آبل تعمل على دمج تطبيقات iOS و MacOS لجعلها موحدة بحلول العام 2021

iOS App Store

ليس سرًا أن شركة آبل تعمل على جعل تطبيقات iOS و MacOS تعمل على نحو جيد مع بعضها البعض. هذا يعد جزءًا من مشروع يدعى Marzipan والذي تحدثت عنه الشركة في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2018 خلال العام الماضي. وهذا ما أدى إلى إحضار إصدارات iOS من تطبيقات Home و News و Stocks و Voice Memo إلى نظام MacOS Mojave. ووفقا لتقرير جديد، فيبدو أن شركة آبل تريد أن تخطو خطوة أخرى نحو الأمام من خلال الجمع بين التطبيقات المصممة لأجهزة iOS و MacOS بحلول العام 2021.

ما يعنيه ذلك هو أنه ستكون هناك تطبيقات موحدة تعمل على أجهزة iOS وعلى أجهزة MacOS أيضًا. التقرير الصادر من موقع Bloomberg يقول بأن شركة آبل ستقوم بهذا الأمر على مراحل، فهي ستسمح للمطورين في البداية بجلب تطبيقات iPad إلى نظام MacOS في وقت لاحق من هذا العام عن طريق إطلاق حزمة SDK جديدة وسيتم توسيع ذلك لاحقًا ليشمل تطبيقات iPhone في العام 2020. ويقال بأن شركة آبل ستكشف عن حزمة SDK الجديدة في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2019 المقرر عقده في وقت لاحق من هذا العام.

لا تبدو هذه الخطط مختلفة تمامًا مقارنة بما حاولت مايكروسوفت فعله مع منصة Windows Universal Platform. لقد إقتنعت بدورها بفكرة إنشاء تطبيق واحد يعمل على الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية والحواسيب المكتبية التي تعمل بنظام Windows 10، ولكنها تخلت عن الجزء المتعلق بالهواتف الذكية في العام 2017. وعلى الرغم من أن شركة آبل ستقوم بتبني فكرة التطبيقات الموحدة، فمن المتوقع أن تبقي الشركة منصات iOS و MacOS منفصلة.

من المرجح أن يتم الإعلان عن هذه التغييرات من قبل الشركة في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2019 المقرر عقده في وقت لاحق من هذا العام.

 

الوضع الليلي سيصل للمتصفح Google Chrome على منصة MacOS في أوائل 2019

Google Chrome

واحدة من الميزات الجديدة المثيرة للإهتمام في نظام MacOS Mojave الجديد من شركة آبل هو أنه يجلب معه الدعم للوضع الليلي ” Dark Mode “. وهذا يعني أنه عندما يتم تفعيل هذا الوضع، فسوف يتم تحويل واجهة بعض التطبيقات إلى اللون الأسود لتشعر العين بالراحة أثناء إستخدام تلك التطبيقات في الليل أو في البيئات المنخفضة الإضاءة. للآسف، لا ينطبق ذلك على جميع التطبيقات نظرًا لأن المطورين بحاجة إلى دعم هذه الميزة أيضًا في تطبيقاتهم.

قامت شركة جوجل مؤخرًا بإصدار تحديث للمتصفح Google Chrome يجلب معه ميزات جديدة مثل حماية الفوترة والحماية من الإعلانات الخادعة، ولكن لم يكن الوضع الليلي ” Dark Mode ” جزءًا من التحديث. ولكن لا داعي للقلق، فمن المتوقع أن يتم دعم الوضع الليلي في المتصفح Google Chrome في بداية العام المقبل. هذا وفقا لمنشور على الشبكة الإجتماعية Reddit والذي يتحدث عن تغيير جديد في الشفرة المصدرية لمنصة Chromium.

التغييرات في الشفرة المصدرية تشير إلى أن دعم الوضع الليلي في نظام MacOS Mojave سيصل كجزء من تحديث مستقبلي للمتصفح Google Chrome. وكما أوضح موقع MacRumors، فإن التغييرات التي تجريها شركة جوجل على الشفرة المصدرية لـ Chromium عادة ما يتم طرحها كل ستة أسابيع أو نحو ذلك، مما يعني أن الوضع الليلي سيصل للمتصفح Google Chrome على منصة MacOS في أوائل العام المقبل، على إفتراض أنه لم يحدث أي شيء خاطئ.

chrome-dark-mode

الصورة أعلاه تظهر كيف سيبدو الوضع الليلي على المتصفح Google Chrome في نظام MacOS Mojave. وكما تلاحظون، فهذا الوضع الليلي يبدو أغمق من وضع التصفح الخفي، ولكن بخلاف التغييرات على مستوى الألوان، ستبقى الميزات كما هي. تدعم خدمات جوجل الأخرى مثل اليوتيوب أيضا الوضع الليلي، لذلك يمكنك إستخدام ذلك إذا كنت ترغب في تجنب الخلفيات البيضاء الساطعة.

