آبل تعمل على نسخة أصغر من Mac Pro تضم المعالج الخاص بالشركة، وفقًا لتقرير جديد

Mac Pro 2019

يُعتبر Mac Pro حاليًا أكبر وأقوى حاسوب من شركة آبل. يرجع هذا إلى حد كبير إلى الطريقة التي تم بها تصميم الحاسوب، فمكوناته تتماشى مع الحواسيب المكتبية التي تعمل بنظام Windows والتي يُمكنها إستيعاب معالجات رسوميات أكبر وأنظمة تبريد أفضل ومزيدًا من الذاكرة التخزينية.

لذا فإن السؤال هو، مع التوقعات بإنتقال آبل للإعتماد على المعالجات الخاصة بها في حواسيب Mac، فماذا سيحدث لجهاز Mac Pro؟ وفقًا لتقرير صادر عن وكالة الأنباء بلومبورج، فيبدو أن المهندسين في شركة آبل يعملون على إعادة تصميم Mac Pro حيث سيستمر في إستخدام نفس التصميم الحالي، ولكن من المتوقع أن يكون أصغر بحيث من المحتمل أن يأتي بنصف حجم جهاز Mac Pro الحالي.

بالنظر إلى أن المعالجات التابعة لشركة آبل تعمل بنظام الحزمة في الرقاقة ( System On Chip ) حيث يتم تضمين المعالج المركزي والعديد من العناصر الأخرى في رقاقة واحدة على عكس المعالجات التقليدية الحالية التي تصنعها كل من Intel و AMD، فهذا يسمح بإستغلال مساحة أصغر بكثير. ومع ذلك، يذكر تقرير وكالة الأنباء بلومبرج أنه من غير الواضح ما إذا كانت النسخة المُزودة بمعالج آبل من Mac Pro ستكون متاحة كخيار بديل للنسخة الحالية المُزودة بمعالج Intel، أو ما إذا كانت آبل ستضع هذا الطراز الجديد محل الطراز الحالي تمامًا.

سيكون من المثير للإهتمام معرفة ما إذا كان بإمكان آبل إنشاء حواسيب مكتبية باستخدام معالجات تتواجد عادة في الحواسيب المحمولة، وما إذا كان بإمكانها الإحتفاظ بنفس الأداء. عمومًا، ستستضيف شركة آبل حدثًا في اليوم العاشر من شهر نوفمبر الجاري حيث المتوقع إلى حد كبير أن تُعلن عن أولى حواسيب Mac المُزودة بالمعالجات الخاصة بها.

 

آبل تكشف رسميًا عن الموعد الذي ستبدأ فيه بشحن Mac Pro الجديد للعملاء

Mac Pro 2019

في وقت سابق من هذا العام، وبالضبط في شهر يونيو الماضي، أعلنت شركة آبل عن الحاسوب المكتبي الإحترافي Mac Pro 2019. على عكس الجيل السابق من Mac Pro الذي قتل نوعًا ما قابلية ترقية الجهاز، فإن الحاسوب الجديد يقدم تصميمًا مألوفًا يتيح للمستخدمين تهيئة الحاسوب بشكل أفضل حسب رغبتهم.

أعلنت شركة آبل سابقًا أنها ستقوم بإطلاق Mac Pro الجديد في الخريف، والآن كجزء من الإعلان الرسمي عن نسخة 16 إنش الجديدة من MacBook Pro، أكدت شركة آبل أنها ستبدأ في شحن Mac Pro الجديد للعملاء في شهر ديسمبر المقبل.

ووفقا لشركة آبل، فقد صرحت أنها ستقوم ببيع Mac Pro الجديد بسعر يبدأ من 5999 دولار أمريكي للنسخة الأساسية مع العلم بأن هذه النسخة تأتي مع المعالج Intel Xeon ذي ثمانية أنوية بتردد 3.5GHz، ومعالج الرسوميات AMD Radeon Pro 580X، فضلا عن 32GB من الذاكرة العشوائية، و256GB من الذاكرة الداخلية، ولكن كل هذا سيكون قابلاً للترقية حسب إحتياجاتك، على الرغم من أننا سمعنا بأن النسخة الأكثر تقدمًا من Mac Pro الجديد قد تكلف ما يصل إلى 50 آلف دولار أمريكي.

