Intel تُعلن عن عائدات قياسية للربع الأخير من 2019

intel_logo1

أعلنت عملاقة التكنولوجيا الأمريكية Intel عن عائدات مالية ضخمة للربع الأخير من العام الماضي 2019، و وصلت إيرادات الشركة إلى 20.2 مليار دولار، أعلى بنسبة 8% من نفس الربع للعام 2018، و هو رقم قياسي للشركة. و وصلت عائدات العام كاملًا إلى 72 مليار دولار.

و حقق قسم الحوسبة للعملاء أعلى عائدات للشركة في الربع الرابع من 2019 و بقيمة تجاوزت 10 مليار دولار، و أتى بعد ذلك قسم مراكز البيانات، و الذي جلب عائدات تتجاوز 7 مليار دولار، فيما حقق قسم حلول الذاكرة 1.2 مليار دولار، أما قسم الحلول البرمجية فقد تجاوزت عائداته 500 مليون دولار.

مشاكل شحنات Intel ستتواصل في 2020 و البديل هو AMD!

intel_story

منذُ 2018 و شركة Intel العملاقة تُعاني من مشاكل إنتاجية بدقة تصنيع 14 نانومتر و بدقة تصنيع 10 نانومتر، و هي غير قادرة على سد الطلب الكبير من زبائنها للمعالجات، و قد أكدت تقارير من مصادر مطلعة على شبكة الانترنت أن هذه المشاكل ستتواصل في العام الحالي 2020، و ستدفع ببعض صانعي الحواسيب المحمولة لاستخدام مُعالجات شركة AMD.

شركة انتل كانت قد وعدت بزيادة قدرتها التصنيعية سابقًا إلا أن مشاكلها الإنتاجية لم تتوقف، و ما زالت الشركة تعمل جاهدة من أجل الانتقال إلى دقة تصنيع 7 نانومتر كما أشارت بعضُ التقارير.

تقرير يقترح أن Intel أجلت الجيل العاشر من معالجاتها بسبب استهلاك الطاقة

Intel XMM 8160 5G Modem

أشارَ تقريرٌ جديدٌ من Guru 3D بأنّ شركة Intel قد قامت بتأجيل الجيل العاشر من معالجاتها المكتبية بسبب مشكلة في استهلاك الطاقة الكهربائية و التي تجاوزت 300 واط، الأمر الذي من شأنه أن يخلق مشاكل عديدة بالنظر إلى أن اللوحات الأم قد صُنعت من الشركاء مع وضع هذه المتطلبات للمُعالج في الحسبان على سبيل المثال، و أشار التقرير أن هذا التأجيل هو سبب غياب الحديث عن هذه الفئة من المعالجات في CES 2020.

و أشارَ التقرير إلى أن انتل لا ترغب في إطلاق المعالجات قبل أن تنجح في خفض استهلاك الطاقة لهذه المُعالِجات و الوصول إلى الأرقام المطلوبة، و يُذكر أن التقرير قد خصّ المعالج i9-10900K بالذكر في هذه المشكلة، و هو المُعالج الذي سيعمل مع 10 أنوية حقيقية. انتل لم تعلق على هذه الأنباء.

الجيل العاشر من معالجات Intel للحواسيب المكتبية ستكون أفضل في تعدد المهام

Intel-i7-6700K-review-8

تمامًا مثل معظم المنتجات، عندما تقوم شركة Intel بإطلاق المعالجات الخاصة بها، فإنه تكون هناك مجموعة متنوعة من الخيارات للعملاء للإختيار من بينها، بدءًا من المعالجات الإقتصادية وصولاً إلى المعالجات الراقية، إعتمادًا على إحتياجاتهم وميزانيتهم. كما هو متوقع، يعني إختيار المعالج الإقتصادي أنك ستحتاج إلى ” التضحية ” بميزات معينة من أجل السعر الرخيص.

