آبل تواصل تحسين عروضها الترويجية لمساعدة iPhone XR على حصد المزيد من المبيعات

iPhone XR

يبدو أن شركة آبل تحاول الدفع بالعملاء لشراء iPhone XR، أكثر من iPhone XS و iPhone XS Max، وذلك لأنها تعلم أنهما يكلفان الكثير من المال. وتماشيا مع ذلك، فقد قامت شركة آبل بإجراء بعض التحسينات على برنامج المتاجرة ( Trade-In ) بحيث أصبحت الآن تقدم للعملاء خيار الدفع الشهري للحصول على iPhone XR الجديد.

سيتم تطبيق هذا الخيار عندما يقوم العملاء بالتخلي عن هواتف iPhone القديمة الخاصة بهم للشركة للحصول على iPhone XR، وسيكون لديهم خيار دفع 18.99 دولار أمريكي في الشهر لشركة آبل. وكما أشير، فهذا العرض مماثل لذلك الذي قدمته شركة آبل في الصين، ولكن بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، فلا يبدو أن هناك أي تاريخ نهائي لهذا العرض، ولكن في نفس الوقت لا تنتظر كثيرًا لمعرفة ذلك إذا كنت تتطلع للإستفادة منه.

ومن الغريب أيضًا أن هذا العرض غير متوفر سوى للعملاء الذين يزورون متجر آبل شخصيًا، مما يعني أنه لا يمكنك فعل ذلك عبر الإنترنت أو إرسال هاتفك للمتاجرة. لقد تكهن البعض بأن هذه الخطوة تأتي من شركة آبل لإقناعك بالترقية إلى iPhone XS أو iPhone XS Max بدلاً من ذلك، أو إقناعك بشراء المزيد من الملحقات أو حتى منتجات آبل الأخرى.

تروج شركة آبل بقوة للهاتف iPhone XR، ويبدو أن هذه الإستراتيجية تعمل على نحو جيد، فقد أشار تقرير حديث أن iPhone XR كان يمثل 39 في المئة من إجمالي المبيعات التي حصدتها هواتف iPhone في شهر ديسمبر من العام الماضي.

المصدر.

 

iPhone XR هو هاتف آبل الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة، والحصة السوقية لـ iPhone XS تتقلص

iPhone XR

غالبًا ما يتم وصف iPhone XR بخيبة الأمل، وسمعنا في العديد من المناسبات كذلك أن شركة آبل قررت تخفيض معدل إنتاج هذا الهاتف. ومع ذلك، فقد تمكن من أن يصبح الطراز الأكثر مبيعًا من بين جميع طرازات iPhone في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام 2018 في الولايات المتحدة الأمريكية.

خلال الشهر الأول من التوافر، شكل iPhone XR نحو 32 في المئة من إجمالي مبيعات iPhone، في حين مثل الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max مجتمعين نحو 35 في المئة من إجمالي المبيعات، على الأقل إستنادًا إلى الإحصائيات الصادرة من مؤسسة CIRP المتخصصة في بحوث السوق. ويغطي التقرير الأحدث من هذه الشركة الربع الأخير من العام 2018 بأكمله مع العلم بأن هذا التقرير يظهر نموًا في مبيعات iPhone XR، وإنخفاضًا في مبيعات iPhone XS و iPhone XS Max، على الأقل في الولايات المتحدة الأمريكية.

مثَّل الهاتف iPhone XR نحو 39 في المئة من إجمالي المبيعات التي حصدتها هواتف iPhone في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر. إنه الطراز الأكثر شعبية منذ iPhone 7 في العام 2016، في حين إنخفضت حصة iPhone XS و iPhone XS Max إلى 26 في المئة.

خذ بعين الإعتبار أن iPhone XS و iPhone XS Max أصبحا متوفرين في شهر سبتمبر، أي قبل شهر من إطلاق iPhone XR وخارج إطار الربع الرابع من العام 2018. لذلك، لا يشمل هذا التقرير جزء ضخم من مبيعات iPhone XS و iPhone XS Max. ومن المثير للإهتمام أن نرى مبيعات iPhone XS Max قد تخطت مبيعات iPhone XS بهامش كبير. عادة، تكون مبيعات الطرازات الأصغر أفضل من الطرازات الكبيرة.

إرتفاع شعبية iPhone XR ليس الخبر السار الوحيد لشركة آبل، فقد إرتفع متوسط سعر بيع هواتف الآيفون أيضًا إلى 800 دولار أمريكي في الربع الأخير من العام الماضي. السبب هو أن قلة من العملاء هم الذين كانوا راضين عن الذاكرة الأساسية في هواتف iPhone الجديدة وقاموا بالدفع من أجل الترقية. وهذا يعني دفع 50$ إضافية في حالة iPhone XR، و150$ إضافية في حالة iPhone XS و iPhone XS Max لترقية الذاكرة الداخلية.

