آبل تستثمر 2.7 مليار دولار في شركة LG لتأمين شاشات OLED من أجل هواتف الآيفون المستقبلية

iPhone 6S - iOS 9 - App Store - Apps -

وفقا لتقرير جديد صدر اليوم من كوريا الجنوبية، فيبدو أن شركة آبل قامت بإستثمار 3 تريليون وون كوري وهو ما يعادل 2.7 مليار دولار أمريكي في شركة LG Display التابعة لشركة LG. الهدف من هذا الإستثمار هو إنشاء سلسلة توريد مستقرة لشاشات OLED من أجل هواتف الآيفون المستقبلية، بما في ذلك هواتف iPhone القادمة في العام المقبل. ونحن سمعنا فعلا بأن شركة آبل تخطط لإستخدام شاشات OLED في هواتف iPhone إبتداء من العام المقبل، وهذا التقرير الجديد يعد بمثابة تأكيد آخر على ذلك.

هذا الإستثمار سيقدم أساسا كمبلغ تم دفعه مسبقا من أجل شاشات OLED التي سيتم تصنيعها من قبل شركة LG Display في المستقبل. وتردد منذ فترة طويلة بأن شركة آبل وقعت إتفاقية مع شركة سامسونج لتزودها هذه الأخيرة بشاشات OLED من أجل iPhone 8 المتوقع صدوره في وقت لاحق من هذا العام، ولكن من عادة شركة آبل عدم الإعتماد على شركة واحدة لتصنيع أحد مكونات هواتفها الذكية. وعلاوة على ذلك، فهي بحاجة إلى التأكد من أن هناك ما يكفي من شاشات OLED من أجل الأجيال المقبلة من هواتفها الذكية. وبطبيعة الحال، الإعتماد كليا على شاشات OLED سيتطلب شاشات أكثر بدءًا من العام المقبل، بالمقارنة مع هذا العام حيث من المفترض أن تستخدم شركة آبل شاشات OLED في iPhone 8 فقط، في حين ستواصل إستخدام شاشات LCD في الهاتفين iPhone 7S و iPhone 7S Plus.

مصدر لم يتم الكشف عن إسمه أوضح بأن شركة LG Display ستقوم على الأرجح ببناء خط إنتاج لشاشات OLED مخصص فقط لهواتف iPhone. وستحتاج الشركة إلى حوالي 3.5 تريليون وون كوري لمثل هذا المسعى، ولكن يبدو أن شركة آبل وفرت معظم هذا المبلغ لشركة LG Display من خلال هذه الصفقة. وفي الوقت نفسه، شركة جوجل إستثمرت أيضا في شركة LG Display ما يصل إلى 1 تريليون وون كوري وهو ما يعادل 900 مليون دولار أمريكي من أجل تأمين ما يكفي من شاشات OLED لهواتف Google Pixel القادمة.

الشركات المصنعة لشاشات OLED الصغيرة والمتوسطة محدودة جدًا وهذا ما يجعل الطلب يفوق العرض. وكما تعلمون على الأرجح، فشركة سامسونج هي المسؤولة عن تصنيع 95% من شاشات OLED الصغيرة المصممة للهواتف الذكية، ولكن غالبية ما تنتجه الشركة الكورية الجنوبية تقوم بإستخدامه في هواتفها الذكية، وهي الآن على وشك تزويد شركة آبل بنسبة مهمة من شاشات OLED التي تقوم بإنتاجها.

 

LG تستثمر الكثير من المال لتعزيز وتيرة إنتاج شاشات OLED من أجل الفوز بصفقة آبل

iPhone 8

كانت شركة LG تقوم بتزويد شركة آبل بشاشات iPhone منذ فترة طويلة جدًا، ولكن الآن يعتقد بأن شركة آبل ستقوم بالإنتقال إلى شاشات OLED في هواتفها الذكية المستقبلية بدءًا من iPhone 8 المتوقع صدوره في وقت لاحق من هذا العام، ولكن شركة LG لن تكون قادرة على تلبية الطلب. وكما تعلمون على الأرجح، شركة سامسونج تحتكر سوق شاشات OLED الصغيرة والمتوسطة الحجم علما أنها مسؤولة عن إنتاج 90% من إجمالي شاشات OLED على الصعيد العالمي. ونتيجة لذلك، من الواضح أن شركة سامسونج ستكون هي المزودة الرئيسية لشركة آبل بشاشات OLED من أجل iPhone 8، ولكن شركة LG تريد العمل على إستعادة أعمالها التجارية المربحة مع آبل.

