تقارير: شركة آبل تتطلع إلى جعل مودم 5G الخاص بها جاهزًا بحلول العام 2023📱 حسب المحلل

تقارير: شركة آبل تتطلع إلى جعل مودم 5G الخاص بها جاهزًا بحلول العام 2023📱

حسب المحلل Ming Chi Kuo ستستمر Apple باستخدام Qualcomm كمورد للمودم في الفترة القادم على أن يكون يصدر اول جهاز مع مودم من تصنيع آبل في 2023 .

تقارير : Qualcomm تعمل على جهاز ألعاب محمول مشابه ل #NintendoSwitch وبنظام اندرويد 🎮 حسب تقارير

تقارير : Qualcomm تعمل على جهاز ألعاب محمول مشابه ل #NintendoSwitch وبنظام اندرويد 🎮

حسب تقارير من Andriod Police فإن كوالكوم تعمل على جهاز ألعاب بنظام اندرويد ومعالج كوالكوم وبأذرع تحكم قابلة للإنفصال ومع دعم 5G وبطارية بسعة 6000mAh والاصدار في الربع الأول من 2022 وبسعر300$.

شركة Qualcomm تؤكد بأن شح رقائق أشباه الموصلات سيؤثر على الهواتف أيضا وان تأثيرها سيستمر

شركة Qualcomm تؤكد بأن شح رقائق أشباه الموصلات سيؤثر على الهواتف أيضا وان تأثيرها سيستمر حتى نهاية 2021📱

هذا ما أكده Cristiano Amon المدير التنفيذي لشركة Qualcomms وأشار بانهم تحت ضغط كبير من طلبات المعالجات من صناع الهواتف الذين يرغبون باستغلال مشاكل هواوي واخذ حصتها في السوق.

شركة #Qualcomm تعلن عن مودم Snapdragon X65 وسيوفر سرعة تحميل 10Gbps 📶

شركة #Qualcomm تعلن عن مودم Snapdragon X65 وسيوفر سرعة تحميل 10Gbps 📶

الإعلان عن معالجات Qualcomm Snapdragon 870 📱 المعالجات الجديدة أسرع قليلا من إصدار 865Plus حيث تصل

الإعلان عن معالجات Qualcomm Snapdragon 870 📱

المعالجات الجديدة أسرع قليلا من إصدار 865Plus حيث تصل السرعة الى 3.2GHz مع Aderno 650.

سيتوفر المعالج في الربع الأول من 2021 وأول الهواتف التي ستستخدمه ستكون Xiaomi و Oneplus وOppo و Motorola.

اتفاقية جديدة بين Google و Qualcomm وستحصل الاجهزة التي تستخدم معالجات Qualcomm على ثلاث سنوات

اتفاقية جديدة بين Google و Qualcomm وستحصل الاجهزة التي تستخدم معالجات Qualcomm على ثلاث سنوات من التحديثات للنظام و تحديث أمني للسنة الرابعة 📱

آبل تعمل على تطوير الموديم الخاص بهواتفها المستقبلية 📱 حسب تقرير من Bloomberg فشركة Apple بدأت

آبل تعمل على تطوير الموديم الخاص بهواتفها المستقبلية 📱

حسب تقرير من Bloomberg فشركة Apple بدأت العمل على تصنيع الموديم الخاص بها وهي خطة مستقبلية حيث ما زالت تستخدم رقاقات Qualcomm ولديها عقد معهم يمتد لسنين أخرى ولكن بداية التطوير تشير لخطة آبل للتحول التدريجي لقطعها الخاصة.

كوالكوم تزيح الستار رسميًا عن المعالج Snapdragon 768G، ويضم مودم 5G مدمج

Qualcomm Snapdragon

في شهر ديسمبر من العام الماضي، تم إزاحة الستار رسميًا عن المعالجين Snapdragon 765 و Snapdragon 765G مع مودم 5G مدمج، واليوم قامت نفس الشركة بإزاحة الستار رسميًا عن نسخة أسرع من هذا المعالج تُدعى Snapdragon 768G. يمكن أن يصل تردد هذا المعالج الجديد إلى 2.8GHz، بينما يبلغ تردد معالج الرسوميات Adreno 620 نحو 725MHz.

