iPhone 8 سيأتي مع شاشة OLED منحنية بقدر ” ضئيل “

iPhone 8

لحد الآن لا نزال نواصل تلقي الشائعات بشأن هواتف iPhone القادمة هذا العام. وفي الأشهر القليلة الماضية كانت هناك شائعات أفادت بأن iPhone 8 سيضم شاشة OLED منحنية، ولكن تم نفي ذلك في تقرير لاحق. ولكن إتضح الآن أن الحقيقة ربما تتواجد في مكان ما في الوسط.

في الواقع، لقد صدر اليوم تقرير جديد من موقع Nikkei يشير إلى أن iPhone 8 سيضم في الواقع شاشة OLED منحنية. ومع ذلك، درجة إنحناء الشاشة لن تكون كبيرة بقدر هواتف Galaxy Edge التابعة لشركة سامسونج، ولكن بدلا من ذلك ستحصل على إنحناء بسيط وغير مبالغ فيه. ولكن يقال بأن شركة آبل وضعت تلك الإنحناءات لأسباب جمالية، وهذا ما يعني بأنها لن توفر وظائف وميزات جديدة، لذلك لا تتوقع رؤية أي من تلك الوظائف والميزات التي توفرها شركة سامسونج لمستخدمي Galaxy S7 Edge.

وجاء التقرير على النحو التالي : ” مقدار الإنحناء سيكون أكثر إعتدالا بالمقارنة مع الشاشات في Galaxy S7 Edge. ويرجع هذا جزئيا إلى تحديات صنع الأغطية الزجاجية المنحنية لتتناسب مع تلك الشاشات، وفقا للمصدر. في حين أن الشاشة المنحنية ستسمح بمساحة مشاهدة تبلغ 5.2 إنش، وتصميم أكثر أناقة، فهي لن تقدم أية وظائف جديدة هامة. ”

وبناء على الشائعات التي وردتنا حتى الآن، فمن المتوقع أن نرى ثلاثة هواتف iPhone هذا العام. سيكون هناك iPhone 7S و iPhone 7S Plus، فضلا عن iPhone 8 الذي سيأتي بمناسبة الإحتفال بالذكرى السنوية العاشرة على إطلاق iPhone. عموما، هذه مجرد شائعات، لذلك فمن الأفضل التعامل معها وفقا لذلك خصوصا إذا علمنا أنه لا يزال أمام شركة آبل وقت طويل قبل أن تقوم بالإعلان رسميا عن هواتفها الذكية الجديدة.

 

كافة هواتف iPhone ستستخدم شاشات OLED في العام 2019

iPhone 8

إنه أمر مثير للإهتمام أن نسمع بأن شركة آبل ستقوم في نهاية المطاف بالإنتقال إلى إستخدام شاشات OLED في واحد من هواتف iPhone الثلاثة القادمة هذا العام بعدما ضلت تستخدم شاشات LCD طيلة السنوات الماضية. وكما سبق وأشرنا، جميع الشائعات التي وردتنا حتى الأن أوضحت بأن واحد من هواتف iPhone الثلاثة القادمة هذا العام هو الوحيد الذي سيحصل على شاشة OLED، وبالضبط النسخة التي تردد بأنها ستأتي مع شاشة منحنية بحجم 5.8 إنش.

هل هذا يعني بأنه ينبغي علينا أن نتوقع إقدام شركة آبل على الإنتقال الكامل لشاشات OLED في العام 2018؟ حسنا، يبدو أن الأمور لن تسير على ذلك الحال لأنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من كوريا الجنوبية، فيبدو أن شركة آبل لن تنتقل كليا إلى شاشات OLED حتى العام 2019، وهو ما يعني بأن هواتف iPhone القادمة في العام المقبل ستواصل إستخدام مزيج من شاشات OLED و LCD، وبالتالي فلن يتم تزويد كافة هواتف iPhone بشاشات OLED حتى العام 2019.

ويقول التقرير : ” من المتوقع أن تستخدم آبل شاشات OLED في نحو 60 مليون وحدة أو 40 في المئة من هواتف iPhone 8 هذا العام، ومضاعفة تبنيها لشاشات OLED في العام المقبل. ويهدف البرنامج إلى إستخدام OLED في جميع هواتف iPhone بحلول العام 2019 “. لقد سمعنا شائعات يعود تاريخها إلى العام 2015 أوضحت بأن شركة آبل ستقوم بالإعتماد كليا على شاشات OLED في العام 2018، ولكن إذا كان هذا التقرير صحيحًا، فيبدو أننا سنضطر للإنتظار لسنة إضافية قبل أن يحدث ذلك.

ولكن في كلتا الحالتين هذا لا يغير من حقيقة أنه لا يزال يتوجب علينا توقع رؤية شاشات LCD في هواتف iPhone القادمة هذا العام، وبالضبط في هواتف iPhone الإعتيادية، في حين سيتم الإكتفاء بإستخدام شاشة OLED في iPhone 8 المزود بشاشة 5.8 إنش، ولكن يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الحماسة حتى نحصل على معلومات رسمية من آبل.