وقالت الشركة في الماضي أنها على وشك إستثمار 1.75 مليار دولار أمريكي لزيادة وتيرة إنتاج شاشات OLED. ومن المتوقع أن يتم ترقية خطوط الإنتاج بفضل هذا الإستثمار بحلول العام المقبل. وقد أعلنت شركة LG الآن أنها ستستثمر أكثر من نصف ميزانية الإنفاق بكاملها في مرافق تصنيع جديدة لشاشات OLED الكبيرة والصغيرة والمتوسطة. وسوف تستثمر أكثر من 7 مليارات دولار لهذا الغرض.

وسيتم سكب هذا الإستثمار الضخم في مصنع مشترك بمدينة Guanggzhoug الصينية، وسيكون أول مصنع خارج كوريا الجنوبية حيث ستقوم شركة LG بتصنيع شاشات OLED.

ومن الواضح أن زيادة الطاقة الإنتاجية سيساعد شركة LG على بيع شاشات OLED للمزيد من العملاء في حالة إذا كانت قادرة على تلبية الطلبات الضخمة على هذا النوع من الشاشات. ومع ذلك، لا يبدو أن شركة سامسونج ستكتفي بالجلوس ومشاهدة الصفقات التجارية تذهب لمنافستها الرئيسية في سوق الشاشات. ووفقا للتقارير الأخيرة، سامسونج تقوم أيضا بإستثمار الكثير من المال لترفع وتيرة إنتاجها لشاشات OLED المتوسطة والصغيرة الحجم.

المصدر.

 

آبل تنظر في إمكانية تطوير تكنولوجيا OLED الخاصة بها، وفقا لتقرير جديد

apple-app-store-1

معظم الشائعات التي تم تداولها في الفترة الماضية بشأن iPhone 8 القادم في وقت لاحق من هذا العام تشير إلى أن هذا الهاتف سيضم شاشة بتقنية OLED، وهي الشاشات التي بدأت الشركات المنافسة لشركة آبل بإستخدامها في هواتفها الذكية الراقية منذ فترة طويلة نسبيا. وكما تعلمون على الأرجح، فقد ظلت شركة آبل تستخدم شاشات LCD في هواتفها الذكية منذ الجيل الأول من iPhone، ولكن هذا سيتغير هذا العام. وتماشيا مع ذلك، فقد تردد بأن شركة سامسونج ستكون هي المزودة الرئيسية لشركة آبل بشاشات OLED، وهذا يبدو منطقيا بالنظر إلى أن شركة سامسونج هي واحدة من الشركات التي تتبادر إلى الذهن عند التفكير في شاشات OLED.

ولكن نظرًا لتاريخ آبل وسامسونج، وحقيقة أن شركة آبل تكره الإعتماد بشكل مفرط على شركة موردة واحدة، فليس من المفاجئ أن نعلم بأن شركة آبل تنظر الآن في إمكانية تطوير تكنولوجيا OLED الخاصة به. هذا وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من موقع DigiTimes والذي يستشهد بتقرير من وكالة الأنباء الكورية الجنوبية ETNews والتي تقول بأن شركة آبل تستثمر الكثير من المال في سبيل إنشاء تكنولوجيا OLED الخاصة بها في محاولة للحد من إعتمادها على شركة سامسونج، على الرغم من أننا يجب أن نشير إلى أن LG تعد أيضا من الشركات التي تردد بأنها ستزود شركة آبل بشاشات OLED.

في حين أن هذا سوف يساعد بلا شك شركة آبل في تقليل إعتمادها على شركة سامسونج، فيمكنه أيضا أن يساعد الشركة في التحكم في حجم الإمدادات، وهذا ما سيؤدي بالشركة في نهاية المطاف إلى إستخدام التكنولوجيا الخاصة بها في منتجاتها الأخرى، مثل لوحيات iPad. أما وقد قلنا ذلك، فنحن لا نتوقع أن تقوم شركة آبل بإستخدام تكنولوجيا OLED الخاصة بها في الحواسيب الشخصية الخاصة بها بسبب إرتفاع تكاليف تصنيع هذا النوع من الشاشات، وأيضا بسبب حقيقة أن شركة آبل توقفت عن تصنيع شاشات Thunderbolt Display. وبدلا من ذلك، طلبت آبل من شركة LG تصنيع الشاشات الفائقة الوضوح من أجل حواسيبها الشخصية.

