نظام iOS 15 قد يتخلى عن دعم iPhone 6s و iPhone 6s Plus و iPhone SE

151381-phones-feature-ios-14-release-date-news-and-features-what-s-coming-to-apple-s-new-iphone-update-image1-r5x6shcktd

في العام 2021، ستقوم شركة آبل على الأرجح بإصدار تحديث iOS 15 بإعتباره الإصدار الرئيسي التالي من نظام iOS. ومع ذلك، يُشاع الآن أنه مع تحديث iOS 15 القادم ستتوقف شركة آبل عن دعم بعض طرازات iPhone القديمة، بما في ذلك iPhone 6s و iPhone 6s Plus، وكذلك iPhone SE الذي تم إصداره منذ عدة سنوات.

هناك فرصة كبيرة أن يكون معظم الأشخاص الذين يمتلكون iPhone 6s أو iPhone 6s Plus أو iPhone SE قد إنتقلوا إلى طرازات أحدث، لذا من المحتمل ألا يكون عدد الأشخاص المتأثرين بهذا القرار كبيرًا، ولكن في نفس الوقت، أولئك الذين لا يزالون يحتفظون بهذه الطرازات القديمة لأي سبب من الأسباب، فيبدو أنه حان الوقت بالنسبة لهم للترقية إلى طرازات أحدث.

يجب أن نشير إلى أنه على الرغم من أن آبل قد لا تدعم الأجهزة القديمة مع نظام iOS 15، فإن هذا لا يعني أنه سيتعذر عليك المضي قدمًا والإستمرار في إستخدام هاتفك. سيستمر هاتفك في العمل حتى يتوقف عن العمل لأي سبب من الأسباب، ولكن كما قلنا، نظرًا لعمر هذه الهواتف، فقد لا يكون من السيء التفكير في الترقية إلى هاتف أحدث حتى لو كان يعمل بنظام الأندرويد.

لا توجد لدينا حاليًا أي معلومات حول موعد إطلاق تحديث iOS 15 أو هوية الميزات التي سيجلبها إلى هواتف آبل المدعومة، لذلك سيتعين علينا الإنتظار حتى تطفو هذه التفاصيل على السطح.

 

آبل تُطلق برنامجًا لإصلاح هواتف iPhone 6S و iPhone 6S Plus المُتوقفة عن العمل

iPhone 6S - iOS 9 - App Store - Apps -

تم إطلاق iPhone 6S و iPhone 6S Plus في العام 2015، مما يعني أن عمرهما الآن يبلغ أربع سنوات. نحن نتخيل أن معظم الأشخاص قد قاموا بترقية أجهزتهم الآن، ولكن في حال كنت تملك أحد هذين الهاتفين، فقد تكون مهتمًا بمعرفة أن شركة آبل أطلقت برنامج جديد للإصلاح يستهدف كلا الجهازين.

قد يبدو هذا البرنامج غير منطقي بالنسبة لأجهزة تم إطلاقها في العام 2015، ولكن يبدو أن بعض وحدات iPhone 6S و iPhone 6S Plus قد بدأت في الفشل حيث لم تعد تعمل. ووفقا لشركة آبل، فقد ذكرت أن هذه المشكلة تنبع من فشل أحد المكونات الداخلية، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في الطاقة. ومع ذلك، تقول الشركة أن هذه المشكلة تؤثر فقط على عدد محدود من الأجهزة، وهذا ما يعني بأن هذا الخلل لا يؤثر على جميع وحدات iPhone 6S و iPhone 6S Plus.

ووفقا للشركة، فقد صرحت بالقول : ” قررت آبل أن هناك بعد وحدات iPhone 6S و iPhone 6S Plus التي لا تعمل بسبب وجود مكون مُعطل. تؤثر هذه المشكلة على أجهزة تحمل أرقام تسلسلية محدودة تم تصنيعها بين أكتوبر 2018 وأغسطس 2019 “.

إذا كان لديك هاتف iPhone 6S أو iPhone 6S Plus تأثر بهذه المشكلة، فبإمكانك التوجه إلى الموقع الرسمي لشركة آبل وإدخال الرقم التسلسلي لجهازك لمعرفة ما إذا كنت مؤهلاً للحصول على إصلاح مجاني أم لا. في غضون ذلك، قامت شركة آبل بإطلاق سلسلة هواتف iPhone 11 Series، وبالتالي قد تكون هذه هي الفرصة المثالية للترقية.