 

آبل تضع الشركة الموردة المقبلة لشاشات OLED نصب أعينها

iphone-7-review-30-970-80

طيلة الفترة الماضية سمعنا بأن واحد من هواتف iPhone الثلاثة القادمة هذا العام سيضم شاشة بتقنية OLED. في الواقع، سمعنا مؤخرًا بأن شركة آبل طلبت من شركة سامسونج تصنيع 160 مليون وحدة من شاشات OLED، وهذا ما يؤكد بأن شركة سامسونج ستكون واحدة من الشركات الموردة لشاشات OLED لشركة آبل. الآن، نحن هنا مع تقرير جديد من موقع Bloomberg يكشف لنا أيضا عن خطط آبل المستقبلية.

ووفقا لهذا التقرير، فيبدو أن شركة آبل تتطلع بالفعل للإعتماد على الشركة الصينية BOE Technology Group لتكون الشركة الموردة المقبلة لشاشات OLED. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه من غير المتوقع أن تقوم شركة BOE Technology Group بتوريد شاشات OLED لهواتف iPhone القادمة هذا العام، وبدلا من ذلك ستقوم بتوريد شاشات OLED على الأرجح لهواتف iPhone القادمة في العام 2018.

التقرير يدعي بأن شركة آبل إختبرت بالفعل شاشات OLED المصنعة من قبل شركة BOE Technology Group ولكن لم يتم بعد تأكيد ما إذا تم إختيار هذه الشركة الصينية في نهاية المطاف لتوريد شاشات OLED لشركة آبل أم لا. ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن BOE Technology Group تعد واحدة من أكبر الشركات الموردة لشاشات OLED في الصين. وبالنظر إلى أن شركة آبل تميل إلى الإعتماد على شركات متعدد بدلا من الإعتماد على شركة واحدة، فهذا التحرك ليس مفاجئًا بالنسبة لنا.

عموما، يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بأقل قدر من الجدية خصوصا إذا علمنا أننا حصلنا على تقارير متضاربة بشأن هواتف iPhone القادمة هذا العام. في الواقع، بعض التقارير إقترحت قدوم شاشة OLED مع إصدار واحد فقط، ولكن في الوقت نفسه طلب 160 مليون وحدة من شاشات OLED من شركة سامسونج لا يلمح إلى أن شركة آبل ستقوم بإستخدام هذه الشاشة على هاتف واحد، ولكن نحن نعتقد بأنه يتعين علينا الإنتظار لنرى ما الذي سيحدث في نهاية المطاف.

 

سامسونج توقع صفقة توريد بقيمة 4.3 مليار دولار مع آبل من أجل شاشات OLED

iphone-7-review-30-970-80

شركة Samsung Display التابعة لشركة سامسونج الأم وضعت اللمسات الأخيرة مؤخرًا على صفقتها مع شركة آبل لتزويد هذه الأخيرة بنحو 60 مليون شاشة OLED من أجل الجيل المقبل من iPhone.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي الصفقة الثانية بين كلا الشركتين مع العلم بأنه سبق لكلا الشركتين توقيع إتفاق ستقوم بموجبه شركة سامسونج بتصنيع 100 مليون شاشة OLED لشركة آبل من أجل هواتف iPhone القادمة.

ووفقا للمصدر والنتائج المالية لشركة آبل، بالنظر إلى أن شركة آبل تمكنت من شحن 200 مليون هاتف iPhone في العام 2016، فإن جميع الإتفاقيات الموقعة بين سامسونج وآبل تسمح بإنتاج 160 مليون شاشة OLED من أجل هواتف iPhone القادمة، وهذا ما يعني 80 في المئة من الشحنات الإجمالية السنوية لشركة آبل. ولمحت العديد من المصادر طيلة الفترة الماضية إلى أن شاشات OLED ستشق طريقها إلى النسخة الأكثر رقيا من هواتف iPhone الثلاثة القادمة هذا العام، ولكن هذه الصفقات تشير إلى خلاف ذلك.

وللآسف، لم يتم التعليق على هذه الصفقة حتى الآن من قبل أي شركة.

المصدر.

 

iPhone 8 قد يأتي مع شاشة OLED ملفوفة بحجم 5.8 إنش تتضمن المستشعرات الرئيسية

18-01-2017 18-12-27

نحن على وشك أن نرى الكثير من الشائعات والتقارير بشأن iPhone 8 قبل أن يتم الإعلان عنه بشكل رسمي في وقت لاحق من هذا العام. في الواقع، يتوقع أن يأتي iPhone 8 بتغييرات جذرية على مستوى التصميم والإمكانيات بالنظر إلى أنه يتصادف مع الذكرى السنوي العاشرة على إطلاق iPhone. ووفقا لأحدث تقرير يردنا اليوم، فيبدو أن شركة آبل تعتزم الإحتفال بهذه المناسبة من خلال الكشف عن منتج مميز من خلال تزويد iPhone 8 بشاشة ملفوفة بحجم 5.8 إنش تضم مجموعة من المستشعرات.