 

 

شركة إتصالات يابانية أخرى تقوم بخفض سعر iPhone XR لإنعاش المبيعات

iPhone XR

يعد iPhone XR هو الهاتف الأرخص في تشكيلة iPhone X Series. وعلى الرغم من أن iPhone XR يكلف حوالي 750 دولار أمريكي، إلا أن بعض المحللين يعتقدون أن شركة آبل لا تزال بحاجة لخفض سعر iPhone XR لمساعدته على تحقيق مبيعات أكبر، وخاصة إذا أخذنا بعين الإعتبار أن الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max ليسا أيضًا في متناول فئة كبيرة من المستهلكين بسبب سعرهما الباهظ والذي يتعدى الآلف دولار.

ونتيجة لذلك، فقد دعا البعض شركة آبل لخفض أسعارها، ويبدو أن شركة آبل قد إستجابت لتلك الدعوات في اليابان، لأنه تردد اليوم أن شركة SoftBank قامت بالإعلان عن عرض جديد يقوم بخصم 100 دولار من سعر iPhone XR. من غير الواضح لكم من الوقت سيستمر هذا العرض، ولكن سيبدأ تنفيذه إعتبارًا من 30 يناير.

جدير بالذكر أن SoftBank ليست أول شركة إتصالات يابانية تقوم بخفض سعر iPhone XR. في العام الماضي، قامت شركة NTT DoCoMo أيضًا بتقديم تخفيض مماثل في السعر. لقد سمعنا أيضًا تقارير تفيد أن شركة آبل قد أعطت الضوء الأخضر لمتاجر التجزئة في الصين لتخفيض أسعار هواتفها الجديدة، وهو السوق الذي شهدت فيه شعبية آبل إنخفاضًا مُهْوِلاً بشهادة السيد Tim Cook نفسه.

على الرغم من أن iPhone XR ليس هو الآيفون الأرخص في تاريخ شركة آبل، إلا أن سعره يبدو جذابًا أكثر مقارنة مع الطرازات الأخرى، وقد أفيد مؤخرًا أن iPhone XR مثَّل 39 في المئة من إجمالي مبيعات الآيفون في شهر ديسمبر من العام 2018.

المصدر.

 

iPhone XR كان يمثل 39% من إجمالي مبيعات الآيفون في شهر ديسمبر

iPhone XR

قال بعض المحللين أن أداء iPhone XR في السوق لا يرقى إلى مستوى التطلعات، ولكن يبدو أن هناك بعض المحللين الآخرين الذين لا يلقون باللوم على iPhone XR بسبب المبيعات المتدنية لهواتف آبل في الأونة الأخيرة. في الواقع، شركة آبل نفسها ذكرت أن iPhone XR كان يباع بشكل جيد، ولكنها لم تكشف لنا عن أية أرقام في ذلك الوقت. الآن وفقا لأحدث الأرقام التي وردتنا اليوم، فقد إتضح أن iPhone XR كان قد مثل 39 في المئة من المبيعات الإجمالية لهواتف الآيفون في شهر ديسمبر من العام 2018.

هذا في الواقع مثير للإعجاب إلى حد ما لأن ذلك يشير إلى أن iPhone XR يمثل أكثر من ثلث مبيعات الآيفون. هذا لا يضمن بأن iPhone XS و iPhone XS Max يشكلان الباقي لأن شركة آبل لا تزال تبيع طرازات الآيفون القديمة أيضًا. هذا يتماشى أيضًا مع ما سمعناه من قبل.

إقترحت التقارير السابقة أن iPhone XR كان في طريقه للتفوق على iPhone XS Max من حيث المبيعات، وبناءً على الأرقام، فيبدو أنه تمكن من القيام بذلك. وليس من المستغرب أن نرى هذا الهاتف يحقق مبيعات أعلى من iPhone XS و iPhone XS Max، فهو متوفر بسعر أرخص بكثير مع العلم بأنه يوفر نفس الميزات والمواصفات التقنية، بإستثناء الشاشة والكاميرا.

وبالنسبة لأولئك الذين لا يجدون الشاشة والكاميرا كمبرر لدفع 300 دولار إضافية، فالهاتف iPhone XR يمثل خيارًا مناسبًا لهم. وقد أشار بعض المحللين إلى أنه ينبغي على شركة آبل أن تخفض سعر iPhone XR إذا كانت تأمل في جعله يحصد مبيعات أكبر، ولكن يبقى أن نرى ما إذا كانت شركة آبل ستقوم بذلك أم لا.

 

2019 iPhone XR سيكون آخر هاتف من آبل مزود بشاشة LCD، وستعتمد كليًا على OLED

iPhone XR

وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، فسوف تنتقل شركة آبل للإعتماد كليًا على شاشات OLED في هواتفها الذكية في العام 2020. وهذا يعني أن طراز 2019 من الهاتف iPhone XR سيكون هو آخر هاتف من شركة آبل يستخدم شاشة بتقنية LCD.

