هواتف iPhone القادمة في العام 2020 ستأتي مع شاشات OLED غير مصنوعة من قبل سامسونج

iPhone App Store

وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من صحيفة الأعمال اليابانية Nikkei، فيبدو أن شركة آبل في المراحل النهائية لتبني شاشات OLED المُصنعة من قبل شركة BOE لإستخدامها في هواتف iPhone المُستقبلية. يبدو أن الشاشات المرنة تخضع لإختبارات صارمة، الأمر الذي يثير إحتمال أن تقوم شركة آبل بإستيراد هذا النوع من الشاشات من الصين.

يُزعم أن الشركة ستٌقرر بحلول نهاية هذا العام ما إذا كانت ستستورد شاشات OLED من أجل هواتف iPhone القادمة في العام المقبل من شركة BOE لتقليل إعتمادها على شركة سامسونج. ووفقا لمصدر على دراية بالمناقشات، فمن الممكن أن تكون شاشات OLED المُصنعة من قبل شركة BOE أرخص بنسبة 20 في المئة مقارنة مع شاشات سامسونج.

يُشاع منذ فترة طويلة أن شركة آبل ترغب بشدة في تنويع سلسلة التوريد عندما يتعلق الأمر بشاشات OLED المصممة لهواتف iPhone. تُعد سامسونج حاليًا هي المورد الرئيسي، وهو أمر سيء بالنسبة لشركة آبل كمفهوم حتى عندما لا نأخذ بعين الإعتبار حقيقة أن سامسونج تصنع أيضًا هواتف تدخل في منافسة مباشرة مع هواتف iPhone.

ونتيجة لذلك، تردد منذ العام الماضي أن شركة آبل تجري محادثات مع شركة BOE بهدف إدراج الشركة الصينية في سلسلة توريد شاشات OLED الخاصة بها. وفي شهر مارس من هذا العام، أشارت شركة BOE إلى أنها تعتزم توريد شاشاتها لشركة آبل، ثم بدأت الأمور في الشهر الماضي تسير على نحو أسرع بسبب القيود التي فرضتها السلطات اليابانية على الصادرات نحو كوريا الجنوبية، والتي كان من المحتمل أن تؤثر على خطط الإنتاج الخاصة بشركة سامسونج.

 

سامسونج تقلص خطوط إنتاج شاشات LCD، وتُحول تركيزها إلى شاشات QD-OLED

samsung-qled-lead

ظلت سامسونج واحدة من أبرز الشركات المُصنعة للشاشات منذ فترة طويلة جدًا، وسيكون أحدث إبتكاراتها عبارة عن سلسلة الشاشات Quantum Dot OLED المعروفة إختصارًا بإسم QD-OLED. تستخدم شركة سامسونج بالفعل تكنولوجيا Quantum Dot في التلفزيونات الخاصة بها، بينما كانت شاشات OLED تمثل عنصرًا أساسيًا في الأجهزة المحمولة الخاصة بها لأكثر من عقد من الزمن. تهدف شركة سامسونج إلى دمج أفضل ما في الشاشتين في شاشة واحدة.

أكد تقرير جديد صدر اليوم من وكالة الأنباء Korea Herald أن شركة سامسونج بدأت بالفعل في تقليص خطوط إنتاج شاشات LCD في منشآتها المتواجدة في كوريا الجنوبية ويرجع ذلك أساسًا إلى إنخفاض الربحية والطلب. ستسمح هذه الخطوة أيضًا بتخصيص المزيد من الموارد لشاشات QD-OLED الجديدة. أكد الرئيس التنفيذي لشركة Samsung Display، السيد Lee Dong-hoon أن الشركة ستكون جاهزة لإطلاق شاشات QD-OLED الأولى، ولكنه لم يقدم أي تفاصيل بشأن متى أو ما هو أول جهاز سيحصل على هذه التقنية الجديدة.

تُعد شاشات Quantum Dot مزيجًا جوهريًا بين شاشات LCD التقليدية وشاشات OLED. لا تستخدم أضواء LED الخلفية ولكنها تستخدم أضواء LED الزرقاء الفردية والتي يمكنها تحويل الضوء إلى اللون الأحمر والأخضر، مما يستهلك طاقة أقل في هذه العملية. ستستخدم شاشات QD-OLED بكسلات OLED الزرقاء و Quantum Dot للحصول على كفاءة ودقة ألوان أفضل.

