تقرير جديد يقترح صدور أول حاسوب iMac مُزود بمعالج آبل في النصف الأول من العام 2021

imac-3

بالنظر إلى أن شركة آبل أعلنت رسميًا أنها ستبدأ بالتخلي عن معالجات Intel والإعتماد على المعالجات الخاصة بها في حواسيب Mac، فإن الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن تنتقل حواسيب آبل بالكامل للإعتماد على معالجات Apple A Bionic، مثل الطراز الجديد من iMac الذي من المتوقع أن يتم إصداره في النصف الأول من العام 2021.

هذا وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة تشاينا تايمز التي تقول أنه من المتوقع أن تقوم شركة آبل بإطلاق iMac جديد في النصف الأول من العام 2021. ويُشاع أن هذا iMac سيستخدم المعالج Apple A14T، والذي يُعتبر نُسخة مُحسنة من المعالج Apple A14 Bionic الحالي المستخدم في هواتف iPhone ولوحيات iPad، ويبدو أيضًا أنه سيكون بنفس مستوى معالجات الحواسيب المكتبية.

يقول التقرير أن iMac الجديد سيضم أيضًا معالج رسوميات خاص مُطور من قبل شركة آبل نفسها يُدعى Lifuka، وهو معالج الرسوميات الذي سيتم إنتاجه جنبًا إلى جنب مع المعالج المركزي Apple A14T من قبل شركة TSMC بإستخدام تقنية 5 نانومتر. لا نعرف الكثير عن Apple A14T في الوقت الراهن، ولكن نظرًا لأنه يُعتبر نسخة من المعالج Apple A14 Bionic الحالي، فنحن نتوقع أن تظل بعض الأشياء على الأقل متشابهة، بإستثناء أنه قد يكون أكثر قوة لتوفير قوة المعالجة التي تحتاجها الحواسيب المكتبية في الغالب.

يُشاع أن شركة آبل ستعقد حدثًا آخر في شهر نوفمبر المقبل حيث يُقال أن الشركة ستكشف النقاب عن أول معالج خاص بها للحواسيب. تقول الشائعات أن هذا الحدث سيشهد على الأرجح إعادة إحياء نسخة 12 إنش من MacBook من خلال الكشف عن نسخة جديدة تضم معالج آبل الجديد، فضلا عن نسخة جديدة من MacBook Air تستخدم نفس المعالج.

 

بعض حواسيب iMac 2020 تواجه مشكلة على مستوى الرسوميات

imac-3

منذ فترة، قامت شركة آبل بترقية نسخة 27 إنش من iMac إلى ما يمكن أن يكون آخر حاسوب iMac مُزود بمعالج Intel. إنه حاسوب قوي مُزود بكاميرا ويب مُحسنة، ولكن لسوء حظ بعض المستخدمين، فيبدو أنهم يواجهون مشاكل على مستوى الرسوميات أثناء إستخدام الحواسيب الخاصة بهم.

في الوقت الحالي، يبدو أن هذا الخلل يؤثر في الغالب على المستخدمين الذين يمتلكون نسخة 27 إنش من iMac المُزودة بمعالج الرسوميات AMD Radeon Pro 5700 XT. وفقا لأحد المستخدمين المتضررين، فقد صرح بالقول : ” الليلة الماضية أعتقدت أنني رأيت بطرف العين خطًا أبيض يومض في الجزء الأوسط العلوي من الشاشة. لقد كان عابرًا وإعتقدت أنني كنت أتوهم فقط. هذا الصباح رأيت نفس الشيء. الحاسوب ليس ساخنًا أو أي شيء “.

من غير الواضح ما إذا كانت هذه المشكلة متعلقة بالعتاد أو البرمجيات، وفي حالة إذا كانت مشكلة متعلقة بالعتاد، فقد يكون من الصعب إصلاحها، ولكن إذا كانت مشكلة مُتعلقة بالبرمجيات، فمن المأمول أن تقوم تحديثات MacOS المستقبلية بإصلاحها. في غضون ذلك، يدعي بعض المستخدمين أنهم قاموا بإصلاح المشكلة مؤقتًا إلى حد ما عن طريق إختيار إستخدام الدقة الإفتراضية، ولكن كما قلنا، فهذا حل مؤقت فقط وليس حلاً مثاليًا حقًا.