مثل هذه الخطوة ستتيح ” تصميمًا أكثر مرونة للهاتف “، وهذا ما يمكن أن يكون تلميحًا إلى أن هواتف iPhone القادمة في العام 2020 ستحصل على تصميم جديد كليًا، وربما قد نرى نسخة قابلة للطي من iPhone في العام المقبل.

تم جيدًا توثيق كيف كان من الصعب على شركة آبل إنشاء شاشة Retina من أجل الهاتف iPhone XR، فقد كانت بحاجة إلى تجربة تصميم جديد للإضاءة الخلفية لتوسيع شاشة LCD إلى الحواف. وحتى مع هذا الحل، ظل الإطار المحيط بشاشة iPhone XR عريضًا مقارنة مع الإطار المحيط بشاشات الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max.

ومع تخلي شركة آبل عن شاشات LCD، سوف تحصل شركة Japan Display على ربح مالي كبير. وقد تردد أن هذه الشركة اليابانية المتخصصة في صناعة الشاشات تأثرت بالفعل بسبب إنخفاض الطلب على iPhone XR. وكانت الشائعات تدور حول إمكانية إنتقال شركة آبل للإعتماد على شاشات MicroLED في الأجهزة القابلة للإرتداء، ولكن لم تكن هناك أي أدلة قوية تثبت ذلك حتى الآن.

ووفقا لتقرير حديث من صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، فسوف يحتفظ خليفة iPhone XR القادم هذا العام بشاشة LCD، ولكنه سيحصل على كاميرا مزدوجة وسرعة أكبر عندما يتعلق الأمر بـ LTE.

 

أداء LTE في خليفة iPhone XR سيكون أفضل بفضل الهوائي الجديد، وفقا لتقرير جديد

iPhone XR

شراء iPhone XR الأرخص لا يعني فقط حصولك على شاشة IPS LCD الأقل إثارة للإعجاب والكاميرا الواحدة في الخلف، فهو أيضًا يمتلك سرعة أبطأ عندما يتعلق الأمر بـ LTE مقارنة مع iPhone XS و iPhone XS Max. ومع ذلك، وفقا للتقرير الأحدث من المحللين في مؤسسة Barclays، فإن خليفة الهاتف iPhone XR سيحصل على عدة ترقيات.

هذا التقرير الجديد يقول بأن خليفة iPhone XR سيحصل بدوره على الهوائي المتعدد الإخراج والإدخال 4×4 MIMO مما سيؤدي إلى تحسين سرعات الإستقبال عبر LTE. وكما تعلمون على الأرجح، فهواتف iPhone XS و iPhoen XS Max الحالية تتباهى بقدرتها على بلوغ سرعة 1Gbps أثناء ربط الإتصال بشبكة LTE في ظروف مثالية، وذلك بفضل هوائيات 4×4 MIMO على عكس الهاتف iPhone XR الحالي الذي يستخدم الهوائي 2×2 MIMO.

توضح الإختبارات أن الهوائي المتعدد الإدخال والإخراج 4×4 MIMO يكون مفيدًا في الغالب في المناطق التي يكون فيها الإستقبال ضعيفًا نسبيًا.

المصدر.

 

آبل تستهدف ملاك هواتف iPhone القديمة برسائل إلكترونية لإقناعهم بالترقية إلى iPhone XR

iPhone XR

iPhone XS و iPhone XS Max غاليان للغاية، وآبل تعرف ذلك جيدًا. لماذا نعتقد ذلك؟ ببساطة لأنه وفقا لتقارير منتشرة على الشبكة الإجتماعية Reddit، فيبدو أن شركة آبل تستهدف ملاك هواتف iPhone القديمة برسائل إلكترونية تطلب منهم الترقية إلى iPhone XR والذي يتصادف أن يكون الهاتف الأرخص من بين الهواتف الذكية الثلاثة التي قامت شركة آبل بإصدارها في النصف الثاني من العام الماضي.

كما تعلمون جميعًا على الأرجح، فسعر الهاتف iPhone XS يبدأ من 1000 دولار أمريكي، وهذا ما يعني بأنه يكلف الكثير من المال. ومن ناحية أخرى، فالهاتف iPhone XR ليس رخيصًا على الإطلاق، ولكن سعره البالغ 750 دولار أمريكي يجعله مناسبًا لأولئك الذين تعودوا على شراء هواتف iPhone بسعر مماثل في السنوات الماضية. ومع ذلك، فالهاتف iPhone XR يفرض على العملاء التضحية ببعض الأشياء مثل شاشة OLED لصالح شاشة LCD، والتضحية كذلك بالكاميرا الخلفية المزدوجة والإستعانة بدلاً من ذلك بالبرمجيات لتوفير نفس التأثيرات التي توفرها الكاميرا المزدوجة.