على أي حال، هذه مجرد تكهنات، لذلك فمن الأفضل التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة، ولكن ما هو إعتقادكم يا رفاق؟ هل يمكن أن نرى شركة آبل تقوم بإنشاء تكنولوجيا OLED الخاصة بها في المستقبل؟

 

الهاتف LG V30 سيضم شاشة OLED، وسيأتي بشكل رسمي إلى أوروبا

LG V30

أخيرًا وبعد طول إنتظار وبعد الكثير من التكهنات أكدت لنا شركة LG أخيرًا يوم أمس أنها ذاهبة لإزاحة الستار رسميا عن هاتفها الرائد الجديد LG V30 في حدث خاص سيعقد يوم 31 أغسطس بالعاصمة الألمانية برلين، وهذا ما يعني بعد يوم واحد من إنعقاد فعاليات معرض IFA 2017. ومع ذلك، فهذا لم يؤكد لنا ما إذا كانت ستقوم شركة LG بإصدار الهاتف LG V30 في متاجر التجزئة وشركات الإتصالات في أوروبا، ولكن يبدو أن ذلك سيحدث بالفعل، على الأقل وفقا لرئيس التحرير السابق في موقع SamMobile، السيد Faryaab Sheikh.

شركة LG لم تجلب الهاتفين LG V10 و LG V20 إلى البلدان الأوروبية بشكل رسمي، لذلك فهناك العديد من الأشخاص الذين يتخوفون من أن يحدث نفس الأمر مع الهاتف LG V30 هذا العام.

ومن المتوقع أن يضم الهاتف LG V30 شاشة OLED بحجم 6.2 إنش تمتاز بنسبة عرض على إرتفاع تبلغ 18:9، معالج ثماني النواة من فئة Snapdragon 835، ذاكرة عشوائية بحجم 6GB، فضلا عن كاميرا خلفية مزدوجة بدقة 13 ميغابكسل. والإنتقال إلى OLED يعني بأن الهاتف LG V30 سيتخلى عن الشاشة الثانوية والتي كانت تتميز بها سلسلة هواتف LG V Series السابقة.

المصدر.

 

آبل ستعتمد كليًا على شاشات OLED في هواتف iPhone إبتداء من العام المقبل

iphone-7-plus

لقد حصلنا بالفعل على العديد من المعلومات حول خطط شركة آبل لهواتف iPhone هذا العام، ولذلك فقد حان الوقت على ما يبدو للإنتقال إلى خطط شركة آبل لهواتف iPhone في العام المقبل. بالفعل، كانت هناك بعض الشائعات التي سلطت الضوء على هواتف iPhone القادمة في العام المقبل، والآن نحن هنا مع إشاعة جديدة تكشف لنا عن تفاصيل إضافية.

في الواقع، لقد صدر اليوم تقرير جديد يفيد بأن شركة آبل ستعتمد كليا على شاشات OLED في جميع هواتف iPhone القادمة في العام المقبل. بمعنى آخر، جميع هواتف iPhone الجديدة التي سيتم الإعلان عنها في العام المقبل ستعتمد على شاشات OLED بدلا من شاشات LCD بعدما ظلت شركة آبل تستخدم شاشات LCD في هواتفها الذكية منذ العام 2007.

من ناحية أخرى، أوضح هذا التقرير بأن شركة آبل ستقوم أيضا في العام المقبل بإصدار ثلاثة هواتف iPhone مختلفة، بحيث سيضم الهاتف الأول شاشة بحجم 5.28 إنش، في حين سيضم الهاتف الثاني شاشة بحجم 6.46 إنش. أما بخصوص حجم شاشة الهاتف الثالث، فهو غير معروف في الوقت الراهن.

هذا العام، يتوقع أن تقوم شركة آبل بإصدار iPhone 7S و iPhone 7S Plus مع شاشات LCD، في حين ستقوم بإصدار iPhone 8 مع شاشة OLED بحجم 5.8 إنش تقريبًا. ومن الصعب جدًا تصنيع شاشات OLED، وبالتالي شركة آبل تواجه صعوبة بالغة في الحصول على هذا النوع من الشاشات بسبب صعوبة الإنتاج وأيضا بسبب إرتفاع الطلب وقلة العرض، وهذا ما يفسر لماذا لم تقم شركة آبل بإستخدام شاشات OLED في كافة هواتف iPhone التي سيتم إصدارها هذا العام والإكتفاء بإستخدامها في iPhone 8.

ومع ذلك، فقد تردد في الأونة الأخيرة بأن شركة آبل وقعت إتفاقا مع شركة سامسونج لتصنيع شاشات OLED من أجل iPhone 8، ولكن لا يزال يتوقع أن يكون هناك نقص في الوحدات المعروضة للبيع من الهاتف iPhone 8 بسبب قلة الإمدادات من شاشات OLED.