نأمل أن تكون شركة آبل على علم بهذه المشكلة وأن تقوم بإصدار إصلاح دائم لها قريبًا. وحتى ذلك الحين، يمكنك رؤية هذا الخلل في مقطع الفيديو أدناه :

حواسيب iMac المُزودة بمعالجات الرسوميات الخاصة بشركة آبل قادمة في العام 2021

Redesigned-iMac

عندما قامت شركة آبل بتحديث iMac في الشهر الماضي، إحتفظت الشركة بنفس التصميم وإكتفت بترقية العتاد الداخلي فقط. أدى ذلك إلى تكهنات مفادها أن شركة آبل قررت تأجيل تصميمها الجديد وإستخدامه لأول مرة في حواسيب iMac القادمة مع معالجاتها الخاصة التي تستند على معمارية ARM، ويبدو أنه سيتعين علينا الإنتظار حتى العام 2021 لمعرفة ذلك.

في تقرير من صحيفة China Times، قيل أن شركة آبل ستقوم بإطلاق حاسوب iMac جديد في العام 2021، وهو لن يقتصر على إستخدام المعالج المركزي التابع لشركة آبل فقط، وإنما سيستخدم أيضًا على الأرجح معالج رسوميات خاص مُصمم من قبل شركة آبل أيضًا. ووفقا للتقرير، فهو أشار إلى أن معالج آبل الذي يستند على معمارية ARM لن يدعم معالجات الرسوميات من AMD، وهو ما يتم إستخدامه في حواسيب Mac الحالية.

نظرًا لأن شركة آبل لم تعمل مع شركة Nvidia لسنوات، فمن المتوقع ألا نشهد فقط معالجات مصممة خصيصًا من قبل الشركة، ولكن أيضًا معالجات الرسوميات الخاصة في حواسيب Mac المستقبلية. ومن المثير للإهتمام أن هذه ليست هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن هذا الأمر. بالعودة إلى العام 2017، كانت هناك بالفعل تقارير تفيد بأن شركة آبل كانت تتطلع إلى تطوير معالجات الرسوميات الخاصة بها، على الرغم من أنها كانت مخصصة للأجهزة المحمولة.

ومع ذلك، نظرًا لأن معالجات iMac المصممة خصيصًا من قبل شركة آبل ستستند على معالجات Apple A Series الحالية والتي يمكن العثور عليها على هواتف iPhone ولوحيات iPad، فنحن نفترض بأن هذا لا يشكل مفاجأة كبيرة.

 

إختبارات الأداء لـ iMac 2020 الجديد تكشف أنه يستحق الترقية إليه

Apple iMac

بعد أكثر من عام، قامت شركة آبل في الأسبوع الماضي بترقية iMac الخاص بها من خلال منحه المعالجات الأحدث من شركة Intel، والذاكرة التخزينية SSD التي تمتاز بالمزيد من السرعة والكفاءة، فضلا عن ترقية جودة ودقة كاميرا الويب بحيث أصبحت الآن تمتاز بدقة 1080p.

لذا فإن السؤال هو، هل يستحق iMac الجديد أن تقوم بالترقية إليه؟ تبين أنه كذلك، على الأقل وفقا لإختبارات الأداء المختلفة. في مقطع فيديو تم نشره على اليوتيوب من قبل Max Yuryev، فقد قام بإختبار iMac 2019 المزود بالمعالج Intel Core i9 مع iMac 2020 المزود بالمعالج Intel Core i7، وقد سجل الحاسوب الأول 8292 نقطة في إختبار النوى المتعددة، في حين سجل الحاسوب الثاني 9741 نقطة في نفس الإختبار.

نظرًا لأن غالبية الأشخاص لا يستطيعون شراء الطرازات الغالية، فقد أجرى موقع Macotakara أيضًا إختباراته الخاصة على الطرازات المزودة بمعالجات Intel Core i5، وقد سجل iMac 2019 نحو 5100 نقطة بينما سجل iMac 2020 نحو 5688 نقطة. هذا يمثل ترقية مهمة على مستوى الأداء، لذا إذا كنت تفكر في الحصول على iMac الجديد، فيبدو أنه يستحق الإقتناء.