المصدر.

 

آبل تكشف عن إستخدام 100 مليون شخص حول العالم لحواسيب Mac

MacBook Pro - iMac

ضمن الحدث الذي كشفت فيه شركة آبل عن MacBook Air 2018 و Mac Mini 2018 و iPad Pro 2018، كشفت لنا شركة آبل كذلك عن بعض الأرقام المثيرة للإهتمام، ومن بينها حقيقة أن مبيعات iPad كسرت حاجز 400 مليون وحدة، وحقيقة أن هناك الآن أكثر من 100 مليون حاسوب Mac قيد الإستخدام الآن في جميع أنحاء العالم.

وأثناء الحدث، صرح الرئيس التنفيذي لشركة آبل، السيد Tim Cook بالقول : ” الناس يحبون حواسيب Mac، فهم يستخدمونها لإنشاء كل أنواع الأشياء المذهلة كل يوم “، وكشف أن قاعدة المستخدمين النشطين لحواسيب Mac بلغت 100 مليون مستخدم نشط على الصعيد العالمي.

كما ذكر السيد Tim Cook بأن أحد الأسباب التي تجعل حواسيب Mac تحظى برضا العملاء بشكل كبير هو نظام MacOS. وكما تعلمون على الأرجح، فشركة آبل تقوم بتطوير نظام MacOS بنفسها وإستخدامه بشكل حصري في أجهزتها. نفس الشيء ينطبق على نظام iOS، مما يفسر لماذا تميل هواتف iPhone ولوحيات iPad إلى الحصول على تقييم عالي أيضًا عندما يتعلق الأمر برضا العملاء.

تستطيع شركة آبل جلب الكثير من المستخدمين الجدد لحواسيب Mac، فنحو 51 في المئة من عملاء Mac هم عملاء جدد. هذا الرقم أعلى في الصين حيث يشتري 76 في المئة من العملاء حواسيب Mac للمرة الأولى على الإطلاق. ومن الواضح أن الشركة تأمل في زيادة قاعدة مستخدمي حواسيب Mac مع إطلاق MacBook Air 2018 و Mac Mini 2018 اليوم.

آبل تطلق رسميًا تحديث MacOS Mojave لجميع المستخدمين في جميع أنحاء العالم

MacOS Mojave

في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2018 في وقت سابق من هذا العام، قامت شركة آبل بإزاحة الستار رسميا عن الإصدار الرئيسي الأحدث من نظام MacOS تحت إسم MacOS Mojave. الآن بعد مرور عدة أشهر على تلك اللحظة، قررت شركة آبل إتاحة هذا الإصدار الجديد من نظام MacOS للتحميل أخيرًا. كان نظام MacOS Mojave متاحًا للتجربة منذ فترة طويلة نسبيًا ولكن فترة التجربة إنتهت اليوم. يمكن الآن لجميع المستخدمين الذين يملكون حواسيب الماك المتوافقة الترقية إلى MacOS Mojave.

هناك العديد من الميزات الجديدة في نظام MacOS Mojave، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر الوضع الليلي ” Dark Mode “، والإصدار الجديد من متجر Mac App Store، والنظام الجديد للملفات، فضلا عن العديد من الميزات الجديدة الأخرى. وجدير بالذكر أن نظام MacOS Mojave كان متوفرًا للتجربة منذ عدة أشهر، لذا فقد كان بإمكان أي شخص تجربته ولكن الغالبية العظمى من المستخدمين يفضلون الإنتظار حتى يتم إصدار النسخة الرسمية المستقرة.

هذا بالضبط ما يحدث اليوم. تعمل شركة آبل الآن على إصدار نظام MacOS Mojave الرسمي والمستقر لجميع الحواسيب المتوافقة. المستخدمين في جميع أنحاء العالم سيحصلون على إشعار في متجر Mac App Store يخبرهم بأن هناك تحديثًا جديدًا رئيسيًا متوفرًا الآن للتحميل.

