MacBook Pro و MacBook Air هي أولى الحواسيب التي ستحصل على معالج آبل

MacBook Air 2018

أكدت شركة آبل مؤخرًا أنها ستستضيف حدثًا في اليوم العاشر من شهر نوفمبر الجاري حيث من المتوقع إلى حد كبير أن تكشف النقاب عن أولى حواسيب Mac المُزودة بالمعالج الخاص بها. ومع ذلك، هناك سؤال يطرح نفسه حاليًا هو من هي أولى الحواسيب التي ستستفيد من معالج آبل الجديد، ولكن الآن لدينا فكرة عن هوية هذه الحواسيب على ما يبدو.

وفقًا لتقرير صادر عن وكالة الأنباء بلومبورج، فقد كشف كل من Mark Gurman و Debby Wu أن MacBook Pro و MacBook Air سيكونان أول من يحصل على معالج آبل الجديد. سينطبق هذا على نسختي 13 إنش و 16 إنش من MacBook Pro بالإضافة إلى نسخة 13 إنش من MacBook Air، ولكن الغريب في الأمر هو أنه لم يتم ذكر نسخة 12 إنش من MacBook التي تردد في الفترة الماضية أنه من المتوقع أن يتم إحياؤها من جديد مع مُعالج آبل الأحدث.

لن تحصل الطرازات الجديدة على تصاميم جديدة وستستمر في إستخدام نفس التصاميم المُستخدمة في التشكيلة الحالية، ولكن من المتوقع أن يتم تزويدها بمعالج جديد يستند على المعالج Apple A14 Bionic المُستخدم حاليًا في تشكيلة iPhone 12 Series و iPad Air 2020. من المثير للإهتمام أن تقوم شركة آبل بإستخدام معالجها الخاص في حواسيب MacBook Pro لأنه من غير الواضح مدى جودة أداء المعالج الجديد وما إذا كان سيصل إلى المستوى المرغوب فيه من حيث الأداء مما يُخول له التنافس مع حواسيب MacBook Pro التي تستخدم معالجات Intel.

على أي حال، يجب أن نحصل على المزيد من التفاصيل في الأسبوع المقبل، لذلك إذا كنت تفكر في شراء MacBook Pro أو MacBook Air جديد، فربما يجب عليك الانتظار لمعرفة ما إذا كانت الطرازات الأحدث تستحق الشراء أكثر من نظيرتها المُزودة بمعالجات Intel.

 

قد يتم الإعلان عن MacBook Air المُزود بمعالج آبل الخاص قريبًا

MacBook Air 2018

مع تأكيد شركة آبل على أنها ستنتقل لإستخدام معالجاتها الخاصة التي تستند على معمارية ARM في الحواسيب الخاصة بها في المستقبل، فهناك سؤال يطرح نفسه، وهو متى يمكننا توقع رؤية هذه الحواسيب. في آخر مرة سمعنا أن شركة آبل تخطط لإطلاق MacBook Air جديد بحلول نهاية هذا العام سيحصل على عتاد جديد.

يبدو أن هذه الشائعات صحيحة لأنه على ما يبدو تم رصد بطارية يمكن إستخدامها في MacBook Air الجديد في قاعدتي بيانات على الإنترنت. على الرغم من أن البطاريات لا تشير على وجه التحديد إلى أنها مخصصة لـ MacBook Air الجديد، إلا أنها مصنفة بـ 4.99Wh وتمتاز بسعة 4380mAh.

هذه هي نفس التصنيفات التي تستخدمها آبل في MacBook Air الحالي، مما أدى إلى تكهنات بأن هذه البطارية يمكن أن تكون لطراز MacBook Air الجديد. نظرًا لأن شركة آبل قامت بالفعل بترقية MacBook Air في وقت سابق من هذا العام، فقم بدمج ذلك مع الشائعات، وسيكون من المنطقي بعد ذلك الإعتقاد بأن هذا يمكن أن يكون جهاز MacBook Air الذي تردد أنه سيصل مع معالج آبل الخاص.

سيكون من المثير للإهتمام أن نرى ما إذا كان MacBook Air الجديد سيكون أكثر كفاءة في إستهلاك الطاقة على الرغم من إستخدامه لنفس تصنيف البطارية المستخدم في جهاز MacBook Air المُزود بمعالج Intel.

المصدر.

 

نسخة ARM من MacBook Air قد تكون أرخص من نسخة Intel

MacBook Air 2018

من دون شك، يتساءل الكثيرون عما يمكن أن يعنيه إنتقال شركة آبل إلى معالجاتها الخاصة التي تستند على معمارية ARM من حيث الأسعار. هل حواسيبها المزودة بمعالجات ARM ستكون أغلى من حواسيبها المزودة بمعالجات Intel؟ حسنًا، وفقا للمحلل الصيني البارز Ming-Chi Kuo، فهو يظن أن هناك فرصة أن تكون حواسيب آبل المزودة بمعالجات ARM أرخص بالفعل، وهو يتوقع في الواقع قدوم نسخة أرخص من MacBook Air إما في وقت لاحق من هذا العام أو في العام 2021.