المحلل Timothy Arcuri من مؤسسة Cowen & Company يعتقد فعلا بأن شركة آبل على وشك إطلاق ثلاثة إصدارات من iPhone 8 في وقت لاحق من هذا العام. وقال بأن واحد من هذه الإصدارات الثلاثة سيضم شاشة OLED ملفوفة بحجم 5.8 إنش، في حين ستضم الإصدارات المتبقية شاشات مسطحة عادية بحجم 4.7 إنش و 5.5 إنش على التوالي.

وأوضح المحلل Timothy Arcuri أيضا بأن شركة آبل لم تقرر بعد ما إذا كانت ستقوم بإستخدام شاشات OLED في هواتف iPhone 8 الأصغر حجما، وعلى ما يبدو قرارها يتوقف على قدرة سامسونج على توفير ما يكفي من شاشات OLED لها. وتشير التقارير السابقة إلى أن نسخة 5.8 إنش من iPhone 8 هي الوحيدة التي ستحصل على شاشة OLED.

ومن شأن الشاشة الملفوفة أن تعني بأن المكونات الرئيسية مثل مستشعر بصمات الأصابع Touch ID، وسماعة الأذن، ومستشعر الأشعة تحت الحمراء، والكاميرا الأمامية ستكون جزءا لا يتجزأ من الشاشة نفسها. ومن المتوقع أن تضاف إلى الهاتف بعض الخصائص الجديدة مثل خاصية التعرف على الوجه وخاصية التعرف على الإيماءات. وقد يدعم أيضا تقنية الشحن اللاسلكي.

ليست هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها بأن iPhone 8 الكبير الحجم هو الوحيد الذي سيحصل على شاشة OLED، ونحن لا نتوقع أن يكون هذا التقرير هو الأخير الذي يشير إلى ذلك، ولكن من السابق لأوانه تأكيد أي شيء بشأن الجيل المقبل من iPhone، لأنه بطبيعة الحال لا يزال في مرحلة النموذج الأولي ولم يدخل بعد مرحلة الإنتاج الضخم.

 

الهواتف الرائدة لشركة Sony في العام المقبل قد تتخلى بدورها عن شاشات LCD لصالح الأفضل

xperia-xz-10

صدر اليوم تقرير جديد من اليابان يفيد بأن شركة Sony أصبحت مستعدة أخيرا لتجهيز هواتفها الذكية الراقية بشاشات OLED. حتى الآن، إستخدمت الشركة اليابانية شاشات LCD فقط في هواتفها الذكية، ولكن هذا على وشك أن يتغير في العام المقبل أو في العام 2019 على ما يبدو.

وكما تعلمون على الأرجح، فقد بدأت شركة سامسونج بإستخدام شاشات OLED في سلسلة هواتف الذكية الراقية Galaxy S Series و Galaxy Note Series منذ سنوات عديدة، وكانت هذه الشاشات واحدة من نقاط البيع الرئيسية لهواتف سامسونج، على الأقل بالمقارنة مع هواتف Sony.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الشركات الصينية الأخرى المتخصصة في صناعة الهواتف الذكية التي إختارت أيضا شاشات OLED على حساب شاشات LCD. وفي حالة إذا كانت التقارير السابقة صحيحة، فمن المتوقع أن تقوم شركة آبل كذلك بإستخدام شاشات OLED في الجيل المقبل من iPhone بدلا من LCD.

بطبيعة الحال، شركة سامسونج هي أكبر منتجة لشاشات OLED في العالم، ولكن شركة Sony تنتظر كل من LG و Japan Display لزيادة الإنتاج من أجل شراء شاشات OLED من تلك الشركات بدلا من سامسونج. وينبغي على هذه الشركات أن تكون قادرة على توفير ما يكفي من شاشات OLED في العام المقبل أو في العام 2019، ومن الممكن أن تكون هذه الشركات كذلك جزءًا من الشركات الموردة لشاشات OLED لشركة آبل.

المصدر.

Sharp تعتزم إستثمار مليار دولار تقريبا في خط لإنتاج شاشات OLED من أجل الآيفون

sharp-aquos

الشركة اليابانية Sharp معروفة على أنها واحدة من الشركات الرائدة في صناعة أجهزة التلفزيون وواحدة من كبار موردي شاشات LCD لشركة آبل. في السابق، كانت هناك تقارير تفيد بأن شركة سامسونج هي من ستزود شركة آبل بشاشات OLED، ولكن يبدو أن شركة Sharp على وشك القيام بردة فعل نتيجة لهذه الخطوة.

في الواقع، لقد صدر اليوم تقرير جديد يفيد بأن شركة Sharp قررت إستثمار 100 مليار ين ياباني وهو ما يعادل 864 مليون دولار أمريكي في خط جديد لإنتاج شاشات OLED في مصنع فوكسكون المتواجد في مدينة تشنغتشو الصينية، ويقال بأن خط الإنتاج الجديد لشاشات OLED سيكون جاهزا في العام 2019، وهو ما يعني بأنها لن تكون قادرة على تزويد شركة آبل بشاشات OLED التي سيتم إستخدامها في iPhone 8 هذا العام.