ووفقا للمحللين المتخصصين في القطاع، فيبدو أن شركة سامسونج تخطط لإستثمار أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في إنتاج شاشات QD-OLED، وسيكون المنتج الأول عبارة تلفاز ذكي متقدم.

سيتم شحن نحو 50 مليون هاتف ذكي قابل للطي في العام 2024، وفقا لتقرير جديد

Samsung Galaxy Fold

كشفت لنا مؤسسة IHS Markit المتخصصة في بحوث السوق عن تقرير جديد، ولكن هذه المرة حول الهواتف الذكية القابلة للطي. ووفقا لهذا التقرير، فهو يقول بأن شحنات الهواتف الذكية المزودة بالشاشات القابلة للطي ستصل إلى 50 مليون وحدة في العام 2024. وبالنظر إلى أن إثنتين من الشركات أعلنت هذا العام عن هواتفها الذكية الأولى القابلة للطي، فيبدو أن هذه التقديرات تبدو معقولة إلى حد ما.

لم تنضج هذه التكنولوجيا بعد، ولم نرى بعد الشركات تتبنى شاشات OLED على نحو كبير جدًا. لا تجعلنا مخطئين، فالحصة السوقية لشاشات OLED في نمو متواصل وهي بدأت تشق طريقها إلى قطاع الهواتف الذكية المتوسطة والإقتصادية. وعلى الرغم من إنخفاض شحنات الهواتف الذكية، فلم ينخفض عدد الأجهزة المزودة بشاشات OLED. في الواقع، من المتوقع أن تشهد الهواتف الذكية المزودة بشاشات OLED زيادة بنسبة 30 في المئة في الربع القادم.

دفعت التقنيات التي تعمل تحت الشاشة مثل مستشعرات بصمات الأصابع والكاميرات الأمامية إلى إنتاج المزيد من شاشات OLED. بعد كل شيء، جميع هذه التقنيات تعتمد على شاشات OLED، بما في ذلك الهواتف الذكية القابلة للطي، وبالتالي هذه الأرقام تبدو منطقية.

آبل قد تستورد جزءًا من شاشات OLED لهواتف iPhone الجديدة القادمة هذا العام من شركة LG

iPhone XS Max

يُعتقد حاليًا أن سامسونج هي المزود الحصري لشركة آبل بشاشات OLED من أجل هواتف iPhone، ولكنها قد تحصل على شريك في التوريد قريبًا.

في مذكرة بحثية جديدة حصل عليها موقع MacRumors، قال المحللون في مؤسسة Barclays المالية أن شركة LG ستعمل على الأرجح على إنتاج نسبة من شاشات OLED لهواتف iPhone الجديدة القادمة في وقت لاحق من هذا العام، وربما تتبعها شركة BOE الصينية في أوائل العام 2020.

أشارت تقارير متعددة إلى أن شركة آبل تعتزم إضافة كل من LG و BOE إلى قائمة مزوديها بشاشات OLED. وتهدف شركة آبل إلى تنويع سلسلة التوريد الخاصة بها إلى أقصى حد ممكن، وغالبًا ما تقوم بتأمين إثنين من الموردين على الأقل لأي مكون معين، وهي إستراتيجية تقلل من مخاطر سلسلة التوريد وتحسين موقفها التفاوضي.

من المتوقع على نطاق واسع أن تقوم شركة آبل بإطلاق ثلاث طرازات جديدة من iPhone في العام 2019، بما في ذلك طرازين يضمان شاشات بتقنية OLED بأحجام 5.8 إنش و 6.5 إنش وطراز آخر يضم شاشة LCD بحجم 6.1 إنش. وفي العام 2020، تشير الشائعات إلى أن شركة آبل ستعتمد كليًا على شاشات OLED في هواتف iPhone، وهذا ما يعني بأنها لن تقوم في العام المقبل بإطلاق طراز جديد من iPhone مزود بشاشة LCD، وإنما ستقوم بدلاً من ذلك بإطلاق ثلاث طرازات تحتوي جميعها على شاشات بتقنية OLED.

