لن يتم تأخير عملية إنتاج iPhone 12 Series، وفقا لتقرير جديد

iOS iPhone

هناك تقارير متضاربة حول ما إذا كانت شركة آبل ستؤخر إطلاق سلسلة هواتف iPhone 12 Series الجديدة. في وقت سابق من هذا اليوم، نشرنا تقرير يفيد أن هناك إحتمال أن تقوم شركة آبل بإطلاق هواتفها الرائدة الجديدة في الموعد المحدد من دون تأخيرات، والآن نحن هنا مع تقرير آخر من موقع DigiTimes يُلمح إلى نفس الأمر.

لم تطلب شركة آبل من موردي ألواح الدوائر الإلكترونية PCB المصممة لهواتف iPhone 12 Series 5G تأجيل الإنتاج الضخم مما يلمح إلى أن شركة آبل لا تخطط لتأجيل عملية الإطلاق. ومع ذلك، فهناك إحتمال أن تقوم شركة آبل بتأجيل إطلاق iPhone 9 الإقتصادي المعروف أيضًا بإسم iPhone SE2.

الوضع السائد حاليًا بسبب تفشي فيروس كورونا جعل شركة Tripod التايوانية المتخصصة في صناعة مكونات PCB تشعر بالقلق على أعمالها مع العلم بأنها سجلت عائدات وأرباح قياسية في العام الماضي. تستأنف المصانع في الصين الإنتاج، ولكنها تواجه طلبًا غير مؤكد وتواجه مشاكل في توظيف العمال، مما سيؤدي إلى إرتفاع تكاليف الإنتاج.

المصدر.

 

آبل ستقوم بإطلاق هواتف iPhone 12 في الموعد المحدد من دون تأخيرات، وفقا لتقرير جديد

iPhone 11 Pro Max

وفقا لتقرير سابق، تردد أن شركة آبل تخطط لتأجيل إطلاق هواتف iPhone 12 Series. وأشار ذلك التقرير إلى أن شركة آبل تفكر في تأجيل إطلاق هواتف iPhone 12 Series لبضعة أشهر، وهذا هو الأمر الذي من شأنه أن يؤجل عملية الإطلاق إلى العام 2021 بسبب حقيقة أن هواتفها الذكية الجديدة ستحظى بطلب ضعيف في ظل أزمة إنتشار فيروس كورونا الحالية.

ومع ذلك، وفقا لمحلل Gene Munster من مؤسسة Loup Ventures، فهو يعتقد أن شركة آبل ما زالت على المسار الصحيح لإطلاق هواتف iPhone 12 Series في العام 2020. وهو يقر بأنه سيكون هناك طلب ضعيف نسبيًا على هواتف آبل الجديدة، ولكنه يعتقد بأن هذا الأمر لن يجبر شركة آبل على تأخير عملية الإطلاق.

ووفقا للمحلل Gene Munster، فقد صرح بالقول : ” في خضم شائعات تأجيل إطلاق iPhone 12 Series، من المهم أن تضع في إعتبارك أن شركة آبل تخطط لأعمالها وفقا للعقود، وليس وفقا للسنوات، وهي ميزة تنافسية على المدى الطويل. في خضم هذه الأفضلية للشركة، فهي تسمح لها بالبقاء على قيد الحياة في الأزمات غير المتوقعة، بدءًا من أزمة COVID-19 وصولاً إلى الأزمات المالية أو ضعف الطلب الأولي على هواتف iPhone الجديدة “.

ومع ذلك، كانت هناك شائعات تشير إلى أنه يمكن تأجيل إطلاق iPhone 12 Series. في حين يشير التقرير الأخير إلى أن قرار التأخير يأتي من آبل نفسها، إلا أن التقارير السابقة إدعت أنه سيتم تأجيل إطلاق هواتف iPhone الجديدة بسبب حظر السفر المفروض نتيجة لتفشي فيروس كورونا، فشركة آبل غير قادرة على إختبار قدرات هواتفها الذكية الجديدة بشكل صحيح، مما يؤخر عملية الإطلاق بصفة عامة.