كشفت شركة كوالكوم عن المعالج الجديد بإعتباره معالج مميز يعد ” بتقديم تجارب ألعاب غامرة وأداء عالمي على مستوى 5G “. كان الشركاء المصنعين لشركة كوالكوم بحاجة إلى معالج أفضل وأسرع لأن المعالج Snapdragon 765G لم يكن جيدًا بما يكفي في نظرهم. وتجدر الإشارة إلى أن Snapdragon 768G هو أول معالج من سلسلة Snapdragon 7 Series يأتي مع تعريفات الرسوميات القابلة للتحديث ويمكنه دعم شاشات بمعدل تحديث يصل إلى 120Hz.

المودم Snapdragon X52 المستخدم في المعالج الجديد مطابق للمودم المستخدم في المعالج Snapdragon 765، ويدعم جميع الترددات على كل من mmWave و Sub-6GHz، في كل من وضعي الشبكات المستقلة وغير المستقلة على الصعيد العالمي. ويمكن لهذا المودم بلوغ سرعة تحميل تصل إلى 3.7 جيجابت في الثانية وسرعة رفع تصل إلى 1.6 جيجابت في الثانية.

سيكون أول هاتف ذكي يستخدم هذا المعالج الجديد هو الهاتف Redmi K30 5G Speed Edition، والذي أعلنت عنه شركة Xiaomi اليوم. وبطبيعة الحال، ينبغي أن نرى المزيد من الهواتف الذكية التي تستخدم المعالج Snapdragon 768G الجديد في المستقبل القريب.

المصدر.

 

كوالكوم تؤكد إستئنافها لغرامة 242 مليون يورو المفروضة عليها من قبل المفوضية الأوروبية

Logo of the Qualcomm brand with 5G technology seen during

سوف تستنأف شركة كوالكوم غرامة بقيمة 242 مليون يورو تم فرضها عليها من قبل المفوضية الأوروبية بسبب إساءة إستخدام مركزها المهيمن في سوق رقاقات 3G بين عامين 2009 و 2011.

وخلص تحقيق إمتد لنحو عشر سنوات إلى أن شركة كوالكوم باعت رقاقات 3G بتكلفة أقل لكل من Huawei و ZTE على مدار عامين من أجل إخراج شركة Icera المنافسة في ذلك الوقت من المنافسة. وإعتبر المحققون أن حصة كوالكوم البالغة 60 في المئة من السوق – أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف حصة أقرب منافسة لها – منحها المكانة المهيمنة في السوق. وعلى الرغم من أن هذا قانوني بموجب قانون الإتحاد الأوروبي، فإنه لا يزال يمثل إساءة إستخدام مكانتها المهيمنة في السوق.

قالت المفوضية الأوروبية إن سلوك كوالكوم قد حدث في وقت أصبحت فيه Icera منافسًا حقيقيًا وصُممت لتقليل التهديد. في العام 2011، تم شراء Icera من قبل شركة Nvidia التي قامت بإغلاق قسم رقاقات المودم بعد ذلك في العام 2015.

وتمثل الغرامة 1.27 في المئة من إيرادات كوالكوم في العام 2018 وتعكس شدة الإنتهاك. في الواقع، بسبب الحواجز العالية التي تحول دون الدخول إلى هذا السوق بالذات، قررت المفوضية الأوروبية أن المنافسة قد تأثرت بشدة بسبب هذا السلوك النابع من شركة كوالكوم.

” لقد باعت كوالكوم هذه المنتجات بسعر أقل من التكلفة للعملاء الرئيسيين بقصد القضاء على منافس “، هذا ما صرّحت به رئيسة لجنة مكافحة الإحتكار في الإتحاد الأوروبي، السيدة Margrethe Vestager، وأضافت : ” لقد منع السلوك الاستراتيجي لشركة كوالكوم المنافسة والابتكار في هذا السوق، وتقييد الإختيارات المتاحة للمستهلكين في قطاع يتمتع بقدرة هائلة من الإمكانات والتقنيات المبتكرة “.

رفضت كوالكوم نتائج التحقيق، مشيرة إلى أن البائعين الصينيين المعنيين إختاروا تكنولوجيا كوالكوم لأنها كانت متفوقة على التكنولوجيات المنافسة، ووعدت بفضح ” الطبيعة غير المجدية لهذا القرار “. وبخصوص هذا الموضوع، صرح المستشار العام لشركة كوالكوم، السيد Don Rosenberg بالقول : ” هذا القرار لا يدعمه القانون، أو المبادئ الإقتصادية أو حقائق السوق، ونتطلع إلى أن نعكسه في الإستئناف “.

المصدر.