 

الحملة التسويقية الجديدة لشركة آبل في الهند تصف iPhone 6S بأنه هاتف لا يصدق

iPhone 6S - iOS 9 - App Store - Apps -

أداء آبل لم يكن جيدًا في الهند، وتتطلع الشركة الآن إلى تغيير الوضع هناك عن طريق مواصلة الترويج للهاتف iPhone 6S. هذا ليس خطأ مطبعي، فنحن نقصد حقًا الهاتف الذي أصدرته شركة آبل لأول مرة في شهر سبتمبر من العام 2015.

الهواتف الذكية الأحدث من شركة آبل معروضة للبيع في الهند بأسعار مرتفعة للغاية، في حين يبدأ سعر الهاتف iPhone 6S من 26910 روبية هندية فقط، أي ما يعادل 382 دولار أمريكي إستنادًا إلى أسعار الصرف الحالية. هذا سعر رائع بالنسبة لهاتف iPhone، ولكن بالنظر إلى هواتف الأندرويد التي يمكنك الحصول عليها بهذا السعر، فيبقى أن نرى مدى قدرة الهاتف iPhone 6S على النجاح في السوق الهندي.

يجري الآن تصنيع الهاتف iPhone 6S في الهند لتجنب ضرائب الإستيراد منذ شهر يونيو الماضي. ويتم تصنيع الهاتف iPhone 6S في الهند من قبل شركة Wistron التي تقوم كذلك بتصنيع الهاتف iPhone SE لشركة آبل في الهند أيضًا. وتحدثت شائعات سابقة عن إمكانية تصنيع هواتف iPhone الحديثة أيضًا في الهند، ولكن هذا ما لم يحدث حتى الآن.

آبل تتوقف رسميًا عن إنتاج وبيع iPhone X و iPhone 6S و iPhone SE

iPhone X 2017

بالأمس، أعلنت شركة آبل عن هواتفها الذكية الثلاثة الجديدة، ونقصد هنا بطبيعة الحال كل من iPhone XS و iPhone XS Max و iPhone XR. وفي حالة إذا كنت مهتما بمعرفة المزيد حول هذه الهواتف الذكية الثلاثة الجديدة، فتفضل بزيارة هذه المقالة المفصلة هنا.

بالأمس، أعلنت شركة آبل على خشبة المسرح أنها ستتوقف عن بيع iPhone X الذي أطلقته الشركة في العام الماضي وتعويضه بالهاتف iPhone XS الجديد الذي أعلنت عنه بالأمس. ومع ذلك، يبدو أن iPhone X ليس هو الهاتف الوحيد الذي ستتوقف شركة آبل عن إنتاجه وبيعه، فقد إتضح الآن أن الشركة الأمريكية ستتوقف كذلك عن إنتاج وبيع iPhone 6S و iPhone SE، وهذا ما يعني نهاية حقبة هواتف iPhone الصغيرة الحجم.

بدلا من ذلك، ستواصل شركة آبل بيع كل من iPhone 7 و iPhone 7 Plus و iPhone 8 و iPhone 8 Plus إلى جانب هواتفها الذكية الثلاثة الجديدة علمًا أنه يمكنك الإطلاع على الأسعار الجديدة لهذه الهواتف الأربعة القديمة في هذه المقالة المفصلة هنا.

وعلى ما يبدو، قررت شركة آبل التوقف عن إنتاج وبيع iPhone X لتجنب تأثير هذا الهاتف على مبيعات iPhone XS لتجنب التأثير سلبًا على هوامش الربح. وقررت شركة آبل كذلك على ما يبدو التوقف عن إنتاج وبيع iPhone 6S و iPhone SE لتجنب تأثير هذين الهاتفين على مبيعات iPhone XR.

آبل بدأت بالإنتاج الضخم للهاتف iPhone 6S خارج الصين، وفقا لتقرير جديد

iPhone 6S - iOS 9 - App Store - Apps -

تقوم شركة آبل بتصنيع أجهزتها في الصين، ولكنها تقوم بتصنيع iPhone SE في الهند لتجنب رسوم الاستيراد المرتفعة. الهند سوق حساس للسعر وهذه الحركة تسمح للشركة بالتنافس بشكل أفضل مع منافسيها في الجانب المتعلق بالسعر. ومع ذلك، وفقا لتقرير جديد صدر اليوم فيبدو أن شركة آبل بدأت الآن عملية الإنتاج الضخم لهاتف آخر في البلاد.

يدعي تقرير إخباري محلي أن شركة أبل قد بدأت عملية الإنتاج الضخم للهاتف iPhone 6S في الهند. تم الآن استخدام منشأة Wistron التي كانت تشرف على تصنيع iPhone SE من أجل إنتاج وحدات iPhone 6S التي تعرض للبيع في البلد.