سامسونج تواصل الهيمنة على سوق الشاشات في الربع الأول من هذا العام

AMOLED - OLED

كانت شركة سامسونج هي أكبر شركة مصنعة للشاشات في الربع الأول من هذا العام بعدما نجحت في إستقطاب إيرادات بقيمة 3.5 مليار دولار أمريكي. وهذا يمثل 27.2 في المئة من حصة السوق العالمي لشاشات الهواتف الذكية، على الأقل وفقا لشركة IHS Markit المتخصصة في بحوث السوق.

العائدات من المبيعات نمت في الربع الأول من هذا العام بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2016 بسبب إرتفاع الطلب على شاشات OLED المنحنية والمرنة. في حين أن شركة سامسونج هيمنت على هذه الصناعة التي تقدر قيمتها بنحو 13 مليار دولار أمريكي، فقد حلت شركة Japan Display في المرتبة الثانية بحصة سوقية بلغت 17.8 في المئة، في حين حلت شركة LG في المرتبة الثالثة، وشركة BOE Technology Group في المرتبة الرابعة.

وقد أعجب المحللون بالأرقام، وقد إعتبر هؤلاء المحللين الربع الأول ” خارج المعتاد ” في هذه الصناعة. ويجب أن يتغير هذا، حيث أصبحت سلسلة الهواتف Galaxy S Series مع الشاشات المنحنية النجوم الساطعة للربع الأول من هذا العام.

وبطبيعة الحال، سوق الشاشات سيشهد المزيد من النمو في المستقبل القريب، وخاصة سوق شاشات OLED بسبب الطلب المتزايد على هذا النوع من الشاشات من الشركات المصنعة للهواتف الذكية علما أنه من المرجح أن تقوم شركة آبل بإستخدام شاشات OLED لأول مرة في هواتفها الذكية هذا العام مع iPhone 8. وهناك أيضا العديد من الشركات الأخرى التي قررت تبني هذا النوع من الشاشات في هواتفها الذكية.

 

ضعف إنتاج شاشات OLED قد يبقي وحدات iPhone 8 في حدود 4 ملايين وحدة

Apple OLED

القصة هي نفسها، فقط هذه المرة المطلعين على المسألة لديهم أرقام أكثر تحديدًا. ووفقا لهؤلاء المطلعين، فسوف يتم تصنيع حوالي 3 إلى 4 ملايين وحدة من شاشات OLED بحلول موعد إطلاق iPhone 8، وهذا ليس كافيًا.

للمقارنة، تم بيع 10 ملايين وحدة من iPhone 6 و iPhone 6S مجتمعين في غضون ثلاثة أيام. أرقام iPhone 7 هي في نفس المستوى تقريبًا. لذلك، هذه الملايين الأربعة من iPhone 8 أو أقل ستنفد من المتجر في أي وقت من الأوقات، وخاصة إذا علمنا أن iPhone 8 سيكون مرغوبا فيه أكثر بالمقارنة مع iPhone 7S و iPhone 7S Plus بفضل حقيقة أنه سيضم تصميم جديد كليًا وتقنيات جديدة ستشق طريقها للآيفون لأول مرة على الإطلاق.

يتم تصنيع شاشات OLED حاليا من قبل شركة سامسونج، ويقال بأن شركة آبل طلبت من الشركة الكورية الجنوبية تصنيع ما يصل إلى 70 مليون وحدة. شركة LG ستقوم بدورها بتصنيع شاشات OLED لشركة آبل، ولكن شركة آبل تنظر في إمكانية الإنتقال لشاشات MicroLED من أجل تقليل إعتمادها على الشركات الكورية الجنوبية.

وبطبيعة الحال، فإن شاشة OLED ليست سوى جزء من الميزات الجديدة التي ستجلبها شركة آبل إلى iPhone 8 الجديد، فقد تردد بأن هذا الهاتف سيضم أيضا تقنية التعرف الثلاثي الأبعاد على الوجه، فضلا عن تكنولوجيا جديدة للتعرف على بصمات الأصابع عبر الشاشة.

 

الهاتف LG V30 سيضم شاشة OLED من صنع LG، وذاكرة عشوائية بحجم 6GB

LG V20
LG V20

صدرت اليوم إشاعة جديدة من الصين تفيد بأن الهاتف LG V30 سيضم شاشة بتقنية OLED مصنعة من قبل شركة LG نفسها. وبغض النظر عن الشاشة، فقد أشارت هذه الإشاعة الجديدة إلى أن الهاتف LG V30 سيضم كذلك المعالج Snapdragon 835، فضلا عن 6GB من الذاكرة العشوائية.