ومع ذلك، يجب الأخذ بعين الإعتبار أن iMac الجديد يمكن أن يكون واحدًا من حواسيب iMac الأخيرة المُزودة بمعالجات Intel، وذلك لأن شركة آبل ستتوقف تدريجيًا عن إستخدام معالجات Intel في الحواسيب الخاصة بها وستستخدم بدلاً من ذلك معالجاتها الخاصة التي تستند على معمارية ARM. إذا لم تكن في عجلة من أمرك للترقية، فقد يكون من المفيد الجلوس والإنتظار لمعرفة ما كانت تخبزه لنا شركة آبل طيلة هذه الفترة.

المصدر.

 

هذا التصميم التخيلي لـ iMac هو التصميم الذي نأمل أن تحوله شركة آبل إلى واقع

Redesigned-iMac

وفقا للشائعات، من المتوقع أن تقوم شركة آبل بإطلاق حاسوب iMac جديد يمتاز بتصميم مختلف كليًا عن التصاميم الحالية. لا نعرف متى بالضبط سيحدث ذلك، ولكن في هذه الأثناء، قام المصمم Daniel Bautista بإنشاء تصميم تخيلي لحاسوب iMac الجديد هذا، وهو التصميم الذي نأمل أن يتحول إلى حقيقة بصراحة، على الرغم من صعوبة تحقق ذلك على أرض الواقع.

يعتمد هذا التصميم التخيلي الذي أنشأه Daniel Bautista على الشائعات التي سمعناها في الفترة الماضية، والتي أشارت إلى أن iMac الجديد القادم سيستلهم تصميمه من شاشة Apple Pro Display XDR وجهاز iPad Pro. وبالتالي، هذا يعني أن iMac الجديد سيتبنى تصميم الإطار المسطح والنحيف على مستوى الشاشة على عكس التصميم الحالي المنحني الظهر.

لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين مدى صحة هذه الشائعات، ولكننا لن نفاجأ إذا كانت آبل تعمل بالفعل على إبتكار تصميم جديد لـ iMac لأن الشركة لم تقم بترقية تصميم هذا الحاسوب المكتبي منذ فترة طويلة جدًا، لذلك فمن المنطقي أن ترغب في تغيير الأمور قليلاً. للآسف، ليست لدينا أي فكرة عن موعد إطلاق iMac المُعاد التصميم في الوقت الراهن.

آخر ما سمعناه هو أنه قد يصل في وقت لاحق من هذا العام. أيضًا، لا يمكننا التأكد مما إذا كانت آبل تعتزم جعل التصميم الجديد حصريًا للطرازات التي تستخدم المعالج الخاص بها الذي يستند على معمارية ARM بدلاً من معالجات Intel علمًا أنه من المتوقع أن تتخلى آبل كليًا عن معالجات Intel في حواسيبها في غضون عامين، لذلك ربما سيساعد iMac الجديد المُعاد تصميمه في الإحتفال بهذه المناسبة.

المصدر.

آبل تُعلن عن نسخة جديدة من iMac 27 مع معالجات أسرع، وكاميرا أفضل

imac-3

لقد مضى أكثر من عام على آخر مرة قامت فيها شركة آبل بترقية iMac. الخبر السار هو أنه إذا كنت تأمل في رؤية نسخة أحدث من iMac مُزودة بأحدث المواصفات التقنية المتاحة في السوق اليوم، فسوف تكون سعيدًا بمعرفة أن شركة آبل أعلنت أنها قامت بترقية نسخة 27 إنش من iMac.

النسخة الجديدة من iMac تضم الجيل العاشر من معالجات Intel Core والتي تتوفر على 6 إلى 8 أنوية. وعلاوة على ذلك، فهي تأتي على أقل تقدير مع 8GB من الذاكرة العشوائية DDR4، ومع الذاكرة التخزينية SSD، فضلا عن معالج الرسوميات AMD Radeon Pro. لسوء الحظ، من حيث التصميم، ستبدو النسخة الجديدة مثل النسخة السابقة، على الرغم من أن هذا ليس بالشيء السيء.

في الغالب، يبدو الأمر وكأنه ترقية عادية للغاية، ولكن هناك تغيير واحد أجرته شركة آبل طالب به مستخدمي iMac منذ سنوات، وهو ترقية كاميرا الويب. لم تهتم شركة آبل بترقية كاميرا الويب المدمجة لسنوات بحيث حافظت على دقة 720p. لقد إنتقدت جميع مراجعات iMac قرار آبل، ولكن في النسخة الجديدة قامت الشركة بترقية هذه الكاميرا إلى 1080p.