أفيد في وقت سابق من هذا العام، وبالضبط في شهر أبريل الماضي أن الشركة بدأت بالإنتاج التجريبي للهاتفين iPhone 6S و iPhone 6S Plus. في الأخير، قررت الشركة عدم تصنيع هذا الأخير لأن iPhone 6S يتمتع بمبيعات أفضل في البلد، وهذا هو السبب في كونه الطراز الذي يتم إنتاجه الآن بكميات كبيرة.

عندما ستبدأ بتصنيع الـ iPhone 6S محلياً، ستكون الشركة قادرة على تجنب أي زيادة في ضرائب الاستيراد التي تؤدي في نهاية المطاف إلى رفع السعر مما يتسبب في تضرر العملاء النهائيين. تجنبت شركة آبل بالفعل ارتفاعًا مماثلا في الضرائب على iPhone SE بعد أن قامت الحكومة الهندية بزيادة الضرائب على المنتجات المستوردة في وقت سابق من هذا العام. وستقوم الشركة فقط ببيع وحدات iPhone 6S المصنوعة محليًا في الهند.

المصدر.

 

شاهد iPhone 6S يتفوق بدوره على Galaxy S8 في إختبار السرعة

 

بعد إطلاق Galaxy S8، نحن على يقين من أن العديد من الأشخاص يتطلعون لمعرفة كيف سيكون أداء هذا الهاتف بالمقارنة مع الهواتف الرائدة الأخرى، على الرغم من أن الإختبارات أظهرت للآسف بأن iPhone 7 الذي تم إصداره في العام 2016 قد تمكن من التفوق على Galaxy S8 والذي تم إصداره حديثًا. ولكن كيف سيكون أداء Galaxy S8 بالمقارنة مع iPhone 6S الذي تم إصداره في العام 2015؟

لسوء حظ سامسونج، يبدو أن Galaxy S8 لم يتمكن أيضًا من التفوق على iPhone 6S الذي تم إصداره منذ نحو عامين. في الفيديو أعلاه والذي تم رفعه من قبل القائمين على موقع PhoneBuff، فهو يدل على الكيفية التي تمكن بها iPhone 6S من إنهاء الجولة الأولى في غضون 1 دقيقة و 34 ثانية علما أن الهاتف Galaxy S8 إستغرق 1 دقيقة و 41 ثانية للقيام بنفس المهمة.

من ناحية أخرى، تمكن الهاتف iPhone 6S من إنهاء الجولة الثانية في غضون 42.56 ثانية، في حين تمكن Galaxy S8 من إنهاء الجولة الثانية في غضون 49.55 ثانية. نحن نفترض بأن الفرق في السرعة ليس كبيرًا جدًا، وكما قلنا في الماضي، السرعة ليست دائما كل شيء، فهناك العديد من الأشياء الأخرى التي تؤخذ بعين الإعتبار مثل تجربة المستخدم والتصميم والميزات، والكاميرا، وما إلى ذلك من الأمور الأخرى.

ومع ذلك، فمن المثير للإهتمام أن نجد شركة آبل نادرًا ما تفتخر بالمواصفات التقنية في أجهزتها، وكثيرًا ما تتلقى الإنتقادات بسبب المقدار القليل للذاكرة العشوائية والأنوية المحدودة في معالجاتها، ولكننا نفترض بأن هذا الفيديو يجب أن يسكت أولئك المنتقدين.

تقرير جديد يؤكد أن هاتف آبل iPhone 6s هو الهاتف الأكثر مبيعاً لعام 2016

iPhone 6S - iOS 9 - App Store - Apps -

إذا تحدثنا عن الربع الرابع فقط من العام الماضي، فكما تعلمون على الأرجح، نجح هاتف آبل iPhone 7 في صدارة مبيعات الأجهزة الذكية، وخاصة مع الكارثة التي ألمت بهاتف سامسونغ Galaxy Note 7 وأدت إلى سحبه من الأسواق، وهو الهاتف الذي كان من المتوقع أن يكون منافساً شرساً لهاتف آبل.

بالحديث عن عام 2016 بأكمله، فقد أكد تقرير جديد من وكالة البحوثات IHS بأن هاتف آبل iPhone 6s نجح في صدارة مبيعات الهواتف الذكية، متفوقاً على جميع المنافسين. علماً أن البحوثات اشتملت أكثر من 350 هاتفاً مختلفاً بحسب الشحنات لكل ربع من العام. آبل أثبتت من جديد أنها تُقدم ما يكفي كل عام للتفوق في مبيعات الهواتف على الآخرين. بالإضافة إلى ذلك، فإن هاتف الآيفون 6s Plus تواجد هو الآخر في قائمة الهواتف الأكثر مبيعاً للعام الماضي.

