أبل تقترح على سامسونج بعض التغييرات لكي لا يقعوا في مشكلة التراخيص

أبل لسامسونج: افعل مافي القائمة ولن أقاضيك

بعد حرب طويلة بين أبل وسامسونج في عالم الأجهزة اللوحية، قامت أبل بإقتراح قائمة بالتغييرات اللازمة على جهاز جالاكسي تاب لكي لا يخترق تراخيص أبل وتبدأ سلسلة المحاكم من جديد، بالرغم أن سامسونج قامت بتعديل جهازها اللوحي في ألمانيا لتجنب الحظر آنذاك، إلا أن أبل لم يعجبها الوضع وعللت بأن التغييرات غير واضحة وملموسة وطلبت من المحكمة أن تحظر الجهاز مجددا.

هل سنرى سامسونج تلتزم بما تأمرها به أبل؟ هل هذه بداية سيطرة أبل على طرق تصنيع الأجهزة اللوحية الأخرى ؟ من محاكم وقضايا إلى شروط إلزامية لكل مصنع بداية بالعملاق سامسونج.

أبل تخسر قضيتها ضد مصنع إسباني “صغير” للأجهزة اللوحية

صدق أو لا تصدق، أبل تخسر إحدى قضاياها التي رفعتها على إحدى الشركات التي تنتهك الحقوق الفكرية لها !

شركة إلكترونيات صغيرة تقوم بصنع أجهزة اللوحية في إسبانيا تدعى NT-K ، إتهمتها أبل بأنها نسخت تصميم جهازها الأيباد لتقوم بصنع جهازها الخاص بها -من يذكر جالاكسي تاب- ؟ لكن المحكمة الإسبانية حكمت لصالح NT-K.

قامت أبل برفع القضية على الشركة منذ نوفمبر الماضي في 2010، مما أدى إلى القبض على شحنات أجهزة NT-K في المصنع في الصين.

حسب مدونة براءات الإختراع FOSS التي غطت القضية، يقول Florian Mueller:

بإعتبار أن القضية ليست قرصنة منتج محدد لكن مجرد مزاع حول ما إذا كانت أبل تملك حقوق تصميم حصرية تغطي منتج NT-K الأندرويدي، من المشين أن أبل حاولت مهاجمة منافسها تحت القانون الجنائي.النزاعات التجارية شيء، لكن الذهاب إلى الحجج القانونية غير منطقي.

بناء على NT-K فإن أبل تلاحق عدد من مصنعي الأجهزة اللوحية الصغار بمشاكل حول براءات الإختراع وبعضهم قد إستسلم للأمر بسبب أن أبل شركة عملاقة لكننا كنا مصممين على القتال في معركتنا وقد إنتصرنا كما حكمت المحكمة لصالحنا هذا الأسبوع.

علقت NT-K على إنتصارهم:

نحن شركة صغيرة مثل العديد من الشركات في هذه الأوقات من الأزمات نحاول أن نمضي قدما، ومن غير العادل على نحو فظيع أن شركة صاحبة مكانة مثل أبل أن تستخدم نفوذها المهيمن.

طبعا الآن NT-K تنتظر التعويضات حول الأجهزة التي تم حظرها سابقا من أبل بعد أن خسرت قضيتها ضدهم.

من المثير للإهتمام أن نرى محامو سامسونج وهم يتابعون الخبر وقد قاموا بشق ثيابهم وتنتيف شعورهم بعد أن سمعت بإنتصار شركة صغيرة على أبل مقارنة بهم، أو ربما طلبهم الإستقالة سيكون حافظا لماء الوجه.

المحكمة الألمانية تؤكد تعدي الجالكسي تاب على براءات أبل

كان قد طلب من المحكمة إعادة النظر في الحكم السابق التي تشير إلى أن عناصر من تصميم التاب قد نسخت فعلا من الايباد.

أدى هذا القرار إلى فرض حظر يمتد على نطاق أوروبا ، والتي تم رفعها لاحقا وسط مخاوف بشأن سلطة المحكمة في فرض مثل هذا الحظر واسع النطاق.

آخر جلسة استماع كانت لصالح أبل وهذا يعني منع بيع Galaxy Tab 10.1 في ألمانيا.

وقال قاضي محكمة Dusseldorf  الإقليمية Johanna Brueckner-Hoffmann :

التشابه بين الجهازين والنزاع، عجيب سواء على الحد الأدنى أو بالشكل الحديث الحالي

في المراحل المبكرة من النزاع ، أبل فازت بحق الحظر المفروض أن تكون على مستوى القارة. ومع ذلك ، تم رفع هذا القرار بعد تحدي من قبل شركة سامسونج.

حاليا الشركتان تتعاركان ضد بعضهما في قاعات المحاكم في أستراليا وأميركا الشمالية وآسيا.

وقد نجحت ابل أيضا في كسب حظر بيع لعدة جوالات من سامسونج في مختلف أنحاء أوروبا بعد قرار المحكمة في هولندا.

أبل ستقاضي موتورولا بسبب اللوحي زووم

في الأمس صدر قرار قضائي يمنع سامسونج من بيع الجالكسي تاب في أوربا بسبب قضية موجهة من أبل، أما اليوم ظهرت بعض المعلومات تقول بأن أبل ستقاضي موتورولا بسبب اللوحي زووم، وحتى هذه اللحظة لسنا متأكدين هل أبل قامت برفع قضية ضد موتورولا لوقف عمليات تصنيع أو بيع اللوحي زووم، لكن استناداً على ما فعلته أمس لسامسونج أظن بأن أبل ستقوم بمقاضاة موتورولا بسبب اللوحي زووم وإيقاف مبيعاته، بإمكانكم الاطلاع على التفاصيل الكاملة من هنا.

قضية موجهة لأبل لانتهاكها براءة اختراع خاصة بسرعة إقلاع النظام

اليوم وتحديداً في فلوريدا قامت شركة تدعى Operating Systems Solutions “OSS”f بتوجيه قضية ضد شركة أبل لانتهاكها براءة اختراع خاصة بسرعة إقلاع النظام الموجودة في أجهزة أبل الحديثة بما فيها الماك بوك آير، الغريب في الأمر أن في 2002 براءة الاختراع كانت لملك شركة LG لكن الأن هي ملك لـ شركة OSS، لذا خمنوا من الذي وجه القضية ضد أبل؟ ولقراءة التفاصيل الكاملة حول القضية توجه إلى هذه الصفحة.