آبل تُصدر تحديث iOS 14.2.1 لإصلاح المشاكل التي ظهرت في تشكيلة iPhone 12 Series

iPhone 12

قامت شركة آبل اليوم بإصدار تحديث جديد، ولكن هذا الإصدار لا يشبه معظم الإصدارات. عادة ما يتم إصدار التحديث الجديد لجميع الأجهزة المدعومة، ولكن هذه المرة لدينا إستثناء.

تحديث iOS 14.2.1 الجديد موجه فقط لملاك هواتف iPhone 12 Series التي تم إطلاقها حديثًا، ويتعلق الأمر هنا بكل من iPhone 12 Mini و iPhone 12 و iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max.

عندما تنظر إلى سجل التغييرات التي يأتي بها هذا التحديث، فهذا يبدو منطقًا لأن التحديث يهدف فقط إلى فعل شيء واحد، وهو إصلاح المشاكل التي ظهرت على هواتف iPhone 12 Series الجديدة.

على سبيل المثال، تُصبح شاشة القفل في iPhone 12 Mini غير مستجيبة في بعض الأحيان، ولكن تم إصلاح هذا الخلل الآن، كما هو الحال مع مشكلة عدم تلقي رسائل MMS على جميع أعضاء التشكيلة. وبالمثل، جميع أعضاء تشكيلة iPhone 12 Series يُعانون من مشكلة جودة الصوت مع الأجهزة التي تحمل العلامة ” Made for iPhone “، ولكن تم إصلاح هذه المشكلة الآن.

لذلك من الآمن القول أنه يجب عليك تثبيت هذا التحديث الجديد في أقرب وقت ممكن إذا كنت تملك أحد هواتف iPhone 12 الجديدة.

المصدر.

 

بعض ملاك iPhone 12 يشتكون من بعض المشاكل على مستوى الشاشة

iPhone 12

عادة عند إطلاق الأجهزة لأول مرة، فإنها تواجه بعض المشاكل. في الماضي، رأينا العديد من الشكاوى حول شاشة iPhone عندما تم إطلاق الهاتف لأول مرة. يتضمن هذا عادة تقارير حول ظهور صبغة صفراء على الشاشة، ولكن في الماضي، كان هذا يُعزى إلى الغراء الذي لم يتم ضبطه بالكامل بعد، ولكن سرعان ما تختفي تلك المشكلة بعد فترة.

ومع ذلك، هناك الآن تقارير بشأن iPhone 12 تشير إلى أن هناك لونًا أخضر يظهر على شاشته وأن بعض هذه الشاشات تُعاني من الومضان أيضًا. إذا كنت قلقًا من أن يكون هذا نتيجة لخلل في العتاد، فإطمئن لأن المشكلة تتعلق بالبرمجيات فقط. هذا وفقًا لموقع MacRumors الذي حصل على وثيقة رسمية من آبل تم تعميمها على مزودي الخدمة المعتمدين من قبل الشركة والتي تنصحهم فيها آبل بعدم خدمة هذه الأجهزة.

بدلاً من ذلك، تطلب آبل من الفنيين تقديم المشورة للعملاء للمواظبة على تحديث هواتف iPhone الخاصة بهم وضمان أنها تعمل بأحدث إصدار من نظام iOS، مما يشير إلى أن المشاكل المذكورة أعلاه لها علاقة بالبرمجيات وأنه سيتم إصلاحها من خلال تحديث سيتم إصداره في وقت لاحق. سيتعين علينا الإنتظار ومعرفة ما إذا كان أحد التحديثات المستقبلية سيُعالج هذه المشكلة، أو ما إذا كانت هذه المشاكل تتطلب إستبدال الشاشة.

يبدو أن هذه المشكلة تؤثر على طرازات iPhone 12 الأربعة بالكامل والتي تشمل iPhone 12 و iPhone 12 Mini و iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max. ليس بالضرورة أن يواجه جميع المستخدمين هذه المشكلة، لذلك إذا كانت شاشتك تعمل على نحو جيد، فأنت في آمان.

 

النموذج الأولي للهاتف iPhone 13 لا يضم مستشعر البصمة Touch ID في الشاشة

Apple iPhone 12

هل سيعود مستشعر بصمات الأصابع Touch ID إلى هواتف iPhone؟ يعتقد البعض أن شركة آبل تعمل على ذلك، ولكن وفقًا لتغريدة حديثة من مُستخدم يُطلق على نفسه إسم Jioriku، فيبدو أنه يتعين علينا ألا نحبس أنفاسنا منذ الآن. هذا لأن هذا المصدر يقول أن النموذج الأولي للهاتف iPhone 13 لا يضم مستشعر بصمات الأصابع Touch ID.