هاتفي سامسونغ Galaxy S7 Edge و Galaxy S7 احتلا المركزين الخامس والتاسع على التوالي، والمبيعات تفوقت على هاتفي سامسونغ السابقين S6 Edge و S6 بفارق 10 مليون جهاز. سامسونغ امتلكت 5 هواتف، أي نصف القائمة بالكامل، مع تواجد ثلاثة هواتف من الفئة المتوسطة بجانب هاتفي الفئة العُليا.

Oppo امتلكت هاتفاً واحداً في القائمة، فيما لم يتواجد أي هاتف من هواتف هواوي في قائمة الهواتف الأكثر مبيعاً، وهذا لأن مبيعات هواوي تتوزع على عدد من الأجهزة المختلفة التي تُغطي فئات مختلفة من السوق بأسعار متنوعة.

حملة إستدعاء هواتف iPhone 6S ستكلف آبل نحو 7 مليون دولار في الإمارات

iphone-6s-battery-640x480

كما تعلمون على الأرجح، فهناك دفعة محددة من هواتف iPhone 6S تعاني مع بعض المشاكل مع البطارية. وكما يمكنك أن تتوقع، فقد قامت شركة آبل فعلا بإستدعاء الوحدات المتضررة في بعض المناطق حول العالم، ويبدو الآن أن الشركة الأمريكية ستواصل عملية الإستدعاء في الإمارات العربية المتحدة. وتشير تقارير إعلامية إماراتية إلى أن شركة آبل كتبت رسالة إلى وزارة الإقتصاد الإماراتية لإعلامهم بأنها ستقوم بإستدعاء 88700 وحدة من الهاتف iPhone 6S والتي تم تصنيعها في الصين بين شهري سبتمبر وأكتوبر من العام 2015.

وأكد مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي أن أبل قد أبلغت الوزارة عن وجود وحدات محددة من iPhone 6S تعاني من بعض المشاكل في البطارية، وبالضبط الوحدات التي تم تصنيعها في الصين خلال الفترة الزمنية المذكورة آنفا. وأضاف الدكتور هاشم النعيمي بأنه يجري الآن إستدعاء هذه الوحدات المعنية من iPhone 6S.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة آبل وضعت صفحة خاصة في موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت يمكن من خلالها لملاك iPhone 6S معرفة ما إذا كانت هواتفهم الذكية ضمن وحدات iPhone 6S المستدعاة. وتذكر شركة آبل أيضا بأن هذه ليست مسألة سلامة مشيرة في نفس الوقت إلى هذه المشكلة تقتصر على عدد محدود من وحدات iPhone 6S. وستقوم شركة آبل بإستدعاء كافة هذه الوحدات، وستقوم بإستبدال بطاريتها، ومن ثم إرسالها للعملاء من جديد، وهذا ما يعني بأنه لن يتم إستبدال الهاتف بالكامل.

ومن المتوقع أن تكلف هذه العملية برمتها شركة آبل في الإمارات العربية المتحدة وحدها نحو 25.6 مليون درهم إماراتي وهو ما يعادل 7 مليون دولار أمريكي.

المصدر.

 

تحديث iOS 10.2 يجعل مشكلة البطارية في هواتف iPhone أكثر سوءًا

Apple-Releases-iOS-10-Beta-4-To-Developers-1-1-3

العديد منكم على الأرجح سمع عن مشكلة البطارية التي تعاني منها بعض وحدات iPhone 6S والتي تؤدي إلى إنطفاء هذه الهواتف على الرغم من أنه لا تزال هناك أكثر من 30 في المئة من الطاقة في البطارية. الآن، يبدو أنه مع إصدار تحديث iOS 10.2، هذه المشكلة لم تعد مقتصرة على هواتف iPhone 6S بعد الآن، على الأقل وفقا لتقرير جديد من مجلة Forbes.

التقرير الصادر من مجلة Forbes يشير إلى أن 62 صفحة من المواضيع في منتدى الدعم الرسمي التابع لشركة آبل هي ذات صلة بمشاكل البطارية التي يعاني منها مستخدمي iPhone بصفة عامة، وليس مستخدمي iPhone 6S فقط. ويبدو أن تحديث iOS 10.2 يجعل الأمور أسوأ. وأوضحت مجلة Forbes بأن أحد المستخدمين أكد لهم بأن هذه المشكلة تفاقمت بسبب تحديث iOS 10.2. وقد صرح هذا المستخدم بالقول :

” الأمر نفسه هنا. تحديث iOS 10.2 يجعل المشكلة فعلا أكثر سوءًا. يبدو أن مؤشر البطارية يبقى مستقرًا في مستوى معين لفترة من الوقت، حتى أثناء إستخدام التطبيقات التي تستنزف البطارية مثل Pokemon Go، وبعد ذلك يتراجع مؤشر البطارية لنسب مختلفة في لحظات مختلفة، هذا عشوائي حقًا “.