بصرف النظر عن الدقة، تقول آبل أن إستخدام رقاقة Apple T2 في iMac يعني أن الكاميرا ستكون قادرة على العمل بشكل أفضل وتقديم ميزات مثل تحديد نغمة الألوان، والتحكم في التعرض الضوئي بشكل أفضل، ورصد الوجه. عمومًا، النسخة الجديدة من iMac متاحة اليوم للطلب عبر الموقع الرسمي لشركة آبل، وهي تُكلف إبتداءً من 1799 دولار أمريكي.

المصدر.

آبل قد تٌطلق حواسيب iMac جديدة هذا الأسبوع، وفقا لتقرير جديد

imac-3

لم تقم شركة آبل بتحديث تشكيلة حواسيب iMac منذ فترة طويلة. لقد سمعنا عن ترقية محتملة، ويبدو أن الترقية التي طال إنتظارها ستحدث هذا الأسبوع. ومع ذلك، قبل أن تشعر بالكثير من الحماسة، فقد تكون هناك بعض الأخبار المخيبة للآمال.

هذا لأنه وفقا للشائعات، هذه الترقية الجديدة لن تجلب معها التصميم الجديد تمامًا الذي سمعنا عنه. بدلاً من ذلك، تشير الشائعات إلى أن شركة آبل ستحتفظ على ما يبدو بالتصميم الجديد كليًا من أجل حواسيب iMac المُزودة بمعالجها الخاص الذي يستند على معمارية ARM. وهذا يعني أن هذه الإصدارات الجديدة القادمة هذا الأسبوع ستحصل على ترقية على مستوى العتاد الداخلي فقط بحيث من المحتمل أن تضم معالجات Intel الأحدث وليس أكثر من ذلك.

لقد تردد منذ فترة طويلة بأن الترقية قادمة، ويرجع ذلك جزئيًا إلى حقيقة أن شركة آبل لم تقم بترقية iMac منذ أكثر من عام. أيضًا، إذا كنت تتذكر، فقد تمددت أوقات شحن iMac بشكل كبير في وقت سابق من هذا الشهر بحيث أصبح يتعين على العملاء الذين يرغبون في طلب iMac الإنتظار حتى سبتمبر للتوصل بطلباتهم.

وقد دفع هذا البعض إلى الإعتقاد بأن الترقية قد تكون قيد العمل، وهذا هو السبب في أن الشركة تعمل على التخلص من المخزون المتبقي لديها من طرازات iMac الحالية. من الممكن أن تكون جائحة COVID-19 هي السبب وراء التأخير، ولكن سيتعين علينا الإنتظار ونرى، ولكن يرجى التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة.

 

الجيل المقبل من iMac قد يصل مع الدعم لخاصية Face ID

Apple iMac

لقد حصلت حواسيب Mac التابعة لشركة آبل على سمعة سيئة إلى حد ما على مر السنين بسبب الكاميرات الأمامية ذات الجودة الرديئة، ولكن هذا قد يتغير. ووفقا لتغريدة من @blue_kanikama، فيبدو أن شركة آبل قد تُجري بعض الترقيات على كاميرا الويب في iMac القادم والتي يمكن أن تأتي أيضًا مع الدعم لخاصية Face ID.

تُظهر التغريدة كيف يبدو أن نظام MacOS من آبل مُدرج على أنه يدعم خاصية Face ID، جنبًا إلى جنب مع صورة حاسوبية تجسد الكيفية التي ستقوم بها شركة آبل بتضمين Face ID في إطار iMac. وفي حالة إذا كنت لا تعلم ذلك، فقد تردد أن شركة آبل تستعد لتحديث iMac الذي لم يتم تحديثه لأكثر من عام.

الإصدار القادم من iMac من آبل سيأتي مع تغييرات خارجية أيضًا، فقد تردد بأنه سيصل مع شاشة بتصميم مشابه لتصميم iPad Pro مما يعني أنه سيضم شاشة بإطار نحيف في جميع الجوانب الأربعة. على الرغم من أن تضمين خاصية Face ID في حواسيب Mac ليس أمرًا كبيرًا إلا أننا لم نسمع أي شيء عن قدوم هذه الخاصية إلى حواسيب iMac حتى الآن.

يُشاع أن شركة آبل ستقوم بالكشف عن طرازات جديدة من iMac في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2020 والذي سيُعقد في الأسبوع المقبل، لذلك يرجى التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة وتأكد من العودة إلينا في اليوم 22 يونيو للحصول على آخر التحديثات إذا كان هناك شيء جديد.