ووفقا لـ Ming-Chi Kuo، فهو يقول : ” في سيناريو متفائل، إذا خفضت آبل سعر MacBook Air المزود بالمعالج الخاص بها لعكس الإنخفاض في التكلفة، وإذا كانت نسخة 14 إنش و 16 إنش المصممة حديثًا من MacBook Pro أفضل من MacBook Pro القديم، فنحن نتوقع أن ينمو حجم الشحنات بشكل كبير إلى 18 أو 20 مليون وحدة في العام 2021 “.

المحلل الصيني لم يذكر على وجه اليقين أنه قد تكون هناك طرازات أرخص، ولكنه يتوقع وجودها. إنه أمر مثير للإهتمام حقًا لأنه وفقا لتقرير سابق، فقد تردد أن معالجات آبل الخاصة التي تستند على معمارية ARM ستكون أغلى من معالجات Intel، ولكن قد يكون ذلك بسبب التكاليف الأولية والتكنولوجيا الجديدة.

ومع ذلك، نحن لن نتفاجأ في حالة إذا تم طرح حواسيب آبل المزودة بمعالجات ARM بأسعار أرخص، وخاصة أن هذا يعني أنه على المدى الطويل، ستوفر آبل المال من خلال عدم الإضطرار إلى دفع Intel لشراء أو ترخيص تقنياتها. في كلتا الحالتين، سيتعين علينا الإنتظار ونرى ما الذي سيحدث في نهاية المطاف.

 

آبل تجدد MacBook Air مع معالجات رباعية النوى، ولوحة مفاتيح جديدة، وسعر منخفض

MacBook Air 2018

نحن نحب الأشياء عندما تُصبح أفضل وأرخص في نفس الوقت، وهذا بالفعل ما حدث الآن مع جهاز MacBook Air الجديد من آبل. هذا هو أول جيل من MacBook Air يأتي مع معالج رباعي النوى، النسخة الأساسية من هذا الحاسوب حصلت كذلك على ضعف الذاكرة التخزينية، وتخلصت من آلية الفراشة المثيرة للجدل في لوحة المفاتيح.

MacBook Air الجديد من شركة آبل يُكلف إبتداءً من 1000 دولار أمريكي، وهو ما يُمثل إنخفاضًا بنحو 200 دولار أمريكي مقارنة مع طراز العام 2018. مقابل هذا السعر، ستحصل على الجيل العاشر من المعالج Intel Core i3 الثنائي النوى والذي يبلغ تردده 1.1GHz في الحالة العادية و3.2GHz في وضع التوربو. ومقابل هذا السعر كذلك ستحصل على 256GB من الذاكرة الداخلية SSD بدلاً من 128GB.

وكما سبق وأشرنا، فمن الممكن إختيار الحصول على MacBook Air الجديد مع معالجات Intel Core i5 و Intel Core i7 الرباعية النوى. وبشكل عام، تعد شركة آبل بمضاعفة الأداء على مستوى المعالج المركزي وزيادة بنسبة 80 في المئة على مستوى الرسوميات.

0

MacBook Air الجديد يضم شاشة بحجم 13.3 إنش وبدقة 1600×2560 بكسل تمتاز بتقنية True Tone التي تقوم بضبط إعدادات الشاشة بناءً على الإضاءة المحيطة. هذا هو الجيل الأول من MacBook Air الذي يمكنه تشغيل شاشة خارجية بدقة 6K، ويمكنه أيضًا تشغيل شاشتين بدقة 4K.

قامت شركة آبل كذلك بتزويد MacBook Air الجديد بلوحة المفاتيح Magic Keyboard والتي رأيناها لأول مرة في MacBook Pro الأحدث المزود بشاشة 16 إنش. وفي هذه الحالة، لم تقم شركة آبل بتزويد حاسوبها المحمول الجديد بشريط Touch Bar. وإلى جانب ذلك، فقد قامت شركة آبل بتصنيع هيكل هذا الحاسوب المحمول الجديد من الألومنيوم الصلب مع العلم بأن الوزن الإجمالي لهذا الحاسوب يبلغ 1.29 كيلوجرام بينما يصل سمكه إلى 1.61 سنتمتر.

1

قالت شركة آبل أن MacBook Air الجديد يضم بطارية بقوة 49.9Wh قادرة على توفير 11 ساعة من التصفح على الويب عبر WiFi. ويمكن شحن هذه البطارية من خلال أحد منفذين Thunderbolt 3 اللذان يتوفر عليهما الحاسوب.