Japan Display تتوصل إلى صفقة لإنقاذ الشركة، وسيتم إضفاء الطابع الرسمي في أواخر أغسطس

Japan Display --

بعد شهور متتالية، توصلت شركة Japan Display إلى اتفاق مع مجموعة Harvest Fund Management Group و Oasis Management Company على صفقة إنقاذ بقيمة 738 مليون دولار. كان من المفترض في البداية أن تشمل هذه الصفقة الشركة المصنعة للشاشات التايوانية TPK Holding، ولكنها قررت الإنسحاب بشكل مفاجئ من المفاوضات في الشهر الماضي.

الآن، ستزيد Harvest Fund Management Group استثماراتها إلى 500 مليون دولار، في حين ستساهم Oasis Management بمبلغ يتراوح بين 150 مليون دولار و 180 مليون دولار بالإضافة إلى تغطية تقلبات العملة المحتملة. قررت شركة آبل أيضًا الإنضمام إلى قائمة المستثمرين من خلال إستثمار 100 مليون دولار لمساعدة موردها طويل الأمد لشاشات LCD.

لقد كان إنتقال شركة آبل من إستخدام شاشات LCD إلى إستخدام شاشات OLED في هواتف iPhone الراقية هو السبب الذي دفع شركة Japan Display إلى حافة الإنهيار، ولكن يبدو الآن أن الشركة اليابانية مستعدة لمواصلة عملياتها. ووفقا لوكالة الأنباء رويترز، فمن المقرر إضفاء الطابع الرسمي على صفقة الإنقاذ هذه في إجتماع المساهمين التالي لشركة Japan Display والذي سيُعقد في اليوم 29 أغسطس.

المصدر.

 

آبل قد تستورد شاشات OLED من شركة BOE بسبب قيود التصدير اليابانية على كوريا الجنوبية

iPhone XS Max

فرض الحكومة اليابانية قيودًا على بعض المواد الكميائية الحساسة التي يتم تصديرها إلى كوريا الجنوبية قد يكون أقلق شركة آبل، ولكن هذه لا تزال مخاوف مشروعة لأن من شأن تلك القيود أن تؤدي إلى تعطيل وتيرة إنتاج شاشات OLED في البلد، مما قد يؤثر على أعمال كل من سامسونج و LG في قطاع الشاشات، وهذا ما يمكن أن يكون سيئًا لشركة آبل التي قررت في السنوات الأخيرة الإعتماد على نحو متزايد على شاشات OLED في أجهزتها.

كانت هناك بالفعل شائعات تفيد بأن شركة آبل تتحدث إلى شركة BOE، لتقليل إعتمادها على شركة سامسونج التي تقوم حاليًا بتصنيع شاشات OLED لهواتف iPhone. ستقوم شركة Japan Display بتزويد شركة آبل بشاشات OLED الصغيرة المصممة لطرازات Apple Watch القادمة، ولكنها ليست جاهزة بعد لإنتاج شاشات OLED الكبيرة، وهذا ما يجعل شركة BOE هي الخيار الأنسب لتلك المهمة.

شركة BOE تعتبر بالفعل المزود الرئيسي لشركة Huawei بشاشات OLED المستخدمة في هواتف Huawei Mate 20 Pro، وتقف أيضًا وراء تصنيع شاشة OLED المرنة للهاتف Huawei Mate X. والأكثر من ذلك هو أن شركة BOE تقوم حاليًا بتصنيع شاشات LCD من أجل لوحيات iPad وحواسيب MacBook المحمولة.

تزعم بعض المصادر بأن إثنتين من منشآت التصنيع الجديدة سوف يتم تشغيلهما قريبًا، الأولى سيتم تشغيلها بحلول نهاية هذا العام، في حين سيتم تشغيل المنشآة الثانية في العام 2020. وسوف تركز كلا المنشآتين على إنتاج شاشات OLED المرنة.

 

آبل دفعت 683 مليون دولار أمريكي لشركة سامسونج بسبب شاشات OLED

iPhone XS Max

مع إطلاق iPhone X، إنتقلت شركة آبل من إستخدام شاشات LCD إلى شاشات OLED، على الأقل في هواتفها الذكية الراقية. تعتبر سامسونج هي المزود الرئيسي لشركة آبل بشاشات OLED، حيث أبرمت الشركتان إتفاقًا مع بعضهما البعض حيث يفرض على شركة آبل شراء عددًا محددًا من شاشات OLED من شركة سامسونج لإستخدامها في هواتف iPhone الخاصة بها.