فوكسكون و Sharp هما من المساهمين الكبار في شركة Sakai Display Products والتي إستثمرت ما يقرب من نصف مليار دولار أمريكي في خط إنتاج شاشات OLED الذي سيبدأ العمل بشكل كامل في العام 2018. ومن المؤسف أن تكون هذه الخطوة جاءت في وقت متأخر، ولكن من شأن ذلك أن يؤدي إلى الإعتماد المتزايد على شاشات OLED في مختلف الأجهزة بغض النظر عن الهواتف الذكية.

شاشات OLED يمكن أن تؤدي إلى تغيير تصاميم منتجات آبل بشكل جذري بحيث ستتيح هذه الشاشات لشركة آبل تضمين مستشعر البصمة Touch ID، والسماعة، والكاميرا الأمامية تحت الشاشة، وبالتالي إنشاء هواتف ذكية تتميز بشاشات من دون إطار، وبتصميم نحيف للغاية.

 

سامسونج ستكون المزودة الحصرية لشركة آبل بشاشات OLED في العام المقبل

iphone-7-review-30-970-80

واحدة من الشائعات التي تم تداولها كثيرا بشأن الجيل المقبل من iPhone في الفترة الماضية نجد إمكانية قدومه مع شاشة بتقنية OLED. وكما تعلمون على الأرجح، فقد إعتمدت شركة آبل طيلة السنوات الماضية على شاشات LCD في هواتفها الذكية، ولكن العديد من الشائعات في الأونة الأخيرة أشارت إلى أن شركة آبل تعتزم الإنتقال إلى شاشات OLED في العام المقبل. الآن، وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرا من موقع DigiTimes، فيبدو أن شركة سامسونج ستكون هي المزودة الحصرية لشركة آبل بشاشات AMOLED.

ومن المثير للإهتمام أن نجد نفس التقرير يلمح إلى أن الجيل المقبل iPhone سيأتي بنسخة ثالثة تضم شاشة بحجم 5.8 إنش. وكما تعلمون على الأرجح، فشركة آبل تقوم حاليا بتقديم نسختين من iPhone خلال كل عام، واحدة بحجم 4.7 إنش، والأخرى بحجم 5.5 إنش، وبالتالي فإن الشائعات حول قدوم نسخة ثالثة بحجم 5.8 إنش تبدو مثيرة للريبة نوعا ما. وعلى ما يبدو، ستقوم شركة آبل بتخصيص شاشة AMOLED لنسخة 5.8 إنش، في حين ستأتي النسخ المتبقية مع شاشات LCD.

وإذا إفترضنا أن هذه الشائعات صحيحة، فهذا يعني بأننا سنشهد في العام المقبل إصدار أربع هواتف iPhone. الأول سيكون بحجم 4.7 إنش، والثاني بحجم 5.5 إنش، والثالث بحجم 5.8 إنش، في حين سيأتي iPhone الرابع مع شاشة بحجم 5 إنش في حالة إذا كانت التقارير السابقة صحيحة. بطبيعة الحال، من غير المألوف أن تقوم شركة آبل بإصدار أكثر من هاتفين دفعة واحدة خلال كل عام، لذلك فنحن نشك نوعا ما في مصداقية هذا الجزء من التقرير.

عموما، يرجى التعامل مع محتوى هذا التقرير بقليل من الحماسة خصوصا إذا علمنا أن موقع DigiTimes يملك سجل متضارب عندما يتعلق الأمر بمثل هذه التقارير والشائعات. ومع ذلك، التقارير السابقة كانت متفقة كلها على أن شركة آبل تعتزم الإعتماد جزئيا على شاشات OLED في هواتفها الذكية خلال العام المقبل، على الرغم من حقيقة أنه سيتم إستخدام هذا النوع من الشاشات في نسخة واحدة فقط من iPhone في حين سيتم مواصلة إستخدام شاشات LCD في النسخة الأخرى، لذلك فقد تكون هناك بعض الحقيقة في هذا التقرير الجديد.

النقص الحاد في آلات تصنيع شاشات OLED قد يؤثر على الجيل المقبل من iPhone

iphone-7-review-30-970-80

في حالة إذا كنت واحدًا من متابعي الأخبار التقنية على نحو مستمر، فأنت من دون شك تدرك بأن معظم الشائعات ذات الصلة بالجيل المقبل من iPhone التي وردتنا في الفترة الماضية لمحت إلى أن هذا الهاتف سيأتي مع شاشة بتقنية OLED بدلا من LCD. ولكن في الوقت نفسه، ليس هناك على ما يبدو ما يكفي من شاشات OLED بالنسبة لشركة آبل لإستخدامها في كافة إصدارات هواتف iPhone القادمة في العام المقبل، وهذا هو السبب في أنه كانت هناك شائعات أخرى لمحت إلى أن إصدار واحد من هواتف iPhone القادمة في العام المقبل هو الذي سيحصل على شاشة OLED.