 

تقرير جديد يقترح تأجيل إطلاق هواتف iPhone 12 Series إلى العام المقبل

iPhone 11 pro -

تستضيف شركة آبل عادة حدث له صلة بـ iPhone في خريف كل عام، وهو الحدث الذي يُقام عادة في شهر سبتمبر. إذا كنت تتطلع إلى ترقية iPhone الخاص بك هذا العام، فقد لا تكون محظوظًا لأنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من وكالة Nikkei، فيبدو أنها سمعت من مصادرها أن شركة آبل تفكر في تأخير إطلاق iPhone 12 Series إلى العام 2021.

ووفقا للتقرير، فيبدو أن شركة آبل تدرس فكرة تأجيل إطلاق iPhone 12 Series لعدة أشهر، مما يعني أنه من الممكن أن يتم تأخير عملية الإطلاق إلى العام 2021. ويرجع ذلك إلى المخاوف المستمرة بشأن أداء هواتف iPhone الجديدة في ظل الوضع السائد حاليًا، فقد توقف العالم تقريبًا نتيجة لتفشي فيروس كورونا.

نظرًا لأن الفيروس أجبر العديد من الشركات على تعليق عملياتها مؤقتًا، فلا شك أنه كان له تأثير على الإقتصاد، فبعض الأشخاص توقفوا على العمل. ونتيجة لذلك، فمن المحتمل أن ينفق الناس أموالهم على الأشياء الأساسية وتخطي الكماليات مثل شراء هاتف جديد.

هذا يعني أنه إذا قررت شركة آبل الحفاظ على تقاليدها وإطلاق iPhone 12 Series في خريف هذا العام، فهناك إحتمال أن يكون الطلب على هذه التشكيلة أقل بكثير مما تريده آبل، لذا فمن المنطقي أن تفكر آبل في تأجيل عملية الإطلاق إلى وقت تعود فيه الأمور إلى بعض مظاهر الحياة الطبيعية. لم تُعلن شركة آبل رسميًا بعد عن أي شيء، ولكن نظرًا لأن علاج أو لقاح لفيروس كورونا لن يصل على الأرجح في المستقبل القريب، فهناك شعور عام بأن هذه المشكلة قد لا تختفي في أي وقت قريب.

 

هل يمكن أن يكون هذا هو تصميم iPhone 12 المنتظر؟

0

في حين لا يزال يتعين علينا الإنتظار لنحو ستة أشهر على الأقل قبل أن نشهد على إطلاق سلسلة هواتف iPhone 12 Series الجديدة، فإن الشائعات حول الهاتف الرائد المقبل لشركة آبل بدأت في التزايد. أحدث تسريب وردنا اليوم من Svetapple الذي نشر بعض الصور التي يدعي أنها للهاتف iPhone 12 Pro. التغيير الأكبر الملاحظ هو إختفاء القطع الحالي الموجود في الجزء الأوسط العلوي من الشاشة والذي ظهر لأول مرة مع iPhone X في العام 2017.

في الهاتف المجسد في هذه الصور تم وضع جميع المكونات الموجودة حاليًا في القطع في الإطار العلوي للشاشة. جميع المكونات بما في ذلك كاميرا TrueDepth الثلاثية الأبعاد ومكبر الصوت والكاميرا الأمامية تم تكديسها جميعًا في الإطار العلوي للشاشة. يبدو الإطار الجانبي والسفلي أيضًا أكبر من ذلك الموجود في هواتف iPhone الحالية، ولكن نظرًا لأن هذا مجرد تصميم أولي، فلا يمكننا إستخلاص أي إستنتاجات.

1

يوضح رسم تخطيطي منفصل أخر أيضًا أن فتحة SIM لا تزال موجودة على الجانب الأيمن. كما تم وصف الجهاز بأنه يأتي بجوانب مسطحة مما يدعم الشائعات السابقة. تشير شائعات iPhone 12 الأخيرة إلى أن iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max سيحصلان على كاميرات 3D ToF الثلاثية الأبعاد لتعزيز قدرات الهاتفين على مستوى التصوير والواقع المعزز. وعلاوة على ذلك، فهناك أيضًا بعض الشائعات التي تدعي قدوم هواتف iPhone 12 Series الجديدة مع شاشات 120Hz ProMotion، ومع ما يصل إلى 6GB من الذاكرة العشوائية، وأيضًا مع مودمات 5G.