عمومًا، الـ MacBook Air 2020 الجديد متوفر الآن للشراء على الموقع الرسمي لشركة آبل عبر الإنترنت الإنترنت، وسيصل إلى متاجر التجزئة إبتداءً من الأسبوع المقبل. يمكنك الحصول على هذا الحاسوب إما باللون الذهبي أو الرمادي أو الفضي.

MacBook Pro 13 2019 يحصل على Touch Bar ومعالج جديد، وMacBook Air يحصل على خصم

MacBook Pro 13 2019

بعد ترقية تشكيلة MacBook Pro الراقية قبل شهرين، تستعد شركة آبل لموسم ” العودة إلى المدارس ” من خلال ترقية النسخة المتدنية من MacBook Pro ومنح ترقية صغيرة لـ MacBook Air.

النسخة الأساسية من MacBook Pro ذو شاشة 13 إنش أصبحت تملك الآن شريط Touch Bar ومستشعر بصمات الأصابع Touch ID. المعالج الثنائي النوى القديم إختفى، وتم إستبداله بالجيل الثامن من المعالج Intel Core i5 الرباعي النوى. ويبدأ سعر هذا الطراز من 1300 دولار أمريكي مع ذاكرة SSD بسعة 128GB، ولكن هناك طراز أخر يضم المعالج Intel Core i7 يكلف 300 دولار إضافية مع العلم بأنه يمكنك إضافة المزيد من الذاكرة العشوائية علمًا أن هذا الطراز يأتي في الأساس مع 8GB من الذاكرة العشوائية مع إمكانية ترقيتها إلى 16GB مع دفع 200 دولار إضافية. ويمكنك أيضا الحصول على المزيد من الذاكرة التخزينية إذا كنت ترغب في ذلك.

خذ بعين الإعتبار أن MacBook Pro الجديد لا يزال يستخدم لوحة المفاتيح التي تستند على تصميم الفراشة المثير للجدل. أيضًا، لا يزال عدد منافذ USB Type-C محصورًا في إثنين.

وفي الوقت نفسه، يمكن للطلاب الحصول على خصم قدره 100 دولار أمريكي على MacBook Air، مما يعني أن سعر النسخة الأساسية سيبدأ من 1000 دولار أمريكي. حصل كل من هو و MacBook Pro أعلاه على ميزة True Tone في شاشات Retina Dipslay الخاصة بهما، وهي الميزة التي تقوم تلقائيًا بضبط لون الشاشة في الليل لتقليص الضوء الأزرق المنبعث منها والذي يتسبب في إضطرابات النوم.

في أخبار أخرى ذات صلة بحواسيب آبل، تم إيقاف إنتاج وبيع MacBook ذو حجم 12 إنش. لم يتم ترقية هذا الحاسوب منذ عامين، لذلك تم إستبداله بـ MacBook Air المجدد. بالمناسبة، على الرغم من أسمائهما، فقد كان MacBook ذو شاشة 12 إنش أرق وأخف وزنًا من MacBook Air، ولكنه كان يضم معالجًا أقل إثارة للإعجاب.

أخيرًا، بدأت عروض شركة آبل لموسم ” العودة إلى المدارس ” اليوم. يمكنك الحصول على سماعات Beats Studio 3 Wireless مع العديد من طرازات Mac و MacBook، بما في ذلك الحواسيب المحمولة الجديدة التي تم الإعلان عنها اليوم. هناك ما هو أكثر من ذلك، فبإمكانك الحصول على خصم قدره 20% على +AppleCare، والمزيد. توجه إلى رابط المصدر أدناه للحصول على التفاصيل.

المصدر.

 

 

نسخة 13 إنش من MacBook Air و MacBook Pro ستحصل على ترقية في خريف هذا العام

MacBook Air 2018

إذا كنت تفكر في شراء MacBook Air أو MacBook Pro جديد، فقد ترغب في تأجيل ذلك لفترة لأنه وفقا لتقرير من المحلل Jeff Lin من مؤسسة IHS Markit، فيبدو أن هناك فرصة جيدة بأن نرى شركة آبل تقوم بترقية MacBook Air ونسخة 13 إنش من MacBook Pro أيضًا.

ومع ذلك، ينبغي الإشارة إلى أن طراز MacBook Pro الذي أشار إليه Jeff Lin في هذا التقرير هو الطراز الخالي من شريط Touch Bar، لذلك ما لم تكن بحاجة إلى نسخة 13 إنش من MacBook Pro المزودة بشريط Touch Bar، فقد تكون هذه هي الترقية التي تتطلع إليها. قامت شركة آبل بترقية MacBook Air أخر مرة في العام 2018 حيث منحته الشركة ترقية كبيرة بعد فترة طويلة من الإنتظار.

