آبل تبدأ رسميًا ببيع الوحدات المُجددة من الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max

iPhone XS Max

إذا كنت ترغب في شراء هاتف iPhone ولكنك لا ترغب في صرف أكثر من 1000$، فقد يكون الخيار الأنسب بالنسبة لك هو شراء وحدة تم تجديدها رسميًا من قبل شركة آبل. وبدءًا من اليوم، أصبح هذا خيارًا متوفرًا إذا كنت ترغب في الحصول على iPhone XS أو iPhone XS Max.

إذا كنت تعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، فيمكنك الحصول على أحد الهواتف الخاضعة للتجديد هذه مباشرة من المتجر الرسمي للشركة عبر شبكة الإنترنت. النسخة المُجددة من الهاتف iPhone XS تُكلف إبتداءً من 699 دولار أمريكي لنسخة 64GB. إذا كنت ترغب في الحصول على نسخة 256GB، فسوف يتوجب عليك إنفاق 829 دولار أمريكي، بينما سيكون بإمكانك الحصول على نسخة 512GB مقابل 999 دولار أمريكي.

أما في حالة إذا كنت مهتمًا بالحصول على النسخة المُجددة من الهاتف iPhone XS Max، فسوف تكلفك نسخة 64GB نحو 799 دولار أمريكي، بينما ستُكلفك نسخة 256GB نحو 929 دولار أمريكي، ونسخة 512GB ما يصل إلى 1099 دولارًا أمريكيًا.

في جميع الحالات، ستوفر ما يتراوح بين 300 و 350 دولار أمريكي على هذه الهواتف مقارنة بأسعارها أثناء إصدارها في شهر سبتمبر من العام 2018. والأكثر من ذلك، تقول شركة آبل أن جميع هواتف iPhone المُجددة تم فحصها وإختبارها وتنظيفها وإعادة تعبئتها بالكامل في علب بيضاء جديدة مع جميع الكتيبات والملحقات. يمكنك أيضًا الحصول على بطارية جديدة وهيكل خارجي جديد، مما يعني أنه من المستحيل التمييز بين الوحدات الخاضعة للتجديد والوحدات الجديدة.

نظام iOS 13.1 سيجلب معه ميزة خنق سرعة المعالج للهاتفين iPhone XR و iPhone XS

Apple iPhone XR

هذا الأسبوع، وصل نظام iOS 13 إلى أجهزة iOS المتوافقة. من المتوقع أن يصل تحديث iOS 13.1 في الأسبوع القادم في اليوم 24 سبتمبر، وسيضيف ميزة التحكم في سرعة المعالج لكل من iPhone XR و iPhone XS.

وفي حالة إذا لم تسمع عن ذلك من قبل، فقد إعترفت شركة آبل أنها تقوم بكبح سرعة المعالج المركزي في هواتف iPhone القديمة في العام 2017، مما أثار جدلاً كبيرًا، وهو الأمر الذي دفع شركة آبل في نهاية المطاف إلى إطلاق برنامج تقوم من خلاله بإستبدال بطارية هواتف iPhone القديمة مقابل 29$ للمتضررين. كانت شركة آبل تقوم بذلك للحد من مشكلة الإنطفاء العشوائي التي قد تواجهها هواتف iPhone التي تعاني من الضعف.

هذا الخلاف نتج عنه ظهور المزاعم التي تقول بأن شركة آبل تقوم بإبطاء هواتف iPhone القديمة لإقناع المستخدمين بالترقية إلى هواتف iPhone الأحدث. بعد رد الفعل العكسي لأداء هذه الممارسة دون علم المستخدمين، أضافت شركة آبل في نهاية المطاف خيارًا حتى يتمكن المستخدمين من تشغيل الميزة أو إيقافها متى يشاء ذلك. لن يتم تفعيل هذه الميزة إلا عندما تكتشف أن البطارية ضعيفة، ولكن لا يزال بإمكانك إيقاف تشغيل الميزة.

تم تزويد هواتف iPhone التي تم إطلاقها هذا العام بميزة أكثر تقدمًا لإدارة الأداء، والتي من المفترض أن تقلل من مدى تأثير الإختناق.

تسريبات جديدة تؤكد لنا قدوم هواتف iPhone الجديدة مع منفذ Lightning وثلاث كاميرات في الخلف

iPhone-XI-5K2-cashkaro

كانت هناك شائعات تفيد بأن خلفي iPhone XS و iPhone XS Max سيتخلصان من منفذ Lightning وسيتبنيان منفذ USB Type-C بدلاً منه كما حدث تمامًا مع لوحيات iPad Pro الحديثة. ومع ذلك، يبدو أن ذلك لن يحدث لأن صور الأغطية الواقية من شركة Olixar لهواتف iPhone الجديدة والتي تم نشرها من قبل متجر MobileFun البريطاني تلمح إلى أن تلك الشائعات لن تتحق هذا العام.