بطبيعة الحال، لا توجد طريقة للتأكد من صحة هذه الصور التي تم تسريبها الآن، ويبدو من السابق لآوانه أن تأتي من مصدر رسمي. من المرجح أنها تأتي من مصمم يتخيل كيف سيكون تصميم هاتف آبل المقبل أو تستند على معلومات من سلسلة التوريد. سيتعين علينا الانتظار حتى تتراكم المزيد من الشائعات ومعرفة ما إذا كانت ستدعم هذه الإدعاءات.

المصدر.

 

iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max هما الوحيدين اللذان سيحصلان على كاميرا Time Of Flight

Apple company - tim cook - iphone camera

الهاتفين iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max هما الوحيدين اللذان سيحصلان على كاميرا Time Of Flight الجديدة. تم سحب هذه المعلومات من الشفرة المصدرية الأولية لنظام iOS 14 القادم من آبل، والتي حصل عليها موقع 9to5Mac.

يُعتقد أن iPhone 12 الإقتصادي لن يضم مستشعر Time Of Flight في الواجهة الخلفية وسيواصل إمتلاك كاميرتين فقط في الخلف. وبالنسبة للهاتفين iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max، فهما سيحصلان على الكاميرا الثلاثية الأبعاد الجديدة لتزويد المستخدمين بتجربة واقع معزز غامرة.

المورد الحالي للمستشعرات المستخدمة في Face ID يُدعى Lumentum، ومن المرجح أن يكون هذا المورد هو نفسه المورد الذي سيقوم بتزويد شركة آبل بمستشعرات Time Of Flight.

هواتف iPhone الحالية تستخدم الكاميرا الرئيسية والكاميرا المُقربة لقياس العمق، بينما مع مستشعر Time Of Flight لن تحتاج إلى ذلك. يستخدم مستشعر Time Of Flight بروجكتوبر لإلتقاط الغيوم النقطية في البيئة وإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد لها. وبعبارة أخرى، سيقوم المستشعر بإنشاء خريطة دقيقة لعمق المشهد.

ومع ذلك، ضع في إعتبارك أن شركة آبل قد تقرر عدم تضمين هذه التكنولوجيا في هواتف iPhone القادمة هذا العام بسبب النقص الناجم عن تفشي فيروس كورونا في سلسلة التوريد. في الواقع، يقول البعض أن شركة آبل قد تواجه مشاكل في الحفاظ على جدول الإطلاق المعتاد بسبب تفشي المرض.

المصدر.

حظر السفر قد يكون السبب وراء تأخير إطلاق هواتف iPhone 12 5G Series

iPhone 11 pro -

وفقا للشائعات، يُقال أن شركة آبل تخطط لإطلاق أولى هواتف iPhone المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G هذا العام. على الرغم من أن شركة آبل لم تؤكد أي شيء، إلا أنه من المنطقي تمامًا أن تقوم شركة آبل بهذه الخطوة نظرًا إلى أن هواتف الأندرويد المتوافقة مع شبكات 5G بدأت بالتدفق إلى شبكة الإنترنت منذ العام 2019.

ومع ذلك، فقد سمعنا في الأونة الأخيرة أن شركة آبل قد تضطر إلى تأخير إطلاق هواتف iPhone 12 Series 5G، وقد كشف تقرير من موقع DigiTimes عن أحد الأسباب المحتملة لهذا القرار، وهذا السبب هو حظر السفر.

كما سمع البعض منكم على الأرجح، يٌعاني العالم من تفشي فيروس كورونا، مما أدى إلى قيام العديد من المنظمات الحكومية في جميع أنحاء العالم بإصدار أوامر لحظر السفر من وإلى بعض البلدان. ووفقا للتقرير، فقد تم منع مهندسي آبل من السفر إلى دول آسيا حيث كان يتوجب عليهم إختبار طرازات 5G من هواتف iPhone 12 Series القادمة.