Apple News و Voice Memos و Home و Stocks هي جميعًا تطبيقات كانت متوفرة على أجهزة iOS فقط، ولكن قررت شركة آبل جلبها إلى حواسيب Mac كذلك مع نظام MacOS Mojave الجديد للمرة الأولى على الإطلاق. وبالنسبة للحواسيب التي تدعم نظام MacOS Mojave، فهي تشمل حواسيب MacBook Air و MacBook Pro التي تم إصدارها في منتصف العام 2012 أو في وقت لاحق، وحواسيب iMac التي تم إصدارها في العام 2012 أو في وقت لاحق، فضلا عن حواسيب MacBook التي تم إصدارها في العام 2015 أو في وقت لاحق. وكما يمكنكم أن تتوقعوا، فتحديث MacOS Mojave متوفر للتحديث مجانًا لجميع المستخدمين.

إكتشاف ثغرة أمنية جديدة تتسبب في تجميد حواسيب Mac وإعادة تشغيل هواتف iPhone

MacBook & iPhone

تم إكتشاف خلل جديد يؤدي إلى تجميد حواسيب Mac وإعادة تشغيل هواتف iPhone إذا كانت هذه الأجهزة تقوم بزيارة صفحة ويب تحتوي على ملفات CSS و HTML معينة. لا يؤثر هذا الخلل على مستخدمي Windows و Linux، لذا فهو أمر لا يحتاج مستخدمو iOS و MacOS سوى إلى الإنتباه إليه. تم إكتشاف هذا الخلل من قبل صبري حدوش، وهو باحث أمني في شركة Wire.

وأوضح صبري حدوش لموقع BleepingComputer بأن الهجوم يستخدم نقطة ضعف في خاصية CSS لفلترة الخلفية. وعلاوة على ذلك، فقد أوضح صبري حدوش بأنه يمكن الإستفادة من هذه الثغرة لإستهلاك جميع موارد معالج الرسوميات لتعطيل نظام التشغيل أو تجميده. لا يتطلب الهجوم تفعيل الجافاسكريبت بحيث يعمل أيضًا في تطبيق البريد الإلكتروني Mail.

يمكن تنفيذ الهجوم من خلال المتصفح Safari أو من خلال برنامج البريد الإلكتروني Mail على منصة MacOS، ومن خلال جميع المتصفحات على منصة iOS لأنها تستخدم نفس المحرك وهو WebKit. وكما يعلم البعض منكم على الأرجح، فشركة آبل لا تسمح للشركات الأخرى بإستخدام المحركات الخاصة بها في متصفحاتها على منصة iOS بإستثناء محرك WebKit، وهذا هو السبب الذي يجعل جميع المتصفحات عرضة لهذا الهجوم.

يعتمد تأثير هذا الخلل على أجهزة iOS على الإصدار المستخدم. يمكن أن يؤدي هذا الخلل إلى إعادة تشغيل واجهة المستخدم أو إعادة تشغيل نظام التشغيل بالكامل. وتظهر الإختبارات التي أجراها صبري حدوش أن هذا الخلل يتسبب في إعادة التشغيل على نظام iOS 12، وإعادة تشغيل واجهة المستخدم ( Respring ) على نظام iOS 11.4.1. وعندما يتعلق الأمر بنظام MacOS، فهذا الخلل يؤدي فقط إلى تجميد نظام التشغيل لبضع ثواني ثم يبطئ الجهاز.

وإلى أن تقوم شركة آبل بإطلاق حل لهذه المشكلة، لا توجد طريقة حقًا لحماية نفسك من هذا إلا بالحذر الشديد مع صفحات الويب والرسائل الإلكترونية المجهولة الهوية.

 

باحث يكتشف بأن نظام MacOS High Sierra عرضة لهجوم ” النقرات الصناعية “

macOS-High-Sierra-01

عندما تضغط على زر أو رابط أو عنصر على الحاسوب الخاص بك، فمن المحتمل أنك تقوم بذلك باستخدام الماوس. ومع ذلك، فقد إتضح في الأونة الأخيرة أن نظام MacOS High Sierra عرضة لهجوم ” النقر الصناعي | Synthetic Click “، وهو في الأساس عبارة عن هجوم يتيح للهاكر القيام بنقرات وهمية، مما يعني أن الحاسوب الخاص بك يسجل نقرات لم تقم بها حتى.

وهذا يعني أنه من الناحية النظرية، يمكن للقراصنة استخدام هذا الهجوم لتخطي الإشعارات الأمنية، أو يمكن استخدامه لمنح الصلاحيات للتطبيقات، وهكذا. تم اكتشاف هذا الهجوم من قِبل رئيس فريق البحث في DigitaSecurity، وكشف عنه خلال مؤتمر Defcon 2018. وفقًا للسيد Patrick Wardle، فيبدو أنه عثر على هذه الثغرة الأمنية عن طريق الصدفة عندما اكتشف أن إجراءات التعليمات البرمجية الخاصة به تتحايل على القيود المفروضة في نظام التشغيل.