ومع ذلك، هناك العديد من الأسباب التي تدفعنا للتعامل مع هذه التغريدة بحذر. في البداية، لا يزال من غير الواضح أين حصل Jioriku على معلوماته وما إذا كانت تغريداته صادقة. ثانيًا، من المحتمل أنه ألقى نظرة على النموذج الأولي الأول حيث تكون آبل مهتمة أكثر بإختبار التغييرات على مستوى العتاد أو التصميم قبل الإنتقال إلى الميزات الأخرى مثل مستشعر البصمة Touch ID.

هذا يعني أنه على الرغم من محتوى التغريدة، فلا تزال هناك فرصة أن تأتي النسخة النهائية من الهاتف iPhone 13 مع مستشعر بصمات الأصابع داخل الشاشة. كان Jon Prosser، والذي لطالما كانت تسريباته دقيقة للغاية، قد أيد الفكرة التي تقول بأن مستشعر بصمات الأصابع Touch ID المُدمج في الشاشة قد يصل إلى هواتف iPhone في المستقبل، ولكن من غير الواضح ما إذا كان هذا يتعلق بمستقبل iPhone بشكل عام، أو الطراز المقبل الذي من المقرر أن يصل في العام المقبل على وجه التحديد.

مفهوم مستشعرات بصمات الأصابع المدمجة في الشاشات ليس جديدًا وقد رأينا بالفعل العديد من الشركات المصنعة لهواتف الأندرويد تستخدم هذه التكنولوجيا في هواتفها الذكية، لذلك نحن نعلم أن تطبيق هذا المفهوم على أرض الواقع ممكن. ومع ذلك، من الممكن أيضًا أن تهتم آبل أكثر بالتوصل إلى حلول خاصة بها بدلاً من الإعتماد على الحلول الحالية، لذا يُرجى التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بحذر في الوقت الراهن.

 

أعضاء iPhone Upgrade Program بإمكانهم الآن طلب iPhone 12 Pro Max و iPhone 12 Mini مسبقًا

iphone 12-4

سيصبح الهاتفين iPhone 12 Pro Max و iPhone 12 Mini متاحين للطلب المسبق يوم الجمعة المقبل الموافق لـ 6 نوفمبر، ولكن يمكن للمشتركين في برنامج iPhone Upgrade Program الإنتقال إلى مقدمة قائمة الإنتظار وتقديم طلباتهم الآن.

يمكن للمشتركين الحاليين والمشتركين الجدد على حد سواء طلب الآيفون الجديد بشكل مسبق، ويمكنهم بدء العملية من خلال تطبيق Apple Store. يمكنهم أيضًا التحقق من التبويب ” For You ” لمعرفة ما إذا كانوا مؤهلين لطلب الهاتف مبكرًا.

هذا لا يعني أنك ستحصل على الهاتف مبكرًا، ولكن يمكنك إنجاز مهمة الطلب المسبق قبل أن يفتح متجر آبل باب الطلبات المسبقة لبقية المستهلكين. سيسمح لك ذلك بإرسال طلبك بسرعة، مما سيحدث فرقًا إذا نفد المخزون الأولي المتاح لدى شركة آبل.

إذا كنت ترغب في ذلك، فلديك حتى التاسعة مساءً بتوقيت المحيط الهادئ من يوم الخميس المقبل للحصول على موافقة مسبقة. يُكلف برنامج iPhone Upgrade iPhone نحو 29.12 دولار أمريكي في الشهر في حالة الهاتف iPhone 12 Mini، ونحو 45.79 دولار أمريكي في الشهر في حالة الهاتف iPhone 12 Pro Max. وتجدر الإشارة إلى أن خدمة +Apple Care مشمولة في السعر.

ستتم عمليات التسليم الأولى يوم الجمعة المقبل الموافق لـ 13 نوفمبر، وهذا ينطبق على كل من يقدم طلبًا، وليس فقط الأعضاء في برنامج iPhone Upgrade Progam.

المصدر.

 

iPhone 12 يضم ربما ميزة مخفية للشحن اللاسلكي العكسي

apple_iphone-12_mag-safe-duo-charger_10132020

بدأت هواتف iPhone من آبل تدعم الشحن اللاسلكي منذ فترة، ولكن مع إطلاق هواتف iPhone 12 الجديدة، قامت شركة آبل بتضمين مكونات إضافية لدعم ميزة الشحن اللاسلكي الجديدة MagSafe. ومع ذلك، إتضح أن خاصية MagSafe في iPhone 12 قد تكون تُخفي ميزة غير مفعلة حتى الآن.

وفقا لتغريدة كتبها Jeremy Horowitz من موقع VentureBeat، فإن وثائق iPhone 12 المودعة لدى هيئة الإتصالات الفدرالية FCC تشير إلى أن هذا الهاتف يضم على الأرجح ميزة الشحن اللاسلكي العكسي.