ومع ذلك، من الواضح أن Mac Pro الجديد هذا يستهدف المحترفين الذين قد يحتاجون إلى مثل هذا الأداء المميز ولا يُمانعون دفع ثمنه، ولكن إذا كنت لا تمانع في إنفاق هذا القدر من المال، فشهر ديسمبر هو الشهر الذي ستكون فيه قادرًا على الحصول على هذا الحاسوب.

هذه هي حواسيب MacBook و iMac و Mac Pro التي ستحصل على تحديث MacOS Catalina

Apple iMac

في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2019، أعلنت شركة آبل عن نظام MacOS Catalina والذي يعتبر الإصدار الرئيسي الأحدث من نظام MacOS الذي تخطط شركة آبل لإصداره في وقت لاحق من هذا العام، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه حاليًا هو ما هي حواسيب Mac المؤهلة للحصول على هذا التحديث؟ حسنًا، إذا كنت من الأشخاص الذين يطرحون نفس السؤال، فقد تكون سعيدًا بمعرفة أن شركة آبل قامت أخيرًا بنشر قائمة حواسيبها المؤهلة للحصول على التحديث.

ووفقا للمعلومات المدرجة في الموقع الرسمي لشركة آبل، فجميع حواسيب MacBook التي تم إطلاقها منذ العام 2015 مؤهلة للحصول على تحديث MacOS Catalina. ونفس الأمر ينطبق كذلك على حواسيب MacBook Air و MacBook Pro و Mac Mini التي تم إصدارها منذ العام 2012، وجميع حواسيب iMac Pro التي تم إصدارها منذ العام 2017، وحواسيب Mac Pro التي تم إصدارها منذ العام 2013.

كما ترون، هذه القائمة شاملة تمامًا، حيث يرجع تاريخ أقدم حاسوب فيها إلى 7 سنوات. هذه أخبار سارة لمستخدمي حواسيب Mac الذين ما زالوا يحتفظون بأجهزتهم القديمة دون خطط لترقيتها هذا العام، ولكنهم يرغبون في الحصول على بعض الميزات الجديدة.

هذه القائمة هي أيضًا أكثر شمولية مقارنة بقائمة هواتف iPhone المؤهلة للحصول على تحديث iOS 13 والتي شهدت إزالة الهاتفين iPhone 6 و iPhone 6 Plus، حيث إختارت شركة آبل التركيز على هواتف iPhone 6S والطرازات اللاحقة.

 

06-06-2019 15-54-26

المصدر.

 

آبل تزيح الستار رسميًا عن Mac Pro 2019 مع أداء رهيب وسعر باهظ

Mac Pro 2019

من وجهة نظر التصميم، فليس من الصعب معرفة السبب الذي جعل آبل تتخلى في Mac Pro 2019 الجديد عن التصميم الذي إعتمدت عليه في الجيل السابق من نفس الجهاز. وكما تعلمون على الأرجح، فالمساحة الداخلية في الجيل السابق من Mac Pro كانت محدودة مما يعيق عملية الترقية، وبالتالي فقد لجأت شركة آبل إلى إستخدام التصميم الجديد في Mac Pro 2019 الذي أعلنت عنه اليوم في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2019 ليكون من السهل ترقيته من قبل المستخدمين.

وكما تلاحظون، فالحاسوب Mac Pro الجديد الذي أعلنت عنه شركة آبل اليوم يأتي بتصميم يذكرنا على الفور بالتصميم الذي تم إستخدامه في Mac Pro قبل جيلين. هو يضم تصميم برجي مع هيكل مصنوع من الألومنيوم وأرجل ومقابض تجعله سهل الحمل.

وكما هو متوقع، فقد قامت شركة آبل بإعادة التصميم المعتمد في غالبية الحواسيب المكتبية إلى Mac Pro ليكون بمقدور المستخدمين تخصيصه بشكل أكبر حسب رغبة المستخدم مع العلم بأنه يمكنهم الحصول على هذا الحاسوب مع المعالج Intel Xeon المزود بـ 8 أو 12 أو 16 أو 24 أو 28 نواة، ومع ما يصل إلى 1.5 تيرابايت من الذاكرة العشوائية، ومع ما يصل إلى 4 تيرابايت من الذاكرة الداخلية.

وعلاوة على ذلك، فمن الممكن للمستهلكين أيضًا إختيار الحصول على Mac Pro الجديد مع عدة خيارات من بطاقة الرسوميات، وتشمل هذه الخيارات AMD Radeon Pro 580X و Radeon Pro Vega II و Pro Vega II Duo. وبغض النظر عن بطاقات الرسوميات، فهذا الحاسوب يضم كذلك ثلاثة منافذ من نوع USB، ومنفذين من نوع Thunderbolt، فضلا عن منفذين من نوع Ethernet بسرعة 10Gb مع العلم بأنه يدعم كذلك WiFi والبلوتوث 5.0.