ومع ذلك، فإن الخبر السار هو أنه مع الجيل العاشر من معالجات Intel، يبدو أن الشركة تعتزم إجراء بعض التغييرات المهمة. تأتي هذه الشائعات من مصدرين مختلفين، وهما Informatica Cero و VideoCardz، وتقول هذه الشائعات أن معالجات Intel Comet Lake-S القادمة والمخصصة للحواسيب المكتبية ستأتي مع ميزة Hyper-threading، وهو ما يُترجم إلى ” مسارات معالجة متعددة “.

يشمل هذا المعالج Intel Core i3، لذا إذا كنت ترغب في إنشاء حاسوب إقتصادي يمكنه أيضًا أداء مهام متعددة بشكل جيد، فقد تكون معالجات Intel القادمة تستحق أن يتطلع إليها المرء. عادة ما يكون تعدد المهام الجيد مقصورًا على معالجات Intel المتقدمة مثل Intel Core i7 والإصدارات الأحدث، ولكن نظرًا لعدم إحتياج الجميع إلى مثل هذه المعالجات المركزية القوية، فقد يختارون في بعض الأحيان Intel Core i3 أو Intel Core i5 على حساب ميزات معينة.

ليست هناك حتى الآن أي معلومات عن الموعد الذي سيتم فيه الإعلان عن المعالجات هذه، ولكننا نعتقد أن موعد الإعلان ليس بعيدًا. ربما قد نسمع المزيد في معرض CES 2020، لذلك تابعنا وعد لزيارتنا في وقت لاحق من هذا الأسبوع للحصول على المزيد من المعلومات.

المصدر.

 

رئيس Intel: علينا أن نتخلى عن عقلية الشركة التي تمتلك 90% من سوق المُعالجات!

Intel

يبدو أن شركة Intel ليست سعيدة تماماً بالطريقة التي تُدار فيها الشركة داخلياً، و التي ربما أدت إلى السماح لمنافس مثل AMD بتسجيل عودة قوية لسوق المعالجات و زيادة حصتها السوقية، بالنظر إلى أن Intel تمتلك 90% من حصة هذا السوق في السنوات الأخيرة، هذا بالإضافة إلى المنافسة الشديدة التي تشهدها الشركة في المجالات الأخرى. رئيس الشركة Bob Swan قال أنه يُريد أن يُدمّر هذه الطريقة في التفكير:

نحنُ نُفكر بأننا نمتلك حصة بنسبة 30% من سوق السيليكون الذي يصل حجمه إلى 230 مليار دولار، و الذي نعتقد أنه سيصل إلى 300 مليار دولار خلال السنوات الأربع القادمة. في الحقيقة، أنا أُريد تدمير التفكير أننا نملك حصة 90% (من سوق المعالجات) داخل الشركة لأنني أعتقد أن هذا يحدّ تفكيرنا.

نحن لا نواكب بعض النقلات التكنولوجية، و نُضيع الفُرص لأننا حريصون على حماية حصة 90% عوضاً عن النظر إلى سوقٍ أكبر بكثير و أكثر إبداعاً

و تحدث بوب عن سوق البطاقات الرسومية و سوق رقاقات الذكاء الاصطناعي و ضرب بها مثالاً على أسواق تستطيع Intel أن تؤدي فيها بشكلٍ أفضل لتزيد من حصتها السوقية من رقائق السيليكون.

صفقة إستحواذ آبل على قسم المودمات في شركة Intel إكتملت بشكل رسمي

Apple Company

في وقت سابق من هذا العام، أعلنت شركة آبل أنها ستستحوذ على قسم مودمات الهواتف الذكية في شركة Intel، مما يؤكد أساسًا أن الشركة قد تبدأ في نهاية المطاف بإنشاء المودمات الخاصة بها من أجل هواتفها الذكية مما يقلل بدوره إعتماد الشركة على الآخرين، مثل كوالكوم.