إذا كنت تبحث عن المزيد من الأدلة التي تؤكد هذه المزاعم، فقد صدر مؤخرا تقرير جديد من موقع Bloomberg يسلط الضوء أكثر على هذه المسألة. في الواقع، لقد أوضح هذا التقرير بأن هناك نقص في المعدات والآلات المستخدمة لتصنيع شاشات OLED. ووفقا لموقع Bloomberg، فيبدو أن معظم المعدات التي تستخدم لتصنيع شاشات OLED تصنع من قبل شركة Canon Tokki التي تعد تابعة لشركة Canon. وعلى ما يبدو، شركة Canon Tokki تعاني من تراكم الطلبات بحيث يتوجب على الشركة الإنتظار لنحو عامين لتلبية كافة هذه الطلبات علما أن كل آلة تكلف نحو 85 مليون دولار أمريكي.

ما يعنيه هذا هو أنه حتى مع المعدات الموجودة حاليا، فشركة آبل ليست الشركة الوحيدة في العالم التي تطلب شاشات OLED، وهذا ما يعني بأن شركة آبل ستحصل على كميات محدودة من شاشات OLED من الشركات التي تتعامل معها. هذا هو السبب في أن شركة آبل قد تحصل على ما يكفي من شاشات OLED لإستخدامها في إصدار واحد من هواتف iPhone القادمة في العام المقبل.

ووفقا للرئيس التنفيذي لشركة Canon Tokki السيد Teruhisa Tsugami، فقد صرح بالقول : ” نحن نبذل كل ما بوسعنا لزيادة الإنتاج وتقليص مدة الإنتظار “. على أي حال، نحن نعتقد بأنه سيتعين علينا الإنتظار لنرى ما الذي سيحمله لنا العام المقبل، ولكن إذا كنت تتطلع لرؤية شاشات OLED في جميع إصدارات iPhone المقبلة، فقد تصاب بخيبة آمل كبيرة نتيجة لهذا التقرير.

تقرير جديد يكشف تفاصيل إضافية حول النسخة المدعومة بشاشة OLED من iPhone 8

iphone-7-plus-camera

من المتوقع أن تقوم شركة آبل بإصدار ثلاثة إصدارات من iPhone 8 في العام المقبل، وسوف تكون هناك نسخة واحدة من iPhone 8 ونسختين من iPhone 8 Plus. ووفقا لتقرير جديد صدر اليوم، فقد قيل بأن نسخة واحدة من iPhone 8 Plus ستأتي مع شاشة بتقنية OLED ستكون منحنية الطرفين.

وسيتم تصنيع شاشات OLED لهذه النسخة بالذات من الهاتف iPhone 8 Plus من قبل شركة سامسونج، وكما سمعنا في وقت سابق، فسوف تكون شاشات OLED هذه مصنوعة من البلاستيك بدلا من الزجاج مع العلم بأن هذا التقرير أوضح بأن شركة آبل طلبت من شركة سامسونج تصنيع نحو 100 مليون وحدة من شاشات OLED المنحنية.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم إستخدام شاشات OLED المصنوعة من البلاستيك في الأجهزة المنحنية مثل Galaxy S7 Edge، في حين يتم إستخدام شاشات OLED المصنوعة من الزجاج في الأجهزة المسطحة مثل أجهزة التلفزيون والشاشات.

ومن المتوقع أن تقوم شركة آبل بإصدار هواتف iPhone 8 الجديدة في شهر سبتمبر من العام المقبل علما أن هذه الهواتف الذكية الجديدة من شركة آبل ستحصل على عدد من التحسينات الأخرى بالمقارنة مع هواتف iPhone 7 الحالية، بما في ذلك الحصول على تصميم جديد كليا.

المصدر.

 

سامسونج ستكون المزودة الحصرية لشركة آبل بشاشات OLED من أجل iPhone 8

iphone-7-review-30-970-80

على مدى الأسابيع القليلة الماضية، لمحت العديد من الشائعات إلى أن شركة آبل قد تستخدم شاشة OLED في إحدى إصدارات iPhone 8 الثلاثة القادمة في العام المقبل. ومع أخذ ذلك بعين الإعتبار، فقد صدر اليوم تقرير جديد يفيد بأن شركة سامسونج ستكون المورد الحصري لشاشات OLED للهاتف iPhone 8 المتوقع صدوره في العام المقبل لعامين على الأقل.

شركة سامسونج تحظى بمكانة مهمة جدًا في سوق شاشات OLED المصممة للهواتف الذكية، وعلى ما يبدو هي تحتكر هذا السوق بفضل حصتها السوقية التي تبلغ أكثر من 95 في المئة. الدقة والجودة التي تقوم بها شركة سامسونج بتصنيع شاشات OLED عالية جدا لذلك فمن الجيد بالنسبة لشركة آبل التعامل مع هذه الشركة الكورية الجنوبية بالذات للتزود بشاشات OLED من أجل هواتفها الذكية المقبلة. وعلاوة على ذلك، الوتيرة التي تقوم بها شركة سامسونج تصنيع شاشات OLED سريعة للغاية بالمقارنة مع الشركات الأخرى المتخصصة أيضا في هذا المجال، لذلك فهذا من شأنه أن يصب في مصلحة شركة آبل لأنها لن تضطر بعد الآن لإنتظار الشركات الأخرى لتزويدها بشاشات OLED عندما تحتاج إليها.