كوالكوم و Intel تقرر بدورها وقف أنشطتها التجارية مع شركة Huawei

Huawei Mate 20X -

كما سمعتم على الأرجح، فقد أكدت شركة جوجل مؤخرًا أنها لن تتعامل مع شركة Huawei بعد قيام الحكومة الأمريكية بإدراج الشركة الصينية في القائمة السوداء. يبدو أن جوجل ليست هي الشركة الوحيدة التي قررت القيام بذلك لأنه وفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من وكالة الأنباء بلومبورج، فهناك شركات أخرى تحذو حذوها الآن.

يتضمن ذلك أمثال Qualcomm و Intel و Broadcom، والذين يُتوقع منهم جميعًا أن يوقفوا تعاملاتهم التجارية مع الشركة الصينية. يستشهد التقرير بالمصادر التي تقول بأن هذه الشركات ستقوم الآن بتجميد صفقات التوريد مع Huawei حتى إشعار آخر. وعندما يتعلق الأمر بشركة Intel، فهذا يعني أن الشركة ستتوقف عن تزويد شركة Huawei بالمعالجات المصممة للخوادم والحواسيب المحمولة.

أما فيما يتعلق بشركة كوالكوم، فلن يكون لذلك تأثير كبير نظرًا إلى أن شركة Huawei تميل إلى إستخدام المعالجات والمودمات الخاصة بها في هواتفها الذكية، ولكننا نعتقد بأن شركة Huawei ستتأثر قليلا بهذا القرار. ومع ذلك، يدعي تقرير آخر من وكالة الأنباء بلومبورج أن شركة Huawei كانت مستعدة بالفعل لهذا الإحتمال وقامت بتخزين ما يكفي من المعالجات من الموردين الأمريكيين.

من المتوقع أن يكون هذا المخزون كافيًا لنحو ثلاثة أشهر، وهذا ما يعني توفير الوقت الكافي لشركة Huawei للتعرف على الخطوة التالية. في غضون ذلك، ذكرت شركة Huawei من قبل أن لديها خطة إحتياطية إذا لم يعد نظام الأندرويد متاحًا لها، ولكن يبقى أن نرى ما هي هذه الخطة الإحتياطية.

 

 

كوالكوم تعلن عن معالج جديد للسماعات الذكية في مؤتمر جوجل السنوي للمطورين Google I/O 2019

qualcomm-smart-headset-io-2019

قامت شركة كوالكوم بإصدار المعالج Qualcomm QCC5100 Series الذي يستهدف سماعات الرأس الذكية في مؤتمر جوجل السنوي للمطورين Google I/O 2019 لمساعدة الشركات المصنعة على إنشاء سماعات ذكية جيدة وبشكل أسرع.

ليس من السهل إنشاء سماعات الأذن الذكية لأن عملية تصنيعها تشمل تضمين كمبيوتر صغير في جهاز صوتي صغير نسبيًا. وبالإضافة إلى ذلك، فيجب أن تكون هذه السماعات قادرة على سماع الأوامر الصوتية في جميع البيئات المختلفة من أجل الإستجابة للأوامر الصوتية. وبطبيعة الحال، هناك بعض السماعات الذكية التي تقوم بذلك، ولكن عندما تعمل كوالكوم وجوجل معًا على منصة للسماعات الذكية مثل Qualcomm QCC5100 Series، فينبغي أن يثير ذلك إهتمام المصنعين.

هزت شركة كوالكوم القارب في الماضي من خلال توفير معالجات ممتازة للساعات الذكية والطائرات بدون طيار، والكاميرات الذكية وغيرها. بناءً على خبرتها في كل من تسجيل الصوت والإستنساخ من هندسة الهواتف الذكية، فإن شركة كوالكوم تمتلك كل ما تحتاجه لإنشاء معالج أو بالأحرى منصة مميزة لسماعات الرأس الذكية.

من خلال الإستعانة بخبرتها في مجال معالجة الصوت أثناء الإدخال والإخراج، فيمكن لشركة كوالكوم رفع أعباء هائلة عن الشركات المصنعة للسماعات التي تعتبر خبيرة في إخراج الصوت التمثيلي، وليس على وجه التحديد في معالجة الصوت. وتتمثل مساهمة جوجل في توفير الدعم الكامل للمساعد الرقمي Google Assistant وآلية الإقتران السريعة Fast Pair.