ومع ذلك، من الطبيعي أن لا تكون عمليات الإستحواذ مثل هذه فورية، مما يعني أنها تحتاج عادة إلى الحصول على مصادقة الهيئات التنظيمية، ولكن أكدت لنا شركة Intel الآن أن عملية الإستحواذ هذه قد إكتملت. ووفقا لشركة Intel، فقد صرحت بالقول : ” كما كشفنا من قبل، فهذه المعاملة تُمكن شركة Intel من التركيز على تطوير التكنولوجيا من أجل شبكات الجيل الخامس مع الإحتفاظ بخيار تطوير رقاقات المودم للأجهزة الأخرى غير الهواتف الذكية، مثل الحواسيب الشخصية وأجهزة إنترنت الأشياء والسيارات الذاتية القيادة “.

في حالة إذا لم تسمع عن ذلك من قبل، فقد تردد في السابق أن آبل و Intel تعملان على تطوير مودم 5G سيشق طريقه إلى هواتف iPhone المستقبلية. ومع ذلك، بعد توصل آبل إلى تسوية مع شركة كوالكوم، إتضح لاحقًا أن كوالكوم قد تكون هي الشركة التي ستزود شركة آبل بمودمات 5G، وبعد الكشف عن ذلك، أكدت شركة Intel لاحقًا أنها لم تعد مهتمة بتطوير وإنتاج المودمات للأجهزة المحمولة.

لسنا متأكدين من الموعد الذي يمكننا فيه أن نرى المودمات الخاصة بشركة آبل تشق طريقها إلى هواتف iPhone، ولكن لا يمكننا القول بأننا فوجئنا. حاولت آبل منذ فترة طويلة أن تكون مُكتفية ذاتيًا قدر الإمكان، وهذه خطوة أخرى في هذا الإتجاه.

المصدر.

 

MediaTek تتعاون مع شركة Intel لجلب 5G إلى حواسيب Dell و HP المحمولة

HP-EliteDisplay-E243d-Docking-Monitor_Lifestyle-3

اليوم، أعلنت شركة MediaTek عن شراكة كبرى مع شركة Intel. ستعمل شركة MediaTek مع شركة Intel لدعم شبكات الجيل الخامس 5G في الحواسيب المحمولة المزودة بمعالجات Intel. مودم 5G التابع لشركة MediaTek هو قيد التطوير الآن وتعمل الشركة المتخصصة في صناعة المعالجات والرقاقات مع الشركاء لتصنيع الحل.

بخصوص هذا الموضوع، صرح الرئيس التنفيذي لشركة MediaTek، السيد Joe Chen بالقول : ” سيتم إستخدام 5G في الحقبة القادمة من تجارب الحواسيب الشخصية، وسنعمل مع شركة Intel الرائدة في مجال الحوسبة على إبراز خبرة MediaTek في تصميم تكنولوجيا 5G للأسواق العالمية. مع هذه الشراكة، سيتمكن المستهلكون من التصفح والبث واللعب بشكل أسرع على الحواسيب الخاصة بهم، ولكننا نتوقع منهم أيضًا أن يبدعوا مع 5G بطرق لم نتخيلها بعد “.

أولى الشركات المصنعة للحواسيب التي ستستفيد من هذه الشراكة الجديدة هي Dell و HP. يمكننا أن نتوقع أن نرى حل 5G من شركة MediaTek على الحواسيب المحمولة المزودة بنظام Windows 10 في أوائل العام 2021.

يستند مودم 5G المصمم من قبل شركة MediaTek للحواسيب المحمولة المزودة بمعالجات Intel على المودم MediaTek Helio M70 5G الذي أعلنت عنه الشركة التايوانية الرائدة في مجال تصميم المعالجات في شهر مايو الماضي. من المقرر أن تُعلن شركة MediaTek عن أول معالج لها يدعم شبكات الجيل الخامس 5G للهواتف الذكية في وقت لاحق من هذا اليوم.