للآسف، لا يمكنك الحصول على كل هذه القوة بسعر رخيص، فالحاسوب Mac Pro الأحدث من شركة آبل يكلف 5999 دولار أمريكي. ومن المتوقع أن يتم عرضه للبيع في وقت لاحق من خريف هذا العام. وبناءً على سعره، فهو يستهدف أكثر المبدعين ومحرري الفيديوهات، وغيرهم من الأشخاص الذين تتطلب أعمالهم الكثير من قوة المعالجة.

تقرير جديد يقترح قدوم الطراز الجديد من Mac Pro المعاد تصميمه إلى مؤتمر WWDC 2019

Mac Pro. Photo: Josh Valcarcel/WIRED

مؤتمر آبل السنوي للمطورين WWDC 2019 سيُعقد في شهر يونيو المقبل، وستقوم شركة آبل في هذا الحدث بالحديث أساسًا عن التغييرات والإضافات التي ستصل إلى أنظمة التشغيل والبرمجيات والخدمات الخاصة بها. ومع ذلك، في حالة إذا كان التقرير الذي وردنا اليوم صحيحًا، فيبدو أن شركة آبل ستقوم أيضًا في هذا الحدث بالكشف عن طراز جديد من Mac Pro سيحصل على تصميم مختلف كليًا.

تعمل شركة آبل على الطراز الجديد من Mac Pro المعاد تصميمه منذ أكثر من عامين، لذلك من المؤكد أن عشاق الشركة ينتظرون منذ فترة طويلة لرؤية ما الذي كانت آبل تطبخه طيلة هذه المدة. وبطبيعة الحال، Mac Pro لا يستهدف المستهلك العادي، فهو مخصص للمحترفين، تمامًا مثل المطورين الذين سيحضرون الحدث بأعداد كبيرة، لذلك سيكون من المنطقي الكشف عن الطراز الجديد من Mac Pro في مؤتمر WWDC 2019 على الرغم من أنه حدث لطالما إرتبط بالبرمجيات.

يذكر التقرير الصادر من وكالة الأنباء Bloomberg أن شركة آبل قد تعود لتصنيع الشاشات الخاصة بها. ويقول التقرير أن هناك إحتمال كبير أن تقوم الشركة بالكشف عن شاشتها الجديدة في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2019 كذلك. ويقال بأن هذه الشاشة ستدعم تقنية HDR وستمتاز بحجم 31.6 إنش وبدقة 6K.

لم يتم تأكيد أي من ذلك من قبل شركة آبل حتى الآن، لذا لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين ما إذا كان هذا سيحدث في مؤتمر WWDC 2019 أم لا. عمومًا، مؤتمر آبل السنوي للمطورين سيُعقد في اليوم الثالث من شهر يونيو المقبل. ومن الواضح أنه ستكون هناك العديد من الإعلانات المهمة ذات الصلة بأنظمة التشغيل والبرمجيات والخدمات التابعة لشركة آبل في هذا الحدث أيضًا.

 

 

الجيل المقبل من Mac Pro قد يأتي بتصميم يتألف من وحدات قابلة للتكديس والترقية

Project Christine
Project Christine

إحدى الإنتقادات الموجهة حاليًا إلى Mac Pro هي أنه من المستحيل ترقية مكوناته الداخلية على عكس الطرازات السابقة من نفس الحاسوب والتي كانت تتيح للمستخدمين سهولة ترقية العديد من المكونات الداخلية للجهاز كلما كانوا يرغبون في ذلك، تمامًا كما هو الحال الآن مع الحواسيب المكتبية الحالية المدعومة بنظام Windows.

لم تكن هناك حاجة بالضرورة إلى أن يكون الحاسوب سهلاً من حيث الترقية، ولكن أن يكون ذلك ممكنًا على الأقل. وفي الأونة الأخيرة، أوضح المحلل الصيني البارز Ming-Chi Kuo أنه من المتوقع أن يكون الجيل المقبل من Mac Pro سهل الترقية، والآن قد تكون لدينا فكرة عن الكيفية التي تخطط بها شركة آبل للقيام بذلك. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من قناة Tailosive Tech، فيبدو أن جهاز Mac Pro القادم من شركة آبل سيعتمد على التصميم القابل للتكديس.