تدعي التقارير أيضًا أنه يتم تخصيص هذه الرسائل الإلكترونية على ما يبدو، فهي تختلف من مستخدم إلى آخر ووفقا للـ iPhone المسجل بإسمه. على سبيل المثال، أفاد بعض ملاك iPhone 6 أنهم تلقوا رسائل إلكترونية حول عرض يتيح لهم لفترة محدودة التخلي عن هواتفهم الحالية للشركة والحصول على خصم بقيمة 200$ عند شراء iPhone XR. كما تتحدث الرسالة الإلكترونية عن مدى سرعة iPhone XR مقارنة مع هواتفهم الحالية.

وقد إقترح بعض المحللين في الأونة الأخيرة أنه ربما يتوجب على شركة آبل تخفيض الأسعار بشكل كبير، ولا سيما تخفيض سعر iPhone XR إذا كانت الشركة تأمل في بيع المزيد من الوحدات، ولكن كما قلنا سابقًا، فسعر 750 دولار أمريكي لا يزال غير مناسب في نظر العديد من الأشخاص الذين سيفضلون دفع 79 دولار أمريكي لإستبدال البطارية لهواتف iPhone الخاصة بهم الحالية لجعلها تبدو وكأنها جديدة.

تطبيق إنستاجرام أصبح الآن يعمل على نحو أفضل في الهاتفين iPhone XR و iPhone XS Max

instagram

قبل أسبوعين، قامت إنستاجرام بإصدار تحديث تسبب في إفساد تجربة إستخدام التطبيق على الهاتفين iPhone XS Max و iPhone XR بسبب وجود بعض المشاكل المتعلقة بالتوافق. وبالتالي، هذا الأمر دفع شركة إنستاجرام لإعادة التطبيق إلى إصدار سابق من Xcode، مما يعني أن التطبيق لم يعد مصممًا للعمل بشكل أفضل على هواتف آبل الكبيرة الجديدة.

بالنسبة لمستخدمي هذه الأجهزة، فقد كان هذا الأمر مزعجًا بعض الشيء لأن التحديث السابق كان يجعل كل شيء يبدو كبيرًا داخل التطبيق، ولكن يبدو أن إنستاجرام نجحت الآن في معالجة هذه المشاكل حيث أصدرت تحديثًا آخر يجعل التطبيق يعمل على نحو أفضل على هواتف iPhone XR و iPhone XS Max.

لم تصدر إنستاجرام أي إعلان بهذا الخصوص، ولكن إذا كنت مستخدمًا لتطبيق إنستاجرام وتمتلك إما iPhone XR أو iPhone XS Max، فسوف تلاحظ أن الأشياء تبدو ” صغيرة ” مرة أخرى. لم تكن مشكلة التوافق هذه شائعة في هواتف الآيفون من قبل، فقد ظلت شركة آبل تستخدم نفس الشاشة التي يبلغ حجمها 3.5 إنش لفترة طويلة نسبيًا.

ومع ذلك، قامت آبل في السنوات الأخيرة بتغيير حجم الشاشة في هواتفها الذكية عدة مرات في السنوات الأخيرة، مما يعني أنه يتوجب على المطورين مواكبة التغييرات. كان تطبيق إنستاجرام من الداعمين الأوائل للهاتفين iPhone XR و iPhone XS Max، لذا من الجيد رؤية الأشياء تعود إلى وضعها ” الطبيعي ” مرة أخرى.

المصدر.

 

iPhone XR في الطريق الصحيح لتخطي مبيعات iPhone XS Max، وفقا لتقرير جديد

iPhone XR

من السهل معرفة السبب الذي يجعل iPhone XS Max هو الخيار الأكثر جاذبية. بغض النظر عن السعر، فالشاشة الكبيرة التي يمتلكها هذا الهاتف تكفي لوحدها لإقناع المستهلكين بشراء هذا الجهاز. هذا هو السبب في أنه ليس من المستغرب أن نجد الإحصائيات الصادرة من مؤسسة MixPanel المتخصصة في بحوث السوق تظهر بأن مبيعات iPhone XS Max تتخطى المبيعات التي حصدها شقيقه الأصغر iPhone XS.

ومع ذلك، يبدو أن iPhone XS Max مهدد بفقدان المرتبة الأولى لصالح iPhone XR، على الأقل إستنادًا إلى الإحصائيات نفسها التي يظهر فيها أن هذا الأخير يقلص الفجوة بينه وبين iPhone XS Max بسرعة. وفي الوقت الراهن، لا يزال من غير الواضح ما هو السبب وراء ذلك، ولكن هناك إحتمال أن يكون السعر هو السبب مع العلم بأن iPhone XR يعد أرخص بكثير مقارنة مع iPhone XS Max.