ومن المتوقع أيضا أن تقوم شركة سامسونج بإستثمار جزء كبير من المال في بناء المزيد من خطوط إنتاج شاشات OLED على مدى السنوات القليلة المقبلة من أجل تلبية الطلب المتزايد على شاشات OLED. ولكن للآسف، ليست هناك أية معلومات رسمية من الشركات عن إتفاق من هذا القبيل، ولكن ستكون خطوة حكيمة من شركة آبل إختيار شركة سامسونج لهذه المهمة لأن هذه الأخيرة بدأت منذ سنوات عديدة بإستخدام شاشات OLED في هواتفها الرائدة الخاصة.

المصدر.

 

آبل وجوجل ومايكروسوفت تتجه لشركة LG للتزود بشاشات OLED المرنة من أجل أجهزتها القابلة للطي

lenovo-foldable-smartphone-and-tablet-concept-first-look-7

إحتكار شركة سامسونج لسوق شاشات OLED يمكن أن يتقلص بعد عام من الآن بسبب كل من آبل وجوجل ومايكروسوفت التي ورد بأنها قررت التعاون مع شركة LG لإنتاج شاشات OLED المرنة. في حين أن ورود إسم آبل ليس مفاجئا بسبب أن هناك إحتمال أن يتم تزويد إحدى إصدارات الجيل المقبل من iPhone بشاشات OLED، فحقيقة ورود أسماء كل من جوجل ومايكروسوفت قد يكون مثيرا بعض الشيء للإهتمام.

ووفقا لمصدر هذه الشائعات، فقد قيل بأن شركة جوجل مهتمة بشاشات OLED المرنة من أجل الأجيال المقبلة من أجهزة Google Pixel، في حين أن شركة مايكروسوفت تخطط للحصول على شاشات OLED المرنة لإجراء بعض التغييرات على أجهزة Surface. على أي حال، هناك ثلاثة عملاء أقوياء محتملين ولديهم الأموال والحماس، لذلك يقال بأن شركة LG ستغتنم هذه الفرصة، وستكون على إستعداد لإنتاج كميات كبيرة من شاشات OLED بحلول العام 2018.

الشيء الآخر المهم هنا هو أن تلك الشاشات المرنة من شركة LG تهدف لإستخدامها في الأجهزة القابلة للطي، وهذا ما يعني بأنها ستكون قادرة على الحفاظ على جودتها على الرغم من ثنيها لمرات عديدة. شركة سامسونج نجحت في تطوير مثل هذه الشاشات المرنة منذ فترة طويلة نسبيا بحيث كانت شاشات OLED المرنة التابعة لشركة سامسونج قابلة للثني مرات عديدة دون تدهور الصورة في المنطقة القابلة للطي، ولكن هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها بأن شركة LG وصلت إلى شيء مماثل.

على أي حال، يبدو أننا سنرى العديد من الأجهزة بتصاميم غير تقليدية في السنوات المقبلة، وهذا بطبيعة الحال ما سيصب في صالح المستخدمين النهائيين. وبغنى عن القول، فقد رفضت شركة LG التعليق عن أسماء عملائها المستقبليين.

شركة Japan Display تقاتل لتكون على إستعداد لتلقي طلبات OLED من آبل

iPhone-6-side-main11

يبدو أن شركة آبل ستعتمد مرة أخرى على شركة سامسونج لتزويدها بواحدة من الأجزاء الأكثر أهمية في الجيل المقبل من iPhone. العام المقبل، ستحتفل فيه شركة آبل بالذكرى السنوية العاشرة على إطلاق iPhone، والمحلل الصيني الشهير Ming-Chi Kuo كان قد ذكر في وقت سابق بأن واحد من إصدارات iPhone التي سيتم إصدارها في العام المقبل سيضم شاشة بتقنية OLED. في العام 2018، من المتوقع أن تقوم شركة آبل بإستخدام شاشات OLED في جميع إصدارات iPhone. وكما تعلمون على الأرجح، فقد تم تزويد كافة إصدارات iPhone التي تم إطلاقها حتى الآن بشاشات LCD، ولكن التحول إلى شاشات OLED سيقلل من إستهلاك الطاقة. ونظرا إلى أن شاشات OLED لا تتطلب لوحة إضاءة خلفية، فمن شأنها أن تسمح أيضا بتقليص سمك هواتف iPhone.

قد تكون شركة سامسونج قادرة التعامل مع مطالب آبل في العام المقبل عندما يتعلق الأمر بشاشات OLED. ولكن إذا تم تجهيز كافة إصدارات iPhone بشاشات OLED في العام 2018، فسوف تقوم شركة آبل بالإستعانة بشركات إضافية للحصول على ما يكفي من شاشات OLED. بعض الأسماء المذكورة تشمل Sharp و Japan Display. وبالنسبة لهذه الأخيرة، فهي تبحث لزيادة قدرتها الإنتاجية لشاشات OLED في العام 2018 من خلال رفع حصتها في الشركة اليابانية JOLED المتخصصة في صناعة شاشات OLED إلى أكثر من 50 في المئة بحلول نهاية العام المقبل. وقد تأسست شركة JOLED في بداية العام 2015 عندما تم تجميع الأقسام المسؤولة عن شاشات OLED في كل من Panasonic و Sony.