مُعالجات AMD تواصل التفوق التجاري على معالجات Intel في كوريا

AMD Ryzen

منذ أن تم طرح مُعالجات AMD Ryzen بمعمارية Zen و هي تُحقق نجاحات ملحوظة في الأسواق أعادت الشركة إلى المنافسة أمام العتيدة Intel، و التي احتلّت هذا السوق و احتكرته بمفردها لسنواتٍ طويلة جداً تعثرت فيها AMD مع معمارية “بلدوزر” الرديئة. و مع الجيل الثالث انتقلت معالجات Ryzen إلى دقة تصنيع 7 نانومتر الخاصة بشركة TSMC التايوانية، و منذ ذلك الحين و هي تقدم أفضل أداء مقابل السعر في سوق المُعالِجات.

بحسب بيانات ShopDana ما زال تفوق معالجات AMD Ryzen في كوريا الجنوبية، السوق القوي جداً للحواسيب الشخصية، مستمراً أمام معالجات Intel، و لأول مرة في تاريخ هذا السوق وصلت حصلة AMD من المبيعات إلى 53% في شهر أكتوبر مقابل 47% لمُعالجات Intel.

Intel تنفي الشائعات: مُعالجات بدقة تصنيع 10 نانومتر قادمة في 2010

Intel XMM 8160 5G Modem

تضاربت الأنباء في الآونة الأخيرة حول عملاقة التكنولوجيا الأمريكية Intel، و ذكرت بعضُها أن Intel ستقوم بإلغاء خطتها لإنتاج المُعالجات بحجم 10 نانومتر كلياً، و أنها ستقوم بإطالة عمر المعالجات المبنية على 14 نانومتر حتى تنتقل إلى دقة تصنيع 7 نانومتر مباشرة في 2020.

حسناً، Denis Gaudreault مُدير الشركة في كندا رفض هذه التقارير، و أكّد أن الشركة تعمل بالفعل على معالجات بحجم 10 نانومتر، و أنّ هذه المعالجات ستصدر في الأسواق في العام القادم 2020 بالفعل. و يُذكر أن AMD منافس Intel الرئيسي قد انتقلت بالفعل إلى دقة تصنيع 7 نانومتر من شركة TSMC التايوانية، إلا أن دقة تصنيع شركة Intel تتفوق في الجودة عادة من ناحية الأداء، و لذلك لا تصح المقارنة المباشرة بين 7 نانومتر من انتل و تلك المتواجدة حالياً من TSMC، و على سبيل المثال، فإن معالجات Intel الحالية لا زالت تنافس نظيرتها من AMD رغم أنها مطورة بحجم 14 نانومتر القديم الذي بات قديماً نسبياً.

على أية حال، نبقى في انتظار المزيد من التفاصيل حول خطط Intel القادمة لمعالجاتها.

Intel تعلن عن عائدات قياسية للربع المالي الثالث من العام الحالي 2019

Intel XMM 8160 5G Modem

أعلنت عملاقة التكنولوجيا الأمريكية Intel عن عائدات مالية قياسية للربع المالي الفائت و الذي بدأ في شهر يوليو و انتهى في سبتمبر من العام المالي الحالي. و حققت الشركة عائدات وصلت إلى 19.2 مليار دولار لتفوق توقعات المحللين، و باتت الشركة الآن تتوقع تحقيق 71 مليار دولار للعام كاملاً.

و أنفقت الشركة 4.7 مليار دولار على البحث و التطوير، و وصل صافي دخل الشركة إلى 6 مليار دولار بعد خصم الضرائب بقيمة 10.8%. و قد قامت الشركة بإعادة شراء 92 مليون سهم من أسهمها من المستثمرين.

Karen Walker تنضم إلى Intel بوظيفة رئيس التسويق Chief Marketing Officer

Karen Walker

أشارَ تقريرٌ جديدٌ من wccftech أن Karen Walker قد انضمت إلى شركة Intel بوظيفة رئيس التسويق Chief Marketing Officer. علماً أن هذا التعاقد لم يحصل على إعلان رسمي حتى الآن. و يُذكر بأن كارين قد شغلت نائب رئيس التسويق سابقاً لدى شركة CISCO العملاقة.