ميزة الشحن اللاسلكي العكسي ليست جديدة كليًا وقد رأينا ميزات مماثلة في الهواتف الذكية الأخرى. ومع ذلك، فهذه التقنية لا تحظى بشعبية كبيرة لأنها عادة ما تكون بطيئة جدًا بحيث لا تكون مفيدة كثيرًا. ومع ذلك، يقول البعض أن ميزة الشحن اللاسلكي العكسي ليس الغرض منها هو شحن الأجهزة الأخرى التي تتطلب الكثير من الطاقة مثل هاتف ذكي آخر، ولكن ملحقات MagSafe المستقبلية غير المعلن عنها.

يعتقد البعض أن هذا يمكن أن ينطبق على الإصدارات المستقبلية من AirPods، حيث قد يتمكن المستخدمون بالفعل من إستخدام هواتف iPhone الخاصة بهم لشحن سماعات الأذن. تبيع آبل بالفعل علب واقية تدعم الشحن اللاسلكي من أجل سماعات AirPods، لذلك هذه الفكرة تحتمل قدرًا كبيرًا من الصواب.

المصدر.

 

بعض المستخدمين يدعون أن حواف iPhone 12 حادة جدًا لدرجة أنها جرحت أيديهم

iPhone 12 Pro Mini Max

عندما أعلنت شركة آبل عن iPhone 12، كشفت الشركة أن الهاتف يأتي مع تصميم جديد تمامًا. هذا التصميم الجديد يتميز بإطار مسطح يذكرنا بتصميم iPhone 4 و iPhone 5. إنه تغيير مرحب به، ولكن هل يمكن أن يكون ضارًا للمستخدمين؟ ربما لا، وربما نعم في حالة إذا تم تصديق الإدعاءات التي تم تداولها مؤخرًا على شبكة الإنترنت.

ووفقا لتقرير جديد من موقع MyDrivers، فيبدو أن بعض الأشخاص في الصين إنتقلوا إلى الشبكة الإجتماعية الصينية Weibo لمشاركة تجربتهم السلبية مع iPhone 12 الجديد حيث يقولون أن حواف الهاتف حادة للغاية لدرجة أنها تسببت في جرح بعض المستخدمين أثناء حملهم للجهاز.

يدعي بعض هؤلاء المستخدمين أيضًا أنه نظرًا لوجود إطار مسطح في الهاتف، فهذا يجعل تجربة حمله غير مريحة مقارنة مع التصاميم السابقة. هذه إدعاءات غريبة إلى حد ما لأننا على يقين من أن شركة آبل كانت ستُجري التحقيقات الضرورية للتأكد من أن الهاتف مريح للحمل وأنه تم تقليم الحواف لتجنب أذية المستخدمين.

أحد الإحتمالات، وتلك مجرد تكهنات، هو أنه ربما هناك وحدات مُعابة لم يتم إكتشافها بطريقة ما أثناء عملية مراقبة الجودة، وبالتالي تم شحنها مع حواف ربما كانت حادة بعض الشيء. هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن مثل هذه المشكلة ولم تتطرق إليها أي من المراجعات التي صادفناها حتى الآن، لذا يُرجى التعامل مع هذه التقارير بأقل قدر من الجدية حاليًا.

 

شاهد هواتف iPhone 12 الجديدة تتصارع مع الطرازات القديمة في إختبار البطارية

iPhone 12 Pro Mini Max

كان حدث الإعلان الرسمي عن هواتف iPhone 12 Series شاملاً للغاية وقد غطت الشركة مجموعة متنوعة من المواضيع مثل التحسينات التي أجرتها على العتاد والبرمجيات والكاميرات وحتى تأثير الشركة على البيئة بفضل الجهود التي تبذلها في إختياراتها للمكونات ومواد التغليف وما إلى ذلك.

ومع ذلك، هناك شيء واحد لم تتحدث عنه شركة آبل في هذا الحدث وهو عمر البطارية في هواتف iPhone 12 Series الجديدة. كشفت العديد من عمليات التفكيك والإيداع أن هواتف آبل الجديدة تأتي مع بطاريات أصغر، والسؤال هو، هل هذا يؤثر سلبًا على هذه الهواتف؟ في مقطع فيديو تم رفعه على اليوتيوب من قبل قناة Mrwhosetheboss، فقد تم وضع iPhone 12 الجديد في مواجهة طرازات iPhone القديمة إلى غاية iPhone XR في إختبار البطارية.

