDC المتعلق بشحنات الهواتف الذكية على الصعيد العالمي، قامت شركة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق كذلك بالكشف عن تقريرها الذي يعرض النتائج التي توصلت إليها الشركة. القراءات متشابهة وتؤكد وجود إتجاه مستمر، وهو إستمرار شركة Huawei في كسب المزيد من الحصة السوقية وبلوغها أعلى حصة سوقية لها على الإطلاق بعدما كانت مسؤولة عن 17 في المئة من إجمالي شحنات الهواتف الذكية في الربع الأول من هذا العام.

ومع ذلك، فإن إجمالي شحنات الهواتف الذكية إنخفض إلى 345 مليون وحدة، وهذا ما يمثل إنخفاضًا بنسبة 5 في المئة مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي، وهذا ما يؤكد لنا إنخفاض الطلب على الهواتف الذكية الجديدة.

كانت شركة Huawei فخورة حقًا عندما أصبحت ثاني أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم وأعلنت عن خططها للحصول على المرتبة الأولى بحلول العام 2021. ويبدو أن الشركة الصينية على وشك الإستيلاء على المرتبة الأولى، ما لم يحدث شيء كارثي. عندما ننظر إلى سامسونج وآبل، فنحن نجد بأنها فقدت 1% و 2% من حصتها السوقية على التوالي، مما يعني أن شركة Huawei تلتهم الحصص السوقية للشركات المنافسة.

5

وبالنسبة للمرتبة الرابعة في الترتيب، فقد كانت من نصيب شركة Xiaomi التي حافظت على نفس القدر من الشحنات، في حين حلت شركة Oppo في المرتبة الخامسة بعدما شهدت زيادة بنسبة 10%. أما بخصوص المرتبة السادسة، فقد كانت من نصيب شركة Vivo التي حققت نموًا مذهلاً قدره 27%.

بالأرقام المطلقة، قامت شركة سامسونج بشحن 72 مليون هاتف ذكي، كما قامت شركة آبل بشحن 42 مليون هاتف iPhone، بينما حافظت كل من Xiaomi و Oppo و Vivo أيضًا على شحنات مكونة من ثمانية أرقام. كل هذه الأجهزة تمثل 245.1 مليون هاتف ذكي، وهو ما يمثل أكثر من 70% من الشحنات العالمية.

 

الطلب على الأجهزة القابلة للإرتداء في الصين في نمو متواصل بفضل السماعات اللاسلكية

090917_blackpodsreview-2-1700x1133

قامت شركة IDC المتخصصة في بحوث السوق اليوم بالكشف عن إحصائياتها المتعلقة بسوق الأجهزة القابلة للإرتداء في الصين. ووفقا للمحللين، فقد أظهرت جميع الشركات الكبرى تحسنًا في المبيعات بسبب الإهتمام المتزايد بالمنتجات الصوتية اللاسلكية والأساور الذكية.

خلال الربع الأخير من العام 2018، كانت Xiaomi هي الرائدة في هذا السوق لدرجة أنها كانت تقف وراء جهاز واحد من كل أربعة أجهزة يتم بيعها، ولكن شهدت شركة Huawei نموًا كبيرًا بنسبة 206% بعدما باعت 4.3 مليون جهاز قابل للإرتداء في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام 2018. وقد ساعد ذلك شركة Huawei على تجاوز آبل التي كانت تمتك حصة سوقية تبلغ 10 في المئة في الربع الأخير و11 في المئة للعام الميلادي بأكمله.

كما هو الحال في سوق الهواتف الذكية، يتم الهيمنة على سوق الأجهزة القابلة للإرتداء في الصين من قبل الشركات الخمسة الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية في البلاد. ووفقًا لإحصائيات IDC، فقد تم بيع 64 في المئة من الأجهزة من قبل كل من Xiaomi و Huawei و Apple و BBK و Lifesense في الربع الرابع من العام 2018 مع العلم بأن هذه الحصة لم تكن تتجاوز 57 في المئة قبل 12 شهرًا. وشهدت جميع هذه الشركات الخمسة الأولى زيادة في شحناتها، وتوقعت IDC أن يستمر هذا الإتجاه حتى يصل إلى 120 مليون جهاز بحلول العام 2023.

من بين الأجهزة القابلة للإرتداء الأكثر شعبية في السوق هي الساعات الذكية المصممة للأطفال والتي يستخدمها الآباء لتتبع أبنائهم. من بين 72.3 مليون جهاز تم بيعه، كان هناك 21.67 مليون جهاز للأطفال مع العلم بأن 38 في المئة من هذه الأجهزة تدعم شبكات الجيل الرابع 4G. ستنمو هذه الحصة في المستقبل بفضل الترحيل من 2G و 3G، وأيضًا بسبب تحسن المبيعات على شبكة الإنترنت.

وبخصوص هذا الموضوع، أوضح مدير الأبحاث في مؤسسة IDC، السيد Pan Xuefei بأن أجهزة إستشعار ضربات القلب وغيرها من المنتجات ذات الصلة بالصحة ستستمر في تعزيز السوق وعلينا أن نتوقع إنضمام الشركات المصنعة الأخرى إلى الحفلة في المستقبل القريب.

 

شحنات الهواتف الذكية ستنخفض للسنة الثالثة على التوالي، وفقا لتقرير جديد

smartphones

قامت مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق بالكشف عن توقعاتها لسوق الهواتف الذكية في العام 2019 وما بعده، وهي تتوقع المزيد من الأوقات الصعبة لهذا السوق. هذا العام سيشهد أيضًا إنخفاضًا في شحنات الهواتف الذكية على الصعيد العالمي بحيث سيتم شحن نحو 1.39 مليار وحدة طيلة هذا العام، وهذا ما يعتبر أقل بنسبة 0.8 في المئة مقارنة مع العام 2018. وتم الإشارة إلى إحتفاظ العملاء بهواتفهم الذكية لفترات أطول والتوترات الجيوسياسية على أنها من بين الأسباب الرئيسية التي ستؤدي إلى إنخفاض الشحنات هذا العام.

ومع ذلك، تتوقع مؤسسة IDC أن يكون النصف الثاني من العام 2019 نقطة تحول مع عودة شحنات الهواتف الذكية إلى النمو المتواضع والمحافظة عليه حتى العام 2023. وبطبيعة الحال، الأرقام التي تحاول التنبؤ بما سيحدث في السوق على مدى السنوات الخمسة المقبلة هي عبثية، ولكن هذه الأرقام قد تكون صالحة على المدى القصير.

وعلى الرغم من أن الضجة المحيطة بتكنولوجيا 5G والهواتف الذكية القابلة للطي لن تؤثر بشكل كبير على مبيعات الهواتف الذكية في العام 2019، إلا أن معدل تبني هذا النوع الجديد من الهواتف الذكية سيزداد بعد ذلك. تتوقع مؤسسة IDC أن يحمل 1 من كل 4 أجهزة يتم شحنها في العام 2023 مودم يدعم شبكات الجيل الخامس 5G.