ووفقا للسيد Patrick Wardle، فقد صرح بالقول : ” سطرين من التعليمات البرمجية كسرا تمامًا هذه الآلية الأمنية. من المذهل حقا أن أجد مثل هذا الهجوم التافه ناجح. إنني أشعر بالإحراج من التحدث عن هذا الخطأ لأنه بسيط للغاية – على الرغم من أنني في الواقع أكثر إحراجًا لشركة أبل “. والخبر السار هو أن هذا الخلل يؤثر على ما يبدو على إصدار واحد فقط من نظام MacOS، وهو MacOS High Sierra.

أشار السيد Patrick Wardle أيضا إلى أن هذه المشكلة سيتم إصلاحها مع تحديث MacOS Mojave الذي سيقوم بحظر جميع النقرات الإصطناعية تمامًا، على الرغم من أن آبل ستصدر إصلاحًا لهذا الخلل لأننا على يقين من أن هناك فئة من مستخدمي MacOS لا يمكنهم أو لا يرغبون في الترقية إلى MacOS Mojave عندما يتم إصداره.

 

MacOS Mojave سيكون آخر إصدار من نظام MacOS يدعم تطبيقات 32bit

MacOS Mojave

قامت شركة آبل في بداية هذا الأسبوع بإزاحة الستار رسميا عن نظام MacOS Mojave في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2018. هذا الإصدار الجديد من نظام MacOS يأتي مع العديد من الميزات الجديدة، ولكن تأكد الآن أنه سيكون الإصدار الأخير من نظام MacOS الذي سيدعم تطبيقات 32bit. وبطبيعة الحال، سيؤدي ذلك إلى التعجيل بشكل كبير في التخلص التدريجي من تطبيقات 32bit.

أعلنت شركة آبل عن دعمها لتطبيقات 64bit مع نظام MacOS Leopard في العام 2007، وقد تم تدريجيا التخلص من تطبيقات 32Bit منذ ذلك الحين. وأكد نائب رئيس قسم البرمجيات في شركة آبل، السيد Sebastien Marineau مؤخرًا بأن MacOS Mojave سيكون الإصدار الأخير من نظام MacOS الذي يدعم تطبيقات 32bit على الإطلاق.

وأضاف أن إحدى المهام الرئيسية لشركة آبل مع حواسيب Mac كانت دائما تتمثل في توسيع قدراتها والإستفادة من أحدث التقنيات. يتطلب هذا غالبًا إهمال الوظائف القديمة لضمان عدم إبقاء منصة التشغيل متأخرة عن الركب. لهذا السبب قررت شركة آبل عدم دعم تطبيقات 32bit في الإصدارات المستقبلية من نظام MacOS.

سيؤدي ذلك إلى إزالة إطار العمل QuickTime و Carbon HLTB و Java 1.6 Apple. كما أكدت شركة أبل أن Xcode 10 الجديد سيتخلي عن دعمه لتطبيقات 32bit كذلك. ومن الواضح أن هذا التغيير الهام لن يكون له أي تأثير على تطوير تطبيقات 64bit.

المصدر.

 

آبل تكشف عن بعض التفاصيل حول كيفية عمل تطبيقات iOS على نظام MacOS

MacOs Macbook

في وقت من الأوقات كان الجميع يتساءل عما إذا كانت شركة آبل ستقوم في نهاية المطاف بدمج أنظمة التشغيل الخاصة بها معًا، حيث ستقوم بدمج MacOS و iOS لتشكيل نظام تشغيل واحد موحد. إذا كنت تتساءل حول متى سيحدث ذلك، فيبدو أنه لن يحدث في أي وقت قريب، على الأقل وفقا لما أعلنت عنه شركة آبل مؤخرًا في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2018.

ومع ذلك، في مقابلة مع مجلة WIRED، قام نائب رئيس قسم هندسة البرمجيات في شركة آبل، السيد Craig Federighi بالكشف عن بعض التفاصيل حول كيفية تشغيل تطبيقات iOS على نظام MacOS. ووفقا له، فإن ذلك سيتحقق من خلال جلب إطارات العمل ( Frameworks ) الأساسية من iOS وواجهة UKit ودمجها في نظام MacOS، مما يسمح للمطورين بجلب تطبيقات iOS الخاصة بهم بسهولة إلى نظام MacOS.

