فاتورة مكونات iPhone 12 Pro تصل إلى 406 دولارات أمريكية

Apple iPhone 12 Pro

قام الخبراء اليابانيون في تفكيك الأجهزة Fomalhaut Techno Solutions بإصدار تقريرهم حول فاتورة المكونات المستخدمة في الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro، مما أعطانا رقمًا تقريبيًا لتكاليف المكونات المستخدمة لتصنيع الهاتفين. وصلت تكلفة فاتورة مكونات iPhone 12 إلى 373 دولار أمريكي بينما بلغت تكلفة فاتورة مكونات iPhone 12 Pro إلى 406 دولارات أمريكية. للتذكير، يتم بيع iPhone 12 مقابل 829 دولار أمريكي بينما يبلغ سعر الهاتف iPhone 12 Pro نحو 1000 دولار أمريكي.

أغلى المكونات في iPhone هي شاشات OLED المُصنعة من قبل شركة سامسونج والتي تقدر بنحو 70 دولارًا لكل وحدة، والمودم Qualcomm X55 5G الذي يُكلف حوالي 90 دولارًا. يُقال أن تكلفة إنتاج المعالج Apple A14 Bionic تبلغ 40 دولارًا أمريكيًا بينما المكونات الأخرى مثل الذاكرة العشوائية والذاكرة الداخلية تنتمي إلى فئة المكونات المُكلفة، فالذاكرة العشوائية تُكلف نحو 12.8 دولار أمريكي، في حين تُكلف الذاكرة الداخلية نحو 19.2 دولار أمريكي. وبالنسبة للمستشعرات المُستخدمة في كاميرات iPhone الجديدة، فهي تُكلف ما يتراوح بين 7.4 دولار أمريكي و7.9 دولار أمريكي لكل وحدة.

لدينا أيضًا مخططًا مثيرًا للإهتمام يعرض مُزودي شركة آبل بالمكونات حسب المنطقة حيث تمثل كوريا الجنوبية البلد حيث تستورد آبل 26.8 في المئة من جميع مكونات iPhone الجديدة، وتليها الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 21.9 في المئة واليابان بنسبة 13.6 في المئة. لا تزال آبل تقوم بتجميع غالبية هواتف iPhone الخاصة بها في الصين.

المصدر.

 

DxOMark ينشر مراجعته للهاتف iPhone 12 Pro، ويمنحه نتيجة أعلى قليلاً من طراز العام الماضي

Apple iPhone 12 Pro

قام فريق DxOMark المتخصص في إختبار كاميرات الهواتف الذكية بنشر مراجعته الكاملة للهاتف iPhone 12 Pro الأحدث من آبل. ووفقا للتقرير، فقد جاء هاتف آبل الجديد بتحسينات هامشية مقارنة بـ iPhone 11 Pro الذي تم إطلاقه في العام الماضي في الأماكن المناسبة مما أدى إلى رفع تقييمه الإجمالي بمقدار 4 نقاط مقارنة بـ iPhone 11 Pro.

في نهاية الإختبار، حصل الهاتف iPhone 12 Pro على نتيجة إجمالية قدرها 128 نقطة، مما يضعه في المرتبة الرابعة في الترتيب العام ليتساوى بذلك مع Xiaomi Mi 10 Pro، ويتخلف عن Huawei P40 Pro بنقطة واحدة.

تُنتج الكاميرات الثلاثة في الواجهة الخلفية للهاتف iPhone 12 Pro لقطات بدقة 12 ميغابكسل مع العلم بأن الكاميرا الأولى عبارة عن كاميرا رئيسية تضم عدسة بفتحة 1.6 وتدعم تقنية التثبيت البصري للصورة OIS، في حين تضم الكاميرا الثانية عدسة واسعة الزاوية بفتحة 2.4، والكاميرا الثالثة عدسة بفتحة 2.0 تدعم تقنية التثبيت البصري للصورة OIS. الإضافة الجديدة في iPhone 12 Pro هي مستشعر LiDAR الذي يتم إستخدامه لإستشعار معلومات العمق.

00

كان أداء iPhone 12 Pro رائعًا في جميع الجوانب. أوضح فريق DxOMark أنه نال إعجابهم بسبب التركيز البؤري التلقائي المتسق والألوان الدقيقة والحفاظ على التفاصيل. وعلاوة على ذلك، فهو يعرض التفاصيل في اللقطات الداخلية بشكل جيد للغاية وكان التعرض فوريًا في جميع الحالات.

كانت اللقطات الملتقطة في الليل تتمتع بتعرض قوي أيضًا على الرغم من أن الضوضاء كانت واضحة وتميل التفاصيل إلى الإنخفاض. لم يكن النطاق الديناميكي نقطة قوة في الهاتف iPhone 12 Pro، وواجهت الكاميرا المقربة صعوبة أيضًا أثناء تقريب المشاهد البعيدة. كان أداء الكاميرا الواسعة الزاوية جيدًا ولكن التفاصيل كانت منخفضة مقارنة مع الهواتف الذكية الرائدة الأخرى.

الفيديوهات كانت ممتازة في الهاتف iPhone 12 Pro بحيث يتم الحصول على نتائج ممتازة بفضل التركيز البؤري التلقائي الرائع والتعرض المميز والألوان الدقيقة. كان الإستقرار أيضًا مميزًا، وكان يتم كذلك الحفاظ على التفاصيل حتى في الظروف التي تكون فيها الإضاءة خافتة. كان النطاق الديناميكي الواسع نقطة قوية أخرى.