هذه الصور تعرض لنا الجيل المقبل من هواتف iPhone مع قطع صغير في الأسفل، وليس كبيرًا بما يكفي ليتناسب مع منفذ USB Type-C. وجدير بالذكر أن طرازات 2019 من iPad تستخدم أيضًا منفذ Lightning، لذلك من الواضح أن شركة آبل ليست جاهزة للقيام بهذا التغيير بعد.

هذه التسريبات الجديدة التي وردتنا اليوم كذلك تشمل واقيات لعدسات الكاميرات الخلفية لكل من iPhone XS 2019 و iPhone XS Max 2019 و iPhone XR 2019. وكما تلاحظون، فهذه الواقيات المسربة تؤكد لنا من جديد قدوم الهاتفين iPhone XS 2019 و iPhone XS Max 2019 مع ثلاث كاميرات في الخلف في وحدة مربعة الشكل، في حين يأتي الهاتف iPhone XR 2019 مع كاميرتين.

كما سبق وأشرنا، فمتجر MobileFun البريطاني هو من قام بنشر هذه الصور في موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت، كما أنه قال بأن واقيات الشاشة المخصصة لهواتف iPhone الجديدة من شركة Olixar قد دخلت بالفعل مرحلة الإنتاج الضخم، وهذا ما يعني بأن شركة Olixar واثقة من أن هذا هو التصميم النهائي لهواتف آبل القادمة.

وبطبيعة الحال، ليست هناك في الوقت الراهن أي وسيلة للتأكد من مصداقية هذه الصور، وبالتالي سيتعين علينا الإنتظار حتى شهر سبتمبر على الأرجح قبل أن نتأكد من كل شيء لأن هذا هو الشهر الذي من المرجح أن تكشف فيه آبل عن هواتفها الذكية الجديدة.

المصدر.

 

تقرير جديد يكشف عن تفاصيل إضافية حول تشكيلة iPhone القادمة في العام 2020

red-iphone-x-skins

في وقت سابق من هذا اليوم، قلنا لكم بأن شركة آبل ستقوم بإطلاق ثلاثة هواتف iPhone جديدة في النصف الثاني من العام 2020. وقال لنا المحلل الصيني الشهير Ming-Chi Kuo بأن جميع هذه الهواتف الذكية ستضم شاشات بتقنية OLED، على الرغم من أنه سيتم تقليص حجم شاشة خليفة iPhone XS إلى 5.4 إنش، في حين سيتم رفع حجم شاشة خليفة iPhone XS Max إلى 6.7 إنش. أما بالنسبة لخليفة iPhone XR، فقد تردد أنه سيضم شاشة OLED بحجم 6.1 إنش.

أما وقد قلنا ذلك، فقد توصلنا الآن كذلك بمعلومات جديدة من نفس المحلل تقول بأن الهاتفين المزودين بشاشات 5.4 إنش و 6.7 إنش هما الوحيدان اللذان سيدعمان شبكات الجيل الخامس 5G بحيث سيستخدمان المودم التابع لشركة كوالكوم لأن مودم 5G التابع لشركة آبل والذي يجري تطويره حاليًا من قبل الشركة من غير المتوقع أن يكون جاهزًا حتى العام 2022 أو 2023. وجدير بالذكر أن هواتف iPhone القادمة في العام 2020 والتي تضم مودم كوالكوم ستدعم تكنولوجيات sub-6GHz و mmWave على حد سواء.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تدعم هواتف iPhone الجديدة القادمة في النصف الثاني من هذا العام على مودمات Intel، على الرغم من خروج شركة Intel من سوق مودمات الهواتف الذكية بعدما توصلت شركة آبل إلى إتفاق للتسوية مع شركة كوالكوم.

وبالنسبة لهواتف iPhone الجديدة القادمة في النصف الثاني من هذا العام، فمن المتوقع أن يبدو iPhone XS 2019 و iPhone XS Max 2019 مطابقين تقريبًا للهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max، ولكنهما سيحصلان على كاميرا إضافية في الخلف ستكون واسعة الزاوية على الأرجح. أما بالنسبة لخليفة iPhone XR، فهو سيواصل إستخدام شاشة LCD، ولكنه سيحصل بدوره على كاميرا إضافية في الخلف ستكون على الأرجح مقربة.

المصدر.

 

دُمى مطبوعة تستعرض لنا كيف سيبدو خلفي iPhone XS و iPhone XS Max

iPhone 11

نظرًا إلى أن هواتف iPhone التي وصلت في العام الماضي جاءت بنفس تصميم iPhone X، فقد كان العديد من الأشخاص يتوقعون أن تقوم شركة آبل بتبني تصميم جديد في هواتف iPhone الجديدة القادمة في النصف الثاني من هذا العام. لا نعرف حقًا كيف سيبدو التصميم النهائي لهواتف iPhone الجديدة، على الرغم من أن التسريبات السابقة تعطينا بالفعل لمحة عن التصميم.