أوضح السيد Craig Federighi بأن عملية نقل بعض العناصر ستكون تلقائية، حيث سيتم تحويل وظيفة الضغط المطول على أحد التطبيقات في iOS تلقائيا إلى نقرة بإصبعين أو النقر بزر الماوس الأيمن على حواسيب MacOS. بطريقة ما، قامت شركة آبل بتقديم إثبات على ذلك بنفسها عندما أعلنت عن نظام MacOS Mojave الجديد، حيث سيأتي نظام التشغيل الجديد بتطبيقات يمكن العثور عليها أيضا على نظام iOS، مثل تطبيق Stocks، والمذكرات الصوتية، وتطبيق Home، وكذلك تطبيق News.

من غير الواضح ما هي خطط شركة آبل من هذا على المدى الطويل، ولكن كانت هناك شائعات تشير إلى أن شركة آبل تفكر في إطلاق حواسيب MacBook جديدة مزودة بمعالجات ARM في المستقبل، لذلك قد تكون هذه إحدى الطرق التي تضع بها شركة آبل الأساس.

 

آبل تعمل على تشكيلة جديدة من الأجهزة تجمع بين ميزات iOS و MacOS

MacOS

صدر اليوم تقرير جديد يقول بأن شركة آبل تعمل على سلسلة أجهزة جديدة تحمل الإسم الرمزي ” Star “، مضيفا أن الأجهزة التي تنتمي إلى هذه السلسلة ستقوم بدمج التقنيات المستخدمة في كل من أجهزة iOS و MacOS. ويقال بأن الشركة تختبر نماذج أولية متعددة ومن غير الواضح حتى الآن كيف سيكون تصميمها. لا يضم التقرير الكثير من التفاصيل، لذلك فمن الصعب ملء الفراغات في الوقت الراهن.

ووفقا للتقرير، فهو يقول بأن النماذج الأولية التي يجري إختبارها تضم شاشة حساسة للمس، ونظام تحديد المواقع، والبوصلة، فضلا عن تصميم مقاوم للماء، وفتحة لبطاقة SIM. كما أضاف التقرير بأنه تم تصنيع مجموعة صغيرة من هذه الأجهزة من قبل شركة Pegatron، وهي واحدة من الشركات التي توكل إليها شركة آبل مهمة تصنيع العديد من أجهزتها، بما في ذلك هواتف iPhone.

نظرًا لأن التقرير لا يذكر التفاصيل الأساسية مثل تصميم المعالج والتصميم العام وحجم الشاشة وما إذا كانت هذه الأجهزة تحتوي على لوحة مفاتيح أم لا، فمن الصعب التنبؤ بالمكان حيث سيتم وضع هذه الأجهزة في تصنيف آبل. ومع ذلك، هناك تكهنات حول إحتمال أن يكون هذا الجهاز هو حاسب MacBook المدعوم بمعالج ARM والذي سمعنا العديد من الشائعات بشأنه في الفترة الماضية أو ربما حاسب محمول مدعوم بنظام iOS. وجدير بالذكر أن التقرير يقول بأن هذا الجهاز لا يعمل بنظام iOS أو MacOS بالكامل، وإنما بنظام تشغيل آخر يقال بأنه ” مشتق ” من نظام iOS.

تجدر الإشارة هنا إلى أنه بما أن التقرير لا يسلط الضوء على التفاصيل المهمة، فمن المهم التعامل مع هذه المعلومات بأقل قدر من الحماسة في الوقت الراهن. وإلى أن يتوفر دليل ملموس، فمن الصعب جدًا أن نعتقد في الوقت الراهن أن شركة آبل تعمل على تشكيلة جديدة من الأجهزة، والتي تختلف تماما عن التشكيلة الحالية.

 

رسائل Signal على نظام MacOS لا تختفي كليًا

Signal-desktop

إحدى الأسباب الرئيسية لاستخدام تطبيق المراسلة Signal هي أنه يحتوي على ميزة تعمل على إزالة الرسائل المرسلة عبره بعد فترة محددة مسبقًا من الوقت. وهذا يعني أنه يمكن للمستخدمين إجراء محادثات خاصة حقًا لا تترك أي آثار خلفها.

لسوء الحظ بالنسبة لمستخدمي MacOS، فلا يبدو أن هذا هو الحال. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع Motherboard، فقد إتضح أن رسائل Signal على نظام MacOS لا تختفي تمامًا. يبدو أنه على الرغم من إختفاء الرسائل في التطبيق، فإن الرسائل المتروكة في الإشعارات لا تختفي أبدًا.