يقول التقرير : ” القيود المفروضة على السفر تؤخر إختبارات الجيل التالي من iPhone. قيل أن شركة آبل مددت الموعد النهائي لمدة شهر واحد حتى نهاية أبريل لإزالة مجموعة من قيود السفر التي تمنع مهندسيها من القيام برحلات عمل إلى آسيا، وهو القرار الذي يمكن أن يكون له تأثير مباشر على عملية الإطلاق المخطط لها لهواتف iPhone 12 Series 5G في النصف الثاني من هذا العام “.

بطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كان هذا سيؤدي إلى تأخير الإطلاق أم لا، ولكن في الأونة الأخيرة كانت هناك أيضًا تقارير تشير إلى تأجيل إطلاق iPhone SE2 المعروف أيضًا بإسم iPhone 9 إلى أجل غير مسمى.

تقرير آخر يُلمح لإمكانية تأجيل إطلاق تشكيلة iPhone 12 5G Series أيضًا

iPhone 11 pro -

في الأونة الأخيرة، كان هناك تقرير أشار إلى أن شركة آبل قررت تأخير إطلاق iPhone SE2. يدعي التقرير أن هذا الهاتف وصل بالفعل المراحل النهائية من عملية الإنتاج، ولكن طلبت شركة آبل من مورديها المسؤولين عن إنتاج مكونات PCB تأجيل شحن الطلبات إليها في الوقت الحالي، مما أدى إلى ظهور تكهنات بأنه قد يتم تأجيل إطلاق iPhone SE2 حتى الربع الثاني من هذا العام.

لسوء الحظ، يبدو أن هذا التأخير قد يمتد أيضًا إلى هواتف iPhone 12 Series التي سيتم إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام. هذا وفقا لتقرير صادر من موقع Bloomberg والذي يقتبس من المحللين في Bank of America، أن شركة آبل ستؤجل إطلاق هواتف iPhone المتوافقة مع شبكات 5G القادمة في النصف الثاني من هذا العام لنحو شهر تقريبًا.

ومع ذلك، لا يمكننا القول أننا متفاجئون للغاية. ذلك لأن شركة آبل تعتمد إعتمادًا كبيرًا على الصين فيما يخص تصنيع أجهزتها، ومع إجبار العديد من المصانع على إغلاق أبوابها ومع تعرض المزيد من الأشخاص للحجر الصحي، فلا شك أن هناك طلبات مُتراكمة كثيرة. هذا يعني أنه حتى عندما يتم إعادة فتح المصانع، فإنها ستحتاج لبعض الوقت قبل أن تواكب الطلبات، وهذا هو الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على هواتف iPhone 12.

ومع ذلك، لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين ما إذا كانت هواتف iPhone 12 Series ستتأخر فعلاً، ولكن إذا كنت تخطط للترقية، فقد يكون من الجيد أن تتقبل فكرة أن تنتظر لفترة إضافية منذ الآن.

 

هكذا قد تبدو هواتف iPhone 12 Series القادمة في النصف الثاني من هذا العام

على إفتراض أن شركة آبل حافظت على تقاليدها، فمن المفترض أن تقوم الشركة بإطلاق ثلاثة هواتف iPhone جديدة في وقت لاحق من هذا العام. بفضل القائمين على المدونة اليابانية Mac Otakara، فقد تمكنوا من الحصول على دمى لطرازات iPhone 12 الثلاثة القادمة في النصف الثاني من هذا العام.

من المتوقع أن تتألف الطرازات الثلاثة من خليفة iPhone 11 الذي سيضم شاشة LCD، إلى جانب خلفي iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max اللذان سيستمران في إستخدام شاشات OLED.

ومع ذلك، على عكس طرازات العام الماضي، فقد تردد أن طرازات هذا العام ستحصل على تغييرات طفيفة على مستوى التصميم حيث بدلاً من الإطار المنحني، قيل أن هواتف iPhone الجديدة القادمة هذا العام ستضم إطار مسطح يذكرنا بإطار الهاتف iPhone 4. كما ترى في الفيديو أعلاه هذا يعني أنه يمكننا التطلع إلى هواتف iPhone ذات الإطار المسطح.