على أي حال، يمكنكم معرفة المزيد حول أداء كاميرات الهاتف iPhone 12 Pro على الموقع الرسمي لفريق DxOMark والذي يُمكنهم الوصول إليه من خلال هذا الرابط هنا.

آبل تستخدم مكونات iPad في iPhone 12 Pro لمواجهة النقص الناتج عن إرتفاع الطلب

iphone 12-4

يبدو أن iPhone 12 Pro بدأ بداية جيدة حيث تواجه آبل على ما يبدو طلبًا أعلى من المتوقع على الهواتف الجديدة. ومن أجل مكافحة النقص وتلبية طلب العملاء، يبدو أن الشركة تستخدم مكونات iPad في هواتف الآيفون الجديدة.

لا، نحن لا نتحدث عن حشو آبل لمكونات iPad في هواتف iPhone لإنشاء جهاز فرانكشتاين من نوع ما، ولكن بدلاً من ذلك، هناك بعض المكونات المشتركة بين الجهازين مثل رقاقات الطاقة والماسح الضوئي LiDAR الموجود في iPad والذي يتم استخدامه أيضًا في طرازات Pro من هواتف iPhone الجديدة. هذا وفقًا لتقرير صادر عن Nikkei Asian Review، والذي اقترح أيضًا أنه نتيجة لذلك، قد ينتهي الأمر بشركة آبل بشحن وحدات أقل بنحو 2 مليون من iPad.

نفترض أن هذه مشكلة جيدة لأنها تعني أن شركة آبل ستبيع المزيد من هواتف iPhone. في الوقت الحالي، تم إصدار iPhone 12 و iPhone 12 Pro فقط. من المتوقع أن تطلق شركة آبل iPhone 12 Mini و iPhone 12 Pro Max في وقت لاحق من هذا الشهر، لذلك سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان بإمكان آبل التعامل مع النقص في المكونات بحلول ذلك الوقت، أو إذا كان iPhone 12 Pro Max سينتهي به الأمر هو الأخر بإستهلاك قدرًا أكبر من مكونات iPad.

 

شاهد iPhone 12 Pro يستعرض عضلاته في إختبار السرعة أمام Galaxy Note 20 Ultra

الآن بعدما تم إطلاق جميع الهواتف الذكية الرائدة للعام 2020 تقريبًا، فما هو الأسرع بينهم جميعًا؟ قرر القائمين على قناة PhoneBuff على اليوتيوب معرفة ذلك بأنفسهم من خلال إخضاع الهاتف iPhone 12 Pro الذي تم إطلاقه مؤخرًا لإختبار السرعة إلى جانب الهاتف Galaxy Note 20 Ultra لمعرفة من هو الهاتف الأسرع.

في حال لم يكن لديك الوقت لمشاهدة الفيديو بأكمله، فقد إستطاع الهاتف iPhone 12 Pro الإطاحة بـ Galaxy Note 20 Ultra في إختبار السرعة. في الجولة الأولى التي تحسب الوقت الذي تستغرقه الهواتف لتشغيل التطبيقات، إستغرق iPhone 12 Pro نحو دقيقة واحدة و41 ثانية، بينما إستغرق Galaxy Note 20 Ultra حوالي 1 دقيقة و55 ثانية، أي بفارق 14 ثانية.

تضمن الجزء الثاني من الإختبار إعادة فتح التطبيقات التي تم تشغيلها في البداية لإختبار مدى جودة إدارة الهاتفين للذاكرة العشوائية. في الماضي، كان هذا هو المكان الذي تميل فيه هواتف iPhone إلى التعثر، ولكن يبدو أن آبل تمكنت من معالجة مشاكل إدارة الذاكرة التي كانت تواجهها في الماضي حيث إستغرق iPhone 12 Pro نحو 43 ثانية لإكمال الجولة الثانية، في حين إستغرق Galaxy Note 20 Ultra نحو 46 ثانية.

في المجموع، إستغرق iPhone 12 Pro نحو دقيقتين و24 ثانية لإكمال الإختبار بالكامل، تاركًا Galaxy Note 20 Ultra في الخلف بتوقيت إجمالي قدره دقيقتان و41 ثانية. ومع ذلك، فيبدو الأمر وكأننا نقارن التفاح بالبرتقال هنا نظرًا لأن كلا الجهازين يستخدمان عتاد وبرمجيات مختلفة، ولكن إذا كان هناك شيء واحد بارز في هذه الإختبارات، فهو قوة المعالجة العالية للمعالج Apple A14 Bionic الأحدث من شركة آبل، وهذا ما يجعلنا متحمسين أكثر لرؤية أداء أولى حواسيب Mac المُزودة بمعالجات آبل الخاصة.

iPhone 12 Pro هو أحدث هاتف ذكي من آبل يخضع لإختبارات الصلابة

بالنظر إلى أن iPhone 12 Pro أصبح متوفرًا الآن للشراء بشكل رسمي، فليس من المستغرب أن نرى اليوتيوبر الشهير Zack Nelson من قناة JerryRigEverything يجري إختبارات الصلابة المعتادة لهذا الهاتف الرائد الأحدث من شركة آبل.