تم اكتشاف هذا في البداية من قبل الباحث الأمني Alec Muffett والذي نشر تحذيرا لمتابعيه على شبكة تويتر. تمكن موقع Motherboard أيضا من التحقق من وجود الخطأ. على الرغم من أن هذا قد يكون مزعجًا بالنسبة إلى البعض، فقد يكون بمثابة مفسد للصفقة بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون Signal من أجل العمل ويحتاجون إلى خصوصية مطلقة.

ومع ذلك، يبدو أن هذا قد لا يكون له علاقة بتطبيق Signal، ولكن الطريقة التي يتعامل بها نظام MacOS مع الإشعارات. إذا كنت لا تزال ترغب في الإستمرار في إستخدام Signal، فربما تعطيل الإشعارات على نظام MacOS ستكون فكرة جيدة حتى يتم إصلاح ذلك، على الرغم من أننا لا نعرف متى سيتم إصلاح هذا الخلل، ولكن نأمل أن يحدث ذلك قريبًا.

 

ميزة التطبيقات الموحدة من آبل قد لا تأتي حتى العام المقبل، وفقا لتقرير جديد

MacBook & iPhone

أبقت شركة آبل نظامي iOS و MacOS منفصلين عن بعضهما البعض، ولكن هناك حالات تسمح فيها شركة آبل للمستخدمين بمزامنة ميزات معينة عبر iOS و MacOS، مثل الرسائل والملاحظات والتقاويم وما إلى ذلك. كانت هناك شائعات تفيد بأن شركة آبل ستقوم بدمج كلا المنصتين، ولكن شركة آبل نفت تلك الإدعاءات.

ولكن بدلا من ذلك، يمكن لشركة آبل أن تقوم بإستعارة فكرة من كتاب جوجل، وهي إنشاء ميزة تسمح للتطبيقات بالعمل على كلا المنصتين. هذا وفقا للمدون الشهير John Gruber والذي سمع من مصادر غير مباشرة حول هذه الميزة. ومن غير الواضح ما الذي يمكن أن يعنيه هذا بالضبط، ولكن على ما يبدو، يمكن للمطورين إنشاء تطبيقات موحدة يمكن تشغيلها على أجهزة iOS و MacOS على حد سواء دون الحاجة إلى تطوير نسختين منفصلتين من نفس التطبيق.

هذه ليست في الواقع المرة الأولى التي نسمع فيها عن شائعات حول تطبيقات موحدة لأنظمة التشغيل التابعة لشركة آبل. في شهر ديسمبر من العام الماضي، نشر الصحفي Mark Gurman من موقع Bloomberg تقريرًا مشابهًا، بإستثناء أن هذا الأخير قال بأن شركة آبل ستطلق هذه الميزة في العام 2018 مع نظامي iOS 12 و MacOS 10.14، ولكن المدون John Gruber قال بأن هذه الميزة لن تأتي حتى العام 2019 كأقرب تقدير.

من الممكن أن يكون تقرير Mark Gurman صحيحًا، ولكن نظرًا لوجود عدة تقارير عن تأجيل شركة آبل للعديد من الميزات التي كان من المفترض أن تصل مع نظام iOS 12 حتى العام 2019، فربما كانت ميزة التطبيقات الموحدة واحدة من تلك الميزات الرئيسية التي تم تأجيلها. وفي كلتا الحالتين، يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة، ولكننا نفترض بأنه سيتعين علينا الإنتظار حتى العام 2019 لمعرفة ما إذا كان ذلك صحيحًا أم لا.

 

إكتشاف أدلة جديدة تلمح لقدوم الوضع الليلي ” Dark Mode ” لنظام MacOS 10.14

dark-mac

خيار الإنتقال بين الوضع العادي والوضع الليلي في التطبيقات ليس أمرًا جديدًا، ولكن هذا الخيار يتم تقديمه عادة على أساس كل تطبيق، مما يعني بأنه في حالة إذا إختار مطور التطبيق عدم تضمين هذا الخيار في تطبيقه، فلا يوجد الكثير مما يمكنك فعله. هذا هو السبب في مطالبة الشركات بتضمين هذا الخيار في أنظمة التشغيل الخاصة بها.

الخبر السار لمستخدمي MacOS هو أنه سيتم الإستجابة لرغباتهم قريبًا على الأرجح لأنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من موقع 9to5mac، فيبدو أن هناك شفرة برمجية في WebKit تلمح إلى أن نظام MacOS 10.14 قد يحصل على الوضع الليلي ” Dark Mode ” الخاص به. وكما أوضح موقع 9to5mac، فقد تم تقديم خيار الوضع الليلي في نظام MacOS El Capitan، ولكن يتعين على المطورين إختيار إستخدامه، وهذا ما يعني بأن بعض التطبيقات حصلت على الوضع الليلي في حين ظلت التطبيقات الأخرى بدون هذه الميزة، تماما كما ذكرنا أعلاه.