في الواقع، لقد سمعنا في الفترة الماضية بأن الهاتف LG V30 سيضم شاشة بتقنية OLED، ولكن هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها بأن هذا الهاتف سيضم شاشة OLED من صنع شركة LG نفسها.

ووفقا للتسريبات السابقة، فقد لمحت إلى أن الهاتف LG V30 سيضم شاشة مماثلة للهاتف LG G6 بحيث ستغطي بدورها غالبية الواجهة الأمامية للجهاز، ولكن الفرق الرئيسي هنا هو أن شاشة الهاتف LG G6 تأتي بتقنية LCD، في حين أن شاشة الهاتف LG V30 ستستند على تقنية OLED، على الأقل في حالة إذا كانت التقارير الأخيرة صحيحة.

LG عادت بقوة في سوق الهواتف الذكية هذا العام مع الهاتف LG G6. ولكن ما يتطلع إليه الأشخاص بالفعل هو رؤية الهاتف LG V30 يصدر بشكل مسبق مع نظام الأندرويد 8.0. وكما تعلمون على الأرجح، فقد فاجئتنا شركة LG في العام الماضي عندما قامت بإصدار الهاتف LG V20 بشكل مسبق مع نظام الأندرويد 7.0 Nougat ليكون بذلك أول هاتف ذكي في العالم يتم إصداره بشكل مسبق مع نظام الأندرويد Nougat. ونتيجة لذلك، فنحن نأمل أن تقوم شركة LG بنفس الأمر مع الهاتف LG V30 هذا العام.

المصدر.

 

أجهزة التلفاز المزودة بشاشة OLED قد تشحن 2 مليون وِحدة في 2017

OLED

بحسب آخر التقارير الواردة على شبكة الانترنت، من المتوقع أن تصل شحنة أجهزة التلفاز المزودة بشاشات OLED، إلى 2 مليون وحدة خلال العام الحالي 2017، وإن تحقق ذلك، فهذا سيعني أن هذه الشاشات تمكنت من مضاعفة ما تم شحنه منها في العام الماضي.

LG Electronics الكورية سيكون لها نصيب الأسد من هذه الشاشات، وذلك بواقع 1.5 مليون تلفاز، مقارنة ب900 ألف تلفاز تم شحنه في العام الماضي، لتواصل الريادة في هذا السوق. بالإضافة إلى ذلك، فإن كل من Sony و Panasonic قد نجحا في الحصول على صفقة شراء شاشات OLED من LG وكلاهما معاً سيتكفل بطرح 500 ألف تلفاز، 300 ألف تلفاز لصالح سوني، ومئتي ألف تلفاز لصالح باناسونيك.

لمن يتساءل عن ماهية شاشات الOLED وسر جودة الصورة فيها بالإضافة إلى أسعارها الباهظة، فكل بكسل في هذه الشاشات يقوم بإشعاع الإضاءة ذاتياً عند تعرضه للطاقة الكهربائية، وشدة الإضاءة ترتفع أو تنخفض بحسب الطاقة الكهربائية، بذلك يمكن لهذه الشاشات تقديم سواد معتم بصورة تامة، وبالتالي فإن هذه الشاشات تمتلك القدرة على تقديم نسبة تباين (Contrast) لا تُضاهى.

عرض تقديمي يعرض iPhone 8 مع شاشة OLED بحجم 5.8 إنش، ومستشعر البصمة Touch ID

iPhone 8

جرى اليوم مؤتمر حول الأجهزة المحمولة في مدينة شنتشن الصينية، وواحد من العروض التقديمية التي جرى عرضها في هذا الحدث تحدث عن iPhone 8. العرض التقديمي يضم صورة للهاتف، على الرغم من أننا نعتقد بأنها مجرد صورة بديلة للهاتف iPhone 8 الحقيقي.

ومع ذلك، العرض التقديمي يكشف لنا بأن iPhone 8 سيضم شاشة OLED بحجم 5.8 إنش تدعم تقنية إستشعار الضغط 3D Touch. العرض التقديمي لمح أيضا إلى أن الهاتف iPhone 8 سيضم مستشعر بصمات الأصابع Touch ID، ولكن العرض التقديمي لم يوضح مكانه بالضبط. آبل لديها بعض الأفكار حيث يمكنها نقل هذا المستشعر.

وأشارت بعض التصاميم إلى أن سماعة الأذن ستأخذ جزء من الشاشة في الأعلى على غرار الهاتف Essential PH-1، ولكن هذا ما لم يتم عرضه في العرض التقديمي. مرة أخرى، نحن نعتقد بأن الصورة المستخدمة في هذا العرض التقديمي ما هي إلا مجرد صورة بديلة لا تجسد التصميم النهائي للهاتف iPhone 8.