المصدر.

طرازات جديدة من iMac و iPad Air و iPad Mini ستصل في النصف الثاني من هذا العام

iPad Pro

وفقا لأحدث الشائعات، تردد أن شركة آبل تستعد للإعلان عن حاسوب iMac جديد بتصميم مختلف مستوحى من iPad Pro في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2020. وتبين أن شركة آبل قد تُعلن عن أكثر من ذلك، على الأقل وفقا لتقرير جديد من موقع DigiTimes والذي يقول أن الشركة تستعد لإطلاق مجموعة من المنتجات الجديدة الأخرى في النصف الثاني من العام 2020.

لا يذكر التقرير ما إذا كان سيتم الإعلان عن هذه المنتجات الجديدة في الحدث، ولكن من المفترض أن يتم إطلاقها في النصف الثاني من هذا العام في حالة إذا إتضح أن هذه الإشاعة صحيحة. وهذا يشمل iMac المعاد تصميمه، بالإضافة إلى إثنين من لوحيات iPad الجديدة، واحد من تشكيلة iPad Air يضم شاشة بحجم 10.8 إنش، وواحد أخر من تشكيلة iPad Mini يضم شاشة أكبر.

يمكن أن يكون iPad Mini الكبير الحجم هو الأكثر إثارة للإهتمام لأنه من المحتمل أن يضم شاشة بحجم 8 إنش أو 9 إنش، على الرغم من أنه ينبغي أن نتساءل ما إذا كان هذا الحجم سيجعله ” Mini ” بعد الآن؟ نأمل أن تتمكن شركة آبل بطريقة ما من الحفاظ على الأبعاد من خلال تقليص إطار الشاشة، ولكن سيتعين علينا الإنتظار ونرى ما الذي سيحدث في نهاية المطاف.

على أي حال، يحظى موقع DigiTimes بسجل حافل عندما يتعلق الأمر بالشائعات المتعلقة بشركة آبل، على الرغم من أن بعض الأجزاء من هذا التقرير كان قد تم ذكرها من قبل المحلل الصيني البارز Ming-Chi Kuo، لذلك قد تكون هناك بعض الحقيقة. ومع ذلك، سيكون من الأفضل لو تم التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن لا تنسى العودة إلينا في الأسابيع القادمة للحصول على المزيد من التفاصيل.

 

إكتشاف أدلة جديدة تُلمح لقدوم حاسوب iMac جديد إلى مؤتمر WWDC 2020

iMac Plex

هل تتطلع لشراء حاسوب iMac جديد؟ إذا كنت كذلك، فقد ترغب في تأجيل العملية برمتها لبضعة أسابيع. هذا لأنه وفقا للشائعات الأخيرة، فمن المتوقع أن تكشف شركة آبل النقاب عن iMac جديد في معرض WWDC 2020 سيستلهم تصميمه من iPad Pro.

بطبيعة الحال، هذه مجرد شائعات في الوقت الراهن، ولكن يبدو أن هذه الشائعات إكتسبت بعض القوة لأنه وفقا لتقرير جديد من MySmartPrice، فقد إكتشفوا أن شركة آبل سجلت مجموعة من الأجهزة الجديدة لدى هيئة ECC، ومن بينها طراز جديد من iMac.

إذا كان iMac الجديد يستوحي تصميمه بالفعل من iPad Pro، فهذا يعني أنه سيأتي مع شاشة بإطار أنحف من الطراز الحالي، وسيصل كذلك مع رقاقة Apple T2، ومعالج رسوميات يستند على معمارية Navi من شركة AMD. وكانت التقارير السابقة قد لمحت أيضًا إلى أن شركة آبل ستقوم في iMac الجديد بالتخلص من خيارات Fusion Drive إلى الأبد، مما يشير إلى أن شركة آبل ستستعمل الذاكرة التخزينية SSD في الحاسوب الجديد.

حافظت شركة آبل على تصميم iMac لفترة طويلة، ونظرًا لكيفية تقليص الشركة ببطء لإطار شاشات أجهزتها مثل نسخة 16 إنش من MacBook Pro، والـ iPad Pro، والـ iPhone، فنحن نفترض أنه لا ينبغي أن يكون ما سمعناه الآن مفاجئًا. وبغنى عن القول، فمن الأفضل التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن نظرًا إلى أنه سيتم عقد مؤتمر WWDC 2020 بعد غضون أسبوعين، فنحن نأمل أن نحصل على التفاصيل الرسمية قريبًا.