وهذا يعني أن Mac Pro القادم سيكون مصممًا ليكون قابلاً للتجميع على شكل وحدات بحيث ستكون مكوناته متاحة كوحدات قابلة للتكديس بدلاً من غطاء واحد حيث يتم إدخال المكونات مثل الحواسيب المكتبية التقليدية. لسنا متأكدين من مدى صحة هذه الإدعاءات، ولكن إذا كانت صحيحة، فمن الممكن أن يكون Mac Pro الجديد حاسوبًا مكتبيًا مثيرًا جدًا للإهتمام.

فكرة الحواسيب القابلة للتركيب على شكل وحدات ليست جديدة تمامًا، فقد قامت شركة Razer منذ عدة سنوات بكشف النقاب عن مشروع Project Christine، والذي هو في الأساس عبارة عن حاسوب مكتبي قابل للتجزئة إلى وحدات كما تلاحظون في الصورة أعلاه. ومع ذلك، لم يتحقق هذا المشروع أبدًا، ولكن إذا كان التقرير الجديد صحيحًا، فيبدو أننا سنرى أول حاسوب مكتبي يتألف من وحدات قابلة للتكديس من شركة آبل في المستقبل القريب.

 

جهاز Mac Pro الجديد القادم من شركة آبل سيتيح لمستخدميه المحتملين سهولة ترقية مكوناته

Mac Pro

تم تصميم Mac Pro القديم كحاسوب مكتبي عادي حيث يمكنك فتح الغطاء وإزالة المكونات وترقيتها عند الضرورة. ومع ذلك، قدمت شركة آبل في وقت لاحق تصميمًا جديدًا لجهاز Mac Pro، وهو التصميم الذي يقيد نوعًا ما قدرة المستخدمين على إجراء أي ترقيات كبيرة، وهذا ما أثار إستياء الكثير من المستخدمين الذين يحبون الكثير من قوة المعالجة.

ومع ذلك، فإن الخبر السار هو أن جهاز Mac Pro الجديد القادم من شركة آبل سيعيد الشركة إلى نهجها القديم حيث سيكون من السهل على المستخدمين ترقية مكوناته الداخلية. هذا وفقا للمحلل الصيني البازر Ming-Chi Kuo والذي ذكر في مذكرة بحثية جديدة أن Mac Pro القادم من شركة آبل سيتيح للمستخدمين ترقية مكوناتها الداخلية.

لا تزال التفاصيل المتعلقة بهذا الحاسوب غير واضحة في الوقت الراهن، ولكننا نعلم أن شركة آبل تعمل على تجديد تشكيلة Mac Pro. ومع ذلك، يبقى أن نرى ما إذا كان هذا هو الحاسوب الذي يتطلع إليه عشاق القوة أم لا. وفي غضون ذلك، قامت شركة آبل بإطلاق iMac Pro، وهو عبارة عن حاسوب مكتبي من فئة الكل في واحد يستهدف عشاق قوة المعالجة الكبيرة.

حصل هذا الحاسوب حتى الآن على مراجعات إيجابية جدًا، على الرغم من أن معظم المراجعين إنتقدوا عدم قدرتهم على ترقية مواصفات الجهاز وسعره الباهظ. وقبل الختام، نود أن نشير إلى أن المحلل Ming-Chi Kuo أوضح بأنه يتوقع أن تقوم شركة آبل بإطلاق Mac Pro الجديد في وقت لاحق من هذا العام إلى جانب شاشة جديدة بحجم 31.6 إنش وبدقة 6K.

المصدر.

 

آبل قد تعرض لنا نظرة خاطفة على جهاز Mac Pro الجديد هذا الشهر، وفقا لتقرير جديد

Mac Pro

إحدى الأسباب التي جعلت العديد من المبدعين يفضلون جهاز Mac Pro القديم من شركة آبل هو حقيقة أنه يمكنهم ترقيته بسهولة عن طريق تبديل المكونات الداخلية للجهاز. هذا على عكس الجيل الحالي من Mac Pro والذي يبدو أنه من الصعب قليلاً ترقية مكوناته الداخلية. وكانت شركة آبل قد إعترفت في السابق أن لديها جهاز Mac Pro جديد قيد التطوير والذي سيعيد القدرة على ترقية المكونات الداخلية.