ومع ذلك، نظرًا إلى أن مبيعات iPhone XS و iPhone XS Max لم تكن كبيرة بقدر ما كانت تأمله شركة آبل، فمن الواضح أن شركة آبل لم تكن بحاجة إلى شراء الكثير من شاشات OLED من شركة سامسونج كما كان متوقعًا في البداية. لهذا السبب، يبدو أن شركة آبل دفعت مبلغًا قدره 683 مليون دولار أمريكي لشركة سامسونج بسبب عدم تمكنها من شراء شاشات OLED التي وعدت بشرائها من شركة سامسونج، على الأقل وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من وكالة الأنباء رويترز.

وكان هناك تقرير سابق ذكر أن شركة آبل حاولت إيجاد طرق لتجنب دفع هذا المبلغ لشركة سامسونج، وإحدى هذه الطرق التي تم إقتراحها تشمل إستخدام شاشات OLED التابعة لشركة سامسونج في حواسيب MacBook المستقبلية. كانت هناك شائعات تفيد بأن شركة آبل قد تنتقل للإعتماد على شاشات OLED في حواسيب MacBook الخاصة بها، وأن شركة سامسونج قد توفر أيضًا الشاشات اللازمة لذلك.

ومع ذلك، ليست هناك في الوقت الراهن أي معلومات حول الموعد المتوقع لصدور حواسيب MacBook Pro المزودة بشاشات OLED. يقول البعض بأن هذا لن يحدث في أي وقت قريب، وهو ما قد يفسر عدم رغبة شركة سامسونج في الإنتظار، ولكن سيتعين علينا الإنتظار لنرى ما الذي سيحدث في نهاية المطاف.

 

تلفزيونات OLED TV من شركة LG تحصل على شهادة ” شاشة مريحة للعين “

LG-8K-OLED-TV-001

بالنظر إلى مقدار الوقت الذي نقضيه ونحن ننظر إلى الشاشات من حولنا، مثل أجهزة التلفزيون، فهناك العديد من لأشياء التي يجب أخذها بعين الإعتبار. يتضمن ذلك الحجم ونوع الشاشة المستخدمة والوضوح والألوان وما إلى ذلك. ومع ذلك، كما قلنا، بالنظر إلى مقدار الوقت الذي نقضيه ونحن ننظر إلى هذه الشاشات، فينبغي أن تحظى الراحة أيضًا بنفس الأهمية.

إذا كنت تبحث عن سبب آخر يدفعك لشراء تلفازك المقبل من شركة LG، فقد أعلنت الشركة الكورية الجنوبية مؤخرًا أن تلفزيونات LG OLED TV الكبيرة الحجم التابعة لها حصلت مؤخرًا على شهادة ” شاشة مريحة للعين | Eye Comfort Display ” من مختبر TÜV Rheinland. ويقوم هذا المختبر بالتحقق من ميزات مثل مقدار الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة، وومضان الصورة، وجودة الصورة، فضلا عن إختبار العديد من الجوانب الأخرى.

ووفقا لنائب الرئيس التنفيذي لقسم التلفزيونات والشاشات في شركة LG، السيد Chang-Ho Oh، فقد صرح بالقول : ” الحصول على الشهادة من TÜV Rheinland يعني أن شاشات OLED المستخدمة في تلفزيونات LG أصبحت معترف بها دوليًا الآن كشاشات مفيدة لصحة العين. نتوقع أن يتمكن المستهلكون الآن من إختيار تلفزيونات OLED التابعة لنا بثقة أكبر “.

تم ربط أشياء مثل الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات بإضطرابات في دورة النوم، وهذا هو السبب الذي يجعلنا نرى المزيد من الشركات تتوصل إلى طرق للحد من ذلك. على سبيل المثال، تأتي أجهزة iOS من شركة آبل مع وضع Night Shift Mode الذي يقوم بتقليص مقدار الضوء الأزرق المنبعث من الشاشة.