تقوم شركة كوالكوم بتوفير تصميم مرجعي، حتى تتمكن الشركات الأخرى من إستخدام نفس التكنولوجيا والمكونات مع التركيز فقط على التصميم وتجربة المستخدم في السماعات الذكية الخاصة بها. في المقابل، يجب على المستخدمين النهائيين أن يشهدوا تدفق المزيد من السماعات الذكية إلى السوق قريبًا، وربما تخفيضات على مستوى الأسعار كذلك، ولكن لن يؤكد لنا ذلك سوى الوقت.

المصدر.

 

كوالكوم تعلن عن زيادة قدرها 4.7 مليار دولار في العائدات بعد صفقة التسوية مع آبل

qualcomm

قامت شركة كوالكوم للتو بالكشف عن نتائجها المالية للربع الأول من هذا العام، وهو التقرير الذي يكشف عن بعض التفاصيل المثيرة حول الصفقة مع آبل. وعلى ما يبدو، فقد حصدت شركة كوالكوم عائدات تتراوح ما بين 4.5 مليار دولار و4.7 مليار دولار أمريكي من إتفاق التسوية مع شركة آبل، وهي التسوية الذي أجبرت شركة Intel على الخروج من سوق مودمات 5G المصممة للهواتف الذكية.

تم الإعلان عن صفقة التسوية في منتصف شهر أبريل الماضي، وهي التسوية التي أدت في نهاية المطاف إلى إسقاط جميع الدعاوى القضائية التي رفعتها كل من آبل وكوالكوم ضد بعضها البعض، وأصبحتا أقرب من أي وقت مضى من أجل العمل على جلب تكنولوجيا 5G إلى هواتف iPhone المستقبلية. وعلى الرغم من أننا لا نعرف حجم الأرباح التي ستربحها كوالكوم في المستقبل، إلا أننا نعرف مقدار ما حصلت عليه من الصفقات المتأخرة الدفع، ولكن بعض المحللين يتوقعون ما يتراوح بين 5 مليارات و6 مليارات دولار.

كشفت شركة كوالكوم أيضًا أنها ستكون المزود الرئيسي لشركة آبل برقاقات المودم في العامين المقبلين وستشمل إتفاقية ترخيص مدتها ست سنوات. هذا يعني أن هواتف iPhone القادمة في العام 2020 ستأتي مع مودمات كوالكوم، وعلى الأرجح المودم Snapdragon X50 المتوافق مع شبكات الجيل الخامس 5G. وكانت الخطة الأصلية لشركة آبل هي إستيراد مودمات 5G من شركة Intel، ولكن عجز هذه الأخيرة عن الوفاء بشروط العقد وتطوير مودم 5G يرقى إلى المتطلبات، دفع شركة آبل إلى اللجوء لشركة كوالكوم.

في أرقام أخرى، أعلنت شركة كوالكوم عن زيادة بنسبة 3 في المئة في الإيرادات مقارنة مع الربع الرابع من العام الماضي، ولكنها إنخفضت بنسبة 5 في المئة مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي. وقال الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم، السيد Steve Mollenkopf أن شراكتهم مع شركة آبل تعمل على نحو جيد وتلبي الأولويات الإستراتيجية بعدما بدأت عملية إطلاق شبكات الجيل الخامس 5G في جميع أنحاء العالم. وتتوقع شركة كوالكوم أن تحقق عائدات أكبر في الربع القادم بحيث تتوقع أن تصل الأرقام إلى 10.2 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 83 في المئة.

المصدر.

 

كوالكوم تكشف عن رقاقة جديدة للبلوتوث من أجل السماعات اللاسلكية المتوسطة السعر

Samsung Gear IconX 2018

لقد كان أسبوعًا مزدحمًا بالنسبة لشركة كوالكوم. في البداية، قامت الشركة الأمريكية بإزاحة الستار رسميا عن ثلاث معالجات جديدة للهواتف الذكية تحمل الأسماء Snapdragon 632 و Snapdragon 439 و Snapdragon 429. وبعد ذلك، قامت الشركة بالإعلان عن المعالج Snapdragon Wear 2500 للساعات الذكية المصممة خصيصًا للأطفال، والآن قررت شركة كوالكوم أيضا الكشف عن رقاقة جديدة تدعى Qualcomm QCC3026 Bluetouth Audio.