كما يمكنك أن ترى في مقطع الفيديو أعلاه، فالهاتف iPhone 12 Pro الجديد يعد مماثلا لـ iPhone 11 Pro الذي تم إصداره في العام الماضي من ناحية قوة التحمل، بحيث إتضح أنه من الممكن خدش شاشته، فضلا عن إمكانية تعرض هيكله المعدني للخدش أيضا، ولكن إتضح أنه من الصعب جدا تعرض هذا الهاتف للإنحناء مع العلم بأنه صمد أيضا في إختبار حرق الشاشة بحيث لم تظهر عليها أي أثار للحروق حتى بعد مرور أكثر من 30 ثانية على عكس طرازات iPhone السابقة، ولكن يبدو أن للطبقة الزجاجية الواقية الجديدة Ceramic Shield دور في ذلك.

من بين الأشياء التي تجعل الهاتف iPhone 12 Pro يبدو مختلفًا عن iPhone 11 Pro هو قدوم الهاتف iPhone 12 Pro مع إطار مسطح مصنوع من المعدن المقاوم للصدأ وعتاد أقوى لتوفير أفضل أداء ممكن للمستخدمين المحتملين. ونتيجة لذلك، يُعتبر iPhone 12 Pro خيارًا مميزًا لكل من يبحث عن هاتف راقي يجمع بين التصميم الجميل والمتين والأداء المتقدم. عموما، يمكنكم مشاهدة الهاتف iPhone 12 Pro الجديد يخضع لإختبارات الخدش والحرق والثني في مقطع الفيديو أعلاه.

شاهد الهاتف iPhone 12 يستعرض عضلاته في سلسلة من إختبارات السقوط

iPhone 12 Pro Mini Max

مع هواتف iPhone 12 Series الجديدة، إستخدمت شركة آبل ما تطلق عليه إسم Ceramic Shield، وهي طبقة زجاجية واقية جديدة تقول آبل أنها أقوى بنحو 4 مرات من الطبقات الزجاجية الواقية المستخدمة في طرازات الآيفون السابقة. نكره أن نعرف بأنفسنا ما إذا كان هذا الادعاء صحيحًا أم لا، ولكن القائمين على قناة EverythingApplePro على اليوتيوب قرروا إختبار ذلك من خلال إجراء سلسلة من إختبارات السقوط لهواتف آبل الجديدة.

بالكاد يمكن وصف هذه الإختبارات بأنها علمية نظرًا لوجود العديد من السيناريوهات المختلفة التي يمكن أن نتغاضى عنها مع هواتفنا، ولكن لا يزال من المفترض أن تعطيك فكرة عن مدى صلابة هواتف iPhone الجديدة. إذا لم يكن لديك الوقت الكافي لمشاهدة مقطع الفيديو، فيبدو أنه عندما يتعلق الأمر بالجسم الفعلي للهاتف iPhone نفسه، فإن أداء iPhone 12 كان أسوأ قليلاً مقارنة بـ iPhone 12 Pro.

هذا يرجع إلى حد كبير إلى حقيقة أن iPhone 12 Pro يستخدم الفولاذ المقاوم للصدأ على مستوى الإطار، في حين أن iPhone 12 يستخدم الألومنيوم، وهو أكثر نعومة قليلاً، إلا أنه أثناء إختبارات السقوط، بدا أنه ينكمش بسهولة مقارنةً بـ iPhone 12 Pro. بالنسبة لمزاعم وجود طبقة زجاجية واقية أقوى، يبدو أن تصريحات آبل كانت صحيحة.

وفقًا لـ EverythingApplePro، فقد أوضحت أن سلسلة iPhone 11 Series فشلت بالفعل في إختبار السقوط على الشاشة، بينما لم يحدث ذلك مع iPhone 12. ومع ذلك، فقد لاحظوا وجود بعض البكسلات الميتة، لذلك بينما لم ينكسر الزجاج، يبدو أن الأجزاء الداخلية تأثرت بالسقوط. ومع ذلك، نشك في أن يقوم كثير من الناس بإسقاط هواتفهم الذكية من مثل هذه الارتفاعات الكبيرة، ولكن قد يكون من الجيد الحصول على غطاء واقي لحماية إستثمارك.

آبل تبدأ رسميًا بعرض الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro للبيع

iPhone 12 Pro Max

بعدما تم عرضهما للطلب المسبق منذ الإعلان عنهما بشكل رسمي، أصبح الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro متاحين الآن للطلب المسبق بشكل رسمي. الأشخاص الذين طلبون هذين الهاتفين بشكل مسبق في الفترة الماضية سيبدأون الأن بتلقي الوحدات الخاصة بهم. وتوفر شركة آبل للمشترين خيار توصيل الهاتف إليهم أو القدوم لأحد متاجر آبل الرسمية وإستلامه. وكما جرت العادة دائمًا، المشترين في أستراليا ونيوزيلندا هم أول من سيحصل على هواتفهم الذكية بسبب الفارق الزمني. وبغض النظر عن الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro، فقد عرضت شركة آبل كذلك الجهاز اللوحي iPad Air 2020 للبيع بشكل رسمي بعدما كان متاحًا هو الآخر للطلب المسبق طيلة الفترة الماضية.