الآن بفضل القائمين على المدونة اليابانية الشهيرة Macotakara، فقد تمكنوا من الحصول على دُمى مطبوعة بإستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد تضيف المزيد من المصداقية للتسريبات السابقة. وكما تلاحظون في الفيديو أدناه، فهذه الدمى تستعرض لنا كيف سيبدو تصميم خلفي iPhone XS و iPhone XS Max.

ووفقا للمدونة اليابانية المذكورة آنفًا، فقد تم إنشاء هذه الدمى الثلاثية الأبعاد بناءً على المخططات المسربة والتي قيل بأنها دقيقة. وكما تلاحظون، فهذه الدمى تعرض لنا خلفي iPhone XS و iPhone XS Max مع ثلاث كاميرات في الخلف في وحدة مربعة الشكل تذكرنا بوحدة الكاميرا المستخدمة في سلسلة هواتف Huawei Mate 20 Series، على الرغم من أن هناك تغييرًا ملحوظًا في ترتيب الكاميرات الثلاثة والفلاش LED.

وبطبيعة الحال، نحن ننصح الجميع بالتعامل مع هذا التسريب بأقل قدر من الحماسة، ولكن من الجيد أن نرى بأن هناك على الأقل تناسقًا بين التسريبات، فمعظم التسريبات التي حصلنا عليها حتى الآن تشير إلى أن هذا هو التصميم الذي ستأتي به هواتف iPhone الجديدة القادمة هذا العام، بما في ذلك الصور الحاسوبية التي حصلنا عليها في وقت سابق من هذا اليوم من المسرب الفرنسي الشهير OnLeaks، والذي يحظى بمصداقية عالية عندما يتعلق الأمر بالتسريبات.

المصدر.

 

الإعلان الترويجي الأحدث لشركة آبل هنا، ويسلط الضوء على قدرات كاميرا iPhone XS

https://youtu.be/Fmhdx_kRd-w

قامت شركة آبل بإطلاق فيديو ترويجي كجزء من سلسلة ” Shot On iPhone XS ” بعنوان ” لا تعبث مع الأم “. يعرض هذا الفيديو الترويجي الجديد مناظر طبيعية خلابة ولقطات للحياة البرية على أنغام ” Last Rites “.

إنه فيديو جميل، ولكن مرة أخرى، فإن ” Shot On iPhone XS ” تعني القليل في العالم الواقعي. فشركة آبل نفسها تنص على إستخدام أجهزة وبرمجيات إضافية، وهذا يعني أن iPhone XS كان مجرد إطار للفيديو وأنه تم ربط الهاتف بعدسات خاصة وتم بعد ذلك تحرير اللقطات على برامج تحرير الفيديوهات الإحترافية. وبمعنى آخر، لن تتمكن من الحصول على لقطات مماثلة بإستخدام iPhone XS فقط.

ومع ذلك، إنه فيديو رائع، لذلك نحن ننصحك بتخصيص بعضًا من وقتك لمشاهدته، فهو يستحق ذلك.

 

شركة Foxconn جاهزة لبدء الإنتاج التجريبي لهواتف iPhone X/XS في الهند

red-iphone-x-skins

يبدو أن شركة آبل تهدف إلى نقل عمليات الإنتاج صوب الهند. في حين يتم تصنيع الطرازات القديمة من هواتف iPhone مثل iPhone 6S و iPhone SE و iPhone 7 بالفعل في الهند، فإن قرار الشركة بإنتاج هواتفها الذكية الرائدة ستكون خطوة مهمة للغاية. وأكد تقرير جديد أن شركة Foxconn تخطط لبدء الإنتاج التجريبي لهواتف آبل الرائدة الحالية في منشأة تشيناي قبل أن تقوم برفع وتيرة الإنتاج بشكل تدريجي.

سيساعد الإنتاج المحلي شركة آبل على تجنب رسوم الإستيراد، والتي يمكن أن تصل إلى 20 في المئة. كمكفأة إضافية، ستكون الشركة أقرب إلى فتح متاجرها الخاصة الفاخرة في جميع أنحاء الهند نظرًا إلى أن الحكومة المحلية تطلب تواجد 30 في المئة من المصادر المحلية في متاجر التجزئة.

ووفقا لوكالة الأنباء Bloomberg، فشركة آبل تقف وراء 1 في المئة فقط من إجمالي شحنات الهواتف الذكية في الهند علمًا أنها نجحت في بيع 1.7 مليون وحدة فقط من هواتف iPhone في الهند خلال العام الماضي مما يعني أنها لا تزال تكافح لتجد موطئ قدم لها في ثاني أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم. من الواضح أن هواتف آبل تكلف أكثر بكثير من هواتف Xiaomi التي تتسيد السوق الهندي حاليًا، ولكن الإنتاج المحلي قد يساعد شركة آبل على خفض التكاليف من خلال إزالة رسوم الإستيراد من المعادلة، وبالتالي هذا من شأنه أن يؤدي إلى خفض أسعار هواتف iPhone في الهند.