هذا الهاتف لا يضم شاشة OLED أو كاميرا خلفية مزدوجة، ولكنه لا يزال يقدم نفس الأداء بفضل إستخدام نفس المعالج وبرمجيات ذكية تحاكي ما يمكن أن تفعله الكاميرا الثانية في هواتف iPhone XS و iPhone XS Max. ومع ذلك، على الرغم من أن iPhone XR على مشارف التغلب على iPhone XS Max، فهو لا يزال يحصد مبيعات أقل من المبيعات التي حصدتها الأجيال السابقة من نفس الهاتف.

mixpanel-iphone

كما ترى في الرسم البياني أعلاه، فمعدل تبني هواتف iPhone القديمة من آبل لا يزال مرتفعًا مقارنة مع هواتف iPhone الحديثة. الفجوة كبيرة جدًا ونحن لسنا متأكدين مما إذا كانت هذه الهواتف الحديثة ستتمكن من تقليص الفجوة. وعلاوة على ذلك، فقد سمعنا العديد من التقارير التي ذكرت بأن شركة آبل قررت تقليص معدل إنتاج هواتفها الذكية في أكثر من مناسبة بسبب ضعف الطلب، فضلا عن خفض الأسعار في الصين.

 

iPhone XR كان مسؤولا عن 32% من إجمالي مبيعات الآيفون في شهره الأول بالولايات المتحدة

iPhone XR-lineup-header-crop

اليوم، قامت مؤسسة Consumer Intelligence Research Partners المتخصصة في بحوث السوق بإصدار تقريرها الأحدث حول وضعية هواتف iPhone في سوق الهواتف الذكية بالولايات المتحدة الأمريكية. ونظرًا إلى أن شركة آبل لم تعد تكشف عن عدد الوحدات المباعة من هواتفها الذكية، فقد أصبح من الصعب معرفة كيف كان أداء هواتف iPhone في السوق، وخصوصا بعدما أوضحت العديد من التقارير أن مبيعات هواتف iPhone الجديدة لم تكن كبيرة.

ووفقا لهذا التقرير، فقد كان iPhone XR مسؤولاً عن 32 في المئة من إجمالي المبيعات التي حصدتها هواتف iPhone في الشهر الأول من توفرها، في حين يقف الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max وراء 35 في المئة من حصة آبل في السوق.

إتبعت آبل أسلوبًا مختلفًا في إطلاق هواتفها الذكية هذا العام، فقد قامت بإطلاق الهاتفين الباهظين iPhone XS و iPhone XS Max على الفور وقررت الإنتظار لشهر كامل قبل أن تقوم بإطلاق iPhone XR للسماح للمزيد من مستخدمي iOS الأوفياء للترقية إلى هواتفها الذكية الأحدث والأروع.

1

على النقيض من ذلك، قامت شركة آبل في العام 2017 بإطلاق iPhone 8 و iPhone 8 Plus على الفور وتم تأجيل إطلاق iPhone X لنحو شهر كامل من أجل إثارة المزيد من الضجة حول الجهاز. وفي ذلك الوقت، كان iPhone X مسؤولا عن 30 في المئة من إجمالي مبيعات iPhone في الشهر الأول الذي توفر فيه للشراء.

ووفقًا لنفس التقرير، فقد قام 82 في المئة من العملاء بالترقية من أجهزة iOS القديمة بينما قام 16 في المئة بالترقية من هواتف الأندرويد. شهد العام 2017 إختلافًا طفيفًا في الأرقام بحيث قام 86 في المئة من ملاك أجهزة iOS القديمة بالترقية إلى هواتف iPhone الحديثة بينما قام 11 في المئة بالترقية من أجهزة الأندرويد.

إستنادًا إلى هذه النسب المئوية لمبيعات iPhone، فقد كانت هواتف iPhone التي تم إصدارها في العام 2017 تمثل 69 في المئة من إجمالي مبيعات iPhone، في حين تمثل هواتف iPhone الجديدة التي تم إصدارها هذا العام 65 في المئة من إجمالي المبيعات هذا العام، أي بإنخفاض بنسبة طفيفة. وتجدر الإشارة إلى أنه تم تقدير هذه الأرقام إستنادًا إلى آراء 165 مشاركًا في إستطلاع للآراء بعد شهر واحد على إطلاق iPhone XR في اليوم 26 أكتوبر 2018.

المصدر.

 

iPhone XR كان الهاتف الذكي الأكثر مبيعًا في تايوان خلال شهر نوفمبر

iPhone XR

عبر العديد من المحللين في الأونة الأخيرة عن شكوكهم بشأن حجم المبيعات التي حصدتها هواتف iPhone الجديدة، حتى أن البعض يتوقعون أن تقوم شركة آبل بتقليص وتيرة الإنتاج بشكل أكبر في المستقبل. وبالطبع لن نعرف مدى جودة أداء الشركة حتى تكشف عن تقريرها المالي التالي، ولكن في الوقت الراهن يبدو أن iPhone XR يقوم بعمل جيد في بلد واحد على الأقل.

ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Patently Apple، فهو يقول بأنه في شهر نوفمبر الماضي، كان iPhone XR هو الهاتف الذكي الأكثر مبيعًا في تايوان، ويليه Galaxy A7 في المرتبة الثانية، والهاتف iPhone XS Max في المرتبة الثالثة، والهاتف iPhone XS في المرتبة الرابعة.