وبالحديث عن الطلبات المسبقة، فسوف يتم عرض كل من iPhone 12 و iPhone 12 Pro و iPad Air 2020 للطلب المسبق في الدفعة الثانية من البلدان بما في ذلك الهند وكوريا الجنوبية وعشرات المناطق والأقاليم الأخرى. سيتم عرض هذه الأجهزة للبيع بشكل رسمي في تلك المناطق إبتداءً من 30 أكتوبر.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل آبل على توسيع البروتوكول ” Express Storefront ” الخاص بها ليشمل 29 متجرًا آخر تابع لها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وفرنسا. يتبع هذا البروتوكول جميع مُقترحات السلامة الخاصة بـ COVID-19 بما في ذلك إستخدام الأكشاك المحمية بالزجاج وعدادات المبيعات. تخطط آبل لجلب البروتوكول Express Storefronts إلى المزيد من متاجر التجزئة التابعة لها حول العالم. وقبل الختام، إليكم أسعار كافة طرازات iPhone 12 الأربعة في العديد من البلدان حول العالم وبعملتها المحلية :

الدولة iPhone 12 mini iPhone 12 iPhone 12 Pro iPhone 12 Pro Max
الولايات المتحدة الأمريكية $699 $799 $999 $1,099
كندا 979 دولار كندي 1129 دولار كندي 1399 دولار كندي 1549 دولار كندي
أستراليا 1199 دولار أسترالي 1349 دولار أسترالي 1699 دولار أسترالي 1849 دولار أسترالي
ألمانيا €778.85 €876.30 €1120 €1,217.50
إيطاليا €839 €939 €1189 €1289
المملكة المتحدة £699 £799 £999 £1099
روسيا 69990 روبل روسي 79990 روبل روسي 99990 روبل روسي 109990 روبل روسي
الإمارات العربية المتحدة 2999 درهم إماراتي 3399 درهم إماراتي 4199 درهم إماراتي 4699 درهم إماراتي
هونغ كونغ 5999 دولار هونغ كونجي 6799 دولار هونغ كونجي 8499 دولار هونغ كونجي 9399 دولار هونغ كونجي
الهند 69900 روبية هندية 79900 روبية هندية 119900 روبية هندية 129900 روبية هندية

تكلفة إستبدال طبقة ” Ceramic Shield ” الزجاجية في الهاتف iPhone 12 ظلت في حدود 279$

1

الطبقة الزجاجية الواقية الجديدة من آبل والتي أطلقت عليها إسم ” Ceramic Shield ” يجري إستخدامها حاليًا في هواتف iPhone 12 Series الجديدة. ووفقا لشركة آبل، فهي تُعتبر أكثر صلابة بنحو أربع مرات من تلك المستخدمة في تشكيلة iPhone 11 Series. ولكنه في حالة تعرضها للكسر، فسوف تفرض عليك شركة آبل دفع 279 دولار أمريكي لإستبدالها كما تفعل مع الطبقة الزجاجية للهاتف iPhone 11 Pro.

تبلغ تكلفة شاشة OLED الجديدة في iPhone 12 أيضًا 279 دولار أمريكي، وهو ما يعني أنها تُعتبر أكثر تكلفة بنحو 80 دولار أمريكي مقارنة مع شاشة LCD الخاصة بالهاتف iPhone 11 الذي تم إطلاقه في العام الماضي.

iPhone 12's Ceramic Shield costs the same $279 to replace as iPhone 11 Pro's glass

لقد كشفت شركة آبل عن تكلفة إصلاح كل من iPhone 12 و iPhone 12 Pro اللذين يضمان شاشات بحجم 6.1 إنش، وستقوم بنفس الشيء مع iPhone 12 Mini المُزود بشاشة 5.4 إنش و iPhone 12 Pro Max المُزود بشاشة 6.7 إنش عندما يتم عرضهما للطلب المسبق في الشهر المقبل.

عادة ما يتطلب iPhone الأكبر في التشكيلة مصاريف أكثر للإصلاح، فالهاتفين iPhone XS Max و iPhone 11 Pro Max يُكلفان 329 دولار أمريكي، لذلك نتوقع أن يُكلف iPhone 12 Pro Max نفس التكلفة ليتم إصلاحه. يبقى أن نرى ما إذا كانت آبل ستطلب مصاريف أقل في حالة iPhone 12 Mini.

ظلت تكلفة إصلاح الأضرار الأخرى مثل التلف الناتج عن السوائل على حالها في حالة iPhone 12 Pro بحيث تبلغ أيضًا 549 دولار أمريكي كما هو الحال مع iPhone 11 Pro، ولكنها إرتفعت من 399 دولار أمريكي في حالة iPhone 11 إلى 449 دولار أمريكي في حالة iPhone 12.

المصدر.

 

الطلبات المسبقة على iPhone 12 و iPhone 12 Pro بلغت نحو 9 ملايين وحدة

iPhone 12 Pro Max

بدأت شركة آبل بتلقي الطلبات المسبقة على الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro يوم الجمعة الماضي، ويعتقد المحلل الصيني البارز Ming-Chi Kuo أن كلا الطرازين قد حصدا ما بين 7 و 9 ملايين طلب مسبق قبل إنتهاء عطلة نهاية الأسبوع.

لوضع ذلك في المنظور الصحيح، تُظهر تقديرات آبل أن تشكيلة iPhone 11 Series بأكملها جلبت 10 إلى 12 مليون طلب مسبق خلال أسبوع الإطلاق في العام الماضي. تم بيع 500 آلف إلى 800 آلف وحدة في أول 24 ساعة بينما تم بيع ما يُقدر بنحو 1.7 إلى 2 مليون وحدة في نفس الإطار الزمني من الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro فقط.