يتماشى نقل الإنتاج إلى الهند أيضًا مع هدف شركة آبل المتمثل في تنويع خط الإنتاج. تشكل الحرب السياسية والتجارية المستمرة بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية تهديدًا كبيرًا للشركة، وبالتالي تصنيع هواتف iPhone في الهند سيكون بمثابة خطة إحتياطية في حالة إستمرار التوتر. وتشير التقديرات إلى أن شركة Foxconn سوف تستثمر 300 مليون دولار أمريكي في خطوط الإنتاج الأولى، ولكن من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم مع تزايد عدد الوحدات التي يتم إنتاجها.

المصدر.

 

شركة آبل تمدد برنامج المتاجرة للهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max

apple iPhone XS Max

في العام الماضي، قامت شركة آبل بإطلاق برنامج للمتاجرة من أجل iPhone XR و iPhone XS. كانت الفكرة هي المساعدة في حصد المزيد من المبيعات، ولكن شركة آبل كانت قد ذكرت في ذلك الوقت أن هذا العرض سيكون متوفرًا لفترة محدودة مما يعني أن هذا العرض لن يكون متوفرًا طيلة العام. ومع ذلك، فقد إتضح الآن أن شركة آبل قامت بتمديد فترة هذا العرض.

ووفقا لموقع 9to5Mac، فيبدو أن موقع شركة آبل في الصين يذكر الآن في جزء من الموقع أنه تم تمديد فترة برنامج المتاجرة ( Trade-In ) إلى 25 مارس. في السابق، كان من المقرر أن ينتهي هذا العرض في اليوم 17 فبراير، ولكن يبدو أن لدى العملاء الآن شهر إضافي للإستفادة من هذا العرض.

لا نزال غير متأكدين مما إذا كان سيتم تمديد هذا العرض في البلدان الأخرى أم لا، ولكن من المفهوم لماذا تستهدف شركة آبل السوق الصيني. وكان الرئيس التنفيذي لشركة آبل قد إعترف في السابق بأن الشركة تكافح بعض الشيء في الصين، لذلك فمن المنطقي أن ترغب شركة آبل في تحسين أوضاعها في ذلك السوق أولاً.

لحد الآن، لا نزال غير متأكدين من السبب الحقيقي وراء إنخفاض الطلب على هواتف iPhone، على الرغم من أن هناك العديد من العوامل التي من الممكن أن تكون السبب في ذلك، بما في ذلك إرتفاع الأسعار، فقد أصبحت هوتف آبل تكلف أكثر من 1000 دولار أمريكي. ونحن لسنا متأكدين مما إذا كانت آبل تعتزم معالجة ذلك عن طريق خفض أسعار هواتف iPhone المستقبلية، ولكن سيتعين علينا الإنتظار لمعرفة ذلك.

المصدر.

 

آبل قد تقوم بإطلاق النسخ الحمراء من iPhone XS و iPhone XS Max في الصين هذا الشهر

red-iphone-x-skins

يبدو أن شركة آبل تستعد لتوفير لون جديد للهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max. وفقا لإشاعة جديدة، فمن المفترض أن تقوم شركة آبل بإطلاق الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max باللون الأحمر في الصين قبل نهاية هذا الشهر.

على عكس الهواتف الذكية الحمراء السابقة التي قامت شركة آبل بإطلاقها، فالنسخ الحمراء من iPhone XS و iPhone XS Max لن تحمل العلامة التجارية ” Product  RED “، وهو أمر غير مثير للدهشة لأنه سبق لشركة آبل أن قامت بإطلاق هواتف iPhone 7 و iPhone 8 باللون الأحمر في الصين من دون تلك العلامة التجارية، على الرغم من أنها معروفة دوليًا بإسم ” Product RED “. وبدلاً من ذلك، سيكون الإسم الرسمي للنسخ الحمراء من iPhone XS و iPhone XS Max هو China Red. لا ينبغي أن تكون الأسعار مختلفة عن أسعار النسخ الرمادية والفضية والذهبية من كلا الهاتفين.

ما هو غير واضح الآن هو ما إذا كانت النسخ الحمراء من iPhone XS و iPhone XS Max ستصل إلى الأسواق الأخرى، وإذا كان الأمر كذلك، متى سيحدث ذلك. وبالإضافة إلى ذلك، قد تحتاج إلى التعامل مع هذه الإشاعة بأقل قدر من الحماسة لأن هذه مجرد إشاعة غير مؤكدة في الوقت الراهن. ويدعي الشخص الذي سرب هذه المعلومات أنه تلقى تلميح من مصادر في سلسلة التوريد التي تتعامل معها آبل، ولكن لا توجد طريقة للتحقق من ذلك. ومع ذلك، لطالما قامت شركة آبل بإجراء بعض التغييرات على تشكيلة هواتفها الذكية في منتصف دورتها، وبالتحديد إطلاق النسخ الحمراء منها، لذا كل شيء يبدو معقولاً على الأقل.