حاليا، شركة Japan Display تمتلك 15 في المئة من شركة JOLED، في حين يتم إمتلاك نسبة 75 في المئة من قبل شركة Innovation Network Corp Of Japan المملوكة من قبل الحكومة اليابانية. Sony و Panasonic تمتلك 5 في المئة لكل منها. ومن شأن هذه الصفقة أن تكلف شركة Japan Display نحو 100 مليون دولار أمريكي في حالة إذا قررت شراء الأسهم من شركة INCJ. وفي الوقت نفسه، سوف تقوم هذه الأخيرة بإستثمار 650 مليون دولار أمريكي في شركة Japan Display لزيادة إنتاج شاشات LCD و OLED.

تقرير جديد من وول ستريت جورنال يكشف حقيقة إعتماد آبل على شاشات OLED في هواتف الآيفون

iphone-7-review-30-970-80

العام المقبل سيكون بالتأكيد كبيرًا لعشاق iPhone، لأنه يصادف الذكرى السنوية العاشرة على إطلاق هذا الهاتف الذكي الثوري. وبطبيعة الحال، هذا يعني المزيد من الضغط على شركة آبل للإحتفال بهذه المناسبة من خلال تقديم جهاز ثوري آخر أو مناسب على الأقل لتوقعات الجمهور.

وتتفق معظم المصادر الصناعية حاليا على أن واحدة من أفضل ميزات الجيل المقبل من iPhone ستكون شاشة OLED. وقد تم إنتظار هذا التغيير لفترة طويلة جدًا من قبل عشاق شركة آبل، ولكن هذه المرة، يبدو أن شركة آبل على إستعداد لتبني هذه التكنولوجيا في هاتفها الرائد المقبل بدلا من تكنولوجيا LCD الحالية مع العلم بأنه تردد بأن شركة آبل طلبت من شركة سامسونج تصنيع 100 مليون وحدة من شاشات OLED.

هذا يبدو نبأ عظيمًا، ولكن ستلاحظ بالتأكيد أن 100 مليون وحدة لا تغطي المبيعات الكاملة للجيل المقبل من iPhone، على الأقل ليس على المدى الطويل. وبالنظر إلى أنه من الصعب جدا تصنيع شاشات OLED، فليس هناك بالتأكيد الكثير من الموردين لهذه الشاشات حاليا، وهناك إحتمال أن يتم إستخدام شاشات OLED في نموذج واحد من iPhone خلال العام المقبل.

بالفعل، لقد صدر اليوم تقرير جديد من صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية يؤكد هذا الإفتراض. ويقول هذا التقرير بأنه ستكون هناك ثلاثة نماذج مختلفة من iPhone في العام المقبل. إثنين من المرجح أن يحملا إسم iPhone 7S و iPhone 7S Plus وأن يأتيان بمجموعة من التغييرات على مستوى المواصفات التقنية، ولكن من دون شاشات OLED. الهاتف الثالث، من المحتمل أن يتم عرضه بكميات محدودة بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة على إطلاق iPhone. وفي حالة إذا كانت جميع الشائعات التي وردتنا حتى الآن صحيحة، فيبدو أن شاشة OLED لن تكون الشيء الوحيد الذي سيميز هذا الهاتف، وإنما سيضم أيضا تصميم جديد يضم شاشة من دون إطار تمتد من الحافة إلى الحافة، وهذا ما يعني بأنها ستغطي الواجهة الأمامية بالكامل، وهذا ما يعني بدوره إزالة الزر الرئيسي الفعلي من أسفل الشاشة وتضمين مستشعر بصمات الأصابع في الشاشة نفسها مع العلم بأن هناك إمكانية أن تكون هذه الشاشة منحنية. ولكن، يمكن للأمور أن تنحرف بسرعة في عالم المضاربات إذا ذهبنا في سرد الشائعات إلى أبعد من ذلك، ولذلك سوف نترك الأمر عند هذا الحد.

أما بالنسبة لمستقبل شاشات OLED في سلسلة هواتف iPhone، فقد ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية بأن شركة آبل ستقرر على الأرجح تبني هذا النوع من الشاشات في جميع إصدارات iPhone إبتداء من العام 2018. وبالتالي يمكن للمستخدمين توقع الحصول على شاشات OLED في هواتف iPhone القادمة في العام 2018.

آبل تنهم غالبية إمدادات شاشات OLED من أجل هواتف iPhone المستقبلية

iphone-7-review-30-970-80

آبل معروفة بالجلوس على الهامش عندما يتعلق الأمر بالتقنيات الجديدة، والإكتفاء بالإنتظار إلى أن تكون ناضجة بما فيه الكفاية لتقرر في الأخير إستخدامها على مختلف أجهزتها. مثال على ذلك، نجد شاشات OLED، وإعتماد شركة آبل على هذه التقنية قد يعني حاجتها إلى أكثر من 70 مليون وحدة من هذه الشاشة من أجل النسخة المنحنية الشاشة من iPhone 8 في العام المقبل.