98765

المصدر.

 

LG تعتزم رفع وتيرة إنتاج شاشات OLED لتلبية الطلب المرتفع

lg_g_flex_review_sg_14-820x420

سامسونج تحتكر كليا سوق شاشات OLED الصغيرة. هي مسؤولة عن إنتاج معظم شاشات OLED المستخدمة في الهواتف الذكية اليوم. شركة LG ترى إمكانات هائلة في هذا السوق وهذا هو السبب في أنه يقال الآن بأن الشركة تتطلع الآن لإنشاء منشآة تصنيع جديدة لرفع وتيرة إنتاج شاشات OLED. ومن المتوقع أن تستثمر شركة LG نحو 4 تريليون وون كوري وهو ما يعادل 3.5 مليار دولار أمريكي في هذا المشروع.

وقد صدر اليوم تقرير جديد من كوريا الجنوبية يفيد بأن شركة LG تريد أن تتنافس بشكل أفضل مع أمثال سامسونج في سوق شاشات OLED، ولهذا السبب قامت بإنشاء مصنع جديد من أجل زيادة إنتاجها لشاشات OLED. ويقول نفس التقرير بأن شركة LG ترغب في الإنتهاء من بناء هذا المصنع وتشغيله بحلول الربع الثاني من العام المقبل. ويقول التقرير أيضا بأن شركة LG تخطط لتعزيز إنتاجها لشاشات OLED في إثنتين من منشآت التصنيع الحالية الخاصة بها والتي تستخدم بالفعل لإنتاج شاشات OLED.

على إفتراض أن شركة LG نجحت في تشغيل هذا المصنع الجديد في الوقت المناسب، فمن المتوقع أن تكون شركة LG قادرة على إنتاج 120 آلف وحدة من شاشات OLED في الشهر، وهذا ما يضعها خلف شركة سامسونج مباشرة والتي تقوم حاليا بتصنيع ضعف هذا العدد تقريبا في الشهر. هذا لا يبدو مستغربا بالنظر إلى أن شركة سامسونج تستحوذ حاليا على 95 في المئة من سوق شاشات OLED الصغيرة.

ومع ذلك، لا يبدو أن شركة سامسونج ستحتفظ بصدارتها بكل راحة. في الواقع، التقارير الأخيرة ذكرت بأن شركة سامسونج تفكر في توسيع منشآت التصنيع الخاصة بها من أجل مواصلة الريادة في سوق شاشات OLED الصغيرة.

سامسونج ستشرف على تصنيع شاشات OLED لشركة آبل من أجل iPhone 9

iPhone 9

لم يتم بعد الإعلان بشكل رسمي عن iPhone 8، ولكن يبدو أننا على وشك القفز إلى الشائعات المتعلقة بالهاتف iPhone 9. وفي تقرير جديد من موقع The Bell، فيبدو أن شركة آبل تجهز بالفعل قائمة الشركات التي ستزودها بشاشات OLED من أجل iPhone 9، وفي حالة إذا كان هذا التقرير صحيحا، فيبدو أن شركة سامسونج هي واحدة من هذه الشركات.

ويدعي هذا التقرير بأن شركة آبل إتفقت مع شركة سامسونج على أن تقوم هذه الأخيرة بتزويدها بأكثر من 180 مليون وحدة من شاشات OLED من أجل هاتفها الرائد القادم في العام المقبل، والمعروف حاليا بإسم iPhone 9، وهذا ما يعني ضعف ما طلبته شركة آبل من شركة سامسونج هذا العام. وبالنظر إلى أن شركة آبل ستقوم بإصدار أكثر من هاتف واحد مزود بشاشة OLED في العام المقبل، فنحن نفترض بأن هذه الزيادة في الشحنات منطقية.

كانت هناك تقارير تفيد بأن شركة آبل ستنتقل إلى شاشات OLED، وكانت الساعة الذكية Apple Watch في الواقع مؤشرًا جيدًا من آبل على أنها ستخطو في هذا الإتجاه. ومع ذلك، هذا العام يقال بأن شركة آبل ستستخدم شاشات OLED في iPhone 8 فقط، في حين ستواصل إستخدام شاشات LCD في الهاتفين iPhone 7S و iPhone 7S Plus.

إذا كانت شركة آبل تخطط بالفعل للإنتقال كليا إلى شاشات OLED في هواتف iPhone خلال العام المقبل، فمن المنطقي أن نجد الشركة تعد العدة منذ الآن للحصول على أكبر عدد ممكن من هذه الشاشات. وبطبيعة الحال، يجب التعامل مع محتوى هذا التقرير بقدر أقل من الحماسة، ولكن إذا كنت ترغب في رؤية المزيد من هواتف iPhone المزودة بشاشات OLED، فسوف يتوجب عليك الإنتظار حتى العام المقبل.