 

خليفة iPhone XS Max سيحتفظ بنفس التصميم، ولكنه سيضم ثلاث كاميرات في الخلف

apple iPhone XS Max

تخطط شركة آبل على ما يبدو لإستخدام نفس التصميم في خلفي الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max. ومع ذلك، فقد تردد بأن خليفة الهاتف iPhone XS Max سيضم ثلاث كاميرات في الخلف، على الأقل وفقا لتقرير جديد يستند على معلومات تم الحصول عليها من أشخاص على دراية بخطط شركة آبل.

من المرجح أن تكون الكاميرا الثالثة في خليفة iPhone XS Max عبارة عن كاميرا ذات زاوية واسعة، وتكمل الكاميرا العادية والكاميرا المقربة بشكل رائع، مما يتيح نطاقًا أكبر من التكبير. سيتم إستخدام بعض سحر البرمجيات كذلك، مع ميزة واحدة ممكنة تتمثل في الإصلاح التلقائي لمقاطع الفيديو أو الصور لتتناسب مع موضوع قد يكون تم تجاهله عن طريق الخطأ من اللقطة الأولى. هناك أيضا نسخة محسنة من Live Photos في الطريق، مع مضاعفة الطول الحالي.

وعلاوة على ذلك، فقد قيل بأن شركة آبل تختبر إستخدام منفذ USB Type-C في هواتف iPhone القادمة هذا العام بدلاً من Lightning. وعلى الرغم من أن هذا التحول قد لا يحدث في العام 2019، إلا أنه يشير إلى حقيقة أن الشركة تفكر جديًا في إستخدام منفذ USB Type-C في هواتفها الذكية أيضًا.

وبطبيعة الحال، هواتف iPhone الجديدة التي ستصل في النصف الثاني من هذا العام ستحصل على معالج جديد، فضلا عن نسخة محسنة من الكاميرا الثلاثية الأبعاد TrueDepth المسؤولة عن خاصية التعرف على الوجه Face ID. ومع ذلك، فدعم شبكات الجيل الخامس 5G لن يصل إلى هواتف iPhone حتى العام 2020. ومن المتوقع أيضًا أن تصل نسخة محسنة من الهاتف iPhone XR في النصف الثاني من هذا العام.

بطبيعة الحال، ليست هناك في الوقت الراهن وسيلة للتأكد من صحة ما تم تداوله في الوقت الراهن، وبالتالي فمن الأفضل التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة.

 

آبل تطلق فيلم قصير جديد تعرض لنا من خلاله الإمكانيات الكبيرة لكاميرا iPhone XS

تقوم شركة آبل بإنشاء أفلام قصيرة تم تصويرها بالكامل بإستخدام iPhone لتسليط الضوء على براعة الكاميرا الخاصة بهاتفها الرائد. إنها أداة تسويقية تستخدمها شركة آبل بشكل جيد للغاية. على ذكر ذلك، فقد قامت شركة آبل اليوم بنشر فيلم قصير جديد كجزء من سلسلة ” Shot on iPhone “. هذا الفيلم القصير تبلغ مدته ثلاث دقائق ويخبرنا عن قصة رياضي من جزيرة ساموا الأمريكية، وهي جزيرة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية في جنوب المحيط الهادئ.

موضوع هذه القصة القصيرة هو Eddie Siaumau، وهو رياضي يبلغ من العمر 17 عامًا من جزيرة ساموا الأمريكية. تم تصوير هذا الفيلم القصير من قبل المخرج والمصور Steve Counts بإستخدام iPhone XS والعديد من الملحقات التي تشمل DJI Osmo Mobile 2 و NiSi Smartphones Filter Kit و Joby GripTight Pro Video GP Stand و FiLMiC Pro.

هناك الكثير من اللقطات التي تم تصويرها من جميع أنحاء جزيرة ساموا الأمريكية. يقوم الفيلم بإظهار Eddie Siaumau أثناء تدريبه في صالة الألعاب الرياضية وعلى الشاطئ. ومن الواضح أن هذا الفيلم القصير يعرض أيضًا ما تستطيع كاميرا iPhone XS القيام به.

تقول شركة آبل أنها إختارت تسليط الضوء على هذا الموقع في أحدث فيلم قصير لها لأن جزيرة ساموا الأمريكية قادرة على إنتاج رياضيين بإمكانهم اللعب في دوري كرة القدم الأمريكي أكثر من الأمريكيين في أي مكان آخر.

iPhone XR كان مسؤولا عن 32% من إجمالي مبيعات الآيفون في شهره الأول بالولايات المتحدة

iPhone XR-lineup-header-crop

اليوم، قامت مؤسسة Consumer Intelligence Research Partners المتخصصة في بحوث السوق بإصدار تقريرها الأحدث حول وضعية هواتف iPhone في سوق الهواتف الذكية بالولايات المتحدة الأمريكية. ونظرًا إلى أن شركة آبل لم تعد تكشف عن عدد الوحدات المباعة من هواتفها الذكية، فقد أصبح من الصعب معرفة كيف كان أداء هواتف iPhone في السوق، وخصوصا بعدما أوضحت العديد من التقارير أن مبيعات هواتف iPhone الجديدة لم تكن كبيرة.