وعلى ما يبدو، تحديث iOS 10.2 يجلب هذه المشكلة إلى هواتف iPhone التي لم تكن متأثرة بهذه المشكلة. وعلى ما يبدو، شركة آبل لا تزال تقر بأن هذه المشكلة تنحصر على دفعات محددة من هواتف iPhone 6S.

وبناء على ما يقال، يمكن أن يكون iOS 10.2.1 بمثابة إصلاح محتمل. المستخدمين الذين سجلوا في البرنامج التجريبي لشركة آبل أوضحوا بأن هواتفهم الذكية لا تنطفئ في نسبة 30% أو 50% بعد الآن. وإنطلاقا من كل هذا، يتضح لنا أن شركة آبل لم تقم بإصلاح هذه المشكلة في تحديث iOS 10.2، ولكن نأمل أن تكون شركة آبل قد أصلحت هذه المشكلة في تحديث iOS 10.2.1 لوضع حد لمعاناة العديد من المستخدمين من هذه المشكلة.

كوريا الجنوبية تحقق بدورها في مشكلة البطارية التي تعاني منها هواتف iPhone 6S

iphone-7-6-charging

قد تكون سمعت في الأونة الأخيرة عن معاناة بعض وحدات iPhone 6S من مشكلة في البطارية. آبل تقدم بالفعل برنامجا تسمح من خلاله بإستبدال بطاريات هواتف iPhone 6S المصنعة في الفترة ما بين شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الماضي مجانا. ومع ذلك، إعترفت شركة آبل مؤخرا بأن بعض الوحدات ” خارج الدفعة المتضررة ” تشهد بدورها مشاكل مماثلة أيضا. والآن قررت الوكالة الكورية الجنوبية للتكنولوجيا والمعايير البحث في هذه المسألة، وقد قررت الآن فتح تحقيق للتأكد مما إذا كانت هذه المشاكل ذات الصلة بالبطارية تمثل مصدر قلق على صحة المستخدمين.

التقارير الواردة من وسائل الإعلام الكورية الجنوبية أوضحت بأن مسؤول من الوكالة الكورية الجنوبية للتكنولوجيا والمعايير صرح بالقول : ” الوكالة تدرك جيدًا مشاكل البطارية التي تعاني منها بعض وحدات iPhone 6S، وهي تلقي نظرة فاحصة على ذلك “، ولكن أوضح هذا المسؤول التنفيذي بأن الوكالة الكورية الجنوبية لم تبدأ بعد بشكل رسمي التحقيق في هذه المسألة.

تم الإبلاغ عن وجود مشكلة في بطاريات هواتف iPhone 6S لأول مرة في وقت سابق من هذا العام، وقد إشتكى العديد من المستخدمين بشأن الإنطفاء العشوائي لهواتفهم الذكية. آبل عرضت إستبدال بطاريات هواتف iPhone 6S المتضررة مجانا، ولكن مع إستمرار معاناة الوحدات الأخرى من هذه المشكلة، فهي تنظر الآن في إمكانية إستبدال البطاريات مجانا للوحدات التي لا تنتمي إلى الدفعة المتضررة أيضا.

وكما سبق وأشرنا في مقالات سابقة، فتحديث iOS 10.2 الجديد يضم أداة تشخيصية إضافية والتي سوف تساعد شركة آبل على جمع المعلومات خلال الأسابيع المقبلة، وهي المعلومات التي يحتمل أن تساعد الشركة على تحسين الخوارزميات المستخدمة لإدارة أداء البطارية والإغلاق. وتقول آبل أنه إذا إتضح لها أن هناك مجال لتحسين أداء البطاريات في هواتفها الذكية، فسوف تقوم بإصدار تحديث جديد لأجهزتها في المستقبل.

تحديث iOS المقبل سيساعد في تشخيص مشكلة بطارية iPhone 6S

iphone-6s2

كما تعلمون على الأرجح، فقد أعلنت شركة مؤخرا عن برنامج تصليح جديد لبطاريات هواتف iPhone 6S بعدما تلقت الشركة العديد من التقارير من المستخدمين الذين أوضحوا للشركة بأن هواتف iPhone 6S الخاصة بهم تنطفئ بشكل مفاجئ، ولكن بسبب العدد المتزايد للتقارير إضطرت شركة آبل للقيام بإجراء إضافية لإصلاح هذه المشكلة في تحديث iOS المقبل.