إشاعة جديدة تقترح ظهور حاسوب iMac جديد مع تصميم مستوحى من iPad Pro في مؤتمر WWDC 2020

Apple iMac

تم ترقية iMac آخر مرة منذ أكثر من عام، مما يعني أنه حان موعد ترقيته من جديد. في الواقع، سمعنا شائعات تشير إلى أن شركة آبل قد تخطط بالفعل لجلب تصميم جديد إلى iMac هذا العام، والآن يبدو أننا سنرى هذا التصميم في وقت أقرب بكثير مما كان متوقعًا.

تردد في البداية أن iMac الجديد سيصل في وقت لاحق من هذا العام، ولكن الآن وفقا لتغريدة جديدة من Sonny Dickson والذي لطالما كان صادقًا في الماضي، فيبدو أن شركة آبل تخطط للكشف عن iMac الجديد في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2020. ووفقًا لـ Sonny Dickson، فقد قال أن هذا التصميم الجديد مستوحى من iPad Pro.

يبدو أن هذا يعني أن iMac الجديد سيأتي مع شاشة بإطار أنحف من الطراز الحالي، وسيصل كذلك مع رقاقة Apple T2، ومعالج رسوميات يستند على معمارية Navi من شركة AMD. ويقول Sonny Dickson أيضًا أن شركة آبل ستقوم في iMac الجديد بالتخلص من خيارات Fusion Drive إلى الأبد، مما يشير إلى أن شركة آبل ستستعمل الذاكرة التخزينية SSD في الحاسوب الجديد.

حافظت شركة آبل على تصميم iMac لفترة طويلة، ونظرًا لكيفية تقليص الشركة ببطء لإطار شاشات أجهزتها مثل نسخة 16 إنش من MacBook Pro، والـ iPad Pro، والـ iPhone، فنحن نفترض أنه لا ينبغي أن يكون ما سمعناه الآن مفاجئًا. وبغنى عن القول، فمن الأفضل التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن نظرًا إلى أنه سيتم عقد مؤتمر WWDC 2020 بعد غضون أسبوعين، فنحن نأمل أن نحصل على التفاصيل الرسمية قريبًا.

 

آبل ” جاهزة لشحن ” طرازات جديدة من iMac، وفقا لتقرير جديد

Apple iMac

في حين قامت شركة آبل بتحديث الحواسيب المحمولة الخاصة بها لتزويدها بالجيل العاشر من معالجات Intel، إلا أن حواسيب iMac لم يتم تحديثها حتى الآن، ولا تزال الطرازات الأفضل الحالية تستخدم الجيل التاسع من معالجات Intel. ومع ذلك، في حالة إذا كنت تأمل في رؤية آبل تقوم بتحديث تشكيلة iMac قريبًا، فقد تكون محظوظًا لأن Jon Prosser كشف لنا مؤخرًا أن شركة آبل تستعد لإطلاق طرازات جديدة من iMac.

وفقا لتغريدة Jon Prosser على شبكة تويتر، فيبدو أن لدى شركة آبل طرازات جديدة من iMac هي على ما يبدو ” جاهزة للشحن “. ومن غير الواضح متى سيتم الإعلان عن هذه الطرازات، ولكن نظرًا لأنها ” جاهزة “، فمن المحتمل أن يحدث ذلك في المستقبل القريب.

في الوقت الراهن، لسنا متأكدين من نوع التغييرات التي ستأتي بها حواسيب iMac الجديدة، ولكن هناك فرصة جيدة أن يتم تزويدها بالجيل العاشر من معالجات Intel على أقل تقدير. لقد سمعنا شائعات بأن شركة آبل تخطط لإجراء تغييرات ” كبيرة ” على iMac هذا العام، ولكننا لسنا متأكدين مما إذا كانت تغريدة Jon Prosser تشير إلى ذلك أم أنها مجرد تحديث بسيط للعتاد.

كانت الشائعات تشير في السابق إلى أن شركة آبل قد تفكر في تقديم نسخة 23 إنش من iMac والتي قد تحل محل نسخة 21 إنش، وهي النسخة التي تردد أنها ستمتاز بنفس الأبعاد بإستثناء أنها ستحصل على شاشة أكبر بفضل تقليص الإطار المحيط بها. عمومًا، يرجى التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن نأمل أن لدى شركة آبل شيء رسمي لتُعلن عنه قريبًا.