الآن وفقا لتقرير جديد من موقع Architosh، فيبدو أن شركة آبل ستعرض لنا لفترة وجيزة جهاز Mac Pro الجديد في الحدث الذي ستعقده يوم 30 أكتوبر. ستستضيف شركة آبل حدثًا في نهاية هذا الشهر حيث من المتوقع أن تكشف النقاب عن لوحيات iPad الجديدة، وكذلك حواسيب Mac الجديدة والتي لم يتم ترقيتها في وقت سابق من هذا العام.

ومع ذلك، يتوقع البعض الآن أن تقوم شركة آبل بتقديم نظرة خاطفة على جهاز Mac Pro الجديد الذي من المتوقع أن يصل في العام المقبل. ومن غير الواضح ما إذا كان سيتم السماح للصحفيين المختارين بإلقاء نظرة على الجهاز خلف الكواليس أو ما إذا كان سيتم عرضه للجميع، مثلما ما فعلت آبل مع Mac Pro الحالي قبل بضع سنوات.

أكد السيد Phil Schiller من شركة آبل لموقع TechCrunch في العام الماضي أن شركة آبل تعمل على جهاز Mac Pro جديد، وقد صرح السيد Phil Schiller آنذاك بالقول : ” كجزء من عملنا على Mac Pro جديد، سنعمل على شاشة إحترافية. الآن لن ترى أي من هذه المنتجات هذا العام، نحن بصدد العمل عليها. نعتقد أنه من المهم إنشاء شيء رائع لعملائنا الأوفياء الذين يرغبون في Mac Pro مع نظام قابل للتجزئة، وهذا سيستغرق وقتًا أطول من هذا العام “.

بطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كانت شركة آبل ستعرض لنا على الأقل جهاز Mac Pro الجديد هذا العام أم لا، لذلك فمن الأفضل التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة.

 

جهاز Mac Pro الجديد المعاد تصميمه لن يتم شحنه حتى العام المقبل

Mac Pro

كشفت شركة آبل عن المزيد من المعلومات حول جهاز Mac Pro المعاد تصميمه والذي ينتظره الكثيرون بفارغ الصبر. في حالة إذا كنت واحدًا من هؤلاء الأشخاص فقد لا تكون سعيدًا بمعرفة أنه لن يتم إصدار جهاز Mac Pro الجديد هذا العام. وأكدت شركة آبل أن جهاز Mac Pro الجديد المعاد تصميمه لن يتم البدء بشحنه حتى العام المقبل. وكان من المتوقع أن يتم إصدار هذا الجهاز في العام 2018، ولكن هذا ما إتضح الآن بأنه لن يتحقق.

وقد أكدت شركة آبل أنها لن تقوم بشحن Mac Pro الجديد حتى العام المقبل، لذلك العملاء الذين قرروا الإمتناع عن شراء iMac Pro وإنتظار صدور Mac Pro الجديد في وقت لاحق من هذا العام قد يختارون المضي قدما وشراء iMac Pro بعدما إتضح الآن أنه لن يتم إصدار Mac Pro الجديد حتى العام المقبل، على الأقل هذا ما قاله نائب رئيس قسم هندسة الأجهزة في شركة آبل، السيد Tom Boger لموقع TechCrunch.

ذكر السيد Tom Boger أيضا بأن الإنتظار يستحق العناء لأن شركة آبل تقوم بإجراء تعديلات على النظام بناء على ملاحظات العملاء الذين سيشترون هذا الحاسب الجديد. كما قامت الشركة أيضا بإنشاء فريق Pro Workflow Team والذي سيساعد في تحسين العتاد والبرمجيات في سلاس الإنتاج الفعلية وليس فقط الأهداف المسطرة على الورق.

يتعامل فريق العمل هذا مع الرسومات المتحركة الثلاثية الأبعاد، وتحرير الفيديوهات، والموسيقى، والمؤثرات المرئية والتي ستنتج مشاريع حقيقية على الجهاز، ومن ثم تحديد الأشياء التي تحتاج إلى المعالجة. إنه نفس الفريق الذي تم إستخدامه لتحسين أداء iMac Pro أيضًا. وللآسف، لا توجد معلومات إضافية حتى الآن عن الأسعار والتوافر، ومن المحتمل أن نسمع عنها في نهاية هذا العام.