لقد قامت شركة آبل بإستخدام تصميم جديد على MacBook Air الأحدث وزودته بألوان جديدة وعتاد جديد وأيضًا لوحة مفاتيح جديدة تمامًا. هذا يعني أنه في إطار دورة الترقية الإعتيادية، فلا ينبغي أن نتفاجأ في حالة إذا قامت شركة آبل بإطلاق طراز جديد هذا العام. لا توجد أي معلومات حول الترقيات التي يمكن أن نتوقعها، ولكن هناك إحتمالات بأن لا تكون الترقية كبيرة وستقتصر على الأرجح على ترقية المعالج فقط.

في نفس الوقت، تنبأ المحلل Jeff Lin أيضًا بإحتمال أن تقوم شركة آبل بإطلاق نسخة 16 إنش من MacBook Pro في وقت لاحق من هذا العام مع شاشة بتقنية LCD بدلاً من شاشة OLED على عكس ما أشارت إليه الشائعات السابقة.

المصدر.

النسخة الجديدة من MacBook Air ستصل في أواخر الربع الثالث، وفقا لتقرير جديد

macbook Air

في حين تم ترقية حواسيب MacBook Pro مؤخرًا، فهناك بعض الحواسيب المحمولة في تشكيلة MacBook التي لم تحصل على ترقية مماثلة بعد. ويشمل ذلك نسخة 12 إنش من MacBook، فضلا عن الحاسب MacBook Air، على الرغم من أن الشائعات الأخيرة إقترحت إمكانية ترقيتها في الأشهر القليلة القادمة.

ووفقا لتقرير جديد صدر اليوم من مؤسسة TrendForce المتخصصة في بحوث السوق، فهي تقول بأن شركة آبل ستقوم بترقية حواسيب MacBook المذكورة آنفا في أواخر الربع الثالث من هذا العام، وهذا ما يعني إما في شهر سبتمبر أو أكتوبر. وستقوم شركة آبل بعقد مؤتمر صحفي في شهر سبتمبر المقبل، ولكن عادة ما تحاول شركة آبل عدم الخلط بين الإعلانات المتعلقة بحواسيب Mac والإعلانات المتعلقة بهواتف iPhone.

في بعض الأحيان، تقوم شركة آبل بعقد مؤتمر صحفي آخر في شهر أكتوبر يتم فيه الإعلان عن لوحيات iPad الجديدة، ومن المحتمل أن يكون هذا الحدث هو المكان الذي يمكن فيه الإعلان عن حواسيب MacBook و MacBook Air الجديدة. لا يشير تقرير TrendForce إلى نسخة 12 إنش من MacBook، ولكن من المحتمل أن يتم ترقيتها كذلك، وخصوصا إذا أخذنا بعين الإعتبار أنه لم يتم ترقيتها منذ عام ونصف.

على أي حال، إذا كان محتوى هذا التقرير صحيحًا، فيجب أن نحصل على التفاصيل في الأشهر القادمة، لذلك إذا لم تكن بحاجة إلى حاسوب محمول جديد في الوقت الراهن، فقد يكون من الجيد الإنتظار للحصول على أحدث الطرازات.

المصدر.

 

موردة لشركة آبل تستعد لإنتاج MacBook Air الجديد إستعدادًا لإطلاقه هذا العام

macbook Air

وفقا للشائعات، فمن المتوقع أن تقوم شركة آبل بإطلاق النسخة المحسنة من MacBook Air في وقت لاحق من هذا العام. وبالنظر إلى المدة التي مرت منذ آخر مرة قامت فيها آبل بترقية MacBook Air، فنحن نفترض بأن هذا منطقي. الآن، وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع DigiTimes، فيبدو أن هذه الشائعات تتحول إلى حقيقة ببطء.

هذا التقرير الجديد يقول بأن شركة Quanta التي توكل إليها شركة آبل مهمة تصنيع بعض منتجاتها تتوقع زيادة كبيرة في الطلبات في وقت لاحق من هذا العام. يتحدث التقرير عن المنافسة بين Quanta و Compal، حيث وفقا لمصادر DigiTimes، من المتوقع أن تشهد شركة Quanta زيادة في الشحنات في الربع الرابع من هذا العام بسبب طلبيات آبل على ما يبدو على ” الحواسيب المحمولة غير الباهظة “.

تعتبر حواسيب MacBook Pro هي أغلى الحواسيب المحمولة في تشكيلة آبل، كما تم إنتقادها قليلا بسبب أسعارها. ومن المتوقع أن يتم تسعير MacBook Air الجديد بسعر أقل، وفي حين لا يعتبر بالضرورة رخيصًا، فهو سيكون متوفرًا بسعر معقول للمستخدمين الذين يرغبون في إستخدام نظام MacOS، ولكنهم لا يرغبون في إنفاق الكثير من المال.