إذا كيف كان أداء هواتف iPhone 12 Series الجديدة في هذا الإختبار؟ حسنًا، وفقا لهذه الإختبارات، فيبدو أن عمر البطارية في iPhone 12 Pro يبدو أسوأ مقارنة مع iPhone 12 حيث نفدت بطاريته في غضون 6 ساعات و35 دقيقة، بينما صمد iPhone 12 لفترة أطول قليلاً بحيث إستغرق 6 ساعات و41 دقيقة قبل أن تنفد بطاريته.

ووفقا لـ Mrwhosetheboss، فلم تكن هواتف iPhone 12 تعمل بشبكة الجيل الخامس 5G، ونحن نتخيل أنه مع تشغيل شبكات 5G في هذه الهواتف سيصبح عمر البطارية أسوأ بكثير. للمساعدة في التعامل مع هذا الإختبار بقدر من العدل، فقد تأكد Mrwhosetheboss من تعيين سطوع شاشات هواتف iPhone المستخدمة في الإختبار على نفس المستوى، وأنها مشحونة بنسبة 100 في المئة. في حين أن هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على عمر البطارية، فيكفي أن نقول أن هواتف iPhone 12 Series الجديدة تأتي مع بطاريات أسوأ من تلك المستخدمة في طرازات العام الماضي.

شاهد الهاتف iPhone 12 يستعرض عضلاته في سلسلة من إختبارات السقوط

iPhone 12 Pro Mini Max

مع هواتف iPhone 12 Series الجديدة، إستخدمت شركة آبل ما تطلق عليه إسم Ceramic Shield، وهي طبقة زجاجية واقية جديدة تقول آبل أنها أقوى بنحو 4 مرات من الطبقات الزجاجية الواقية المستخدمة في طرازات الآيفون السابقة. نكره أن نعرف بأنفسنا ما إذا كان هذا الادعاء صحيحًا أم لا، ولكن القائمين على قناة EverythingApplePro على اليوتيوب قرروا إختبار ذلك من خلال إجراء سلسلة من إختبارات السقوط لهواتف آبل الجديدة.

بالكاد يمكن وصف هذه الإختبارات بأنها علمية نظرًا لوجود العديد من السيناريوهات المختلفة التي يمكن أن نتغاضى عنها مع هواتفنا، ولكن لا يزال من المفترض أن تعطيك فكرة عن مدى صلابة هواتف iPhone الجديدة. إذا لم يكن لديك الوقت الكافي لمشاهدة مقطع الفيديو، فيبدو أنه عندما يتعلق الأمر بالجسم الفعلي للهاتف iPhone نفسه، فإن أداء iPhone 12 كان أسوأ قليلاً مقارنة بـ iPhone 12 Pro.

هذا يرجع إلى حد كبير إلى حقيقة أن iPhone 12 Pro يستخدم الفولاذ المقاوم للصدأ على مستوى الإطار، في حين أن iPhone 12 يستخدم الألومنيوم، وهو أكثر نعومة قليلاً، إلا أنه أثناء إختبارات السقوط، بدا أنه ينكمش بسهولة مقارنةً بـ iPhone 12 Pro. بالنسبة لمزاعم وجود طبقة زجاجية واقية أقوى، يبدو أن تصريحات آبل كانت صحيحة.

وفقًا لـ EverythingApplePro، فقد أوضحت أن سلسلة iPhone 11 Series فشلت بالفعل في إختبار السقوط على الشاشة، بينما لم يحدث ذلك مع iPhone 12. ومع ذلك، فقد لاحظوا وجود بعض البكسلات الميتة، لذلك بينما لم ينكسر الزجاج، يبدو أن الأجزاء الداخلية تأثرت بالسقوط. ومع ذلك، نشك في أن يقوم كثير من الناس بإسقاط هواتفهم الذكية من مثل هذه الارتفاعات الكبيرة، ولكن قد يكون من الجيد الحصول على غطاء واقي لحماية إستثمارك.

الماسح الضوئي LiDAR في iPhone 12 قادر على قياس طول الشخص

lidar-height

في السنوات الأخيرة عندما حصلت هواتف iPhone على المزيد من ميزات الواقع المعزز، طورت آبل أيضًا تطبيقًا يسمى Measure يسمح للمستخدمين بقياس أبعاد العناصر في العالم الواقعي، مثل طاولة أو خزانة وما إلى ذلك. ومع ذلك، بفضل الماسح الضوئي LiDAR المدمج في تشكيلة iPhone 12 Pro، فيمكن الآن استخدام هذا التطبيق لقياس طول الشخص.

نحن نعلم أنها قد تكون ميزة جديدة إلى حد ما، ولكنها أنيقة أيضاً. تم إضافة الميزة الجديدة إلى تطبيق Measure، لذلك كل ما يحتاجه المستخدمون هو توجيه كاميرا هواتفهم إلى الشخص المعني وسيستخدم التطبيق الماسح الضوئي LiDAR لقياس طول الشخص، سواء كان جالسًا أو واقفًا.