 

شركة آبل تؤكد قدوم إصدار جديد من Mac Pro مع تصميم مختلف

Mac Pro

في الأسبوع الماضي، قامت شركة آبل بإصدار الحاسب iMac Pro والذي يعد أقوى حاسب Mac في تاريخ شركة آبل. ونتيجة لذلك، فقد تسأل العديد من الأشخاص عن مصير Mac Pro وما إذا كانت شركة آبل ستبقي على هذا النوع من الحواسيب. حسنا، الخبر السار هو أن Mac Pro لن يذهب إلى أي مكان.

في الواقع، لقد كشفت لنا شركة آبل مؤخرًا بأنها تواصل العمل حاليا على الجيل المقبل من الحاسب Mac Pro، وأوضحت الشركة كذلك بأنه سيأتي مع تصميم جديد كليًا. وكما تعلمون على الأرجح، فلم تقم شركة آبل بإطلاق إصدار جديد من الحاسب Mac Pro منذ العام 2013، وبالتالي فقد حان الوقت بالنسبة للشركة للكشف عن إصدار جديد. وبخصوص هذا الموضوع، صرحت شركة آبل بالقول :

بالإضافة إلى iMac Pro، تعمل شركة آبل على نسخة جديدة كليا ومعادة التصميم من الحاسب Mac Pro للمستخدمين المهنيين والذين يحتاجون إلى أداء عالي، ونظام إنتاجي عالي، وتصميم قابل للترقية، فضلا عن الشاشات الجديدة الإحترافية.

ومن غير الواضح متى ستقوم شركة آبل بإصدار Mac Pro الجديد، ولكننا نعلم على الأقل بأن الشركة تخطط لتزويد الجيل الجديد بتصميم جديد، على الرغم من أننا لا نعرف حتى الآن ما إذا كان التصميم الجديد سيكون مختلفا كليا عن تصميم Mac Pro الحالي أو ما إذا كانت ستكون هناك بعض أوجه التشابه.

المصدر.

مكبر الصوت الذكي القادم من آبل سيبدو مثل الحاسب Mac Pro

mac-pro

بعد النجاح الكبير الذي حققه مكبر الصوت الذكي Amazon Echo، بدأنا نسمع شائعات بأن شركات مثل جوجل وآبل تتطلع لأن تحذ حذو شركة أمازون. شركة جوجل في الواقع قامت بإطلاق مكبر الصوت الذكي الخاص بها والذي يحمل إسم Google Home، ولكن لم نرى منتج مماثل من شركة آبل حتى الآن. لقد سمعنا بالأمس بأن شركة آبل على وشك الإنتهاء من تصميم هذا الجهاز، والآن ظهرت المزيد من التفاصيل حول هذا المنتج.

ووفقا لتغريدة من الصحفية Jen Ryall من موقع Mashable، فقد قالت بأنها حصلت على بعض المعلومات حول مكبر الصوت الذكي القادم من شركة آبل من المسرب الشهير Sonny Dicksonn. ووفقا لتلك المعلومات، فيبدو أن مكبر الصوت الذكي القادم من شركة آبل لمنافسة الجهازين Amazon Echo و Google Home سيضم تصميم مشابه إلى حد كبير لتصميم الحاسب Mac Pro. وهناك إحتمال أن لا يكون كبيرًا جدًا أو لا يبدو مماثلا لجهاز Mac Pro بنسبة 100 في المئة، ولكن ستكون هناك على ما يبدو بعض أوجه التشابه في التصميم.

ويقال أيضا بأن مكبر الصوت القادم من شركة آبل سيضم قمة مقعرة مزودة بأزرار التحكم، كما أنه يضم شبكة لمكبر الصوت تغطي الجهاز كله على غرار مكبر الصوت المحمول UE Boom، ومن المرجح أن يتم الإعلان عن هذا المكبر الصوتي في مؤتمر آبل السنوي للمطورين WWDC 2017 المقرر عقده في شهر يونيو المقبل. ونحن نعلم بأن شركة آبل إستخدمت مؤتمرها السنوي للمطورين للكشف عن منتجات جديدة في العديد من المناسبات في الماضي، لذلك نحن لن نستغرب في حالة إذا قامت بذلك هذا العام أيضا.

وعلى إفتراض أن الشائعات السابقة صحيحة، فيبدو أن مكبر الصوت القادم من شركة آبل سيكون مدعوما بالمساعد الرقمي Siri، وبالنظر إلى أنه سيتم الكشف عن هذا الجهاز في مؤتمر آبل السنوي للمطورين WWDC 2017، فمن المرجح أن تكشف الشركة للمطورين في هذا الحدث عن الكيفية التي يمكنهم بها إنشاء ” المهارات ” أو بالأحرى إضافة المزيد من القدرات والوظائف لهذا الجهاز كما هو الحال مع مكبر الصوت الذكي Amazon Echo، ولكن حتى ذلك الحين يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة.