آبل قد تجلب شاشات OLED إلى لوحيات iPad وحواسيب MacBook، وفقا لتقرير جديد

MacOS Catalina - MacOS - iPad Pro - Sidecar - MacBook Pro

في نهاية المطاف، تبنت شركة آبل شاشات OLED في هواتف iPhone قبل عامين وتساءل الكثيرون عما إذا كانت الشركة ستعرض شاشات OLED على بعض منتجاتها الأخرى أيضًا. ويشير تقرير جديد من كوريا الجنوبية إلى أن شركة آبل تفكر على الأرجح في الحصول على شاشات OLED لمنتجات أخرى مثل الأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة.

تقوم شركة آبل بإستيراد شاشات OLED من أجل هواتف iPhone من شركة سامسونج. ويذكر التقرير الجديد أن شركة آبل لم تشتري العدد الذي وعدت به من شاشات OLED من أجل هواتف iPhone. تريد سامسونج الآن من آبل أن تدفع غرامة مقابل ذلك، ولكن آبل منحتها خيار ثاني.

يزعم التقرير الصادر من كوريا الجنوبية أنه بدلاً من دفع الغرامة للشركة، عرضت آبل بدلاً من ذلك شراء شاشات OLED لمنتجات مثل الأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة. إذا حدث هذا في نهاية المطاف، فهذا يشير إلى أن الشركة تخطط لجلب شاشات OLED إلى لوحيات iPad وحواسيب MacBook.

وتجدر الإشارة إلى أن التقرير يدعي أن هذا يمثل أحد الخيارات التي تدرسها الشركتان لتسوية خلافاتهما بشأن العقوبة. سواء حدث هذا أم لم يحدث فعلاً، فهذه مسألة أخرى تمامًا. لم تكن هناك أي شائعات حول تطوير شركة آبل للوحيات iPad وحواسيب MacBook المزودة بشاشات OLED حتى الآن.

 

سامسونج تواصل الهيمنة على سوق الشاشات بفارق مريح جدًا، وBOE تواصل النمو

TCL Flexible OLED

إحتفظت شركة سامسونج بمكانتها الأولى في سوق الشاشات خلال الربع الأول من العام 2019، على الأقل وفقا لتقرير صدر مؤخرًا من مؤسسة IHS Markit المتخصصة في بحوث السوق. شحنت الشركة الكورية الجنوبية شاشات بقيمة 3.4 مليار دولار أمريكي، وهو ما يمثل 40.2 في المئة من إجمالي السوق، ولكن بإنخفاض قدره 6.6 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

بقيت شركة Japan Display في المرتبة الثانية بحصة سوقية قدرها 12.3 في المئة، في حين كانت شركة BOE من أكبر الرابحين، فقد ضاعفت حصتها السوقية تقريبًا إلى 11.9 في المئة. في الواقع، تتنبأ مؤسسة IHS Markit بأن شركة BOE ستتفوق بسهولة على شركة Japan Display في الربع الثاني من هذا العام لتحتل بذلك المرتبة الثانية في الترتيب العام.

تغطي البيانات الصادرة من مؤسسة IHS Markit سوق الشاشات بالكامل، ولكن المحللون يكشفون أن السبب الرئيسي وراء إحتفاظ سامسونج بزمام المبادرة هو شاشات OLED المخصصة للهواتف الذكية غير الرائدة. تحاول العديد من الشركات إستخدام شاشات OLED في هواتفها الذكية لأنها تعمل مع مستشعرات بصمات الأصابع التي يتم وضعها أسفل الشاشات.

إذا أخرجنا شاشات LCD من المعادلة وتحدثنا عن شاشات OLED فقط، فإن سامسونج لا تواجه أي تحدٍ عمليًا، فهي تبيع أكثر من 80 في المئة من جميع شاشات OLED. منافستها الرئيسية في هذا المجال هي BOE و LG، فقد ضاعفت الشركة الأولى حصتها في السوق بسبب مبيعات Huawei Mate 20 Pro المثيرة للإعجاب.

 

TCL ستبدأ بإنتاج شاشات OLED المرنة في الربع الرابع من هذا العام

TCL Flexible OLED

وعدتنا شركة TCL في شهر فبراير الماضي بتقديم هواتف قابلة للطي في السنوات القليلة القادمة، وهي بدأت الآن بتنفيذ الخطوة الأولى الحاسمة في سبيل تحقيق ذلك. في الواقع، لقد قامت شركة TCL بشراء معدات LTPS من اليابان وكوريا الجنوبية لإستخدامها في مصنعها المتواجد في مدينة ووهان الصينية، وهو المصنع حيث من المتوقع أن تبدأ الشركة بتصنيع شاشات AMOLED المرنة بحلول الربع الرابع من هذا العام مع العلم بأنه سيتم الإشراف على عملية التصنيع بأكملها من قبل قسمها المسؤول عن الشاشات والذي تطلق عليه الشركة إسم Huaxing Optoelectronics.