يبدو أن التطبيق سيكون في الواقع قادرًا على معرفة ما إذا كان الشخص في مرمى عدسة الكاميرا، وسيكون أيضًا قادرًا على اكتشاف أشياء مثل الجزء العلوي من رأس الشخص أو شعره أو قبعته، وصولاً إلى أقدامه. يمكن للمستخدمين أيضًا التقاط صورة مع القياسات وإرسالها إلى أشخاص آخرين في حال رغبوا في ذلك.

يبدو أن هذه الميزة حصرية لطرازات iPhone 12 Pro، والتي تشمل iPhone 12 Pro الذي تم إصداره مؤخرًا و iPhone 12 Pro Max المقرر إصداره في شهر نوفمبر المقبل. سيكون متاحًا أيضًا لملاك iPad Pro 2020 حيث تم إستخدام الماسح الضوئي LiDAR لأول مرة على الإطلاق من قبل شركة آبل.

الشاحن MagSafe الجديد من آبل يشحن هواتف iPhone القديمة بسرعة بطيئة جدًا

MagSafe-iPhone-12

شاحن MagSafe الجديد من آبل هو في جوهره عبارة عن نظام شحن لاسلكي. بينما تم تصميمه مع أخذ iPhone 12 في الاعتبار، فقد أوضحت شركة آبل أنه سيشحن هواتف iPhone القديمة التي تدعم تقنية الشحن اللاسلكي، ولكن يبدو أنه حتى لو كنت تمتلك جهاز iPhone أقدم، فقد لا يكون MagSafe مناسبًا لك.

هذا لأنه وفقًا لمقطع فيديو تم نشره من قبل قناة Max Tech على اليوتيوب، فقد تبين أنه بينما يعمل MagSafe ويشحن أجهزة iPhone القديمة، فإنه يشحنها بسرعة بطيئة جدا تبلغ أقل من 2W، وهي سرعة غير قابلة للاستخدام تقريبًا إلا إذا كنت لا تمانع الانتظار لساعات حتى يتم شحن iPhone الخاص بك.

هذا غريب لأنه وفقًا لشركة آبل، فإن MagSafe يعمل على شحن هواتف iPhone 12 بسرعة تصل إلى 15W، بينما يقوم بشحن الأجهزة الأخرى المتوافقة مع معيار Qi بسرعة 7.5W، لذلك لسنا متأكدين من سبب ذلك. من غير الواضح ما هو السبب الذي أدى إلى حدوث هذا، أو ما إذا كان هناك عيب في العتاد أو مشكلة في البرمجيات تتسبب في شحن الأجهزة ببطء شديد.

في كلتا الحالتين، يبدو في الوقت الحالي أنه إذا كنت ترغب في شحن iPhone 12 الخاص بك لاسلكيًا، فقد يكون من الأفضل لك البحث عن بدائل غير تابعة لشركة آبل والتي من المرجح أن توفر الشحن بسرعة أعلى من 2W.

شاهد الطبقة الزجاجية الواقية Ceramic Shield في iPhone 12 تستعرض قوتها في هذه الإختبارات

iphone 12-3

إحدى الأشياء الجديدة التي جلبتها شركة آبل إلى هواتف iPhone 12 Series الحديثة نجد الطبقة الزجاجية الواقية للشاشة التي طورتها بالتعاون مع شركة Corning والتي أطلقت عليها إسم Ceramic Shield. تقول الشركة أن هذه الطبقة الزجاجية الواقية تُعتبر أكثر متانة من الطبقة الزجاجية الواقية المُستخدمة في طرازات iPhone السابقة. هذا يبدو وكأنه كلام تسويقي، ولكن إتضح أن الشركة كانت على حق.

أثناء إختبارات الصلابة التي أجرتها قناة MobileReviewEh، تم وضع الطبقة الزجاجية الواقية الجديدة Ceramic Shield على المحك، ويبدو أن شركة آبل كانت محقة في قولها بأنها تُعتبر أكثر متانة من الطبقات الزجاجية المستخدمة في طرازات الآيفون السابقة. تضمن أحد الإختبارات تطبيق قدر معين من القوة على شاشة iPhone 12، وقد تمكنت في نهاية المطاف من تحمل حوالي 442 نيوتن من القوة قبل أن تتعرض للتصدع.

هذا على عكس iPhone 11 الذي تحمل حوالي 352 نيوتن فقط من القوة، لذا فإن إرتفاع قوة التحمل بنحو 100 نيوتن يُعتبر أمرًا مثيرًا للإعجاب. عندما يتعلق الأمر بإختبار مقاومة الشاشة للخدوش، فقد وجدوا أنه في معظم الأحيان، تصمد هذه الطبقة الزجاجية أمام العناصر التي تتعامل معها بشكل يومي مثل العملات المعدنية والمفاتيح. حتى أنها صمدت في وجه الصخور وقاطع الصناديق.