أوضح Ming-Chi Kuo أن الطلبات المسبقة على iPhone 12 Pro تفوقت على تقديرات المحللين لكون الطرازات الراقية من آبل هي المفضلة لدى غالبية معجبي الشركة، ولكن أيضًا بسبب وجود طلب قوي في الصين والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

يتوقع المحلل أن يتم بيع iPhone 12 Pro Max و iPhone 12 Mini بكميات معتدلة، ولكن لا تزال الطرازات الأربعة ستجعل عام آبل عامًا مميزًا جدًا.

تشير توقعات Ming-Chi Kuo إلى أن iPhone 12 و iPhone 12 Pro سيشكلان 30 إلى 35 في المئة من إجمالي شحنات iPhone 12 Series. من بين الأثنين الأخرين، سيكون iPhone 12 Pro Max هو الأكثر شعبية بحيث سيمثل 15 إلى 20 في المئة من إجمالي الشحنات، في حين سيمثل iPhone 12 Mini نحو 15 إلى 10 في المئة من إجمالي المبيعات. كانت التوقعات الأولية تشير إلى أن iPhone 12 Mini سيكون مسؤولاً عن معظم الشحنات، ولكن إنخفاض الطلب في الصين على الطراز الأصغر ربما خفض من حصته.

المصدر.

 

المعالج Apple A14 Bionic في iPhone 12 Pro يظهر تحسنًا ملحوظًا على مستوى الأداء

iPhone 12 Pro Max

من الواضح أنه مع كل طراز جديد من الآيفون، نتوقع أن يتحسن الأداء مقارنة مع الطراز السابق. مع iPhone 12، قامت شركة آبل بإستخدام المعالج Apple A14 Bionic الذي يتوقع الكثيرون أن يشق طريقه أيضًا إلى حواسيب Mac، لذا فإن السؤال هو، هل يمكن أن يكون iPhone 12 بنفس قوة الحواسيب المحمولة أو الحواسيب المكتبية؟

وفقًا لنظرة خاطفة على منصة إختبارات Geekbench 5، ظهر الهاتف iPhone 12 Pro مع تُحسن ملحوظ على مستوى الأداء مقارنة مع iPhone 11 Pro. سجل الهاتف iPhone 12 Pro نحو 1597 نقطة في إختبار النواة الواحدة، في حين حقق 4152 نقطة في إختبار النوى المتعددة. وعلى سبيل المقارنة، حقق الهاتف iPhone 11 Pro نحو 1329 نقطة في الإختبار الأول، ونحو 3468 نقطة في الإختبار الثاني.

الفارق في أداء النواة الواحدة ليس كبيرًا مقارنة بأداء النوى المتعددة، ولكن هذا لا يزال يُمثل تحسنًا مرحبًا به على أي حال. ومع ذلك، نسمع تقارير متضاربة قليلاً. في حين أن هذه الإختبارات تمت على منصة Geekbench 5، فإن النتائج على منصة إختبارات الأداء AnTuTu تشير إلى أن المعالج Apple A14 Bionic قد يكون متأخرًا في الواقع عن المعالج +Snapdragon 865.

هذا أمر غريب لأنه في منصة Geekbench 5، يتواجد iPhone 12 Pro أعلى الهاتف Asus ROG Phone 3 المُزود بالمعالج +Snapdragon 865 ويتصدر أيضًا بهامش كبير. لسنا متأكدين من سبب ظهور هذه الأرقام المُختلفة، ولكن ربما يتعين علينا إنتظار إطلاق الهاتف قبل أن نرى بعض الإختبارات الواقعية.

الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro متاحين اليوم للطلب المسبق

iPhone 12 Pro Max

بدأت شركة آبل اليوم بتلقي الطلبات المسبقة على الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro المُزودين بشاشات 6.1 إنش. ولأول مرة على الإطلاق، سيتم عرض هذين الهاتفين للطلب المسبق بالتزامن في جميع أنحاء العالم علمًا أن متجر Apple Store خارج نطاق الخدمة حاليًا إستعدادًا للإطلاق.

بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، ستبدأ الشركة بتلقي الطلبات المسبقة في الساعة الخامسة صباحًا بتوقيت المحيط الهادئ الصيفي، نفس الشيء ينطبق على كندا. أما بخصوص المملكة المتحدة، فيتم البدء بتلقي الطلبات المسبقة هناك في الساعة الواحدة زوالاً بتوقيت جرينتش، وبعد ذلك بقليل في ألمانيا. أما بالنسبة لأستراليا، فسيتم البدء هناك بتلقي الطلبات المسبقة على الساعة الـ 11 مساءً بتوقيت شرق أستراليا الصيفي.

وللتذكير، فالهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro هما الوحيدين اللذان سيكونا متاحين للطلب المسبق اليوم وسيتم البدء بشحنهما في يوم الجمعة من الأسبوع المقبل. وأما بالنسبة للهاتفين iPhone 12 Pro Max و iPhone 12 Mini، فسوف يتم عرضهما للطلب المسبق في اليوم 6 نوفمبر، وسيتم البدء بشحنهما في اليوم 13 نوفمبر.