 

iMac سيحصل على ترقية ” كبيرة ” هذا العام، وفقا لتقرير جديد

Apple iMac

قامت شركة آبل بتحديث تصميم iMac لأخر مرة في العام 2012 حيث قدمت الشركة تصميمًا موحدًا ونحيفًا أكثر. ومع ذلك، بإستثناء النسخة الرمادية من iMac Pro، لم تُجري شركة آبل بالفعل الكثير من التغييرات على تصميم حاسوبها المكتبي من فئة الكل في واحد.

ومع ذلك، يمكن أن يتغير ذلك هذا العام. هذا وفقا للجلسة الأخيرة التي قام بها المراسل Mark Gurman من وكالة الأنباء بلومبورج والتي أجاب فيها على الأسئلة التي طرحها المشاهدون. إحدى هذه الأسئلة تشمل iMac، ووفقا لـ Mark Gurman، فقد أوضح أن شركة آبل تعتزم على الأرجح إجراء ترقية ” كبيرة ” لحاسوب iMac هذا العام، بما في ذلك إعادة تصميم الحاسوب على الأرجح.

عندما سئل عن إمكانية وجود نسخة 23 إنش من iMac، والذي أوضحت بعض التقارير الصينية أنها ستصل هذا العام، فقد أوضح Mark Gurman أن هذه الإشاعة ” تحتمل الصواب “. وبالنسبة لأولئك الذين فاتتهم هذه الإشاعة، فقد تردد أن شركة آبل تخطط لإطلاق نسخة 23 إنش من iMac ستمتاز بنفس أبعاد نسخة 21 إنش الحالية، وسيتم تحقيق ذلك من خلال تقليص الإطار المحيط بالشاشة.

لم يكن هناك ذكر لما إذا كان من الممكن أن يتم إجراء تغييرات على تصميم نسخة 27 إنش من iMac أيضًا أم لا، ولكننا لن نتفاجأ في حالة إذا حدث ذلك بالفعل. وبغنى عن القول، فسوف يكون من الأفضل للجميع التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن سيتعين علينا الإنتظار حتى وقت لاحق من هذا العام للحصول على التفاصيل.

 

آبل تعتزم إطلاق نسخة 23 إنش من iMac في وقت لاحق من هذا العام، وفقا لتقرير جديد

Apple iMac

العملاء الذين يرغبون في شراء iMac، لم يكن لديهم سوى خيار شراء نسخة 21 إنش الصغيرة أو شراء نسخة 27 إنش الكبيرة. نظرًا لأننا نشهد المزيد من الأشخاص ينتقلون لإستخدام الشاشات الكبيرة الحجم، فإن نسخة 21 إنش من iMac تبدو غير كافية في نظر العديد من المستخدمين.

ومع ذلك، فقد صدر الآن تقرير جديد من الصحيفة الصينية China Times يفيد أن شركة آبل تعتزم هذا العام إطلاق نسخة 23 إنش من iMac. ووفقا لهذا التقرير، فهو يشير إلى أن نسخة 23 إنش الجديدة من iMac ستمتاز بنفس حجم نسخة 21 إنش الحالية، ولكن على غرار نسخة 16 إنش من MacBook Pro، فسوف تقوم شركة آبل بتقليص الإطار المحيط بالشاشة لتزويد iMac بشاشة أكبر من دون تغيير الأبعاد الكلية للجهاز.

لم يتم تحديث تشكيلة iMac منذ فترة طويلة، والمرة الأخيرة التي قامت فيها شركة آبل بتحديث تشكيلة iMac، كانت في شهر مارس من العام 2019 عندما وفرت للعملاء إمكانية الحصول على هذه الحواسيب مع الجيل التاسع من معالجات Intel Core. ومع ذلك، من حيث التصميم، فلم يتم التطرق له منذ فترة طويلة، لذلك نعتقد أن نسخة 23 إنش الجديدة من iMac قد تغير ذلك.

من غير الواضح ما إذا كانت شركة آبل ستُجري تغييرات مماثلة على نسخة 27 إنش الكبيرة من خلال تقليص الإطار المحيط بالشاشة أيضًا، ولكن إذا كنت تخطط لشراء iMac، فسوف يكون من الأفضل بالنسبة لك لو قمت بالإنتظار حتى الربع الرابع من هذا العام لأنه سيكون هناك حاسوب iMac جديد يستحق أن تلقي نظرة عليه.