لم يتم الإعلان عن موعد إطلاق MacBook Air الجديد، ولكن من المتوقع أن يحدث ذلك بعد أن تقوم شركة آبل بالكشف عن هواتف iPhone الجديدة في شهر سبتمبر المقبل بحيث من المرجح أن تستضيف شركة آبل مؤتمرًا آخر لكشف النقاب عن لوحيات iPad الجديدة و MacBook Air الجديد، ولكن من الأفضل التعامل مع كل ما قيل حتى الآن بأقل قدر من الحماسة حتى نحصل على تأكيد رسمي من الشركة.

المصدر.

 

تقرير جديد يقول بأن شحنات MacBook الرخيص الجديد ستبلغ 4 ملايين وحدة هذا العام

macbook

سمعنا سابقا شائعات عن قدوم نسخة أرخص من الحاسب المحمول MacBook Air، والآن يبدو أن لدينا المزيد من التفاصيل حول نسخة جديدة من MacBook ستكون أرخص أيضًا. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع DigiTimes، فهناك إحتمال أن تقوم شركة آبل بالإعلان عن النسخة الرخيصة الجديدة من MacBook في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2018 المقرر عقده في شهر يونيو المقبل، وهو الحدث حيث سنرى على الأرجح أيضا النسخة الأرخص من MacBook Air. ويشير التقرير أيضا إلى أن MacBook الجديد سيضم شاشة Retina Display بحجم 13.3 إنش كما أنه سيضم المعالجات الأحدث من شركة Intel.

هذا التقرير لمح كذلك إلى أن MacBook الجديد سيكلف إبتداء من 999 دولار أمريكي علما أن MacBook الأرخص حاليا في تشكيلة آبل يكلف 1299 دولار أمريكي. وبغض النظر عن السعر والمواصفات، فقد ذكر نفس التقرير بأن شركة آبل كانت تأمل في خفض التكاليف من خلال إستيراد الشاشة المستخدمة في هذا الحاسب المحمول الجديد من الصين، ولكن بسبب بعض المشاكل التي تواجهها الشركات الموردة هناك، فقد قررت شركة آبل في نهاية المطاف إستيراد هذه الشاشات من شركة LG.

هذه الشاشات ستأتي بحجم 13.3 إنش وبدقة 2560×1600 بكسل على غرار نسخة 13.3 إنش من MacBook Pro الحالي، وستبدأ شركة LG بشحن هذه الشاشات لشركة آبل في شهر أبريل المقبل علما أن هذه الأخيرة ستدخل حاسبها المحمول الجديد لمرحلة الإنتاج الضخم في أواخر شهر مايو أو في أوائل شهر يونيو المقبل مع العلم بأنه سيتم تصنيع 70% من الطلبات من قبل شركة Quanta Computer، في حين سيتم تصنيع 30% المتبقية من الطلبات من قبل شركة Foxconn.

ويتوقع المحللون في DigiTimes أن تقوم شركة آبل بشحن 4 ملايين وحدة من حاسب MacBook الجديد بحلول نهاية هذا العام. وبغض النظر عن MacBook، فقد أوضح نفس التقرير بأن سلسلة التوريد بدأت أيضا على الأرجح بشحن المكونات الخاصة بالنسخة الجديدة من iPad 9.7 والتي ستصل في الربع الثاني من هذا العام مع العلم بأنه من المرجح أن تقوم شركة آبل كذلك بإصدار النسخة الجديدة من iPad Pro في النصف الثاني من هذا العام.

المصدر.

 

محلل يقترح قدوم حاسب MacBook Air جديد هذا العام بتكلفة معقولة

macbookair2

انقضت فترة طويلة لم تحدث فيها شركة آبل الأمريكية حواسبها المحمولة MacBook Air، و يبدو أن هذا الأمر سيتغير في العام الحالي، أو أن هذا على الأقل ما يتوقعه المحلل المقرب من آبل Ming-Chi Kuo من KGI Securities.

Ming-Chi Kuo يعتقد أن شركة آبل ستقوم بإطلاق MacBook Air جديد خلال الربع الثاني من العام الحالي 2018، و قد ذُكر أن الحاسب سيكون (affordable) أو صاحب تكلفة معقولة، و يتوقع المحللون أن سعر الجهاز من الممكن أن يكون في حدود الألف دولار فقط، و إن حصل ذلك فإن آبل ستتمكن من زيادة شحنة الحواسب المحمولة الخاصة بها بنسبة 15% مقارنة بالعام الماضي.

حسناً، إن صحت هذه التوقعات فإن الجهاز لن يتأخر كثيراً فالربع الثاني قد بات وشيكاً.