وقد تردد بأن شركة سامسونج وقعت بالفعل إتفاقا مع شركة آبل لتصنيع 100 مليون وحدة من شاشات OLED لمنتجاتها القادمة علما أن سامسونج هي الشركة الأكثر مبيعا لشاشات OLED الصغيرة الحجم في العالم، لذلك سيكون هناك إمدادات محدودة للشركات المصنعة الأخرى للهواتف الذكية بعد أن تقوم كل من سامسونج وآبل بإستخدام هذه الشاشات في هواتفها الذكية الرائدة في العام المقبل مع العلم بأن هاتين الشركتين ليست هي الوحيدة التي تقوم بإستخدام شاشات OLED في هواتفها الذكية، فهناك العديد من الشركات الصينية التي تستخدم هذا النوع من الشاشات في هواتفها الذكية أيضا.

هذا هو السبب في أن مجموعة من الشركات الصينية المصنعة للهواتف الذكية قررت التعاون مع بعضها البعض لتشكيل إئتلاف وتوسيع نطاق إنتاج شاشات OLED من مصادر أخرى بدلا من المصادر التي تنتج هذا النوع من الشاشات لشركتي سامسونج وآبل. وبخصوص هذا الموضوع صرح مصدر مطلع على المسألة من الصين بالقول :

” نظرا إلى أن الجيل المقبل من هواتف ولوحيات آبل قد تستخدم شاشات AMOLED، فالطلب من العام 2018 إلى 2020 يتوقع أن يبقى قويا مما قد يحد من حصول الشركات المصنعة الأخرى على الإمدادات الكافية. وهذا سيتسبب في جعل منتجات هذه الشركات أقل تنافسية في السوق. “

Oppo و Vivo و Huawei والتي قامت مجتمعة بشحن أكثر من 70 مليون هاتف ذكي في الربع الأخير ستقوم بالإستثمار في Royole، وهي شركة متخصصة في صناعة شاشات OLED، وهذا ما قد يسمح لهذه الأخيرة بزيادة قدرتها الإنتاجية لشاشات OLED في السنوات المقبلة، فضلا عن إستكشاف خيارات أخرى مستقلة.

هذا يتطلب الكثير من تكثيف الجهود خصوصا إذا علمنا أن شركة Royole ستكون قادرة فقط على إنتاج مئات الآلاف من الوحدات شهريا، ولكن عندما تكون هناك إرادة، تكون هناك دائما وسيلة. الشركات الصينية ليست قلقة بشأن العام المقبل، لأن شركة آبل ستقوم بإستخدام شاشات OLED في نموذج واحد فقط من هواتف iPhone 8، ولكن في الفترة من 2018 إلى 2020 ستكون شركة آبل قد قررت إستخدام هذا النوع من الشاشات في عدد أكبر من منتجاتها، وهذا ما يعني الحاجة إلى المزيد من الإمدادات الإضافية، والتي من المرجح أن تحصل عليها من سامسونج والشركاء الأخرين مثل Sharp و Japan Display، مما قد يترك الشركات الصينية تعاني من محدودية الإمدادات، ولذلك فهي تفكر منذ الآن في إيجاد حلول لهذه المشكلة.

تقرير جديد يؤكد مرة أخرى حقيقة قدوم iPhone 8 مع شاشة OLED

iphone-7-review-30-970-80

في حالة إذا كنت في حاجة إلى دليل آخر لمعرفة أن شركة آبل تتطلع لإصدار نسخة من iPhone 8 في العام المقبل تضم شاشة OLED، فقد صدر اليوم تقرير جديد من كوريا الجنوبية يفيد بأن اللوحة الأم المرنة المصنوعة من قبل الشركات الموردة لشركة سامسونج ستشق طريقها إلى هاتف آبل في العام المقبل. الشركات الكورية الجنوبية Interflex و BH بدأت فعلا بتوسيع نطاق الإنتاج، وقد تنضم إليهم شركة سامسونج في المستقبل القريب.

هذه الشركات الثلاثة ستشرف على تصنيع اللوحات الأم المرنة التي ستكون مسؤولة على الأرجح في التحكم بالشاشة مع العلم بأن الشائعات السابقة ذكرت بأن شركة سامسونج ذاهبة لتزويد شركة آبل بشاشات OLED من أجل إستخدامها في الجيل المقبل من iPhone. ومن المتوقع أن تكون هناك حاجة إلى تصنيع من 60 إلى 70 مليون وحدة من هذه اللوحات الأم المرنة في العام المقبل، ومن المتوقع أن يتم شحن الدفعة الأولى في الربع الثاني من العام المقبل بعد أن يتم جمع كل الأجزاء في مصنع شاشات OLED التابع لشركة سامسونج في فيتنام.

حيث هناك دخان هناك نار، ونظرا إلى أننا سمعنا العديد من الشائعات التي تحدثت عن تزويد شركة سامسونج لشركة آبل بشاشات OLED من أجل هاتفها الرائد المقبل، فهناك إحتمال كبير أن يكون هذا التقرير الصادر اليوم صحيحا.