إشاعة تلمح لقدوم شاشة جديدة بدقة 8K من أجل جهاز Mac Pro الجديد

LG-UltraFine-5K

في العام الماضي عندما أعلنت شركة آبل عن حواسيب MacBook Pro 2016 الجديدة، أعلنت الشركة كذلك عن شاشات مستقلة جديدة تم تصنيعها من قبل شركة LG. كما أكدت شركة آبل أنها لن تكون قادرة على تقديم الشاشات الخاصة بها، وكان الهدف من شاشات UltraFine المقدمة من قبل شركة LG تعويض شاشات Thunderbolt Display التابعة لشركة آبل.

إذا كنت تعتقد بأنه لن يكون هنا سوى شاشات 4K و 5K لإستخدامها مع حواسيب آبل، فأنت مخطئ. في تقرير جديد صدر مؤخرا من موقع Pike’s Universum، فقد أوضح بأن شركة آبل تملك على ما يبدو شاشة 8K جديدة تخطط لها من أجل الجيل المقبل من جهاز Mac Pro. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أكدت شركة آبل أنها سوف تعيد إبتكار جهاز Mac Pro من خلال الكشف عن إصدار جديد كليا في وقت ما خلال العام المقبل، جنبا إلى جنب مع شاشات خارجية جديدة.

آبل لم تدخل في التفاصيل لذلك نحن لن نفاجأ إذا كانت شاشة بدقة 8K جزءًا من سلسلة الشاشات الجديدة من الشركة. بعد كل شيء، أجهزة الحوسبة التابعة لشركة آبل توسعت إلى ما وراء معيار Full HD، لذلك لن يكون من المنطقي حقا أن تقدم لنا الشركة شاشات بدقة Full HD.

الآ، يبقى أن نرى ما إذا كانت آبل ستواصل شراكتها مع شركة LG في تصنيع الشاشات أم لا، ولكن في حالة إذا إتضح أن محتوى هذا التقرير صحيح، فقد ترغب في إدخار المال من أجل هذه الشاشة منذ الآن، وشاشة Dell الجديدة بحجم 32 إنش وبدقة 8K هي دليل على تكلفة هذا النوع من الشاشات.

 

آبل تقوم أخيرًا بترقية مواصفات Mac Pro بعد مرور ثلاث سنوات

mac-pro

تم إتهام شركة آبل في الأونة الأخيرة بإهمال سلسلة حواسيب Mac الموجهة للمبدعين والمستخدمين المحترفين. لقد مضت ثلاث سنوات منذ أن قررت شركة آبل تحديث الحاسب Mac Pro، ولكنها قررت القيام بذلك أخيرًا اليوم. وقد أعلنت شركة آبل اليوم عن بعض المفاجأة التي لم نكن نتوقع عادة سماعها من آبل.

وقد قامت شركة آبل أخيرًا بتحديث مواصفات Mac Pro بعد ثلاث سنوات من إطلاق النسخة الحالية لأول مرة. سيحصل العملاء الذين سيقومون بدفع 2999 دولار أمريكي على المعالج السداسي النوى Intel Xeon مع إثنتين من بطاقات الرسوميات AMD D500s، فضلا عن 16GB من الذاكرة العشوائية. وعلى سبيل المقارنة، فالحاسب Mac Pro الحالي يضم المعالج الرباعي النوى Intel Xeon E5 مع إثنتين من بطاقات الرسوميات AMD FirePro D300، فضلا عن 12GB من الذاكرة العشوائية.

وتجدر الإشارة إلى أننا تحدثنا أعلاه عن النسخة الأدنى الجديدة من الحاسب Mac Pro. وبالنسبة للنسخة الأرقى الجديدة من هذا الحاسب، فهي تضم معالج Xeon بثمانية أنوية، وإثنتين من بطاقات الرسوميات AMD FirePro D700 بدلا من المعالج السدسي النوى Xeon E5 وإثنتين من بطاقات الرسوميات AMD FirePro D500. وتجدر الإشارة إلى أن هذه النسخة الراقية تكلف 3999 دولار أمريكي.