بعد ذلك، تم إخضاع الـ iPhone 12 لإختبار Mohs، وهو الإختبار حيث بدأت الخدوش الطفيفة تظهر في المستوى السابع، والخدوش العميقة في المستوى الثامن. مرة أخرى، يُعد هذا تحسنًا مقارنة مع الطبقات الزجاجية المستخدمة في طرازات iPhone السابقة حيث تبدأ الخدوش بالظهور في المستوى السادس. بينما يبدو أن الطبقة الزجاجية الواقية الجديدة Ceramic Shield في هواتف iPhone 12 Series تعمل كما وصفت آبل بالفعل، فإن تكلفة الإصلاح لا تزال سببًا كافيًا للإستمرار في شراء طبقة زجاجية واقية إضافية للشاشة.

آبل تبدأ رسميًا بعرض الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro للبيع

iPhone 12 Pro Max

بعدما تم عرضهما للطلب المسبق منذ الإعلان عنهما بشكل رسمي، أصبح الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro متاحين الآن للطلب المسبق بشكل رسمي. الأشخاص الذين طلبون هذين الهاتفين بشكل مسبق في الفترة الماضية سيبدأون الأن بتلقي الوحدات الخاصة بهم. وتوفر شركة آبل للمشترين خيار توصيل الهاتف إليهم أو القدوم لأحد متاجر آبل الرسمية وإستلامه. وكما جرت العادة دائمًا، المشترين في أستراليا ونيوزيلندا هم أول من سيحصل على هواتفهم الذكية بسبب الفارق الزمني. وبغض النظر عن الهاتفين iPhone 12 و iPhone 12 Pro، فقد عرضت شركة آبل كذلك الجهاز اللوحي iPad Air 2020 للبيع بشكل رسمي بعدما كان متاحًا هو الآخر للطلب المسبق طيلة الفترة الماضية.

وبالحديث عن الطلبات المسبقة، فسوف يتم عرض كل من iPhone 12 و iPhone 12 Pro و iPad Air 2020 للطلب المسبق في الدفعة الثانية من البلدان بما في ذلك الهند وكوريا الجنوبية وعشرات المناطق والأقاليم الأخرى. سيتم عرض هذه الأجهزة للبيع بشكل رسمي في تلك المناطق إبتداءً من 30 أكتوبر.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل آبل على توسيع البروتوكول ” Express Storefront ” الخاص بها ليشمل 29 متجرًا آخر تابع لها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وفرنسا. يتبع هذا البروتوكول جميع مُقترحات السلامة الخاصة بـ COVID-19 بما في ذلك إستخدام الأكشاك المحمية بالزجاج وعدادات المبيعات. تخطط آبل لجلب البروتوكول Express Storefronts إلى المزيد من متاجر التجزئة التابعة لها حول العالم. وقبل الختام، إليكم أسعار كافة طرازات iPhone 12 الأربعة في العديد من البلدان حول العالم وبعملتها المحلية :

الدولة iPhone 12 mini iPhone 12 iPhone 12 Pro iPhone 12 Pro Max
الولايات المتحدة الأمريكية $699 $799 $999 $1,099
كندا 979 دولار كندي 1129 دولار كندي 1399 دولار كندي 1549 دولار كندي
أستراليا 1199 دولار أسترالي 1349 دولار أسترالي 1699 دولار أسترالي 1849 دولار أسترالي
ألمانيا €778.85 €876.30 €1120 €1,217.50
إيطاليا €839 €939 €1189 €1289
المملكة المتحدة £699 £799 £999 £1099
روسيا 69990 روبل روسي 79990 روبل روسي 99990 روبل روسي 109990 روبل روسي
الإمارات العربية المتحدة 2999 درهم إماراتي 3399 درهم إماراتي 4199 درهم إماراتي 4699 درهم إماراتي
هونغ كونغ 5999 دولار هونغ كونجي 6799 دولار هونغ كونجي 8499 دولار هونغ كونجي 9399 دولار هونغ كونجي
الهند 69900 روبية هندية 79900 روبية هندية 119900 روبية هندية 129900 روبية هندية

إختبارات الأداء الخاصة بـ iPhone 12 هي هنا الآن، وتبدو مثيرة للإعجاب

iphone 12-4

إذا كنت تبحث عن أسرع هاتف ذكي يمكنك الحصول عليه الآن، فيبدو أن iPhone 12 الأحدث من آبل سيكون مناسبًا لك. هذا وفقا لتقرير جديد صدر من موقع Tom’s Guide الذي أجرى إختبارات للأداء وبعض الإختبارات الأخرى، وبناء على النتائج، فيبدو أن هواتف الآيفون الجديدة من آبل تمتاز بقوة معالجة كبيرة.