هذه الدمى الثلاثة لا تبدو جيدة من حيث المظهر، ولكنها على الأقل تكشف لنا عما يمكننا أن نتوقعه من هواتف iPhone القادمة هذا العام. يرجى التعامل مع هذا التسريب الجديد بأقل قدر من الحماسة، ولكن ما رأيك في التصميم الجديد؟ هل هذا هو التصميم الذي كنت تتمنى الحصول عليه؟

تقرير جديد يكشف عن أحجام هواتف iPhone 12 Series، والطراز الأرقى سيكون أطول

iPhone App Store

ظهر اليوم تقرير جديد من المدونة اليابانية الشهيرة Macotakara يكشف لنا عن بعض المعلومات الهامة حول تشكيلة iPhone 12 Series القادمة في النصف الثاني من هذا العام. هذا التقرير الجديد يقول أن هواتف آبل القادمة ستحتفظ بنفس لغة التصميم لمدة عام آخر، وهذا ما يتناقض تمامًا مع التقرير الذي صدر سابقًا من المحلل الصيني البارز Ming-Chi Kuo.

على أي حال، وفقا لتقرير اليوم، فإن تشكيلة iPhone 12 Series ستوفر نفس المظهر، وسيكون هناك طراز يضم شاشة بحجم 5.4 إنش، وطراز آخر سيضم شاشة بحجم 6.1 إنش. ومن المتوقع أن يأتي الطراز الأكبر في التشكيلة مع شاشة بحجم 6.7 إنش مما يعني أنه سيكون أطول من iPhone 11 Pro Max الحالي.

أفادت التقارير أن شركة آبل ستستفيد من المساحة الإضافية من أجل إستخدام مستشعر أكبر في الكاميرا الرئيسية للهاتف مقارنة مع iPhone 11 Pro Max. وعلاوة على ذلك، فقد كشف لنا هذا التقرير كذلك أن هاتف آبل القادم مع شاشة 6.7 إنش سيأتي أيضًا بسمك 7.4 ملمتر فقط، وهذا ما يعني بأنه سيكون أنحف من iPhone 11 Pro Max الذي يمتاز بسمك 8.1 ملمتر.

إذا تركنا التصميم جانبًا، فإن بقية التقرير يتماشى مع ما سمعناه حتى الآن من المحلل Ming-Chi Kuo. جميع طرازات iPhone ستحصل على شاشات بتقنية OLED ولكن مع كاميرات مختلفة. سيحتوي الهاتف المزود بشاشة 5.4 إنش على كاميرا مُزدوجة، بينما سيأتي الهاتف المُزود بشاشة 6.1 إنش بنسختين، واحدة تضم كاميرتين والأخرى تضم ثلاث كاميرات. أما بخصوص iPhone المُزود بشاشة 6.7 إنش، فهو سيضم ثلاث كاميرات في الخلف. وتجدر الإشارة إلى أن الطرازات المُكلفة ستضم أيضًا مستشعر Time Of Flight للإستشعار الثلاثي الأبعاد للعمق.

ولا يزال iPhone 9 مطروحًا على الطالة لخلافة iPhone 8 الحالي، وهو الذي تردد أنه سيتخلص من مستشعر البصمة Touch ID وتبني تقنية Face ID من أجل الحصول على شاشة أكبر. وفي حالة إذا كانت الشائعات الأخيرة صحيحة، فسوف يدخل هذا الهاتف مرحلة الإنتاج في شهر فبراير المقبل، وسيصدر في شهر مارس الموالي.

 

آبل تتوقع شحن أكثر من 100 مليون وحدة من iPhone 12 في العام 2020

iPhone App Store

وفقا لتقرير جديد صادر عن DigiTimes، فيبدو أن شركة آبل قدمت لشركائها العدد المتوقع لهواتف iPhone التي سيتم شحنها في العام المقبل. وتشير هذه التقديرات إلى أنه يجب أن يصل إجمالي شحنات iPhone في العام المقبل إلى أكثر من 100 مليون وحدة، والفضل في ذلك سيعود على الأرجح إلى التصميم الجديد ودعم شبكات الجيل الخامس 5G.