لكن مع وجود هذه الشفرة البرمجية، فيبدو أن شركة آبل تتطلع إلى إيجاد طريقة لتغيير مظهر التطبيقات التي تعمل على نظام MacOS على مستوى العالم، مما يعني بأن المستخدمين لن يحتاجوا إلى أن يكونوا تحت رحمة المطورين للحصول على الوضع الليلي ” Dark Mode ” الذي يجعل تجربة الإستخدام مريحة في حالات الإضاءة المنخفضة من خلال الحد من سطوع اللون الأبيض عن طريق إستخدام اللون الأسود بدلا منه.

هذه ليست هي المرة الأولى التي نسمع فيها عن إهتمام شركة آبل بتضمين الوضع الليلي في أنظمة التشغيل الأساسية الخاصة بها. قبل عامين، أوضحت بعض الشائعات بأن نظام iOS سيحصل على الوضع الليلي الخاص بها، ولكن من الواضح أن ذلك لم يتحقق بعد.

المصدر.

 

رئيس آبل يقول بأن المستخدمين لا يرغبون في دمج نظامي iOS و MacOS

MacOS

كانت هناك الكثير من الشائعات في الماضي توحي بأن شركة آبل تبحث عن طريقة لدمج نظامي iOS و MacOS معًا. هناك بعض التآزر بين نظامي التشغيل ويمكنهما التواصل مع بعضهما البعض، ولكن هل يرغب المستخدمين بالفعل في دمج نظامي iOS و MacOS لتشكيل نظام تشغيل واحد؟ الإجابة هي لا على ما يبدو.

وفي حديثه مع صحيفة Sydney Morning، صرح الرئيس التنفيذي لشركة آبل، السيد Tim Cook بالقول : ” نحن لا نعتقد بأن نوعا ما يسيل على الآخر. كلاهما ( iPad و Mac ) رائعان. أحد الأسباب التي تجعل كلاهما رائعين هو أننا دفعناهم للقيام بما يقومون به بشكل جيد. وإذا بدأت في دمج الإثنين …فإنك تبدأ في إجراء المفاضلات والتسويات “.

بينما إعترف بأنه في حين أن ذلك سيؤدي إلى المزيد من الكفاءة، إلا أنه يدعي بأن تجربة المستخدم مهمة وأنه يعتقد بأن نظام التشغيل المدمج ليس ما يريده المستخدمون. ” أنت تعرف بأن الأمر يتمحور حول منح الأشخاص الأشياء التي يمكن إستخدامها بعد ذلك لمساعدتهم في تغيير العالم أو التعبير عن شغفهم أو التعبير عن إبداعهم. لذا، هذا الإندماج الذي يركز عليه بعض الناس، لا أعتقد بأن هذا ما يريده المستخدمون “.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن المحرر الشهير Mark Gurman من موقع Bloomberg كان قد كشف في العام الماضي بأن شركة آبل تخطط للسماح للمطورين بإنشاء تطبيقات تعمل على كل من منصتي iOS و MacOS معًا. ويبدو الأمر وكأنه سيكون هناك إندماج، ولكن في الواقع قد يكون ذلك مماثلا لكيفية تشغيل تطبيقات الأندرويد الآن على حواسيب Chromebook المدعومة بنظام ChromeOS. في كلتا الحالتين لا يبدو أنه سيتم الإعلان عن نظام تشغيل مدمج في أي وقت قريب، ولكن كيف هو شعوركم إزاء ذلك؟

 

تويتر تعلن رسميا عن إغلاقها لتطبيقها الرسمي لمنصة MacOS

twitter mac

أعلنت شركة تويتر بداية هذا الأسبوع أنها ستقوم بالقضاء على تطبيقها الرسمي لمنصة MacOS. وقالت الشبكة الإجتماعية الثانية الأكثر شعبية في العالم بعد الفيسبوك أن تطبيقها الرسمي لمنصة MacOS لم يعد متوفرًا للتحميل.

بالإضافة إلى قرار إزالة التطبيق، فقد أوضحت لنا شركة تويتر أيضا بأنها لن تقوم بدعم التطبيق لفترة طويلة مشيرة إلى أن فترة دعم التطبيق ستنتهي في غضون 30 يومًا، ويمكنك أن ترى الإعلان الرسمي للشركة إنطلاقا من رابط المصدر أدناه.