و كارين هي أحد الأسماء المخضرمة في هذا المجال، و قد تم ذكرها في تقرير Forbes السنوي لأكثر المدراء التسويقيين تأثيراً في العامين 2017 و 2018، كما سبق و عملت في HP بوظيفة نائب رئيس التسويق لأكثر من 8 أعوام، قبل أن تقضي 11 عاماً في CISCO بهذه الوظيفة، و ها هي الآن تترأس قسم التسويق لدى شركة Intel.

Intel تُكثف جهودها لإنتاج الرقاقات بدقة 7 نانومتر

8th-gen-intel-core-overview_03_678x452

كانت عملاقة التكنولوجيا الأمريكية Intel قد كشفت في شهر مايو الماضي أنها تستعد لطرح منتجات جديدة بدقة تصنيع 7 نانومتر في العام 2021، و الآن تؤكد التقارير أن الشركة آخذة في تكثيف جهودها لتحقيق هذه الخطة على أرض الواقع.

و قد بدأت الشركة في طلب المعدات و المواد الخام التي تحتاجها لتحقيق ذلك منذ شهر أغسطس الماضي، أما TSMC التايوانية فهي تتوقع أن تكون الرقاقات بحجم 7 نانومتر من عوامل تعزيز نموها التجاري هذا العام، و ذلك بسبب الطلب القوي على منتجات الجيل الخامس من الاتصالات 5G. رغم ذلك، يجب أن نذكر بأن دقة تصنيع انتل أعلى جودة من TSMC، و هي تحقق أداء أفضل على أرض الواقع عندما تتساوى دقة التصنيع.

Intel ستستضيف دورة أولمبية للألعاب الإلكترونية في العام 2020

الألعاب الأولمبية عادة ما تكون موطنًا للعديد من الأحداث الرياضية التقليدية. ومع ذلك، في الأونة الأخيرة، يبدو أن الأشخاص الذين يقفون وراء الألعاب الأولمبية بدؤوا في تغيير رأيهم ببطء، حيث أقروا قبل بضع سنوات بأن الرياضات الإلكترونية ( eSports ) تعتبر نشاطًا رياضيًا.

في خطوة لإثبات إلتزامها بهذا الموقف على ما يبدو، أعلنت شركة Intel أنه بحلول العام 2020، ستستضيف بطولة أولمبية للألعاب الإلكترونية قبل دورة الألعاب الأولمبية 2020 في العاصمة اليابانية، طوكيو.

ووفقا للمدير العام لبرنامج Intel Olympics Program، السيد Rick Echevarria، فقد صرح بالقول : ” تركز Intel على تقديم تكامل تكنولوجي على مستوى عالمي في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 لتحسين تجربة الرياضيين والحاضرين والمشاهدين وموظفي الألعاب مع توضيح كيف يمكن للتكنولوجيا أن تحول الأعمال التجارية. نحن متحمسون لإصدار أول سلسلة من الإعلانات حول دورنا في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020 “.

سيتنافس اللاعبون الذين يشاركون في هذا الحدث في ألعاب مثل Street Fighter V و Rocket League. سيكون هناك أيضًا مجموعة من الجوائز تبلغ قيمتها 250 آلف دولار لكل لعبة. على الرغم من أن هذا ليس جزءًا من دورة الألعاب الأولمبية، إلا أننا لن نتفاجأ إذا كانت هذه نقطة إنطلاق في هذا الإتجاه. كان هناك إقتراح في الماضي بأن الألعاب الإلكترونية يمكن أن تكون جزءًا من الألعاب الأولمبية في يوم من الأيام، ولكننا نعتقد أن ذلك لن يتم في أي وقت قريب.