الهاتف LG V30 سيكون أول هاتف من LG مزود بشاشة OLED

LG V20

سامسونج تستخدم بالفعل شاشات AMOLED في هواتفها الذكية الرائدة، وهناك أيضا العديد من الشركات التي تقوم بإستخدام شاشات AMOLED في هواتفها الذكية الرائدة، ومن المرجح أن تقوم شركة آبل كذلك بإستخدام شاشات OLED في iPhone 8. ولكن يبدو أن هناك شركة أخرى على وشك الإنضمام إلى الشركات التي تستخدم شاشات OLED في هواتفها الذكية.

في الواقع، لقد صدر اليوم تقرير جديد يفيد بأن شركة LG تعتزم إستخدام شاشات OLED من الآن فصاعدًا في هواتفها الذكية الرائدة، وستبدأ بذلك على الأرجح مع هاتفها الرائد المقبل LG V30 والذي من المفترض أن يتم إصداره في الربع الثالث من هذا العام.

شركة LG كانت تعتمد كليا على شاشات LCD في هواتفها الذكية الرائدة الحالية، ولكن التقرير الجديد أوضح بأن الشركة الكورية الجنوبية تعتزم البدء قريبًا بعملية الإنتاج الضخم لشاشات OLED المخصصة للهواتف الذكية، ونتيجة لذلك ستبدأ بإستخدام هذا النوع من الشاشات في هواتفها الذكية الرائدة، وستقوم كذلك بتزويد الشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية بهذا النوع من الشاشات. وفي حالة إذا كان هذا التقرير صحيحا، فينبغي علينا أن نتوقع أيضا قدوم الهاتف LG G7 في أوائل العام المقبل مع شاشة بتقنية OLED.

عموما، هذه مجرد شائعات في الوقت الراهن، ولم نحصل على أي رد سمي من شركة LG بشأن هذا التقرير، لذلك فمن الأفضل التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماس.

الـ iPhone 8 سيتأخر عن اللحاق بالركب بسبب المشاكل المتعلقة بإنتاج شاشات OLED

iphone-7-review-30-970-80

كانت هناك تقارير متعددة في الأونة الأخيرة أشارت إلى أن iPhone 8 سيتأخر في الوصول إلى السوق. ومن المتوقع أن يصل iPhone 8 إلى السوق في أواخر هذا العام أو في أوائل العام المقبل. والآن نحن هنا مع تقرير جديد يفيد بأن واحدة من الأسباب الكبيرة التي جعلت شركة آبل تؤخر عملية إصدار iPhone 8 إلى أواخر هذا العام أو حتى العام المقبل هي المشاكل المتعلقة بشاشات OLED المستخدمة في هذا الهاتف.

ويدعي تقرير جديد بأن iPhone 8 سيواجه نقصًا في الإمدادات بحيث ستكون هناك قيود على إمدادات شاشات OLED بسبب الطلب المتزايد على هذا النوع من الشاشات وأيضا بسبب صعوبة التصنيع بالمقارنة مع شاشات LCD التي تعد أرخص وأسهل من حيث عملية الإنتاج.

وتشير التقارير السابقة إلى أن معدل الإنتاج المنخفض لمستشعر بصمات الأصابع هو أيضا من بين الأسباب التي قد تدفع شركة آبل لتأخير عملية إصدار iPhone 8. ويعتقد بأن iPhone 8 سيكون هو أول هاتف ذكي من شركة آبل يستخدم شاشة بتقنية OLED.

وكما تعلمون على الأرجح، فشركة سامسونج هي من تحتكر سوق شاشات OLED الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهذا هو السبب في أنها ستكون على الأرجح أكبر مورد لشاشات OLED للجيل المقبل من iPhone. ويدعي التقرير الجديد بأن المشاكل التصنيعية ستؤدي بشركة سامسونج لتأخير عملية الإنتاج الضخم لشاشات OLED من أجل iPhone 8 لمدة تصل إلى شهرين، وهذا ما قد يؤدي في نهاية المطاف إلى تأخير إصدار الجيل المقبل من iPhone.

وبغنى عن القول، فلم يتم تأكيد أي شيء مما تم ذكره حتى الآن من قبل شركة آبل أو سامسونج، لذلك فمن الأفضل التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الصدق.