وعلى الرغم من هذه الترقية، فالحاسب Mac Pro لم يحصل على منافذ USB Type-C. فهو ذاهب لتوفير ستة منافذ Thunderbolt 2، ومنفذي Ethernet، فضلا عن منفذ HDMI، وأربعة منافذ USB-A. وقبل الختام نود أن نشير إلى أن شركة آبل أكدت بالفعل أنها تعمل على حاسب Mac Pro جديدة تماما سيتم إطلاقه مع شاشة إحترافية تحمل العلامة التجارية لشركة آبل في وقت ما خلال العام المقبل. وقد أكدت الشركة أن الإصدارات الجديدة من حواسيب iMac التي تستهدف العملاء المحترفين والمبدعين سيتم إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام.

آبل تتمكن أخيرا من حل مشكلة شحن حواسيب Mac Pro

IMG-0097-1

منذ أن قامت شركة آبل بإطلاق الحاسب الجديد Mac Pro كانت الشركة تستغرق بضعة أسابيع لشحنها إلى العملاء، ولكن الآن يبدو أن شركة آبل قد إنتهت أخيرا من مشكلة الشحن المتأخر على الرغم من إرتفاع الطلب على الحاسب Mac Pro. وتجدر الإشارة إلى أنه تم إطلاق جهاز Mac Pro في شهر ديسمبر الماضي، ومنذ إطلاقه كان على أي شخص يريد نسخته الخاصة من هذا الحاسب الإنتظار لما لا يقل عن بضعة أسابيع للحصول عليها، ولكن توقيت الشحن قد تغير الآن، بحيث يفترض على العملاء الآن الإنتظار لمدة 24 ساعة فقط للحصول على نسخته الخاصة من الحاسب Mac Pro، وهذا الأمر يحدث لأول مرة منذ أن قامت شركة آبل بإصدار Mac Pro الجديد في أواخر العام الماضي.

الحاسب Mac Pro يأتي بمواصفات تقنية وبتصميم مثير للإعجاب على الرغم من أنه ليس منخفض السعر، بحيث يصل سعر النسخة المتدنية من هذا الجهاز إلى 2999 دولار أمريكي، في حين تصل تكلفة النسخة الأساسية إلى 3999 دولار أمريكي، وفي حالة إذا كنت تريد الحصول على النسخة المتقدمة من هذا الحاسب والتي تضم معالج بـ 12 نواة و 64GB من الذاكرة العشوائية فسوف يتوجب عليك دفع 10 آلاف دولار أمريكي.

المصدر.

شاهد Mac Pro يتعرض للتفجير بإستخدام قنابل C4

لقد رأينا في الكثير من الأحيان العديد من الأجهزة التقنية الراقية تتعرض للتدمير بإستخدام مختلف الأسلحة النارية من قبل Rick Ryan الملقب بقاتل التكنولوجيا، ولمن لا يعرف هذا الشخص فهو واحد من مؤسسي قناة RatedRR على موقع اليوتيوب والتي تستعرض مقاطع الفيديو حول مختلف الأسلحة النارية والمتفجرات والتي يتم إستخدامها في تدمير مختلف الأجهزة التقنية.

في أحدث فيديو منشور من قبل قناة RatedRR فهو يستعرض عملية تدمير جهاز Mac Pro الجديد من شركة آبل بإستخدام قنابل C4 جنبا إلى جنب مع سلك تفجير، ونحن نعتقد بأن النتائج يجب أن تتحدث عن نفسها. ولكن قبل أن يتم تفجير Mac Pro قامت قناة RatedRR أولا بإجراء بعض إختبارات التعذيب للجهاز ويمكنك مشاهدة كل شيء في مقطع الفيديو أدناه.

المصدر.

جهاز الماك برو قد يحصل على رام بحجم 128 جيجا بايت!

Mac-Pro-2013

عند الإعلان عن جهاز ماك برو، صرحت أبل بأن الحد الأقصى لحجم الرامات المسموح إستخدامهم في الجهاز هو 64 جيجا، و بكل تأكيد هذه المساحة أكثر من كافية للإستخدام الحالي للأجهزة. شركة Transcend لم توافق أبل، وعملت في المدة الماضية على نوع جديد من الذاكرة العشوائية بنوع DDRM3 RDIMM، و يصل حجم القطعة الواحد لـ 32 جيجا، وهنال أربعة ألاواح، ما يعني بأن المساحة التي ستمتلكها ستكون 128 جيجا بايت. الشركة صرحت بأن هذه الألواح تعمل بشكل مناسب مع الجهاز دون مشاكل.

المصدر.