في موقعها الرسمي الصيني، صرحت شركة آبل بالقول : ” لقد قمنا بإضافة قدرة تشخيصية إضافية في تحديث iOS والذي سوف يكون متاحا في الاسبوع المقبل. وهذا سوف يسمح لنا بجمع المعلومات خلال الأسابيع المقبلة والتي يحتمل أن تساعدنا في تحسين الخوارزميات المستخدمة لإدارة أداء البطارية والاغلاق. إذا إكتشفنا بأنه يمكن إجراء بعض التحسينات، فسوف يتم إصدارها للمستخدمين في التحديثات المستقبلية “.

لاحظ أن هذا التحديث لا يحل في الواقع المشكلة، ولكن بدلا من ذلك هذا التحديث يهدف إلى تقديم أداة من شأنها جمع البيانات والسماح لشركة آبل بتشخيص المشكلة، وبعد ذلك ستحاول معرفة ما إذا كان يمكن إصلاح هذه المشكلة عن طريق تحديث برمجي أم لا. نحن لسنا متأكدين كم من الوقت ستستغرق العملية برمتها من البداية حتى النهاية، ولكن من المتوقع أن تكون الأداة التشخيصية جزءا من تحديث iOS 10.2 القادم.

المصدر.

 

مشكلة جديدة تعكر مزاج مستخدمي هواتف iPhone 7 و iPhone 6S و iPhone 5S

iphone_7_8

قبل بضعة أشهر عندما كانت هواتف Galaxy Note 7 تعاني من الإحتراقات المفاجئة، حصلت هواتف iPhone على الكثير من الثناء والإشادة بإعتبارها أفضل بديل للهاتف اللوحي التابع لشركة سامسونج. ولكن في وقت لاحق إتضح أن هواتف iPhone تعاني من مشاكلها الخاصة أيضا. في البداية، عانت بعض هواتف iPhone 6S من بعض المشاكل مع شاشات اللمس الخاصة بها مما دفع شركة آبل في نهاية المطاف لإطلاق برنامج لتصليح أجهزة المستخدمين التي تعاني من هذه المشكلة مقابل 149 دولار أمريكي.

وبالإضافة إلى ذلك، بعض هواتف iPhone 6S التي تم تصنيعها في الفترة ما بين سبتمبر وأكتوبر من العام الماضي تنطفئ بشكل مفاجئ بسبب بعض المشاكل في البطارية، وهذا ما دفع شركة آبل مرة أخرى لإطلاق برنامج لتصليح أجهزة المستخدمين التي تعاني من هذه المشكلة.

وبالنسبة لأحدث مشكلة في هواتف iPhone والتي يجري تداولها حاليا في منتديات الدعم الرسمية التابعة لشركة آبل، فهي تتمثل في التوقف المفاجئ لتطبيق الهاتف. وقد أوضح العديد من ملاك هواتف iPhone 7 و iPhone 6S و iPhone 5S بأن تطبيق الهاتف يتجمد فجأة على هواتفهم الذكية، وهذا ما يمنعهم من إجراء المكالمات أو قبولها، أو القيام بالمهام الأخرى ذات الصلة بهذا التطبيق. وعلى ما يبدو، فقد بدأت هذه المشكلة بالظهور بعدما قام المستخدمين بتحديث أجهزتهم إلى iOS 10.1.1. وبالنسبة لبعض المستخدمين، فهذه المشكلة ظهرت بمجرد تحديث أجهزتهم إلى iOS 10.

شركة آبل لم تعترف بهذه المشكلة حتى الآن، ولكن الشركة قامت بنفس الأمر مع مشكلة عدم إستجابة شاشة اللمس، ومع مشكلة الإنطفاء المفاجئ. عموما، نحن نأمل أن تقوم شركة آبل بإصلاح هذه المشكلة في تحديث iOS 10.2 علما أن هذا التحديث دخل بالفعل المرحلة التجريبية.

آبل تفسر لماذا تتدهور بطاريات بعض هواتف iPhone 6S بسرعة

iphone-6s-battery-640x480

كما سمعت على الأرجح، فقد قامت شركة آبل في أواخر شهر نوفمبر الماضي بإطلاق برنامج تصليح جديد لملاك هواتف iPhone 6S بعدما أوضح العديد من المستخدمين بأن هواتفهم الذكية تنطفئ بشكل مفاجئ على الرغم من أن هناك ما يكفي من الطاقة في البطارية. ومن خلال برنامج التصليح الجديد، تقوم شركة آبل بإزالة البطارية القديمة من أجهزة المستخدمين وتعويضها بأخرى جديدة، ولكن لأولئك الذين يرغبون بمعرفة ما الذي يتسبب بالضبط في هذه المشكلة، فشركة آبل قدمت لنا الآن جوابًا على ذلك.