آبل تعمل على نسخة جديدة من MacBook بحجم 13 إنش لتحل محل MacBook Air

Macbook Laptop Apple MacOS Sierra

يتوقع أن تقوم شركة آبل بالإعلان عن مجموعة جديدة من حواسيب MacBook في وقت لاحق من هذا العام، وسمعنا في وقت سابق بعض التفاصيل حول حواسيب MacBook Pro الجديدة، والآن نحن هنا مع تقرير جديد يفيد بأن شركة آبل تعمل على حاسب MacBook جديد بحجم 13 إنش.

ووفقا للتقرير الصادر اليوم من تايوان، فهو يفيد بأن شركة آبل تعمل على حاسب MacBook جديد من الفئة المتدنية سيضم شاشة بحجم 13 إنش ليحل على ما يبدو محل MacBook Air الحالي. وعلاوة على ذلك، فهذا التقرير يقول بأن شركة General Interface Solution هي من ستشرف على تصنيع شاشات LCD لهذا الحاسب المحمول الجديد. ويتوقع أن يتم إصدار هذا الجهاز في وقت ما خلال النصف الثاني من هذا العام.

MacBook Air هو الحاسب المحمول الأرخص لدى شركة آبل حاليا، فهو يكلف إبتداء من 999$، والحاسب المحمول الجديد الذي تعمل عليه شركة آبل يتوقع أن يحل محل MacBook Air في تشكيلة آبل. وكان يعتقد بأن شركة آبل تخطط لإصدار نسخة 12 إنش من MacBook لتحل محل MacBook Air، ولكن هذا ما لم يحدث في نهاية المطاف لتواصل بيع MacBook Air أيضا، وهذا على الأرجح بسبب سعره المنخفض مع العلم بأن سعر نسخة 12 إنش من MacBook تكلف إبتداء من 1299$. وبالتالي، في حالة إذا كانت شركة آبل ترغب في جعل حاسبها المحمول الجديد يحل محل MacBook Air، فينبغي عليها تسعيره بنحو 999$.

إلى جانب ذلك، فمن المتوقع أن تقوم شركة آبل أيضا في وقت لاحق من هذا العام بالكشف عن إصدارات جديدة من حواسيب MacBook Pro، على الرغم من حقيقة أنه لن تكون هناك تغييرات كبيرة على مستوى التصميم. وبدلا من ذلك، ستحصل هذه الإصدارات الجديدة على معالجات أسرع، وربما على المزيد من الذاكرة العشوائية بالمقارنة مع الإصدارات الحالية.

المصدر.

نسخة 13 إنش الجديدة من MacBook Pro من دون شريط Touch Bar ستحل محل MacBook Air

macbook-pro-without-touch-bar-640x323

كما تعلمون على الأرجح، فقد قامت شركة آبل اليوم بإزاحة الستار رسميا عن حواسيب MacBook Pro الجديدة، وهي تأتي بأحجام 15 إنش و 13 إنش كما أنها تضم شريط حساس للمس أعلى لوحة المفاتيح يدعى Touch Bar. وهذا الشريط الجديد يأتي ليحل محل أزرار الوظائف والتي إعتاد عليها الجميع في إصدارات MacBook السابقة. وكما ترون، فشركة آبل لم تكشف عن نسخة 13 إنش جديدة من MacBook Air اليوم.

ومع ذلك، فقد قالت شركة آبل بأن العملاء الذين يتطلعون للحصول على حاسب MacBook Air جديد سيكون من الأفضل بالنسبة لهم الحصول على نسخة 13 إنش من MacBook Pro والتي لا تضم شريط Touch Bar. وهذه النسخة تعد هي الأرخص ضمن سلسلة حواسيب MacBook Pro الجديدة التي أعلنت عنها آبل اليوم بحيث تكلف إبتداء من 1499 دولار أمريكي.

هذه النسخة الرخيصة من MacBook Pro تأتي بنفس تصميم نسخة 13 إنش الراقية من MacBook Pro الجديد بإستثناء أنها لا تضم شريط Touch Bar، فهي تضم أيضا شاشة Retina بحجم 13.3 إنش، الجيل السادس من المعالج intel Core i5، فضلا عن 8GB من الذاكرة العشوائية و 256GB من الذاكرة الداخلية SSD. وهي تضم كذلك إثنين فقط من منافذ Thunderbolt 3، في حين تضم نسخة 13 إنش الراقية من MacBook Pro الجديد أربعة منافذ Thunderbolt 3.

من خلال هذا، يتضح لنا أن شركة آبل تخطط للتخلي نهائيا عن سلسلة حواسيب MacBook Air خصوصا إذا علمنا أننا لم نرى شركة آبل تقوم بترقية رئيسية لهذه السلسلة منذ عامين تقريبًا.

عموما، نسخة 13 إنش من MacBook Pro الجديد من دون شريط Touch Bar ستكون متاحة للشراء إبتداء من اليوم بسعر 1499 دولار أمريكي مع العلم بأن عملية الشحن ستبدأ اليوم أيضًا.