ما يثير الإهتمام هو أنه ضمن الهواتف الذكية العشرة الأكثر مبيعًا في شهر نوفمبر، حصلت هواتف iPhone من آبل على ستة مراتب، في حين حصلت هواتف سامسونج على مرتبتين، ونفس الأمر ينطبق على شركة Oppo. وبطبيعة الحال، الفضل في نجاح الهاتف iPhone XR يعود إلى سعره المنخفض، على الأقل بالمقارنة مع الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max.

ومع ذلك، iPhone XR ليس رخيصًا مقارنة مع الهواتف المنافسة من الشركات الأخرى، ولكن بالنظر إلى ما يقدمه، فنحن نفترض بأنه بديل جيد لأولئك الذين لا يفضلون إنفاق 1000 دولار أمريكي على هاتف iPhone. في الواقع، هذا التقرير يتماشى مع ما صرحت به شركة آبل في وقت سابق عندما قالت أن iPhone XR كان الأكثر حصدًا للمبيعات من بين جميع هواتف iPhone منذ إطلاقه.

المصدر.

المحلل Ming-Chi Kuo يُخَفض بدوره تقديراته لمبيعات الهاتف iPhone XR

iPhone XR

تم تصميم iPhone XR ليضم العديد من الميزات المتطورة التي تم تضمينها في الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max، على الرغم من أنه تم طرحه في السوق بسعر أقل بكثير من الهاتفين المذكورين آنفا. قد يظن المرء أنه بناءً على ذلك، يمكن أن يحقق الهاتف iPhone XR نجاحًا كبيرًا بين العملاء الذين لا يفضلون إنفاق أزيد من 1000$ على iPhone XS.

للآسف، ما زال المحللون متشائمين بشأن مبيعات iPhone XR، وقد قام المحلل الصيني البارز Ming-Chi Kuo مؤخرًا بخفض تقديراته لشحنات iPhone XR، وهو الآن يتوقع أن تقوم شركة آبل بشحن ما بين 38 و 42 مليون وحدة في الربع الأول من العام 2019 علمًا أنه كان يتوقع في السابق أن تتراوح الشحنات بين 47 و 52 مليون وحدة.

هذه هي المرة الثانية التي يقوم فيها المحلل Ming-Chi Kuo بخفض تقديراته، فقد تنبأ في شهر نوفمبر بإمكانية شحن 70 مليون وحدة من iPhone XR في دورة حياته بدلا من 100 مليون وحدة. وبطبيعة الحال، هذه مجرد تقديرات المحللين، ويمكن أن تثبت آبل في النهاية أنهم كانوا مخطئين.

دافعت شركة آبل بنفسها عن iPhone XR مشيرة إلى أن هذا الأخير كان هو الهاتف الأكثر حصدًا للمبيعات منذ إطلاقه، على الرغم من أنها لم تكشف لنا عن المبيعات التي حصدها هذا الهاتف حتى الآن، مما يجعل من الصعب وضع ذلك في السياق. وكما سمعتم على الأرجح، فقد أعلنت شركة آبل أنها ستتوقف عن مشاركة عدد المبيعات التي حصدتها أجهزتها، بما في ذلك هواتف iPhone في تقاريرها المالية الفصلية القادمة. وبالتالي، هذا ما إعتبره العديد من الأشخاص بأنه مؤشر على الإنخفاض المتواصل لمبيعات iPhone، وإلا فإن الشركة ستكون أكثر من سعيدة بالتباهي بالمبيعات التي تحصدها هواتفها الذكية، وهذا منطقي فعلاً، أليس كذلك؟

 

دعوى قضائية جديدة ضد آبل بسبب الحجم الخاطئ للشاشة والإعلانات الترويجية المضللة

iPhone XS Max

بالنسبة لشركة كبيرة مثل آبل، فمن الشائع أن تتعرض للكثير من الدعاوى القضائية. ويبدو أنه في هذه الحالة بالذات متهمة بتزييف الحقيقة. ونتيجة لذلك، فمن المرجح أن يؤدي هذا الصراع القضائي إلى حدوث بعض التغييرات المثيرة للإهتمام على الطريقة التي تسوق بها شركة آبل لمنتجاتها.

في الواقع، لقد تم في الأسبوع الماضي رفع دعوى قضائية جديدة ضد شركة آبل في المحكمة الجزئية بولاية كاليفورنيا من قبل إثنين من المدعين والذين يتهمون شركة آبل بتزييف بعض الحقائق حول هواتف iPhone X و iPhone XS و iPhone XS Max. ويشار في هذه الدعوى إلى أن شركة آبل قامت بالإعتماد على بعض الأرقام غير الصحيحة في الترويج لهواتفها الذكية الحديثة وشاشات Retina المستخدمة فيها. ويأمل المدعيان رفع مستوى الدعوى لتصبح دعوى قضائية جماعية.