في بيان مقدم من قبل شركة آبل في الصين، فقد صرحت بالقول : ” وجدنا بأن عدد قليل من وحدات iPhone 6S المصنعة في شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الماضي تحتوي على مواد للبطاريات تعرضت لهواء محيطي أكثر مما ينبغي قبل أن يتم تجميعها في حزم البطاريات. ونتيجة لذلك، هذه البطاريات تتحلل بسرعة بالمقارنة مع البطاريات العادية مما يتسبب في الإغلاق المفاجئ للأجهزة. ”

وفي نفس الوقت، تريد شركة آبل من عملائها أن يعلموا بأن هواتف iPhone 6S الخاصة بهم لا تزال آمنة على الرغم من الإنطفاء المفاجئ الذي يحدث لها بحيث صرحت كذلك بالقول : ” من المهم أن نشير إلى أن هذه المشكلة لا تشكل خطرًا على سلامة المستخدمين. نحن نريد أيضا لعملائنا أن يعرفوا بأنه تم تصميم هواتف iPhone فعلا لتقوم بالإغلاق التلقائيا تحت ظروف معينة، مثل البرودة الشديدة. لمستخدم iPhone، بعض هذه الاغلاقات قد تبدو غير متوقعة، ولكن هي مصممة لحماية الأجهزة الإلكترونية من الجهد الكهربي المنخفض. ”

نأمل أن يساعد هذا التفسير في تخفيف وطأة الخوف في نفوس مستخدمي iPhone 6S، وخصوصا بعد سلسلة التقارير حول إحتراق هواتف Galaxy Note 7. وفي هذه الأثناء يمكنك أيضا التوجه إلى موقع آبل لمعرفة ما إذا كان iPhone 6S الخاص بك مؤهل لتغيير بطاريته.

المصدر.

 

آبل تعلن رسميا عن إستعدادها لإستبدال هواتف iPhone 6S المضطربة

iPhone-6-side-main11

واجه العديد من ملاك هواتف iPhone 6S عدة مشاكل مع هواتفهم الذكية بسبب إستمرارها في الإنطفاء من دون أي سبب مع العلم بأن العديد من المستخدمين أوردوا بأن هواتفهم الذكية تكون مشحونة بما يكفي من الطاقة ولكنها للآسف تنطفئ من دون أي سابق إنذار لترفض الإشتغال مجددًا في بعض الأحيان، والسبب على ما يبدو في هذه المشكلة هي البطاريات المستخدمة في هذه الهواتف.

المستخدمين الذين أوردوا بأن هواتف iPhone 6S الخاصة تعاني من هذه المشكلة أوضحوا بأن هواتفهم الذكية تكون مشحونة بنسبة 50 في المئة، ومع ذلك تقوم بالإنطفاء من دون سبب مقنع مع العلم بأن هذه المشكلة ظهرت بشكل أكبر لدى العملاء الصينيين مما دفع جمعية المستهلكين في الصين المعروفة إختصارًا بإسم CCA لتطلب من شركة آبل علنا التحقيق بشأن بعض الوحدات المضطربة إذا جاز التعبير من هواتف iPhone 6 القادمة من المستهلكين المحليين.

ووفقا لجمعية المستهلكين الصينيين، فقد كانت قد أوضحت بأن العديد من مستخدمي هواتف iPhone المذكورة آنفا أعربوا عن إستيائهم بشأن تعرض هواتفهم الذكية للإغلاق بشكل كامل على الرغم من حقيقة أنه لا تزال هناك أكثر من 50 في المئة من الطاقة في البطارية. ويقول بعض المستخدمين الآخرين بأن أجهزتهم تتعرض للإغلاق الكامل في البيئات الأكثر برودة مع العلم بأن معظم هؤلاء المستخدمين يقولون بأنهم لم يتمكنوا من إعادة تشغيل هواتف iPhone 6S الخاصة بهم حتى لو تم ربطها مع الشاحن. على ما يبدو، هواتف iPhone 6 و iPhone 6S تعاني من مشكلة الموت المفاجئ في الصين. ومع ذلك، فقد قررت شركة آبل الآن إصدار البيان التالي بشأن هذه القضية :

” إتضح لشركة آبل أن عددا قليلا جدا من أجهزة iPhone 6S قد أغلقت بشكل غير متوقع. هذه ليست مشكلة تتعلق بالسلامة وتؤثر فقط على الأجهزة ضمن نطاق رقم تسلسلي محدود والتي تم تصنيعها في سبتمبر وأكتوبر من العام 2015. “

وإنطلاقا من ذلك يتضح لنا أن هذه المشكلة تؤثر فقط على عدد قليل من الأجهزة، وفي حالة إذا كنت تواجه هذه المشكلة مع iPhone 6S الخاص بك، فينبغي عليك الإتصال بشركة آبل للحصول على حل لهذه المشكلة.