كما يوحي إسمها، فهذه الرقاقة الجديدة تستهدف سماعات الرأس وسماعات الأذن اللاسلكية المتوسطة والمتدنية، وتقول شركة كوالكوم بأن بروتوكولات TrueWireless Stereo المعتمدة في هذه الرقاقة تعمل على مزامنة السماعة اليمنى واليسرى بشكل مثالي للغاية، وتعمل أيضا على خفض إستهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 50 في المئة بالمقارنة مع السماعات العادية. وإليك أدناه قائمة المواصفات الرئيسية لهذه الرقاقة الجديدة :

5

من المتوقع أن نبدأ برؤية السماعات اللاسلكية التي تضم هذه الرقاقة الجديدة من شركة كوالكوم في النصف الثاني من هذا العام مع العلم بأنه تم بالفعل الإعلان عن أول سماعات لاسلكية تستخدم هذه الرقاقة، وهي بطبيعة الحال سماعات Oppo O-Free التي أعلنت عنها شركة Oppo في وقت سابق من هذا اليوم.

المصدر.

 

Qualcomm تجعل ترخيص تكنولوجيا الجيل الخامس 5G الخاص بها أرخص

Qualcomm Snapdragon

كشف تقرير من العام الماضي أن شركة آبل تتطلع إلى إستيراد رقاقات المودم التي تدعم شبكات الجيل الخامس من شركة Intel من أجل هواتف iPhone المستقبلية. وكما تعلمون على الأرجح، فشركة آبل تقوم بإستيراد رقاقات المودم حاليا من كل من Intel و Qualcomm، ولكن بسبب نزاعها مع الشركة الأخيرة، يقال بأن شركة آبل تحاول تقليل إعتمادها عليها، على الرغم من أنه يبدو أنها لا تستطيع فعل ذلك تمامًا.

ومع ذلك، يبدو أن شركة Qualcomm قد أعلنت في الأونة الأخيرة، بإعتباره عرضًا للسلام، أنها ستجعل رسوم الترخيص الخاصة بها لتكنولوجيا شبكات الجيل الخامس أرخص على أمل تخفيف التوترات بينها وبين آبل وكذلك الهيئات التنظيمية. ووفقا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من وكالة الأنباء رويترز، فإن شركة Qualcomm تقدم لعملائها شكلين من أشكال الترخيص : ترخيص قوي يكلف 5 في المئة من سعر الهاتف، وترخيص خفيف يتألف من براءات الإختراع الأساسية فقط يكلف 3.25 في المئة.

ومع هذا الإعلان الأخير، ستقوم شركة Qualcomm بتضمين براءات الإختراع الأساسية لتقنية شبكات الجيل الخامس 5G داخل حزمة أرخص، وأن نسبة 3.25 في المئة لن تنطبق إلا على أول 400 دولار من سعر البيع الصافي للهاتف، في حين كانت من قبل في حدود 500 دولار. ووفقا للتقرير الصادر من وكالة الأنباء رويترز، فقد كان عملاء Qualcomm في الماضي يحصلون على ترخيص كلا الحزمتين لتجنب الدعاوى القضائية المحتملة، مما يعني أنها تكلفهم 8.25 في المئة من سعر هواتفهم.

ومع هذا العرض الجديد سيتمكن عملاء الشركة الآن من إختيار الحزمة الأرخص لتوفير المزيد من المال، الأمر الذي قد يشجع العملاء على الحصول على عرض Qualcomm. وفي حديثه مع وكالة الأنباء رويترز، قال رئيس قسم التراخيص في شركة كوالكوم، السيد Alex Rogers : ” إنه سياق جيد للتعامل مع قضيتي الترخيص التي لدينا الآن “. ومع ذلك، فقد كشفت التقارير الأخيرة أن شركة آبل قد تكون مهتمة بتطوير رقاقات المودم التي تدعم شبكات الجيل الخامس 5G الخاصة بها.

 

شركة Qualcomm أصبحت منفتحة حول فكرة توقيع صفقة مع شركة Broadcom

Qualcomm Snapdragon

تقدمت شركة Broadcom بعرض للإستحواذ على شركة Qualcomm قبل بضعة أشهر، ولكن تم رفض هذا العرض على الفور من قبل الشركة الرائدة في صناعة المعالجات. ثم قامت شركة Broadcom بعد ذلك بمراجعة عرضها وتقدمت بعرض آخر رفضته شركة Qualcomm أيضا. وكان هناك الكثير من الذهاب والإياب حول هذا الموضوع منذ ذلك الحين، ولكن يبدو أن شركة Qualcomm قد تكون أخيرًا منفتحة حول صفقة إستحواذ مع شركة Broadcom. وقد إقترحت شركة Qualcomm إجراء محادثات حول الأسعار مع شركة Broadcom للمرة الأولى على الإطلاق بعد العرض الذي تقدمت به هذه الأخيرة والبالغ 117 مليار دولار أمريكي.