نحن نحثك على قراءة الوثيقة بنفسك، فهي تمزج بين بعض الحجج المنطقية وبعض الحسابات والفشل في الإعتراف ببعض الجواب التكنولوجية لشاشات OLED. بإختصار، هذه هي جميع التهم الموجهة لشركة آبل :

  • الشعار التسويقي لشركة آبل ” شاشة كاملة ” غير صحيح من الناحية التقنية، نظرًا لوجود إطار محيط بالشاشة، بالإضافة إلى القطع.
  • تم تصميم معظم الصور الترويجية لشركة آبل، والإعلانات، والخلفيات والزوايا بشكل هادف لإخفاء القطع في الشاشة.
  • تقول آبل بأن دقة شاشة iPhone X تبلغ 2436×1125 بكسل، وهذا غير صحيح من الناحية التقنية نظرًا لأن القطع والزوايا المستديرة تأخذ 120 بكسلاً عموديًا من الدقة المعلن عنها.
  • أكبر مساحة في الشاشة قابلة للإستخدام من قبل التطبيقات على iPhone X هي حوالي 2195×1125 بكسل، أو حوالي 10 في المئة أقل من 2436×1125 بكسل المعلن عنها.
  • يتم الإعلان بشكل خاطئ على أن قطر الشاشة يبلغ 5.8 إنش، بينما يبلغ قطرها 5.6875 إنش تقريبًا. كل زاوية تقلص القطر بحوالي 1/16 من الإنش.
  • يتم الإعلان بشكل زائف على أن شاشة iPhone X تمتاز بدقة أعلى من تلك الموجودة في iPhone 8 Plus، وهو أمر غير صحيح على مستوى البكسل الفرعي، حيث أن وحدات البكسل في شاشات OLED ” خاطئة ” وتضم بكسلان فرعيان فقط على عكس ثلاث بكسلات في شاشة LCD المستخدمة في الهاتف iPhone 8 Plus. هذا يعني أن iPhone X يمتلك 5481000 بكسل فرعي، في حين يمتلك iPhone 8 Plus نحو 6220800 بكسل فرعي على iPhone 8 Plus. وذلك قبل مراعاة دقة الشاشة الخاطئة.

على أي حال، بالإضافة إلى المشكلة المضحكة مع عدد البكسلات الفرعية في شاشة OLED وتقديرات المناطق المستطيلة القابلة للإستعمال، فيبدو أن هناك بعض النقاط الصحيحة حول الإعلانات المضللة. دعنا نقول فقط أن إختيار شركة آبل للصور والخلفيات الترويجية كان ناجحًا في إخفاء القطع الموجود في الجزء العلوي من الشاشة. عموما، لقد تم للتو رفع هذه الدعوى القضائية، وبالتالي سيتعين علينا الإنتظار لبعض الوقت قبل أن نعرف المزيد حول ما ستؤول إليه هذه القضية في المستقبل، ولكن نعدكم بتحديث الموقع فور توصلنا بالمزيد من التفاصيل.

المصدر.

 

iPhone XR هو صاحب أفضل كاميرا أحادية للهواتف الذكية على الإطلاق، وفقا لفريق DxOMark

iPhone XR

في آخر مراجعة له، قام فريق DxOMark بإختبار كاميرا الهاتف iPhone XR. وسجلت هذه الكاميرا 103 نقاط في إختبار إلتقاط الصور، في حين سجلت 96 نقطة في إختبار تسجيل الفيديوهات، وهذا ما خول للكاميرا الحصول على نتيجة إجمالية قدرها 101 نقطة. هذه النقطة تجعل فريق DxOMark يصنف كاميرا iPhone XR على أنها أفضل كاميرا أحادية للهواتف الذكية حتى الآن، ولكن لا يزال يتعين علينا إنتظار مراجعة الهاتفين Google Pixel 3 و Google Pixel 3 XL.

على الرغم من كونه يضم كاميرا واحدة فقط، فالهاتف iPhone XR حقق أداءً جيدًا بفضل ميزة الكشف عن الحواف في وضع Portrait Mode. ومع ذلك، فإن عدم وجود عدسة مقربة يعني عدم وجود تقريب مناسب. تمت الإشادة بالكاميرا بسبب التعرض الممتاز في جميع ظروف الإضاءة، والمدى الديناميكي الواسع والتوازن المثالي للون الأبيض، فضلا عن قمع الضوضاء والحفاظ على التفاصيل. نظام الضبط التلقائي للصورة هو أيضا مميز. ومع ذلك، كانت هناك بعض المشاكل الصغيرة التي واجهها المراجعين مثل الضبابية المفرطة في المشاهد الداخلية وفي البيئات المنخفضة الإضاءة.