ووفقا لهذا التقرير، فقد كان iPhone XR مسؤولاً عن 32 في المئة من إجمالي المبيعات التي حصدتها هواتف iPhone في الشهر الأول من توفرها، في حين يقف الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max وراء 35 في المئة من حصة آبل في السوق.

إتبعت آبل أسلوبًا مختلفًا في إطلاق هواتفها الذكية هذا العام، فقد قامت بإطلاق الهاتفين الباهظين iPhone XS و iPhone XS Max على الفور وقررت الإنتظار لشهر كامل قبل أن تقوم بإطلاق iPhone XR للسماح للمزيد من مستخدمي iOS الأوفياء للترقية إلى هواتفها الذكية الأحدث والأروع.

1

على النقيض من ذلك، قامت شركة آبل في العام 2017 بإطلاق iPhone 8 و iPhone 8 Plus على الفور وتم تأجيل إطلاق iPhone X لنحو شهر كامل من أجل إثارة المزيد من الضجة حول الجهاز. وفي ذلك الوقت، كان iPhone X مسؤولا عن 30 في المئة من إجمالي مبيعات iPhone في الشهر الأول الذي توفر فيه للشراء.

ووفقًا لنفس التقرير، فقد قام 82 في المئة من العملاء بالترقية من أجهزة iOS القديمة بينما قام 16 في المئة بالترقية من هواتف الأندرويد. شهد العام 2017 إختلافًا طفيفًا في الأرقام بحيث قام 86 في المئة من ملاك أجهزة iOS القديمة بالترقية إلى هواتف iPhone الحديثة بينما قام 11 في المئة بالترقية من أجهزة الأندرويد.

إستنادًا إلى هذه النسب المئوية لمبيعات iPhone، فقد كانت هواتف iPhone التي تم إصدارها في العام 2017 تمثل 69 في المئة من إجمالي مبيعات iPhone، في حين تمثل هواتف iPhone الجديدة التي تم إصدارها هذا العام 65 في المئة من إجمالي المبيعات هذا العام، أي بإنخفاض بنسبة طفيفة. وتجدر الإشارة إلى أنه تم تقدير هذه الأرقام إستنادًا إلى آراء 165 مشاركًا في إستطلاع للآراء بعد شهر واحد على إطلاق iPhone XR في اليوم 26 أكتوبر 2018.

المصدر.

 

يُتوقع أن تحتفظ شركة آبل بالتصميم الحالي للآيفون حتى العام 2020 على أقل تقدير

iPhone XS Max

إذا لم تكن معجبًا بالتصميم الذي تبنته شركة آبل في هواتفها الذكية الحديثة، فسوف يتعين عليك الإعتياد عليه أو البحث عن بديل لأنه وفقا للمسرب الصيني الشهير Ice Universe، فيبدو أن شركة آبل عازمة على الإحتفاظ بنفس لغة التصميم المستخدمة في هواتف iPhone XS الحالية حتى العام 2020 على أقل تقدير. وبعد ذلك، يتوقع منها تبني الشاشات المزودة بالثقب.

فكرة أن تستمر شركة آبل في إستخدام الشاشات المزودة بالقطع في هواتف iPhone القادمة في العام 2019 ليست مفاجئة، فهواتف iPhone XS Max و iPhone XR هي عبارة عن طرازات جديدة، وتحتفظ شركة آبل عادة بتصاميمها لجيلين على الأقل. ما يثير الإهتمام هو الإقتراح القائل بأن شركة آبل ستقوم بتبني الشاشات المزودة بالثقب، وهو التصميم الذي طرحته Huawei و Samsung مؤخرًا.

على الرغم من أن الثقب في الشاشة يعد أصغر بكثير من القطع على هواتف iPhone، فنحن لا نقول حقًا بأنه تصميم خالٍ من التشتيت. هناك بعض الأشخاص الذين لا يمانعون في الواقع الشاشات المزودة بالثقب ويدعون أنه بمرور الوقت، يمكن تجاهل الثقب في الشاشة بسهولة وأنه لا يعيق فعليًا إستخدام الهاتف.