قالت شركة TCL أنها واثقة من تحقيق Huaxing Optoelectronics لنمو مزدوج الرقم على مستوى المبيعات السنوية والأرباح. وصل إنتاج LTPS-LCD خلال الربع الأول من هذا العام إلى 27.2 مليون دولار أمريكي، لتحتل بذلك المرتبة الثالثة في العالم بين الشركات التي تملك مصنع واحد فقط. وقالت الشركة أيضًا أنها توصلت إلى إتفاق مع ” بعض الشركات المصنعة للهواتف الذكية الراقية “.

تهدف TCL Group إلى زعزعة الأوضاع ليس فقط في سوق الهواتف الذكية وإنما في سوق التلفزيونات الذكية أيضًا. وتجدر الإشارة إلى أنه كانت هناك تقارير في وقت سابق من هذا العام لمحت إلى أننا سنرى على الأرجح تلفزيونات ذكية جديدة من شركة Huawei حيث تردد أن شركة Huaxing Optoelectronics ستشرف على تصنيع الشاشة الخاصة بتلفزيون Huawei البالغ حجمه 65 إنش، في حين ستشرف شركة BOE على تصنيع الشاشة الخاصة بالتلفزيون البالغ حجمه 55 إنش. وفي حالة إذا لم تسمع عن BOE من قبل، فهي شركة صينية أخرى متخصصة في صناعة الشاشات مع العلم بأنها تشرف بالفعل على تصنيع الشاشات لبعض هواتف Huawei، بما في ذلك Huawei Mate 20 Pro.

المصدر.

 

شركة صينية تنجح في إنشاء مستشعر لبصمات الأصابع متوافق مع شاشات LCD

Fingerprint

قررت الشركات المصنعة للهواتف الذكية نقل مستشعر بصمات الأصابع إلى أسفل الشاشة من أجل إفساح المجال أمام هذه الأخيرة لتغطية أكبر قدر ممكن من الواجهة، ولكن هذا الحل يتطلب إستخدام شاشة بتقنية OLED لأن هذا هو النوع الوحيد من الشاشات الذي يسمح بمرور الضوء من أسفل المصفوفة.

ومع ذلك، فقد إكتشفت شركة صينية تدعى Fortsense طريقة لتضمين مستشعرات بصمات الأصابع تحت شاشات LCD، وتتوقع هذه الشركة الصينية أن تتبنى الشركات المصنعة للهواتف الذكية هذه التكنولوجيا بحلول نهاية هذا العام. ووفقا لصورة مسربة من عرض تقديمي تسويقي، فقد إكتشفت شركة Fortsense طريقة للسماح للضوء بالمرور عبر شاشات LCD حتى يتمكن قارئ بصمات الأصابع من قراءة بصمة الإصبع مع غشاء معين يتم وضعه بين طبقات الشاشة. وبهذه الطريقة، يمكن للمستشعر قراءة الإصبع المُستخدم بـ 160 طريقة مختلفة.

إيجاد طريقة تسمح بتضمين مستشعر بصمات الأصابع تحت شاشة LCD سيغير العديد من الأشياء في سوق الهواتف الذكية، فهو سيجعل الهواتف الذكية المتوسطة أرخص نظرًا إلى أن عملية تصنيع شاشات LCD تعتبر أسهل وأرخص في نفس الوقت على عكس شاشات OLED المعقدة والمكلفة.

وحاليًا، يتم تصنيع شاشات OLED العالية الجودة من قبل ثلاث شركات فقط، وهي Samsung و LG و BOE، ويمكن أن تنخفض حصصها في السوق بمجرد أن تقرر الشركات المصنعة إستخدام هذا الحل الجديد وتبني شاشات LCD في المزيد من هواتفها الذكية بدلاً من تبني شاشات OLED المكلفة.

المصدر.