المصدر.

 

آبل تتخبط في الصين بسبب شكاوى بشأن وحدات مضطربة من iPhone 6 و iPhone 6S

iPhone 6S - iOS 9 - App Store - Apps -

طلبت جمعية المستهلكين في الصين المعروفة إختصارًا بإسم CCA علنا من شركة آبل التحقيق بشأن بعض الوحدات المضطربة إذا جاز التعبير من هواتف iPhone 6 القادمة من المستهلكين المحليين. وتقول الهيئة التنظيمية الصينية بأن عددًا كبيرًا من مستخدمي iPhone 6 و iPhone 6S إشتكوا من إنغلاق هواتفهم الذكية بشكل كامل.

ووفقا لجمعية المستهلكين الصينيين، فالعديد من مستخدمي هواتف iPhone المذكورة آنفا أعربوا عن إستيائهم بشأن تعرض هواتفهم الذكية للإغلاق بشكل كامل على الرغم من حقيقة أنه لا تزال هناك أكثر من 50 في المئة من الطاقة في البطارية. ويقول بعض المستخدمين الآخرين بأن أجهزتهم تتعرض للإغلاق الكامل في البيئات الأكثر برودة.

معظم هؤلاء المستخدمين يقولون بأنهم لم يتمكنوا من إعادة تشغيل هواتف iPhone الخاصة بهم حتى لو تم ربطها مع الشاحن. على ما يبدو، هواتف iPhone 6 و iPhone 6S تعاني من مشكلة الموت المفاجئ في الصين.

وتجدر الإشارة إلى أن هواتف iPhone 6 و iPhone 6S ليست هي أولى الهواتف الذكية الراقية المصنعة من قبل شركة مشهورة التي تواجه المشاكل في الصين. المنافسة الأولى لشركة آبل، ونقصد هنا بطبيعة الحال شركة سامسونج تواجه بدورها كابوس العلاقات العامة في الصين، والذي يعد أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم. ووفقا لوكالات محلية، فالشركة الكورية الجنوبية تعاملت بشكل غير صحيح مع حملة إستدعاء هواتف Galaxy Note 7 في الصين.

سامسونج وآبل بدأت فعلا بفقدان حصتها السوقية في الصين لصالح الشركات المصنعة المحلية مثل Huawei و Oppo و Xiaomi و Vivo، ولا يبدو أن الوضع على وشك أن يتحسن في أي وقت قريب، سواء بالنسبة لشركة سامسونج أو آبل.

 

حالة إحتراق جديدة، وهذه المرة للهاتف iPhone 6S

iPhone 6S - iOS 9 - App Store - Apps -

في وقت سابق من هذا اليوم رأينا حالة إحتراق للهاتف iPhone 6 Plus في الجيب الخلفي لأحد الطلاب في الولايات المتحدة الأمريكية بعدما كان وسط المحاظرة، والآن يبدو أن هناك حالة إحتراق جديدة، ولكن هذه المرة للهاتف iPhone 6S.

في الواقع، لقد أوضح أحد القراء لموقع PhoneArena بأن iPhone 6S الخاص به إحترق في الجيب الخلفي لسرواله خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي بعدما خرج رفقة أصدقائه. ووفقا له، فقد إحترق الهاتف iPhone 6S بالكامل بحيث أصبح أسود اللون مما تسبب له بحروق من الدرجة الثانية على جسمه وعدد من الحروق في سروال الجينز الخاص به.

بعد معاناة من الحروق، إضطر هذا الشاب للخضوع للمعالجة في غرفة الطوارئ. منذ وقوع الحادث إتصلت به شركة آبل وقالت بأنها تأمل على الأقل أن تقوم بإستبدال هاتفه. للآسف، ليس هناك بيان رسمي من شركة آبل بشأن هذه الحادثة، والصورة الوحيدة لـ iPhone 6S المحترق تم إلتقاطها بكاميرا منخفضة الدقة. يمكنكم التحقق من هذه الصورة مباشرة أدناه.

owe

المصدر.