لا يزال من غير الواضح ما إذا كان التطبيق سيواصل العمل أم لا بعد إنتهاء فترة الدعم في غضون 30 يومًا. وبطبيعة الحال، سيكون بإمكان مستخدمي الحواسيب المدعومة بنظام MacOS إستخدام نسخة الويب من تويتر على الحواسيب الخاصة بهم، فضلا عن العديد من تطبيقات الطرف الثالث البديلة الأخرى.

المصدر.

شركة آبل تطلق رسميًا التحديث التكميلي لتحديث MacOS 10.13.3

Macbook Laptop Apple MacOS Sierra

قامت شركة آبل بإصدار تحديث MacOS 10.13.3 لحواسيب الماك في أواخر شهر يناير الماضي، والآن قامت الشركة الأمريكية بإصدار تحديثًا تكميليا جديدًا لهذا النظام. وجدير بالذكر أن هذا التحديث التكميلي متوفر الآن للتحميل على متجر Mac App Store مع العلم بأنه تم تصميم هذا التحديث لإصلاح بعض الأخطاء.

سمعنا للتو بأن شركة آبل قامت بإصدار تحديث iOS 11.2.6 لإصلاح الخلل الذي كان يتسبب في عرقلة عمل بعض تطبيقات الدردشة عندما يتم إستلام رسالة معينة تضم مجموعة من الأحرف باللغة الهندية Telugu. وكانت هذه المشكلة موجودة أيضا في نظام MacOS، ولكن تم إصلاحها الآن بفضل هذا التحديث التكميلي.

بغض النظر عن ذلك، فشركة آبل تعمل كذلك على تحديث MacOS 10.13.4، ولكن هذا التحديث لا يزال في المرحلة التجريبية حاليا. وحتى الآن لا توجد أية تفاصيل حول متى سيتم إصدار هذا التحديث، على الرغم من أننا نتوقع عدم صدور هذا التحديث حتى الشهر المقبل.

المصدر.

قد تكون قادرًا على تشغيل تطبيقات iPad على حواسيب Mac هذا العام

Macbook Laptop Apple MacOS Sierra

تردد يوم أمس بأن شركة آبل قررت تأجيل عملية تطوير بعض الميزات الرئيسية لنظام iOS 12 إلى العام المقبل والتركيز بدلا من ذلك على تحسين الأداء والموثوقية. وأفيد بأن الشركة قررت أيضا تأخير العديد من الميزات الجديدة التي ستصل إلى الإصدار الرئيسي المقبل من نظام MacOS والتي كان من المقرر أن يتم عرضها في مؤتمر الشركة السنوي للمطورين WWDC 2018 الذي من المفترض أن يتم عقده في وقت لاحق من هذا العام، وذلك من أجل التركيز على تحسين الأداء والإستقرار والأمان. ومع ذلك، فقد قيل الآن بأن شركة آبل قررت عدم تأجيل واحدة من الميزات الرئيسية القادمة للإصدار المقبل من نظام MacOS، وهي القدرة على تشغيل تطبيقات iPad على الحواسيب المدعومة بنظام MacOS.

ويشير التقرير إلى أن أبل سوف تحاول تحقيق التوازن هذا العام بين تحسين جودة وأداء نظام التشغيل الخاص بها مع إضافة ميزة جديدة كافية لإرضاء المشجعين الذين يتطلعون إلى ميزات جديدة كل عام. وتردد لأول مرة في العام الماضي أن شركة آبل كانت تعمل على مشروع داخلي يسمح للمستخدمين بتشغيل تطبيقات iPad على الحواسيب المدعومة بنظام MacOS. وقيل بأن هذه الميزة ستصل مع الإصدار الرئيسي القادم من نظام MacOS في العام 2018.

التقرير الصادر من موقع Axios اليوم يقول بأنه في حين أن القدرة على تشغيل تطبيقات iPad على نظام MacOS ستضيف درجة عالية من التعقيد لتحديث MacOS القادم هذا العام، فهذه ستكون ميزة جديدة كبيرة لنظام MacOS ولن يتم التخلي عنها أو تأجيلها.

لا يزال يتعين علينا الإنتظار لنرى ما إذا كانت شركة آبل ستقوم أيضا بتأجيل هذه الميزة حتى العام المقبل. ونحن سنعرف كل شيء على وجه اليقين عندما ستقوم شركة آبل بالكشف عن الإصدارات الجديدة من أنظمة التشغيل التابعة لها في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2018 الذي سيتم عقده في وقت لاحق من هذا العام.

المصدر.