 

Japan Display ستشرف على تصنيع شاشات OLED من أجل الجيل المقبل من Apple Watch

Apple Watch Series 4

مرت شركة Japan Display ببعض السنوات الصعبة، وخصوصًا بعدما إنتقلت شركة آبل لإستخدام شاشات OLED في أجهزتها. وبالتالي، الإكتفاء بإنتاج شاشات LCD فقط لم يكن كافيًا مما جعلها غير قادرة على المنافسة وكان وجودها غير مؤكد. ومع ذلك، فقد ظهرت مؤخرًا بعض الأنباء التي ذكرت بأنه تم ضخ 1 مليار دولار أمريكي في الشركة من قبل المستثمرين الصينيين والحكومة اليابانية لمساعدتها على بدء إنتاج شاشات OLED.

اليوم، كشفت لنا وكالة الأنباء رويترز عن المزيد من الأخبار الجيدة حول شركة Japan Display. في الواقع، لقد كشفت لنا وكالة الأنباء هذه أن شركة Japan Display ستشرف على تصنيع شاشات OLED لساعة Apple Watch القادمة. وكما تعلمون جميعًا على الأرجح، فقد كانت شركة آبل تستورد شاشات OLED التي تستخدمها في هواتف iPhone وساعات Apple Watch من شركتي سامسونج و LG على التوالي، مما يتيح لشركة آبل من خلال هذه الخطوة تنويع سلسلة التوريد الخاصة بها. ومن المرجح أن تظل شاشات OLED التي تصنعها سامسونج هي الخيار الأفضل لطرازات iPhone القادمة نظرًا للخبرة المتقدمة وقدرة الشركة الكورية الجنوبية على تلبية الطلبات الضخمة، لذا قد لا نرى شاشات OLED المصنوعة من قبل شركة Japan Display في هواتف آبل في المستقبل القريب.

على الرغم من دخولها المتأخر إلى سوق إنتاج شاشات OLED، فقد أثبتت شركة Japan Display أنها شريك موثوق به لشركة آبل على مدار سنوات. نمت شحنات الساعات الذكية بأكثر من 40 في المئة خلال العام الماضي لتصل إلى 149 مليون وحدة في المجموع، لذلك هناك بالتأكيد مجال للتوسع والنمو.

المصدر.

 

Japan Display تؤكد خطة الإنقاذ، وتحصل على إستثمار بقيمة 1$ مليار تقريبًا لصنع شاشات OLED

iPhone X

أكدت شركة Japan Display والتي تعتبر أكبر مزود لشركة آبل بشاشات LCD، أنها ستقبل إستثمارًا بقيمة تصل تقريبًا إلى 1 مليار دولار أمريكي هذا الأسبوع، وذلك من أجل تعزيز قدرتها على إنتاج شاشات OLED.

يأتي إستثمار بقيمة 720 مليون دولار أمريكي من مجموعة إستثمارية خارجية يشاع بأنها Silkroad Fund المدعومة من قبل الحكومة الصينية، في حين تأتي 270 مليون دولار أخرى من إتفاقية تمويل بين شركة Japan Display والحكومة اليابانية. وتسبب هذا الإعلان في إرتفاع أسهم شركة Japan Display بنسبة تفوق 10 في المئة.

إزدهرت شركة Japan Display على مر السنين لدرجة أصبحت فيها هي المزود الرئيسي لشركة آبل بشاشات LCD، ولكنها واجهت أوقاتًا عصيبة في الأونة الأخيرة بسبب إنتقال شركة آبل للإعتماد على شاشات OLED وخفض طلبياتها لشاشات LCD. ومن المتوقع أن تتخلى شركة آبل عن شاشات LCD تمامًا في هواتفها الذكية في العام 2019 أو في العام 2020، وهذا ما يجعل شركة Japan Display مهددة بالإفلاس في حالة إذا لم تبدأ بإنتاج شاشات OLED.

وبحسب ما ورد، فإن شركة آبل تجري محادثات مع شركة BOE الصينية لإضافتها إلى قائمة شركائها التي تلجأ إليها للحصول على شاشات OLED مع العلم بأن شركة آبل تستورد حاليًا معظم شاشات OLED التي تستخدمها في هواتفها الذكية من شركة سامسونج، في حين تستورد النسبة المتبقية من شركة LG.