هواتف LG المستقبلية قد تضم شاشات OLED بدلا من شاشات LCD

lg-g-flex-2-review-updated-1200-80 (1)

أشارت مختلف الشائعات التي سمعناها حتى الآن حول iPhone 8 إلى أن هذا الأخير سيضم شاشة بتقنية OLED، وكشف تقرير حديث بأن شركة آبل شجعت شركة LG على زيادة وتيرة إنتاج شاشات OLED المخصصة للهواتف الذكية لكي تكون الشركة الكورية الجنوبية قادرة على تزويد الشركة الأمريكية بما يكفي من شاشات OLED لسد إحتياجاتها. الآن، نحن هنا مع تقرير جديد من كوريا الجنوبية يلمح إلى أن شركة LG مهتمة بالقيام بهذه الخطوة.

هذه الخطوة لن تكون فقط من أجل شركة آبل، ولكن أيضا لأغراضها الخاصة، فقد ينتهي المطاف بشركة LG برفع وتيرة إنتاج شاشات OLED من أجل إستخدامها في هواتفها الذكية المستقبلية مع العلم بأن هناك شركات أخرى مهتمة بالحصول على شاشات OLED من شركة LG، ومن بين هذه الشركات نذكر شركة Xiaomi. ويدعي التقرير بأن شركة LG ستبدأ في تقديم شاشات OLED المنحنية المخصصة للهواتف الذكية في النصف الأول من هذا العام، وأنه من الممكن أن يتم إستخدام هذه الشاشات في هاتفها الراقي المقبل والذي من المفترض أن يحمل إسم LG V30 عندما يتم إصداره في وقت لاحق من هذا العام.

شركة LG ليست مبتدئة عندما يتعلق الأمر بشاشات OLED، فهي إستخدمت هذه التكنولوجيا في الساعات الذكية. وتفيد التقارير بأن الشركة الكورية الجنوبية تنتج حاليا حوالي 22 آلف شاشة OLED في الشهر، ولكنها تتطلع الآن لزيادة وتيرة الإنتاج لتصبح قادرة على إنتاج 37 آلف وحدة في الشهر.

نحن لسنا متأكدين مما إذا كانت هذه الكمية كافية لسد حاجياتها، وحاجيات شركائها، بما في ذلك Xiaomi وآبل، ولكن نحن نعتقد بأنه سيتعين علينا الإنتظار لنرى ما الذي سيحدث في نهاية المطاف. حتى ذلك الحين، يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بقليل من الحماسة.

تقرير جديد يلمح إلى أن iPhone 8 سيضم شاشة OLED مسطحة

iPhone 8

واحدة من الشائعات الأكثر شعبية حول iPhone 8 نجد إمكانية قدومه مع شاشة منحنية بتقنية OLED. في الواقع أشار تقرير حديث من موقع Bloomberg إلى ذلك أيضا. لن تكون منحنية كما هو الحال مع شاشة Galaxy S8، ولكن ستكون منحنية لدرجة معينة من شأنها أن تسمح على ما يبدو بإعطاء وهم بأنها شاشة كاملة.

ولكن صدر اليوم تقرير جديد من المدونة اليابانية الشهيرة Macotakara يقترح خلاف ذلك. ووفقا للتقرير، فقد إقترح بأن شركة آبل يمكن أن تعتمد في نهاية المطاف على شاشة OLED مسطحة بدلا من شاشة OLED منحنية الحواف كما أشيع سابقا. لاحظ أن هذا يتناقض بوضوح مع الشائعات السابقة، ولكن يبدو أن هناك سببا لذلك.

يبدو أن شركة آبل كانت تختبر نماذج مختلفة من iPhone 8، وهذا ما أدى إلى ظهور تلك الشائعات حول شاشة OLED المنحنية لـ iPhone 8. يمضي التقرير إلى القول بأن شركة آبل هي الآن في المراحل النهائية من تصميم iPhone 8 والتي تتطلب التحقق من صحة الهندسة.

على أي حال من الأحوال، يبدو أن شركة آبل قامت بعمل جيد في إبقاء هاتفها الرائد المقبل بعيدًا عن التسريبات، فكل ما رأيناه حتى الآن عبارة عن شائعات فقط غير مدعومة بأدلة قاطعة مثل صور واقعية للجهاز، لذلك فمن الصعب أن نقول ما هي الشائعات الصحيحة والخاطئة، وخاصة وأن معظم الشائعات تأتي من مصادر موثوقة لديها مسار جيد جدًا في الماضي عندما يتعلق الأمر بالتسريبات، ولكن من الأفضل التعامل مع كل الشائعات كيفما كان نوعها بأقل قدر من الحماسة.