حاولت بعض الشركات مثل Oppo العثور على طرق لتجنب القطع في الشاشة من خلال الإستعانة بتصميم الكاميرا المنبثقة، ولكن يبدو أنه لم يتم تبني هذا التصميم بشكل كبير من قبل الشركات المصنعة الأخرى. على أي حال، يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة في الوقت الراهن، فمن المبكر التنبؤ بما ستأتي به هواتف iPhone في العام 2020، ولكن ما هو رأيك؟ هل ترغب في رؤية هاتف iPhone مزود بثقب على مستوى الشاشة من أجل الكاميرا الأمامية بدلاً من القطع؟

 

دعوى قضائية جديدة ضد آبل بسبب الحجم الخاطئ للشاشة والإعلانات الترويجية المضللة

iPhone XS Max

بالنسبة لشركة كبيرة مثل آبل، فمن الشائع أن تتعرض للكثير من الدعاوى القضائية. ويبدو أنه في هذه الحالة بالذات متهمة بتزييف الحقيقة. ونتيجة لذلك، فمن المرجح أن يؤدي هذا الصراع القضائي إلى حدوث بعض التغييرات المثيرة للإهتمام على الطريقة التي تسوق بها شركة آبل لمنتجاتها.

في الواقع، لقد تم في الأسبوع الماضي رفع دعوى قضائية جديدة ضد شركة آبل في المحكمة الجزئية بولاية كاليفورنيا من قبل إثنين من المدعين والذين يتهمون شركة آبل بتزييف بعض الحقائق حول هواتف iPhone X و iPhone XS و iPhone XS Max. ويشار في هذه الدعوى إلى أن شركة آبل قامت بالإعتماد على بعض الأرقام غير الصحيحة في الترويج لهواتفها الذكية الحديثة وشاشات Retina المستخدمة فيها. ويأمل المدعيان رفع مستوى الدعوى لتصبح دعوى قضائية جماعية.

نحن نحثك على قراءة الوثيقة بنفسك، فهي تمزج بين بعض الحجج المنطقية وبعض الحسابات والفشل في الإعتراف ببعض الجواب التكنولوجية لشاشات OLED. بإختصار، هذه هي جميع التهم الموجهة لشركة آبل :

  • الشعار التسويقي لشركة آبل ” شاشة كاملة ” غير صحيح من الناحية التقنية، نظرًا لوجود إطار محيط بالشاشة، بالإضافة إلى القطع.
  • تم تصميم معظم الصور الترويجية لشركة آبل، والإعلانات، والخلفيات والزوايا بشكل هادف لإخفاء القطع في الشاشة.
  • تقول آبل بأن دقة شاشة iPhone X تبلغ 2436×1125 بكسل، وهذا غير صحيح من الناحية التقنية نظرًا لأن القطع والزوايا المستديرة تأخذ 120 بكسلاً عموديًا من الدقة المعلن عنها.
  • أكبر مساحة في الشاشة قابلة للإستخدام من قبل التطبيقات على iPhone X هي حوالي 2195×1125 بكسل، أو حوالي 10 في المئة أقل من 2436×1125 بكسل المعلن عنها.
  • يتم الإعلان بشكل خاطئ على أن قطر الشاشة يبلغ 5.8 إنش، بينما يبلغ قطرها 5.6875 إنش تقريبًا. كل زاوية تقلص القطر بحوالي 1/16 من الإنش.
  • يتم الإعلان بشكل زائف على أن شاشة iPhone X تمتاز بدقة أعلى من تلك الموجودة في iPhone 8 Plus، وهو أمر غير صحيح على مستوى البكسل الفرعي، حيث أن وحدات البكسل في شاشات OLED ” خاطئة ” وتضم بكسلان فرعيان فقط على عكس ثلاث بكسلات في شاشة LCD المستخدمة في الهاتف iPhone 8 Plus. هذا يعني أن iPhone X يمتلك 5481000 بكسل فرعي، في حين يمتلك iPhone 8 Plus نحو 6220800 بكسل فرعي على iPhone 8 Plus. وذلك قبل مراعاة دقة الشاشة الخاطئة.

على أي حال، بالإضافة إلى المشكلة المضحكة مع عدد البكسلات الفرعية في شاشة OLED وتقديرات المناطق المستطيلة القابلة للإستعمال، فيبدو أن هناك بعض النقاط الصحيحة حول الإعلانات المضللة. دعنا نقول فقط أن إختيار شركة آبل للصور والخلفيات الترويجية كان ناجحًا في إخفاء القطع الموجود في الجزء العلوي من الشاشة. عموما، لقد تم للتو رفع هذه الدعوى القضائية، وبالتالي سيتعين علينا الإنتظار لبعض الوقت قبل أن نعرف المزيد حول ما ستؤول إليه هذه القضية في المستقبل، ولكن نعدكم بتحديث الموقع فور توصلنا بالمزيد من التفاصيل.

المصدر.

 

شركة كوالكوم تتطلع لحظر هواتف iPhone XR و iPhone XS أيضًا في الصين

iPhone XS Max

يوم الإثنين الماضي، قامت إحدى المحاكم في الصين بإصدار حكم يقضي بحظر إستيراد وبيع بعض الطرازات من هواتف iPhone بسبب الدعوى القضائية بين شركتي كوالكوم وآبل. ويتوجب على شركة آبل سحب هواتفها الذكية بدءًا من iPhone 6S وصولاً إلى iPhone X من السوق الصيني، ولكن تردد بأن هواتف iPhone التي تم إصدارها هذا العام لا تتأثر بهذا القرار.