 

BOE تتطلع إلى تزويد شركة آبل بشاشات OLED من أجل الجيل المقبل من iPhone

iPhone XS Max

سامسونج على وشك مواجهة بعض المنافسة الشديدة في سوق شاشات OLED. تُظهر تقارير جديدة أن الشركة الصينية BOE المتخصصة في صناعة الشاشات تقوم بتحديث خطوط الإنتاج في منشأة Sichuan الخاصة بها للسماح بإنتاج شاشات OLED التي تأتي مدمجة مع مستشعر اللمس. تعتبر هذه الشركة رائدة بالفعل في مجال صناعة شاشات LCD وواحدة من الموردين الرئيسيين للشاشات لشركة Huawei. وعلى الرغم من أنه لا يزال يتعين علينا أن نرى كيف سيكون عرض BOE، فقد أشارت المصادر إلى أن الإنتاج الضخم وشيك.

قبل مستشعرات اللمس المدمجة، كان يتوجب على الشركات تثبيت غشاء رقيق ( film ) فوق الشاشة. تتمثل فائدة دمج المستشعر في الشاشة في جعل هذه الأخيرة أنحف وأخف وزنًا. لقد تم إستخدام التقنية القديمة في هواتف iPhone منذ إطلاقها في العام 2007 ولكن من المتوقع أن تقوم شركة آبل بالإنتقال إلى التكنولوجيا الجديدة مع الجيل التالي.

تقوم شركة BOE بتصنيع شاشات MacBook و iPad بالفعل، وبالتالي فنحن لن نستغرب في حالة إذا كانت شركة BOE هي من تقف وراء الشاشات التي ستستخدمها شركة آبل في الجيل المقبل من iPhone. هذه الخطوة ستكون منطقية بالنسبة لشركة آبل لأنها ستساعد على تنويع المصادر التي تستورد منها الشركة شاشات OLED، بدلا من الإعتماد فقط على شركة سامسونج.

المصدر.

 

تسريب المواصفات التقنية للهاتف Xperia XZ4، وسيضم شاشة OLED بحجم 5.6 إنش، وبطارية بسعة 4400mAh

Xperia XZ4

في حالة إذا كانت التوقعات صحيحة، فمن المفترض أن تقوم شركة Sony بإزاحة الستار رسميًا عن الهاتف Xperia XZ4 في المؤتمر العالمي للجوال MWC 2019 المقرر عقده أواخر الشهر المقبل بمدينة برشلونة الإسبانية. وحتى ذلك الحين، فقد حصلنا اليوم على المواصفات التقنية الكاملة لهذا الهاتف بعدما حصلنا في الفترة الماضية على مجموعة من الصور التي تستعرض لنا كيف سيكون تصميم هذا الجهاز.

ووفقا للتسريب الذي وردنا اليوم، فيبدو أن الهاتف Xperia XZ4 سيضم شاشة OLED بحجم 6.5 إنش وبدقة 3360×1440 بكسل، ومعالج ثماني النوى من فئة Snapdragon 855، وذاكرة عشوائية بحجم 6GB، وذاكرة داخلية بحجم 128GB قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، فضلا عن بطارية بسعة 4400mAh. وكما يمكنك أن تتوقع، فهذا الهاتف سيأتي كذلك بشكل مسبق مع نظام Android 9 Pie.

للآسف، تسريب اليوم لا يكشف لنا عن مواصفات الكاميرات التي سيأتي بها الهاتف Xperia XZ4، ولكن جميع التسريبات التي وردتنا في الفترة الماضية كانت متفقة على شيء واحد، وهو أن الهاتف Xperia XZ4 سيضم ثلاث كاميرات في الخلف بوضعية عمودية. وعلاوة على ذلك، فقد كشفت لنا التسريبات السابقة كذلك بأن الهاتف Xperia XZ4 سيضم مستشعر بصمات الأصابع في الجانب، بدلا من الخلف أو الشاشة.

وبصرف النظر عن الهاتف Xperia XZ4، فمن المرجح أن تقوم شركة Sony كذلك في المؤتمر العالمي للجوال MWC 2019 المقرر عقده أواخر الشهر المقبل بالكشف عن الهاتف Xperia XZ4 Compact، فضلا عن مجموعة من الهواتف الذكية المتوسطة الأخرى. لذلك، لا تنسوا العودة إلينا آنذاك للحصول على كافة التفاصيل حول المنتجات الجديدة من شركة Sony.

المصدر.