المعالج Apple A10 Fusion يتيح لـ iPhone 7 التفوق على MacBook Air في الأداء

chip-cpu-large

معظم التحسينات التي طالت iPhone 7 كانت تشمل المواصفات التقنية، وذلك بفضل المعالج Apple A10 Fusion الجديد والذي يأتي مع أربعة أنوية على عكس المعالج Apple A9 المستخدم في هواتف iPhone 6S والذي يضم نواتين فقط. وكما رأينا في إختبارات الأداء على منصة AnTuTu، فهذا الأمر أدى بالهاتف iPhone 7 إلى تحقيق أداء عالي جدا ومفاجئ مما يجعله يتفوق بفارق كبير على الأجهزة المنافسة.

ولكن يبدو أن هذا ليس كل شيء. كما أورد المبرمج الشهير John Gruber، فقد إتضح له أن أداء iPhone 7 على منصة Geekbench يعد مميزًا للغاية بحيث لم يستطع فقط التغلب على أجهزة المنافسين في إختبار النواة الواحدة وإختبار النوى المتعددة، وإنما إستطاع أيضا التفوق على بعض أجهزة آبل الأخرى مثل حواسيب MacBook Air.

الآن هناك هذا التصور الذي يقول بأنه نظرا إلى حجمه الصغير فإنه لن يستطيع القيام ببعض الأشياء لأن الهواتف الذكية لا تستطيع القيام ببعض الأشياء التي تقوم بها الحواسيب المحمولة، وإلى حد ما هذا صحيح بالنسبة لبعض الهواتف. ولكن وفقا لـ John Gruber، فقد أوضح بأن iPhone 7 يتفوق على أي حاسب MacBook Air تم إصداره حتى الآن من قبل شركة آبل بإستثناء MacBook Air الذي صدر في العام الماضي مع المعالج intel Core i7 الذي تفوق عليه بفارق ضئيل.

ومن ناحية أخرى، أوضح التقني Matt Mariska بأن iPhone 7 إستطاع أيضا التفوق على الحاسب MacBook Pro الذي تم إصداره في العام 2013 في إختبار النواة الواحدة. في حين من الواضح أن هواتف iPhone لن تحل محل الحواسيب المحمولة في أي وقت قريب، فهذا يظهر مدى التقدم الكبير الذي تحرزه شركة آبل مع سلسلة معالجات Apple A Series التي تستند على معمارية ARM. من يدري، بهذا المعدل تلك الشائعات التي تقول بأننا سنرى حواسيب من شركة آبل تستند على معمارية ARM قد تصبح حقيقة، ويمكن أن يكون لذلك ما يبرره.

 

مايكروسوفت تروج من جديد لـ Surface Pro 4 على حساب MacBook Air

surface-pro-4-1

في أغلب الإعلانات الترويجية للجهاز اللوحي Surface Pro 4، كانت شركة مايكروسوفت تعمل على إبراز أهم مميزات جهازها اللوحي من خلال السخرية من منتجات آبل، ونفس الشيء يحدث اليوم كذلك في الإعلان الترويجي الأحدث من شركة مايكروسوفت.

هذا الإعلان الترويجي الجديد يأتي على شكل أغنية تسرد كافة الميزات المتاحة في Surface Pro 4 مثل الشاشة الحساسة للمس، ودعم القلم الرقمي، والتي لا يمكن إيجادها في MacBook Air. وهي تشير أيضا في هذا الإعلان الترويجي إلى أن Surface Pro 4 يعد أخف وزنا وأكثر قوة من الجهاز المنافس.

بالنظر إلى أن موسم العودة إلى المدارس بدأ، وإقتراب موسم الأعياد بسرعة، فنحن نعي جيدا لماذا تحاول شركة مايكروسوفت الترويج لجهازها اللوحي Surface Pro 4 على حساب أجهزة المنافسين. ببساطة، هي ترغب في زيادة مبيعاتها على حساب آبل.

ولحد الآن، لم تقم شركة آبل بالرد على هذه الإعلانات من شركة مايكروسوفت. حتى الآن، يبدو أن شركة مايكروسوفت لا تعتزم التخلي عن إستراتيجية الترويج لمنتجاتها على حساب منتجات آبل في أي وقت قريب.

https://youtu.be/DUOttPF4UTo

محلل يتوقع تخلي شركة آبل عن نسخة 11 إنش من MacBook Air

new-macbook-air-1

حواسيب MacBook Air تتواجد في مكان غريب حقا بين سلسلة حواسيب MacBook. بالعودة إلى السنوات الماضية، كانت حواسيب MacBook Air تبدو مثالية. هي حواسيب أساسية، ونحيفة، وخفيفة الوزن مما يجعلها مثالية للمستخدمين الذين لا يحتاجون إلى قوة حواسيب MacBook Pro أو المستخدمين الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة هذه الأخيرة. ولكن مع إصدار نسخة 12 إنش من MacBook، أين يضع ذلك MacBook Air؟.