في منصة إختبارات الأداء Geekbench 5، يبدو أن هواتف iPhone 12 Series الجديدة من آبل تمكنت من التفوق على بعض أكثر هواتف الأندرويد شهرة في السوق. كشفت النتائج أن iPhone 12 حصد 1593 نقطة في إختبار النواة الواحدة، ونحو 3859 نقطة في إختبار النوى المتعددة.

على سبيل المقارنة، حقق الهاتف Galaxy Note 20 Ultra نحو 985 نقطة في إختبار النواة الواحدة ونحو 3294 نقطة في إختبار النوى المتعددة، وهذا ما يعني تفوق iPhone 12 بفارق واضح. أجرى موقع Tom’s Guide أيضًا إختبارات لترميز الفيديوهات ووجد أن iPhone 12 تمكن من ترميز مقاطع الفيديو في وقت قصير، فقد أكمل iPhone 12 عملية الترميز لأحد الفيديوهات بإستخدام تطبيق Adobe Premiere Rush في غضون 26 ثانية، في حين إستغرق الهاتف Galaxy Note 20 Ultra ما يقرب من 1 دقيقة و16 ثانية للقيام بنفس العملية.

ومع ذلك، نريد أن نشير إلى أن هذه الإختبارات تُحاكي جزءًا واحدًا فقط من القصة. هناك الكثير من الأسباب الوجيهة لشراء Galaxy Note 20 Ultra أو Google Pixel 5 أو OnePlus 8T بدلاً من iPhone 12، ولكن فيما يتعلق بالتقدم التكنولوجي، فإن المعالج Apple A14 Bionic الأحدث من آبل أثبت أنه الأكثر كفاءة والأكثر قوة حتى الآن.

المصدر.

هواتف iPhone 12 تستهلك مقدار كبير من الطاقة أثناء ربطها مع شبكات 5G

iphone 12-3

عندما تم إطلاق شبكات الجيل الرابع 4G LTE لأول مرة، كانت إحدى المشكلات التي واجهها الناس تتعلق بعمر البطارية حيث لم يكن مفاجئًا أنها تستنفد البطارية بشكل أسرع من شبكات الجيل الثالث 3G. في نهاية المطاف، تحسنت تقنية البطاريات وإعتدنا عليها في الأخير. يبدو أن هذا الأمر يحدث كذلك مع iPhone 12 أثناء إستخدامه لشبكات الجيل الخامس 5G.

وفقًا لإختبار حديث للبطارية تم إجراؤه من قبل موقع Tom’s Guide، فلم يكن مفاجئًا لأحد أن إستخدام شبكات الجيل الخامس 5G على iPhone 12 يؤدي إلى إستنزاف البطارية بشكل كبير. بناءً على هذه الإختبارات، أدى إستخدام شبكات 5G على iPhone 12 و iPhone 12 Pro إلى تقليص عمر البطارية بنحو ساعتين مقارنة بإستخدام شبكات 4G. على iPhone 12، إستغرقت البطارية حوالي 8 ساعات و25 دقيقة على 5G، في حين إستغرقت 10 ساعات و23 دقيقة على 4G.

كان أداء iPhone 12 Pro أفضل قليلاً، فبطاريته إستغرقت 9 ساعات و6 دقائق على 5G، في حين إستغرقت 11 ساعة و24 دقيقة على 4G. لإعطائك بعض السياق، صمد iPhone 11 و iPhone 11 Pro، وكلاهما يدعمان 4G LTE فقط، لحوالي 11 ساعة و16 دقيقة، وحوالي 10 ساعات و24 دقيقة على التوالي.

أما فيما يخص هواتف الأندرويد المنافسة، فيبدو أن عمر البطارية يكون أفضل حتى أثناء إستخدام شبكات الجيل الخامس 5G، فقد وجدت الإختبارات أن Galaxy S20 يستغرق حوالي 9 ساعات و31 دقيقة، في حين يستغرق +Galaxy S20 حوالي 10 ساعات و31 دقيقة، والهاتف OnePlus 8T حوالي 10 ساعات و49 دقيقة.

 

هواتف iPhone 12 التي تستخدم شريحتي إتصال SIM لن تدعم شبكات 5G

iPhone 12 Pro Mini Max

تتمثل إحدى ميزات هواتف iPhone 12 Series الجديدة في أنها تدعم تشغيل بطاقتي SIM. ستكون إحدى الفتحات مخصصة لبطاقة SIM الفعلية، والأخرى ستكون عبارة عن eSIM. يتيح ذلك للمستخدمين إستخدام بطاقتي SIM مُختلفتين ورقمين مختلفين في جهاز واحد، مما يجعل هواتف آبل الجديدة مثالية للفصل بين رقم العمل والرقم الشخصي، وكذلك أثناء الصفر إلى الخارج.