Intel تُقرّ أنها خسرت جزءاً من حصتها السوقية للمعالجات و تعد بشراسة أكبر

Intel XMM 8160 5G Modem

من خلال مؤتمر Citi Global Tech، أقرّت شركة انتل عملاقة التكنولوجيا للمحللين بأنها خسرت جزءاً من حصتها السوقية للمعالجات المكتبية، و رغم أنها لم تذكر خصمها مباشرة، إلا أن هذا حصل لصالح منافسها اللدود AMD التي طرحت الجيل الثالث من معالجات Ryzen هذا العام بدقة تصنيع 7 نانومتر من TSMC.

و أكد Jason Grebe أن الشركة ترغب في أن تكون أكثر شراسة في السوق، و هي تعمل على تحسين وضعية طاقتها الإنتاجية حتى لا تواجه مشاكل الشح في الإنتاج التي أصابتها على مدار أشهر طويلة، و أكد جيسون أن انتل ترغب في أن تكون جزءاً من عملية بيع كل معالج على ظهر الأرض. و يُذكر أن انتل تعمل على إعداد المعالج i9–9900KS لطرحه في الأسواق ليكون المعالج الرائد و الأفضل في سوق الحواسيب المكتبية الموجهة إلى محبي ألعاب الفيديو.

AMD تتفوق على Nvidia للمرة الأولى منذ 5 سنوات و Intel في الصدارة

IntelNvidiaAmd

بحسب تقريرٍ جديدٍ من Tomshardware و بيانات Jon Peddie Research، فقد تمكنت شركة AMD من شحن بطاقات رسومية أكثر من شركة Nvidia خلال الربع الثاني من العام الحالي 2019، علماً أن الإحصائية تتضمن كل أنواع البطاقات الرسومية للحواسيب الشخصية، بما يتضمن الوحدات المُدمجة مع المعالج (APU)، و التي لا تمتلك Nvidia وجوداً بارزاً فيها.

آخر مرة شهدت تفوق AMD في المبيعات كانت عندما أطلقت بطاقتها المتميزة Radeon R9 290X، إلا أن Nvidia قلبت الطاولة كلياً عندما أصدرت بطاقاتها الرسومية بمعمارية “ماكسويل”، و منذ ذلك الحين احتكرت نفيديا سوق البطاقات الرسومية بالكامل.

و من الجدير بالذكر أن Intel هي المتفوق بفارق كبير بفضل بطاقاتها الرسومية المُدمجة في الحواسيب المحمولة، و لكن هذه البطاقات لا تحقق نفس العائدات أو الأرباح التي تحققها بطاقات Nvidia ذات الأسعار الباهظة و الجمهور الذي يبحث عن أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا. في الربع الماضي، وصلت عائدات Nvidia لقسم البطاقات الرسومية إلى 1.3 مليار دولار.

هذا ينطبق على Amd أيضاً، لأن Nvidia ما زالت تحتكر الفئة العليا من البطاقات الرسومية بصورة شبه مطلقة.

البطاقات الرسومية من شركة Intel ستبدأ بسعر 200 دولاراً

intel

تعمل عملاقة التكنولوجيا Intel منذ بضعة سنوات على معالجات رسومية خاصة بها لمنافسة AMD و Nvidia، و قد سبق و أن قامت Intel في العام الماضي بتوظيف “راجا قودوري” الرئيس السابق لقسم تطوير البطاقات الرسومية لدى شركة AMD للعمل على البنية المعمارية الخاصة بهذه البطاقات.

من خلال لقاءٍ مع قناة اليوتيوب الروسية PRO Hi-Tech أكّد “راجا قودوري” أن البطاقات الرسومية من Intel و التي تحمل الاسم المستعار Arctic Sound ستبدأ البيع من سعر 200 دولار، فيما ستطرح الشركة أيضاً حلولاً للمؤسسات تستعمل ذاكرة HBM المتطورة في وقتٍ لاحق. “قودوري” أكّد أنه يرغب أن يُكرر استراتيجية AMD في Intel بتقديم بطاقات بأسعار تنافسية، و أنّه يهدف أن تصل بطاقات الرسوم المُميزة إلى جميع المُستخدمين.