يبدو أن هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدون بأن شركة آبل تستعد للتخلص منها. المحلل الصيني الشهير Ming-Chi Kuo عرض مؤخرا رأيه وأوضح بأنه من الممكن أن تقوم شركة آبل بالتخلص من نسخة 11 إنش من MacBook Air. بدلا من ذلك من المتوقع أن يتم تعويض هذا الحاسب بنسخة 12 إنش من MacBook مع الحفاظ على نسخة 13 إنش الحالية.

على أي أساس تستند هذه التوقعات؟ حسنا بالنظر إلى التحديثات التي حصلت عليها حواسيب MacBook Air في الأونة الأخيرة، فليس هناك شيء على الأقل يثير حماسة المشترين. حصلت حواسيب MacBook Air الأخيرة على خيارات ألوان جديدة، والمزيد من الذاكرة العشوائية، ولكن بخلاق ذلك فنحن نفترض بأنه لم تكن هناك ترقية تجبر الملاك الحاليين على الترقية إلى النماذج الجديدة.

بطبيعة الحال، من الممكن تماما أن تكون شركة آبل متمسكة بنوع من الترقية الكبيرة، لذلك لم يتم الكشف عنها حتى الآن. في هذه الأثناء، صدى الشائعات تشير إلى أن شركة آبل تعتزم القيام بترقية كبيرة لحواسيب MacBook Pro في وقت لاحق من هذا العام، لذلك علينا الإنتظار لنرى ما إذا كانت لدى شركة آبل أية أخبار عن سلسلة حواسيب MacBook Air في ذلك الحين.

 

تقرير جديد يؤكد قدوم حواسيب MacBook Pro الجديدة هذا الشهر، وعملية الشحن في أغسطس

Macbook_Pro_2012_with_Retina_Display_35331572_05_620x433

لقد سمعنا الكثير من الشائعات والتقارير عن سلسلة حواسيب MacBook Pro في الأونة الأخيرة. ويعتقد بأن شركة آبل تستعد لإطلاق سلسلة جديدة من هذه الحواسيب المحمولة في وقت لاحق من هذا العام. أما وقد قلنا ذلك، فقد ظهر اليوم تقرير جديد يكشف بأن شركة آبل تخطط للكشف عن سلسلة حواسيب MacBook Pro الجديدة هذا الشهر، ولكن عملية الشحن لن تبدأ حتى شهر أغسطس المقبل. وفي حالة إذا كانت هذه الشائعات صحيحة، فمن المرجح أن نرى شركة آبل تكشف عن سلسلة حواسيب MacBook Pro الجديدة في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2016 المقرر عقده يوم الإثنين المقبل الموافق لـ 13 يونيو.

هذه التقارير الصادرة من موقع Macotakara نقلا عن ” مصادر موثوقة في الصين ” تشير إلى أن شركة آبل على وشك الكشف عن سلسلة حواسيب MacBook Pro الجديدة في شهر يونيو الجاري مع إمكانية بدء عملية الشحن بحلول شهر أغسطس المقبل. ويزعم التقرير أيضا بأنه سيتم الكشف كذلك عن MacBook Air الجديد هذا الشهر.

ويقال أيضا في التقرير بأن شركة آبل ذاهبة لوقف عملية تصنيع نسخة 11 إنش من MacBook Air والتركيز بدلا من ذلك على نسخة 13.3 إنش ونسخة 15 إنش. وأود الإشارة هنا إلى MacBook Air لم يكن متوفرا بحجم 15 إنش قبل الآن، وهذا سيكون الأول من نوعه إذا حدث ذلك بالفعل. كل هذا يجب التعامل معه بأقل قدر ممكن من الإهتمام لأنه ليس هناك شيء ما يؤكد صحة محتوى هذا التقرير.

ومن المتوقع أن تأتي سلسلة حواسيب MacBook Pro الجديدة مع تصميم جديد كليا، ومفصل معدني جديد، وأيضا مع منفذ USB Type-C و Thunderbolt 3، فضلا عن شاشة OLED حساسة للمس ستعوض الأزرار الموجودة فوق لوحة المفاتيح. ويقال كذلك بأن حواسيب MacBook Pro ستضم مستشعر بصمات الأصابع Touch ID.

مؤتمر آبل السنوي للمطورين WWDC 2016 سيعقد يوم الإثنين المقبل الموافق لـ 13 يونيو، لذلك فمن المرجح أن يتم الكشف عن هذه الحواسيب المحمولة الجديدة في هذا الحدث المميز الذي سنرى فيه العديد من الإعلانات الأخرى المهمة.