ستكون الدفعة الثانية من البلدان التي ستحصل على الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro، بما في ذلك كوريا الجنوبية والهند، قادرة على شرائهما في اليوم 30 من شهر أكتوبر الجاري. وقبل الختام، إليكم أسعار كافة طرازات iPhone 12 الأربعة في العديد من البلدان حول العالم وبعملتها المحلية :

الدولة iPhone 12 mini iPhone 12 iPhone 12 Pro iPhone 12 Pro Max
الولايات المتحدة الأمريكية $699 $799 $999 $1,099
كندا 979 دولار كندي 1129 دولار كندي 1399 دولار كندي 1549 دولار كندي
أستراليا 1199 دولار أسترالي 1349 دولار أسترالي 1699 دولار أسترالي 1849 دولار أسترالي
ألمانيا €778.85 €876.30 €1120 €1,217.50
إيطاليا €839 €939 €1189 €1289
المملكة المتحدة £699 £799 £999 £1099
روسيا 69990 روبل روسي 79990 روبل روسي 99990 روبل روسي 109990 روبل روسي
الإمارات العربية المتحدة 2999 درهم إماراتي 3399 درهم إماراتي 4199 درهم إماراتي 4699 درهم إماراتي
هونغ كونغ 5999 دولار هونغ كونجي 6799 دولار هونغ كونجي 8499 دولار هونغ كونجي 9399 دولار هونغ كونجي
الهند 69900 روبية هندية 79900 روبية هندية 119900 روبية هندية 129900 روبية هندية

iPhone 12 و iPhone 12 Pro يخضعان لإختبارات الأداء، وفشلا في إثارة إعجابنا

iPhone 12 Pro Mini Max

قامت شركة بالكشف رسميًا عن تشكيلة iPhone 12 Series في وقت سابق من هذا الأسبوع، ويجري بالفعل تجهيز الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro لمرحلة الطلب المسبق قبل وصوله إلى السوق في الأسبوع. اليوم رصدنا أولى إختبارات الأداء لكلا الجهازين على منصة AnTuTu، مما يمنحنا نظرة خاطفة على أداء الهاتفين.

يعمل كل من iPhone 12 و iPhone 12 Pro بالمعالج Apple A14 Bionic، وهو أول معالج في العالم يتم تصنيعه بإستخدام تكنولوجيا 5 نانومتر، ولكن الأرقام الأولية تكشف عن نتائج مخيبة للآمال إلى حد ما أثناء مقارنته مع المعالج Snapdragon 865 والذي تستخدمه معظم هواتف الأندرويد الرائدة.

حقق المعالج Apple A14 Bionic نحو 570 آلف نقطة في إختبار الأداء الذي يأخذ معالج الرسوميات والمعالج المركزي والذاكرة وواجهة المستخدم بعين الإعتبار، وهي نتيجة ليست مثيرة للإعجاب. ولوضع الأمور في المنظور، فهاتف الأندرويد الأفضل في السوق اليوم أحرز 660 آلف نقطة في نفس الإختبار مع وجود فجوة كبيرة في نتيجة معالج الرسوميات، والتي تقل بنسبة 40 في المئة على هواتف iPhone.

في الجوانب الثلاثة الأخرى، تقدم آبل أداءً أقل بنسبة 10 في المئة، وأداءً أقل بنسبة 6 في المئة على مستوى الذاكرة، على الأقل في نسخة 4GB/256GB من الهاتف iPhone 12، وفي نسخة 6GB/128GB من الهاتف iPhone 12 Pro. من المحتمل أيضًا أن يكون هذا هو أول تأكيد بعد الإطلاق على أن طرازات iPhone 12 Pro ستحصل على 6GB من الذاكرة العشوائية، في حين ستحصل طرازات iPhone 12 على 4GB فقط من الذاكرة العشوائية.

حتى لو تجاهلنا المقارنات عبر المنصات الأساسية، والتي ربما لا تكون دائمًا دقيقة إلى حد ما، فإن المعالج Apple A14 Bionic هو بالكاد أسرع من المعالج Apple A13 Bionic. سجل الهاتف iPhone 11 Pro Max نحو 536883 نقطة في إختبارات الأداء على منصة AnTuTu، مما يمنح الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro تقدم طفيف بنسبة 5 إلى 6 في المئة.

المصدر.

لأول مرة على الإطلاق، ستعرض آبل هواتف iPhone 12 للطلب المسبق في وقت واحد حول العالم

iPhone 12 Pro Max

عادة ما تبدأ شركة آبل بتلقي الطلبات المسبقة على أجهزتها الجديدة في منتصف الليل بالتوقيت المحلي في كل بلد. ولكن هذا العام، قررت شركة آبل البدء بتلقي الطلبات المسبقة على تشكيلة iPhone 12 Serie في وقت واحد حول العالم.

بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، ستبدأ الشركة بتلقي الطلبات المسبقة في الساعة الخامسة صباحًا بتوقيت المحيط الهادئ الصيفي، نفس الشيء ينطبق على كندا. أما بخصوص المملكة المتحدة، فيتم البدء بتلقي الطلبات المسبقة هناك في الساعة الواحدة زوالاً بتوقيت جرينتش، وبعد ذلك بقليل في ألمانيا. أما بالنسبة لأستراليا، فسيتم البدء هناك بتلقي الطلبات المسبقة على الساعة الـ 11 مساءً بتوقيت شرق أستراليا الصيفي.

وللتذكير، فالهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro هما الوحيدين اللذان سيكونا متاحين للطلب المسبق يوم الجمعة المقبل وسيتم البدء بشحنهما في يوم الجمعة من الأسبوع المقبل. وأما بالنسبة للهاتفين iPhone 12 Pro Max و iPhone 12 Mini، فسوف يتم عرضهما للطلب المسبق في اليوم 6 نوفمبر.