يعتبر إقتراح Qualcomm لإجراء محادثات حول الأسعار خطوة أولى محتملة نحو صفقة محتملة. على الأقل، هذا الإقتراح يدل على إستعداد جزء من شركة Qualcomm والذي كان في السابق ليس على إستعداد حتى للنظر إلى عرض Broadcom. ويأتي الإقتراح بعد إجتماع ثان بين الشركتين في الأسبوع الماضي. وقالت الشركة يوم أمس بأن جميع العروض التي قدمت من قبل شركة Broadcom تقلل من قيمة شركة كوالكوم ولكنها تقترح الآن بأن كلا الشركتين تجلسان إلى طاولة المفاوضات ومناقشة الأسعار، وأيضا تنظر عن كثب في كتب بعضها البعض.

وقدم رئيس شركة Qualcomm، السيد Paul Jacobs هذا الإقتراح في رسالة إلى السيد Hock Tan، وهو الرئيس التنفيذي لشركة Broadcom مشيرًا فيها إلى أنه ينبغي على الشركتين أن تعقد إجتماعا يركز على السعر في أقرب وقت لأنه من شأن ذلك أن يكون مريحًا لكلا الطرفين.

فقط لأن شركة Qualcomm إقترحت إجراء محادثات حول الأسعار لا يعني بأنه يمكن التوصل إلى صفقة. ومن المرجح أن توافق كل من Qualcomm و Broadcom على سعر عادل لكلا الشركتين، وإذا لم تتمكن من التوصل إلى إتفاق، فلن يكون هناك أي تقدم في هذا الشأن.

 

Broadcom تتقدم بعرض نهائي للإستحواذ على شركة كوالكوم مقابل 121 مليار دولار أمريكي

Qualcomm Snapdragon

تقدمت شركة Broadcom في الأشهر القليلة الماضية بعرض للإستحواذ على شركة كوالكوم الرائدة في مجال تصنيع المعالجات مقابل 105 مليار دولار أمريكي، على الرغم من أن الشركة رفضت هذا العرض وقالت بأنها غير معروضة للبيع. ولم يتم قبول العرض المقدم من شركة Broadcom من قبل مجلس إدارة شركة كوالكوم الذي لا يرفض فقط العرض، وإنما أيضا المرشحين من قبل شركة Broadcom للمقاعد في مجلس إدارتها. وأفيد بأنه يمكن لشركة Broadcom إجراء هذه الصفقة من خلال إقناع بعض أصحاب المصلحة الرئيسيين في شركة كوالكوم، وقيل بأن الشركة تقدمت اليوم بما تقول بأنه ” العرض الأفضل والأخير ” والذي تبلغ قيمته 121 مليار دولار أمريكي.

الصفقة الجديدة تهدف إلى دفع 60 دولار أمريكي للسهم الواحد كما كان في العرض الأول، وهذا ما سيحصل عليه المساهمين لكل سهم واحد في شركة كوالكوم، وسوف يحصلون الآن كذلك على 22 دولار أمريكي في أسهم شركة Broadcom لإستكمال العرض الكامل البالغ 82 دولار أمريكي لكل سهم في شركة كوالكوم.

هذا يمثل 50 في المئة من السعر الذي كانت تتداول به شركة كوالكوم في اليوم الثاني من شهر نوفمبر الماضي عندما تأكد أن شركة Broadcom تقدمت بعرض للإستحواذ على شركة كوالكوم. وأكدت شركة كوالكوم أنها تلقت العرض المنقح، وأنها سوف ترد بعد مراجعة الطلب.

إذا تم التوصل إلى إتفاق، فهي ستكون أكبر صفقة في تاريخ قطاع التكنولوجيا. وقالت شركة Broadcom أيضا أنها منفتحة حول إمكانية زيادة الجزء النقدي من الصفقة إذا لم تكتمل في غضون سنة من الإتفاق النهائي. وإقترحت أيضا أن تدفع لشركة كوالكوم ” رسوم الإنهاء العكسي ” والتي تصل إلى 10 مليارات دولار أمريكي إذا كانت الهيئات التنظيمية تعرقل الصفقة.

المستثمرين في كل من الشركات والمؤسسات المتخصصة في بحوث السوق سيترقبون رد شركة كوالكوم عن كثب الآن، لأنه من شأن هذه الصفقة أن تؤثر على العديد من القطاعات.