على ما يبدو، تعتقد شركة كوالكوم خلاف ذلك، فهي تقدمت الآن بطلب للحصول على أمر قضائي لحظر إستيراد وبيع iPhone XS و iPhone XS و iPhone XR في الصين بإعتبارها الخطوة التالية في معركتها القانونية مع شركة آبل.

هذا الإجراء هو خطوة أخرى في المعركة القانونية بين كلا الشركتين والتي لا تزالان بعيدتين كل البعد عن التوصل إلى اتفاق حول رسوم ترخيص براءات الإختراع. ومن المثير للاهتمام أن نجد شركة أمريكية تقوم بحظر منتجات شركة أمريكية أخرى على أرض أجنبية لأنه من شأن ذلك تعزيز القدرة التنافسية للشركات المحلية أكثر.

وحذرت شركة أبل من أن الحظر سيضر بالمصنعين الصينيين مثل فوكسكون، وأشارت إلى أنها تقف وراء إحداث 5 ملايين وظيفة في سلسلة التوريد في البلاد. ونقلت الصحيفة عن ممثل لشركة أبل قوله أنه ” سيتم إجبار الشركة للتسوية مع الطرف الآخر، مما سينعكس سلبًا على جميع الشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية والتي ستضطر لدفع رسوم ترخيص عالية وغير معقولة “.

المصدر.

 

إحصائيات جديدة تؤكد مجددًا إستمرار إنخفاض مبيعات الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max

iPhone XS Max

شهدت مبيعات iPhone بشهادة الجميع إنخفاضًا في الأونة الأخيرة. وهواتف iPhone الجديدة التي تم إصدارها هذا العام لا تحظى بتلك الشعبية التي كانت يتوقعها المرء لدرجة أن شركة آبل قامت بتقديم العديد من العروض على آمل تحفيز المبيعات من جديد، بما في ذلك توفير إمكانية الحصول على iPhone XR بسعر أقل بنحو 300$ للعملاء الذين لا يمانعون التخلي عن هواتف iPhone 7 Plus الخاصة بهم للشركة.

لم تضطر شركة آبل أبداً إلى خفض أسعار هواتفها الذكية من قبل، ولكن بالنظر إلى الأسعار العالية لهواتفها الذكية الجديدة، فهذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن بها لشركة آبل أن تجعل هذه الوحدات تتحرك من رفوف المتاجر.

بغض النظر عن الخصومات، فقد قام أحدث تقرير من Thinknum بتحليل مبيعات iPhone XS و iPhone XS Max من خلال الإستعانة بالمعلومات المتعلقة بترتيب العناصر التي يتم بيعها على متجر Best Buy. وتظهر هذه الرسومات البيانية تغير ترتيب هواتف iPhone الجديدة منذ إطلاقها إلى غاية اليوم 10 ديسمبر.

ترتيب الهاتف iPhone XS شهد تذبذبًا أكثر بالمقارنة مع الهاتف iPhone XS Max، ولكن هذا الأخير كان في الواقع هو الأكثر مبيعًا بين الإثنين. وكما تلاحظون أدناه، فقد كان ترتيب الهاتف iPhone XS Max مرتفعًا في البداية، ولكنه تراجع بعد ذلك وصولاً إلى شهر ديسمبر الجاري علمًا أن هناك إمكانية أن يشهد الهاتف المزيد من الإنخفاض في الأشهر القليلة القادمة.

4

يمكننا أن نقول بأن نفس الشيء حدث للهاتف iPhone XS، فهو الآخر كان تصنيفه مرتفعًا في البداية، ولكنه إنخفض في وقت لاحق وصولاً إلى شهر ديسمبر الجاري، وهذا التصنيف قابل أيضًا للإنخفاض أكثر في الأشهر القادمة.

5

وبغض النظر عن الترتيب، فقد كانت النسخة التخزينية الأكثر مبيعًا هي نسخة 64GB. ومع ذلك، نود أن نشير إلى أن مبيعات نسخة 64GB من الهاتف iPhone XS Max لا تتفوق كثيرًا على مبيعات نسخة 256GB من نفس الهاتف على عكس الهاتف iPhone XS. ومن ناحية أخرى، يبدو أن نسخة 512GB لم تحظى بالكثير من الحب من العملاء.

على أي حال، هذه الإحصائيات الجديدة تؤكد لنا من جديد بأن مبيعات الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max تواصل الإنخفاض، وواحد من الأسباب وراء ذلك هو الأسعار الباهظة وهذا من دون أن ننسى المنافسة القوية من الشركات الصينية التي تقوم بطرح هواتف ذكية متقدمة جدًا بأسعار مغرية للغاية.

المصدر.