هذه الأرقام متفائلة للغاية بالنظر إلى التباطؤ العام لشحنات الهواتف الذكية على الصعيد العالمي في العام الماضي. وعلى سبيل المقارنة، توقعت شركة آبل أن تقوم بشحن 80 مليون وحدة من سلسلة هواتف iPhone 11 Series.

تعتبر التوقعات الجديدة أكثر تفاؤلاً بشكل ملحوظ، ولكن شركة آبل على ثقة من أن المزيد من المستهلكين سيكونون على إستعداد للترقية نظرًا إلى أنها ستقوم بتجديد التصميم، والأهم من ذلك، ستدعم شبكات الجيل الخامس 5G، وهو الأمر الذي يتماشى مع توسع شبكات 5G في المزيد من المناطق حول العالم في العام 2020.

من ناحية أخرى، ظلت مبيعات iPhone في حالة ركود على مدار السنوات الماضية، لذلك يبقى أن نرى ما إذا كان التصميم والميزات الجديدة ستكون كافية لجذب المشترين في العام المقبل.

وفقا لآخر الشائعات، من المقرر أن تصدر شركة آبل ما يصل إلى أربعة هواتف iPhone جديدة في العام المقبل، بما في ذلك iPhone 12 و iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max إضافة إلى iPhone SE2 الذي طال إنتظاره. ويُعتقد أن طرازات Pro ستصل مع شاشات Apple ProMotion OLED 120Hz والتي تمتاز بقطع أصغر في الجزء الأوسط العلوي. من المتوقع أيضًا أن تأتي طرازات Pro مع كاميرا ثلاثية الأبعاد ( Time Of Flight ) في الخلف، ومع 6GB من الذاكرة العشوائية، ومع المعالج Apple A14 Bionic.

يُعتقد أيضًا أن iPhone 12 سيدعم شبكات الجيل الخامس 5G، ولكنه سيدعم تردد Sub-6GHz. سيأتي iPhone 12 أيضًا مع 4GB من الذاكرة العشوائية، ولكنه لن يحصل على الكاميرا الثلاثية الأبعاد في الخلف. الهاتف iPhone SE2 من ناحية أخرى سيأتي بنفس أبعاد وتصميم iPhone 8 على الأرجح، ولكنه سيحصل على المعالج Apple A13 Bionic، وذاكرة عشوائية بحجم 3GB.

المصدر.

 

iPhone 12 Pro سيضم 6GB من الرام، وiPhone SE2 سيدخل حيز الإنتاج في شهر فبراير

iPhone App Store

سينتقل الهاتفين iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max المقرر إطلاقهما في شهر سبتمبر من العام 2020 لإستخدام 6GB من الذاكرة العشوائية، وفقا للملاحظات التي أدلى بها المحلل Blayne Curtis وشركاؤه من مؤسسة Barclays، والذين قدموا معلومات موثوقة في الماضي.

وعلى سبيل المقارنة، فالهاتفين iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max الحاليين يضمان 4GB فقط من الذاكرة العشوائية. من ناحية أخرى، سيحتفظ الهاتف iPhone 12 بـ 4GB من الذاكرة العشوائية التي يستخدمها الهاتف iPhone 11 الحالي أيضًا.

من المتوقع أيضًا أن يكون لدى كل من iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max كاميرات ثلاثية الأبعاد في الخلف ودعم شبكات mmWave 5G، على الرغم من أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت هذه الهواتف ستدعم أيضًا شبكات Sub-6GHz 5G. وتجدر الإشارة إلى أن جميع هواتف iPhone الثلاثة في العام المقبل ستدعم شبكات الجيل الخامس 5G.

لا يزال iPhone SE2 قادمًا، ومن المقرر أن يدخل حيز الإنتاج وفقا للتقرير الجديد في شهر فبراير المقبل. سوف يشبه iPhone 8 في المظهر، وسيضم شاشة بقطر 4.7 إنش وزر رئيسي يضم مستشعر البصمة Touch ID. سيتم تزويده بالمعالج Apple A13، وبـ 3GB من الذاكرة العشوائية. ومن المتوقع أن يتم الإعلان رسميًا عن هذا الهاتف في شهر مارس المقبل.