أما بالنسبة لمقاطع الفيديو، فقد كان الهاتف يتمتع بمدى ديناميكي كبير وتثبيت ممتاز للصورة والضبط التلقائي للصورة. كان توازن اللون الأبيض في المشاهد الداخلية والضوضاء يمثلان بعض نقاط الضعف في الفيديوهات المسجلة بإستخدام iPhone XR. عموما، يمكنكم التوجه إلى رابط المصدر أدناه للحصول على التفاصيل الكاملة.

المصدر.

 

آبل تطلق أخيرًا غطائها الواقي الرسمي للهاتف iPhone XR

iPhone XR Case

إستغرقت شركة آبل وقتًا طويلاً قبل أن تقوم بذلك، ولكن الشركة قامت أخيرًا اليوم بالكشف عن الغطاء الواقي الرسمي الأول للهاتف iPhone XR والمتوفر حاليًا للشراء على المتجر الرسمي للشركة على شبكة الإنترنت. يكون لدى شركة آبل عادة مجموعة متنوعة من الأغطية الواقية الجاهزة لأي من هواتفها الذكية الجديدة، ولكن لسبب ما لم تقم الشركة بذلك مع iPhone XR.

لا تكن متحمسًا كثيرًا، فشركة آبل قامت بغطاء واقي واحد فقط للهاتف iPhone XR، على الأقل في الوقت الراهن. هذا الغطاء الواقي الرسمي الجديد مصمم ليظهر تصميم iPhone XR في حين يحميه أيضًا ضد السقطات والخدوش.

ووفقا لشركة آبل، فهي تقول بأن هذا الغطاء الواقي الجديد ” رقيق وخفيف وسهل الإمساك “، وأشارت كذلك إلى أن هذا الغطاء الواقي مصنوع بإستخدام مزيج من مادة البوليكاربونات المرنة، وبالتالي فهذا الغطاء الواقي مناسب تمامًا للأزرار من أجل سهولة الإستخدام “. وعلاوة على ذلك، تقول شركة آبل بأن هذا الغطاء الواقي يضم طلاء مقاوم للخدوش في كل من الداخل والخارج. وكما يمكنك أن تتوقع، فهذا الغطاء الواقي لا يكبح خاصية الشحن اللاسلكي.

عموما، هذا الغطاء الواقي متوفر الآن للشراء في الولايات المتحدة الأمريكية بسعر 39 دولار أمريكي.

المصدر.

 

آبل تقلل من أهمية التقارير السابقة حول خفض معدل إنتاج iPhone XR بسبب ضعف الطلب

iPhone XR

في مقابلة مع موقع CNet، علق نائب رئيس قسم تسويق المنتجات في شركة آبل على المبيعات الخاصة بهواتف iPhone الأحدث من الشركة. وقال بصوت حذر أن iPhone XR كان أكثر هواتف iPhone شعبية لدى الشركة خلال كل يوم منذ اليوم الذي أصبح فيه متاحًا للشراء.

يأتي هذا بعد أسبوع واحد فقط من إعلان صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن إقدام شركة آبل على تقليص وتيرة إنتاج iPhone XR، وتقارير أخرى مماثلة تحدثت عن الطلب المتضائل على هواتف iPhone الجديدة مما دفع الشركة إلى خفض الإنتاج.

وفي هذا الشهر أيضًا، قررت شركة آبل عدم مشاركة أرقام المبيعات التي تحصدها هواتف iPhone ولوحيات iPad وحواسيب Mac بعد الآن. وبدلا من ذلك، فهي ستكتفي بالكشف عن الأرباح والعائدات التي حصدتها فقط، مما يجعل مهمة الإطلاع على المبيعات التي حصدتها أجهزة آبل بعد الآن صعبة للغاية. وعلى الرغم من إنخفاض سعره مقارنة مع iPhone XS و iPhone XS Max، فقد تردد بأن الهاتف iPhone XR لا يؤدي جيدًا كذلك في السوق. وتأمل شركة آبل من خلال رفع الأسعار عامًا بعد عام إلى تعويض الإنخفاض المطرد في مبيعات iPhone.

الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max لا يبصمان على أداء جيد أيضًا، ونائب رئيس قسم التسويق في شركة آبل أكد ذلك هو الآخر بشكل غير مباشر عندما قال بأن iPhone XR كان هو iPhone الأكثر شعبية منذ ظهوره. ومع ذلك، فإن السعر المبدئي للهاتف iPhone XS Max الذي يبلغ 1100 دولار أمريكي سيعوض الإنخفاض في المبيعات.

الطلب على الهواتف الذكية آخذ في التغيير وتحتاج آبل إلى التكيف مع ذلك. في نهاية المطاف، النقطة الأساسية هي ما يهم : الإيرادات. ومع ذلك، شركة آبل لا تستطيع الإستمرار في رفع الأسعار للأبد وتتوقع أن يواصل الناس شراء منتجاتها المكلفة في ظل المنافسة الشرسة من الشركات الصينية التي تعتمد على الأسعار المغرية للحصول على ود المزيد من العملاء.

المصدر.