يمكنك التحقق من أسعار الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Mini ومواصفاتهما التقنية في هذه المقالة المفصلة هنا، وأسعار ومواصفات الهاتفين iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max في هذه المقالة المفصلة هنا.

الإعلان رسميًا عن iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max مع شاشات أكبر، وكاميرات أفضل

iPhone 12 Pro Max

دخلت شركة آبل رسميًا إلى عصر 5G بعدما قامت اليوم بإزاحة الستار رسميًا عن أربعة هواتف ذكية جديدة تنتمي إلى تشكيلة iPhone 12 Series وتدعم كلها شبكات الجيل الخامس 5G بحيث تدعم شبكات 5G mmWave السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية، في حين تدعم شبكات Sub-6GHz واسعة النطاق في المناطق الأخرى.

في حين تحدثنا عن الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Mini في مقالة سابقة، فقد حان الوقت الآن للحديث عن الهاتفين iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max.

Apple iPhone 12 Pro and Pro Max unveiled with 5G, larger screens, improved cameras

وفيما يخص الشاشات، فالهاتف iPhone 12 Pro يأتي مع شاشة Super Retina XDR OLED بحجم 6.1 إنش وبدقة 1170×2532 بكسل، في حين يأتي الهاتف iPhone 12 Pro Max مع شاشة Super Retina XDR OLED بحجم 6.7 إنش وبدقة 1284×2778 بكسل. وكما هو الحال مع الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Mini، فالهاتف iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max يأتيان كذلك مع الطبقة الزجاجية الواقية Ceramic Shield التي طورتها شركة آبل بالتعاون مع شركة Corning.

قامت شركة آبل في تشكيلة iPhone 12 Series الجديدة أيضًا بتغيير لغة التصميم بحيث أصبحت لغة التصميم المعتمدة الآن في هواتف آبل الجديدة مشابهة للغة التصميم المستخدمة في لوحيات iPad Pro، فهذه الهواتف تأتي بدورها مع إطار مسطح مما يذكرنا إلى حد ما بـ iPhone 4 و iPhone 4S. وعلى ذكر التصميم، فقد قامت آبل بتصميم هواتفها الجديدة لتكون قادرة على مقاومة المياه في عمق يصل إلى ستة أمتار لمدة ساعة واحدة.

iPhone 12 Pro and Pro Max unveiled with 5G and larger screens, Max gets the better camera

وفيما يخص الكاميرات، فالهاتف iPhone 12 Pro Max يأتي مع مستشعر كبير يبلغ حجمه 1/1.7 إنش مما يجعله أكبر بنسبة 47 في المئة مقارنة مع iPhone 12 Pro. ومن خلال جمع ذلك مع فتحة العدسة البالغة 1.6، فإن ذلك يسمح بمرور ضوء أكثر بنسبة 87 في المئة. وبالإضافة إلى ذلك، قامت شركة آبل أيضًا بالتخلي عن تقنية تثبيت الصورة OIS لصالح تقنية جديدة تسمح للمستشعر بالتفاعل بشكل أسرع، وإجراء 5000 تعديل في الثانية. وعلاوة على ذلك، فقد حصل iPhone 12 Pro Max على كاميرا مُقربة توفر ×5 من التقريب البصري

الهاتف iPhone 12 Pro حصل على عدسة مشرقة بفتحة 1.6 مع الإبقاء على نفس المستشعر القديم، ولكن هذا المستشعر لا يزال يتلقط ضوء أكثر بنحو 27 في المئة. وبغض النظر عن الكاميرا الأساسية، فالهاتف iPhone 12 Pro الجديد حصل كذلك على نفس الكامير المقربة القديم والتي توفر ×2 من التقريب البصري وتقنية تثبيت الصورة OIS الكلاسيكية.

Apple iPhone 12 Pro and Pro Max unveiled with 5G, larger screens, improved cameras

الآن، جميع الكاميرات تدعم Night Mode، بما في الكاميرا الأمامية والكاميرا الواسعة الزاوية، والفضل في ذلك يعود إلى المعالج Apple A14 Bionic الجديد. وعلى ذكر الكاميرا الواسعة، فقد ظلت حالها من دون تغيير بحيث لا تزال تضم عدسة بفتحة 2.4 وتوفر زاوية مشاهدة تبلغ 120 درجة.

هذا العام، تبنت هواتف iPhone 12 Pro الجديدة مستشعر LiDAR الذي رأيناه لأول مرة في iPad Pro 2020. هذا المستشعر يسمح بطمس الخلفية في صور Night Mode. هذا المستشعر يعمل كذلك على تقليص مدة التركيز التلقائي في الظلام بنحو 6 مرات.