المصدر.

 

آبل تفكر على الأرجح في جلب خاصية Face ID لحواسيب MacBook و iMac المستقبلية

MacBook Pro 13 2019

بينما تم إستخدام مستشعر بصمات الأصابع Touch ID في هواتف iPhone ولوحيات iPad لعدة سنوات، فقد إستغرقت آبل بعض الوقت قبل أن تجلب هذه التقنية أيضًا إلى حواسيب MacBook الخاصة بها. تحولت شركة آبل لاحقًا إلى تقنية التعرف على الوجه Face ID، لذلك نعتقد أنه لا ينبغي علينا أن نتفاجأ في حالة إذا قررت شركة آبل جلب هذه التقنية إلى الحواسيب الخاصة بها أيضًا.

إتضح أن هذا شيء تتطلع إليه شركة آبل، أو على الأقل هذا ما تقترحه براءة إختراع تم إكتشافها مؤخرًا. وفقا لبراءة الإختراع هذه والتي تم إكتشافها من قبل موقع Apple Insider، فيبدو أن شركة آبل تستكشف فكرة تضمين تقنية التعرف على الوجه Face ID في الحواسيب الخاصة بها، مثل حواسيب MacBook المحمولة وحواسيب iMac المكتبية.

وفقا لوصف براءة الإختراع، تتحدث شركة آبل عن كيفية إحتواء الحواسيب الخاصة بنا على معلومات حساسة، ولحماية هذه المعلومات من المستخدمين غير المصرح لهم، يجب وضع إجراءات الأمان. لا تذكر براءة الإختراع بصراحة التعرف على الوجه، ولكنها تتحدث عن نظام يمكنه إكتشاف الأنماط بناءً على ضوء منبعث ينعكس على كائن، مثل المستخدم.

يبقى أن نرى ما إذا كانت براءة الإختراع هذه ستصبح حقيقة أم لا، ولكن بالنظر إلى أن حواسيب MacBook و iMac تأتي مع كاميرات ويب مدمجة، فلن يكون من الصعب التفكير في أنه يمكن لشركة آبل أن تقوم بتضمين الكاميرا الثلاثية الأبعاد TrueDepth المسؤولة عن تشغيل خاصية Face ID في حواسيبها المستقبلية.

 

حواسيب iMac المستقبلية قد تأتي مع بروجكتوبر مدمج

Apple iMac

الموضة التي نشهدها هذه الأيام مع الحواسيب هو أن الناس إما بدأوا في تبني شاشات إضافية أو شراء شاشة واحدة كبيرة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين الإنتاجية بشكل كبير لأنه يسمح بعرض المزيد من المعلومات في وقت واحد، حتى يتمكن المستخدمون من إبقاء مجموعة من التطبيقات والمواقع مفتوحة أثناء العمل.

يبدو أن شركة آبل تعمل على جلب فكرة مماثلة إلى حواسيب iMac. ووفقا لبراءة إختراع تم إكتشافها مؤخرًا من قبل موقع Apple Insider، فيبدو أن شركة آبل تستكشف فكرة إضافة بروجكتور إلى iMac، وهو الأمر الذي من شأنه توسيع شاشة الحاسوب رقميًا.

يقول وصف براءة الإختراع : ” قد يكون للجدار الخلفي جزء زجاجي أو هيكل شفاف آخر يتم من خلاله عرض صور البروجكتور على الأسطح القريبة والتي من خلالها تتلقى مستشعرات الصور والمستشعرات الأخرى الضوء. قد يكون الإعداد مدعومًا بحامل. قد يتفاعل مكون كهربائي في الحامل مع جهاز إلكتروني على الحامل. قد تقترن الدوائر اللاسلكية في عنصر خارجي لاسلكيًا بالدوائر اللاسلكية داخل الهيكل “.

89851968_2669162190037387_2764208765220683776_n

كما ترى في الرسم البياني أعلاه، تتصور آبل أن يكون البروجكتور قادرًا على عرض الصور من الجزء الخلفي للحاسوب على سطح مستو مثل الجدار. إنها فكرة ذكية جدًا، ولكن نظرًا إلى أن هذه مجرد براءة إختراع، فلا يوجد حقًا ما يضمن أن شركة آبل تعتزم تطبيقها على أرض الواقع.