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في إستخدام شبكات الجيل الخامس 5G على iPhone 12 الجديد، فقد تضطر إلى تعطيل إحدى فتحات بطاقة SIM. هذا وفقًا لوثيقة تم نشرها على الويب يتم فيها الإستفسار عما إذا كانت 5G ستعمل على مع بطاقتي SIM أم لا. منطقيًا، يمكنك أن تفترض أنه طالما أن خطة بيانات الإنترنت المحمولة الخاصة بالمستخدم تشمل 5G، فمن المفترض أن يتم ذلك، أليس كذلك؟

ومع ذلك، وفقًا لشركة آبل : ” عندما يتم إستخدام خطين في وضع Dual SIM، فإنه لا يتم دعم بيانات 5G في كلا الخطين وسيتم العودة إلى 4G LTE. إذا كان العملاء يستخدمون eSIM فقط ويتعاملون مع شركة إتصالات توفر إتصال 5G وخطة تشمل هذا الإتصال، فسيكون بإمكانهم إستخدام شبكات 5G “. هذا يعني أنه إذا كنت ترغب في إستخدام شبكات الجيل الخامس 5G على iPhone 12، فسوف يتعين عليك تعطيل واحدة من بطاقات SIM للقيام بذلك.

يبدو هذا مزعجًا نوعًا ما وقد يكون بمثابة ضربة للمستخدمين الذين يرغبون في استخدام بطاقتي SIM في وقت واحد. ومع ذلك، يشير موقع MacRumors إلى أن هذا يبدو وكأنه مشكلة برمجية أكثر من كونه مشكلة مُتعلقة بالعتاد، مما يعني أنه من الممكن أن يؤدي تحديث جديد لنظام iOS في المستقبل إلى تفعيل إتصال 5G في كلا الخطين، على الرغم من أننا لسنا متأكدين من سبب عدم توفير ذلك منذ البداية.

 

تكلفة إستبدال طبقة ” Ceramic Shield ” الزجاجية في الهاتف iPhone 12 ظلت في حدود 279$

1

الطبقة الزجاجية الواقية الجديدة من آبل والتي أطلقت عليها إسم ” Ceramic Shield ” يجري إستخدامها حاليًا في هواتف iPhone 12 Series الجديدة. ووفقا لشركة آبل، فهي تُعتبر أكثر صلابة بنحو أربع مرات من تلك المستخدمة في تشكيلة iPhone 11 Series. ولكنه في حالة تعرضها للكسر، فسوف تفرض عليك شركة آبل دفع 279 دولار أمريكي لإستبدالها كما تفعل مع الطبقة الزجاجية للهاتف iPhone 11 Pro.

تبلغ تكلفة شاشة OLED الجديدة في iPhone 12 أيضًا 279 دولار أمريكي، وهو ما يعني أنها تُعتبر أكثر تكلفة بنحو 80 دولار أمريكي مقارنة مع شاشة LCD الخاصة بالهاتف iPhone 11 الذي تم إطلاقه في العام الماضي.

iPhone 12's Ceramic Shield costs the same $279 to replace as iPhone 11 Pro's glass

لقد كشفت شركة آبل عن تكلفة إصلاح كل من iPhone 12 و iPhone 12 Pro اللذين يضمان شاشات بحجم 6.1 إنش، وستقوم بنفس الشيء مع iPhone 12 Mini المُزود بشاشة 5.4 إنش و iPhone 12 Pro Max المُزود بشاشة 6.7 إنش عندما يتم عرضهما للطلب المسبق في الشهر المقبل.

عادة ما يتطلب iPhone الأكبر في التشكيلة مصاريف أكثر للإصلاح، فالهاتفين iPhone XS Max و iPhone 11 Pro Max يُكلفان 329 دولار أمريكي، لذلك نتوقع أن يُكلف iPhone 12 Pro Max نفس التكلفة ليتم إصلاحه. يبقى أن نرى ما إذا كانت آبل ستطلب مصاريف أقل في حالة iPhone 12 Mini.

ظلت تكلفة إصلاح الأضرار الأخرى مثل التلف الناتج عن السوائل على حالها في حالة iPhone 12 Pro بحيث تبلغ أيضًا 549 دولار أمريكي كما هو الحال مع iPhone 11 Pro، ولكنها إرتفعت من 399 دولار أمريكي في حالة iPhone 11 إلى 449 دولار أمريكي في حالة iPhone 12.

المصدر.