هواتف iPhone 12 Pro الجديدة هي الهواتف الوحيدة في السوق التي تستطيع تصوير الفيديوهات بدقة Dolby Vision بفضل المعالج Apple A14 Bionic الجديد. ميزة ProRAW تُسجل كافة البيانات التي يمكنك توقعها من تنسيق RAW في حين يتم أيضًا الحفاظ على قرارات معالجة الصور التي يجريها الهاتف في الخلفية مما يجعل تجربة التعديل سريعة وسلسة.

iPhone 12 Pro and Pro Max unveiled with 5G and larger screens, Max gets the better camera

كما هو الحال مع الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Mini، فقد قامت شركة آبل كذلك في iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max بإستخدام MagSafe الذي كان شائعًا في حواسيب MacBook. هذه المرة تم إستخدام MagSafe من أجل الشحن اللاسلكي بقوة 15W علمًا أن هواتف آبل الجديدة تدعم الشحن اللاسلكي بقوة 7.5W فقط في حالة إذا تم إستخدام شواحن Qi الأخرى. ومع ذلك، الشاحن السلكي يسمح بشحن هواتف iPhone 12 Pro الجديدة بقوة 20W.

iPhone 12 Pro and Pro Max unveiled with 5G and larger screens, Max gets the better camera

الهاتف iPhone 12 Pro يُكلف إبتداءً من 1000 دولار أمريكي وسيكون متاحًا للطلب المسبق يوم الجمعة المقبل وسيصل لرفوف المتاجر في الأسبوع المقبل. أما بالنسبة للهاتف iPhone 12 Pro Max، فهو سيُكلف إبتداءً من 1100 دولار أمريكي وسيكون متاحًا للطلب المسبق يوم 6 نوفمبر وسيصل لرفوف المتاجر بعد أسبوع على ذلك، وبالضبط في اليوم 13 نوفمبر.

iPhone 12 Mini سيأتي مع 64GB من الذاكرة الداخلية كحد أدنى، وطرازات Pro ستأتي مبدئيًا مع 128GB

iPhone 12 Pro Max

تستمر الشائعات ذات الصلة بتشكيلة iPhone 12 Series في الظهور على شبكة الإنترنت وآخرها تأتي من مصدر لطالما كان موثوقًا في الماضي تشير إلى أن العضو الأرخص في تشكيلة iPhone 12 Series والذي من المرجح أن يحمل إسم iPhone 12 Mini سيأتي مع 64GB من الذاكرة الداخلية. كما هو الحال في العام الماضي، فسوف تكون هناك خيارات أخرى للإختيار من بينها تشمل 128GB و 256GB. سيأتي العضو الأرخص في التشكيلة بستة ألوان مختلفة تشمل الأسود والأبيض والأزرق والأحمر والأصفر والمرجاني.

أما بخصوص الهاتفين iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max، فهما سيأتيان مع خيارات على مستوى الذاكرة الداخلية تشمل 128GB و 256GB و 512GB، وسيكونا متاحين فقط باللون الأسود والأبيض والفضي. ومن المتوقع أن تُعلن شركة آبل عن تشكيلة iPhone 12 Series بشكل رسمي في اليوم 13 من شهر أكتوبر الجاري، على الأقل هذا ما إقترحته التسريبات والشائعات السابقة.

من المتوقع أن تصل الدفعة الأولى من هواتف iPhone 12 Series إلى الموزعين في اليوم 5 أكتوبر. وسيكون iPhone 12 Mini الذي سيضم شاشة بحجم 5.4 إنش والـ iPhone 12 Max الذي سيضم شاشة بحجم 6.1 إنش أول هاتفين ضمن تشكيلة iPhone 12 Series يصلان إلى رفوف المتاجر، وسيلتحق بهما في وقت لاحق كل من iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max.

يُقال أن شركة آبل تعتزم إطلاق أربع طرازات من iPhone 12 هذا العام بحيث ستقوم بإطلاق iPhone 12 Mini مع شاشة بحجم 5.4 إنش، والهاتف iPhone 12 مع شاشة بحجم 6.1 إنش، فضلا عن الهاتف iPhone 12 Pro مع شاشة بحجم 6.1 إنش، والهاتف iPhone 12 Pro Max مع شاشة بحجم 6.7 إنش. على أي حال، يرجى التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة، ولكن نأمل أن نحصل على المزيد من التفاصيل الرسمية في الأسابيع المقبلة.

المصدر.

 

الهاتف iPhone 12 Pro سيفتقر لمعدل التحديث 120Hz بسبب مشاكل في سلسلة التوريد

iPhone App Store

لدى المحلل البارز Ross Young بعض الأنباء غير السارة لمحبي شركة آبل تتمثل في أن الهاتف iPhone 12 Pro سيفتقر إلى إحدى ميزاته الرئيسية، والتي هي معدل تحديث الشاشة البالغ 120Hz. وجدير بالذكر أن التوقعات الأخيرة لـ Ross Young كانت كلها صحيحة، وهذا ما يعطي لهذه المعلومات الجديدة المزيد من الثقل.

يقول المطلعين على الوضع في سلسلة التوريد التابعة لشركة آبل أن شاشات OLED التي تمتاز بمعدل التحديث 120Hz مؤمنة وجاهزة للتصنيع ولكن يبدو أن شركة آبل لا تستطيع العثور على المحرك المناسب لتشغيل البكسلات أثناء تفعيل معدل التحديث 120Hz. وبدلاً من إنتظار هذا المكون، تشير الشائعات إلى أن الشركة ستواصل إستخدام معدل التحديث 60Hz حتى لا يتم تأجيل عملية الإطلاق أكثر.

قد يكون ذلك بمثابة خيبة آمل للبعض نظرًا لأن قطاع شاشات الهواتف الذكية تقدم إلى الأمام بحيث أصبحت معظم الهواتف الذكية الرائدة تمتاز بمعدل تحديث يبلغ 120Hz علمًا أن هناك بعض الهواتف الذكية التي تدعم معدل التحديث 144Hz. هل ستمتنع عن شراء الجيل المقبل من iPhone في حالة إذا لم يكن يدعم معدل التحديث 120Hz؟ أخبرنا في قسم التعليقات أدناه.

المصدر.